research centers


Search results: Found 352

Listing 1 - 10 of 352 << page
of 36
>>
Sort by

Article
الفاظ النصر والهزيمة في القرآن الكريم دراسة دلالية

Author: Hashem Jafar Hussain هاشم جعفر حسين
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 1-2 Pages: 93-118
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

توصل البحث إلى نتائج مثمرة منها:1 .1 كشف البحث عن طائفة من الألفاظ التي استعملها القرآن الكريم، للدلالةعلى النصر في ساحة المعركة، وهي: )الأخذ، والأمر، والبشرى، والغلبة،والفتح، والنصر(. وطائفة أخرى استعملت للدلالة على الهزيمة في القتال،وهي )الأذى، والتشريد، والتولية، والذل، والغيظ(.2 .2 حاول البحث التفريق بين معاني بعض من المفردات الدالة على النصر أوالهزيمة ومقابلاتها من المفردات اللغوية، اعتماداً على سياق الآيات التي وردتفيها الألفاظ، مثل الفرق بين )الثقف والوجدان(، وبين )الذل والخزي( وبين،)الغيظ والغضب(.3 .3 استعمل التنزيل العزيز )التضعيف(، للدلالة على المبالغة في حصول الفعلوليكتسب اللفظ معنى قوياً، لا يكون من دون تضعيف، كما في قوله تعالى:.) ﴿فَ دَرشِّْ مِهبِْ مَنْ خَلْفَهُمْ﴾ )الأنفال 574 .4 انماز التعبير القرآني برقة التخاطب الموجه إلى المسلمين، وشدته على الكافرين،ففي قوله تعالى: ﴿وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُو مِهبِْ﴾ )التوبة 15 (، وجه الخطاب إلىالمسلمين والغيظ فيه مقصور على قلوب المؤمنين دون أجسادهم كلها، وفيهذا دلالة على أن هذا الغيظ طارئ غير متمكن منهم، أما في قوله تعالى: ﴿وَرَدَّاللهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ﴾ )الأحزاب 25 (؛ فإسناد )الغيظ( إلى الضمير )هم(فيه الدلالة على أنه غيظ كبير قد أتى على كيانهم كله، وتمكّن في نفوسهم، فلميقتصر أثره على القلب وحده، بل قرّ قراره فيهم فلا خلاص لهم منه..................................................68 )ابن فارس، أحمد بن زكريا ت 395 ه، تح عبد السلام محمد / 1ينظر: مقاييس اللغة 1 )1559 )الجوهرى، إسماعيل بن / هارون، دار الفكر، بيروت، 1979 م(. وينظر: الصحاح 2حماد، ت في حدود 400 ه، تح أحمد عبد الغفور عطار، دار الكتاب العربي،مصر(.2ينظر: المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم)أخذ(، )محمد فؤاد عبد الباقي، مطبعة دار )2الكتب المصرية، القاهرة، 1945 م(.3ينظر: الأشباه والنظائر في القرآن الكريم 250 )مقاتل بن سليمان، ت 150 ه، تح عبد الله )3محمود شحاته، الهيأة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1975 م(. وينظر: الوجوه والنظائرفي القرآن الكريم 264 )هارون بن موسى، ت 170 ه، تح د. حاتم صالح الضامن، دارالحرية للطباعة، بغداد، 1989 م(.561 )الزمخشري، محمود بن عمر، ت 538 ه،دار الكتاب العربي، / 4ينظر: الكشاف 3 )4بيروت(.314 )البطليوسي، عبد الله بن محمد،ت 521 ه، تح د. صلاح الفرطوسي، -312/ 5المثلث 1 )5دار الحرية، بغداد، 1982 م(.127 )ابن منظور، محمد بن مكرم، ت 711 ه، دار صادر، / 6ينظر: لسان العرب 1 )6بيروت، 1968 م(..195 - 7ينظر: الأشباه والنظائر 192 )7.194/ 8ينظر: الكشاف 2 )826 )محمد الطاهر بن عاشور، الدار التونسية للنشر(. / 9ينظر: التحرير والتنوير 4 )91950 م(. ، 1010 من بلاغة القرآن 164 )د. أحمد بدوي، مطبعة نهضة مصر، القاهرة، ط 3.252-251/ 1111 مقاييس اللغة 148 )الراغب الأصفهاني، الحسين بن محمد، ت 502 ه، تح - 1212 المفردات في غريب القرآنمحمد سيد كيلاني، دار المعرفة للطباعة، بيروت(..104/ 1313 الكشاف 11414 ينظر: المعجم المفهرس )بشر(.170 ، )الغرناطي، أحمد بن الزبير، تح محمود فاضل أحمد، دار / 1515 ينظر: ملاك التأويل 1النهضة العربية، بيروت، 1985 م(. وينظر: التعبير القرآني 68 )د. فاضل صالح السامرائي،1967 م(. - جامعة بغداد، بيت الحكمة 1986. 