research centers


Search results: Found 43

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by

Article
الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحداثة وما بعد الحداثة

Authors: ريام صالح عباس --- Abdulhameed Fadhil Jafar
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 6 Pages: 1-22
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The chronology has formed an intellectual concept throughout the historical ages. It is necessary to delve into the concept of this concept in the artistic form. The first beginnings of these historical epochs, whose arts have undergone different changes as a result of the political, social, economic and cultural developments that took place in different directions through their chronological sequence, By intellectual standards.Therefore, research is concerned with the study of the concept of chronology in the grammatical composition of modernity and postmodernity. The research included four chapters. The first chapter contains the methodological framework for research, beginning with the problem that ended with the following question: What is a chronology? What are the aspects of their work in the composition of the grammar? The importance of research lies in the fact that it highlights the themes of chronology as a conceptual construct in the morphology of modernity And postmodernity, which is a new reading of the texts of sculpture dating back to this era of history, and then the goal of research, which is to identify the chronology at the level of thought and form in the composition of the grammar of the modern and postmodernity, also included this chapter on the boundaries of research,The stereotype) in modernity and postmodernity, and domestically in Europe and America, and a period of modernity and post-modernism, and then the terms in the title were defined linguistically, in terms of terminology and procedure. While the second chapter included the theoretical framework and the previous studies of the research. It included two basic topics about the first subject: chronology in the modern artistic achievement. The second section came under the title of chronology in the technical composition of the postmodernity. The researcher reviewed the works of art, The period of time of this era, and then followed by the indicators produced by the theoretical framework. The third chapter was based on the procedural framework that included the research community. It included the composition of modern and postmodernism, which consists of the specific models studied in relation to the exploration of the concept of chronology in the morphology of modernity and postmodernity. Of the research community (25) as sculptural texts that refer us to the reading of the concepts of chronology in accordance with the objective of the research and its problem, as it was chosen in a fundamental way according to the reasons of the researcher to achieve the goal of research. The models were selected based on the diversity of the method of implementation and the variety of materials and methods used in the presentation of the chronology in the morphology of the prominent and stereotyped. The researcher also relied on the cognitive and aesthetic indicators resulting from the theoretical framework as a research tool and then analyzing the sample to obtain specific data. On the (descriptive analytical) approach as the approach used in technical and aesthetic studies. The fourth chapter was a presentation of the most important results reached by the researcher after analyzing the sculptural models that represented the research sample. The most important of these were: The concept of chronology is embodied in the subconscious mind, in the narration of events and facts in an attempt to link awareness and unconsciousness. The most important of these conclusions are: The concept of chronology is achieved in the composition of the grammar through the movement in the human bodies employed by the modernist artist, followed by the recommendations and suggestions presented in the present study. Finally, the sources and references that contributed to the theoretical foundation of the research were established.

