research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
(Total Quality Environment Management
فلسفة إدارة الجودة الشاملة للبيئة

Authors: عائشة حمودي العبيد --- سعد علي حمود العنزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 53 Pages: 1-19
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يعد نظام الادارة البيئية (Environmental Management System)، الذي يرمز له أختصــاراً ( EMS )، أحد الاسس المهمة التي تمكن من السيطرة الفاعلة على مستوى الاداء البيئي المتميز للمنظمات، فهو يطبق مواصفات قياسية خاصة بالمراجعة الموضوعية، ويوفر هيكلاً وطريقة لتطبيقها في جميع نواحي العمل، وبما يضمن الوفاء الكامل للمتطلبات والتشريعات والقوانين البيئية التي تنسجم مع رغبات المجتمع و تطلعاته. وتعد النشاطات الصناعية، من أهم المصادر الرئيسة التي تؤثر في البيئة المحيطة بها، وذلك عن طريق توليد الملوثات والنفايات الصناعية على أختلاف أنواعها الغازية والسائلة والصلبة. ولذلك لايمكن القول أن صناعة ما ذات جودة، بدون وجود رقابة بيئية عليها. وبالتالي هذا مايجعل المنظمات أن تهتم بادارة الجودة الشاملة للبيئة (Total Quality Environment Management)، والتي يرمز لها أختصاراً (TQEM)، اذ أن لها من السمات والخصائص ما يدعو لدراستها وإدرااك مفاهيمها بالقدر الكافي، لاسيما وأنها توفر الكثير من كلف الانتاج والعمليات، وتمنح الزبائن سلعاً وخدمات ذات جودة متميزة بيئياً وصناعياً، وبحيث يمكن الاستفادة منها بشكل كبير في مجال المنافسة، وكسب الارباح، وزيادة الحصة السوقية، والتوسع المستقبلي ايضاً.
تهدف هذه الورقة البحثية ذات الطبيعة النظرية البحتة إلى تمكين الباحثين والممارسين والمهتمين من الاطلاع على فلسفة إدارة الجودة الشاملة للبيئة، بكل ما تتضمنه من مفاهيم وعناصر وأدوات واثار وأليات تنفيذ والاستفادة منها في أجراء التطبيقات الصحيحة على مستوى المنظمة الصناعية، فضلاً عن التعريف بابرز المعوقات والاخطاء الشائعة في تنفيذ هذه الفلسفة على نحو ملائم.


Article
organization business
المنطق في فلسفة السلوك الأخلاقي بمنظمات الأعمال

Authors: نغم حسين نعمة --- سعد علي حمود العنزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 1-26
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

نخلص مما تقدم إلى أن الأخلاق محصلة لعملية التفاعل بين خصائص الفرد وخصائص المنظمة، إذ كما يتأثر الفرد بطبيعة خصائص البيئة الإنسانية التي يعمل ضمنها فهو بدوره يؤثر في تكوين وتطوير تلك الخصائص، ومن ثم فأن عملية التفاعل هذه ستحدد طبيعة السلوك للفرد. وعليه فأن للمنظمة كبيئة عمل إنسانية محيطة بالمدراء متخذو القرارات الإستراتيجية لها تأثير كبير في تكوين معالم الحالة الإنسانية المعنوية التي يستمد منها أولئك المدراء نمط السلوك ألقراري الذي يتناسب وخصائص بيئة العمل تلك، وعليه يمكن لبرنامج إدارة الأخلاقيات في المنظمة أن يتضمن التوجيه الأخلاقي الذي يبرز المواقف الأخلاقية ويحقق الأهداف التالية:
1.مساعدة العاملين في تطوير فهمهم لذاتهم وللعلاقات ما بين قدراتهم المختلفة واهتماماتهم ومستوى تحصيلهم وفرص التعلم والمساعدة على تحقيق تكيفات مهنية جديدة.
2.تنمية التوجيه الذاتي لدى الفرد بتمكينه من استخدام أسلوب حل المشكلات وفهمها.
3.تنمية الاتجاهات لدى العاملين ليكونوا أكثر حساسية ووعياً نحو حاجات الآخرين والمحيطين، واكثر تقبلاً للعمل بروح الفريق.
4.تنمية مقدرة الفرد على مراجعة النفس، والموضوعية في السلوك في حياته الخاصة وفي تفاعله مع المنظمة وفي مجالات العمل الواقعي وآفاقه المستقبلية.
5.احترام الفرد للعمل، وتقدير أهميته وإدراك القيم المهنية المرتبطة بالعمل والحياة أيضاً.
6.إعداد دراسات مهنية وتقديمها للعاملين حول شروط العمل والعلاقة بين العمل والمنظمة لتحقيق التكيف المهني.
7.تساعد في تعزيز قدرة المنظمة في الحصول على الميزة التنافسية ومواجهة المشكلات التي تواجهها وحلها.
تساعد كأداة لتغيير خواص المنظمة في الجوانب التي تعتقد الإدارة إنها ضرورية في تحقيق نجاح المنظمة وتحسين أدائها.


