research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Inelastic Response of Reinforced Concrete Frames Partially Reinforced with (CFRP) Rebar Subjected to Blast load (Arbic)
الاستجابة اللامرنة للهياكل الخرسانيةالمسلحة جزئياً بقضبان ألياف البوليمر الكاربونية المعرضة إلىحمل الانفجار

Loading...
Loading...
Abstract

The use ofFRPrebars has become in the last decades at the head technologies of internal reinforcement of concrete sections instead of normal steel bars for their lightweight, portability and have a high tensile strength in addition to their resistance to rust and corrosion.This paper presents the inelastic response of 4-story reinforced concrete framepartially reinforced with Carbon FRP rebars. Thisframe was analyzedunder actual blast loadusing high strength concrete.Two-dimensional Beam-Column Element has been used in representing the frame members. A computer program hasbeen developed (in Fortran-77) for analysis purposes.Lump plasticity model has also been used, which depends on the concept of plastic hinges that reflect the inelastic behavior of the element, assuming that inelastic action is lumped at both ends of the element as plastic hinges. An interaction diagram between axial forces and moments is determined; this diagram is considered as a Yield Surface which represents the limits of the ultimate strength of the element.A direct Systematic integration technique has been used depending on Newmark's Predictor-Corrector method to solve the equation of motion.Based on the results obtained, it can be seen that CFRP rebars have the ability to increase the flexural resistance of reinforced concrete sections, which contributed to the increase in their strengthsand their ductility;consequently, they reduce the number of plastic hinges formed in the frame, as well as delay in the time of their formation.

الخلاصةلقد أصبح استخدام قضبان ألياف البوليمر(FRP rebars) في العقود الأخيرة في مقدمة تقنيات التسليح الداخلي للمقاطع الإنشائية الخرسانية، بدلاً عن قضبان الحديد الاعتيادية، وذلك لما تمتاز به هذه الألياف من خفة وزن، وسهولة حمل وقوة شد عالية، فضلاً عن امتلاكها مقاومة عالية ضد التآكل والصَّدأ.يستعرض هذا البحث الاستجابة غير المرنة لهيكلاً خرسانياً مسلحاً جزئيا ً بقضبانألياف البوليمر الكاربونيةCFRPمكون من أربعة طوابق، تم تحليل هذا الهيكل تحت التأثير الحقيقيلحمل الانفجارياتوباستخدام الخرسانة ذات المقاومة العالية. تم استخدام عنصر العتبة – العمود ذي البعدين في تمثيل عناصر الهيكل الخرساني المسلح. وتم تطوير برنامج بلغة فورتران-77 لغرض التحليل. كما تم استخدام أنموذج اللدونة المتجمعة المعتمد على فكرة المفاصل اللدنة التي تعكس السلوك غيرالمرن للعنصر، حيث أن كل عنصر عتبة – عمود ذو البعدين يتمثل بالعنصر المرن مع الافتراض أنَّ الفعل غيرالمرن متجمع في نهايتي العنصر على شكل مفصل لدن. تم تحديد مخطط تداخل القوى المحورية مع العزوم، وعُدّ هذا المخطط سطحاً للخضوع،الذي يمثل حدود القوى القصوى للعنصر الهيكلي. فقد تم استخدام أسلوب التكامل المباشر(خطوة-بخطوة) للتحليل الديناميكي، معتمداً على طريقة نيومارك المتنبئة-المصححة لحل معادلات الحركة. واستناداً على النتائج التي تم الحصول عليها، يمكن ملاحظة أنَّ لقضبان CFRP قابلية جيدة على زيادة مقاومة الانثناء للمقاطع الخرسانية المسلحة بها، والتي أسهمت في زيادة مقاومتها، متانتها ومطيليتها وبالتالي نقصان في عدد المفاصل اللدنة المتكوّنة في الأعضاءالإنشائية للهيكل الخرساني، وكذلك التأخير في زمن تكوّنها.


Article
The impact of feedback using video display and image frames on some biomechanics of backwards flip and landing using the uneven bars (asymmetric bar ) events for students of physical education
أثر التغذية الراجعة باستخدام العرض الفديوي والتقطيع الصوري في بعض المتغيرات البايوميكانيكية للدورة الصغيرة الخلفية والهبوط على جهاز العقلة لطلاب التربية الرياضية

