research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
The Israeli military strategy .
الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية

Author: Inass M.Dlyan ايناس مجبل دليان
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 85-95
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The bottom line is that the strategy of the Israeli military aims primarily to (achieve security for Israel first) through the actions of political, military and economic arenas, international, regional and endeavor to do so by developing its nuclear capabilities, which although not declared by Israel owned, but all the studies and evidence material confirms possession of him, but that Israel undertakes from time to time leaking information to the international media to confirm suspicions in this direction, particularly prior to taking any step political and military for the Arab States to discuss and cooperate, or even strategic coordination, as well as when you see the signs of an international effort is to move towards resolving problem of the Middle East in a fair, such as peace attempts and negotiations with the Palestinians, perhaps to enable it to strengthen its bargaining position, and in this application of the strategy known as (the bomb in the basement) that any nuclear weapon ready, but will not be announced

وخلاصة القول أن الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية تهدف في المقام الأول إلى (تحقيق أمن إسرائيل أولاً) عن طريق الإجراءات السياسية والعسكرية والاقتصادية على الساحتين الدولية والإقليمية وتسعى إلى ذلك عن طريق تطوير قدراتها النووية التي على الرغم من عدم إعلان إسرائيل عن تملكها، إلا أن كل الدراسات والشواهد المادية تؤكد امتلاكها له، بل أن إسرائيل تتعهد من حين لأخر تسريب معلومات إلى وسائل الإعلام العالمية لتؤكد الشكوك في هذا الاتجاه ولاسيما قبيل اتخاذ أي خطوة سياسية وعسكرية للدول العربية نحو التباحث والتعاون أو حتى التنسيق الاستراتيجي، كذلك عند ظهور بوادر لجهود دولية ما للسير نحو حل مشكلة الشرق الأوسط بأسلوب عادل، مثل محاولات السلام والمفاوضات مع الفلسطينيين، ربما ليمكنها من تقوية موقفها التفاوضي، وفي هذا تطبيق لإستراتيجيتها المعروفة بـ(القنبلة في القبو) أي أن السلاح النووي جاهز ولكن لن يعلن عنه


Article
The Jewish dogma and its effect on the jewish person.
العقيدة اليهودية وأثرها فــــــي الفرد اليهودي

Author: Ahmed H.Fahd احمد هادي فهد
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 157-169
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The policy of the Jews based on the veto covenants, and failure to meet them - through their history - has this happened even with the covenants held with the prophets and that the Jewish characterized by qualities dirty from lying, deception and fraud and that they are preparing the Yom Kippur may impose to atone for false oaths in the covenants and conventions, and parties of Jewish religious the role of an active and large in the policy of the Zionist entity, and the various Aradath, and is working hard to guide the march of political action according to the Jewish faith, and the Mosaic Law counterfeit and that what the politicians and religious Jews of Thaoh, and urged all Jews in the world to accept and ratify the policy pursued by the parties in all spectrum for the establishment of the Jewish state on the basis of historical religious order to establish the idea of ​​the promised land, the land of Zion, that the occupation of the lands of others in the eyes of the Jews is to achieve as stated in the books of the Old Testament, and is the strategic objective in the policy of Judaism, Valaqidh Judaism had a broad impact, and influential in all aspects of Israeli life, and their influence is clear in terms of military, social, and political parties, education, education, and even in the peace treaties, and this is what we have seen in the course of negotiations, the Israeli - Egyptian, Jordanian, and that this finding is a fraction of what is found in the ground

إنّ سياسة اليهود قائمة على نقض العهود، وعدم الوفاء بها- عبر تاريخهم- وقد حصل هذا حتى مع العهود التي عقدوها مع الأنبياء وإن اليهودي يتصف بصفات دنيئة منها الكذب والخداع والغش وإنهم يعدون يوم الغفران قد فُرض لتكفير الأيمان الكاذبة في العهود والمواثيق ، وللأحزاب الدينية اليهودية دور فاعل وكبير في سياسة الكيان الصهيوني،وبمختلف إراداته، وتعمل جاهدة لكي توجه مسيرة العمل السياسي على وفق العقيدة اليهودية،والشريعة الموسوية المزيفة وهذا ما يقوم به ساسة ورجال الدين اليهود من تهيأة ،وحث كل اليهود في العالم إلى القبول والتصديق بالسياسة التي تنتهجها الأحزاب بكل أطيافها من أجل إقامة دولة اليهود على أسس تأريخية دينية من أجل ترسيخ فكرة الأرض الموعودة ، وأرض صهيون ، إنّ إحتلال أراضي الغير في نظر اليهود هو تحقيق لما جاء في أسفار العهد القديم ، ويُعد هدف ستراتيجي في السياسة اليهودية ، فالعقيدة اليهودية لها تأثير شامل ،ومؤثر في كل نواحي الحياة الإسرائيلية ، وتأثيرها واضح في الناحية العسكرية ، والإجتماعية ، والأحزاب السياسية ،والتربية ، والتعليم ، وحتى في الصلح والمعاهدات ، وهذا ما شهدناه في أثناء المفاوضات الإسرائيلية- المصرية ، والأردنية ،وإنّ هذه الحقائق هي جزء قليل مما هو موجود في ارض الواقع