Article
organizational effectiveness
فاعلية المنظمة في فلسفة ابرز منظريالفكر الإداري

Authors: يعرب عدنان --- سعد علي حمود العنزي --- أحمد نزار النوري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 53 Pages: 20-32
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper discuses the mindset contribution of the organization Science in organizational effectiveness (OE), and the most valuable thoughts they introduced in this subject, starting from the pre- classical era, through classical era to present time. This paper has identified the main contribution in OE. The concept of OE didn’t arise until what had been introduced by Chester Barnard, although Max Weber mentioned this concept in his bureaucratic theory, but he didn’t explain it as Barnard does. After that no clear focus was pointed to this subject until Peter Drucker did so, which considered as the main participant in OE after Barnard. After that many researchers be interested in OE and they start studying this subject like , Likert, McGregor, Scott and else. More attention had been given to OE in the eighties and nineties of the Past century which witnessed the introduction of many different integrated approaches specialized in studying the organizational effectiveness concept.

تتناول هذه الورقة الاسهامات الفكرية لمنظري علم المنظمة بموضوع الفاعلية التنظيمية وتوضيح وأبرز الأفكار التي قدموها في هذا المضمار، ابتدءاً من طروحات منظري عصر ما قبل المدرسة الكلاسيكية، مرواً بالحقبة اللاحقة بها وما تبعها، وصولا إلى الطروحات المعاصرة بنظرية المنظمة. وتوصلت الورقة إلى تحديد أبرز المساهمين في تقديم مفهوم الفاعلية التنظيمية ومداخل دراستها، فلم يبرز هذا المفهوم لنطاق البحث الدراسة، إلا عبر ما قدمه رائد علم المنظمة (شستر بارنارد) على الرغم من أن (ماكس فيبر) قد أشار إلى الفاعلية قبل (بارنارد) إلا انه لم يوضح ابعادها وأسسها، كما فعل (بارنارد). ولم يتم التركيز على هذا الموضوع بعد الطروحات الأولى، إلا من قبل (بيتر دراكر) الذي يعد من أهم المساهمين في موضوع الفاعلية بعد (بارنارد) ولو جاء بعده بمدة طويلة، ومن ثم توالت الاسهامات الفكرية للموضوع من خلال عدد من الباحثين أمثال (ليكرت) و (مكريكر) و (سكوت) وغيرهم. ولقد تنامى الأهتمام بالفاعلية وصولا الى بناء مداخل فلسفية متكاملة لدراستها قدمت في ثمانينات وتسعينات القرن العشرين.