شكلت الكرونولوجيا مفهوماً فكرياً على مر العصور التاريخية, اذ يتطلب الخوض في التقصي عن هذا المفهوم في التشكيل الفني معرفة البدايات الأولى لهذه الحقب التأريخية, التي شهدت فنونها على تغيرات متباينة نتيجة التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي طرأت على مختلف الاتجاهات عبر تسلسلها الزمني، وأصبحت ملهمه بالمعايير الفكرية. لذلك عني البحث بدراسة مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحداثة ومابعد الحداثة، وقد تضمن البحث أربعة فصول، احتوى الفصل الأول الإطار المنهجي للبحث بدءا بالمشكلة التي انتهت بالاستفهام الآتي: ما لكرونولوجيا ؟ وما اوجه اشتغالاتها في التشكيل النحتي؟ تُكمن أهمية البحث في كونه يسلط الضوء على موضوعات كرونولوجيا كبنى مفاهيمية في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة, مما يشكل قراءة جديدة للنصوص النحتية التي تعود لهذه الحقبة التأريخية، ومن ثم هدف البحث الذي يتلخص في التعرف على كرونولوجيا على مستوى الفكر والشكل في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة، كذلك اشتمل هذا الفصل على حدود البحث التي تحددت موضوعياً بالمنتج النحتي (البارز، المجسم) في الحدثة وما بعد الحداثة, ومكانياً بأوربا وأمريكا، وزمانياً من الحدثة وما بعد الحداثة، ثم تم تحديد المصطلحات الواردة في العنوان لغوياً واصطلاحاً وإجرائياً.في حين تضمن الفصل الثاني الإطار النظري والدراسات السابقة للبحث، إذ اشتمل على مبحثين أساسين عني المبحث الأول: الكرونولوجيا في المنجز الفني الحديث، وجاء المبحث الثاني تحت عنوان الكرونولوجيا في التشكيل الفني لما بعد الحداثة, وقد استعرضت فيه الباحثة الأعمال الفنية التي تضمنت الاعمال النحتية بحسب المدة الزمنية لهذا العصر, ثم تلا ذلك المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري. أما الفصل الثالث فقد بُني على الإطار الإجرائي الذي ضم مجتمع البحث، حيث شمل التشكيل لنحتي للحداثة وما بعدها (البارز والمجسم)، والتي تتألف من النماذج المحددة دراستها فيما يتعلق بالتقصي عن مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة، وقد تم اختيار(4) أنموذج من مجتمع البحث البالغ (25) بوصفها نصوصاً نحتية تحيلنا إلى قراءة مفاهيم الكرونولوجيا وذلك تماشياً مع هدف البحث ومشكلته, إذ اختيرت بطريقة قصديه وفقاً لأسباب سوغتها الباحثة لتحقيق هدف البحث ومنها تم اختيار النماذج, اعتمادا على التنوع بطريقة التنفيذ وتنوع الخامات والأساليب المعتمدة في أظهار الكرونولوجيا في التشكيل النحتي البارز والمجسم, واعتمدت الباحثة على المؤشرات المعرفية والجمالية التي أسفر عنها الإطار النظري كأداة للبحث، ومن ثم تحليل العينة للحصول على معطيات محددة، حيث عولت الباحثة على المنهج (الوصفي التحليلي) بوصفه المنهج المتبع في الدراسات الفنية والجمالية. أما الفصل الرابع فقد كان عرضاً لأهم النتائج التي توصلت إليها الباحثة بعد تحليل النماذج النحتية التي مثلت عينة البحث، وكان أهمها: يتجسد مفهوم الكرونولوجيا في اللاوعي بموازة الوعي في سرده للأحداث والوقائع في محاولة لربط بين الوعي واللاوعي, وفي ضوء تلك النتائج توصلت الباحثة إلى جملة من الاستنتاجات ومن أهمها : تحقق مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي من خلال الحركة في الهيئات البشرية التي وظفها فنان الحداثوي، يلي ذلك التوصيات والمقترحات التي آلت إليها الدراسة الحالية, وفي الختام وضعت المصادر والمراجع التي أسهمت في التأسيس النظري للبحث.


Article
(زال) في كلام العرب أنواعها وتصاريفها ودلالاتها
(Zaleh) in Arabic Language: Its Types, Subjugation, and Meanings

Loading...
Loading...
Abstract

It is a problematic matter for lots of researchers and scholars to distinguish between the types of verb (Zala) in the past, present and the origin. That is because the image of its past is one, although it, in fact, falls into three types. Each one differs from the other two at the origin of its substance, the remark of its middle letter (ayn), its present and the origin, and the misunderstanding caused by moving its remark , transferring or deleting. Then one present tense may co-occur in more than one of its types. This motivates the researcher to give the subject a special research collecting what is said in it, explaining all of its types attributing them to their substances and origins, showing the faces of participation and separation among its types, and displaying the discord among derivationalists in some affairs, preferring what he sees as outweighing by the evidence, relying, at all, on the mothers of the sources .

