نتائج البحث : يوجد 3

قائمة 1 - 3 من 3
فرز

مقالة
Spatial variation of some indicators of health status and their relationship to human development
التباين المكاني لبعض مؤشرات الواقع الصحي وعلاقتها بالتنمية البشرية

المؤلف: اسراء هيثم احمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2009 المجلد: 5 الاصدار: 40 الصفحات: 124-131
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد حالات سوء التغذية منتشرة بين الاطفال الصغار. حيث استخدمت ثلاثة مقاييس لوصف الحالة التغذوية للاطفال دون الخامسة من العمر هي:- سوء التغذية العام، سوء التغذية الحاد، سوء التغذية المزمن. ويقاس سوء التغذية العام من خلال قياس الوزن نسبة الى العمر، ويمثل سوء التغذية الحاد مايسمى بالهزال ويقاس بنسبة الوزن الى الطول. اما سوء التغذية المزمن والذي يسمى بالتقزم فيقاس بنسبة الطول الى العمر. ويلاحظ ان سوء التغذية الحاد اكثر انتشاراً في جنوب العراق في حين يتمركز سوء التغذية المزمن في وسط العراق. ويشكل سوء التغذية والحالات المرضية حلقة متصلة: فالذين يعانون من سوء التغذية يكونون اكثر عرضة للاصابة بالامراض، والذين يعانون من الامراض يكونون اكثر عرضة للاصابة بسوء التغذية.
ولتحديد ما اذا كان الطفل يعاني من مشاكل نقص التغذية او التغذية المفرطة فان معايير قياسية تعتمد لهذا الغرض: اذ يعد الطفل انه يعاني من نقص التغذية المتوسط اذا كان القياس يقل بمقدار انحرافيين معياريين عن قيمة الوسيط، ويعاني من نقص التغذية الشديد اذا كان المقياس يقل عن ثلاث انحرافات معيارية، وبالمقابل يعد الطفل انه يعاني من التغذية المفرطة المتوسطة اذا زاد المقياس على قيمة الوسيط بمقدار انحرافيين معياريين ومن التغذية المفرطة الشديدة اذا زاد على ثلاث انحرافات معيارية، وهذه المعايير معتمدة من قبل منظمة اليونسيف

الكلمات المفتاحية


مقالة
The reality of public education for females in the city of Baquba and Muqdadiyah in 2003 after a comparative study
واقع التعليم العام للاناث في مدينة بعقوبة والمقدادية بعد عام 2003 دراسة مقارنة

المؤلف: esraa' haitham ahmed اسراء هيثم احمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x السنة: 2009 الاصدار: 41 الصفحات: 549-565
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

That the educational process in the field of girls' education have been declining compared to contracts ago, which is certainly to Ataatuaq with development plans designed to improve the province of Diyala, Iraq Mainbga to be. And that this phenomenon is not Boukhafah but the clarity of Midei to prepare the research and studies to determine the size and marking trends. And that the decline of culture is informed of the most prominent challenges facing girls' education as a social construction of reliable in Iraq, a goal Maasubh concern for many international organizations concerned Bashoan women. Shown in table No. (1) that the number of pupils of primary schools in the city of Muqdadiyah reached (3514), a pupil less than the number of pupils in the city of Baquba, as was (9101), a pupil and this means that (38.61) the proportion of pupils Muqdadiya to every one hundred pupils Baquba.Since the population of the city of Baquba reached (2490011) and the number of residents of the city of Muqdadiyah was (129,402.22) was the proportion of the Muqdadiyah to death (51.968) and the percentage of pupils Muqdadiyah to the disciples of death was (38.61%), this means that the Muqdadiyah in the position of a worsening compared to Baquba. This was reflected in the number of schools where there are in Muqdadiyah (8) Schools (2) guests from out of (8) while the penalty (19) School, of which (6) Schools and Guest (13) independent Bnayatha

