research centers


Search results: Found 14

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Patriarch Dominance In Susan Glaspell’s Trifles
الهيمنة الذكورية في مسرحية "تفاهات" لسوزان كلاسبل

Author: Huda Jassam Obead هدى جسام عبيد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 72 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

A wide category of women all over the world suffer from patriarch dominance. Till now, some men believe that women are granted their female identity by virtue of the women’s relation to men rather than through their inherent qualities as females. The men, accordingly, have the domination which is characterized, to certain extent, by violence or threat of violence. Patriarchy is a system controlled by powerful men in which women, children and even nature are dominated by them. In Susan Glaspell’s “Trifles” (1916), the men have this assumption and that what this research chooses to shed light on.The research takes the following order, it firstly gives a brief account of the definitions of patriarch as it is tackled by different writers. Then, a survey of the development of American Family and how the theme of patriarchy is rooted in the structure of the family. The analysis of the Trifles according to the selected theme is coming afterwards. The conclusion sums up the findings of the research.

لحد الان تعاني فئة واسعة من النساء في كل العالم من الهيمنة الذكورية. حيث يعتقد بعض الرجال بأن النساء يكتسبن هويتهن الانثوية من خلال علاقتهن بالرجال وليس من خلال الخصائص الوراثية لهن كأناث. فيمارس هؤلاء الرجال هيمنتهم المتصفةالى حد ما بالعنف او التهديد بالعنف.لذلك يمكن القول بأن الهيمنة الذكورية تشبه نظام متسلط مسيطر عليه من قبل رجال اقوياء يسيطرون على النساء والاطفال وحتى على الطبيعة.لدى الرجال في مسرحية سوزان كلاسبل (تفاهات) (1916) هذه النظرة التسلطية على النساء وهذا ماسيتناوله البحث، حيث سيعطي نبذة مختصرة عن تعريف الهيمنة الذكورية كما تناولها عدد من الكتاب. ومن ثم استعراض لتطور العائلة الامريكية وكيف ان الهيمنة الذكورية متأصلة في بناء العائلة، وبعد ذلك المسرحية وتحليلها حسب الموضوع المختار والاستنتاج يلخص ما توصل اليه البحث.


Article
Nature and Types of Abusive Behavior against Women
طبیعة وأنواع سلوک العنف ضد النساء

Authors: Nahida M. Aljanabi ناهدة محمد الجنابی --- Athra'a Karim Hussein AL-Bahadli عذراء کریم حسین البهادلی
Journal: Mosul Journal of Nursing مجلة الموصل للتمريض ISSN: 23118784/26630311 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 1 Pages: 1-8
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objectives: A wide range of studies show that women who have experienced physicalor sexual abuse. Therefore, the present study aims to assess the nature and common types of abusivebehaviors (physical& psychological) which are imposed up on the women in Bab- Al-Moudham centerand to find the relationship of such behaviors with the woman's demographic characteristics.Material and Method: A descriptive study was conducted in Bab- Al-Moudham center in Baghdad cityduring the period from 15th July to30th September 2011.A convenient (non probability) sample of(200) women at age(20) years and older was selected. The datawas collected through the constructed questionnaire and interview technique was employed for thepurpose of the study. Data were analyzed through frequency, percentage, chi- square, use cut of point andscoring level: physical abuse high 14, moderate 11-13, low 8-10, psychological abuse high 20, moderate16-19, low11-15.Results: Distribution of demographic characteristics showed that the greater number of these womenwere( 20-24) years old, college graduate, not work, married and coming out from extended family,abusers consanguinity was the husband.Conclusions: The study concluded that most of the women were exposed to some extent of abusivebehaviors and the most common ones were screaming and yelling.Keywords: nature, types, abusive, behaviors, women.

