research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
WESTERN ZAGROS FOLD – THRUST BELT, PART II: THE HIGH FOLDED ZONE
حزام طي وتصدع زاگروس الغربي، الجزء الثاني: نطاق الطيات العالية

Author: Saffa F.A. Fouad صفاء الدين فخري فؤاد
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2014 Volume: SPECIAL ISSUE Issue: 6 Pages: 53-71
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

The High Folded Zone is an integral part of the Western Zagros Fold – Thrust Belt of Iraq. It is characterized by the presence of a huge number of NW – SE and E – W trending, high amplitude, short wavelength southwest and south vergent folds. The landforms in the zone are highly structural and reflected on the topography as high rugged anticlinal mountains separated by deep narrow synclinal valleys.The Folds display wide range of geometries and sizes, reflecting that more than one folding mechanism is possibly responsible for their initiation and development. Judging by their style and geometry, simple buckle folds, generated by flexural-slip and neutral-surface folding mechanisms, as well as fault-propagation folds appear to dominate fold types in the zone. Significant topographic and structural relief is clearly observed across the boundary between the High Folded and Low Folded zones of the belt. This structural uplift is attributed to the involvement of the basement by thrust faulting beneath the sedimentary cover, and the deformation is considered to be a "thick skin" type in the zone.

يعتبر نطاق الطيات العالية جزء من حزام طي وتصدع جبال زاگروس الغربية العراقية. يتميز النطاق باحتوائه على عدد كبير من طيات ذات سعة عالية وطول موجي قصير غير متناظر ومتكئة الى الجنوب والجنوب الغربي. وتتجه محاورها باتجاه الجنوب الشرقي – الشمال الغربي وتتحول تدريجياً الى اتجاه شرق – غرب في الجزء الشمالي من النطاق. الأشكال الأرضية ضمن النطاق ذات طبيعة تركيبية بشكل كبير وقد انعكست على طوبوغرافية السطح كجبال وعرة تشكلها الطيات المحدبة تفصل ما بينها وديان ضيقة وعميقة تشكلها الطيات المقعرة. تبدي الطيات مدىً واسعاً من الأحجام والخواص الهندسية وهذا يعكس احتمالية وجود أكثر من ميكانيكية طي واحدة مسؤولة عن نشوئها وتطورها. واعتماداً على الطراز والخواص الهندسية يبدو أن الطيات الناتجة عن الطي الانضغاطي المنجز عن طريق ميكانيكيتي الانزلاق الانثنائي والسطح المتعادل إضافةً الى تلك الناتجة عن تقدم الصدوع هي أكثر أنواع الطيات انتشاراً في النطاق. هناك فرق ارتفاع طوبوغرافي وتركيبي كبير يمكن ملاحظته على طرفي الخط الفاصل بين نطاقي الطيات العالية والواطئة. هذا الارتفاع قد اعزي الى شمول صخور القاعدة بالتشويه والتصدع العكسي تحت الغطاء الرسوبي.


Article
THRUST FAULT IN THE MAASTRICHTIAN SEQUENCES OF MAWAT AREA, NE IRAQ
فالق إندفاعي في تتبعات عصر الماستريختي في منطقة ماوت, شمال شرق العراق

Authors: Hawar F. Esmael هوار فاضل اسماعيل --- Sirwan H. Ahmad سيروان حما أحمد --- Kamal H. Karim كمال حاجي كريم
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 63-77
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Stratigraphic studies of Maastrichtian Tanjero and Aqra formations and compression of microtectonic faults in Khewata – Dolbeshk valley constrains new geological setting of the Mawat area northeast Iraq. During Middle – Late Maastrichtian a carbonate-siliciclastic succession deposited in front of the subducted ophiolite and accretionary prism. These successions are well developed in the area. This study concentrates on the overthrust sequence and identifies the geometry of the thrust fault. The reefal limestone/ shallow clays succession are thrusted over reefal limestone/ marl-sandstone succession. This thrust fault illustrates (1) these two successions were initially deposited laterally beside each other during the Maastrichtian and (2) the limestone/ clay sequences belong to the Tanjero/ Aqra formations and not to the Red bed Suwais. The fault initiated during the last stages of collision, formed duplexes-imbricated thrusting fault and it brought the shallow facies over the deeper one. The thrusting can also be identified on Google Earth image manifested by vertical repetition of Aqra Formation and it changes to reverse fault when it laterally meet the thicker and massive limestone of Aqra Formation. The displacement of the thrust fault is accommodated by a fault-propagation folds in its southeastern tip. In addition to the studied thrust fault, the valley contains many well developed relatively smaller compression faults which might form in a relation to the main thrust fault.

