research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
War Propaganda in Edna St.Vincent Millay'sMake Bright the Arrows: 1940 Notebook
الدعاية للحرب في Millay'sMake إدنا سانت فنسانت السهام في مشرق: 1940 الدفتر

Author: Asmaa Najim Abed Nassir اسماء نجم عبد الناصر
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2011 Issue: 50 Pages: 555-572
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

When the Second World War broke out the majority of poets followed the literary fashion of war poetry established by the First World War poets Wilfred Owen(1893-1918) and Siegfried Sassoon(1886-1967) in expressing antiwar attitudes. Unlike this trend was the attitude the American poet Edna St.Vincent Millay adopted and expressed openly in her war poems. Hence, despite the revulsion other poets expressed against Nazism and Fascism and the despicability they showed against Hitler and Mussolini they yet wrote against the destruction war brings to life and civilization. Millay, on the other hand, concentrated on the destruction Hitler already brought to Europe and life, therefore instead of being antiwar she wrote propagandist poetry that called the United States government to give up isolationism and support the European allies against the fuehrer and his army hoping that stopping him will reset order again in Europe and the world. This paper, therefore, tries to trace the development of Millay's political interest from early youth, the time of the First World War, which was relatively weak then developed with such events as the Sacco-Vanzetti case and the Spanish war till it came to its last flowering at the outbreak of the Second War. It analyses as well the themes of most of the poems she wrote during that time and the reasons and occasions behind writing them, which shows that despite the critical acclaim they lacked the poems were yet of historical importance because they expressed the ideas of an American majority that believed to be part of the democratic world and a growing world power.

عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية سار اغلب شعرائها في ركب الموجة التي بدأها شعراء الحرب العالمية الأولى ولفريد أوين(1918-1893) و سيغفريد ساسون(1967-1886) بالتعبير عن آراء مناهضة للحرب. لكن وعلى عكس هذه الموجة تبنت الشاعرة الأمريكية إدنا سينت فنسنت ميلاّي نمطا آخر مغاير. فبالرغم من الكراهية التي عبر عنها الشعراء الآخرون ضد هتلر و موسوليني، إلا أنهم كتبوا ضد الدمار الذي تجلبه الحرب على الحياة الإنسانية والحضارة. أما ميلاي فقد ركزت على الدمار الذي جره هتلر على أوروبا وعلى الحياة بشكل عام، لذا فقد كتبت هذه الشاعرة شعرا تعبويا يدعو حكومة الولايات المتحدة إلى التخلي عن انعزاليتها الاختيارية ودعم حلفائها الأوروبيين بوجه الزعيم الألماني وجيوشه آملة بان الوقوف بوجه طموحاته التوسعية سيعيد النظام ثانية لأوروبا والعالم. لذا يحاول هذا البحث أن يقتفي تطور الاهتمام السياسي لهذه الشاعرة منذ مرحلة الشباب المبكر عندما عاصرت الحرب العالمية الأولى والذي كان اهتماما ضعيفا نسبيا، ثم تطور مع قضايا مهمة مثل قضية الفوضويّين الايطالييّن ساكو وفانزييتي مرورا بالحرب الاسبانية حتى وصل إلى مرحلة ازدهاره الأخيرة عند اندلاع الحرب العالمية الثانية.ويحاول أيضا تحليل المواضيع التي تناولتها اغلب القصائد التي كتبتها ميلاي خلال فترة الحرب دعما لها ومعرفة الأسباب التي دعت لكتابتها، والتي تدل على انه وبالرغم من القصور النقدي الذي واجهته هذه القصائد إلا أنها كانت ذات أهمية تاريخية لأنها عبرت عن أفكار غالبية من الأمريكان الذين كانوا يؤمنون بأنهم جزء مهم من العالم الديمقراطي وبأنهم قوة عالمية نامية في ذلك الوقت.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

English (1)


Year
From To Submit

2011 (1)