research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
الحسبة في الاندلس

Authors: يوسف كاظم الشمري --- محمد عبد الله المعموري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 87-89
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعد الحسبة من الوظائف الإدارية المهمة في الدولة العربية الإسلامية وتكمن أهميتها في اتصالها المباشر بحياة الناس الاقتصادية والاجتماعية والدينية ، وقد ظهرت وظيفية الحسبة مع قيام الدولة العربية الإسلامية ، وعلى الرغم من عدم وجود خطة ادارية خاصة بها، فقد مارسها الرسول (صلى الله عليه وآله) وتبعه في ذلك الخلفاء الراشدون ، حتى تبلورت في العصر العباسي وأفردت خطة خاصة لها سميت بالحسبة ، وكان على رأس هذه الخطة موظف أطلق عليه اسم: (المحتسب) ومهمته الاشراف على السوق.ونتيجة لقلة الدراسات التاريخية التي تناولت موضوع الحسبة في الأندلس ، والتي تأخر ظهورها الى عهد عبد الرحمن الأوسط إذ أدمجت قبل هذه المدة بوظيفة الشرطة، وجدنا أن موضوع الحسبة في الأندلس جدير بالدراسة.اقتضت طبيعة البحث تقسميه الى مقدمة وثلاثة مباحث تناول المبحث الأول لمحة تاريخية عن نظام الحسبة في الدولة العربية الإسلامية، في حين تناول المبحث الثاني مؤهلات المحتسب والواجبات الملقاة على عاتقه، إما المبحث الثالث فقد تناول التطور التاريخي لنظام الحسبة في الأندلس وأختتم البحث بدراسة مقارنة بين الحسبة في المشرق ونظيرتها في الأندلس.اعتمدت الدراسة على جملة من المصادر بعضها ذا فائدة كبيرة لا يمكن الاستغناء عنها كرسائل الحسبة التي نشرها بروفنسال في كتاب عنون بـ: (ثلاث رسائل أندلسية في أداب الحسبة والمحتسب)، والتي أعطت صورة واضحة عن أعمال المحتسب في الأندلس


Article
المضامين الخمرية في شعر ابن حمديس الصقلي

Author: زياد طارق جاسم
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2012 Issue: 32 Pages: 386-427
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Andalusian great place in every Arab and Muslim, but her ordeal in the same Muslim ring sad, but civilization at every cultured prestigious location inside, in every age of Ages literary enjoys writers standing down in history over the years, among them poets, poet Abdul Jabbar bin Hamdis Sicilian (d. 527 AH), the poet, which he described d. Ahsan Abbas that (gave his youth to love and war and the enjoyment of life and Maizha was out with his family to bars or monasteries to drink wine and hear singing and enjoying study examined these addresses several launched on the first address: winery psychological, where make winery and means of overcoming the worries and sorrows, and was following address: winery technical terms out the poet in Khmryate on inherited cash to build Arabic poem, in stand on the ruins, and called to make winery substitute for these ruins. followed talked about manifestations of time in Khmryate , which dealt with the nostalgia poet to last through time in which they live and the injury of aging and loss of youth and the loss of pleasure and crying out. then took places drinking alcohol when poet of monasteries full of Balandme and companions, orchards and kindergartens are open and collapsed under way, was domesticated by the poet and loves drink where In other topic of Khmryate addressed urban environment that emerged in the Khmryate in the search for pleasure and the presence of women dancing and Sakia and singer, and then terminated Search Conclusion The most important results, In conclusion I thank God that managed to accomplish this, to be the building block of scientific edifice in Andalusian literature.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .... فإنَّ للأندلس مكانة عظيمة في كل إنسان عربي ومسلم ،ولمحنتها في كل نفس مسلمة رنة حزينة ، ولحضارتها عند كل مثقف مكان مرموق بداخله ،وفي كل عصر من العصور الأدبية يحظى الأدباء بمكانة يذكرها التأريخ عبر السنين ، ومن بين هؤلاء الشعراء، الشاعر عبد الجبار بن حمديس الصقلي (ت 527هــ)، ذلك الشاعر الذي وصفه د.أحسان عباس بأنه ( وهب شبابه للحب والحرب والتمتع بالحياة ولذائذها فكان يخرج مع صحبه إلى الحانات أو الأديرة ليشرب الخمر ويسمع الغناء وينعم بمناظر الرقص )( ) تناولت في دراستي عناوين عدة أطلقت على العنوان الأول : الخمرة النفسية ، حيث جعل الخمرة وسيلة من وسائل التغلب على الهموم والأحزان، وكان العنوان التالي : الخمرة الفنية حيث خرج الشاعر في خمرياته على الموروث النقدي لبناء القصيدة العربية ، في الوقوف على الأطلال ، ودعا إلى جعل الخمرة بديلا ً عن هذه الأطلال . ويليه تحدثنا عن تجليات الزمن في خمرياته، والتي تناولت فيها حنين الشاعر إلى الماضي عبر الزمن الذي يعيش فيه وما أصابه من تقدم العمر وفقدان الشباب وفقدان اللذة وبكائه عليها .ثم تناولت أماكن شرب الخمر عند شاعرنا من أديرة عامرة بالندماء والجلساء وبساتين ورياض مفتوحة وانهار جارية ، كان يستأنس بها الشاعر ويحب الشراب فيها ،وفي الموضوع الآخر من خمرياته تناولت البيئة الحضرية التي ظهرت في خمرياته في البحث عن اللذة وحضور المرأة الراقصة والساقية والمغنية ،ثم أنهيت البحث في الخاتمة واهم النتائج، وفي الختام أشكر الله تعالى في أن وفقت في انجاز هذا ،ليكون لبنة من لبنات الصرح العلمي في مجال الأدب الأندلسي .


