research centers


Search results: Found 57

Listing 1 - 10 of 57 << page
of 6
>>
Sort by

Article
Teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development
إعــداد المعلم وفقاً للتنميـة المهنية المستدامــة

Author: Thaier Salman Tami ثائر سلمان طامي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2013 Issue: 59 Pages: 1-20
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Given the vast amount of changes in the modern history since the mid-fifties of the twentieth century has shown firing Russians of the satellite (Sputnik) and to the present time, emerged many concepts and large in various fields of life, especially in the field of space science research and genetic engineering and digital communications modern and others, and became the race in the field of knowledge and scientific research and progress in all areas of life feature of the current era. This did not happen without education, and evidence for that is paid with the Americans to change their educational plans and is fully operational since mid-fifties of the twentieth century when they felt that their educational system is lagging behind and no longer meets ambition. Was a top priority attention to the teacher and give it the prestige it deserves as a maker generations and breeders creativity. ,Which encouraged a lot of attention to the teacher states and the need to set up and configured in accordance with the requirements of education on the one hand and the development of performance and raising educational Competencies to meet the challenges of the modern era and the changes taking place in communities on the other hand. This prompted researcher to discuss the topic of teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development, in order to keep pace with the developments and modern styles and strategies in teaching and the ability to deal with the developments in the era of scientific progress and technological development in the field of education. The researcher touching that there are Arab orientations toward that goal, but did not rise to the level of ambition, this should be concerted efforts and intensify research on such topics in order to reach the teacher to exercise its leadership role in education

نظراً الى الكم الهائل من التغيرات التي شهدها تأريخنا المعاصر منذ منتصف خمسينات القرن العشرين أبان اطلاق الروس للقمر الصناعي (سبوتنك) وإلى وقتنا الحالي، استجدت مفاهيم كثيرة وكبيرة في مختلف ميادين الحياة، خاصة في مجال أبحاث علوم الفضاء والهندسة الوراثية والاتصالات الرقمية الحديثة وغيرها، وصار السباق في مجال المعرفة والبحث العلمي والتقدم في جميع مجالات الحياة سمة العصر الحالي. وهذا لم يكن يحدث لولا التعليم، والدليل على ذلك ما دفع بالامريكان من تغيير خططهم التربوية وبشكلٍ كامل منذ منتصف خمسينات القرن العشرين عندما شعروا بإن نظامهم التربوي بات متخلفاً ولم يعد يلبي الطموح. فكان على رأس الاولويات الاهتمام بالمعلم وإعطائه المكانة المرموقة التي يستحقها بصفته صانع الاجيال ومربي الابداع. الامر الذي شجع الكثير من الدول بالاهتمام بالمعلم وضرورة إعداده وتهيئته وفق متطلبات التعليم من جهة وبتطوير أدائه ورفع كفاياته التعليمية لمواجهة تحديات العصر الحديث والتغيرات التي تشهدها المجتمعات من جهةٍ اخرى. وهذا ما دفع بالباحث للبحث في موضوع اعداد المعلم وفقاً للتنمية المهنية المستدامة، لكي يواكب التطورات والأساليب والاستراتيجيات الحديثة في التدريس والقدرة على التعاطي مع مستجدات العصر من تقدم علمي وتطور تقني في المجال التربوي. وقد لمس الباحث أن هناك توجهات عربية نحو تحقيق هذا الهدف ولكنها لم ترق الى مستوى الطموح، لهذا ينبغي تضافر الجهود وتكثيف البحوث في هكذا مواضيع من أجل الوصول بالمعلم الى ممارسة دوره الريادي في التربية والتعليم.


Article
Sustainable development concept and elements and dimensions
التنمية المستدامة المفهوم والعناصر والإبعاد

Loading...
Loading...
Abstract

As a result of the attempt to link the human dimensions and the environment in the development process , it has become a growing interest in so-called sustainable development , which aims to find a balance between the economic system without the depletion of natural resources , taking into account environmental security since there dimension of human sustainable development inherent to the environmental dimension has become this generations responsible for the conservation of natural resources for future generations . So attention must be paid to the environment as the basis for development waste and drain natural and human resources which are the basis for any agricultural activity or artificial will have harmful effects on development in general . The concept of sustainable development emerged as a result of the neglect of the development of the environmental aspects , it was necessary to find a philosophy of new development will help to overcome the problems , and resulted in international efforts for a new concept of development , known as the ( sustainable development ) and this concept has been crystallized for the first time in the report of the World Commission on Environment and Development , which holds the title of our common future and common future our first published in 1987