Author: Obay Ramiz أُبي رامز عبد الغني البكري
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 44 Pages: 58-74
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to expound some biomechanical variables of backwards flip and landing on (uneven bars ) and expounding video framing on some of those variables . The subject sample consisted of (4) students from the college of physical education whom were deliberately selected and homogenized according to body mass , physical age and training experience ( they have practiced gymnastic as members of Youth club ) . the researcher adopted the experimental method which is appropriate to the nature of the study and the data were collected using video capture device . The researcher conducted an investigation test to determine the best location for the camera position and the next day conducted the re-experiment and followed after four days with the post experiment test . The statistical tools adopted were ( arithmetic mean , standard deviation , and t-Test for correlated items . the results were discussed according the statistic results and it was concluded after analyzing and discussing the results that a difference in the arithmetic means in the favor of the post experiment test were achieved conforming the hypothesis . besides , perception of the layers after seeing heir performance on video had a positive impact in overcoming the difficulties of not repeating he mistakes when performing once again . The researcher recommends that the coaches pay attention to the effectiveness of assisting and alternative methods in gymnastic training and including display perception when training the players .finally the researcher recommends that similar studies to be conducted on more than one type of gymnastic benches and for advanced ages .

الملخصهدف البحث الكشف عن بعض المتغيرات البايوميكانيكية للدورة الخلفية الصغيرة والهبوط على جهاز العقلة والكشف على اثر التقطيع الصوري في بعض المتغيرات البايوميكانيكية . حيث تكونت عينة البحث من افضل أربعة طلاب في كلية التربية الرياضية للسنة الدراسية الثانية تم اختيارهم بالطريقة العمدية واجري التجانس لهم وفقاُ للكتلة والعمر الزمني والعمر التدريبي ( علماً انهم قد مارسوا لعبة رياضة الجمناستك في نادي الفتوة ) وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي لملاءمته وطبيعة البحث وقد تم جمع المعلومات عن طريق التصوير الفيديوي وقد اجرى الباحث تجربة استطلاعية من اجل تحديد موقع الكاميرا وبعدها بيوم تم إجراء التجربة القبلية وبعدها بأربعة أيام اجريه التجربة البعدية وقد استخدمت الوسائل الإحصائية من 0 الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، واختبار ( ت ) للعينات المرتبطة ) وتم عرض ومناقشة النتائج وفقاُ للنتائج الإحصائية المحسوبة وقد استنتج الباحث بعد تحليل ومناقشة النتائج بظهور فروق في الأوساط الحسابية ولصالح الاختبار البعدي والذي يحقق فرضيته كذلك ان استخدام حاسة البصر من قبل اللاعبين في مشاهدة ادائهم أثر ايجابياً على تخطي عقبات تكرار الخطأ أثناء معاودة الاداء. واوصى الباحث باهتمام المدربين لفعالية الجمناستك باستخدام الوسائل المساعد والبديلة والتي تزيد في قدرة اللاعب على إظهار الأداء الأمثل ومشاركة حاسة البصر بالنسبة لللاعب أثناء تعليمه أي حركة او تدريبه وعلى أي جهاز من اجهزة الجمناستك وعمل بحوث مشابهة على أجهزة أو جهاز آخر ولذوي الفئات العمرية المتقدمة.


Article
Camouflaged Fabrication in Assaulting the Scientific Stance of Imam Ali (Peace be upon him) (Manhaj Al-Suna of IbnTeimeia as a Nonpareil)
اصطناع الأطر المموهة في نقض المكانة العلمية للإمام علي (عليه السلام) (كتاب منهاج السنة لابن تيمية أنموذجا)

Author: Ali Raheem Abualheel Al-Jabari علي رحيم أبو الهيل الجابري
Journal: AL-MUBEEN المبين ISSN: 2414 1313 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 5 Pages: 295-337
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

The scientific and epistemic stance of Imam Ali floats into surface as a cynosure attracting the Islamic community thirsty for the truth of science and knowledge as it incarnates the epistemic prominence and the mastery over the traditional and Quranic sciences.That is why such a figure confronts certain waves of fabrication to underrate his paramount science and knowledge; the current study takes hold of "Manhaj Al-Suna Al-Nabaweia" of Bin Teimeia in responding to Bin Al-Mutahr Al-Hilli and fathoms the controversial points and the convoluted machinations in such a source.

شكلت المكانة المعرفية و العلمية للإمام علي (عليه السلام) مواطن جذب التفت إليها المجتمع الإسلامي المتعطش لحقيقة العلم والمعرفة لما مثلته من تميز معرفي، وإحاطة بعلوم القرآن والسنة، وقد علموا أنّ محلَّه (عليه السلام) في ذلك محل القطب من الرحى ينحدر عنه السيل ولا يرقى إليه الطير لما خصه الله من قابليات علمية فاقت تصور عقول البشر جاء القرآن والسنة ناطقاً بها.غير أن الخصوصية العلمية في شخصية الإمام علي (عليه السلام) وجدت من يستبيحها، ليأتي التشكيك بهذه المعرفة التي انمازت بها شخصيته (سلام الله عليه) وتصور للمتلقي على أنها شخصية شوهاء مترددة قليلة الإحاطة بالعلم ومكامنه وليس لها حظ سبر أغواره، متابعة لغير النبي (صلى الله عليه وآله) في تلقيه.لقد جاءت هذه الدراسة مكرسة لتدارس ما حمله كتاب منهاج السنة النبوية ذلك الكتاب الذي خصصه ابن تيمية للرد على العلامة ابن المطهر الحلي، مما يعني أننا نلقي الضوء ولو بالممكن على الإشكالية الفكرية والطريقة الملتوية التي عرضت من خلالها مكانة الإمام علي (عليه السلام) العلمية ومحاولة الرد عليها بإسلوب هادئ يجعل من الدليل العلمي هو الفيصل في ذلك.


