research centers


Search results: Found 14

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by

Article
German federalism and the federal suggestion in Iraq a comparative study
الفيدرالية الالمانية والمشروع الفيدرالي المقترح في العراق (دراسة مقارنة)


Article
Geographical analysis of the network system of paved roads in the province of Arbil
تحليـل جغرافـي لنظام شبكة الطرق المعبدة في محافظة اربيل

Author: khudhaier abaas خضير عباس
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 40 Pages: 99-165
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Transport system plays an important role in economic and social life of nations and peoples, where the road network is one important element in the transportation system, but is one of the four elements that are not of the transfer without a road and the settlement and as a means of transport and materials transported. The country, which is not possible to have an adequate system of roads suffer from backwardness and isolation.I had the road networks increasing attention by many specialists, where he focused Jgeravio road transport as one of the important elements of the organization of spatial, through the analysis of road networks using the theory of graphs and show dimensions spatial, and the role played by geographical features on the characteristics of the total of the network and on its spatial.It was a network analysis according to the theory of network limited to the analysis of electrical circuits, but that Malbtho geographers have used to transport networks and the leadership of the U.S. geographic William Garrison in 1960. And the theory of networks ignore the direction and distance and distinguish between three modes only of the infrastructure of the network are the tracks and Cjeriat and circuits. Regularity of the network means a set of methods in the form of a collection of links organized.

يلعب نظام النقل دوراً هاماً في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للامم والشعوب ، حيث تمثل شبكة الطرق احد العناصر الهامة في نظام النقل ، بل هي احدى العناصر الاربعة التي لا تتم عملية النقل بدونها وهي الطريق والمستوطنة ووسيلة النقل والمواد المنقولة . فالدول التي لم يتيسر لها نظام كاف من الطرق تعاني من التخلف والعزلة .لقد حظيت شبكات الطرق باهتمام متزايد من قبل العديد من المختصين ، حيث ركز جغرافيو النقل على الطرق باعتبارها احد العناصر الهامة للتنظيم المكاني ، من خلال تحليل شبكات الطرق باستخدام النظرية البيانية وابراز ابعادها المكانية، والدور الذي تلعبه الخصائص الجغرافية على الخصائص الاجمالية للشبكة وعلى بنيتها المكانية . لقد كان تحليل الشبكات وفق نظرية الشبكات قاصراً على تحليل الدارات الكهربائية ، ولكن الجغرافيين مالبثو ان طبقوها على شبكات النقل وكانت الريادة في ذلك للجغرافي الامريكي وليم غاريسون عام 1960 . ونظرية الشبكات تتجاهل الاتجاه والمسافة وتميز بين ثلاثة انماط فقط من البنية الاساسية للشبكة هي المسارات والشجريات والدارات . تعني الشبكة انتظام مجموعة من الطرق في صورة عقد تنظيمها مجموعة من الوصلات.


Article
Optimal configuration design for a multi –stage system model
نــــموذج تصميم أمثـــل لهيكــلة نظام متـــعدد الرتـب

Author: أسيـــــل إبراهيم محســــن
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2009 Issue: 25 Pages: 185-204
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

In many complex systems , there are many components and has different configuration in series, parall, or seriesparall.The optimal design configuration for amulti-stage systems can be modeled subject to maximize the reliability by determining number of components at each stage of a seriesparall system , taking in to account the total costs of configuration dose not exceed the given Budget.

في الأنظمة المعقدة، تتعدد الأجزاء المرتبطة بها، وتتغير طريقة ربط أجزاءها وبتصاميم مختلفة سواء بالربط على التوالي أو التوازي أو بشكل مركب من الربط المتوالي /المتوازي.غير إنه بالإمكان الحصول على أمثل تصميم لربط الأجزاء خاصة بالنسبة للأنظمة المعقدة من خلال حساب أعلى قيمة للمعولية في النظام.أن نموذج البحث يضمن الحصول على أعلى قيمة للمعولية من خلال تحديد عدد الأجزاء التي يتكون منها نظام مركب من الربط المتوالي /المتوازي وبرتب عديدة system) ( multi-stage، اخذين بنظر الاعتبار إن كلفة ربط الأجزاء لكل رتبة لا تتعدى الميزانية المحددة مسبقا لتكاليف الربط في كل رتبة.