يُشْكِل على كثير من الباحثين والدارسين التفريق بين أنواع الفعل (زال) في ماضيه ومضارعه ومصدره ، ذلك أن صورة الماضي فيه واحدة ، مع أنه في الحقيقة على ثلاثة أنواع ، يختلف كل منها عن قسيميه في أصل مادته ، وحركة عينه ، ومضارعه ومصدره ، وفيما حصل فيه من إعلال بنقل حركة أو بقلب أو بحذف ، ثم إن المضارع الواحد قد يشترك في أكثر من نوع من أنواعه . مما دعا الباحث إلى أن يخصه ببحث يجمع أطراف الكلام فيه ، ويشرح كل نوع من أنواعه ، ويرجعه إلى مادته وأصله ، ويبين وجوه الاشتراك والافتراق بين أنواعه ، ويعرض لخلاف الصرفيين في بعض مسائله ، ويرجح ما يراه راجحاً بالدليل ، معتمداً في جميع ذلك على أمهات المصادر .


Article
Morphological responses in the eloquence explanations for Harwi (433 AH), Zamkashari (538 AH) and Al-bli (691 AH)
الردود الصرفيّة في شروح الفصيح للهروي(ت433هـ) والزمخشري(ت538هـ) واللبلي(ت691هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Dealt with in this paper some morphological responses in the annotations to selected eloquent Imam Thalab, and they and the HroaZamakhshariAllbula and, taking those responses in the balance of scientific research. Research has shown the lack of responses morphological on Thalab, they did not exceed the toes to stop one, other than their responses to others, in particular in the door of the acts of Allbula, it has more of this kind and the son of Derstwe particular; for the frequency response the last words of General and languages Almrdhulh in his view , and that that bunker on the Thalab, in the door of the discharge was the argument of the Thalab, found in Arabia or what it has come out, unlike their response to the other, there are texts see them as they went to, or chosen. Thank God that His grace is righteous.

تناولت في هذا البحث بعض الردود الصرفيّة في شروح مختارة لفصيح الإمام ثعلب، وهنّ للهروي والزمخشري واللبلي، واضعًا تلك الردود في كفّة البحث العلمي. وقد أظهر البحث قلّة الردود الصرفيّة على ثعلب، إذ لم تتجاوز أصابع الكف الواحدة، بخلاف ردودهم على غيره، ولا سيّما في باب الأفعال من اللبلي، فقد أكثر من هذا النوع وعلى ابن درستويه خاصّة؛ لكثرة ما ردّ الأخير من أقوال العامّة واللغات المرذولة في نظره، وبان أنّ ما ردّوه على ثعلب في باب التصريف كانت الحجّة فيه لثعلب، أو وُجد في العربيّة ما يُخرّج له عليه، بخلاف ردّهم على غيره، فثمّة نصوص تشهد لهم فيما ذهبوا إليه أو اختاروه. والحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات.


Article
In the linguistic contextual studies: Two morphological forms of One verb(Naja) and (Anja) as used in the holy Quran. Semantic Study
في الدراسات اللغوية السياقية فِعْلا النجاة ( أنجى و نَجَّى ) في قصص القرآن دراسة دلالية

Loading...
Loading...
Abstract

This is a study of the contextual meaning of two morphological forms of one verb which are (Naja) and (Anja) as used in the holy Quran> Although the linguist Sebawayh (D. 180 AH.) states that the addition of Hamza to the three forms verb is intended to signify plurality (and also erasing), other linguists believed that these two forms are the same in meaning and that the second is an emphatic form of the first. Yet, the second form connotes the quickness of response and answer. So (Anja) is used for quickness as it is faster than (Naja) in relieving distress. Finally, I agree with the correspondence between meaning and utterance in all the Quranic verses as dictated by the context in which they occur.