Article
knowledge management to measure performance on a sample of faculties of Administration and Economics the University of Kufa,
دور إدارة المعرفة في تحقيق الأداء الجامعي المتميز(دراسة تطبيقية في كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة الكوفة)

Authors: علي رزاق جياد العابدي --- سعد علي حمود العنزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 56 Pages: 1-14
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to determine the role of knowledge management to measure performance on a sample of faculties of Administration and Economics the University of Kufa, and to achieve this goal through a researcher from the theoretical literature and research and studies related to the construction of the scheme shows the hypothetical relationship between the variables, which was adopted by the independent variable knowledge management, distributed four variables are: (knowledge generation, knowledge storage, knowledge dissemination, the application of knowledge), as well as four variables representing the variables adopted for the performance of the university are: (to reduce costs and increase profits, improve quality, scientific research, service of the society). The sample consisted of 36 members of the teaching staff or approximately 10% of the community of the study questionnaire was distributed to seek verification of the apparent sincerity and steadfastness, in accordance with the method of alpha - Kronbach to 0.87. The research data were analyzed using SPSS and the results showed the agreement of all members of the sample survey on the importance of knowledge management in the measurement of university performance, and in light of the results of research by developing a set of recommendations and proposals that are appropriate to the nature of the organization.

المستخلص
يهدف البحث إلى تحديد دور إدارة المعرفة في تحقيق الأداء الجامعي المتميز في كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة الكوفة، ولتحقيق هذا الهدف توصل الباحثون من خلال الفكر الاداري النظري والبحوث والدراسات ذات العلاقة إلى بناء مخطط فرضي يوضح العلاقة بين المتغيرات المدروسة، حيث اعتمد البحث على دراسة إدارة المعرفة كمتغير مستقل موزع الى أربع ابعاد مهمة هي: (توليد المعرفة، خزن المعرفة، نشر المعرفة، تطبيق المعرفة)، بالإضافة الى أربعة ابعاد تمثل المتغيرات المعتمدة للأداء الجامعي المتميز هي: (خفض الكلف وزيادة الأرباح، تحقيق الجودة، البحوث العلمية، خدمة المجتمع). ولقد تكونت العينة من 36 عضو هيئة تدريسية وزعت عليهم استبانة البحث بعد التحقق من صدقه الظاهري وثباته وفقا لطريقة ألفا- كرونباخ حيث بلغ 0.87. وقد تم تحليل بيانات البحث باستخدام برنامج (SPSS) وأظهرت النتائج إتفاق جميع أعضاء عينة البحث على أهمية إدارة المعرفة في قياس الأداء الجامعي، وفي ضوء نتائج البحث وضع الباحثون مجموعة من التوصيات والمقترحات التي تلائم طبيعة المنظمة موضوعة البحث والمتمثلة منها بضرروة اهتمام المنظمة عينة البحث بعمليات إدارة المعرفة لأنها تؤدي إلى تحسين الأداء ألمنظمي ورفع كفاءته من خلال ما تمتلكه من معرفة حول طبيعة العمل وبالتالي تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة.
المصطلحات الاساسية في البحث: المعرفة، إدارة المعرفة، الأداء الجامعي المتميز


Article
High Performance Work Systems The Business Case
أنظمة عمل الأداء العالي وأداء المنشأة الصناعية العامة

Authors: هاشم فوزي دباس العبادي --- سعد علي حمود العنزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 85-116
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Cathal O’Regan) من جامعة دبلن (Dublin City University) والباحث (James P. Guthrie) من جامعة كانساس (Kansas University) وكذلك الباحثون (Wenchuan Liu, Claire Armstrong, Sarah MacCurtain) في دراستهما الموسومة بـ (New Models of High Performance Work Systems The Business Case for Strategic HRM, Partnership and Diversity and Equality Systems