288 ، والمفردات 363 / 1616 ينظر: مقاييس اللغة 41717 ينظر: المعجم المفهرس )غلب(.126 )النسفي، عبد الله بن أحمد، / 1818 ينظر: تفسير النسفي )مدارك التنزيل وحقائق التأويل( 1ت 710 ه، دار الكتاب العربي، بيروت، 1978 م(.319 )الفراء، يحيى بن زياد ت 207 ه، تح محمد علي النجار / 1919 ينظر: معاني القرآن للفراء 21972 م(. - وإسماعيل شلبي وعلي النجدي، القاهرة، 19552020 صفوة البيان لمعاني القرآن 508 )الشيخ حسنين محمد مخلوف، دار الفكر، 1981 م(.265 )القرطبي، محمد بن أحمد، ت 671 ه، دار إحياء / 2121 ينظر: الجامع لأحكام القرآن 4الكتب العربية، بيروت، 1988 م(..389/ 469 ، والصحاح 1 / 2222 ينظر: مقاييس اللغة 42323 ينظر: المعجم المفهرس )فتح(..332/ 2424 الكشاف 4.404/ 2525 ينظر: تفسير النسفي 1. 2626 ينظر: صفوة البيان 298.524/ 508 ، ولسان العرب 11 / 2727 ينظر: مقاييس اللغة 42828 ينظر: المعجم المفهرس)نصر(..251- 241 ، والوجوه والنظائر 250 - 2929 ينظر: الأشباه والنظائر 239. 3030 ينظر: التعبير القرآني 155178 )أبو حيان، محمد بن يوسف، ت 745 ه،مطابع النصر الحديثة، / 3131 البحر المحيط 7الرياض(..126/ 78 ، والصحاح 6 / 3232 ينظر: مقاييس اللغة 13333 ينظر: المعجم المفهرس)أذى(..401/ 3434 ينظر: الكشاف 1.237-236/ 49 ، ولسان العرب 3 / 3535 ينظر: الصحاح 13636 ينظر: تفسير غريب القرآن 179 )ابن قتيبة عبد الله بن مسلم، ت 276 ه، تح السيد أحمدصقر، دار الكتب العلمية، بيروت، 1978 م(.3737 ينظر: الأصول دراسة أبستمولوجية للفكر اللغوي عند العرب 90 )د. تمام حسان، عالمالكتب، القاهرة، 2004 م(..50 / 231 ، والتحرير والتنوير 10 / 3838 ينظر: الكشاف 23939 ينظر: الأصوات اللغوية 48 )د. إبراهيم أنيس مكتبة الأنجلو المصرية، ط 7،1984 م(.وينظر: المدارس الصوتية عند العرب ا 4)د. علاء جبر، دار الكتب العلمية، بيروت،2006 م(..41/ 4040 ينظر: مقاييس اللغة 64141 ينظر: المعجم المفهرس )ولي(.. 4242 ينظر: المفردات 533.455/ 4343 الكشاف 1380 )د. فاضل السامرائي، مطابع دار الحكمة،بغداد، 1991 م(. / 4444 ينظر معاني النحو 3.155/ 4545 ينظر: التحرير والتنوير 14)ابن هشام، عبد الله بن هشام، ت 761 ه، -3/ 4646 ينظر: أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك 3.)1974 ، دار الفكر للطباعة، ط 6.1701/ 345 ، والصحاح 4 / 4747 ينظر: مقاييس اللغة 24848 الفروق اللغوية 207 )أبو هلال العسكري، الحسن بن عبد الله، ت 395 ه، تح حسامالدين القدسي، دار الكتب العلمية، بيروت، 1981 م(.. 4949 المصدر نفسه 2085050 ينظر: المعجم المفهرس )ذلل(.. 5151 التعبير القرآني 171102 )الفخر الرازي، محمد / 145 ، والتفسير الكبير )مفاتيح الغيب( 3 / 5252 ينظر: الكشاف 1بن عمر، ت 606 ه، المطبعة البهية المصرية، 1938 م(..411/ 5353 ينظر: الكشاف 1.56/ 5454 ينظر: مقاييس اللغة 3.1176/ 5555 الصحاح 3. 5656 ينظر: المفردات 368. 5757 الفروق اللغوية 1065858 المعجم المفهرس )غيظ(..310/ 5959 ينظر: تفسير النسفي 3.252/ 6060 ينظر: الكشاف


