research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The neotectonic map of Iraq
الخارطة النيوتكتونية للعراق

Loading...
Loading...
Abstract

A neotectonic map of Iraq was constructed according partly to the work of Soviet team during eighties of the last century. The lower surfaces of Upper Miocene are chosen to be a datum for the construction. This is because the mentioned datum was considered to be surfaces or phase of tectonic stability leading one to calculate the intensities of down warping and up warping movements with their associated rates. The mentioned intensities and rates are represented by isoclines on the constructed map.The constructed map depended on relatively recent available data from oil wells and surface geological surveying Four supplementary maps established surrounding the constructed map for the purpose of comparison.

أعدت الخارطة النيوتكتونية للعراق نسبة لعمل الفريق السوفيتي خلال عقد الثمانينات من القرن الماضي.كان السطح الأسفل للمايوسين الأعلى مرجعا لهذا العمل لأنه اعتبر سطحا أو طورا تكتونيا مستقرا مما سهل عملية حساب سعة الصعود والهبوط وما تلازمهما من معدلات. وقد تم رسم ذالك على الخارطة بواسطة الخطوط الكنتوريه. اعتمدت الخارطة على أفضل البيانات الجيولوجية من الآبار المحفورة والمسح الجيولوجي السطحي. إن الخارطة الرئيسية أحيطت بأربعة خرائط ساندة وهي : خارطة العراق البنيوية وخارطة بؤر الهزات الارضيه وخارطة الأعمار الجيولوجية وخارطة معدل الحركات.


Article
Land Use and Land Cover Map of Ninevah GovernorateUsing Remote SensingData
خارطة استخدامات الأرض والغطاء الأرضي لمحافظة نينوى باستخدام معطيات التحسس النائي

Author: Hekmat S. Al-Daghastani حكمت صبحي الداغستاني
Journal: Iraqi National Journal of Earth Science المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض ISSN: 16823222 Year: 2008 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 17-26
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Changes in the nature of land use activities, in time and space, often result in land cover changes and, as such, are an indication of land management activities. This research represents an attempt to evaluate the ability of using the new version of Anderson's classification system up to the third level in the land use and land cover classifications of Ninevah Governorate using Landsat TM7 imagery.
The study area represents one of the most varied and complex geomorphic landscapes in Iraq, and characterized by irregular land use and different land cover in the geomorphic distribution of landforms. Geomorphic agent represent the main factors in the spatial distribution of soil types, lithological escarpments, and the existing land use patterns.
The land use and land cover map shows the whole of the apparent activities up to the third level according to the USGS system, and 27 classes of land use are shown in the final map.
The results show that visual analyses of satellite images, applying methods similar to those commonly used for aerial photo analysis, are sufficient for observing features shown on 1:100,000 scale Landsat images. Digital classification is appropriate for some applications, but it was found that land use and land cover mapping projects of the type described here are not among them. These data were utilized to draw a new regional land use and land cover map of Ninevah Governorate at a scale of 1:250,000 .