خلفیة البحث والاهداف: دراسات عدیدة اظهرت ان الکثیر من النساء تعرضن الى عنف جسدی وجنسی. لذا تهدف الدراسة الى تقییم طبیعة ونوع سلوک العنف(البدنی والنفسی) المتعرضة له النساء المراجعات لمرکز الرعایة الصحیة الأولیة فی باب المعظم وإیجاد علاقة بین سلوک العنف وبعض الخصائص الدیموغرافیة . منهجیة البحث: دراسة وصفیة أجریت فی مركز الرعایة الصحیة الأولیة فی باب المعظم فی مدینة بغداد للفترة خلال ١٥ تموز ولغایة ٣٠ أیلول ٢٠١١ ، تم اختیار عینة غرضیه( غیر احتمالیة) مکونة من ٢٠٠ امرأة والوافدات إلى المرکز واللواتی بلغن من العمر ٢٠ سنة فأکثر. تم استخدام الاستمارة الاستبیانیة وتقنیة المقابلة کأسلوبین فی جمع البیانات لغرض الدراسة. تم تحلیل البیانات من خلال التکرارات والنسب المئویة ،١٠- ١٣ ، المنخفض ٨ - ومربع کای، نقطة القطع، ومستوى التقییم: للعنف البدنی العالی ١٤ ، الوسط ١١.١٥- ١٩ ، المنخفض ١٠ - وللعنف النفسی العالی ٢٠ ، الوسط ١٦ - النتائج: لقد اظهر التوزیع للممی ا زت الدیموغ ا رفیة إن اکبر عدد من النساء کن بین عمر ( ٢٠ـ24) سنة خریجات کلیة، ولا یعملن ومتزوجات ویعشن فی عوائل ممتدة والمسؤول عن العنف کان الزوج. الاستنتاجات: لقد استنتجت الدرسة إن أکثر نوع تعرضت له النساء من العنف هو الصیاح والصراخ. الکلمات المفتاحیة: طبیعة، أنواع، سلوک، العنف، النساء.*


Article
Assessment domestic violence among women in mosul city.
تقييم العنف المنزلي لدى النساء في مدينة الموصل.

Authors: Aayed A. Bny Uoda عايد علي بني عودة --- Radhwan H. Ibrahim رضوان حسين إبراهيم
Journal: Mosul Journal of Nursing مجلة الموصل للتمريض ISSN: 23118784/26630311 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 72-76
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Violence against anyone is unacceptable. Violence experienced by women, however, particularly intimate partner violence and sexual assault, represents a unique aspect of the wider social problem of violence, and requires specific attention and solutions. Individual experiences of violence against women must be assessed against the backdrop of historical, social, political, cultural and economic inequality of women. This study aims to Assess domestic violence among women in Mosul City. This descriptive study was conducted in two primary health care centers and Court of Appeal in Mosul during 3 months period from 23 December, 2012 to 7 March , 2013. The study sample consists of (500) women in the location of the study who suffered from domestic violence and agree to participation to answer about questionnaire in a direct interview with researcher. The questionnaire subsumed Part (1) concerns physical domestic violence, and includes (13) items focused on violence related with emotional abuse, Part (2) concerns social domestic violence questionnaire, and consists of (13) items, Part(3) concerns emotional domestic violence, and consists of (18) items. Statistical processing was conducted by the use of frequency(F)and percentage(%). A total of 500 women were enrolled in this study; 33% of women were exposed to physical violence, 37% of women were exposed to social violence, 79% of women were exposed to emotional violence. These percentages take into account that every single one of these respondents has been subjected to at least two of these three types .This study shows the causes that lead to uses domestic violence against women and the impact of violence on the women , family ,children and community. The researcher has recommended a serious cooperation with civil society organizations and international bodies concerned with this issue to determine the extent of this problem because posed by economic burdens and that hinder the development of society, and affect the gross national product of the country.