هذا البحث يدرس الدلالة السياقية بين صيغتي ( فَعَّلَ) و ( أَفْعَلَ ) في لفظتين هما ؛ ( نَجّى ) و (أنجى ) كما استخدمتا في القران الكريم. ، وعلى الرغم مما ذكره سيبويه (180هـ) بإن زيادة الهمزة على الفعل الثلاثي قد يراد بها التعدية ، وجُعِلَ من معانيها الإزالة ، الا ان عدد من القدامى ذهب إلى أن الأولى بمعنى الثانية ، وهي توكيد لها ؛ وإنما خالفَ بين الصيغتين لكراهة التكرار . ومع هذا الفعل نتبين من معانيها سرعة الاستجابة للطلب ، وسرعة التنفيذ ، والمفاجأة ، فيستعمل ( أنجى ) للإسراع فيها ؛ لأن (أنجى ) أسرع من ( نجَّى ) في التخلص من الشِدَّة والكرب " . وختاما أخلصُ إلى تأييد القول الذي يرى ضرورةً في حصول التوافق اللفظي المعنوي في مجمل آي القرآن الكريم ؛ ألفاظه وحروفه، أسمائه وأفعاله ، أدواته وأصواته ، بحسب المقام وبحسب الحال المجتمعي الذي ظهر في أحوال السياق ، فكان مدعاةً للتنوع .


Article
Rules of Conjugating Hollow Verb and its Derivations in the two books of "Shatha Al-Urf" and "Al-Muhathab Fi Ilm Al-Tasreef": Criticism and Instruction
قواعد تصريف الفعل الاجوف واشتقاقاته في شذى العرف والمهذب في علم الصرف نقد وتوجيه

Author: A'yid Jadou Henoon عايد جدوع حنون
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 163-184
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

My aim in writing of this research is to facilitate the conjunction of verbs , particularly with regard to the defective verb . It found that the existing conjunction rules of Morphology can apply to this type of acts without reference to the philosophy and interpretation and reasoning with reference to the omission of certain kinds Almazid example, despite the lack of application of Morphology rules them without explanation and interpretation the professor does his best to teach students; therefore developed This type of acts of easy and soft into account the proximity of the base from the original philosophy and without explanation. Can be summarized as this was the most important research, including the following: MOVED weighed act defective verb characters (Ein ( A)) movement in the balance of sex, while the act Q. solved by changing the door, and the type of act, impartiality and increase, and backing and, when construction of the unknown. I have to search through, and in the findings. The rules adopted by not looking for linguistic origin of the word, in terms of what happened to above . The curriculum programs reported that the omission books methodological issues relating already defective verb and needed to explain and clarify. As I pointed to the difference in the origin active participle derive derivatives and base their precursors, and differences in the formulation of the active participle and passive participle .

غايتي من كتابة هذا البحث هي تيسير قواعد علم التصريف ، ولاسيما ما يتعلق منها بالفعل الأجوف . إذ وجدتُ أنَّ القواعد الصرفية الموجودة في الكتب المنهجية لايمكن تطبيقها على هذا النوع من الأفعال من دون الرجوع إلى الفلسفة والتأويل والتعليل مع إغفال الإشارة إلى بعض أنواعها كالمزيد مثلاً على الرغم من عدم انطباق القواعد الصرفية عليه من دون تعليلٍ وتأويلٍ يجتهده الأستاذ لتعليم طلابه ؛ لذا وضعت لهذا النوع من الأفعال قواعد سهلة وميسرة آخذاً بنظر الاعتبار مشابهتها للقاعدة الأصلية من دون فلسفة وتعليل . ويمكن تلخيص أهم ما جاء بهذا البحث بما يأتي : يوزن الفعل الأجوف بتحريك حرف العلة (العين) في الميزان بحركة من جنسه ، أما فاء الفعل فتتغيَّر بحسب تغيّر الباب ، ونوع الفعل ، والتجرد والزيادة ، والإسناد ، وعند البناء للمجهول . وقد أشرت إلى ذلك خلال البحث ، وفي النتائج التي توصلت إليها . أما القواعد التي اعتمدت عليها فلا تبحث عن الأصل اللغوي للفظة ، ولا عمَّا أصاب الألفاظ من إعلال .وذكرت في البحث ما أغفلته الكتب المنهجية من موضوعاتٍ تتعلق بالفعل الأجوف وتحتاج إلى شرحٍ وتوضيحٍ .كما أشرت إلى اختلاف الصرفيين في أصل اشتقاق المشتقات وقاعدة اشتقاقها ، واختلافهم في صياغة اسم الفاعل واسم المفعول .


