research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The beetroot juice as a bacterial growth and maintenance medium for many pathogenic bacteria
عصير نبات الشوندر كوسط لنمو وديمومة عدة أجناس من البكتريا المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

In a pioneer study in Iraq, a water extract (juice) from the root of Beta vulgaris (beetroot) was prepared under sterile conditions, then used for the first time as experimental bacterial growth medium for the growth of the bacteria: Pseudomonas aeruginosa, Proteus vulgaris, Staphylococcus aureus, Escherichia coli and Klebsiella pneumoniae; the juice was used as alternative growth medium for the nutrient agar and nutrient broth for the growth of these genera in the laboratory. All the genera showed active growth after (24) hours when the juice used directly as a liquid growth medium, the medium preserve these bacteria viable for (7) days. The juice was used also to enrich the agar-agar and cultured with the same bacteria; it showed a noticeable growth lasted for (10) days. The results suggest that this juice is a suitable growth medium for these bacteria, and it could be used instead of the growth media that mentioned above which used in the cultivation of these bacteria in the laboratory. It also represents important, rich nutritional environment not less important than those that is found in the other media.

تم تحضير مستخلص مائي (عصير) من جذور نبات الشوندر (أو الشمندر) Beta vulgaris تحت ظروف معقمة، ثم استخدم لأول مرة في هذا البحث كوسط زرعي تجريبي لتنمية البكتريا:Pseudomonas aeruginosa, Proteus vulgaris, Staphylococcus aureus, Escherichia coli and Klebsiella pneumonia. استُخدِمَ هذا العصير كوسط تنمية بديل عن وسط آلاگار المغذي Nutrient agar ووسط المرق المغذي Nutrient broth لتنمية هذه الاجناس في المختبر. أظهرت جميع أنواع هذه البكتريا نمواً فعالاً بعد 24 ساعة من الحضن عند استعمال العصير كما هو بشكله السائل وأَمكن المحافظة عليها حية فيه لمدة 7 أيام، كما استعمل العصير في اغناء الاكار agar-agar وزرعت عليه نفس انواع البكتريا وأظهرت نمواً ملفتاً للانتباه واستمرت حيويتها فيه لمدة 10 أيام، تقترح النتائج ان هذا العصير يوفر وسطاً مناسباً لتنمية هذه البكتريا وممكن الاستعاضة به عن الأوساط الزرعية المذكورة أعلاه التي تستعمل لتنمية هذه البكتريا في المختبر. كما يوفر هذا العصير بيئة مغذية غنية و مهمة لا تقل أهمية عن البيئات المغذية التي توفرها الأوساط الأخرى.

Keywords


Article
Oxidative stress and erythrocyte glutathione defense system in smokers and non-smokers gastric carcinoma patients
الاجهاد التأكسدي ونظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر لدى المرضى المدخنين وغير المدخنين المصابين بسرطان المعدة

Loading...
Loading...
Abstract

The oxidative stress and the status of erythrocyte glutathione defense system were studied in male patients with gastric carcinoma in order to elucidate their clinical importance in the diagnosis. The study included 60 male patients with gastric cancer (30 non-smokers and 30 smokers) and an equal number of age-matched healthy control subjects. The incidence of oxidative stress was determined by measurement of the oxidative stress marker-malondialdehyde (MDA) in the plasma. The status of glutathione defense system was determined by measuring the level of reduced glutathione, as well as the activity of the enzymes: superoxide dismutase (SOD), catalase (CAT), glutathione peroxidase (GSH-Px), glutathione-S-transferase (GST) in the erythrocytes. After data analysis the following observations were obtained: plasma MDA level was significantly higher in smokers than non-smokers gastric cancer patients. The activities of erythrocyte SOD, CAT, GSH-Px, GST and reduced GSH levels were decreased in gastric cancer patients who were smokers as compared to non-smokers gastric cancer patients. In conclusion, smokers with gastric carcinoma are at high risk of oxidative stress, which in turn may result in initiating the promotion phase of carcinogenesis and generation of more cancerous cells. Moreover; plasma MDA and erythrocyte glutathione defense system may serve as a good auxiliary biochemical index in the diagnosis of patients with gastric carcinoma.

تم دراسة مستوى الاجهاد التأكسدي ومستويات نظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر لدى الذكور المصابين بسرطان المعدة (المدخنين وغير المدخنين) لبيان اهميتها السريرية في التشخيص. شملت الدراسة (60) ذكراً مصاباً بسرطان المعدة (30 مدخن و30 غير مدخن) وكذلك (60) شخصاً سوياً لغرض المقارنة (كمجموعة تحكم سوية). أُجري الكشف عن وجود الاجهاد التأكسدي بواسطة قياس مستوى دليل الإجهاد التأكسدي المالون ثنائي الالدهايد (MDA) في البلازما. كما تم تحديد نظام الجلوتاثايون الدفاعي عن طريق قياس مستوى الجلوتاثايون المختزل (GSH) وفعاليات كل من الانزيمات التالية:Superoxidase dismutase (SOD)، Catalase (CAT)، Glutathione peroxidase (GSH-Px) و Glutathione-S-transferase (GST) في كريات الدم الحمر. بعد معالجة النتائج إحصائياً تم ملاحظة وجود زيادة دالة في مستوى الMDA في البلازما عند المدخنين المصابين بسرطان المعدة مقارنة بالأصحاء، كما ان مستوى الMDA في البلازما عند المصابين بسرطان المعدة أعلى من مستواه عند المرضى غير المدخنين المصابين بنفس المرض. إن فعاليات الانزيمات (GSH-Px، CAT، SOD، GST) في كريات الدم الحمر إنخفضت إنخفاض دال عند المدخنين المصابين بسرطان المعدة مقارنة بغير المدخنين. نستنتج من ذلك إن المدخنين المصابين بسرطان المعدة على محك خطورة الارتفاع في في الإجهاد التأكسدي والذي بالتالي قد يؤدي الى تحفيز الطور الثاني في عملية السرطنة ومن ثم توليد خلايا سرطانية جديدة. من ناحية أُخرى يمكن استخدام المالون ثنائي الالدهايد في البلازما و نظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر كدلائل كيمياحياتية مساعدة في تشخيص ومتابعة المرضى المصابين بسرطان المعدة.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2011 (2)