يعد العنف ظاهرة غير مقبولة تجاه أي فرد، لكن العنف الممارس ضد النساء على وجه الخصوص من قبل الشريك، يمثل احد جوانب المشكلة الاجتماعية الأوسع التي تتطلب اهتمام كبير وتقديم الحلول لها. وتم تقييم التجارب الفردية للعنف ضد النساء على أساس عدم المساواة التاريخية، والاجتماعية، والسياسية، والثقافية والاقتصادية للنساء. وتهدف هذه الدراسة إلى تقييم العنف الأسري بين النساء في مدينة الموصل وتصنيف العنف حسب نوعه جسماني, اجتماعي,نفسي(عاطفي). وتم إجراء هذه الدراسة الوصفية في مركزين صحيين ومحكمة الاستئناف في الموصل خلال فترة 3 أشهر من 23 كانون الأول 2012 إلى 7 آذار 2013، وتألفت عينة الدراسة من 500 امرأة في موقع الدراسة اللواتي عانين من العنف الأسري ووافقن على المشاركة في الإجابة على أسئلة الاستبانة في مقابلة مباشرة مع الباحث. وتم تقسيم الاستبانة إلى أجزاء تناول الجزء الأول منها العنف الأسري البدني، وتضمن 13 فقرة ركزت على العنف المتعلق بالعنف الجسدي ، والجزء الثاني تناول العنف الأسري الاجتماعي وتالف من 13 فقرة، بينما الجزء الثالث فقد تناول العنف الأسري العاطفي، وتالف من 18 فقرة. وتم إجراء المعالجة الإحصائية من خلال استخدام التكرارات والنسب المئوية. ومن إجمالي 500 امرأة شملتها عينة الدراسة؛ فان 33% من النساء تعرضن للعنف البدني، و37% منهن تعرضن للعنف الاجتماعي، و79% تعرضن للعنف العاطفي. وتم الأخذ بالحسبان تلك النسب بان كل واحدة من تلك النساء قد تعرضن على الأقل لنوعين من تلك الأنواع الثلاثة من العنف. وتظهر هذه الدراسة الأسباب التي تؤدي الى استخدام العنف الأسري ضد النساء واثر العنف على النساء، والعائلة، والأطفال، والمجتمع. ولقد أوصى الباحث بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني والهيئات الدولية المهتمة بهذه المسألة من اجل تحديد مدى هذه المشكلة لما لها من آثار اقتصادية وأنها تعيق تطور ونمو المجتمع وتؤثر على الناتج القومي الإجمالي للبلد.


Article
Exposure to violence and academic achievement in Iraq
التعرض للعنف و التحصيل الأكاديمي في العراق

Author: Nesif J. Al-Hemiary نصيف الحميري
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2015 Volume: 57 Issue: 3 Pages: 218-220
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Iraqis were exposed to wars, widespread violence and civil war. Post-traumatic stress disorder develops after exposure to trauma and violence. It has a negative effect on academic achievement of the students.Objective: This report was carried out to study the effect of exposure to violence on academic achievement of youths in Iraq.Methods: A total of 319 university students from Baghdad were included in the study. Their age ranged between 18 and 24 years with male to female ratio of 0.6:1. A questionnaire was filled for each participant. Requested data were demographic information, data on school achievement and Harvard Trauma questionnaire (exposure to war trauma, posttraumatic stress disorder "PTSD"). Chi square was used to examine the association between PTSD and poor academic achievement. Student’s t test was used to demonstrate the difference in exposure between students with poor and good academic achievement. P value < 0.5 was considered as significant.Results: Post- traumatic stress disorder was observed in 21.9% of students. Poor academic achievement was noticed in 32.9% of students with post-traumatic stress disorder. Academic achievement was not significantly associated with post-traumatic stress disorder (p=0.8). Significant difference was found in score of exposure to violence between students with poor and good academic achievement (p= 0.001).Conclusion: Exposure to violence had a negative effect on academic achievementKey words: violence, exposure, post traumatic stress disorder, academic achievement

