research centers


Search results: Found 36

Listing 1 - 10 of 36 << page
of 4
>>
Sort by

Article
relationship between (Cooperation& Collectivism in Cooperation& Collectivism frem
جدلية تنظير العلاقة بين الجماعية والتعاون في إطار نظرية المنظمة

Authors: زياد كاظم ثابت القاضي --- سعد علي حمود العنزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 52 Pages: 1-23
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

أشارت الجهود المعرفية السابقة إلى وجود اهتمام متزايد بالجماعات (Groups) على أساس أنها اللبنات الأساسية لقيام المنظمات. وقد فرض تعدد المنظمات في المجتمعات المعاصرة وتباينها من حيث أهدافها وطبيعة نشاطها، تجزئة فعالياتها إلى تخصصات عدة على وفق إطار تقسيم العمل، وبما أدى إلى تقسيم الأفراد العاملين إلى جماعات مختلفة في أدائها وأحجامها وشكلها، والتي تعمل جميعها لتحقيق هدف تلك المنظمات الذي قامت من اجله، مما يحقق لها البقاء والتقدم في وسط بيئة تتصف بالتغيير السريع. ولعل ابرز ما يشغل الباحثين والممارسين والدارسين للجماعات، هو تحقيق التناسق والتكامل داخلها، ومن أبرز أشكال التناسق والتناغم بين أفراد الجماعة الواحدة هو التعاون (Cooperation) ولقد عدَ (Barnard 1938) وهو أحد أوائل المنظرين في مجال التنظيم الحديث، التعاون شيئاً مهماً جداً لبقاء الوحدة الاجتماعية مستمرة في تلك الوحدة التي يرفع أعضاؤها بعضهم البعض للسلوك التعاوني. وهنالك منظرون آخرون تأثروا بـ Barnard)) أمثال (March & Simon)و (Thomson)، أدخلوا فيما بعد آراء مماثلة لارائه، وبالنتيجة صار التعاون مفهوماً أساسياًً في علم المنظمة والسلوك التنظيمي (Wagner, 1995). وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة للتعاون، إلا أن المرء ينظر من خارج علم المنظمة ليجد سيلاً كبيراً من النظريات والبحوث والدراسات التي تتعلق بالتعاون بين أنواع الجماعات في منظمات الأعمال المعاصرة. فقد قام الباحثون في مجال الاقتصاد، وعلم النفس الاجتماعي بدراسة الأنماط السلوكية التي سميت "بالتطفل"Free–Riding) ) "والتواكل" Loafing Social)) أو الاعتمادية على الغير (Wagner, 1995)، وسعت بدورها إلى تحديد العوامل التي تعيق ميول الأفراد نحو التعاون. وفي مجال آخر من البحوث علقّ عدد من علماء الاجتماع على الميول الفردية للعديد من النظريات الحالية بشأن التعاون الاجتماعي والسلوك الإنساني، وأتجه بعضهم للقول إلى أن وجود الميول المتجهة نحو الجماعية قد تحفز التعاون بطرائق لم يجرِ تصورها في معظم البحوث، ومن هذا المنطلق، يجد الباحثان أنفسهما أمام أهمية دراسة مدخل الجماعية وأثره في تعاون الأفراد والجماعات داخل المنظمات، ومن أبرز ما وجداه مهماً هو هذا المدخل الذي يقود الفرد العامل في جماعة ما إلى تحديد سلوكياته داخلها، ومن ثم فأن اتجاهاته تؤثر في سلوكياته نحو التعاون مع أقرانه في الجماعة، أو عدم التعاون معهم.