Article
The full justice of all parties is the key to lasting peace
العدالة الكاملة لجميع الأطراف ھي مفتاح السلام الدائم

Author: Mohammed Khalaf Kabbashi ترجمة محمد خلف كباشي
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 249-251
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Article translated from English

مقال مترجم عن الانكليزية

Keywords

Justice --- peace --- العدالة --- السلام


Article
الإمام السـجاد عليه السلام والحفاظ على العترة الطاهرة عليهم السلام

Author: كريم شنان الطائي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 3 Issue: 46 Pages: 629-648
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

كان للإمام السجاد الفضل الكبير على المسلمين والإسلام كونه قد حفظ لحمة الإسلام والمسلمين من التفكك ومن الهلاك ومن التفرقة والضياع، ذلك بعد مقتل الإمام الحسين a في معركة طف كربلاء، كان ذلك من خلال وقوفه أمام الطاغية المشرك ابن مرجانه معاوية (لعنة الله عليه) بكل قوة وحزم وهو يحمل المبادئ السامية للدين الإسلامي الحنيف، والرسالة المحمدية الطاهرة، على الرغم من انه كان مريضا جدا ولا يستطيع القيام بواجباته الحربية مطلقا، ولولا هذا الموقف الشجاع الذي ابهر به مجلس معاوية وزبانيته، والموقف الإلهي معه ووقوف بطلة كربلاء الحوراء زينب J لما استمر الإسلام ولما ولدوا أئمة المسلمين من العترة الطاهرة، فالإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب d، هو رابع أئمة أهل البيتd، ولد في المدينة في شهر شعبان المعظم سنة 38 للهجرة، يذكر بأن عدد أولاده a: خمسة عشر ولدا، أحد عشر من الذكور، ومن البنات أربعة فقط، ونبدأ بأسماء الذكور بالإمام محمد الباقر a، وأمه فاطمة بنت عمة الحسن a، ثم الحسن والحسين الأكبر، والحسين الأصغر، وزيد، وعبد الله، وسليمان، وعلي، ومحمد الأصغر، أما الإناث فهن:- خديجة، وفاطمة، وعليه، وأم كلثوم، وهن من أمهات شتى، وأمهاتهم جميعا أمهات أولاد، ماعدا أم الإمام الباقر a(1)، كان الإمام زين العابدين فقيها كما كان محدثا، وكان له شبه بجده علي بن أبي طالب d في قدرته على الإحاطة بالمسائل الفقهية من جميع جوانبها، والتفريغ عليها، وكان a إذا رأى الشباب الذين يطلبون العلم، قربهم إليه وقال لهم مرحبا بكم، أنتم ودائع العلم، وإذا جاء طالب علم له رحب به، وقال أنت وصية رسول الله، لذلك لا يختلف اثنان على إن الإمام السجاد a لديه العلوم المحمدية والعلوية، ولكن الضغوط التي تعرض لها إمامنا السجاد a من قبل حكام الجور الطغاة لانتشر من علومه ما تضيق منه الكتب والمؤلفات(2)، كان a يحسن إلى من يسيء إليه، حتى إن هشام بن إسماعيل كان أميرا على المدينة، وكان يتعمد الإساءة إليه والى أهل بيته، ولما عز له الوليد، أمر أن يوقف للناس في الطريق العام، ليقتصوا منه، وكان لا يخاف أحدا كخوفه من الإمام السجاد، ولكن الإمام السجاد a أوصى أهله وأصحابه أن لا يسيئوا إليه، وقال له: لابأس عليك منا، وأية حاجة تعرض لك فعلينا قضاؤها، كان السجاد a يعيل بيوتا كثيرة في المدينة، وهم لا يعرفون من أين يأتي رزقهم، حتى مات الإمام السجاد a فعرفوا انه كان المعيل، وكان يخرج في ظلمات الليل الدامس وهو يحمل على ظهره الطعام والحطب والدنانير فيطرق الأبواب بابا بابا ثم يعطي من يخرج إليه، وهو متستر، حتى عندما وضع على المغتسل بعد مماته نظروا إلى انحناء ظهره من شدة ما كان يحمل إلى منازل الفقراء.


