research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
مشروع السوق ( الشرق أوسطية )معالمه –مكوناته –إمكانات مواجهته

Author: د ربيع خلف صالح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 32 Pages: 15-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation.
نحو رؤيا استراتيجية لبناء القدرة التنافسية للاقتصادوالصناعة في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد --- ربيع خلف صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 104-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of study is to analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation. The study hypothesis indicate that the Iraqi economy have been suffer from big misfires in performance did not connect with nature of Iraq also it’s not conceder one of features but it’s impermanent although its existing since a long time.The reason of weakness the economy activities because of absence of long strategic vision to arise in these activities to high competitive levels has well elements and basis which dependence on it.The classic theory of trade did note determine in all measurement because of absence the fundamentals which the theory depend on ( the perfect competitive theory) for many reasons، the most important one is the technology changes، which become difficult on the countries because of high cost of high investment.Consequently according to these circumstances for incompletely economy the political become one of the most important point in appointing the competitiveness almightiness and passing the misfire of the markets and determine the balance through indications which divided to three phases، the first one connected to the bases requirements، the second is the eligibility and the third is the knowledge and creation. All the previous description depending on behavior which controlling FDI to develop national almightiness and to agreeableness with the development strategy. Thr past fifty tears has blurring in hulk of Iraqi economy because of the political and military events addition Dutch Disease and the bad economic policy for alternate governments.The simple attempt of reccing the opinion for a little Iraqi unities business groups except Kurdistan region around 12 basal competitive، the result indicate that the Iraqi economy sufferd from general misfires in competitive ( 60 %) and that appear the most important misfires is process the depravity and stabile in political and security situation also the loyalty in work and the clearance in the taxes system addition to filing in other bases.The actual attempts for government still humble effort to bring the foreign investors through legislated investment low and through some of other investment convention.The base strategy for hulk decision musy be repair that will lead to long stability in political and security situation as a condition tp repair the economy which creates new strategy for competitiveness almightiness as follow:Primary Phase: Build team work for competitiveness also national censorship . for Competitiveness. Start Phase : 1)Distribute the holistic competitive concept among different fillers of business groups and build the national competitiveness.2)Measuring the indications of Iraqi economy and compare it with other countries.3)Help to support the competitiveness almightiness for Iraqi business groups through establish new analysis system for technology concatenation depending on report of office.4)Legislated the policies for business groups according to analysis which mention above and deliver those policies to the decisions maker to support the procedure of bring the investments. مقدمة

