research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Role of the U.S. Interests in Iraq –Kuwait Relations after 2003
الدور الأمريكي في العلاقات العراقية الكويتية بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi – Kuwaiti relations is one of the most contentious relations in the Arab Gulf region, whereby these relationships encountered significant tension and instability during U.S. occupation of Iraq 2003-2011, as a result of the development of a set of political and economic problems. e.g., the border demarcation between the two countries, debt and compensation, establishment of the Mubarak Kuwait port, and continuation of the sanctions imposed on Iraq by United Nation (UN) after Second Gulf war. The U.S. interests are reflected directly on the conflict and cooperation relations between Iraq and Kuwait. This study therefore, examines the nature Iraqi – Kuwaiti relations in light of the divergent interests of U.S. after Saddam’s regime.

العلاقات العراقية - الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الأساسي والمؤثر سلباً وإيجاباً على طبيعة العلاقات ما بين العراق والكويت بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة خصوصاً وأن هذه الفترة قد شهدت تزايداً في نمو المصالح الأمريكية في منطقة الخليج بشكل عام وفي العراق والكويت بشكل خاص بعد سقوط نظام صدام.بعد الاحتلال الأمريكي للعراق وزوال نظام صدام عام 2003 كان هناك مجموعة من المشاكل العالقة بين العراق والكويت أهمها مشكلة الحدود والديون الكويتية على العراق فضلاً عن مشكلة ميناء مبارك وبقاء العراق تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. ورغم الجهود الأمريكية في دعوة كلا البلدين إلى إنهاء تلك المشاكل العالقة إلا أن الولايات المتحدة لم تنجح في منع ظهور توتر وأزمات جديدة بين البلدين خصوصاً بعد تردي الوضع الأمني في العراق وازدياد التهريب والتوتر عبر الحدود مما انعكس سلباً على أمن دول الجوار الإقليمي للعراق وخصوصاً الكويت. هذه الدراسة تسلط الضوء بالتحديد على دور المصالح الأمريكية المتناقضة وأثرها على طبيعة العلاقات العراقية الأمريكية بعد فترة حكم نظام صدام 2003.


Article
Methods of cooperation and supervision in the financial jurisdiction between the legislative and executive
أساليب التعاون والرقابة في الاختصاص المالي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية

Loading...
Loading...
Abstract

We ate through this research methods of cooperation and supervision in the financial jurisdiction between the legislative and executive,The right of control of the financial aspects and other provided in most of the constitutions of the countries of the world, and that the exercise of jurisdiction is one of the key competencies of the executive,The exercise of such jurisdiction is not devoid of the presence of the control where the constitutions of the legislative power to ensure that the control of the executive authority in the exercise of this jurisdiction,It is not many coincidences control but also include aspects of cooperation between both authorities, where the right to enact laws and legislation and the right of the legislative authority,The executive has the right to propose laws and other financial, and control of the house for the exercise of the executive authority of the financial aspects in the state constant control starts from the time of the adoption of the budget during its implementation as well as after the end of the fiscal year.As we ate also means that guaranteed by the constitutions and legislative authority practice aspects of oversight through parliamentary question, and requests of the general debate, the parliamentary interrogation, which may end by subtracting the confidence of the Minister or the Council of Ministers in its entirety.

تناولنا من خلال هذا البحث أساليب التعاون والرقابة في الاختصاص المالي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وحق الرقابة في الجوانب المالية وغيرها تنص عليه أغلب الدساتير في دول العالم ، ذلك وأن كان ممارسة الاختصاص المالي هو أحد الاختصاصات الرئيسية للسلطة التنفيذية ، فإن ممارسة هذا الاختصاص لا تخلو من وجود رقابة حيث تكفل الدساتير للسلطة التشريعية رقابة السلطة التنفيذية أثناء ممارسة هذا الاختصاص، وهى ليست رقابة محضه بل تشمل ايضا جوانب من التعاون بين كلا من السلطتين حيث وأن كان حق سن القوانين والتشريعيات حق أصيل للسلطة التشريعية ، فإن السلطة التنفيذية تمتلك حق اقتراح القوانين المالية وغيرها ، ورقابة مجلس النواب لممارسة السلطة التنفيذية للجوانب المالية في الدولة رقابة مستمرة تبدأ من وقت اعتماد الموازنة واثناء تنفيذها وكذلك بعد انتهاء السنة المالية ، كما تناولنا كذلك الوسائل التي تكفلها الدساتير للممارسة السلطة التشريعية جوانب الرقابة من خلال السؤال البرلماني، وطلبات المناقشة العامة،الاستجواب البرلماني، والذى قد ينتهى بطرح الثقة من وزير أو من مجلس الوزراء بكاملة.