أدت دراسة الطباقية للتكاوين تانجيرو وعقره (ماستريختي) ودراسة ماكروتكتونية الفوالق في وادي خيواتا – دولبيشك إلى تقييد وضع جيولوجي جديد لمنطقة ماوت في شمال شرق العراق. فخلال وسط وأواخر الماستريختي تتابعات الحجرية الجيرية – الفتاتية السلكية ترسبت أمام الأوفيولايت. وهذه التتابعات الرسوبيه تطورت بشكل جيد في المنطقة. تركز هذه الدراسة على تحديد فالق الإندفاع وشكله. وبسبب هذا الفالق فان تتابعات الحجر الجيري والطين الضحلة تتواجد فوق تتابعات الحجر المرجاني الجيري. وقد تكون الفالق خلال المراحل الأخيرة من اصطدام الصحيفة العربيه والصحيفة الئوراسيه. شكل الفالق هو الدوبلكس-متقلب الإندفاع وجلبت التتابعات الضحله فوق التتابعات العميقه. ويمكن أيضا التعرف على الفالق من خلال صورة الجيري والمارل أو الحجر الرملي. يوضح هذا الفالق: 1) هذه التواليتين ترسبت في البداية أفقيا بجانب بعضها البعض خلال الماستريختي، 2) وتنتمي تتابعات الحجر الجيري والطين الضحلة لتكوين التانجيرو وليس لتكوين ريدبيد سويس ويمكن ملاحظتها على غوغل إيرث بسبب التكرار لتكوين العقره. مع إزاحة فالق الصدع تتواجد طيات تكونت بسبب الفوالق في الطرف الجنوبي الشرقي. بالإضافة إلى فالق الصدع المدروس، يحتوي الوادي على العديد من الفوالق المعكوسه الأصغر نسبيا والتي نشئت مع وبسبب هذا الفالق الرئيسي.


Article
Effect of Airports Elevation on the Jet Engine Thrust (Off – Design Operation)
تأثير ارتفاع المطارات على قوة دفع المحرك النفاث ( عمليات خارج التصميم )

Author: Khalid Ibrahim Hasan خالد إبراهيم حسن
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 1 Pages: 73-84
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIt is well known that airport elevation with respect to sea level has a considerable effect on the jet engine thrust. In this study an airplane type (Viperjet, Learjet) with jet engine type (J85-CJ610 ) was selected and tested at different elevations to show the effect of elevation on the engine thrust . The study includes theoretical background about turbojet engines, thrust, atmosphere and the change of some parameters and the relation between the thrust and altitude. According to the values of engine thrust in this study at different airports in the world for the selected engine mathematical calculationshows that the thrust decreases as altitude increases during maintaining the same speed,and as result of that the fuel consumption decreases also.Mathematical calculations shows that at 11 km a jet engine develops 41% of the thrust at sea level.So the turbojet engine performance is more efficient at a higher altitude,but that requires a longer runway to attain the take-off speed