Article
Administrative system develops in Iraq
تطور النظام الاداري في العراق

Author: Abbas Fadil Al-Saadi عباس فاضل السعدي
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2009 Volume: 01 Issue: 01 Pages: 205-324
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to shed light on the administrative system in Iraq and its development since ancient times to the present time. The dearth of information and the lack of what has been written on the specialty that deals with the subject of the study, the most prominent was the problem faced search. The lack of administrative divisions are clear and agreed upon, especially in times past. The research, as far as Asaftna its sources, and to meet the need of the Arab library and Iraqi ones, in particular, to fill some of the shortfall. In the past, countries were divided into regions, and the province Arabic word collected provinces. The province was named because he Mgulwm of land that Taatakhmh any lump them. In other words, he was part of the land. On what was said Hamza bin Hassan Isfahani he Rustaq language Levant and the island's population, they swear by the Kingdom, and divides the people of Yemen Balmkhalev, and others Balchor and Tsasaj and the like. Valmekdsa (380 e), for example, the Department of Islamic Arab state administratively into 14 provinces, according to the need of the administrative state. In this he says: "Aferdna provinces and foreigners for Arabs provinces and then we decided Core each province and we set up Amassarha and reminded Qsbadtha and arranged its cities and Ajnadha after Mthelnaha and decreed its borders, plans and liberated the known methods ...". And makes Astchri (346 AH) both of the Arab countries, Egypt and Morocco and the Sea of ​​the Romans and the Caspian Sea regions stand-alone, because each of them natural conditions distinguish them from others. Thus the Astchri does not accept the administrative division, which is called by the geographical conditions, but makes the region and the unit does not Adziha unless Dzitha nature. In the Levant Arabs retained the administrative division that prevailed VPL Islamic conquest, where its divisions fired at the administrative name (armies) were, against four became five in the Umayyad period, and continued this division to the Abbasid era. He understood from the foregoing that the kingdom is divided into several Astanat or Core or regions, and is divided into several Alastan Rsatiq (the district), and Rustaq to Ttsasaj (a round). And each had Korh Reed (center) and the towns and villages connected to each city by the linked administratively. And Rustaq in Persia (he says Sapphire Hamwi) is every place where farms and villages, but it Aigal cities (like Basra and Baghdad), is when the horse is like black folks at Baghdad, meaning it represents rural areas. And subdivisions mentioned in force in the country's Arab and pre-Islamic Persia and beyond, within the interest in what is known as administrative geography. Sapphire has given them a description, where he divides the state mentioned in his dictionary to administrative divisions and its inclusion each section of the Core and Rsatiq and Ttsasaj and covered by mentioning the length and width and is famous for it. It may be for this division also reminds Key Strange financial goals related to land tax (abscess). In the late Sassanid era and the early Islamic period and it responded to the area of ​​Baghdad, the names of three and four Rsatiq Ttsasaj. Tsasaj and continued into late Tzogan of them on the western side (Qtrpl and Badourea) and Tzogan on the east side (trumpet and Kloazy) River.