لمحاولة ربط الأبعاد البشرية والبيئة في عملية التنمية ، أصبح هناك اهتمام متزايد فيما يسمى بالتنمية المستدامة والتي تهدف إلى إيجاد توازن بين النظام الاقتصادي بدون استنزاف الموارد الطبيعية ،مع مراعاة الأمن البيئي وبما أن هناك بعدا بشريا للتنمية المستدامة ملازمة للبعد البيئي فقد أصبحت هذه الأجيال مسؤولة عن المحافظة على الموارد الطبيعية من أجل الأجيال القادمة. لذلك يجب الاهتمام بالبيئة أساس التنمية حيث إن هدر واستنزاف الموارد البشرية الطبيعية والتي هي أساس لأي نشاط زراعي أو اصطناعي ستكون له آثار مضرة بالتنمية بشكل عام. مفهوم التنمية المستدامة ظهر نتيجة لإهمال التنمية للجوانب البيئية ، فكان لابد من أيجاد فلسفة تنموية جديدة تساعد في التغلب على المشكلات ، وتمخضت الجهود الدولية عن مفهوم جديد للتنمية عرف باسم (التنمية المستدامة )وكان هذا المفهوم قد تبلور لأول مرة في تقرير اللجنة العالمية للبيئة والتنمية والذي يحمل عنوان مستقبلنا المشترك common futureour ونشر لأول مرة عام 1987.


Article
Proposal auditing program to achieve Sustainable Development
برنامج تدقيق مقترح لتحقيق التنمية المستدامه

Loading...
Loading...
Abstract

That sustainable development is the best use of resources and wealth manner that does not disturb the destiny of future generations, so research aims to design audit program includes a set of procedures and classified to the dimensions of sustainable development (economic, environmental, social and Institutional) and indicators, to the Ministries of State for ensures policy and strategies control of the State by the parties responsible for control whether internal or external to the achieve needs of current and future generations and development goals.

إنَ التنمية المستدامة هي الاستغلال الامثل للموارد والثروات بطريقة لا تخل بمقدرات الاجيال القادمة، لذا يهدف البحث الى وضع برنامج تدقيق يتضمن مجموعة من الاجراءات ومبوبة حسب ابعاد التنمية المستدامـــــة(اقتصادية، بيئية، اجتماعية ومؤسسية) ومؤشراتها وحسب وزارات الدولة يضمن مراقبة السياسات واستراتجيات الدولة من قبل الجهات المعنية بالرقابة سواء الداخلية او الخارجية لتحقيق حاجات الاجيال الحالية والمستقبلية و تحقيق الاهداف الانمائية.


Article
دور التسويق الأخضر في تعزيز مبادئ التنمية المستدامة شركة سوناطراك الجزائرية- نموذجا-

Author: الاستاذة حليمة السعدية قريشي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2014 Volume: 2014 Issue: 4 Pages: 339-358
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

become a sustainable development that meets the needs of the present generation without a negative impact on the ability of future generations to meet their own needs, a strategy for the 21st century. In order to achieve sustainable development, concerted efforts are needed to achieve balance and positive interaction between the three dimensions of sustainable development: social development, economic development and environmental protection on a solid scientific basis, and in line with the global trend of the need to preserve the environment-has Sonatrach of Algeria responsible for the exploitation of the huge oil and gas resources and to develop environmental factors on top of its priorities towards supporting and encouraging energy use aimed at preserving the environment pollution and the use of clean fuels and technology challenge The adverse effects which may result from oil industry operations that threaten the productive process, before threatening the surrounding environment. Thus began the interest in a new style of marketing around a strong commitment to environmental responsibility in marketing activities, known as the green marketing. This approach has benefits and significant gains for the company that put it on top of the pyramid and competitive leadership in the domestic market and the world market, making them close to their customers, especially those with an environmental orientation, as well as the preservation of the environment and rational use of natural resources.