الخلاصةمن المعلوم أن ارتفاع المطارات عن مستوى سطح البحر له تأثير كبير على قوة الدفع للمحرك النفاث. تم في هذه الدراسة اختيار محرك نفاث نوع (J85-CJ610) مركب على بعض أنواع الطائرات مثل (فايبر جت و لايرجت) وحساب قيم قوة الدفع لهذا المحرك في مطارات مختلفة الارتفاع عن سطح البحر لإظهار تأثير الارتفاع على دفع المحرك. تشمل هذه الدراسة استعراض لبعض العناوين النظرية عن المحركات النفاثة , قوة الدفع ,تغير خصائص الغلاف الجوي ,العلاقة بين زيادة الارتفاع وقوة دفع المحرك النفاث.من خلال النتائج التي تم الحصول عليها في هذه الدراسة لقوة دفع المحرك J85-CJ610)) على مدارج مطارات بعض المدن في العالم بينت الحسابات الرياضية أن قوة الدفع تقل كلما ازداد الارتفاع مع ثبوت سرعة الطيران,وكنتيجة لذلك يقل استهلاك الوقود . كما بينت الحسابات أن قوة دفع المحرك المذكور على ارتفاع 11كم تبلغ 41% من قوة دفعه على مستوى سطح البحر ولنفس السرعة, وبذلك فان المحرك النفاث أكثر كفاءة في الارتفاعات الأعلى ولكن انخفاض قوة الدفع تتطلب زيادة مسافة الدرج لبلوغ سرعة الإقلاع.


Article
Fluidics Thrust Vectoring Using Co-Flow Method

Authors: Ali Abdul Almuhsen Al-Asady --- Ahmed Mujahid Abdullah
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2017 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 5-18
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Computational and experimental investigations of thrust vectoring using co flow method had been carried in the present work. The experimental investigation included design and construction of rig with rectangular duct with aspect ratio (4.4) in order to investigate the effect of various geometric variables on thrust vectoring angle. Set of experiments tests carried out over the mass flow ratio ((ms) ̇⁄(mp) ̇ ) range 0 ≤ (ms) ̇⁄(mp) ̇ ≤ 0.23, gap height h/H= (0.0294, 0.0588, 0.088 and 0.1176) and coanda surface diameter Φ/H= (1.176, 2.353 and 3.529). Load measurements were obtained using four load cells. The computational investigation involved a 3D numerical solution by FLUENT 6.3.26 Software for some of experimental cases. The results show that the increase in secondary jet blowing rate lead to increase the jet vectoring angle, there are three zone can be observed, dead zone appears at low mass flow ratios, then followed by control region in which continuous thrust vector control can be achieved followed by a saturation region. The coanda surface diameter determines the length of the dead zone, which a small coanda surface used for coanda effect resulted in a prolonged dead zone range and the secondary gap height to the primary gap height had inverse relation with jet vectoring angle. The investigation shows that both the experimental and computational results obtained follow a similar trend line.


Article
LANDSLIDE SUSCEPTIBILITY MAPPING USING REMOTE SENSING AND GIS APPLICATION: A CASE STUDY IN QALA DIZA AND SURROUNDING AREA, KURDISTAN REGION, NE IRAQ
تقدير احتمالية الانزلاقات الأرضية باستخدام تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية لقلعة دزه والمناطق المحيطة بها، اقليم كردستان، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

During the last decades, expansion of settlements into areas prone to landslides in Iraq has increased the importance of accurate landslide inventory and susceptibility studies. The Landslide inventory map is the spatial distribution of the gravity-induced mass movements. Susceptibility mapping provides information about hazardous locations and thus helps to potentially prevent infrastructure damages due to mass wasting. This study aims to assess the localization and size distribution of potential landslides, in addition to implement selected parameters to predict landslide susceptibility using remote sensing techniques in mountainous environments. The study covers the Qala Diza area, Kurdistan Region (NE Iraq), within the Zagros Fold – Thrust Belt, which includes the High Folded Zone (HFZ), the Imbricate Zone (IZ), the Zagros Suture Zone (ZSZ) and the Shalair (Sanandaj – Sirjan) Terrain.The available reference inventory includes 353 landslides (representing a cumulated surface of 35.38 Km2) mapped from twelve Quick Bird scenes using manual delineation. The landslide types involve rock falls, translational slides, slumps and toppling which have occurred in different lithological units. At the beginning, cumulative landslide number-size distributions are analyzed using the inventory map. Then, twelve factors, mainly derived from a Digital Elevation Model (DEM) of Shuttle Radar Topography Mission (SRTM), as well as geological and environmental predicting factors were appraised. Logistic regression approaches are used to determine the landslide susceptibility (LS). The areas under the curve (AUC) of the prediction rate curve (PRC) for the landslide susceptibility shows that the accuracy of the map is about 85%. The results indicate that the Hypsometric Integral (HI), lithology and structure are the more significant factors in the detection of potential occurrence of landslides in the studied area.