تهدف هذه الدراسة الى القاء الضوء على النظام الاداري في العراق وتطوره منذ القدم الى الوقت الحاضر. وندرة المعلومات وقلة ما كتب عن التخصص الذي يتناول موضوع الدراسة، كان ابرز مشكلة واجهت البحث. لعدم وجود تقسيمات ادارية واضحة ومتفق عليها ولا سيما في الأزمنة الماضية. وجاء هذا البحث على قدر ما اسعفتنا به المصادر، وتلبية لحاجة المكتبة العربية والعراقية منها على وجه الخصوص لسد بعض النقص فيها. وفي الماضي قسمت الدول الى اقاليم، والاقليم كلمة عربية جمعها اقاليم. وسمي اقليما لانه مقلوم من الارض التي تتاخمه اي مقطوع منها. وبعبارة اخرى انه جزء من الارض. وعلى ما ذكره حمزة بن الحسن الاصفهاني انه الرستاق بلغة سكان الشام والجزيرة، يقسمون بها المملكة، كما يقسم اهل اليمن بالمخاليف، وغيرهم بالكور والطساسيج وامثالها . فالمقدسي (380هـ) مثلاً قسم الدولة العربية الاسلامية الى 14 اقليماً ادارياً وفقاً لحاجة الدولة الادارية . وفي هذا يقول: "وافردنا اقاليم العجم عن اقاليم العرب ثم فصلنا كور كل اقليم ونصبنا امصارها وذكرنا قصباتها ورتبنا مدنها واجنادها بعدما مثلناها ورسمنا حدودها وخططها وحررنا طرقها المعروفة..." . ويجعل الاصطخري (346هـ) كلاً من بلاد العرب ومصر والمغرب وبحر الروم وبحر الخزر أقاليم قائمة بذاتها، وذلك لان لكل منها ظروفاً طبيعية تميزها عن غيرها. وبهذا فإن الاصطخري لايقبل التقسيم الاداري الذي دعت اليه ظروف غير جغرافية، وانما يجعل المنطقة وحدة ولا يجزئها الا اذا جزئتها الطبيعة . وفي بلاد الشام احتفظ العرب بالتقسيم الاداري الذي كان سائدا فبل الفتح الاسلامي حيث اطلقوا على اقسامها الادارية اسم (الاجناد) فكانت اربعة اجناد واصبحت خمسة في العصر الاموي، واستمر هذا التقسيم الى العصر العباسي . يفهم مما تقدم ان المملكة تقسم الى عدة استانات او كور او اقاليم، ويقسم الاستان الى عدة رساتيق (وهي الاقضية)، والرستاق الى طساسيج (وهي النواحي). وكان لكل كورة قصبة (مركز) ومدائن ولكل مدينة قرى مربوطة بها ربطا اداريا. والرستاق في بلاد فارس (كما يقول ياقوت الحموي) هو كل موضع فيه مزارع وقرى، ولايقال ذلك للمدن (كالبصرة وبغداد)، فهو عند الفرس بمنزلة السواد عند اهل بغداد، اي انه يمثل المناطق الريفية. والتقسيمات المذكورة المعمول بها في بلاد العرب وبلاد فارس قبل الاسلام وبعده، تدخل ضمن اهتمام ما يعرف بالجغرافية الادارية. وقد اعطى ياقوت لها وصفاً، حيث كان يقسم الدولة التي يرد ذكرها في معجمه الى اقسام ادارية وما يضمه كل قسم منها من كور ورساتيق وطساسيج ويتناولها بذكر طولها وعرضها وما تشتهر فيه. وقد يكون لهذا التقسيم كما يذكر كي لسترانج غايات مالية تتعلق بضريبة الارض (الخراج). وفي اواخر العهد الساساني وأوائل العهد الاسلامي وردت لمنطقة بغداد اسماء ثلاثة رساتيق واربعة طساسيج . واستمرت الطساسيج الى وقت متأخر منها طسوجان في الجانب الغربي (قطربل وبادوريا) وطسوجان في الجانب الشرقي (نهر بوق وكلواذى) .


