research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
التلوث الطفيلي للخضراوات الورقية في مدينة الكوفة /النجف- العراق

Author: خولة عبدالله سلمان
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 123-137
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The present study was carried out to investigate the rate at contamination of seven leafy vegetables with intestinal parasites, The leafy vegetable were collected from different places (cultures of sahala region – shopes of vegetables and the local market of Kufa city ) .A total of (396) leaf vegetable samples were collected the period January and December 2010 in microbiology labrotary at agriculture college - Kufa university. The samples were examined in the laboratory after washing them in physiological saline and then examining the sediment by sedimentation and floatation method . Result of the present study showed that (81) out of (396) samples 20.5% contained parasitic stages in the plant ,was found to be 41.5% in Leek , 30.8% in Radish , 24.7% in Lettuce , 22.6% in Garden gress , 10.4% in Parsley , 9.5% in Celery and 6.3% in Mint . The parasites which detected in vegetable was cyst of Entamoeba Coli 23.7% , egg of Ascaris 20.7% , cyst of Giardia lamblia 17.8% , egg of Ancylostoma spp. 12.6% , egg of Fasciola spp. 11.1% , egg of Hymenolepis nana 7.4% , Stronglyloides spp. 3.0% , Oocyst of Toxoplasma gondii 2.2% and egg of Enterobious vermicularis 1.5%. The results indicated a significant seasonal varintion (P>0.05)with highest prevalence in Summer 31.6% followed in descending order by Spring 16.2% , Autumn 12.9% and Winter 7.9% .

الخلاصة :أجريت هذه الدراسة للتحري عن تلوث سبعة انواع من الخضراوات الورقية بالطفيليات المعوية والتي جمعت من اماكن مختلفة من مدينة الكوفة (مزارع الخضراوات في منطقة السهلة – محلات الخضراوات في احياء المدينة – والسوق الرئيسي لمدينة الكوفة). جمعت (396) عينة من الخضراوات خلال الفترة كانون الثاني ولغاية كانون الاول 2010 في مختبر الاحياء المجهرية التابع لكلية الزراعة – جامعة الكوفة. فحصت العينات عن طريق غسلها بالمحلول الملحي الفسلجي وفحص ماء الغسل بطريقة الترسيب والتطويف . بينت نتائج الدراسة ان 81 عينة من مجموع العينات الكلي (396) عينة كانت ملوثة بالطفيليات بنسبة بلغت 20.5% , حيث كانت في الكراث 41.5 % , الفجل 30.8% , الخس 24.7% , الرشاد 22.6% , المعدنوس 10.4% , الكرفس 9.5% , وبلغ 6.3% في النعناع . الطفيليات المشخصة في الخضراوات كانت اكياس اميبا القولون بنسبة 23.7% وبيوض ديدان الصفر الخراطيني 20.7% واكياس الجيارديا 17.8% وبيوض الانكلستوما 12.6% وبيوض ديدان الكبد 11.1% وبيوض الديدان المستديرة 3.0% وبيوض الشريطية القزمة 7.4% واكياس بيض مقوس كوندي 2.2% واخيرا بيوض الديدان الدبوسية 1.5%. كما اوضحت الدراسة بأن هناك تغاير معنوي (P>0.05) وبنسبة انتشار عالية في فصل الصيف وكانت 31.6% يليه فصل الربيع 16.2% والخريف 12.9% والشتاء 7.9% .


Article
دراسة تأثير التغذية المبكرة في بعض الصفات الإنتاجية والوزن النسبي لقطعيات فروج اللحم

Author: عدنان نعمة الاسدي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 138-149
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study was conducted by sitting 800 fertilc eggs (Fawbrow) which provided by a private commercial Hatcher. The eggs were divided into equal 8 treatments (100 eggs per treatment). On day 18 of incubation each eggs of the treatments were injected with 0.2 ml of glucose or lysine with three concentration from each (1%. 1.5% and 2% )the Injection was carried out in ear sac of the eggs and then return to the Hatcher .Hatching chicks of each treatment were divided into two groups the first group was early feeding in Hatcher .However, the second group was late feeding after 8 hours at hatching in poultry farm . All birds were reared till 56 days of age.Results indicate show: 1-Injection led to increase significantly the productive trails under study.2-Early feeding treatments were better than farm feeding treatments to all productive trails under study.

الخلاصة : استخدمت في هذه الدراسة 800 بيضة تفقيس مخصبة من حقول أمهات فروج اللحم فاوبرو في احد المفاقس الاهلية . تم تقسيم البيض بعدد متساوي الى ثمان معاملات (100 بيضة لكل معاملة ) عند اليوم الثامن عشر من الحضانة تم حقن البيض في منطقة الفسحة الهوائية بـ( 0.2) مل من كل من سكر الكلوكوز او الحامض الاميني اللايسين باحد التراكيز (1%، 1.5% و 2%) بعد ذلك تم ارجاع البيض الذي تم حقنه الى المفقسات لحين الفقس وعندها تم تقسيم الافراخ الفاقسة من كل معاملة الى مجموعتين الاولى تم اعطائها حبيبات العلف مباشرة بالمفقس والمجموعة الثانية تم تأخير اعطائها العلف لمدة 8 ساعات في الحقل وربيت هذه الافراخ لعمر 56 يوم ووجد من نتائج الدراسة وجود تفوق معنوي في الصفات الانتاجية قيد الدراسة لمعاملات الحقن مقارنة بالمقارنة كذلك تفوقت معاملات التغذية المبكرة وبشكل معنوي في الصفات الانتاجية قيد الدراسة مقارنة بمعاملة التغذية المتاخرة ( بالمفقس ) .


