research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
A Digital-Based Optimal AVR Design of Synchronous Generator Exciter Using LQR Technique
تصميم منظم فولتية متناوبة رقمي للمولد التزامني باستخدام طريقة التربيع الخطي

Author: Ibraheem Kasim Ibraheem إبراهيم قاسم إبراهيم
Journal: Al-Khwarizmi Engineering Journal مجلة الخوارزمي الهندسية ISSN: 18181171 23120789 Year: 2011 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 82-94
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper a new structure for the AVR of the power system exciter is proposed and designed using digital-based LQR. With two weighting matrices R and Q, this method produces an optimal regulator that is used to generate the feedback control law. These matrices are called state and control weighting matrices and are used to balance between the relative importance of the input and the states in the cost function that is being optimized. A sample power system composed of single machine connected to an infinite- bus bar (SMIB) with both a conventional and a proposed Digital AVR (DAVR) is simulated. Evaluation results show that the DAVR damps well the oscillations of the terminal voltage and presents a faster response than that of the conventional AVR.

في هذا البحث هيكلية جديدة لمنظم الفولتية المتناوب للمثير الخاص بالمولد التزامني تم اقتراحه بالاعتماد على طريقة المنظم التربيعي الخطي الرقمي. مع مصفوفتي تعيير هما R و Q هذ الطريقة تعطي منظم تقاضلي الذي يستخدم لتوليد قانون السيطرة الاسترجاعي. هاتان المصفوفتان تدعيان مصفوفتي الحالة والسيطرة ويستخدمان للموازنة بين الاهمية النسبية للادخال وحالات المنظومة في دالة الكلفة التي تُفاضَل. منظومة قدرة نوعية متكونة من مولدة واحدة مربوطة الى خط نقل مع كلاً من الطريقتين التقليدية والمقترحة ( منظم الفولتية المتناوب الرقمي ) قد تمت محاكاتها . نتائج التقييم اظهرت ان الطريقة المقترحة ( منظم الفولتية المتناوب الرقمي ) يخمد تذبذبات الفولتية الطرفية بطريقة جيدة ويقدم استجابة اسرع من منظم الفولتية التقليدي.

Keywords

Exciter design --- AVR --- LQR --- state-feedback --- SMIB.


Article
Output-Feedback Stochastic Nonlinear Stabilization and Inverse Optimality

Authors: Radhi A. Zaboon --- Auras K. Hameed --- Jehad R. Khider
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2011 Volume: 29 Issue: 7 Pages: 1251-1264
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Output-feedback (observer-based) robust and optimal control law which guaranteesglobal (local) asymptotic stability in probability for nonlinear stochastic dynamicsystem are stated, developed and proved with the help of stochastic Lyapunov functionapproach supported by necessary theorems and an illustrative example. The inverseoptimal stabilization in probability with suitable performance index has also beenstated and developed.


Article
feedback in 360
التغذية العكسية من360 درجة / دراسة تحليلية مقارنة لعيّنة من مدراء ورؤساء الأقسام في دائرة كهرباء الوسطوالمديرية العامة للماء والمجاري

Authors: حسام علي محيبس --- علي حسون الطائي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 63 Pages: 27-50
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Thes Research to find interest in one of the important functions in human resources management، namely، performance evaluation، which faces an array of criticism and negative opinions، as appeared on Anna recent new paradigm cannot exceed those negatives، however، a model of feedback from multiple sources of 360 degrees and tried to employ this concept in the two public organizations in Iraq the (Department of Electricity center) of the Ministry of Electricity and (Department of Water and Sewerage) of the Ministry of Municipalities، which it believes this model post multiple parties in the calendar (Senior Director، in charge of direct، peer، self)، information was collected through questionnaire distributed to a sample of the two organizations researched totaling (60)، and the main findings of the research and an interest in and acceptance of the application of this model، both at the level of the concept or the parties that may participate in the evaluation process and the resulting outcome with no significant differences between the two organizations in these results، the researchers recommended the need to be applied in these two organizations as a first stage with overcoming the obstacles that may accompany such an application and provide the psychological climate positive towards him with the possibility of linking the system of incentives applied with the results of the application