Article
Entering of the disabled into the society
دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع

Author: Intisar Mohammad Jawad انتصار محمد جواد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 62 Pages: 1-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The title of our research " Entering of the disabled into the society" is a subject that serve both of the disabled and society at the same time and the entering program is of importance where we tried to show that in our research where it include in its introduction, the research problem, its importance, its goals and its fields. As for chapter one and its title was the program of educational entering for the disabled in the society inquiry one of it was entitled the scientific concepts and idioms, inquiry two contained Iraqi study, Arabic study and foreign study, and inquiry three was entitled the machinery of entering the disabled into the society and the categories of pupils who have difficulties in learning and the reasons of these difficulties and after that we showed the most important problems where these pupils who are in need of educational entering and then we showed the most important types of educational entering and the trends toward the thought of educational entering, finally we wrote an important subject in this chapter and that is the most important pros of the educational entering for the disabled and then we identified the most important cons of this program, then came the field study in chapter two to include in inquiry one the research curriculum and the most important axies were shown in detail from identifying the sample, testing the credibility, showing data gathering means, measuring the bill credibility, and bill stability, showing the basic data for the sample units came in the first axis, as for the second axis we showed the specialized questions about the operation of entering the disabled into society. As foe inquiry two in this chapter it showed the most important results and recommendations came out by this research.

إن موضوع بحثنا (دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع) هو من المواضيع التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة والمجتمع في نفس الوقت وان برنامج الدمج ذو أهمية وقد حاولنا تجسيد ذلك في ثنايا هذا البحث فقد ضم في مقدمته مشكلة البحث والأهمية منه واهداف البحث ومجالاته، أما الفصل الأول تضمن عنوان برنامج الدمج التربوي لذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وجاء فيه المبحث الأول وعنوانه المفاهيم والمصطلحات العلمية أما المبحث الثاني فضم دراسة عراقية ودراسة عربية وأخرى أجنبية، وكان المبحث الثالث بعنوان آلية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وفئات الطلاب الذين لديهم صعوبات في التعلم والأسباب التي أدت إلى صعوبات التعلم وبعدها عرضنا أهم المشكلات التي يعاني منها الطلبة الذين يحتاجون للدمج التربوي ثم عرضنا أهم أنواع الدمج التربوي والاتجاهات نحو فكرة الدمج التربوي وأخيراً عرضنا موضوعاً مهمة في هذا الفصل الا وهو أهم ايجابيات الدمج التربوي لذوي الاحتياجات الخاصة وبعدها تعرفنا على أهم سلبيات هذا البرنامج، ثم جاء الجانب الميداني في الفصل الثاني ليضم المبحث الأول وفيه عرضنا منهجية البحث وأهم محاور هذا المبحث عرضناها بشكل مفصل من تحديد العينة واختبار مصداقيتها وكذلك عرض وسائل جمع البيانات وقياس صدق الاستمارة وقياس ثباتها وعرض البيانات الاساسية لوحدات العينة جاءت في المحور الأول أما المحور الثاني فعرضنا الاسئلة الاختصاصية عن عملية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع أما المبحث الثاني في هذا الفصل فضم في ثناياه أهم النتائج والتوصيات التي خرج بها هذا البحث.


Article
The Indian- Israeli military-cooperation and it's geo-politic influence to the national-security
التعاون العسكري الهندي – الإسرائيلي وآثاره الجيوبولتيكية في الأمن القومي

Author: Arak Turki عراك تركي
Journal: Journal of Literature Ink مجلة مداد الاداب ISSN: 22226575 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 579-622
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

In because of the elements of the military capability and the armament relations and its effective influence to build the forces of India and Israel, though we can say that these relations influences are not limited to those two counties only, but it will have national and international farness, even to countries living in mutual struggles with any of those countries.

