research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Solving Linear Programming Problems By Using Excel’s Solver
حَلّ مشاكلِ البرمجة الخطية باستعمال حلاْل نظام الإكسل

Author: Salim A. Saleh سالم عبدالله صالح
Journal: Tikrit Journal of Pure Science مجلة تكريت للعلوم الصرفة ISSN: 18131662 Year: 2009 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 87-98
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This paper describes advanced methods for finding a verified global optimum and finding all solutions of a system of linear programming, as implemented in the Premium Solver Platform, an extension of the Solver bundled with Microsoft Excel. It also describes the underlying tools that allow Excel spreadsheets to be used over linear data, with fast computation of optimization.Also it provides: a brief overview of Excel’s Add-in Solver; basic theory of optimization as implemented within the Solver; advantages of the Excel Solver in linear programming, and three numerical examples outlining the steps involved in carrying out adjustment of Solver to solve the linear programming problems. The reasons to use of Excel for optimization can be considered a viable option are: (a) Excel is readily available in any Windows platform without any additional cost. (b) Excel is easy to use. (c) The data transfer to and from Excel is very flexible.

تَصِفُ هذه الورقةِ طرقَ متقدّمةَ قد حقّقتْ شهرة عالميَة لإيجاد كُلّ الحلول لنظام المعادلاتِ الخطيّةِ، كما نفذ في البناء الأساسي للحَلاْل (Solver )، حيث حزمت إمتداداته ببرنامج Microsoft Excel. هذا الحَلاْل يَصِفُ أيضاً الأدواتَ التحتيةَ التي تَسْمحُ باستعمال صفحات النشر في نظام الإكسل( Excel spreadsheets ) لكي تتعامل مع الدوال الخطية من خلال الحسابِات السريعِة لتحقيقِ الأمثلية.تقدمُ أيضاً نظرة عامّة قصيرة عن Excel's Add-in Solver؛ النظرية الأساسية لتحقيقِ الأمثلية كما هي مطبقة ضمن هذا الحَلاْل؛ فوائده في البرمجة الخطيةِ، وثلاثة أمثلةِ عدديةِ تُلخّصُ الخطواتَ التي تشترك في ترتيبات هذا الحَلاْل من اجل حَلّ مسائل البرمجة الخطيةَ. يُمْكِنُ أَنْ يعتبر إستعمالِ نظام الإكسل لتحقيقِ الأمثلية خيارا فعّالا للأسباب التالية : (أ) جاهزية توفره وبسهولةُ في البناء الأساسي لأيّ نظام نوافذِ ( any Windows ) بدون أيّ كلفة إضافية، (ب) نظام الإكسل سهل الاستعمال، (ج) طريقة تُحوّيلُ البياناتَ إليه ومِنْه تكون مرنةُ جداً.


Article
RESOURCES SUSTAINABILITY PLANNING MODEL USING HIERARCHICAL APPROACH FOR CONSTRUCTION PROJECT
نموذج تخطیط الموارد المستدام باستخدام المدخل الهرمي للمشاریع الانشائیة

Author: Suhad M Abd سهاد محمد عبد
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 1-19
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Within the early stages of construction project planning, resourcesrestrictions are often neglected. Usually this leads to cost and schedule overruns. Moreover,the adoption of resources restricted project planning may lead to a complex optimizationproblem. Thus engineers should focus on resources-based project planning for more scheduleefficiency. Nevertheless, the integration with traditional methods as the PERT (programevaluation and review technique) or the CPM (critical path method), can improve schedulereliability significantly in project failures due to insufficient resource allocation. Potentialapplications of resource-restricted project scheduling for construction project planning arerevealed with some suggestions on the integration of this approach into traditional planningmethods are made. For overlapping both, traditional planning methods as well as resourcebasedplanning models, knowledge transferred from production planning to project planningby applying a hierarchical approach. Analyses of multi planning problems in constructionprojects are undertaken and the roles of the generalized resource-restricted project schedulingmodel and selected extensions within construction project planning are discussed.