يسعى البحث إلى الاهتمام بإحدى الوظائف المهمة في إدارة الموارد البشرية وهي تقويم الأداء التي تواجه مجموعة من الانتقادات والآراء السلبية، اذ ظهر في الأّونة الأخيرة أنموذج جديد يمكن إن يتجاوز تلك السلبيات وهو أنموذج التغذية العكسية المتعدد المصادر درجة .وقد حاول الباحثان توظيف هذا المفهوم في اثنتين من المنظمات العامة العراقية هما (دائرة كهرباء الوسط) التابعة لوزارة الكهرباء
و (دائرة الماء والمجاري) التابعة لوزارة البلديات، اذ يؤمن هذا الأنموذج مشاركة إطراف متعددة في التقويم (المدير الأعلى، المسؤول المباشر، الزملاء، الذات)، وتم جمع المعلومات من خلال استبانه وزعت على عينة من المنظمتين المبحوثتين بلغ مجموعهما (60)، ومن ابرز النتائج التي توصل إليها البحث وجود اهتمام وقبول لتطبيق هذا الأنموذج سواء على مستوى المفهوم أم على الإطراف التي يمكن إن تشارك في عملية التقويم وما يتمخض عنه من نتائج مع عدم وجود فروقا معنوية بين المنظمتين من خلال هذه النتائج، وقد أوصى الباحثان بضرورة تطبيقه في هاتين المنظمتين كمرحلة أولى مع تذليل المعوقات التي قد تصاحب مثل هذا التطبيق وتوفير الأجواء النفسية الايجابية مع إمكانية ربط نظام الحوافز المتبع بنتائج التطبيق.


Article
The impact of feedback on homework to collect the second intermediate grade students in chemistry
أثر التغذية الراجعة في الواجبات البيتية على تحصيل طلبة الصف الثاني المتوسط في مادة الكيمياء

Author: أ.م.د. محمد جبر دريب
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 397-415
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