إن الاختلافات في طبيعة نشاطات استخدامات الأرض، في الزمان والمكان، غالباً ما تؤدي الى اختلافات في الغطاء الأرضي والتي تمثل دليلاً على فعاليات إدارة الأراضي. هذه الدراسة تمثل محاولة لتقدير إمكانية استخدام النسخة الحديثة من نظام تصنيف اندرسن، وصولاً الى المستوى الثالث في تصنيف استخدامات الأرض والغطاء الأرضي لمحافظة نينوى بأستخدام مرئيات راسم الخرائط الموضوعي لاندسات 7.تمثل منطقة الدراسة واحدة من اكثر المناطق الجيومورفولوجية المعقدة في العراق والتي تمتاز بتباين في كل من استخدامات الأرض والغطاء الأرضي وفي التوزيع الجيومورفولوجي الحالي لأشكال سطح الأرض. إن العامل الجيومورفولوجي اصبح العامل السائد والمسيطر في التوزيع المكاني لأنواع الترب، المكاشف الصخرية والنمط السائد لاستخدامات الأرض.تظهر الخارطة النهائية لاستخدامات الأرض والغطاء الأرضي مجمل الفعاليات وصولا الى المستوى الثالث وحسب نظام مصلحة المساحة الجيولوجية الأمريكية إذ حدد فيها (27) صنفاً من استخدامات الارض.أسفرت النتائج الى أن التفسير البصري للمرئيات الفضائية، وبتطبيق نفس الطرق المستخدمة في تفسير الصور الجوية، تكون كافية في تمييز وتحديد الأشكال الظاهرة على المرئيات الفضائية بمقياس 1:100.000. إن التصنيف الرقمي يكون مناسباً في بعض التطبيقات، الا انه غير مناسب في مشاريع خرائط استخدامات الأرض والغطاء الأرضي وحسب ما جاء في هذه الدراسة. استخدمت هذه المعطيات في إعداد أول خارطة عامة لاستخدامات الأرض والغطاء الأرضي لمحافظة نينوى بمقياس 1:250.000.


Article
Test of reliability for soil map at area from mid- Mesopotamian plain
اختبار مصداقية خارطة ألتربه لمنطقة في وسط السهل الرسوبي

Authors: Salah M. F. Al-Juraysi صلاح مرشد فرحان الجريصي --- M. K. Al-Rawi مثنى خليل الراوي
Journal: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 22-31
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Analysis Data for one map soil was made. whish has four-map unit at semi-Detail survey at project lie at (20 K. M. North– West of Baghdad). The study aimed to test the reliability of soil map by quality criteria. Uniformity criterion (RI) and purity method are used .data of physical and chemical properties which have relation with soil classification were studied. (Sand %, Clay %, Salt, ESP, CEC, Gypsum, Lime and Organic matter). The study showed the (ECe, ESP, Gypsum and Organic matter) given more variability within soil map unit. The study also showed that purity was 44.18% in first. While it was 47.15% after redraw map unit (similarity of more than %75 between soil unit and dominant taxonomic unit) according to Similarity method suggested by Al- Juraysi (2003).

حللت بيانات خارطة تربه تحوي أربع وحدات خارطة تربه عند مستوى السلسلة لإحدى مسوحات الترب شبه التفصيلية لمنطقة تقع على بعد 20 كيلو متر شمال غرب بغداد من اجل معرفه مصداقيتها (soil map unit reliability) باستخدام بعض معايير نوعية الخارطة حيث استخدم معيار التجانس النسبي ( ri) والنقاوة الموزونة باستخدام طريقة التشابه المقترحة من قبل (1) لدراسة أهم الصفات الفيزيائية والكيميائية ذات العلاقة بتصنيف الترب حيث درست (النسبة المؤوية للرمل, النسبة المؤوية للطين , الملوحة, نسبة الصوديوم المتبادل, السعة التبادلية الكاتيونيه , والجبسوم, الكلس, المادة العضوية) . بينت نتائج الدراسة أن عمليه تجزئه المنظور الأرضي إلى وحدات خارطة كانت ذات ارتباط عالي ضمن الأصناف ولبعض الصفات . في حين أسهمت الصفات (الملوحة,نسبة الصوديوم المتبادل,والجبسوم والمادة العضوية) في زيادة التغاير ضمن وحدات الخارطة , حيث لم يكن هناك جدوى من تجزئة المنظور الأرضي على أساس هذه الصفات. كما بينت النتائج أن نقاوة الخارطة بلغت( 44.18%) وهي الحد الأدنى المقترح لنقاوة وحدات الخارطة ( 40%-75%) . في حين بلغت النقاوة بعد إعادة فصل وحدات الخارطة وحسب طريقة التشابه المقترحة (البيد ون الذي يشابه البيدون المركزي بـ (75 %) من مجموع الصفات يعتبر ضمن تعريف الوحدة التصنيفية لوحدة خارطة التربة) 47.15 % وان هذه النسبة هي مؤشر لمدى نجاح عملية المسح.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2008 (3)