خلال العقود الاخيرة، وبسبب التوسع العمراني في المناطق التي تتعرض الانهيالات في العراق ازدادت اهمية اعداد خرائط لجرد احتمالية حدوث الانزلاقات الارضية. تبين هذه الخرائط التوزيع المكاني للانزلاقات الأرضية المحتملة وتزودنا بمعلومات عن الأماكن الخطرة، وبالتالي تساعد على تجنب الخسائر في البنية التحتية بسبب الانهيارات. تهدف هذه الدراسة لتحديد التوزيع المكاني للانهيارات، بالإضافة الى العوامل الأساسية لتخمين احتمالية الانزلاقات باستخدام تقنيات التحسس النائي في المناطق الجبلية. أجريت هذه الدراسة في منطقة قلعة دزة، في إقليم كردستان، شمال شرق العراق ضمن نطاق زاكروس المطوي – المتصدع والذي يتميز بنطاق الطيات العالية، ونطاق التراكب ونطاق الدرز لزاكروس. تحتوي المنطقة على 353 انزلاق أرضي (تغطي مساحة 35.38 كم2) تم تحديدها يدويا باستخدام إثنا عشر مرئية كويك بيرد. تشمل الانزلاقات الأنواع التالية: (rock falls, translational slides, slumps and toppling) والتي حدثت في مختلف الوحدات الصخارية. تم أولا عمل العلاقة التراكمية بين العدد والمساحة للانزلاقات الأرضية ومن ثم تتقييم إثنا عشر عاملاً، أغلبها استنبطت من نموذج الارتفاع الرقمي، بالإضافة الى المعاملات الجيولوجية والبيئية. تم استخدام طريقة الـlogistic regression لتحديد خريطة احتمالية الانزلاقات. إن نسبة الدقة المتمثلة بالمساحة تحت منحنى الاحتمالية للانزلاقات كانت حوالي 85%. بينت النتائج ان المعامل الهبسومتري والتنوع الصخاري والبنيوي هي من أكثر العوامل المؤثرة التي تساعد في تحديد الانزلاقات المحتمل حدوثها في منطقة الدراسه.


Article
Balancing Axial Thrust in the Single – Suction one stage Centrifugal Pump by Hydraulic Balance Holes.

Author: Abdulkareem Abdulwahab Ibrahim
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 4 Pages: 1017-1022
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

One of the important performance parameter for any centrifugal pump is its bearing life. Bearing life is of more importance , it depends upon two hydraulic forces acting on the impeller, i.e. radial thrust and axial thrust . Axial thrust is dependent on the many aspects , shroud and casing clearances, peripheral shroud speeds, head developed by the pump, impeller geometry. The use of drilled holes through the impeller shroud to the balancing chamber is inferior to the arrangement using a special channel to connect the balancing size of the holes, number of holes and diameter of circle holes . In this paper , derived the equation for determine the radius of circle hole

واحدة من معطيات الأداء المهمة لأية مضخة طرد مركزي هو المحافظة على عمر البيرنك . أن لعمر البيرنك أهمية كبيرة وهو يعتمد على تأثير قوتين هيدروليكيتين وهما يؤثران على البشارة وهاتين القوتين هما القوة القطرية والقوة المحورية . القوة المحورية تعتمد على عدة مظاهر, هيكل البشارة، الخلوص الداخلية لجسم المضخة، السرعة المحيطية للبشارة، مقدار الرفع المنتج من قبل المضخة وأبعاد البشارة .