Article
The political developments in Pakistan after the general elections of 2008
التطورات السياسية في باكستان بعد الانتخابات العامة ۲۰۰۸


Article
Design and Cost Comparison Between Frame & Shear Walls Structural Systems for Multi Story Buildings
مقارنة تصميم وكلفة بين نظامي جدران القص والهياكل للابنية متعددة الطوابق

Author: Tarek Edrees Saaed طارق أدريس سعيد
Journal: AL-Rafdain Engineering Journal (AREJ) مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2009 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 34-53
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal behind this research is to highlight on structural systems using shear walls; this approach is widely used in many countries, due to its desired features,. Shear walls are often considered issential in the design of building to resist seismic action. The research includes designing a multi story building according to a specific plan using frame system and other one for the same building using shear walls, then comparing between the two designs to determine the main differences in between the two design. The research focused on the following points: 1.maximum displacement of the two cases.2.Quantity of concrete for the construction. 3.Reinforcement steel for the construction.4.Quantity of formwork, and the required duration to implement each system. The results show that Shear Wall System is the best alternative system.Key words : Structural System , Shear Wall , Frame System , Multi Storey Design

الخلاصة ان الغاية من هذا البحث هي تسليط الضوء على نظام الإنشاءات باستخدام جدران القص والمتبع بكثرة في العديد من الدول بسبب ميزاته العديدة حيث ان جدران القص تعتبر من الامور الاساسية في تصميم الابنية المقاومة للزلازل.تضمن البحث القيام بتحديد مساحة معينة لغرض تصميم بناية متعددة الطوابق عليها وفق مخطط معين وذلك باستخدام انظمة الهياكل الخرسانية Frame System ( التي تشمل الاعمدة والاعتاب ) ثم تصميم اخر لنفس البناية باستخدام جدران القص Shear Wall ثم اجراء المقارنة التفصيلية بين التصميمين لغرض تحديد الفروق في التصميم بين الحالتين ومن الامور التي تم التركيز عليها :1.الازاحات القصوى لكلا الحالتين. 2.كمية الخرسانة المسلحة اللازمة لانشاء البناية.3.كمية حديد التسليح اللازمة لانشاء البناية.4. كمية اعمال القالب الخشبي والمدة اللازمة لتنفيذ المبنى لكلا الحالتين.واظهرت النتائج ان استخدام جدران القص هو البديل الافضل.الكلمات الدالة : انظمة الانشاء ، جدران القص ، انظمة الهياكل ، تصميم الابنية متعددة الطوابق.


Article
The effective elements on the process of decision making in the foreign policy
العوامل المؤثرة في عملية اتخاذ القرار في السياسة الخارجية


Article
Drying of the marshes and its impact on the different characteristics Almnachahljnobi Iraq
تجفيف الاهوار وأثره في اختلاف الخصائص المناخيةلجنوبي العراق

Author: yousif muhamad ali يوسف محمد علي حاتم الهذال
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2009 Issue: 41 Pages: 532-548
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Represents the climate system total mutual relations between the elements of the problem to him, and the promise that the exchange of energy and material within the same system or Mabinh and other systems. (1) When any change in one or more of the components of this system and led to the disruption of the system, came the response regular features and direction (one direction), and can be distinguished and separated from natural causes that are always volatile and random, this is evidence of a difference in this system and the possibility of its transformation to a new situation, and isolation from natural causes. Through this introduction, we expect that the drying area of ​​about (15000 km 2) (2) of the water bodies and of Berhoar southern Iraq will have a significant impact and significantly altering the climate of the southern region of Iraq at the very least, if not to influence broader than that and, if so, it means that the marshes surrounding areas will occur where clear differences in the elements and phenomena of the climate of the region and these differences can be differentiated from element to another. Some elements and phenomena are expected to respond more quickly from the elements and other phenomena. Hence came the idea of ​​this study in the search for the nature of the differences occurring in the properties of the climate of the southern region of Iraq, which represent the area of ​​the marshes and adjacent areas and determine which elements and phenomena affected and clearly, the nature of the differences occurring through the analysis of the data recorded for these elements and the link between them and the other elements.