تعمل المنشآت الصناعية والخدمية في بيئة تنافسية حادّة اتسمت بالعولمة، حيث تؤثر العديد مِنْ العوامل الخارجية على قابلية نجاح مشاريعهم. وفي هذا المناخ الصعب، مراراً وتكراراً نرى أمثلة إلهامية مِنْ الشركات التي تحْمي مستقبلهم خلال الإبداع الناجح- وليس فقط في التصميم وتطبيق المنتجات الجديدةِ والخدمات، ولكن في إبداع موقع العمل- وتحسين العملياتَ والأنظمة لتنظيم وإدارة العملِ (Flood et al.,2008).
ومن الأمر الظاهر جداً بان أحد المفاتيح المهمة للأداء المنظمي الناجح هو الأفراد ضمن المنظمة، وأنظمة الإدارة التي تُسخّرُ مواهبهم وقابليتهم. وتبني النماذج الجديدة لأنظمة عمل الأداء العالي أرضية جديدةً في مسعانا لفَهْم طبيعة المنظمات ذات الأداء العالي، وتركز على العناصر الرئيسة منْ إبداع موقع العمل – واحتواء العامل والمشاركة وأنظمة التنويع والمساواة.
وفي هذا البحث سوف يعتمد الباحثان على مجموعة من النماذج الجديدة لأنظمة عمل الأداء العالي والمطروحة من قبل مجموعة من الباحثين (Patrick C. Flood, Thaddeus Mkamwa Cathal O’Regan) من جامعة دبلن (Dublin City University) والباحث (James P. Guthrie) من جامعة كانساس (Kansas University) وكذلك الباحثون
(Wenchuan Liu, Claire Armstrong, Sarah MacCurtain) في دراستهما الموسومة بـ (New Models of High Performance Work Systems The Business Case for Strategic HRM, Partnership and Diversity and Equality Systems) في سنة 2008.



Article
Real options theory and its applications In Strategic Human Resource Managemen
نظرية الخيارات الحقيقية وتطبيقاتها في إدارة الموارد البشرية الإستراتيجية

Authors: Nizar Habib نزار حبيب --- A. D. Saad Ali Hammoud Anzi أ. د. سعد علي حمود العنزي
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2009 Issue: 79 Pages: 16-52
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Many Researchers refer to a firm’s human resources as an asset that can provide value and competitive advantage for it. However, the (SHRM) field has tended to ignore the fact that involves to Human assets' investment (including Human, Intellectual, Social, Emotional, and Spiritual Capital) have associated uncertainties and risks. The real options view provides a theoretical framework for how firms manage uncertainties associated with investments in real assets. The problematic of Theorizers in human resources options had been explained by analyze some of uncertainties cases related for the investment in human assets, and discuss how the organization manages these uncertainties cases through available options for HRM, which are capabilities generated by some practices of those resources. This research discuss these practices and had been developed an options model for managing different types of uncertainties.

يرى العديد من الباحثين إنّ الموارد البشرية في المنظمة تعد موجوداً إستراتيجياً يعمل على توفير القيمة والميزة التنافسية لها، إلاّ إنّ هنالك ميل في حقل إدارة الموارد البشرية الإستراتيجية نحو تجاهل الحقيقة التي تشير إلى ارتباط الاستثمار بالموجودات البشرية (التي تتكون من رأس المال البشري، والفكري، والاجتماعي، والشعوري، والإنساني) بحالات من المخاطرة وعدم التأكد، وتوّفر وجهة النظر المستندة على الخيارات الحقيقية إطاراً نظرياً يوضّح كيفية قيام المنظمات بإدارة حالات عدم التأكد المتعلقة بالاستثمار في الموجودات الحقيقية، وإمكانية تطبيق مبادئ هذه النظرية على الموجودات البشرية. وتتضح إشكالية التنظير في خيارات الموارد البشرية من خلال عملية تحليل حالات عدم التأكد المتعلقة بالاستثمار في الموجودات البشرية، ومناقشة كيفية إدارة المنظمات لحالات عدم التأكد هذه من خلال "الخيارات" المتاحة لإدارة الموارد البشرية، والتي تمثّل مقدرات ناجمة من بعض الممارسات للموارد البشرية، وقد تناول هذا البحث مناقشة هذه الممارسات، وتمّ إعداد نموذج للخيارات لإدارة الأنواع المختلفة من حالات عدم التأكد.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2009 (6)