Article
تفسير الامام الرضاعليه السلام

Author: محسن شعين عبيد الركابي
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2006 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 1-14
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract


Article
خطبة الزهراء( عليها السلام) الكبرى دراسة بلاغيّة

Author: حسين لفته حافظ
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2013 Issue: 18 Pages: 115-128
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد الأمين وآل بيته الطيبين الطاهرين . أما بعد فان في خطبة الزهراء (عليها السلام )( ) لعبرا سامية ومواعظ عالية ودروسا جامعة مانعة وفوائد نافعة تحكي المبادئ القيمة للدين الإسلامي الحنيف بألفاظ موجزة معبرة ومعان واضحة مؤثرة . وقد اشتملت هذه الخطبة المباركة على خلاصة من الحكم الإسلامية النبيلة مثل الحمد والشكر لله والتذكير بنعم الله على العبد والخطاب الإسلامي المتكامل لقد كانت خطبة السيدة الطاهرة دعوة الى الالتزام بالدين القيم الكامل الشامل لجوانب الاعتقاد والتمسك بالدين والعناية بجوانب الحياة والإصلاح الاجتماعي من خلال التأكيد على منزلة النبي الأعظم وصلة القرابة فالخطبة تشكل رؤية واضحة لمراعاة حقوق الأفراد من خلال التأكيد على أحقية الزهراء في الإرث .


Article
إنـسانية الإمـام الحسـين عليه السلام

Author: ذكرى رشيد بدن
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 5 Issue: 43 Pages: 515-540
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Imam Hussein (PUH) lighted an immortal torch that illuminates the path of humanity forever. During his life and through his martyrdom, he lined a path of truth and freedom for those who seek that path.This research review the humanity of Imam Hussain (PUH) from his birth and his upbringing and raising in the house of his grandfather, the Messenger of God (Allah bless him and his family) who guide him through childhood,and discuss the effect of his father, Imam Ali ibn Abi Talib (PUH) and his mother Fatima Al-Zahra (PUH) and his relationship with his elder brother, Imam Hassan (PUH) and his sister Zainab (PUH).The research discuss also his relationship with his supporters and enemies and will show the reasons that was led gradually to his revolt and why he sacrificed himself in order to maintain the continuity of the message of his grandfather (may Allah bless him and his family). His love for humanity, justice and the establishment of the right, and his fight with the oppressed against the oppressor formed the key points of his immortal revolution.To endorse Yazid, Imam Hussain (PHU) would no doubt will get a handsome reward and a life of luxury, but to refuse would invariably lead to his own demise In his letter to his brother Mohammed Bin Hanafiyyah,he stated the aims and objectives of his uprisingby writing:"And surely the aim of my stand is not inspired by vain exultation and it is also not for the quest of kingdom, Neither it is to cause dissension and corruption nor it is to wrong anybody unjustly.""The purpose of my stand is the reformation of my grandfather's nation. I intend to enjoin goodness and forbid evil. I want to emulate my grandfather, the Holy Prophet (S)and my father Alt Bin Abu Talib (A). He (PHU) believed that his true victory would be realized through his martyrdom, since there was no one else to stand up for the oppression. He knew that the nation would not wake up except by such a great shock. Lastly, all the good values and ideas of humanity were part of his soul, so he never support evil against right, not from weakness to strength, but tried to reestablish the foundations of morality that was brought by his grandfather (God bless him and his family) in order to achieve God's justice in the earth.In the end, he (PUH),one man stands alone against an army of thousands, refusing to surrender to his enemies.