لما كان لمقومات القدرة العسكرية والعلاقات التسليحية من اثر فاعل في بناء قوة كل من الهند " وإسرائيل " فانه يمكن القول بان هذة العلاقات لا تنحصر اثارها في هاتين الدولتين فحسب, وانما ستكون لها أبعاد إقليمية ودولية لاسيما على دول تعيش في صراع متبادل مع اي من هاتين الدولتين


Article
Iraq- German relation and prospects for its development
العلاقات العراقية الالمانية وآفاق تطورها

Author: Khulood Mohammed Khamees خلود محمد خميس
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2006 Issue: 31-32عدد مزدوج Pages: 199-219
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد


Article
Gulf cooperation council and the European union :the tendency of relatios and the limits of cooperation
مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوروبي مسار العلاقات وحدود مجالات التعاون


Article
The Asian economic sphere through the regional economic cooperation
الفضاء الاقتصادي الاسيوي عبر الاقليمي منتدى التعاون الاقتصادي لسيا الباسفيك(ابيك)وأمكانية الاستفادة منه عربيا


Article
International Cooperation in the Face of Internet Crimes
التعاون الدولي في مواجهة جرائم الإنترنت

Author: وسام الدين محمد العكلة
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 68 Pages: 322-334
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

في بداية الستينيات ظهرت شبكة الإنترنت لاستعمالها في أغراض غير تجارية ، ثم تطورت بشكل مذهل خلال السنوات الأخيرة، فبعد أن كانت مجرد شبكة صغيرة أصبحت الآن تضم ملايين المستخدمين حول العالم ، وتحولت من مجرد شبكة بحث أكاديمي إلى بيئة متكاملة للاستثمار والعمل والإنتاج والإعلام والحصول على المعلومات . وفي بداية تأسيس الشبكة لم يكن ثمة اهتمام بمسائل الأمن بقدر ما كان الاهتمام ببنائها وتوسيع نشاطها إلا أنَّه بعد إتاحة الشبكة للعموم بدأ يظهر على الوجود ما يسمى بالجرائم المعلوماتية على الشبكة أو بواسطتها، وهي جرائم تتميز بحداثة الأسلوب وسرعة التنفيذ وسهولة الإخفاء والقدرة على محو آثارها وتعدد صورها وأشكالها، إضافة إلى اتصافها بالعالمية وعبورها للحدود . وقد صاحب تطور شبكة الإنترنت وانتشارها الواسع والسريع ظهور العديد من المشاكل القانونية ، فظهر على الساحة القانونية مصطلح جديد عرف باسم " الفراغ القانوني لشبكة الإنترنت "، وإزاء ذلك كان لابد من تكاتف جهود الدول من أجل مكافحة هذا النوع المستحدث من الجرائم التي لم تعد تتمركز في دولة معينة ولا توجه إلى مجتمع بعينه بل أصبحت تعبر الحدود لتلحق الضرر بعدة دول ومجتمعات مستغلة التطور الكبير للوسائل التقنية الحديثة في الاتصالات وتعزيز التعاون بين هذه الدول واتخاذ تدابير فعالة للحد منها والقضاء عليها ومعاقبة مرتكبيها . ولمواجهة الصعوبات التي تواجه التعاون الدولي في مكافحة جرائم الإنترنت كان لا بد من اتخاذ إجراءات سريعة تتمثل في تحديث التشريعات الوطنية المتعلقة بالجرائم المعلوماتية وجرائم الإنترنت وإبرام اتفاقيات (دولية، إقليمية، ثنائية) لمواجهة القصور في التشريعات والقوانين الحالية ، ومعالجة حالات تنازع القوانين والاختصاص القضائي وتحديث الإجراءات التحقيقية الجنائية بما يتناسب مع التطور الكبير الذي تشهده تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وتأهيل القائمين على أجهزة تنفيذ القانون لتطوير معلوماتهم حول هذا النوع المستحدث من الجرائم .


Article
العلاقات الموريتانية - الإيرانية : الدوافع وأشكال التعاون

Author: فيصل شلال عباس المهداوي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2013 Issue: 42 Pages: 124-146
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Mauritanian relations - Iran: motives and forms of cooperation The relations of Mauritania - Iranian born in the womb of conditions afflicting both countries Mauritania, which witnessed a military coup on August 6 / August 2008, led by General Mohamed Ould Abdel Aziz and the dismissal of the first civilian government which did not obtain satisfaction of European countries and the United States as well as the conditions afflicting especially sever ties with Israel and the chill in inter-Arab relations, but with regard to Iran is the other has lost some of its allies in the region of the African continent and desire to find a new ally and mitigate the effects of economic sanctions over its nuclear program, which the form of stimulus in both countries to establish strategic relationships and at different levels .