مقدمة : تعرض العراقيون لحروب متعددة و عنف واسع الإنتشار و حرب أهلية . إن إضطراب الكرب التالي للرضح ينشأ بعد التعرض للصدمة و العنف . وقد وجد بأن له تاثير سلبي على التحصيل الأكاديمي لطلبة الجامعات.الأهداف : تهدف هذه الدراسة إلى معرفة تأثير التعرض للعنف على التحصيل الأكاديمي لطلبة الجامعات في العراق المرضى وطرق العمل: تم إدخال ما مجموعه 319 طالب جامعي من بغداد في هذه الدراسة . تراوحت أعمار الطلبة بين 18-24 سنة و كانت نسبة الذكور الى الاناث 0,6: 1ملئت الإستبانة من قبل المشاركين. وكانت البيانات المطلوبة تتضمن معلومات ديموغرافية , بيانات حول التحصيل الأكاديمي و إستبانة هارفارد للصدمة النفسية ( التعرض لصدمات الحروب , إضطراب الكرب التالي للرضح ).إستخدم مربع كاي لفحص العلاقة بين اضطراب الكرب التالي للرضح وضعف التحصيل الأكاديمي . إستخدم إختبار الطالب- ت لتوضيح الفرق بين التحصيل الاكاديمي الضعيف و الجيد في الطلبة الذين تعرضوا للعنف . إعتبرت قيمة P < 0.5 ذات دلالة إحصائية النتائج: لوحظ و جود اضطراب الكرب التالي للرضح في 21,9% من الطلبة . لوحظ وجود تحصيل أكاديمي ضعيف في 32,9% من الطلبة المصابين بإضطراب الكرب التالي للرضح .لم تكن العلاقة بين التحصيل الأكاديمي وإضطراب الكرب التالي للرضح ذات دلالة إحصائية(قيمةP 0.8 ). وجد فرق ذات دلالة إحصائية بين التعرض للعنف والتحصيل الأكاديمي الضعيف والجيد) قيمة P0.001 ).الأستنتاج : التعرض للعنف له تأثير سلبي على التحصيل الأكاديمي .مفتاح الكلمات: التعرض، العنف، الكرب التالي للرضح ، التحصيل الاكاديمي


Article
Effect of post-traumatic stress disorder on school achievement among secondary school students in Baghdad, Iraq
تاثير الكرب التالي للرضح على التحصيل الدراسي لطلبة المدارس الثانوية في بغداد – العراق

Authors: Nesif J. Al-Hemiary د. نصيف الحميري --- Mushtaq T. Hashim د. مشتاق طالب --- Ameel F. Al-Shawi د. اميل الشاوي --- Jawad K. Al-Diwan د. جواد الديوان
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2016 Volume: 58 Issue: 2 Pages: 146-148
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: Iraqi people were exposed to mass disasters for long periods of time. Posttraumatic stress disorder (PTSD) may be of particular interest following a mass disaster. Evidence of poor school outcomes among adolescents affected by violence has been reported.Objectives: To study the effect of PTSD on school achievement among secondary school children in Baghdad, Iraq.Materials and methods: A total of 240 secondary school students from 4 secondary schools (2 for boys and 2 for girls) from Baghdad city were included. Multistage random sampling was carried out. Each student was interviewed and a questionnaire (consisted of demographic information, Harvard Trauma Questionnaire, and academic failure) was filled. Academic failure was indicated by poor school achievement. Results: Students with PTSD were 37.1%. No significant association was found between age, sex and PTSD.Of those with PTSD, 86.5% had bad school achievement. Conclusion: high rate of PTSD was reported among secondary school students, and PTSD had a negative impact on their school achievement.Key words: PTSD, school achievement, Iraq, widespread violence

الخلفية: تعرض العراقيون للكثير من الكوارث لفترات طويلة من الزمن. وقد سجلت الادبيات العلمية ادلة على ضعف المستوى الدراسي بين المراهقين المتعرضين للعنف في اماكن مختلفة من العالم.هدف الدراسة: دراسة تاثير الكرب التالي للرضح غلى المستوى الدراسي لطلبة المدارس الثانوية في بغداد – العراقالطرق: العينة من 4 مدارس (2 للبنين و 2 للبنات)، وكانت العينة 240 طالبا. تمت مقابلة كل طالب، ومليء استبانة خاصة شملت المعلومات الديموغرافية، واستبانة هارفارد للكرب التالي للرضح، وكذلك معلومات عن المستوى الدراسي واعتمدت نتيجة السنة السابقة مقياسا لذلك. النتائج: الكرب التالي للرضح كان بنسبة 37.1%. ولم تظهر علاقة احصائية معنوية بين الكرب التالي للرضح والعمر او النوع. وتدني المستوى الدراسي كان واضحا في 86.5% ممن لديهم الكرب التالي للرضح.مفتاح الكلمات: الكرب التالي للرضح، التحصيل الدراسي، العراق، العنف واسع الانتشار