ان العملية التربوية والتعليمية في مجال تعليم الفتيات تشهد تراجعا قياسا بعقود خلت وهي بالتأكيد لاتتوافق مع خطط التنمية التي يراد بها الارتقاء بمحافظة ديالى والعراق الى ماينبغي ان يكون عليه. وان هذه الظاهرة ليست بخافية بل فيها من الوضوح مايدعي الى اعداد البحوث والدراسات لتحديد حجمها وتأشير اتجاهاتها. وان تراجع الثقافة المستنيرة تعد من ابرز التحديات التي تواجه تعليم الفتيات بوصفها شريحة اجتماعية يعول عليها في بناء العراق وهو مااصبح الهدف الشاغل للعديد من المنظمات الدولية المعنية بشوؤن المرأة. يتضح من الجدول رقم (1) ان عدد تلميذات المدارس الابتدائية في مدينة المقدادية بلغ (3514) تلميذة وهو اقل من عدد تلميذات في مدينة بعقوبة اذ بلغ (9101) تلميذة وهذا يعني ان (38,61) نسبة تلميذات المقدادية الى كل مائة من تلميذات بعقوبة.وبما ان عدد سكان مدينة بعقوبة بلغ (2490011) وعدد سكان مدينة المقدادية بلغ (129402.22) فكانت نسبة سكان المقدادية الى بعقوبة ( 51.968)ونسبة تلاميذ المقدادية الى تلاميذ بعقوبة بلغت (38.61%) فان هذا يعني ان المقدادية في موقف متردي قياساً ببعقوبة. وهذا انعكس على عدد المدارس حيث توجد في المقدادية (8) مدارس (2) ضيف من اصل (8) في حين ان بعقوبة (19) مدرسة, منها (6) مدارس ضيف و(13) مستقلة في بنايتها.


مقالة
Spatial variation of some indicators of health status and its relationship to the level of human development in the provinces of Egypt
التباين المكاني لبعض مؤشرات الواقع الصحي وعلاقته بمستوى التنمية البشرية لمحافظات مصرية

المؤلف: esraa' haitham ahmed اسراء هيثم احمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x السنة: 2009 الاصدار: 33 الصفحات: 557-616
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Health services supplies basic life of any society was because they reflect the development that has reached the community so it was this aspect concern the broad from the presence of states because the development Mstlesmath reflects the country's ability to access social development and Alavtsadah and can result in the administrative unit and its functions efficiently to serve its population and territory, the This requires that the distribution of health services efficiently commensurate with the preparation of the population in the territories career.Since the right to health of Hakouko rights under international treaties to which Saddaguet by the Egyptian government and has become an integral part of domestic law and in accordance with Article (151) of the Constitution. And not a grant from the government to its citizens.The Egyptian Constitution guarantees the right to enjoy Bsahhh good for all citizens and in this regard, he noted Tkir the World Health Organization in 2006 that Egypt occupies the place (66) at the level of health in the world. It is to spend approximately (5.8%) of the total national income on health, as defined by World Health Organization (10%).To achieve the goal of the study, the discussion dealt with through a number of detectives, the first dealing with the concepts and variables, while the second paper deals with look overall at the provincial level, while the third section addressed the disparity between urban areas in the provinces under study, while the fourth section addressed the disparity between rural provinces, and finally the fifth section was compared between rural and urban areas

الخدمات الصحية من المستلزمات الحياتية الأساسية لأي مجتمع كان لأنها تعكس التطور الذي وصل إليه المجتمع لذا فقد حظي هذا الجانب بالاهتمام الواسع من لدن الدول لأن تطور مسلزماته يعكس قدرة البلد في الوصول إلى التنمية الاجتماعية والإفتصادية ويمكن أن تؤدي الوحدة الإدارية وظائفها بشكل كفوء لخدمة سكانها وإقليمها فإن ذلك يتطلب أن يكون توزيع الخدمات الصحية بشكل كفوء يتناسب وإعداد السكان في أقاليمها الوظيفية.وبما إن الصحة حق من حقوقو الإنسان بموجب المعاهدات الدولية والتي صداقت عليها الحكومة المصرية وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من قانونها الداخلي وفقاً للمادة (151 ) من الدستور. وليست منحة من الحكومة لمواطنيها.كما كفل الدستور المصري الحق في التمتع بصحةة جيدة لجميع المواطنين وفي هذا الصدد أشار تقير منظمة الصحة العالمية لعام 2006 أن مصر تحتل المرتبة(66) على مستوى الصحى في العالم. لإنها تنفق ما يقارب من (5.8%) من إجمالي الدخل القومي على الصحة، بينما حددته منظمة الصحة العالمية بـ (10%).ولتحقيق هدف الدراسة فإن البحث تناول ذلك من خلال عدد من المباحث، يتناول الأول المفاهيم والمتغيرات، في حين إن البحث الثاني يتناول النظرة الإجمالية على مستوى المحافظات، أما المبحث الثالث فتناول التباين بين الحضر في المحافظات قيد الدراسة، بينما المبحث الرابع فتناول التباين بين الريف في المحافظات، وأخيراً المبحث الخامس فكان مقارنة بين الريف والحضر.

قائمة 1 - 3 من 3
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (3)


اللغة

Arabic (2)


السنة
من الى Submit

2009 (3)