في مراحل التخطیط الاولیة للمشروع الانشائي غالبا ما تهمل محددات الموارد. ان تبني تخطیط المشروع المتضمنمحددات الموارد قد یقود الى مشاكل معقدة. وعلیه یكون على المهندسین ان یركزوا على تخطیط المشروع باعتماد محدداتالموارد لزیادة فعالیة البرامج الزمنیة. ان التكامل بین تخطیط المشروع ونظریة المسار الحرج او نظریة اعادة التقییم منالممكن ان تساهم في تطویر واقعیة الجدول الزمنتي للمشروع وخصوصا في المشاریع المعرضة للفشل بسبب توزیعالموارد.ان الاعتماد الضمني على اسلوب الموارد المحددة للمشاریع الانشائیة تم تضمینه مع بعض المقترحات للتكامل معانظمة الادارة التقلیدیة. وبتداخل الاسلوبین تم نقل المعرفة من التخطیط الانتاجي للقطاع الصناعي الى تخطیط المشاریعالانشائیة باعتماد النظریة الهرمیة. وبهذا الاسلوب یمكن تحلیل اغلب الحالات لمشاكل التخطیط الانشائي وجعل النموذجالمستحدث بصیغة عامة قابلة للتكییف مع خصوصیة المشروع.


Article
A Linear Programming Approach to Motivate knowledge of Sustainability Strategies for Optimizing the End-of-life, Case Study: Hilla City Environment

Author: Ahmed Talib Sahib Auda
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 4 Pages: 884-893
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Our world is changing rapidly and alarming rates of nonrenewable resource consumption provide the impetus for research on sustainability and end-of-life optimization. Linear relationships produced a linear programming for approach to outline boundaries between significant and insignificant processes, seeking to develop methodologies that aid in formulating the end-of-life strategies across a wide range of elements. Aluminum example as case study for using assumption model to maximize value of life cycle shows that reuse without disassembly and disposal plus constraints and can eliminate from consideration.The collection of data and result outcome pulled out from questionnaire between 2009 and mid of 2013 in Hilla city environment presented that it must develop take on future sustainability practices due to lack of decisions for sustainable optimization of initial lifetime and of end-of-life system, Lack of including sustainability at a strategic in the overall level, and there is no cradle to cradle approach

عالمنا اليوم يتغير بسرعه ودرجات الانذار لاستهلاك المصادر غير المتجددة تعطي الزخم للبحث في مجال الاستدامة وتعظيم الاستمرارية. العلاقات الخطية أنتجت برمجة خطية للاقتراب من المحددات الخارجية بين العمليات المهمة وغير المهمة، محاولةً لتطوير منهج يساعد في ايجاد صيغة لاستراتيجية الاستمرارية عبر مدى واسع من العناصر. وان استعمال مثال الألمنيوم كحالة للدراسة لاستعمال النموذج المفترض لتعظيم قيمة دورة الحياة أظهر أن محددات اعادة الاستعمال بدون تفكيك و الطمر هي زائدة ويمكن اهمالها.ان جمع المعلومات وحصيلة النتائج المأخوذة من استمارة الاستبيان للفترة بين 2009 و منتصف 2013 لبيئة مدينة الحلة بينت ضرورة اتخاذ تطوير لمستقبل الاستدامة عملياً نتيجةً للعجز في قرارات تعظيم الاستدامة عند بداية العمر ونظام الاستمرارية عند النهاية، كذلك العجز في تضمين الاستدامة في الاستراتيجية في كل المستويات، وليس هناك اقتراب من حالة من المهد الى المهد.


Article
A Study Regarding the Generalization Capacity of Image Classification by Using Neuroal Networks In Matlab

Author: Al Rubaie Evan Madhi Hamzh
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 45-56
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The paper performs an algorithmic and experimental study regarding the generalization capacity of the scheme based on neuronal networks for the recognition of new images of the face. This enables both a rendering of graphic representations and the classification of image classes in Matlab. The purpose is to describe the recognition algorithm, to project and implement an application which proposes both the graphic representation of the images used by the neuronal training algorithm but also the implementation of the perceptron neuronal algorithm and the determination of the generalization capacity of the separating hyper plane of the considered image classes.

الغرض من البحث هو تنفيذ دراسة حسابية وتجريبية بشأن تعميم قدرة الخطة المبنية على الشبكات العصبية للتعرف على الصور الجديدة للوجه. وهذا يمكن من معالجة بيانات وتصنيف الصورة في لغة الماتلاب (Matlab). والغرض من ذلك هو لوصف خوارزمية التعرف، لعرض وتنفيذ الطلب الذي يقترح كل من التمثيل البياني للصور المستخدمة في تدريب خوارزمية الخلايا العصبية وأيضا تنفيذ المستقبلات العصبية للخوارزمية وتحديد قدرة تعميم الفصل الفائق لطبقات الصور المعنية


Article
A proposed Technique for Solving Interval-Valued Linear Fractional Bounded Variable Programming Problem
تقنية مقترحة لحل مشكلة البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ

Author: Amir. S. Majeed امير صابر مجيد
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 1 - Part 1 Pages: 237-251
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we premised an interval-valued linear fractional bounded variable programming problem (IVLFBP), by combining the interval-valued linear fractional programming problem (IVLFP) which is (LFP) with interval form coefficients in objective function, and linear fractional bounded variable problem (LFBV) which is (LFP) where the constraints are linear inequalities with bounded variables. Our method based on separating the main problem into two linear fractional bounded variable problems (LFBVP) and depends on the primal dual simplex algorithm. The algorithm that solves linear bounded variable programming will be extended to solve linear fractional with bounded variables, and then we used it to solve the interval-valued linear fractional bounded variable programming problems. We also compare our result with the solver function in the Microsoft Excel and matlab (R2011a)

في هذا البحث قدّمنَا مشكلةَ البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ ايضا(IVLFBP) ا وذلك بدَمْج مشكلةِ البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات(IVLFP) والتي هي مشكلة برمجة كسرية خطيّةِ بمعاملاتِ الفترةِ في الدالة الموضوعيةِ ومشكلةِ البرمجة الكسرية محددات المتغير (LFBV) والتي هي برمجة كسرية خطيّةِ حيث المتغيرات تكون مقيدة بحدود فترات. طريقتنا مستندة على فَصْل المشكلةِ الرئيسيةِ إلى دالتين كسرييتين بمتغيرات محددة بفترات وحل كل مشكلةِ على حدة معتمدين على الخوارزميةِ البسيطةِ الثنائيةِ الأساسيةِ. إنّ خوارزميةحلَ البرمجة الخطيّة بمتغيرات محددة بفترات يمكن انِ توسعُ لحَلّ المشكلة ِالكسرية الخطيّة بمتغيرات محددةِ، وبعد ذلك إستعملنَاه لحَلّ مشاكل البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ .وقارنا نتيجتَنا ايضا بالنتائج التى حصلنا عليها باسـتخدام دالة ( solver) في MS-Excel و ماتلاب (R2011a)


Article
Finite Element Analysis is A Powerful Approach To Predictive Manufacturing Parameters

Author: Moaz H. Ali
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 229-238
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Analytical formulations that is extremely important by understanding how can prepare the manufacturing process and the optimization of machining parameters such as cutting conditions, and tool geometries which is led to reduce the experimental tests needful. Finite element model belong numerical simulation method which is considered natural extension of analytical formulations as established a special relation to develop detailed of models during manufacturing process. It can provide detailed information from machining process that is depending on the cutting conditions such as cutting speed, chip formation, stress-strain analysis, and feed rate. The calibration procedure was carried out of finite element model and validation by comparing the experimental results and the corresponding numerical simulation data. The results indicate there is a good agreement between simulated values and experimental tests which depend to investigate on two types that is calibration and validation. This is because the validation of numerical simulation model and analytical formulations which is verified only when they have conform to experimental results. It concludes that the finite element model represents the real key to reduce the cost of manufacturing in terms of machining time saving and extend the duration of the cutting tool life.

الصيغ التحليلية التي هي في غاية الأهمية في فهم عملية التصنيع ولتحسين خواص معلمات القطع مثل ظروف و أداة القطع مما يؤدى إلى تقليل الاختبارات التجريبية المختبرية اللازمة. ان نمذجة العناصر تنتمي لطريقة المحاكاة العددية التي تعتبر امتدادا طبيعيا من الصيغ التحليلية وتؤسس لبناء علاقة خاصة لتطوير نماذج مفصلة و دقيقة خلال اجراء عملية التصنيع. ويمكن أن توفر معلومات مفصلة عن عملية القطع التي تعتمد على ظروف من اهمها سرعة القطع، وتشكيل الرقاقة، وتحليل الإجهاد والالتواء، ومعدل التغذية. نفذت عملية المعايرة ما بين نمذجة العناصر والتحقق من صحتها بمقارنة النتائج التجريبية المختبرية وبيانات المحاكاة العددية. تشير النتائج إلى وجود توافق جيد بين قيم المحاكاة والاختبارات التجريبية التي تعتمد على نوعين هما المعايرة والتحقق بينهما. ويرجع ذلك إلى ان التحقق من صحة نموذج المحاكاة العددية والتركيبات التحليلية التي تحققت قد اتفقت تماما مع النتائج التجريبية. ويستنتج من ذلك أن نمذجة العنصر يمثل المفتاح الحقيقي لخفض كلفة الانتاج من حيث توفير الوقت اللازم لعملية القطع واطالة عمر أداة القطع.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

English (6)


Year
From To Submit

2018 (3)

2014 (1)

2012 (1)

2009 (1)