Article
Colostomy closure in post Conflict Iraq
غلق فغر القولون في عراق ما بعد الازمة

Authors: Mardukh S. Abd Ali د. مردوخ عبد علي --- Ali S. Al-Hashimi د. علي الهاشمي --- Najim A.I. Al-Khaldy د. نجم الخالدي
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2018 Volume: 60 Issue: 3 Pages: 137-140
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Colostomy minimizes the risk of leakage at expense of requiring a second operation. InIraq, published on colostomy closure in penetrating abdominal wall injuries is scarce.Objective: to Study the prognosis of colostomy closure in post-conflict patients in Iraq.Method: This is a retrospective study of 52 patients subjected to colostomy closure, recruited for theperiod 2008 to 2009 from Al-Yarmouk Teaching Hospital and Children Central Teaching Hospital.Demographic data and information about colostomy (type, methods of preparation … etc.) werestudied.Results: Trauma was noticed in 57.7% patients. Transverse colon was the commonest site of injuries.The complications were wound infection (19.2%), fecal fistula (3.8%), anastomotic leak (1.9%) andabdominal abscess (1.9%). A significant high complication rate was associated with conventionalmethod of preparation, and double layer anastomosis (p = 0.004 rand 0.003, respectively).Conclusion: the finding were comparable with other centers in the world.

الخلفية: فغر القولون يقلل من مخاطر التسرب على حساب الحاجة الى عملية اخرى. في العراق، الادبيات المنشورة عن عمليات غلق فغر القولونالناتج من الجروح النافذة لجدار البطن قليلة.الهدف: لتسجيل التخمين نتائج عملية غلق فغر القولون في عراق ما بعد النزاع.الطرق: تناولت الدراسة 52 مريضا خضع لعملية فغر القولون للفترة 2008 الى 2009 من مستشفى اليرموك التعليمي ومستشفى الطفل المركزيالتعليمي. تم استحصال معلومات ديموغرافية عن المرضى، وكذلك معلومات عن فغر القولون )النوع، وطرق تحضير المريض وغيرها(.النتائج: الجروح كانت السبب في تشكيل فغر القولون في 57.7 % من المرضى. القولون المستعرض كان الاكثر اصابة بالجروح. ومضاعفات.)% عملية غلق فغر القولون كانت خمج الجرح ) 19.2 %(، الناسور البرازي ) 3.8 %(، والتسرب التفاؤلي ) 1.9 %( وخراج البطن ) 1.9على التوالي(. ،p = 0.004 , المضاعفات من عملية غلق فغر القولون مرتبطة معنويا مع طريق التحضير التقليدي، واستخدام طبقتين ) 0.003استنتاج: نتائج عملية غلق فغر القولون تتوافق مع نتائج العمليات في المراكز العالمية.


Article
Consequences of Workplace Violence on Nursing Staff Who Working in Educational Baghdad Hospital
نتائج عنف العمل على العاملین بالتمریض والذین یعملون في مستشفى بغداد التعلیمي