تعد التغذية الراجعة عمليه هامه ووسيلة من وسائل وعمليات التفاعل الاجتماعي بين إفراد المجتمع,وان توظيفها في مجال ألتربيه والتعليم يساعد على تشكيل السلوك التعليمي والمهني, فمن خلالها يمكن أن يتعلم الفرد الكثير من المعلومات والمهارات والقيم والاتجاهات, وبها تستثار دافعية الفرد المتعلم للتوصل إلى اهدافة. كما تؤدي إلى تعديل معلوماته ومعارفه وتعديل في سلوكه الظاهر .وتحتل التغذية الراجعة مكانة هامة في مجال البحوث الخاصة بعملية التعليم, حيث أصبحت الآن من أكثر الممارسات التي يقوم بها المعلمون داخل صفوف الدراسة, باعتبارها أداة تعليمية يمكن من خلالها تحقيق نتائج تربوية مرغوب فيها.والتغذية الراجعة مصطلح استعاره علماء النفس من علم هندسة الالكترونيات وهي العملية التي تحدث حينما تجري محاولة لاستعادة البيانات المتعلقة بأداء فرد ما أو جهاز ما الى آخر(آلة اوشخص )لتغذيته بمعلومات أو تلميحات تسمح بتصحيح الأداء وتعديله أو تعزيزه .وتشكل هذه العملية الأساس لعلم التحكم والاتصال الذي يستند عليه معظم التطور الحاصل اليوم في عالم السفن والطائرات والصواريخ وسفن الفضاء حيث يتضمن تركيب الآلات لأنظمه عمل الأجزاء المختلفة للطائرة أو سفينة الفضاء وتقوم هذه الأنظمة بتصحيح وتعديل الأداء وفقاً للتغيرات المختلفة وبطريقة آلية في معظم الأحيان, فإذا أدى التغير في درجات الحرارة أو التيارات المائية والهوائية الى تحول في مسار الطائرة أو السفينة فأنه وفقا لنظام التغذية الراجعة يجري تصحيح المسار وتزويد طاقم الطائرة أو السفينة بالمعلومات التي تمكنهم من حسن توجيه الآلات.(11:ص160)وتعني التغذية الراجعة أيضا هي تلك المعلومات أو التلميحات التي تتصل بأداء أو سلوك معين والتي تصدر عن احد طرفي عمليه التواصل ويلاحظه الطرف الأخر فيتأثر به .اى أنها تشير الى التغذية الراجعة لمصدر سلوك ما, آتية من خارج هذا المصدر لتنبئه بنتائج عمله على تعزيزه أو تعديله أو تكراره, ومن أمثلة ذلك مايعود على التلميذ من توجيهات و تعليمات نتيجة تصحيح المعلم لاختباراتهم وامتحاناتهم وواجباتهم وكذلك مايعود على التلميذ من مؤشرات تتصل بمدى استمتاعهم أو تعلمهم عن طريق الملاحظة أو الاختبار وتكون هذه عادة على شكل هيئة كلام شفوي أو مكتوب أو على هيئة سلوك أدائي ملحوظ أو انفعالات عاطفية ظاهرة .وللتغذية الراجعة وظيفتان: وظيفة توجيهية بمعنى أنها تؤدي الى تصحيح المتعلم لاستجاباته التالية في ضوء معرفته بالأخطاء في استجاباته السابقة, ووظيفة دافعية بمعنى أنها تدفع المتعلم الى المثابرة والمحاولة من اجل أدائه اللاحق.(13:ص452) وعلى الرغم من اختلاف مفاهيم واستخدامات التغذية الراجعة. فأنها لها علاقة وثيقة بعملية التعلم والتعليم.وأصبحت من الأساليب التدريسية والممارسات التربوية المفضلة في الصفوف الدراسية أو خارجها لكونها وسيلة مهمة في تحقيق الاتصال والتفاعل بين المدرسين وطلبتهم. ومن الممارسات اللاصفية التي تزيد من الاتصال والتفاعل بين الطالب ومدرسه والى تكامل عملية التعلم، وهي الواجبات البيتية التي تعتبر كنشاطات لاصفية مكملة لموضوع الدرس وتزيد من ترسيخ المعلومات التي درسها الطالب والمتعلقة بموضوع الدرس المعروض, وعندئذ سيؤشرون مواطن الصعوبة والغموض فتتاح لهم الفرصة للاستيضاح عنها خلال الدرس أو قبله.(14:ص242)لذلك دخلت التغذية الراجعة مجال البحث والتجريب وأجريت العديد من الدراسات والبحوث والتي أشارت نتائج الكثير منها الى إن استخدام التغذية الراجعة يزيد من مستوى التحصيل الدراسي مثل دراسة القواسمة (1980)ودراسة أبو بية (1984)ودراسة المرزوق(1989)ودراسة كانا كراج (kanakaraj 1976) ودراسة ليفج (levitch 1977) ودراسة رينزي (1974).في حين أشارت نتائج دراسات أخرى الى إن استخدام التغذية الراجعة ليس لها اثر على مستوى التحصيل ومنها دراسة شورت (short 1967) ودراسة بترسون (Peterson 1975) (7:ص14-15).وهكذا يتبين أن هناك تناقضاً وعدم انسجام في نتائج الدراسات حول استخدام التغذية الراجعة التي تعتبر من الأساليب التدريسية المهمة,مما يسوغ الحاجة الى مزيد من الأبحاث حول فاعلية استخدامها وفائدتها. وهذا مادفع الباحث للقيام بهذه الدراسة.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic and English (2)

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2011 (4)