research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
اثر الفجوة الغذائية للحوم الدواجن وبيض المائدة في تحقيق الأمن الغذائي في العراق للمدة 1997-2007

Author: سهام كامل محمد
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2009 Volume: 13 Issue: 59 Pages: 611-624
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

أظهرت نتائج التحليل الاقتصادي ان صناعة الدواجن في العراق شهدت تدهوراً كبيراً خلال عقد التسعينات حتى بلغ الإنتاج عام 1997 (3.8) ألف طن من لحوم الدواجن و(4.9) مليون بيضة مائدة ، مما اضطرت الدولة إلى التدخل في نهاية عام 1997 لإنقاذ هذه الصناعة الحيوية لدعم المنتجين والمربين وترميم الحلقات المهدمة من خلال برنامج إعادة تأهيل مشاريع الدواجن والذي أشرفت علية وزارة الزراعة بالتعاون مع منظمة الغذاء والزراعة الدولية (FAO) فانتعشت الصناعة من جديد تدريجياً وفي عام 2002 بلغ الإنتاج (106.6) ألف طن من لحوم الدواجن و(1059) مليون بيضة مائدة ، ثم مرت هذه الصناعة بانتكاسة أخرى في عام 2003 بسبب الاحتلال حيث تراجع الإنتاج إلى (46.3) ألف طن من لحوم الدواجن و(604.4) مليون بيضة مائدة وكما مبين في الجدول (1) وبقي الإنتاج في تدهور مستمر لحد الآن.

Keywords


Article
An Analytical Economic study for the Index numbers of consumption goods In Iraq (2000-2008)
دراسة اقتصادية تحليلية للأرقام القياسية لأسعار السلع الاستهلاكية في العراق للمدة من 2000- 2008

Author: Siham Kamel Mohamed سهام كامل محمد
Journal: iraq journal of market research and consumer protection المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك ISSN: ISSN/ 20713894/ EISSN/25236180 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 68-85
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi economy suffers since a long time from the continuous increasing in the public price level. This increasing covers most types of goods and services and leave its negative impacts on the total economic activity.The research depended on the standard number for consumer prices for the year 2000 as the most important static's tools used in inflation measurement.Research period 2000–2008 was characterized by big increasing in prices of some main goods groups that enter in index numbers a counting for the year 2008, and the most important one is fuel which reached 2509,9% and the rent 1665,3%, transportation 554,2% to form a contribution in inflation rate 12,7, 46,2 and, 6,6% respectively the study showed the social cones quinces of pnice increase or people of low or fixed in come from the continuous price increasing especially on the people whom have limited or steady income.

عانى الاقتصاد العراقي مدة طويلة من أستمرار الزيادات في المستوى العام للأسعار إذ غطت هذه الزيادات المستمرة معظم أنواع السلع والخدمات وتركت أثارها السلبية على مجمل النشاط الاقتصادي. وقد اعتمد البحث الأرقام القياسية لأسعار المستهلك (بأساس عام 2000) بوصفها أحدى أهم الأدوات الإحصائية المستعملة لقياس التضخم.تميزت مدة البحث (2000-2008) بالزيادات الكبيرة التي شهدتها بعض أسعار المجاميع السلعية الرئيسة الداخلة في احتساب الرقم القياسي لعام 2008 وأبرزها مادة الوقود إذ بلغت (2509.9%) والإيجار (1665.3%) والنقل (554.2%) لتشكل مساهمة في التضخم بنسبة (12.7%) و (46.2%) و (6.6%) على التوالي. وقد خلص البحث الى جملة من الاستنتاجات أوضحت الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن أستمرار ارتفاع الأسعار على ذوي الدخل الثابت والمحدود.

Keywords


Article
Medicine consumption edification in the frame workof Iraqi consumer protection(analyzing study)
الثقافة الاستهلاكية للدواء في أطار حماية المستهلك العراقي(دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

Medicinal consumption considers as one of very important cases inour community which arise the health level for consumer in recent time a bigmass happened in medicine marketing and saling and more than one sideinvolved in this problem and the citizin was apart of it. This matter requiresraising in consumer edification and increasing his healthy and medicinalawareness in diagnosis the defect and treat it. The results shows that morethan half of male sample and cultural youth with good income and familyprovider and married persons. And about quarter of sample is bound to buythe medicine from governmental health establishments and more than half ofthe sample goes the private pharmacies and there are a very limited ratetakes the medicine from sidewalk sellers.Most of the sample consult specialize persons, third of sample usedwort without consulting a doctor or pharmacist just druggist and about 15%from the sample don’t read the information card and quarter of them areinterested in reading all the items and half of them concentrate only on thedate of manufacturing and expired date and neglect other items in the card.It is notice through the research the most of the sample preferredlocal medicine more than foreigner one. And the majority take the dose inthe exict time, also half of the sample don’t have pharmacy in their houses tokeep medicine, and the majority ensure that the cultural programmes are notenough which introduced by ministry of health and the opinion of the sampleis to establish satellite channel running by ministry of health cooperated withspecialized staff from ministry of higher education and scientific researchand other establishment like Iraqi media net, and this majority insist thatthere is no strict medicinal obserration institution.In this research we took 200 random samples from Baghdad andthrough the qustionunaire form prepared for this purpose distribute to theconsumers and to the people come to health centers also there was 5 formsneglected because they were not qualified to analysis and only 195questionnaire are analysis using statistic tools and instrument to analysis theavailable data.