Article
The Issue of Refugees and drainds in the Palestine – Israeli treaties- analytical View.
قضية اللاجئين والنازحين في الاتفاقات الفلسطينية – الإسرائيلية

Author: Kahtaan A.El-Jeburi قحطان عدنان احمد الجبوري
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 37-52
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The process of the forced displacement of Palestinians by the Israeli entity in 1948 in the Six-Day War in 1967 from the worst of political crimes and humanity in the twentieth century, as the cause of this entity rapist in the displacement of approximately (5-6) million Palestinian refugees in various Arab and foreign countries, and on the despite the passage of more than half a century, refugees and displaced people living in the diaspora without a real solution elevates on the ground to resolve their case according to the logic just embodied in the right of return to homes from which they were driven out forcibly by the war and by the brutality of Israeli was still ongoing against the Palestinians, which far from the logic of political and social and moral.

تعد عملية التهجير القسري للفلسطينيين من قبل الكيان الإسرائيلي في العام 1948 وفي حرب حزيران العام 1967 من ابشع الجرائم السياسية والإنسانية في القرن العشرين، إذ تسبب هذا الكيان المغتصب في تشريد ما يقارب (5-6) مليون لاجيء فلسطيني في مختلف البلدان العربية والاجنبية، وعلى الرغم من مرور اكثر من نصف قرن واللاجئين والنازحين يعيشون في الشتات من دون حل فعلي يرتقي على ارض الواقع لحل قضيتهم على وفق المنطق العادل الذي يتجسد في حق العودة لديارهم التي شردوا منها قسراً بفعل الحرب وبفعل الممارسات الوحشية الإسرائيلية التي كانت وماتزال مستمرة بحق الفلسطينيين، والتي بعيدة كل البعد عن المنطق السياسي والاجتماعي والأخلاقي.


Article
A study in the nature of the Israeli society .
دراسة في طبيعة المجتمع الإسرائيلي

Author: Suaad H.Al-Ameri سعاد حسن عبد الرضا العامري
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 77-84
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Although the nature of the special characteristic of Israeli society with regard to features core of Israeli society and the differences values ​​that characterized Israeli society from other societies, as well as the main source of this community through the waves of immigration which lasted since the beginning of the last century and is still continuing and policies being pushed by the Israeli authorities application of which is related to immigration and nationality laws and the problems of conflict and integration faced by the infrastructure of the community, but that society was able to exceed the fundamental differences on matters of politics and religion and social issues the other, there are no issues relating to the funding that conflict and differences to the bloody violence that prevails in the societies (Genesis historical) long.التراجع عن التعديلات

على الرغم من طبيعة الاستثنائية التي يتميز بها المجتمع الإسرائيلي فيما يتعلق بالسمات الأساسية للمجتمع الإسرائيلي والاختلافات القيمية التي يتميز المجتمع الإسرائيلي عن المجتمعات الأخرى، فضلاً عن المصدر الأساسي لهذا المجتمع من خلال موجات الهجرة التي امتدت منذ بداية القرن الماضي وما تزال مستمرة والسياسات التي تحاول السلطات الإسرائيلية تطبيقها منها ما هو متعلق بقوانين الهجرة وقوانين الجنسية ومشاكل الصراع والاندماج التي تواجه البنية الأساسية للمجتمع، إلا انه مجتمع استطاع ان يتجاوز الخلافات الأساسية المتعلقة بأمور السياسة والدين والأمور الاجتماعية الأخرى، فليس هناك قضايا تتعلق بتمويل ذلك الصراع والاختلافات إلى عنف دموي الذي يسود في المجتمعات ذات (تكوين تأريخي) طويل.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2008 (4)