Article
A Distributed Approach for Disk Defragmentation

Authors: Mahdi Abed Salman --- Hasanain Ali Al Essa --- Khaldoon alhussayni
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 3 Pages: 1-5
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Fragmentation is a computing problem that occurs when files of a computer system are replaced frequently. In this paper, the fragments of each file are collected and grouped, thanks to ant-colony optimization ACO, in one place as a mission for a group of ants. The study shows the ability of ants to work in a distributed environment such as cloud computing systems to solve such problem. The model is simulated using NetLogo.

تجزئة الملفات هي واحدة من مشاكل الحاسبة الالكترونية في الجزء المخصص لخزن البيانات داخل الحاسبة (القرص الصلب) التي تحدث عندما يتم استبدال وحذف الملفات بصورة مستمرة. في هذا البحث تم تصميم نموذج لتجميع اجزاء الملف الواحد الى مجموعة واحدة في مكان واحد ويتم تنفيذ المهمة من قبل مجموعة من النمل وذلك باستخدام احدى خوارزميات الذكاء الاصطناعي المعروفة بمستعمرات النمل (Ant Colony) .الدراسة البحثية بينت قابلية النموذج للتطبيق في بيئة موزعة كما في انظمة الحوسبة السحابية لحل هكذا مشكلة. تم عمل محاكاة للنموذج باستخدام بيئة النمذجة البرمجية (NetLogo).


Article
The Influence of Regional Players in the Interests of Iraqi - Kuwaiti relations after 2003

Author: Hussein Abdulhasan Moeh Prof. Kamarulnizam Abdullah
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2016 Issue: 30 Pages: 333-361
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi- Kuwaiti relations are one of the most controversiad relations in the Arab Gulf region, where by these relationships encountered significant tension and instability after the removal of Saddam's Systemin 2003 as a result of a series of political and economic problems between two countries, such as border demarcation and compensation, etc. as a result of the Iraqi occupation of Kuwait in 1991. The security and economic interests of the regional players in the Gulf region e.g., the U.S., Iran, and the Gulf Cooperation Council (GCC) determines the orientation and policy towards Iraqi -Kuwaiti relations, whether through the promotion of cooperation and work to achieve convergence of the relations between Iraq and Kuwait or vice versa .This paper investigates the observations and analyzes the effects of these diverse regional interests. This paper contributes to the literature by way of broadening the knowledge in this area of study with a model to examine the key effects of the diverse regional interests on the nature of the Iraqi-Kuwaiti relations after Saddam's regime in 2003. Finally, this paper examines and analyzes the progress made in Iraqi-Kuwaiti relations in light of the divergent interests of the regional players post-Saddam rule.

العلاقات العراقية – الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الاساسي والمؤثر سلبا وايجابا على طبيعة العلاقات ما بين البلدين بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة. ايضا ان انهيار نظام الحكم في العراق بعد عام 2003 سمح لايران بالبروز كلاعب اقليمي في المنطقة ودخلت في مواجهة احباط المشاريع الامريكية في العراق خصوصا ومنطقة الخليج عموما. اما بالنسبة لمجلس التعاون الخليجي كقوة اقليمية ناشئة في المنطقة فكانت لديه مخاوف من اية تحالف بين النظام السياسي الجديد في العراق وايران يمكن ان يؤدي الى زعزعة الانظمة الحاكمة في الخليج لذلك كانت دول مجلس التعاون الخليجي داعمة للكويت على حساب العراق في القضايا العاقة بين العراق والكويت. وبالتالي فان مجلس التعاون الخليجي كان ايضا مؤثر في حجم تطور وركود العلاقات العراقية الكويتية خلال تلك الفترة.ان المصالح المتباينة للاعبين الاقليمين البارزين في منطقة الخليج ( الولايات المتحدة- ايران- مجلس التعاون الخليجي) كان لها دور كبير في التاثير الايجابي والسلبي على طبيعة العلاقات العراقية العراقية الكويتية بعد عام 2003. هذه الدراسة تسلط الضوء على دور المصالح المتباينة للاعبين الثلاث وانعكاساتها على طبيعة الصراع والتعاون بين العراق والكويت بعد سقوط نظام صدام عام 2003.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (4)


Year
From To Submit

2018 (2)

2016 (2)