Article
New record species- from the family Euphorbiaceae in Iraq
نوع من العائلة السوسبية Euphorbiaceae جديد على العراق

Authors: Ali H. Al-Musawi علي حسين عيسى الموسوي --- Isra,a A.Majeed اسراء عبد الرزاق مجيد الدبيسي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2013 Volume: 54 Issue: 3 Pages: 536-546
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present work included morphological, anatomical, and palynological characters for the new species Acaalypha australis L. specimens, which belong to the family Euphorbiaceae. The species recorded in the study for the first time in Iraq. The plants of this species are annual herbs with green, striated or sub –polygonal stem, and branched near bases, Leaves are simple spirally alternate and lanceolate in shape. Flowers are unisexual, arranged in the axial of distinct leafy and cordate bracts, female flower arranged at the bracts bases and each flower with trileafed perianth and superior ovary with trilobed stylar stigma which has dense and coiled stigmatic hairs. Male flowers are arranged as a mixed verticellate inflorescence and enclosed by tetraleafed perianth. Each perianth leaf is similar to that of the female flowers. Each male flower has eight free stamens, each with two separated anther sac. Pollen are spherical and belong to the small size and they are tri-tetra-colporate with vague sculpturing. Anatomicaly, section of root and stem characterized the presence of secondary growth and vascular cambium, in addition to collenchyma and seclerenchyma as a supported tissue. Druses crystals are also present in the epidermal and cortical cells. Vertical section of leaves are characterized by similarity of tissue layers of petiole and leaf midribe, and presence of oil bodies within the mesophyll.

تضمن البحث دراسة الصفات المظهرية والتشريحية وصفات حبات اللقاح لنباتات النوع الجديد Acalypha australis L. التابع للعائلة السوسبية والذي يسجل لاول مرة في العراق، واظهرت دراسته ان نباتاته اعشاب حولية ذات سيقان خضراء شبه مخططة او شبه مضلعة متفرعة قرب القاعدة تمتلك اوراق بسيطة متبادلة رمحية الشكل، اما الازهار فتكون احادية الجنس مرتبة بنورات ابطية ذات قنابات ورقية قلبية مميزة، تترتب الازهار الانثوية في قواعد القنابات وتكون ذات غلاف زهري ثلاثي الاوراق والمبيض مرتفع ذو قلم ثلاثي الفصوص وشعيرات ميسمية كثيفة ملتفة، اما الازهار الذكرية فتترتب بشكل نورة مختلطة لولبية وتحاط بغلاف زهري رباعي الاوراق، كل ورقة منه تماثل اوراق الغلاف الزهري للزهرة الانثوية وتمتلك ثمانية اسدية حرة ذات متوك ثنائية الاكياس المنفصلة الواحد عن الاخر، حبات اللقاح كروية الشكل من الفئة الصغيرة ذات فتحات انبات ثلاثية او رباعية اخدودية مثقبة وذات زخرفة غير واضحة. اما فيما يخص الدراسة التشريحية فقد اتصفت مقاطع الجذور والسيقان بحدوث النمو الثانوي ووجود الكامبيوم الوعائي، واظهرت المقاطع التشريحية بشكل عام انتشار كل من النسيج الكولنكيمي والسكلرنكيمي الداعم فضلا عن انتشار تجمعات من البلورات النجمية في انسجة البشرة والقشرة، اما مقاطع الاوراق فقد اتصفت بتماثل تسلسل طبقات انسجة منطقة العرق الوسطي مع انسجة مقاطع السويقات وانتشار الاجسام الزيتية في منطقة النسيج المتوسط.