Article
تأثير نوع المخلفات العضوية والرش بالبورون والمحلـول السكـري في نمـو وحاصـل الفلفل (Capsicum annuum L.) المزروع في البيوت البلاستيكية

Authors: سعدون عبد الهادي سعدون --- عبد الجواد عبد الزهرة كيطان الإبراهيمي
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 1-10
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :- An experiment was conducted in Horticulture and Forestry Agricultural department Najaf during the season of 2009-2010. to study the effect of California wonder organic waste and spraying with boron and sucrose on growth and yield of sweet pepper grown in plastic house. Randomized Complete Block Design (RCBD) was used with three replications. Treatment means were compared by using of Duncan's Multiple Rars Test (DMRT) at the probability level of 0.05.Results showed that the average of plant hight, leaves number, percentage of fruit set, fruits number, plant yield, total yield, and percentage of vit.C in fruit. were highest at the interaction addition of cattle manure and spraying Boron + sucrose together it reached 88.04cm, 471.7 leaf/plant, 63.13%, 25.193 fruit/plant, 2.12 kg, 2374.4 Kg/p.h. and 60.88 respectively. Followed by the interaction of corn cobs and spraying Boron + sucrose together. Whereas control treatment gave the lowest means for the above characters reached.

الخلاصة :- نُفِذَتْ التجربة في شعبة البستنة والغابات التابعة لمديرية زراعة النجف الكائنة على طريق نجف - كربلاء خلال الموسم الزراعي 2009-2010 لدراسة تأثير نوع المخلفات العضوية والرش بالبورون والسكروز بتركيز (5 ملغم/ لتر، و5 غم/ لتر) على التوالي، على نمو وحاصل الفلفل الحلو صنف (كالفورنيا وندر) المزروع في البيوت البلاستيكية. أُجريت التجربة باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D) (Randomized Complete Block Design) وبثلاث مكرّرات وتمت مقارنة متوسطات المعاملات بموجب اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمال 0.05. أظهرت النتائج ان اعلى معدل لارتفاع النبات وعدد الاوراق والنسبة المئوية لعقد الثمار وعدد الثمار/ نبات وحاصل النبات الواحد والحاصل الكلي والنسبة المئوية لمحتوى فيتامين C في الثمار قد تحقق عند تداخل مخلفات الأبقار والرش بالبورون والسكروز مجتمعة والذي بلغ 88.04 سم و471.7 ورقة/ نبات و63.13% و25.2 ثمرة/ نبات و2.12 كغم/ نبات و2374.4 كغم/ بيت بلاستيكي و60.88 ملغم/100غم وزن طري على التوالي، يليها تداخل كوالح الذرة والرش بالبورون والسكروز مجتمعة بينما اعطت معاملة المقارنة اقل المعدلات لهذه الصفات.


Article
التدين وعلاقته بالجمود الفكري (الدغماتية) لدى طلبة جامعة الكوفة

Author: لبنى عبد الرسول الصراف
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 89-120
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

That religion is an urgent need for humans is a significant role in guidance and advancement of humanity and can contribute effectively to find appropriate solutions to existing problems. There are many contemporary problems can be solved only through cooperation between the parties concerned in general and religious in particular. Among the pressing problems of our contemporary world, for example, but not the problems of extremism and intolerance, violence, terrorism and organized crime, etc. .., and be based on intellectual stagnation.
That our beloved Iraq today are exposed to various classes of these problems from different bodies and in particular, which falls under the guise of religion. Man is the entrance to the study of religions, and that reason is the entrance to the faith and religion.
The current research is gaining importance by addressing the important stage of the life of a student Undergraduate It aims to: -
1.Measuring religiousness of students of the Faculty of Arts.
2. Measuring intellectual stagnation of the students of the Faculty of Arts.
3. Identify the relationship between religiosity and intellectual stagnation among the students of Faculty of Arts.
The sample chosen randomly, hitting (130) students and multidisciplinary approach to humanity as follows: (Arabic language, history, geography, philosophy, English, civil society) and to achieve the objectives of the research the researcher on two measurements each alone, was the number of paragraphs unique to the measure of religiosity (60), paragraph distinctive, while the paragraphs characteristic scale of intellectual stagnation (40), paragraph distinctive.
Relied on the scales after verification of the sincerity and endurance in the measurement. The most important outcomes have resulted in the current search to the following: -
1. The university student is not religiosity is characterized by severe and a moderate in his religion.
2.The university student is suffering some sort of intellectual stagnation may be due to abnormal circumstances experienced by Iraq.
3.There is a connection between religiosity and intellectual stagnation, but this relationship that whenever any negative religiousness Zadr Say intellectual stagnation.
4.Encouragement to break free of outdated ideas and traditions, making it the retro rigid and not subject to change.
5.Religious awareness of modern and commensurate with the social and political life of modern