Article
Chemistry of accessory chromian spinel in serpentinites from the Penjwen ophiolite rocks, Zagros thrust zone,
تغييرات معدن الكرومايت في صخور السربنتين ضمن معقد بنجوين الافيولايتي – نطاق زاكروس الزاحف – شمال شرق العراق

Author: Sabah A.Ismail
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2009 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 1-21
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Chromian spinel is a widespread accessory mineral in ultramafic rocks of the Penjwen ophiolite, occurring in two modes; fresh grains in dunite rocks that crop out in the eastern part and altered grains in serpentinized peridotites in the western part of the Penjwen ophiolite. Unaltered grains are generally primary phase optically and chemically homogeneous with uniform high Cr# at ~ 0.72 and low Mg# at 0.3. High-Cr#, low-Al2O3, low-TiO2 chromites have the geochemical characteristic of chromites preserved in arc lavas and specifically overlap the field of chromites in boninites. . The cores of altered spinel grains from serpentinized harzburgite appear to retain their original igneous chemistry and are similar to fresh chromian spinel grains. The outer rim of these grains shows different degrees of alteration. Four criteria characterized the alteration process of Cr-spinel in serpentinised peridotite rocks of the Penjwen ophiolite. First, optical inhomogeneity on the scale of micrometers; chromian spinel is deep reddish brown in thin section, but opaque due to replacement by magnetite along cracks and grain boundaries. Second, chemical zonation with a decrease in Mg, Al, and Cr, increase in Fe and significant modification of minor elements (Si, Ti and Mn) towards the fractures and grain margins. Third, significant amount of SiO2¬ analyzed in Cr-spinel. Although Si does not go into the crystal structure of spinel, the microprobe analysis detected sub ordinary amount of SiO2. This suggests the presence of submicroscopic silicate phase situated at the vacancy of dissolution elements (Mg, Al, and Cr). Fourth, Ferritchromite rims and chlorite aureoles. Altered spinels deviate from primitive Cr-spinel, by sharp increase in Fe# and Cr#. The chemical changes reflect hydrothermal metamorphic reactions between spinels and the surrounding serpentinized silicate matrix.

ينتشر معدن الكرومايت بصورة واسعة في صخور الفوق قاعدية لمعقد بنجوين الافيولايتي و تتواجد بنمطين الأول الكرومايت الخالي من التحلل والمتواجد ضمن صخور الدانايت المنكشفة في الجزء الشرقي من المعقد , في حين الحبيبات المتعرضة للتحلل تظهر في صخور البيروداتايت المتعرضة لعملية السربنتنة و تنكشف في الجزء الغربي من المعقد . يتميز الكرومايت الغير متحلل باحتفاظه بالخصائص المعدنية الأصلية و تجانس صفاته البصرية و الكيميائية فضلاً عن امتلاكه لمحتوى عالي من الكروم (Cr # ~ 0.72). أظهرت الدراسة اقتصار عملية التحلل على حواف الحبيبات في الكرومايت المتحلل دون نواته . أذ تبين وجود أربعة مظاهر تحلل مختلفة : الأول عدم التجانس البصري بمقياس المايكرون إذ يظهر المعدن بلون احمر غامق مع حافة معتمة أو غامقة اللون بسبب إحلال المغنيتايت على الحافة وعلى طول التشققات .ثانياً التمنطق الكيميائي للمعدن مع نقصان في محتوى عناصر Cr, Al & Mg و زيادة في نسبة Fe مع تغيرات في محتوى العناصر الثانوية Mn, Ti, Si . ثالثاً وجود كمية منSiO¬¬2 بالرغم من ان السليكا لا تدخل في التركيب البلوري للمعدن إلا أن التحليل بواسطة المجهر الالكتروني الدقيق سجل وجود كميات من ثاني اوكسيد السليكون الذي يمكن تفسيرها بوجود أطوار معدنية للسليكا في الفراغات الناجمة من إذابة عناصر Cr, Al & Mg . رابعاً وجود حافة من معدن الكروماتايت الحديدي محاط بهالة من معدن الكلورايت . التغييرات الكيميائية لمعدن الكرومايت تعكس تفاعلات تحولية لمحاليل حرمائية بين الكرومايت الماكمائي و القاعدة السليكاتية للسربنتين .