Article
Irregular Ellipsis in Althamanini's Sharh Eltasreef in the Light of Modern Linguistics
الحذف غير القياسي في شرح التصريف للثمانيني (442ه) في ضوء علم اللغة الحديث

Authors: Laith A. Abdulhameed ليث اسعد عبد الحميد --- Raeed A. Azeez رائد احمد عزيز
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2018 Issue: 76 Pages: 221-238
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is relying on studying a morphological phenomenon, that is, Irregular Ellipsis in Althamanini's Sharh Eltasreef in the Light of Modern Linguistics. The study sheds light on this phenomenon, study it, searching for its justifications among modernists, not setting aside the ancients' views as those notions are considered the basis in the searching process. Studying this phenomenon is of great significance.Due to the nature of the scholarly topic with regard to irregular ellipsis in Althamanini's Sharh Eltasreef in the light of modern linguistics, it is divided into:1. Ellipsis of Hamza.2. Ellipsis of Aleph. 3. Ellipsis of yaa.4. Ellipsis of Haa.5. Ellipsis of Noon.6. Ellipsis of Baa.7. Ellipsis of Ha'.8. Ellipsis of Kha'.9. Ellipsis of Faa.

يقوم هذا البحث على دراسة ظاهرة صرفية ، هي ظاهرة الحذف غير القياسي في شرح التصريف للثمانيني(ت442ه)، في ضوء علم اللغة الحديث، ويسلط البحثُ الضوءَ على هذه الظاهرة ، ويدرسها ، ويبحث عن تعليلاتها عند المحدثين، ولا يغفل ما للقدماء من آراء ، إذ تعد تلك الآراء هي الأساس في عملية البحث ، ودراسة هذه الظاهرة لها أهمية كبيرة ، والوقوف عند العلة التي تم الحذف من أجلها، ومعرفة المواضع التي يقع الحذف غير القياسي فيها 0 واقتضت طبيعة المادة العلمية الخاصة بالحذف غير القياسي في شرح التصريف للثمانيني في ضوء علم اللغة الحديث، أن أقسم البحث على وفق الترتيب الذي جاء في شرح التصريف : (1) حذف الهمزة 0 (2) حذف الألف 0 (3) حذف الياء 0 (4) حذف الهاء 0 (5) حذف النون 0 (6) حذف الباء 0(7) حذف الحاء 0 (8) حذف الخاء 0 (9) حذف الفاء 0


Article
Classical Morphology within Modern Critical Criterion
التعليل الصرفي عند القدماء في ميزان نقد المحدثين

Loading...
Loading...
Abstract

Arabic scientists started to accomplish Arabic Criteria in the writing within different branches of the language to serve the holy Quran. Morphology, which studies word's structure and the changes it takes, was one of the most amazing sciences that reached to a creative theory that persuaded the attention of most modern scientists although they didn't agree on certain classical treatments but they did agree on the basic structural construction of this science. This research sheds light on the modern viewpoints of certain conclusions reached by the classical scientists like vowel points, imperfectness, derivations and other issues that concern the morphological scale for abridgement as it is a difficult field to discern.

إنّ عُلماء العربيّة بَكّروا في التأليف في علوم اللغة على اختلاف صنوفها، خدمةً لكتاب الله الخالد، وكان الصّرفُ الذي يُعنى بدراسة بِنية الكلمة، وما يطرأ عليها من تغييرات، من أعجب ما ابتكره العرب من هذه الفنون، وتوصّلوا إلى نظريات لا تخلوا من الإبداع، كانت محطّ إعجاب المحدثين، غير انّهم اختلفوا معهم في كثيرٍ من المُعالجات، وإنْ اتّفقوا معهم على البناء الهيكلي الأساسي لهذا الفن. ويسلّط هذا البحث الضوء على رؤية المُحدثين لبعض ما توصّل إليه القدماء من حركات وإعلالٍ واشتقاق، وما يتعلّق بالميزان الصرفيّ طلبًا للاختصار، إذ إنّ الغوص فيها كلّها حِملٌ يُثقِلُ كاهل هذا العمل.