Author: Suhad H. Khairi سهاد حكمت خیري
Journal: Mosul Journal of Nursing مجلة الموصل للتمريض ISSN: 23118784/26630311 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 83-90
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Background and Objective: Violence at work is becoming an alarming phenomenon worldwide.Affecting the dignity of millions of people, violence is a major source of inequality, discrimination,stigmatization and conflict in the workplace. Therefore, a cross section study was conducted to assess thetypes of work place violence and to find out the consequences of work place violence on nursing staffwho working in educational Baghdad hospitalMaterial and Method: Sample was selected from intentional nurses those who work in BaghdadTeaching Hospital. (100) of nurses who agreed to participate in this study during the period fromFebruary to March 2012 in the city of Baghdad. Data was collected through the filled applicationquestionnaire form, descriptive statistical methods used in data analysis.Results: the results indicate that the highest percentage (25%) of the study sample in the age group (40-44) years, the mean age and SD of study sample is 36.79 ±8.70190. and (59%) of the study sample weremale, and the majority (95%) of them living in Baghdad. the highest percentage (47%) of study samplewere working in surgical ward. (46%) of study sample were at secondary school level. the highestpercentage (77%) of study sample were married. According to Workplace Violence Sources the highestgrade (92) at high level of RS of the work place Sources regarding Patient and his Relative refers to BadWorking conditions (excessive heat or cold, noise, bad furniture). Concerning Colleagues or Supervisorsthe highest grade (94.5) at high level of RS of the work place regarding colleagues or supervisorsviolence which refers to absence of proper insurance. According to the Consequences of WorkplaceViolence Level the highest grade (86.5) at moderate level of RS of the consequences on a personal levelfor nurses which refers to anger. The consequences on work level the highest grade (87) at moderate levelof RS refers to Underestimation and disrespect of the profession of nursing in the society. Concerningconsequences on health care setting the highest grade (90) at high level of RS refers to .more shortage ofhealthcare professionals (many healthcare professionals shift to other fields.Conclusion: The study highlights the sources of workplace on nurses. All study samples had experiencedworkplace violence either from patient and his relatives or from colleagues or supervisors. Exposure towork place violence often has a great consequences regarding personal, working and health setting levelon the satisfaction of nurses and the quality of health care service.Key words: Consequences, Workplace, Violence, Nursing Staff

خلفیة البحث والاهداف: أصبح العنف في العمل ظاهرة تنذر بالخطر في جمیع أنحاء العالم والتي تؤثر على كرامة الملایین من الناس، والعنف هو المصدر الرئیسي لعدم المساواة والتمییز والوصم والصراع في مكان العمل. لذا أجریت دراسة مقطعیه لتقییم أنواع العنف ولمعرفة نتائج عنف العمل على العاملین في مستشفى بغداد التعلیمي.منهجیة البحث: تم اختیار عینه عمدیه من العاملین بالتمریض. والذین یعملون في مستشفى بغداد التعلیمي. (100)من العاملین بالتمریض. والذین وافقوا على المشاركة في هذه الدراسة خلال الفترة من شباط – اذار ٢٠١2 في مدینة بغداد.تم جمع المعلومات من خلال ملأ الاستمارة الاستبیانیة واستخدمت الوسائل الإحصائیة الوصفیة في تحلیل البیانات.- النتائج: وتشیر النتائج إلى أن أعلى نسبة ( ٢٥ ٪) من عینة الدراسة في الفئة العمریة ( ٤٠-44)سنة ومتوسط العمر والانحراف المعیاري من عینة الدراسة هو ٣٦.٧٩ ±٧٠١٩٠ وكانت ( ٥٩ ٪) من عینة الدراسة من الذكور، والغالبیة ( ٩٥ ٪) منهم یعیشون في بغداد. وكانت أعلى نسبة مئویة ( ٤٧ ٪) من عینة الدراسة یعملون في قسم الجراحة. وكانت (٤٦ ٪) من عینة الدراسة في المرحلة الثانویة. أعلى نسبة ( ٧٧٪) من عینة الدراسة كانوا متزوجینوفقا لمصادر العنف في مكان العمل كانت أعلى درجة ( ٩٢ )) باستخدام الكفایة النسبیة وعلى مستوى عال بشأن المریض وأقاربه یشیر إلى ظروف العمل السیئة الحرارة المفرطة أوالبرد الشدید، والضوضاء،والأثاث سیئة). اما بخصوص الزملاء أو المشرفون فان أعلى درجة ( ٩٤.٥ ) ) باستخدام الكفایة النسبیة وعلى مستوى عال والذي یشیر إلى عدم وجود التأمین المناسب.ووفقا لنتائج مستوى العنف في مكان العمل فان أعلى درجة ( ٨٦.٥ ) باستخدام الكفایة النسبیة وعلى مستوى متوسط من النتائج على المستوى الشخصي للممرضین والممرضات والذي یشیر إلى الغضب. اما بالنسبة لنتائج العنف فان اعلى مقیاس على مستوى العمل كان ( ٨٧ ) باستخدام الكفایة النسبیة وعلى مستوى متوسط والذي یشیر إلى الاستخفاف وعدم احترام لمهنة التمریض في المجتمع، اما بخصوص النتائج على وضع محیط العمل فان أعلى درجة ( ٩٠ ) باستخدام الكفایة النسبیة وعلى مستوى عال ,والذي یشیر إلى نقص المتخصصین في الرعایة الصحیة (العدید من المتخصصین في الرعایة الصحیة انتقلوا إلى مجالات اخرى).الاستنتاجات: سلطت الدراسة الضوء على مصادر عنف العمل على الممرضات. وكان جمیع عینات الدراسة تعرضن للعنف في مكان العمل، سواء من المریض وأقاربه أو من الزملاء أو المشرفین. التعرض للعنف في العمل في كثیر من الأحیان له نتائج وخیمة فیما یتعلق الاشخاص والعمل والصحة و مستوى الإعداد على الرضا من الممرضات وجودة الخدمة والرعایة الصحیة.