Article
The Influence of Double Acting Hydraulic Piston on Tractive Forces for Towing Vehicle on Steering of Wagon Type Articulated Tracked Vehicle(English)
تأثير المكبس الهيدروليكي مزدوج العمل على قوى سحب العربة الساحبة عند استدارة العربات المجنزرة المتعاقبة

Author: Ekhlas A. Basher إخلاص احمد بشير
Journal: AL Rafdain Engineering Journal مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2012 Volume: 20 Issue: 5 Pages: 103-118
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Tracked vehicles have been in use for many years ago thus, there has been increasing interest in articulated tracked vehicles for various applications such as they can be used as transporters for heavy equipment or as heavy earth-moving machines. Generally, it has been accepted that the wagon-type articulation of tracked vehicles is the simplest type of articulation. However, previous analysis has shown that this kind of articulation createsa problem to steering in the straightening-up position. This paper deals theoretically withthe possibility of changing the hydraulic piston, which used now in articulated tracked vehicles by a double acting hydraulic piston as another solution.It explains the effect of two forces of the piston on the outside tractive force and inside tractive force for the towing vehicle, when using a conventional wagon-type articulation of tracked vehicles with the introduction of double acting hydraulic piston in the system.It show that the length to the width ratio of the towing tracked vehicle is the main factor that affects much more than the other on the forces of the towing vehicle, where the value of this ratio (less than one) gives a good straighting up. Keywords: tracked vehicles, articulation of tracked vehicles, thrust force, hydraulic piston

الخلاصـــة كانت العربات المتعاقبة تستعمل لسنوات عديدة لذلك كان هناك اهتمام متزايد بهذا النوع من العربات في تطبيقات مختلفة مثل استخدامها في النقل للأجهزة الثقيلة أو في مكائن الحركة الأرضية الثقيلة.وبصورة عامة يعتبر الربط المفصلي ابسط أنواع الاتصال بين العربات المتعاقبة (القاطرة والمقطورة)، ولكن هناك تحليلات سابقة تبين إن هذا النوع من الربطيولّد مشكلةَ في القيادة أثناء تعديل العربة، ولذلك تم التعامل في هذا البحثنظريا مع هذه المشكلة في العربات المجنزرة المتعاقبة المتصلة فيما بيها بمفصل، وذلك باستخدام مكبس هيدروليكي ( يعمل باتجاهين متعاكسين) كحل آخر بدلاً من المكبس الهيدروليكي المعمول به حالياويكون تأثير عمله عند المفصل وبيان تأثير قوتيّ المكبس على قوتيّ العربة الساحبة الخارجية والداخلية أثناء الدوران. وتبين ان نسبة الطول إلى العرض للعربة الساحبة هو العامل الرئيسي الذي يؤثر أكثر من غيره على قوتي العربة الساحبة أثناء استقامة(استعدال) العربات، وعندما تكون قيمة هذه النسبة أقل من واحد يمكن الحصول على استعدال جيد.الكلمات الدالة: العربات المجنزرة، العربات المجنزرة المرتبطة بمفصل، قوة الدفع، المكبس الهيدروليكي.