استهدفت هذه الدراسة تحليل واقع الاقتصاد العراقي على خلفية تحليل القدرة التنافسية بما يفضي الى وضع ملامح عامة لإستراتيجية بناء للقدرة التنافسية الوطنية للنهوض بالواقع الاقتصادي. وقد افترضت الدراسة ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاقات شديدة في الاداء لا تتصل بطبيعته ولاتعتبر سمة اصيلة من سماته بل هي ظرفية وطارئة رغم وجودها منذ عقود.
ان حالة الوهن المرافق للفعاليات الاقتصادية تتصل بغياب رؤية استراتيجية طويلة الاجل للنهوض بهذه الفعالية لمستويات تنافسية متماسكة العناصر والمرتكزات القائمة عليها، حيث اصبحت نظرية التجارة الحرة الكلاسيكية وهما بكل المقاييس لعدم تحقق الفرض الأساسي الذي تقوم عليه النظرية
(المنافسة التامة) لأسباب عديدة لعل اهمها المتغير التكنولوجي العسير على كثير من الدول اضافة لتكلفة الاستثمار العالية.
وبالتالي وفي ظل اقتصاد هذا السوق غير الكامل تلعب السياسات دورا كبيرا في تحديد القدرة التنافسية والتغلب على اخفاقات السوق وتحقيق التوازن من خلال مؤشرات وركائز تقسم الى ثلاث مراحل، تتصل الاولى بالمتطلبات الاساسية ثم مرحلة الكفاءة وصولا الى مرحلة المعرفة والابتكار، وكل ذلك في ظل سلوك يتحكم بالاستثمار الاجنبي المباشر لتنمية القدرات الوطنية والتناغم مع الاستراتيجات التنموية.
لقد شهدت العقود الخمسة المنصرمة تشوها مستمرا في هيكل الاقتصاد العراقي بسبب الاحداث السياسية والعسكرية التي تخللتها فضلا عن تداعيات المرض الهولندي والسياسات الاقتصادية الخاطئة التي تبنتها الحكومات المتعاقبة.
وفي محاولة مبسطة فقد استطلعت الدراسة اراء عينة صغيرة من وحدات الاعمال في العراق
(باستثناء كردستان) حول 12 مرتكزا للتنافسية وظهر ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاق عام في التنافسية بنسبة 60% . وظهر ان اهم تلك الاخفاقات كامنة في معالجة الفساد والاستقرار السياسي والامني وولاء قوة العمل ووضوح الانظمة الضريبية اضافة الى فشل باقي المرتكزات.
ان المحاولات الحالية للحكومة لا زالت متواضعة وهي جذب الاستثمارات الاجنبية من خلال قانون الاستثمار وبعض الاتفاقات الاستثمارية الواعدة. الا ان ما ينبغي فعله يرتكز على اصلاح هيكل القرار الاستراتيجي المفضي الى استقرار سياسي وامني طويل الاجل وراسخ كشرط للإصلاح الاقتصادي الذي يؤطر استراتيجية للقدرة التنافسية تتخذ الملامح التالية:
المرحلة الابتدائية : بناء فريق عمل التنافسية وبناء المرصد الوطني للتنافسية.
مرحلة الانطلاق:
1) نشر مفهوم التنافسية الشامل بين مختلف شرائح قطاع الاعمال وبناء القدرة الوطنية.
2) قياس مؤشرات تنافسية الاقصاد العراقي ومقارنتها مع مجموعة الدول الاخرى.
3) المساعدة على تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الاعمال العراقي عبر وضع منهجية تحليل السلسلة التكنولوجية بالاعتماد على البحث الميداني والبحث المكتبي.
4) صياغة السياسات القطاعية بناءا على التحليل المذكور ودفعها لمتخذي القرار بهدف تعزيز ودعم آلية جذب الاستثمارات.


Article
الصناعة وحماية حقوق الملكية الفكرية في بيئةالاعمال الصناعية غير المنظمة في العراق

Authors: د. ربيع خلف صالح --- د. ثائر محمود رشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 30 Pages: 207-231
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تشهد البيئة الاقتصادية في العراق مزيدا من التدهور وشيوع مظاهر الفساد المالي والاقتصادي وحالات الغش الصناعي والتجاري والتقليد واختلاف أنواعه وأشكاله للمواد والسلع الصناعية غير المطابقة للمواصفات ولمنتجات غير معروفة مصادرها في بيئة تتسم بعدم اقرار قواعد منظمة لأقتصاد السوق حيث نشوء ومزاولة صناعات وحرف غير رسمية وبيع وتسويق واستيراد مصنوعات في اقتصاد يتسم بعدم الشفافية حيث اقتصاد الظل ، اذ لا يوجد تراخيص لمزاولة الانشطة بحيث يلتزم صاحب العمل او المستثمر بقوانين الدولة ويخضع لقانون العمل والضوابط الادارية والتنظيمية الحكومية فهو بعيد عن امكانية انفاذ القوانين والتشريعات التي تصدرها الدولة فضلا عن سهولة الدخول الى هذا النوع من الانشطة .
وفي ظل الاوضاع الحالية فانه من المتوقع استمرار تدهور الصناعة العراقية في بيئة اعمال غير رسمية وتفشي حالات الغش الصناعي والتجاري حيث الانفتاح والمنافسة الدولية ومواجهتها تحديات جدية في ظل الضغوط الدولية جراء تطبيق اتفاقيات دولية وخصوصا اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية في حال انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية في ظل التشوهات الهيكلية التي تعاني منها الصناعة . وعليه فأن عملية نقل وتوطين التكنولوجيا وتطويعها سيكون أمرا صعبا ومكلفا للغاية اضافة الى تضييق الخيارات امام خيار القبول بالاستثمار الاجنبي المباشر مع ضعف الاستفادة في ظل ضعف القاعدة العلمية والمعرفية ونقص في كفاءة رأس المال البشري .

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2010 (3)