Article
Cleansed by Sarah Kane as a Typical Model for Oppression in the Modern Age

Authors: Zahraa Adnan Baqer --- Lina Muhssen
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2019 Volume: 27 Issue: 6 Pages: 220-227
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Sarah Kane is one of the important playwrights in the modern theatre.She has been criticized severely due to the scenes in her plays. Cleansed is distinguished by the shocking actions done by the characters. The senses of oppression and violence are dominating the behavior of characters leading to scenes that are against the human nature.

تعد الكاتبة المسرحية ساره كين واحده من اهم كتاب المسرح الحديث حيث انتقدت مسرحياتها بشدة بسبب احتوائها عل مشاهد العنف .حيث تميزت مسرحيتها (التطهير) بالعديد من المشاهد الصادمة والتي تكون فيها مشاعر الظلم والغضب هي المسطيرة على سلوك الشخوص ممايؤدي الى مشاهد مناقضة للطبيعة البشرية.


Article
The Envisaged Messages of Violence and Atrocities in Sarah Kane’s Blasted

Author: Majid Hameed Niama Al-Hachami
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2020 Volume: 28 Issue: 1 Pages: 77-87
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The profoundly original British young playwright, Sarah Kane, is regarded as one of the leading figures of the 1990s playwrights. Although her writing life was short and brief- with five-full length plays- Kane was able to canonize herself as one of the British iconic playwrights. The 1995 production of Kane’s debut play Blasted at the Royal Court Upstairs became the defining moment of a new aesthetic in the British theatre. As playwright born in the 1970s, witnessing the devastating events of the 1990s, Kane’s fears, anger and desire are well reflected in her plays. Indeed, Blasted is the first play in which Kane began addressing the themes that most members of her generation were suffering from. The play pictures extreme physical and spiritual violence that torn apart the three characters. Blasted, as Kane indicates on different occasions, is mainly concerned with the Bosnian conflict. Thus, atrocities committed in Bosnia are masterfully depicted. The present paper aims to examine the manifestations of violence and atrocities in Blasted and the envisaged messages that Kane intends to deliver to her British audience in particular and the world in general.

تعتبر الكاتبة المسرحية البريطانية سارة كين واحدة من الشخصيات البارزة في حقل الكتاب المسرحيين في التسعينيات. وعلى الرغم من أن حياتها في الكتابة كانت قصيرة ومختصرة بنتاج خمس مسرحيات كاملة، إلا أن كين كانت قادرة على أنت نقش اسمها كواحدة من ايقونات الكتاب المسرحيين البريطانيين. لقد أصبح إنتاج مسرحية سارة كين الاولى "المتفجر"على مسرح رويال كورت عام 1995 نقطة التحول في أظهار قيم جمالية جديدة في المسرح البريطاني. كونها كاتبة مسرحية ولدت في السبعينيات وحيث شهدت الأحداث المروعة في فترة التسعينات فأن مخاوف وغضب ورغبات كين انعكست بشكل جلي في مسرحياتها. في الواقع، تعتبر "المتفجر" المسرحية الأولى التي بدأت من خلالها الكاتبة بمعالجة الموضوعات التي يعاني منها معظم افراد جيلها. اذ تُظهر المسرحية بشكل جلي العنف الجسدي والروحي الشديد الذي بسببه تدمرت شخصيات المسرحية. تشير كين وفي مناسبات مختلفة بأن " المتفجر" تهتم بشكل أساسي بالصراع البوسني. وبالتالي، فإن ألاعمال الوحشية التيار تكبت في البوسنة مصورة ببراعة في هذا العمل. يهدف هذا البحث إلى دراسة مظاهر العنف والاعمال الوحشية في مسرحية " المتفجر" وتحديد الرسائل المهمة التي تنوي كين إيصالها إلى جمهورها البريطاني بشكل خاص والعالم بشكل عام.