1- ان الامام الحسين a هو معدن العلم والتقى وآية الصلاح والنهى وصاحب النهج السمح السويّ والذي لا يلحقه فيما حباهُ الله اللاحقون ولا يسبقه السابقون، فهو زرعُ الله وزرعُ رسوله وقد تربى على صدر أمير المؤمنين علي a وفي حجر سيدة النساء فاطمة الزهراء (سلام الله عليها).2- بقي الإمام الحسين a المتسامي العظيم في أخلاقه وانسانيته وعطفه وحبه وتواضعه، وقد شكل موئلاً لتصحيح عقيدة الناس ودينهم سواء في التوحيد أم في الإمامة المتمثلة بأبيه وأخيه وبهِ، وأرسى قواعد الأخلاق التي جاء بها الرسول الكريم محمد i والذي ذكره الله في كتابه الكريم [وَإنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيِمٍ]، سورة القلم (الآية 4).3- نهض الإمام بثورته الخالدة بعد ان كادت القوى الظالمة والكافرة أن تشيع الفساد والظلم والجور في الأرض فقام ثائراً مجاهداً في سبيل الله لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى، وللحفا على رسالة جده المصطفى i واستمرارها وليعيش الانسان من بعده حراً كريماً ينعم بالعزة والكرامة.4- لم يبخل الإمام الحسين a بنفسه طرفة عين محتسباً صابراً مقدماً أغلى ما يملك من أولاده واخوته وأنصاره كأنهم البدور الطوالع قدمهم قربان لله تعالى. ليترك لنا درساً عميقا وإنسانية عظيمة وذكراً خالداً راسماً للسائرين على دربه ونهج حبه وموالاته دوائراً متميزة لخدمة القضايا المقدسة وتحقيق عدالة الله في الارض وان لا يرزح الإنسان تحت ظلم العبودية مهما كان الثمن غالياً.


Article
عـلم الإمـام الباقـر عليه السلام

Author: أسراء شرشاب عايد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 52 Pages: 467-480
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The study of Imam Al-Baqir deal with the life and biography of Imam Al-Baqir (AS)، it is showing how great he is in the field of science، he spent all his life in the service of science and focused mainly on all the progress and success that the Arab nation wants to achieve. Imam Al-Baqir (AS) is the fifth of the pure imams who were approved by the Messenger of Allah (SAW) to succeed him in leading the Islamic nation and lead them to the beach of security and peace. Imam Abu Jaafar Al-Baqir (AS) was one of the most prominent and bright Imam، how he can’t be so، the Prophet had named him by this name، this name means to understand everything، now there are many scientific books that include his views، the source of his knowledge is the Book of God and the Sunnah of His Messenger، and what God has given him from the knowledge of the Lor، because he is a true Imam and heir to the Messenger of Allah. The Imam was interested in spreading Islamic jurisprudence، which carries the spirit of Islam and its essence and interaction with life، the Umayyad used policies they had inherited from their predecessors، and its serious effects appeared on the intellectuall، cultural and ideological life of the people. The goal of these policies was to eliminate the Islamic religion، and everything from sharia of Islam، the Imam worked to revive this sharia of Islam by establishing his great school، which included senior jurists as Aban bin Taglib، Zurara bin Aaiun ana Alkumayt Al-Asadi، these jurists have the merit of writing the hadiths of Ahlulbayt (AS). Without them، the enormous intellectual wealth that the Islamic world cherishes، would be lost it one of the main sources of Islamic jurisprudence in the development of Islamic Sharia.