إن العلاقات الموريتانية – الإيرانية ولدت في رحم ظروف يعاني منها كلا البلدين فموريتانيا التي شهدت انقلاباً عسكرياً في 6 أب / أغسطس 2008 بقيادة الجنرال محمد ولد عبد العزيز وإقالة أول حكومة مدنية الأمر الذي لم ينل رضى الدول الأوربية والولايات المتحدة الامريكية فضلا عن الظروف التي تعاني منها لاسيما قطع علاقاتها مع إسرائيل وفتور في العلاقات العربية ، أما فيما يتعلق بإيران فهي الاخرى قد فقدت بعض حلفائها في منطقة القارة الافريقية ورغبة منها في إيجاد حليف جديد والتخفيف من الاثار الاقتصادية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي مما شكل حافزاً لدى البلدين على إقامة علاقات استراتيجية وعلى مختلف الأصعدة .


Article
Team Solidarity of Goal Keepers in Football
السلوك القيادي وعلاقته بتماسك الفريق الرياضي لدى حراس المرمى بكرة القدم

Author: Asst. Inst. Yusef Abdul- Ameer Darweesh مدرس مساعد-يوسف عبد الامير درويش
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 31 Pages: 94-104
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The leadership role conducted by the goal keeper is considered one of the most important roles of the team members. The goal keeper works to increase the solidarity among the team ، provides them with the best chances of cooperation and improve the human relationships among them which in turn attempt to carry out the required goals with the maximum effort in order to raise the group status. Therefore، the importance of this research lies in conducting this study to know the relationship between the gal keepers' leadership behavior and the team solidarity in Iraqi sport teams، though there is scarcity of studies which have been conducted on the leadership behavior of goal keepers in sport clubs. This research aims to know the relationship between the goal keepers' leadership behavior and the solidarity of the football team. The researcher used the descriptive approach by the surveying method and the coefficient of correlations. The sample included some Iraqi football teams of the Iraqi premier league. Also، he used the measurement of leadership behavior of goal keepers. Consequently، the researcher concluded that there is significant relationship between the goal keepers' leadership behavior and the sport team solidarity among players.

ملخص البحث ويعد الدور القيادي الذي يقوم به حارس المرمى من أهم الأدوار لدى أعضاء الفريق، إذ يعمل حارس المرمى علي زيادة تماسك جماعة الفريق كما يوفر لهم أفضل فرص للتعاون وتنمية العلاقات الإنسانية بينهم التي تسعى بدورها إلى تحقيق الأهداف المطلوبة بأقصى جهد من أجل رفع شأن الجماعة، لذا تكمن أهمية البحث بإجراء هذا البحث تعرف العلاقة بين السلوك القيادي لحراس المرمى وتماسك الفريق بالفرق الرياضية للأندية العراقية، علما ان ندرة الدراسات التي أجريت على السلوك القيادي لحراس المرمى بالفرق الرياضية، ويهدف البحث الى تعرف العلاقة بين الأسلوب القيادي لدى حارس المرمى وتماسك الفريق الرياضي بكرة القدم واستخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المسح والعلاقات الارتباطية واشتملت عينة البحث على بعض أندية الدوري العراقي للدرجة للممتازة، واستخدم الباحث مقياس السلوك القيادي لحراس المرمى ومن خلال هذا استنتج الباحث وجود علاقة ارتباط دالة بين الأسلوب القيادي لحراس مرمى كرة القدم وتماسك الفريق الرياضي لدى اللاعبين.