Article
Fluidic Jet Vectoring at Subsonic Flow ay Using Counter Flow Method

Authors: Ali Abdul Almuhsen Al-Asady علي عبد ألمحسن الاسدي --- Omar Hussien Ali عمر حسين علي
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2016 Volume: 19 Issue: 2 Pages: 271-285
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Experimental & Computational and investigations of thrust vectoring by using counter flow method had been carried out in the present work. The experimental investigation included design and construction of test rig with rectangular duct with aspect ratio of (4.4) in order to investigate the effect of various geometric variables on thrust vectoring angle. Set of experiment at tests was carried out over the mass flow ratio (Ṁs/Ṁp) range 0 ≤ (Ṁs/Ṁp) ≤ 0.31 with secondary slot gap height g/H= (0.0294, 0.0588, 0.088 and 0.1176) and coanda surface diameter R/H= (1.176, 2.353, 3.529and 4.705).Load measurements were obtained using four load cells. The computational investigation involved a 3D numerical solution by FLUENT Software for some of experimental cases. Experimental results show that the increase in secondary jet blowing rate lead to increasing in the jet vectoring angle, there are three zone can be observed, dead zone appears at low mass flow ratios, then followed by control region in which continuous thrust vector control can be achieved followed by a saturation region. The length of the dead zone’ was also dependent on the size of the Coanda surface diameter which a small diameter resulted in a prolonged ‘dead zone’ range, and the secondary gap height to the primary gap height had inverse relation with jet vectoring angle. The investigation shows that both the experimental and computational results obtained follow a similar trend line. Mach number is less than 0.5.

تضمن البحث الحالي دراسة عمليه ونظريه لتوجيه نفاث رئيس باستخدام طريقة دفع نفاث ثانوي بالاتجاه المعاكس لاتجاه النفاث الرئيس للاستفادة من ظاهرة (coanda effect) حيث شمل الجانب العملي على تصميم وبناء منظومة كاملة لتوليد النفاث الرئيسي والثانوي حيث أن النفاث الرئيسي على شكل مستطيل (نسبه العرض إلى الارتفاع =4.4 ) وتم دارسة متغيرات مختلفة على مقدار زاوية انحراف اتجاه النفاث الرئيسي .أن الدراسة العملية تضمنت تغيير نسبة التدفق الكتلي ((Ṁs/Ṁp ) اي نسبة التدفق الكتلي للنفاث الثانوي على نسبة التدفق الفعلي للنفاث الرئيسي والذي تراوحت مابين 0≤Ṁs/Ṁp ≤0.31 كذلك تم اخذ أربع ارتفاعات للنفاث الثانوي على ارتفاع النفاث الرئيسي g/H= (0.0294, 0.0588, 0.088, 0.1176) وتم اخذ أربع أقطار (R/H= (1.176, 2.353, 3.529 and 4.705. أما بالنسبة للجانب النظري فتم عمل محاكاة باستخدام Fluent 6.3.26 لغرض التحليل النظري لبعض الحالات العملية. من البحث تم الحصول على توجيه كامل للنفاث الرئيسي باستخدام نفاث ثانوي وبينت التجارب العملي تطابق جيد مع النتائج النظرية حيث لوحظ ان النتائج تحتوي على ثلاث مناطق المنطقة الأولى والتي تسمى dead zone والذي ينعدم فيها التوجيه ومنطقة التوجيه control zone ومنطقة ثالثة هي Saturation zone الذي فيها يثبت مقدار التوجه وأثبتت ان بزيادة معدل التدفق الثانوي إلى الرئيسي إلى زيادة مقدار زاوية انحراف النفاث وان وقطر السطح المنحني (coanda surface) يحدد مدى منطقة انعدام التوجيه (dead zone ) , كما لوحظ ان ارتفاع فتحة النفاث الثانوي لها علاقة عكسية مع مقدار زاوية انحراف النفاث. وتم مقرنة نتائج البحث الحالي مع بحوث سابقه وقد أظهرت تماثل جيد. رقم ماخ أقل من 0.5.