أصبحت التنمية المستدامة، التي تلبي احتياجات الجيل الحالي دون التأثير سلباً على قدرة الأجيال المستقبلية على تلبية احتياجاتها،عنواناً لإستراتيجية القرن الواحد والعشرين. وحتى تتحقق التنمية المستدامة، لا بد من تضافر الجهود المختلفة لتحقيق توازن وتفاعل إيجابي بين الأبعاد الثلاثة الحاكمة للتنمية المستدامة: التنمية الاجتماعية والتنمية الاقتصادية وحماية البيئة على أسس علمية صلبة، وفي ظل هذه الظروف المتغيرة والمتحركة أصبح التركيز على التسويق مبدأ أساسيا في بناء الاستراتيجيات التطويرية للمنظمات. لذلك بدأت القطاعات المختلفة بإعطاء البعد البيئي أهمية بارزة في استراتيجياتها التسويقية و تطور من آلياتها وتقنياتها وتبدع أساليب غير مسبوقة في التسويق. وتماشيا مع الاتجاه العالمي بضرورة الحفاظ على البيئة – حرص قطاع البترول على وضع العوامل البيئية على رأس أولوياته واتجه نحو دعم وتشجيع استخدام الطاقة التي تهدف إلى تحقيق المحافظة على البيئة مكافحة التلوث واستخدام أنواع نظيفة من الوقود وتطبيق تكنولوجيا تحد من الآثار الضارة التي قد تنتج عن عمليات الصناعة البترولية والتي تهدد العملية الإنتاجية والعاملين قبل أن تهدد البيئة المحيطة نفسها .ومن هنا بدأ الاهتمام بنمط جديد من التسويق يتمحور حول الالتزام القوي بالمسؤولية البيئية في ممارسة الأنشطة التسويقية عرف بالتسويق الأخضر.


Article
Natural determinants and impact on agricultural production and sustainable development in the province of Diyala.
المحددات الطبيعية وأثرها في الإنتاج الزراعي والتنمية المستدامة في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Natural determinants and impact on agricultural production and sustainable development in the province of Diyala.Facing agricultural production in the province of Diyala, several problems had a negative impact on the attitudes of sustainable agricultural development in the natural, human, no longer rains as they were no longer rivers going in the same normalcy but created by the dams, and the phenomenon of lack of rain and global warming have led to the emergence of the phenomenon of desertification and decrease of water in the rivers and in the aquifers and led also to Zandt soil salinity and degradation, and decrease fertility and great difficulties in irrigation Diyala River and its tributaries it was a process of rapid important factor in increasing soil salinity deadly for all crops. And erosion, desertification and the spread of weed. Combination of these factors led to the encroachment of the desert and the back of water and shrinking agricultural areas-so it is necessary to highlight these problems and to develop appropriate solutions for sustainable agricultural development in Diyala province.

المحددات الطبيعية وأثرها في الإنتاج الزراعي والتنمية المستدامة في محافظة ديالى يواجه الإنتاج الزراعي في محافظة ديالى مشكلات عدة أثرت بشكل سلبي على أتجاهات التنمية الزراعية المستدامة, لقد حصلت تطورات كثيرة في الجانب الطبيعي والبشري, فلم تعد الأمطار كما كانت ولم تعد مياه الأنهار تسير في نفس مجاريها بل أنشئت عليها سدود , فضلاً عن ظاهرة الإنحباس الحراري وإنحباس الأمطار التي أدت الى ظهور التصحر ونقصان المياه في مجاري الأنهار وفي الخزانات الجوفية كما أدت ايضاً الى زيادة ملوحة التربة وتدهورها ونقصان الخصوبة فضلاً عن صعوبات جمة في الري من نهر ديالى وروافده . لقد كانت عملية التبخر السريع عاملاً مهماً في زيادة ملوحة التربة القاتلة للعديد من المزروعات فضلاً عن التعرية والتصحر وأنتشار النباتات الضارة . هذه العوامل مجتمعة أدت الى زحف الصحراء ونقص المياه وتقلص المساحات الزراعية . لذا من الضروري تسليط الضوء على هذه المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها لتحقيق تنمية زراعية مستدامة في محافظة ديالى .