Article
The Reality of Electronic Coopetition Process Analytical Study for Opinions of A Sample of Managers in Zain Al-Iraq Co. For Telecommunication In Kirkuk Governorate-Iraq
واقع عملية التعاون التنافسي الإلكتروني دراسة تحليلية لآراء عينة من المديرين في شركة زين العراق للاتصالات المتنقلة في محافظة كركوك – العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to frame the contents of electronic coopetition by its main dimensions (cooperation, competition, electronic technology), these contents mergers with each other in the frame of dealing with electronic coopetition in the perspective of process in its three stages, are: (Reasons, Mechanism, Results) to express the organization electronic cooperation with competitors, and access to comprehensive and focusing insight can contribute in extraction and concluding the main contents in the electronic coppetition process. The research done in the telecommunication sector in Iraq, by using the interviews and scouting the opinions of a sample of managers in the technical and managerial units in the Zain Al-Iraq co. for telecommunication in Kirkuk Governorate, then the researchers adopted a questionnaire that included 60 questions about the contents of electronic coopetition process, to determines the main reasons to adopting electronic coopetition perspective, and the mechanisms that the company depending on to facilitate the electronic coopetition process with competitors. Finally, the results can be achieved by adopting electronic coopetition process. The factor analysis is adopted by suing SPSS-10 For Windows program, to interpreting the extraction factors that can be used in expression the reality of each content of adopting electronic coopetition process.The research concluded some conclusions, the important one is: the availability of electronic coopetition process contents under the (Reasons, Mechanism, Results), therefore, the researchers suggesting some suggestions related to the putting the comprehensive strategic plans to disseminate the electronic coopetition process perspective, and reinforcing the interesting from the companies and countries experiments.

يهدف البحث إلى تأطير مضامين التعاون التنافسي الإلكتروني بأبعاده الرئيسة (التعاون، المنافسة، التقانة الإلكترونية)، التي تندمج مع بعضها في إطار التعامل مع التعاون التنافسي الإلكتروني من منظور العملية بمراحلها الثلاث وهي: (الأسباب، الآلية، النتائج)، للتعبير عن تعاون المنظمة مع منافسيها الكترونياً، والوصول إلى رؤية شاملة ومركزة تسهم في استخلاص واستنتاج المضامين الرئيسة لعملية التعاون التنافسي الإلكتروني.تمّ إجراء البحث في قطاع الاتصالات المتنقلة في العراق باعتماد المقابلات الشخصية واستطلاع آراء عينة من مديري الشعب الإدارية والفنية في شركة زين العراق للاتصالات المتنقلة في محافظة كركوك – العراق، كما تمّ اعتماد استمارة استبيان ضمت 60 سؤالاً جسدت مضامين عملية التعاون التنافسي الإلكتروني، بهدف التعرف على أهم الأسباب التي تقف وراء تبني منظور التعاون التنافسي الإلكتروني، والآليات التي يمكن اعتمادها لتسهيل عملية التعاون إلكترونياً مع المنافسين، وأخيراً النتائج التي يمكن تحقيقها عبر التعاون التنافسي الإلكتروني. تمّ اعتماد التحليل العاملي باستخدام برنامج SPSS-10 For Windows بهدف تفسير العوامل المستخلصة بوصفها المعبرة عن واقع كل من المضامين الأساسية في إطار عملية التعاون التنافسي الإلكتروني.توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات، كان أهمها توافر مضامين عملية التعاون التنافسي الإلكتروني على مستوى الأسباب والآليات والنتائج، واستناداً لذلك تمت الإشارة إلى بعض المقترحات المتعلقة بوضع الخطط الإستراتيجية الشاملة لنشر منظور عملية التعاون التنافسي الإلكتروني، وتعزيز الاستفادة من تجارب الدول والشركات في هذا المجال.

Listing 1 - 10 of 36 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (36)


Language

Arabic (36)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2017 (4)

2016 (2)

2014 (1)

More...