Article
الدعوة الى الوحدة عند علماء الأندلس في عصر الطوائف

Author: الدكتور أحمد هاشم محمد صالح السبعاوي
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2012 Issue: 12 Pages: 101-115
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

بسم الله الرّحمن الرّحيمالمقدمةالحمد لله مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء وهو على كل شئ قدير، والصلاة والسلام على رسول الله الامين وآله وأصحابه أجمعين وبعد :ان تناول موضوع الوحدة الاسلامية يحتاج الى نوع من الدقة خاصة ونحن نتحدث عن الوحدة في الاندلس التي مرت بأكثر من دور اذ انهافي نهاية أيام الامويين في أواخرالقرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي تحولت الاندلس من القوة الى الضعف ومن الوحدة الى الفرقة والتنافس ، وكانت نهايتها سنة ( 399هـ/ 1009م) ، اذ ساءت الاحوال السياسية ، واضطربت الامور الاجتماعية ، واستقلت كل مدينة بحاكمها ، ومن بين تلك المدن مدن شرق الاندلس في العصرالثاني للأندلس الذي أطلق عليه عصر الطوائف ( 399 ـ484هـ/ 1009ـ1091م)، وكا ن يعاني من الفوضى والاضطراب والفرقة ، وأدى هذا الى ظهور عدد من الدويلات عرفت ( دويلات الطوائف ) وعلى كل منها ملك ، ونجد أن هذه التسمية واضحة في وصف أحوال الاندلس وان تفاوتت في الاهمية والقوة والضعف حتى أصبحت الاندلس في حالة من الحزن تبعث على الأسى والألم .شغل عصرالطوائف أكثر من ثمانين عاماً من التفكك والانحلال والانقسام ، اذ قامت على أنقاض الدولة المركزية التي بلغت قوتها وتماسكها ثم بعد ذلك كانت المنافسات والاطماع الشخصية بين ملوك الطوائف حيث ظهرت مع الفتنة ، وبسط كل واحد سلطانه على الاراضي التي استطاع أن يمد نفوذه عليها ولاتربطهم رابطة الا ماكان بينهم من الحرب الاهلية في سبيل الغنائم ، وقد وصف ابن الخطيب ذلك فقال:( وذهب أهل الاندلس من الانشقاق والانشعاب والافتراق الى حيث لم يذهب كثير من أهل الاقطار ، مع امتيازها بالمحل القريب ، والخطة المجاورة لعبّاد الصليب ، ليس لأحدهم في الخلافة ارث ، ولافي الامارة سبب ، ... اقتطعوا الاقطار ، واقتسموا المدائن الكبار ...) ( )، وكان هؤلاء الملوك يعملون لانفسهم ، فقد كانوا ضعافاً في الدين ، وغلبت عليهم الاهواء الشخصية والانانية ، ويمكن وصف حالهم بما يتعلق بأعظم مأساة في تأريخ الاندلس عند وقوع نكبة مدينة بربشتر( )، وتخاذلهم عن انقاذها مما أدى الى الشعور بالوحدة والانتماء للدين والامة الاسلامبة على أثر الرسالة التي بعث بها ابو محمد عبد الله بن يوسف بن عبد البر الى أهل الاندلس يدعوهم فيها الى الوحدة وجمع الشمل لمواجهة العدوالذي يهددهم.