يمثل النظام ألمناخي مجموع العلاقات المتبادلة بين العناصر المشكلة له،وما يتضمنه ذلك من تبادل للطاقة والمادة ضمن نفس النظام أو مابينه وبــين الأنظمة الأخرى.(1)فعند حدوث أي تغيير في عنصر أو أكثر مــــــن عناصـر هذا النظام وأدى ذلك إلى اضطراب النظام ،واتـت الاستجابة منتظمة في المعالم والاتجاه (باتجاه واحد)،ويـمكن تمييزها وفصلها عــن الأسباب الطبيعية التي تكون دائما متذبذبة وعشوائية فهذا دليل على حدوث اختلاف في هذا النظام وإمكانية تحوله إلى حالة جديدة , وبمعزل عن الأسباب الطبيعية. مــن خـــــلال هذه المقدمة نتوقع أن تجفيف مساحة تقــــدر ب(15000كم2) (2) مــن المسطحات المائية والمتمثلة باهوار جنوبي العـراق سيكون له اثر مهم وكبير في تحوير مناخ المنطقة الجنوبية من العراق على اقل تقدير إن لــم يكن التأثير أوسع من ذلك،وان صح ذلك فهذا يعني أن مناطق الاهوار والمناطق المجاورة لها ستحدث فيها اختـــلافات واضــحة في عناصر وظواهـــــر مناخ المنطقة وقد تكون هذه الاختلافات متباينة مـــن عنصر لأخر فبعض العناصر والظواهر يتوقع استجابتها بشكل أسرع من العناصر والظواهر الأخرى.ومن هنا أتت فكرة هذه الدراسة فـــــي البحث عن طبيعة الاختلافات الحاصلة في خصائص مناخ المنطقة الجنوبية مـــن العــراق كونـــها تمثل منطقة الاهـــوار والمنــاطق المحاذية لها وتحديـد أي العناصر والظواهر تأثّر وبشكل واضح، وطبيعة الاختلافات الحاصلة وذلك مـن خلال تحليل البيانات المسجلة لهذه العناصر والربط بينها وبين العناصر الأخرى.


Article
Comparison of pricing according to the system (ABC) and the traditional methods - (case study)
المقارنة بين تحديد الأسعار على وفق نظام (ABC) وبين الطرق التقليدية-(دراسة حالة)

Author: salim khalil khalid سالم خليل خالد العنزي
Journal: THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الادارية ISSN: ISSN 10741818 Year: 2009 Volume: 6 Issue: 25 Pages: 174-190
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The decision to determine the price is a strategic decision to be made based on factors Adhmnha political and economic factors, and the reactions of competitors and customer satisfaction, cost, and what the cost is a key element in determining the price, it could be argued that the more the measure cost accurately whenever determining the price more realistic, and this requires accuracy in linking the cost to the purpose of direct incidence, and this Malaimcn be achieved by the traditional methods of determining prices, as the traditional methods used to determine prices suffer from the problem of lack of precision in determining the price as a result of inaccuracy in determining the cost, prompting accountants to the use of system costs activities on the basis of price in determining which overcomes the problem on the one hand and the problem of inequality in the distribution of indirect costs of industrial on the other.

ان قرار تحديد السعر هو قرار استراتيجي يتم اتخاذه بالاعتماد على عوامل عدةمنها العوامل السياسية والاقتصادية ,وردود فعل المنافسين ورضا الزبائن والتكاليف, ولما كانت التكاليف تعد العنصر الرئيسي في تحديد السعر فانه يمكن القول انه كلما كان قياس التكلفة بشكل دقيق كلما كان تحديد السعر اكثر واقعية, وهذا الامر يتطلب دقة في ربط التكلفة بالغرض المباشر لحدوثها, وهذا مالايمكن ان تحققه الطرق التقليدية في تحديد الاسعار ,حيث ان الطرق التقليدية المستخدمة في تحديد الاسعار تعاني من مشكلة عدم الدقة في تحديد السعر نتيجة عدم الدقة في تحديد التكلفة مما دفع المحاسبين الى استخدام نظام التكاليف على اساس الانشطة في تحديد الاسعار والذي يتغلب على تلك المشكلة من ناحية ومشكلة عدم العدالة في توزيع التكاليف الصناعية غير المباشرة من ناحية اخرى.