يعد التثقيف الدوائي من القضايا الهامة في مجتمعنا والذي يرفع من المستوى الصحيللمستهلك، وفي الآونة الأخيرة حدثت فوضى عارمة في تسويق وبيع الأدوية اشتركت أكثر منجهة في تلك المشكلة وكان المواطن جزء منها، الأمر الذي أوجب رفع ثقافة المستهلك وزيادةوعيه الصحي والدوائي بتشخيص الخلل ومعالجته، وبينت النتائج ان أكثر من نصف العينة ذكورومن الشباب المثقف ذوي الدخل الجيد من المتزوجين والمعيلين لأسرهم، وحوالي ربع العينةتلتزم بشراء الدواء من المؤسسات الصحية الحكومية وأكثر من نصف العينة تتجه إلى الصيدلياتالأهلية وهنالك نسبة قليلة تاخذ الدواء من باعة الأرصفة.وغالبية العينة تستشير المختصين، وثلث العينة تقوم باستخدام الأعشاب بدون استشارةالطبيب أو الصيدلي فقط العشاب والعطار، وان 15 % من العينة لاتقوم بقراءة البطاقة الإعلاميةوربع هذه النسبة تهتم بقراءة كل الفقرات ونصف العينة لا تركز سوى على تاريخ الإنتاج وانتهاءالصلاحية وتهمل بقية الفقرات في البطاقة.لوحظ من خلال البحث إن اغلب العينة تفضل الأدوية المحلية على الأجنبية، والغالبيةتلتزم بالجرعات والوقت المناسب كما أن نصف العينة لا تمتلك صيدليات في منازلهم لحفظ الدواءوأكدت الغالبية بعدم كفاية البرامج التثقيفية التي تقدمها وزارة الصحة وكان راي العينة بإنشاءقناة فضائية صحية تديرها وزارة الصحة وبالتعاون مع كوادر متخصصة من وزارة التعليم العاليوالبحث العلمي وجهات أخرى ومنها شبكة الإعلام العراقي وأكدت غالبية عينة البحث بعدم وجودجهاز رقابي دوائي صارم في العراق.في هذا البحث تم استبيان 200 عينة عشوائية في مدينة بغداد، من خلال استمارة( استبيان أعدت لهذا الغرض وزعت على المستهلكين ورواد المراكز الصحية وقد تم استبعاد ( 5استمارة لعدم صلاحيتها للتحليل وخضعت 195 استبانة فقط للتحليل بالاستعانة بالوسائل والأدواتالإحصائية لتحليل البيانات المتوفرة.

Keywords


Article
اثر التقانات في تقليص الفجوة الغذائية للمحاصيل الاستراتيجية وتحقيق الأمن الغذائي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract


Abstract
Food safety consider one of the basic items that make the mind of economic & politician thinker busy. As an important base for the national safety because its connected with people,s life and health , so there is a responsibility on the government in making food easy to reach to all people weather by local agriculture product or by export.
Through the research we find a food gap this gap is taking wider since long decays and in order to close this gap we must depend on export from world market and this naturally will cost the country balance more financial, economical, political suboodination.
So in order to increase the production of strategic agriculture crops have advanced technology that we can make it suitable with the local environment circumstances.
We notice through the research the role of the scientific research centers committee in create a new types of a new types of agriculture corps that representing numbers of agriculture corps that is recorded or depending from the local commission of records & depending agriculture corps in the country which becomes more than (59) types , and most these types have high production which increase the local agriculture production , in addition to the fertilizers and its impact on production increasing and rationalization water consumption by using imigation systems and its impact in Donam production in agriculture land.

يعد الأمن الغذائي من الأساسيات التي تشغل بال المفكر الاقتصادي والسياسي على حد سواء، باعتباره الركيزة المهمة للأمن القومي لارتباطه بحياة الناس وصحتهم، فعلى الحكومات تقع مسؤولية توفير الغذاء سواء عن طريق الإنتاج الزراعي المحلي أو الاستيراد. والعراق واحد من البلدان الذي عانى من اتساع الفجوة الغذائية لاهم المجموعات السلعية الغذائية، ومنها الحبوب، وبهدف سد هذه الفجوة تم الاعتماد على الاستيراد من الأسواق العالمية وهذا بطبيعة الحال، كلف ميزانية البلد مزيدا من التبعية المالية والاقتصادية.
وبهدف زيادة الإنتاجية الزراعية لمحاصيل الحبوب الإستراتيجية، لا بد من تبني تكنولوجيا متقدمة يمكن أقلمتها مع ظروف البيئة المحلية، مثالها دور الهيئات والمراكز البحثية في مجال بحوث محاصيل الحبوب المتمثلة باعتماد عدد من الاصناف الزراعية، وتطوير وتصنيع مستلزمات الانتاج الزراعي كالاسمدة والمبيدات والمكننة الزراعية.
وقد لوحظ من خلال البحث دور هيئات ومراكز البحث العلمي في استنباط أصناف جديدة للمحاصيل الزراعية والمتمثلة في عدد من الأصناف لمحاصيل تم تسجيلها أو اعتمادها من قبل اللجنة الوطنية لتسجيل واعتماد الأصناف الزراعية في العراق والتي تجاوزت (59) صتف (سهام واخرون،2003،ص16)، علما إن غالبية هذه الأصناف ذات إنتاجية عالية مما يزيد الإنتاج الزراعي المحلي، إضافة الى الأسمدة، وتأثيرها في زيادة الإنتاج وكذلك ترشيد استهلاك المياه باستخدام منظومات الري بالرش وتأثيرها في زيادة إنتاجية الدونم من الأرض الزراعية. />

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2009 (4)