Article
The University Education in Architectural Engineering Department in Iraq is a Basic Foundation in Sustainable Development for the Society
التعليم الجامعي في الاقسام الهندسية المعمارية في العراق أحد ركائز التنمية المستدامة للمجتمع

Author: Susan Abed Hassan سوزان عبد حسن
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2016 Volume: 19 Issue: 1 Pages: A1-A14
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The university education represents one of the civilized basic foundation for societies , for it bears the scientific development flag, as well as it plays fundamental role in serving society, with submitting fundamentals educational and society and economy and humanity even spiritual and emotional for the society. And has essential role in graduating educated peoples working with needs of the society.The architectural engineering department is one of the major universities institutions that effect and affected with the society, though it made from and it tool to make its professional leadership that relate with the sustainable development for the society.This research studies the role of university education in the architectural engineering department as an important base that serves sustainable development for it society. Though review for earliest studies and examples from over the world. Than studying the role of architectural engineering departments in Iraq in the society and submit visions and submissions to develop the sustainable society.

يمثل التعليم الجامعي احد ابرز الركائز الحضارية للمجتمعات فهو بالاضافة لكونه يحمل راية العلوم وتطويرها، يمارس دوراً اساسياً في خدمة للمجتمع. بما يقدمه من اسس وابعاد تعليمية وتنموية اقتصادية وسياسية وبشرية وحتى روحية وعاطفية للمجتمع، وله دور ريادي في تخريج الكوادر البشرية المدربة على العمل في الواقع العملي في ضوء حاجات ومتطلبات مجتمعاتها. وتعد الاقسام الهندسية المعمارية من أبرز المؤسسات الجامعية التي تؤثر وتتأثر بالجو الاجتماعي المحيط بها، فهي من صنع المجتمع من ناحية، ومن ناحية أخرى هي أداؤه في صنع قيادته المهنية الفنية التي ترتبط بتنمية المجتمع بشكل مستدام. يقدم هذا البحث دراسة عن دور التعليم الجامعي في الاقسام الهندسية المعمارية في العراق كونه ركيزة مهمة واساسية في خدمة التنمية المستدامة للمجتمع، من خلال استعراض للدراسات السابقة والامثلة العالمية لعلاقة التعليم الجامعي في الاقسام الهندسية المعمارية بتحقيق التنمية المستدامة في المجتمع. ومن ثم عبر اجراء دراسة تطبيقية لواقع الاقسام الهندسية المعمارية في العراق وعلاقتها بالمجتمع وانتهاء بتقديم طروحات ورؤى مستقبلية لتعزيز دور الاقسام الهندسية المعمارية نحو التنمية المستدامة في المجتمع.


Article
Towards a sustainable development strategy Fisheries sector in Arab Republic of Egypt
حالة الموارد السمكية و تربية الاسماك و التنمية المستدامة بجمهورية مصر العربية

Authors: Doaa Ahmed Awad Mostafa دعاء احمد عوض مصطفى --- Mohamed Fawzy El- Safty محمد فوزي الصفتي
Journal: Iraqi Journal of Aquaculture المجلة العراقية للاستزراع المائي ISSN: 1812237X Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 63-77
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The amount of annual change in the total quantity of Egyptian fish production from various sources about 11.45 tons, with an annual growth rate of approximately 1.1% of the annual average of about 1000.9 tons during the study period (2001-2015). The amount of annual change in the volume of consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.65 tons, with an annual growth rate of approximately 0.1% of the annual average of about 1185.4 thousand tons. The amount of annual change in the average per capita consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.02 kg/year, with an annual growth rate of about 0.12% of the annual average of about 16.3 kg/year. The amount of annual change in the self-sufficiency rate of fish in Egypt during the study period of about 0.55% with an annual growth rate of about 0.7% of the annual average of about 84.5%. The amount of annual change in the volume of exports of fish in Egypt during the study period of about 0.01 tons, with an annual growth rate of approximately 0.2% of the annual average of about 5.2 tons. The amount of annual change in the evolution of the volume of imports of fish in Egypt during the study period of about 0.45 tons, with an annual growth rate of about 0.24% of the annual average of about 189.5 million tonnes.

بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى البحرى المصرى حوالى 0.51 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.38% من المتوسط السنوى البالغ نحو135.2 ألف طن حلال فترة الدراسة (2001–2015). وكان مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى من البحيرات المصرية حوالى 0.43 ألف طن ، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.25% من المتوسط السنوى البالغ نحو173.6 ألف طن حلال فترة الدراسة السابقة. كما بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى المصرى من النيل وفروعه حوالى -0.14 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى -0.14% من المتوسط السنوى البالغ نحو97.9ألف طن حلال فترة الدراسة المذكورة آنفا. أما مقدار التغير السنوى فى إجمالى كمية الإنتاج من الاستزراع السمكى المصرى خلال فترة الدراسة المذكورة سابقا فقد بلغ 7.34 ألف طن بمعدل نمو سنوى 1.02% من المتوسط السنوى البالغ نحو 721.7 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى كمية الصادرات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.02 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.3% من المتوسط السنوى البالغ نحو7.4 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى تطور كمية الواردات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.63 ألف طن، بمعدل نمو سنوى 0.32% من المتوسط السنوى البالغ نحو 194.1 ألف طن.