Article
Field study to Improve Quality of The Product in One of Weaving Companies in Mosu
جودة المنتج دراسة ميدانية في احد شركات النسيج في الموصل

Author: M.M.A.Younis موفق محمد علي الحاج يونس
Journal: AL-Rafdain Engineering Journal (AREJ) مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2009 Volume: 17 Issue: 6 Pages: 76-83
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal of this paper is to prepare a field study for one of the famous weaving companies in Mosul, so that arranging at the end a Total Quality Management System (T Q M) system .This company is famous in producing one of the important national product YASHMAG, the head cover for men wearied in most of the regions of Iraq. This company (like other industrial companies)suffer from a lot of problems due to circumstances in Iraq, as a result there products will accumulated in their stores, also there is a great compotation from the similar products in the market, which imported to Iraq from different places with different qualities.. In order to make a T Q M system , the study starts by collecting production data for a group of weaving labor how produce Yashmag and for a certain period of time, then analysis of these data using Pareto chart ,Ishikawa chart and Cause Analysis and Process Analysis chart. This work could be a first step towards making T Q M system for this company in order to keep the company stand still against the great compations of similar products of Yashmag in the market. Key words : Total Quality System, Weaving Companies ,Yashmag

الخلاصة الهدف من هذا البحث أعداد دراسة ميدانية لأحد ى شركات النسيج في الموصل. حيث تتضمن الدراسة مجموعة من الإجراءات تصب في أعداد نظام جودة متكامل. تمتاز هذه الشركة وتشتهر بصناعة منتج وطني مهم وهو (اليشماغ) وهو غطاء الرأس الذي يستخدمه كثير من الرجال في مناطق كثيرة من العراق وبأنواعه المختلفة. تعاني هذه الشركة (مثل غيرها من الشركات الصناعية)من مشاكل كثيرة نتيجة للظروف في العراق ونتيجة لذلك فأن منتجاتها تتكدس في المخازن ولا تستطيع بيع اليشماغ نتيجة للمنافسة الشديدة التي يواجهها هذا المنتج في السوق المحلية والذي مصدره مناشيء كثيرة وبنوعيات مختلفة . لغرض أعداد الدراسة، يتم جمع بيانات عن أنتاج اليشماغ ولمجموعة من النسّاجين ولفترة محدده ،ومن ثم تحليل هذه البيانات وبتسلسل معين حسب تعقيد التحليل ،حيث يبدأ باستخدام مخطط باريتو لأعداد مخطط بياني لتحديد نسب العيوب لكل نسّاج وتحديد النسّاج ذو النسب العالية من العيوب. بعد ذلك يستخدم مخطط أيشيكاوا لتحديد أسباب المحتلمة لحدوث العيوب في أنتاج اليشماغ وأخيرا استخدام مخطط تحليل السبب والعملية والذي يعطي تفصيل أكثر في تحليل الأسباب في حدوث العيوب. وكما ذكر أعلاه قد يكون هذا البحث بداية لمجموعة من ألإجراءات للوصول إلى أعداد نظام جودة متكامل لهذه الشركة حتى تتمكن من الوقوف أمام المنافسة القوية التي تواجهها لأنواع مشابه من اليشماغ والموجودة في السوق المحلية وكذلك للمنتجات ألأخرى من ألأقمشة. الكلمات الدالة: نظام الجودة المتكامل، شركات النسيج ، اليشماغ

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (14)


Language

Arabic (14)


Year
From To Submit

2009 (14)