Article
Sound Colouring in the Ignored Morphological Patterns in Al-Jawahiry Poetry: A Study in Self Addressing
التلوين الصوتي في الصيغ الصرفية غير المستعملة (المهملة) في شعر الجواهري (دراسة في خطاب الذات)

Loading...
Loading...
Abstract

The present research deals with the Morphological Patterns Ignored in Al-Jawahiry Poetry. It is more concerned with the morphological style in Al-Jawahiry poetry. That is, those patterns which were used in the Arabic language, but ignored by the Arabs at the present. As sound colouring is a means to augment patterns and constructions for the sake of expressing meaning as one of the more precise and rhetorical ways, it subsumes all the linguistic levels, and is considered within the phonetic and morphological levels with reference to the light and heavy articulations of sounds. It can be regarded as the way of keeping the similarities and differences within the individual patterns concerning the distribution of the voiced and voiceless sounds together. Moreover, sound colouring also tackles the morphological basis and what is related to this basis in the process of augmenting the patterns in the service of morphological stylistics, the concern of this study. Apart from the introduction, the paper is divided into four main sections. The introduction sheds light on the used and ignored patterns in the Arabic language. Section one is concerned with the ignored verb patterns. Section two dwells on the ignored patterns in the sources. Section three studies the ignored patterns in the nominal patterns. Section four, eventually, is devoted for the study of the ignored patterns in miscellaneous morphological patterns.The paper is rounded off by the findings which mainly show that the need is the main reason for using and ignoring patterns.

يتناول هذا البحث التلوين الصوتي في الصيغ الصرفية المهملة عند الجواهري، و هو مبحث ضمن جهد علمي واسع يتناول الأسلوبية الصرفية في شعر الجواهري؛ كون التلوين الصوتي وسيلة لإنماء الصيغ والتراكيب أداءً للمعاني بعبارات أبلغ، وأنظمة دقيقة. فالتلوين الصوتي يعانق المستويات اللغوية جميعها، ويندرج ضمن المستوى الصوتي و الصرفي في إطار الخفة والثقل عند نطق الأصوات، وهو ترجمة عن كيفية التوافق والتنافر داخل بنية الصيغة الإفرادية على وفق توزيع المصوتات والصوامت معاً، وعلى وفق تجاور المخارج وتباعدها ضمن الصيغة نفسها. كما ويعالج التلوين الصوتي الأساس الصرفي وما يلحق هذا الأساس من مظاهر تناسل الصيغ وإغنائها بما يخدم الأسلوبية الصرفية التي ينضوي بحثنا هذا تحت مستوياتها. إذ يتكون البحث من تمهيد وأربعة مباحث رئيسة، ففي التمهيد نتحدث عن المهمل والمستعمل من الصيغ في العربية، وفي المبحث الأول نتناول: التلوين الصوتي في صيغ الأفعال المهملة، أما المبحث الثاني، فنتناول فيه التلوين الصوتي للصيغ المهملة في المصادر، وفي المبحث الثالث نبحث في التلوين الصوتي للصيغ الاسمية المهملة، أما المبحث الرابع فقد خُصِّصَناه لدراسة التلوين الصوتي للصيغ المهملة في التنوعات الصرفية. واختتمتنا البحث بعرض أبرز النتائج التي توصلنا إليها.