Article
Fluidics Jet Vectoring for Incompressible Flow by Using Counter Flow Method for Circular Duct

Authors: Ali A-M. H. AlAsadi --- Ahmed Hikmat Faseeh
Journal: AL-NAHRAIN JOURNAL FOR ENGINEERING SCIENCES مجلة النهرين للعلوم الهندسية ISSN: 25219154 / eISSN 25219162 Year: 2017 Volume: 20 Issue: 4 Pages: 911-923
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Computational and experimental investigation of fluidic thrust vectoring using counter-flow method had been carried out in the present work. The experimental investigation involved the design and construction of a test rig for a circular duct to examine the effect of various geometric variables on the thrust vectoring angle. The experimental tests covered Coanda surface radius R/d = (0.58823, 1.17647, 1.75471), secondary gap height h/d = (0.02941, 0.05882), over a secondary mass flow ratio range (0 ≤ m ̇S/m ̇p ≤ 0.06568). Load cell readings were obtained using two components overhead. The computational investigation involved a 3D numerical solution using ANSYS Fluent. The test cases parameters used in the experimental work were used as an input for the numerical solution. The results show that the thrust vectoring angle is increased by increasing the secondary suction rate. Three control zones can be observed: a “dead zone” can be seen at low mass flow ratios. Followed by a control region where continuous primary jet control is achievable until a saturation region is reached. The coanda surface ratio determines the length of the dead zone in which small coanda surface resulted in an extended dead zone region. The secondary gap height increase had an inverse effect on the thrust vectoring angle. The investigation shows that both experimental and computational results obtained followed a similar general pattern and gave a good agreement when compared with available studies on jet vectoring angle.

تضمن البحث الحالي دراسة عملية ونظرية لتوجيه نفاث رئيسي باستخدام طريقة دفع نفاث ثانوي معاكس لاتجاه النفاث الرئيسي. شمل الجانب العملي تصميم و بناء منظومة اختبار متكونة من قناة نفث دائرية المقطع تنفث المائع الرئيسي لدراسة تأثير المتغيرات الهندسية المختلفة المؤثرةعلى مقدار زاوية توجيه المائع الرئيسي. مثل نصف قطر سطح الانحناء (R/d) = (0.058823,1.17647,1.75471), ارتفاع الفتحة الثانوية الثانوية (h/d) =(0.05882, 0.02941) و نسبة التدفق الكتلي للمائع الثانوي الى المائع الرئيسي (ṁs/ṁp) والذي تراوحت مابين 0 ≤ ṁs/ṁp ≤ 0.07882 وقد تم الحصول على قياسات مقدار متجه قوة النفث العمودية والافقية باستخدام اثنين من اجهزة قياس الوزن (load cells). اما بالنسبة للجانب النظري فقد تم عمل محاكاة ثلاثية الابعاد للجريان باستخدام البرنامج التجاري ANSYS FLUENT 15.0 و استخدمت حالات الاختبار العملية كمدخلات للحل العددي. أظهرت النتائج أن مقدار زاوية توجيه النفاث تزداد نسبيا عن طريق زيادة معدل الجريان الثانوي.هناك ثلاث مناطق تحكم يمكن ملاحظتها: :وجود "منطقة ميتة" عند نسب التدفق الكتلي المنخفضة و التي لا يمكن أن يتحقق السيطرة على التوجيه فيها. تليها منطقة السيطرة المستمرة حيث يتحقق التحكم بالنفاث الرئيسي حتى يتم الوصول إلى منطقة التشبع. يحدد قطر السطح المنحني مدى امتداد المنطقة الميتة والتي يزداد مقدارها عندما يكون نصف القطر صغيرا. ايضا تم ملاحظة ان زيادة ارتفاع الفجوة الثانوية له تأثير عكسي على مقدار زاوية التوجيه. أظهر التحقيق أن النتائج التجريبية والنظرية التي تم الحصول عليها تتبع نمطا مماثل مع وجود اتفاق جيد بعد مقارنتها مع الدراسات السابقة لزاوية توجيه النفاث.

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

English (10)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (1)

2014 (1)

More...