تناول البحث الموسوم (علم الإمام الباقر) حياة وسيرة الإمام الباقر بدراسة تظهر كم هو جليل في الحقل العلمي الذي رهن عمره كله في خدمته وتركيزه أساساً لكل تقدم وفلاح تنشدهما الامة العربية.الإمام الباقر a هو خامس الائمة الاطهار الذين نص عليهم رسول الله i ليخلفوه في قيادة الامة الإسلامية ويسيروا بها إلى شاطئ الأمن والسلام الذي قدر الله لها في ظلال قيادة المعصومين.كان الإمام ابا جعفر الباقر a من أبرز رجال الفكر ومن المع ائمة المسلمين واغرر من ان يكون كذلك بعد ان سماه رسول الله i بالباقر في حديث جابر بن عبد الله الانصاري، لأنه بقر العلم بقرا اي فجره وشقه، فها هي كتب الفقه والحديث مملوءة بآرائه فهو يغترف من معين واحد كتاب الله وسنة الرسول وما اودعه الله من العلم اللدني بصفته من ائمة الحق وورثة الرسول العظيم.وكان من اهم ما عني به الإمام الباقر a نشر الفقه الإسلامي الذي يحمل روح الإسلام وجوهره وتفاعله مع الحياة بعدما مارسوا بنو امية من سياسات ورثوها عن سلفهم والتي بدأت تؤتي ثمارها وتظهر تبعاتها واثارها الكبيرة والخطيرة على الحياة الفكرية والثقافية والعقيدية للناس، فهذه السياسات كان هدفها اقصاء الدين الإسلامي وكل ما هو شرع ودين عن حياة المسلمين، فسهر الإمام على احيائها، فأقام مدرسته الكبرى التي زخرت بكبار الفقهاء كابان بن تغلب وزرارة بن اعين والكميت الاسدي، ولهؤلاء الاعلام الفضل في تدوين احاديث أهل البيت d ولولاهم لضاعت تلك الثروة الفكرية الهائلة التي يعتز بها العالم الإسلامي فهي احدى المدارك الأساسية لفقهاء الشيعة في استنباطهم للأحكام الشرعية.


Article
الحسين ( عليه السلام ) في شعر الاندلسي

Author: عبد الامير عبد الزهرة عناد الغزالي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2004 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 163-173
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

وفيه يبين الباحث كيف كان عظم التشيع وركازته في الاندلس وكيف كان رثاء الحسين (ع) عبد الشعراء الشيعة الاندلسيين وكيفية تطوره في اشعارهم من وروده ضمنا في قصائدهم الى إفراد القصائد المستقلة له فضلا عن تخصص بعض شعراء التشتع برثاء الحسين وعدم النظم في غيره البتة، وكان لكربلاء والبكاء على ما جرى فيها جانب كبير من الشعر الاندلسي.


Article
Virtues and morals of al – emam musa al – khadim According to Islamic-peaceable upon him -Historians
مناقب الإمام موسى الكاظم (ع) وفضائله عند المؤرخين المسلمين