Article
جدلية العلاقة بين الدولة والمواطنة في تفعيل التنمية المستدامة

Author: عبد الصمد سعدون
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2009 Issue: 13 Pages: 155-185
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

A view at the future to maximizing the role of citizenship and give it a wide thought to open the doors of innovation and progress in the political systems, which it dominated by civil liberties in public life as a practical matter.1-To enable the citizens of the state in the area and escort at all levels to know how the decision-makers think, to be sure of their commitment to the interests of society and its citizens to peaceful change.2-The real sense of citizenship towards self-accountability and the fight against bureaucracy, corruption and bribery in the administrative and financial areas, and through the correct path and make the opportunities and privileges of nation-building responsibility, by everyone, each according to his expertise.That citizenship is not a citizen held as a formal link, but it is strong relation of belonging and loyalty to land, as well as the social ties that community meet the requirements for development to achieve such a rule to fulfill the security and stability according self-determination.

إن نظرة شاملة إلى المستقبل بخصوص تعظيم دور المواطنة قي ظل الإبـداع والتقدم الذي ترعاه النظم السياسية التي تسودها الحريات المدنية والمشاركة السياسية الفاعـلة في الحياة العامة من الناحية العملية لا الظاهرية وكأطر عامة لتتشكل مناهج التنمية المنـشودة واستدامتها. وهذا سيتطلب جملة من النقاط:1- إن تمكين مواطني الدولة في مجال المراقبة وعلى كل المستويات بما ذا يفكر صانعوا القرار لمجرد التأكد من التزامهم بمصالح المجتمع وقدرة مواطنيه على التغيير الســلمي والارتقاء نوعاً وكماً في الأداء العام والخاص.2- إن الشعور بالمواطنة الصحيحة تجاه الأرض والتاريخ والتراث ومحاسبة النفس ومحاربة الروتين والفساد والرشوة في المجالات الإدارية والمالية، ومن خــلال تصحيح المسـار وجعل امتيازات الفرص وبناء الوطن مسؤولية سامية يساهم بها الجميع ومن منـطلق كل حسب موقعه وتخصصه، على أن يكون هذا المسار نابع عن إيمانٍ راسخ بالقيم والمبادئ القيمية والسلوك الحضاري الرفيع الذي يتواكب مع سلّم التطور والنـهوض بالحياة الحـرة ومن منظور التـطور العلمي والتقني كأساس للتـطور وفي كل المـجالات وعلى كـافة المستويات...3- إن المواطنة ليست صفة شكلية يحملها المواطن، بل إرتياط صميمي وحميمي بجذور الانتماء والولاء للأرض المعطاء، فضلاً عن الــروابط الاجتـماعية التي يجتمع عليها المجتمع للقيام بمتطلبات التنمية واستدامتها ، على أن تحقيق مثل هذا الدور لا ينفصل عن متطلبات التنمية السياسية وهي تضع كل إمكاناتها نحو تحقيق واجبات الـدولة ورعايتـها للأمن والاستقرار وفق الإرادة الذاتية.4- إن مـعالجة السلطة السياسية لكل جـوانب التهميش المجتمعي بما فيها حالة التهميش التبعي وقطع دابر أشكال المحاصرة التي تشكل جوانب من حـالة الاضـطراب والقلق والتشكيك بسمة الولاء تجاه الوطن، مع مـعالجة إشكالية المفهوم الذي يواجـه المواطنة كتحدي أمام دور الدولة والتقصير في أداءها لمنح الفرص الكبيرة ومساهمة المجتمع وزرع الثقة العالية بالمواطن في العمل على قدم وساق ليكون فـرس الرهان في هذا الإنجاز بعد حصول المواطن على انه "الغاية" أفضل المعاملات والخدمات وعلى جميع الأصعدة.