مستخلص البحث:
ان الدين حاجة ضرورية للانسان فهو له الدور الكبير في الإرشاد والنهوض بالبشرية ويمكنه الاسهام بشكل فعال في العثور على حلول مناسبة للمشكلات القائمة. فهناك العديد من المشكلات المعاصرة التي لا يمكن حلها الا بالتعاون بين الأطراف المعنية بصفة عامة والدينية بصفة خاصة. ومن بين هذه المشكلات الملحة في عالمنا المعاصر على سبيل المثال لا الحصر مشكلات التطرف والتعصب والعنف والارهاب والجريمة المنظمة ..الخ، والتي يكون اساسها الجمود الفكري.
ان عراقنا الحبيب اليوم يتعرض الى مختلف اصناف هذه المشكلات ومن مختلف الجهات وبالاخص التي تنضوي تحت غطاء الدين. فالإنسان هو المدخل لدراسة الاديان، وان العقل هو المدخل للايمان والتدين .
ويكتسب البحث الحالي اهمية من خلال تناوله لمرحلة مهمة من حياة الطالب وهي المرحلة الجامعية وهو يهدف الى:-
1.قياس التدين لطلبة كلية الآداب.
2.قياس الجمود الفكري لطلبة كلية الآداب.
3.التعرف على العلاقة بين التدين والجمود الفكري لدى طلبة كلية الآداب.
وقد اختيرت العينة بطريقة عشوائية حيث بلغت (130) طالباً ومن التخصصات الانسانية الآتية : (اللغة العربية، التاريخ، الجغرافية، الفلسفة، اللغة الانكليزية، المجتمع المدني)، ولتحقيق اهداف البحث اعتمدت الباحثة على مقياسين كل على حده، فكانت عدد الفقرات المميزة لمقياس التدين (60) فقرة مميزة، في حين بلغت الفقرات المميزة لمقياس الجمود الفكري (40) فقرة مميزة.
تم الاعتماد على المقياسين بعد التحقق من صدقهما وثباتهما في القياس. وقد أسفرت أهم نتائج البحث الحالي إلى ما يأتي:-
1.ان الطالب الجامعي لا يمتاز بالتدين الشديد وانه معتدل في تدينه.
2.ان الطالب الجامعي يعاني نوعاً ما من الجمود الفكري وقد يكون هذا بسبب الظروف الغير طبيعية التي مر بها العراق .
3.هناك علاقة بين التدين والجمود الفكري الا ان هذه العلاقة بالسالب أي انه كلما زادر التدين قل الجمود الفكري.
4.التشجيع على التحرر من قيود الافكار البالية والتقاليد الرجعية مما يجعلها جامدة وغير قابلة للتغيير.
5.التوعية الدينية الحديثة وبما يتناسب مع الحياة الاجتماعية والسياسية الحديثة.


Article
استخدام نموذج Demingفي تحقيق الأداء الجامعي دراسة ميدانية في كلية الآداب / جامعة الكوفة

Author: قاسم محمد مظلوم العنزي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 335-358
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تعد عمليات التحسين المستمر للأداء من أهم المسؤوليات الواقعة على عاتق الإدارة في المنظمات (الكليات) وذلك من خلال تحديد أنشطة التحسين وأساليبه خاصة إن عملية التحسين المستمر تكون متشعبة في هذه المنظمات حيث إنها تشمل الإدارة الجامعية، الهيئات التدريسية، الطلبة، المناهج والمقررات والوسائل والأساليب الساندة.
كما إن الخطوات الرئيسية في تطبيق إدارة الجودة الشاملة تعمل على إدخال التحسين في عمل المنظمات بصورة متواصلة ودون توقف عند مرحلة معينة لكي يواكب التطور الذي يشهده العالم بفعل تقدم وسائل الاتصال وثورة المعلومات وتوسع المنظمات واندماجها لذلك أصبح التحسين المستمر يحظى بالاهتمام من لدن الإدارات الحديثة وتعد منظمات التعليم العالي من المنظمات التي تهتم بالتحسين المستمر ورعاية الإبداع العلمي والثقافي ، وبهدف تحقيق ذلك يمكن الاستعانة بأفكار العلماء والباحثين المتخصصين في هذا المجال ومن هنا جاءت الحاجة إلى استخدام دورة (W. Edward Deming) المتمثلة بالتخطيط والتنفيذ والمراجعة والتصحيح للعمليات والأنشطة التي تحدث في المنظمة (الكلية).
لذا جاء هذا الجهد كمحاولة لتطوير الأداء الجامعي وفقاً للمعايير والقواعد الدولية وخصوصاً الأكاديمية منها.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2011 (5)