Article
The Twisting and turning of the river in the course of the Tigris River in the Qayar
تطور الالتواءات والمنعطفات النهرية في مجرى نهر دجلة في ناحية القيارة*

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to study the torsions of the river section in the Qayara area, and to identify the factors and processes affecting the evolution and development of these curves and turns, as well as to detect the development of spikes and turns. The study area is the scene of numerous river processes that formed many different geomorphic features, including torsions and river turns resulting from the destructive and structural processes of the river. The study concluded that one of the natural causes in the formation, development and development of torsions and river turns is increasing the amount of drainage, The convex side, as well as human factors The spread of quarries in the region contributed to the formation of torsions and turns of the river, and to monitor the geomorphic changes occurring in the Tigris River during different time periods relied on the (60 x 60 m) with a resolution of spatial discrimination for the first years of 1973, for the absence of a higher resolution of this year, which was chosen before the construction of the Mosul Dam, and the second satellite of (Landsat 4 -TM) and the third satellite in 2017 (Landsat8). The spatial accuracy of the last two mirrors was (30X30) meters. The pattern of the course of the Tigris River, which appears in the space visuals in dark black, represents a clear line separating the course of the river and its surroundings from the land after we used the Third Band for the vision of 1973 and the Fifth Band for the vision of 1992 and the Seventh Band for the vision of 2017. To highlight the morphological and geomorphic characteristics Of the curves and turns of the river through the comparison of the visuals of different periods and then give a clear picture of the nature of the processes experienced by the torsions and turns of the river and the resulting evolution in its dimensions and morphology.

استهدف البحث دراسة الالتواءات والمنعطفات النهرية في المقطع النهري في ناحية القيارة، وتحديد العوامل والعمليات المؤثرة في نشوء وتطور هذه الالتواءات والمنعطفات، فضلا عن الكشف عن تطور الالتواءات والمنعطفات. تعد منطقة الدراسة مسرحاً لعمليات نهرية متعددة كونت العديد من المظاهر الجيومورفية المختلفة ومنها الالتواءات والمنعطفات النهرية الناتجة عن عمليات التعرية والارساب للنهر، وتوصلت الدراسة الى ان أحد الاسباب الطبيعية في تكوين ونشوء وتطور الالتواءات والمنعطفات النهرية هو زيادة كمية التصريف والذي يعمل على نحت الجانب المقعر والترسيب على الجانب المحدب، فضلا عن العوامل البشرية انتشار المقالع في المنطقة أسهم في تشكيل الالتواءات والمنعطفات النهرية، ولمراقبة التغيرات الجيومورفية الحاصلة في وادي نهر دجلة خلال مدد زمنية متباينة تم الاعتماد على ثلاث مرئيات فضائية لسنوات مختلفة الاولى عام 1973 للقمر الصناعيLandsat 1-MSS)) ذات دقة التمييز المكاني (60 X 60) متر وذلك لعدم توفر مرئية لهذه السنة ذات دقة اعلى، وتم اختيارها قبل انشاء سد الموصل، والمرئية الثانية لعام 1992 للقمر الصناعي Landsat 4-TM)) والمرئية الثالثة عام 2017 للقمر الصناعي.(Landsat8) وكانت الدقة المكانية للمرئيتين الاخيرتين (30 X 30) متر. اذ يتمثل نمط مجرى نهر دجلة الذي يظهر في المرئيات الفضائية بلون اسود داكن، ويمثل خط التماس حداً واضحاً للفصل بين مجرى النهر ومحيطه من اليابسة بعد ان استخدمنا الباند الثالث لمرئية عام 1973 والباند الخامس لمرئية عام 1992 والباند السابع لمرئية عام 2017. لإبراز الخصائص المورفولوجية والجيومورفية للالتواءات والمنعطفات النهرية من خلال مقارنة المرئيات للفترات المختلفة ومن ثم اعطاء صورة واضحة عن طبيعة العمليات التي شهدتها الالتواءات والمنعطفات النهرية وما نتج عنها من تطور في ابعادها ومورفولوجيتها.

Listing 1 - 10 of 43 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (43)


Language

Arabic (43)


Year
From To Submit

2020 (3)

2019 (10)

2018 (7)

2017 (2)

2016 (3)

More...