Article
The Dilemma of Domestic Violence in Susan Glaspell’s Trifles
"ستسمع العندليب يغني , وكانه يغني بالم" معضلة العنف الاسري في مسرحية سوزان كلاسبيل الترهات

Author: Enas Jaafar Jawad ايناس جعفر جواد
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2020 Volume: 31 Issue: 1 Pages: 25-36
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Domestic violence, or as sometimes known as family abuse, is usually related to a domestic or local setting as in cohabitation or in marriage. It can take the forms of being physical, verbal, economic or emotional. Globally, most of the domestic violence is overwhelmingly directed to females as they tend to experience and receive severe forms of violence, most likely because they do not involve their intimate, or sometimes even non-intimate partners, in the process of mental and physical self-defense. Sometimes countries justify domestic violence directed to females, they may be legally permitted when the reasons behind it are related to issues of women's infidelity. Usually, the permission to violent acts is related to the level of gender equality postulated in these countries. Familial or domestic violence may progress when it is directed against any partner in society. In its evolution, domestic violence may develop different violent dynamics out of human choices. In Glaspell’s play, domestic violence has led the hard-natured Mr. Wright to his death, a nature that is articulated to his wife as a fatal execution of her own freedom and humanity. The kitchen, a place which men consider trivial, holds the clues leading the female characters in the play to discover the identity of the murderer. This discovery causes, in the audience as well as in the female characters, a dilemma of judging the domestic violence executed by the murderer under the pressures of emasculated patriarchal culture overwhelming that closed society.

ان العنف الاسري او مايعرف احيانا بالاساءة الاسرية غالبا مايكون متعلفاء بالحيز المحلي او المنزلي كما هو الحال في مشاركة السكن او مؤسسة الزواج. وقد ياخذ العنف صورة العنف الجسدي, اللفظي, الاقتصادي او العاطفي. عالميا, فان الكثير من العنف الاسري يكون موجها نحو المراة وذلك لميلها الى امكانية استقبال الهنف من شريكها المقرب او غير المقرب دون العمل على اشراكه في حالة الدفاع عن النفس في استجاباتها لهذا العنف. ان الكثير من البلدان قد تبرر العنف ضد المراة وقد يقف القانون احيانا الى جانب هذا العنف خاصة ان كان متعلقا بقضية الخيانة. وعادة مايرتبط السماح بالعنف بمستوى ثقافة المساواة بين الرجل والمراة في تلك البلدان. من الممكن جدا ان يوجه العنف ضد اي شريك في المجتمع. وفي طور تنامي العنف قد تتولد اليات مختلف للعنف كانعكاس لافكار واعمال وخيارات الانسان. لقد وجه العنف الاسري في مسرحية كلاسبيل ضد السيد رايت الزوج المعنف التي دفعت زوجته الى الى الحصول على حريتها وانسانيتها باسلوب مميت وقد كان لمطبخها , الحيز الذي احتقره بقية الرجال في المسرحية, الدور في اخفاء الدلائل التي تدين السيدة رايتز الا ان هذه الادانة قد حيرت الجمهور كما حيرت النساء في المسرحية حول كيفية النظر الى هذه الادانة تحت وطاة الضغوطات التي يمارسها ذلك المجتمع المحكوم بالثقافة الرجولية.

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (14)


Language

English (14)


Year
From To Submit

2020 (3)

2019 (2)

2018 (3)

2016 (2)

2015 (1)

More...