Article
Studying the Effects of Economic Activities on the World's Environmental System
دراسة آثار الأنشطة الاقتصادية على النظام البيئي في العالم- دراسة تتناول الأسباب والتوقعات المستقبلية

Author: Ayad B. Abdulkaddir Al-Jalabi أياد بشير عبدالقادر الجلبي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 111 Pages: 159-186
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Traditional economy aims at maximizing Gross Domestic Product to achieve economic and social welfare in the absence of environmental quality concerns. Although, this aim achieved quality transformation in the economic and social life of the world, but it was not free negative consequences on the environmental system. The theoretical side of the study summarized it through analyzing the relation of Gross Domestic Product with the environment, and concluded that openness policy, rise of the mean of per capita income, and the decreasing the consumption of exhaustive energy have a positive effect on environment. To make sure, that this relationship is causative, the empirical side is summarized through adopting empirical models to measure the current and future relationship, and the extent of its response to environments variables on this basis some variables that interpret the economic and social variables were selected, these variables are Gross Domestic Product, the population, depleted energy consumption, and economic openness policy, to indicate the significance of the extent of its response to the chosen variables expressing the environmental system as they are a responsive variables, which include, carbon dioxide, chlorofluorcarbon, methane, nitrous, other gases, forests areas, forests, energy, and minerals depletion. There have impact on green houses gases phenomena, ozone decomposition, air pollution, soil pollution and water pollution. The analysis indicated that there is a relationship among economical activities and the environmental system variables. It was conclude that the modified environmental national income has to been considered and the decreasing pollution through awareness of the danger of this increment and inarching research on renewable energies, openness economic policy provided by regulation legislations, and agreements to protect the environmental world system.

يهدف الاقتصاد التقليدي إلى تعظيم الناتج الإجمالي المحلي لغرض تحقيق الرفاهية الاقتصادية الإجتماعية في ظل غياب حسابات النوعية البيئية، وعلى الرغم من أن هذا الهدف قد حقق نقلة نوعية في الحياة الاقتصادية والإجتماعية في العالم، إلا أنه قد ترك آثاراً سلبية على النظام البيئي. وقد لخص الجانب النظري ذلك من خلال تحليل علاقة الناتج المحلي الإجمالي على البيئة، وخلص إلى نتائج هي أن سياسة الانفتاح وارتفاع متوسط الدخل الفردي وتخفيض استهلاك الطاقة غير المتجددة يؤثر إيجاباً على البيئة، ولغرض التأكد من أن هذه العلاقة سببية لخص الجانب التطبيقي من خلال اعتماد نماذج تطبيقية لقياس العلاقة الحالية والمستقبلية ومدى استجابتها لمتغيرات البيئة، وعلى هذا الأساس تم اختيار بعض المتغيرات المفسرة للأنشطة الاقتصادية والإجتماعية، وهي الناتج المحلي الإجمالي، وعدد السكان، واستهلاك الطاقة غير المتجددة، وسياسة الإنفتاح الاقتصادي، وذلك لبيان معنوية درجة استجابتها لمتغيرات مختارة معبرة عن النظام البيئي، بوصفها متغيرات مستجيبة، والتي تشمل غاز ثنائي أوكسيد الكاربون، وكلوروفلوروكاربون، والميثان، والنتروز، وغازات أخرى ومساحة الغابات واستنزاف الغابات والطاقة والمعادن، التي تؤثر في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتحلل الأوزون وتلوث الهواء وتلوث التربة وتلوث المياه، وتبين من خلال تحليل ذلك وجود علاقة سببية بين الأنشطة الاقتصادية، ومتغيرات النظام البيئي. وخلص البحث إلى اعتماد الدخل القومي المعدل بيئياً والعمل على تخفيض عدد السكان من خلال اعتماد التوعية من مخاطر هذه الزيادة، والعمل على تشجيع البحوث في مجال اعتماد الطاقة المتجددة، وتشجيع سياسة الإنفتاح الاقتصادي المشروطة بالأنظمة والقوانين والإتفاقيات المحافظة على النظام البيئي العالمي والتي تؤدي إلى التحسن البيئي.