Article
The Guarantees to Amend the English Constitution
ضمانات تعديل الدستور الإنجليزي

Author: Hussain Jabbar Al-Naily حسين جبار النائلي
Journal: AL- Mouhakiq Al-Hilly Journal for legal and political science مجلة المحقق الحلي للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20757220 23130377 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 287-313
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important subjects concerning the English constitution the way that should be followed to make an amendments on the principles and rules of the English constitution as a famous practical application of unwritten constitution.Nearly all the constitution in our present time is considered to be as a written constitution "Codified" except the English constitution.The way the be followed to amend the written constitution is totally different from the unwritten ones.Almost of the written constitution described as rigid one, When the constitution is described as rigid that means it should be follow a special and complicated procedures in order to be amend.In this study we will focus on way of the amendment the English constitution as a flexible, unwritten constitution.The framework of the study will be divided as the following:Chapter One: The Guarantees concerning the specialized authorities to amend.Section One: The legislative authority as a guarantee to amend.Section Two: The political authority as a guarantee to amend.Chapter Two: The guarantees concerning the procedure to amend the constitution. Section One: The legal nature to the procedures to the amendment of the constitution.Section Two: The stages to the amendment of the constitution.

أن ضمانات التعديل الدستوري ، موضوع هذا البحث يثار باعتباره ضرورة موضوعية يفرضها الواقع ومتغيراته وتطوره ، إذ يفقد الدستور بدون ذلك قيمته ككيان قانوني متحرك ومواكب لأية متغيرات، بقدر ما يثير التساؤل حول مدى وكيفية استخداماته ، وهل يصب فعلاً في المصلحة العامة أم انه يحيل الدستور من كيان يحكم السلطات العامة إلى أداة لتحقيق أهداف سياسية معينة. ورغم إن الدساتير قد تكون مكتوبة أو غير مكتوبة ، وان الدساتير المكتوبة منها قد شاعت وإنها تفرض تدابير وسبل معينة يتوجب مراعاتها عند إجراء التعديل من جهة ، كما إن الدساتير غير المكتوبة والتي آلت عملياً إلى الاختفاء إن استثنينا الدستور الانجليزي بقيت نمطاً ذا خصوصية في تدابير سبل تعديل أحكامها من جهة أخرى.لقد استطاع الدستور الإنجليزي أن يؤسس سمات خاصة به جعلته يتفرد بين الدساتير ، إذ انه يعتبر استثناء ، واستمر بهذه الخصوصية ليؤكد حتى الوقت الراهن حضوره وإعلانه عن تجربة استطاعت إن تحافظ على كل ما هو تقليدي ومحافظ في الحياة السياسية والدستورية في ظل واقع معاصر متطور.وأن تعديل الدستور يجب أن يحاط بضمانات ابتداءً بالضمانات التي تتعلق بالجهات التي تمتلك الحق في إجراء التعديل ، من خلال الدور المهم الذي تلعبه الهيئة التشريعية في إتمام عملية التعديل ، وكذلك السلطة السياسية متمثلة بالأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني.إن الهدف من دراسة ضمانات تعديل الدستور الإنجليزي ، هو البحث في خصوصية نشأته ومكوناته العرفية الى جانب الوثائق الدستورية المدونة ، وانه على الرغم من احتوائه على العديد من الوثائق الدستورية المدونة فأنه يظل يعرف بالدستور العرفي ويمثل إصرار النظام الدستوري الإنجليزي على الإقرار بالطابع العرفي لهذا الدستور.عليه سوف نخصص بحثنا حول ضمانات تعديل الدستور الإنجليزي على الوجه التالي: المبحث الأول :الضمانات المتعلقة بالجهات المختصة بأجراء التعديل. المطلب الأول: ضمانة الهيئة التشريعية في تعديل الدستور. المطلب الثاني: ضمانة السلطة السياسية في تعديل الدستور.المبحث الثاني: الضمانات المتعلقة بإجراءات تعديل الدستور.المطلب الأول: الطبيعة القانونية لإجراءات تعديل الدستور.المطلب الثاني: مراحل التعديل الدستور.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2017 (1)

2014 (1)

2012 (1)

2007 (1)