research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Satire of Beards in the Abbasid Poetry
هجاء الّلحى في الشعر العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout surveying the Abbasid poetry, the first section of the research tackles satire of beards which are long, untidy and unclean. The second section deals with the beards of the servants and the poets' attitudes towards them

يتطرق الباحث – من خلال الجرد الشامل لشعر الشعراء العباسيين- إلى هجاء اللّحى وأصحابها في المحور الأول من البحث، ونقصد اللحى الطويلة وغير المرتبة وغير النظيفة، أما في المحور الثاني منه، فيتناول هجاء لحى الغلمان حين تنبت، ويعرض لمواقف الشعراء من تلك اللحى.


Article
هجاء البخلاء في الشعر العباسي

Author: ثائر سمير حسن الشمري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 1806-1836
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The people's admiration of miserliness led a lot of Abbasid poets to face miserly people in their own poems, thus they dealt with this phenomenon having fun of them and their behaviour in terms of dealing with money or food or in relation to the coming guest. All these details are treated by the Abbasid poets in a way that makes the reader feels amused and laugh at their cases.

إن عشق كثير من الناس للبخل، هو ما دعا كثيراً من الشعراء العباسيين إلى التصدّي لهم في قصائدهم ومقطوعاتهم، فتناولوا الظاهرة وأصحابها بالهجاء، ساخرين منهم ومن تصرّفاتهم فيما يتعلّق بتعاملهم مع الأموال والطعام، أو فيما يتعلق بالضيف القادم إليهم وكيفية تعاملهم معه، فذلك كلّه تطرّق له الشعراء في العصر العباسي بأسلوب طريف يدعو المتلقي إلى الضحك مباشرة


Article
الهجاء سلاح الشعراء العباسيين في معاركهم الشعرية

Author: ثائر سمير حسن الشمري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 4 Pages: 1875-1911
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

There was a lot of written poems a bout satiric poems in which poets tend to refuse other poets, but this sort of writing didn't reach a state of contradiction. Thus, in this research, the researcher studied the meaning of this type of poems regardless of the reaction that emerged from some of the Abbasid poets, due to its rarity to the extent that it cannot be considered as a considerable phenomenon to be depended on in this research

هناك نتاج كبير من الشعر الهجائي الذي هجا فيه الشعراء العباسيون شعراء آخرين، غير أنّ ذلك الهجاء لم يرقَ إلى مستوى النقائض التي عرفناها في الشعر الأُموي، ولذلك آثرتُ دراسة المعاني التي احتواها ذلك الشعر، بصرف النظر عن ردود الأفعال التي صدرت عن بعض الشعراء العباسيين، لقلّتها وعدم تشكيلها ظاهرة كبيرة يمكننا اعتمادها في الدراسة.


Article
The Structure of the Satiric Poetry- Wife's Satire During the First Abbasid Period as an Example
بنية الخطاب الشعري الساخر- هجاء الزوجة في العصر العباسي الأول اختياراً

Loading...
Loading...
Abstract

The addressable of this research filled of semantic lading, its bench a idiomatic strength, the researcher started from another study (poetic discourse sarcastic structure- Satire wife in the first Abbasid era) optional.This study indicated fore axis:1.Poetic image.2.The language.3.The style.4.The mechanism of different from traditional artistic structure.This study reached to some results through image which was supported to the semantic level, then it tended for reasonable direction not an artistic direction, on the other hand the language was used is simple and clear way.The style was varied according to the unconscious case which felt by the poet. In the last axes we observed different form traditional artistic structure, then we moved in an opposite start as is common at the opening, mingle with the pain of separation and suffering poet himself and what he carried of hate boredom toward his wife.

جاءت عنونة البحث محملة بشحنة دلالية هيأتها قوة اصطلاحية، إذ انطلقنا من دراسة (بنية الخطاب الشعري الساخر – هجاء الزوجة في العصر العباسي الأول اختيارا)، محددين ذلك بأربعة محاور هي:1.الصورة الشعرية.2.اللغة.3.الأسلوب.4.آلية مغايرة البنية الفنية التقليدية.وقد تمخضت الدراسة عن بعض النتائج، وذلك من خلال وجود الصورة الشعرية التي كانت داعمة للمستوى الدلالي، فاتجهت اتجاهاً موضوعياً لا فنياً، فضلاً عن اللغة التي وضعت في اطار السهولة والوضوح؛ أما الأسلوب فقد تنوع تبعاً للحالة الشعورية التي تنتاب الشاعر، وفي المحور الأخير ظهرت لنا مغايرة البنية الفنية التقليدية لتنطلق انطلاقة معاكسة لِما هو معروف من افتتاحية اختلط فيها الشعور بألم الفراق ومعاناة الشاعر وما يحمله من كُره وضجر تجاه زوجه.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)