Article
Sustainable Urban Development -The Role of Waters' Canals in the Morphological Urban Development - City of Basrah as a Case Study
دور القنوات المائیة في تنمیة المدن مورفولوجیاً– مدینة البصرة حالة دراسیة

Authors: Sana Sati Abbas سناء ساطع عباس --- Asaad Ghalib اسعد غالب الاسدي --- Saba M. Abdul Wahid سبأ مجتبى عبدالواحد
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2014 Volume: 32 Issue: 6 Part (A) Engineering Pages: 165-185
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Where ever the life is found it's very likely to find a river or water in any form, people connected more and more with rivers, streams and canals and working hard to rehabilitate these waters' sources .The research problem is "there is a knowledgeable gap about the role of waters' canals in the morphological urban development of the cities ".While the aim of the research is to Diagnosis the waters' canals which embody the greatest importance in the morphological urban development of the city.The main research hypothesis is " canals vary in their importance or role in the morphological development of the cities ".The area of study is represented by city of Basrah because it has a network of waters' canals consolidated with the main streets' network in which every canal is parallel to one of city streets. The research studied the spatial organization of Basra city using the Arc View GIS 3.3 to see the canals that deserves rehabilitation within the city. and Studied lands' uses which align the important waters' canals by field survey. Also built a questionnaire about the character of urban development and its mechanism. The research reached in its practical study to diagnose the main waters' canals in the city which have the more importance in the morphological development of Basrah city , where its result come from the integration and the access to those canals by using major ways of transportation .The results of the program are about twelve canals which gained high values, those canals are " Sarraji River , Al Khora River , Alashar River , Alkhandag River , Rebat River , Jubailah River , Shatt al-Turk river , the vertical canal on the Shatt al-Turk river , Baghdad's streets' Canals beside Aljameyaaat district , the canals which paralleled Baghdad's street beside Alsma'i and Alaaleya districts ,alsheeaba's drainage canal and the vertical canal between Al-Sarraji and Al-Khora River) ,the research diagnoses and concentrates on the main lands' uses on the Both bankes of those Canals and they are (governmental , commercial and residential and mixed) . Research recommended that the focus should be on those important canals in the new developments.

حيثما وجدت الحياة , من المحتمل جدا وجود نهر او ماء بأي شكل من الاشكال , فالناس يرتبطون أكثر وأكثر بالأنهار والجداول والقنوات المائية ويعملون جاهدين لتحسين إعادتها . تمثلت مشكلة البحث في " وجود فجوة معرفية حول دور القنوات المائية في تنمية المدن مورفولوجيا" اما هدف البحث فيتعلق بتشخيص القنوات المائية الأكثر أهمية في تنمية المدينة مورفولوجياً .افترض البحث ان القنوات المائية متباينة في اهميتها و دورها في تنمية المدن مورفولوجياً .تمثلت منطقة الدراسة بمدينة البصرة كونها تحتوي على شبكة من القنوات المائية المدمجة مع شبكة الشوارع الرئيسية حيث أغلب القنوات موازية لشوارع المدينة . تم تحليل التنظيم الفضائي لهذه القنوات المائية باستخدام برنامج (Arc View GIS 3.3) لتحديد القنوات الاكثر تكاملا في المدينة والاكثراهمية في تنمية مدينة البصرة من الناحية المورفولوجية . كما قام البحث بدراسة استعمال الاراضي على امتداد هذه القنوات المائية, فضلا عن بناء استمارة استبيان تعلقت بخصائص التنمية الحضرية وجوانبها والياتها.توصل البحث في دراسته العملية الى تشخيص القنوات المائية الأكثر اهمية في بنية المدينة المورفولوجية حيث تأتي نتائجها من تكاملها و إمكانية الوصول لتلك القنوات بإستخدام طرق النقل الرئيسية .وكانت نتائج البرنامج نحو إثنا عشرة قناة مائية تمكنت من الحصول على قيم عالية متباينة فيما بينها وهي (نهر السراجي , نهر الخورة , نهر العشار , نهر الخندق , نهر الرباط , نهر الجبيلة , شط الترك , القناة العمودية على شط الترك , قنوات شارع بغداد جهة الجمعيات , قنوات موازاة شارع بغداد جهة الأصمعي والعالية , مبزل الشعيبة , والقناة العمودية بين نهر السراجي والخورة ). أوصى البحث في إن يتم التركيز على تلك القنوات المهمة في التنميات الجديدة .

Listing 1 - 10 of 57 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (57)


Language

Arabic (57)


Year
From To Submit

2019 (10)

2018 (12)

2017 (3)

2016 (4)

2015 (6)

More...