Author: أ.م.د.بلقيس عيدان لويس الربيعي أ.م.د.بلقيس عيدان لويس الربيعي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 49-84
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Virtues and morals of al – emam musa al – khadim According to Islamic-peaceable upon him -HistoriansAssistant Professor Dr. Balqees Eidan Louis Al – RubayiBaghdad University / College of Education for GirlsDepartment of History(Abstract Research)In every age there are few great who are able to hold the burden of understanding and explaining heavenly messages . those who are immortalized by their deed troy haut history are less . the al-emam - musa abin jaafer – peace by upon him- is one of them by his science , mentality and religion . al – emam – reached the highest degree in human perfection that force the world to look for . in spite of the intelligence of the scientist of this rich age , he was able to reach the highest degree of superiority which is hard for the best scientist stories differs about his intelligence and progress and the confession for his emama . books and translation are over loped by the tautology in this respect . great religion scientists confess that . those great scientists do not risk with word and use them randomly and keep on their correct form. in short , is enough to mention samples of reports in order to realize this respectful place and the virtues of this emam , beside quoting their sayings including its criticism in order to give a clear vision about his place in his age and it denotes that this emam has great respect to science .

(خلاصة البحث)العظماء قليلون في كل حقبة وعصر والذين يتحملون عبء الرسالات السماوية فهما وشرحا هم أقل وأقل والذين يخلدون بفضل معطياتهم عبر التاريخ هم صفوة الصفوة ومن هؤلاء العظام العباقرة كان الامام موسى بن جعفر( عليه السلام). لقد وصل الامام موسى بن جعفر بعلمه وعقله ودينه الى اعلى الدرجات في الكمال الانساني أجبرت الدنيا ان تتطلع اليه ... ورغم نباهة شأن بعض علماء عصره الزاخر بالعلم الا انه استطاع ان يصل في سلم الارتقاء الى درجات عالية تصعب على أفذاذ العلماء ، وقد تتابعت الروايات في نباهة شأنه وتقدمه والشهادة له بالإمامة واكتظت كتب الطبقات والتراجم بالإسهاب في هذا المعنى والمقدرون له الشاهدون بفضله هم الاعلام أئمة المسلمين أولوا الورع والدين والحفاظ الثقاة الذين لايجازفون بالعبارت بل يتأملونها ويحررونها ويحافظون على صيانتها اشد المحافظة .وحسبي ان امر سريعا قانعا بذكر نماذج من تلك التقريرات من اجل الاحاطة بتلك المكانة وماتمتع به الامام من صفات هذا فضلا من الوقوف على اقوالهم بما فيها من جرح وتعديل لكي تعطينا فكرة واضحة عن مكانة الامام في عصره وتدلنا على انه نشأ لإمامة المسلمين وللعلم عظيما مقدرا .


Article
منهج الداعية في قصة سيدنا إبراهيم ( عليه السلام )

Author: الدكتورة معالم سالم يونس المشهداني
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 20 Pages: 106-143
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe prophet Ibrahim is one of the prophets who were mentioned in the Quran as one of the prophets of resoluteness, The Companion of Allah and the Father of Prophets. He had a unique method of calling to Allah through various psychological, reasonable and practical approaches, which he began using starting with his parents and then his people. He was relentless in his calling, so he was greatly rewarded by Allah with pious offspring and a higher place amongst prophets. 

الملخصيعد سيدنا ابراهيم () من الانبياء الذين ذكروا في القران الكريم بصفته احد اولي العزم من الرسل وخليل الرحمن وابي الانبياء، ولقد كان له منهج متميز في الدعوة إلى الله تمثل في استخدام اساليب نفسية وعقلية وعملية متنوعة من اجل هداية قومه، مبتدأً بأهل بيته الاقربين ثم اهل بلاده. ولقد حاول تغيير المنكر المتمثل بعبادة الاصنام بيده ولسانه وقلبه معاً. والامر بالمعروف بكل الوسائل المتاحة والمشروعة فكان قدوةً صالحاً مخلصاً لله هميماً لا يخاف في الله لومة لائم. فأكرمه الله تعالى بالاستجابة ووهبه الذرية الصالحة ورفعه إلى مقام الخليل.

Listing 1 - 10 of 352 << page
of 36
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (352)


Language

Arabic (352)


Year
From To Submit

2019 (75)

2018 (89)

2017 (96)

2016 (9)

2015 (20)

More...