استمرت الاوضاع في الاندلس يحكمها أمراء اتصف عدد منهم بصفات الانانية ، وهانت عليهم مصالح الامة اذ باعوا بلادهم للعدو ثمناً للبقاء في السلطة ، وبقدر ما أصاب الامة من الضياع كان بسبب ما أضاعوا من الدين والاخلاق الاسلامية وانحرافهم عن الصراط المستقتم .ويمكن القول أن العصبية والنزاعات القبلية التي ظهرت في الاندلس أدت الى الشتات والضياع ( فتمخضت عن الفاقرة الكبرى ، وآلت بمن أتى بعدها الى ماكان أعضل وأدنى ، مما طوى بساط الدنيا وعفّى رسمها وأهلك أهلها ) .( ) ومن الجدير بالذكر أن عصر الطوائف على الرغم من فقدان الاستقرار والنظام في السياسة العامة لهم الا انهم كانوا يتصفون بصفات تدعوا الى الاعجاب فقد كانوا من العلماء والادباء وكانوا حماة للعلوم ، وكانت قصورهم محافل لقادة الفكر الاسلامي ، ونبغ فيهم العلماء أصحاب المستوى العالي الرفيع ، وكان الاهتمام بالكتب والمكتبات في عصر الطوائف من الامراء أنفسهم اذ كانت المكتبات تزخر بالكتب العلمية النافعة، ومن هنا وقع الاختيار للبحث في هذا الموضوع لتوضيح جزء مهم من هذا التأريخ. واقتضت طبيعة خطة البحث أن يكون بعد المقدمة المبحث الاول :اذ تناول البحث فيه عصر الطوائف وعرض البحث مختصرا ما يتعلق بالفتنة القرطبية وظهور دويلات الطوائف ، وعرض البحث في المبحث الثاني جهود أبرزعلماء الاندلس في الوحدة الاسلامية ،واما الثالث فقد تم عرض رسالة عبد الله بن يوسف بن عبد البرالى أهل الاندلس في الدعوة الى الوحدة الاسلامية،وقد عالجت الرسالة الفوضى الاجتماعية والاخلاقية، ولا أدعي الاحاطة والكمال ، فما كان من صواب فمن الله تعالى وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان ، والله الموفق والهادي الى سواء السبيل، والحمد لله رب العالمين .


Article
Kingdom of Danet a model of coexistence, tolerance and respect among the three monotheistic religions in the age groups in Andalusia
مملكة دانيه أنموذجاً للتعايش والتسامح والاحتـرام بين أبناء الديانات السماوية الثلاث في عصر الطوائف في الاندلس

Loading...
Loading...
Abstract

تقع دانية بشرق الأندلس على ساحل البحر عامرة في غآية الخصب(1)، وقد اختلف المؤرخون في تحديد موقعها من الأقاليم السبعة فالبكري وفي تحديد قسطنطين لبلاد الأندلس فأنه جعلها في الجزء الرابع (2)، اما الشريف الادريسي فقد حددها في الاقليم الرابع من الأقاليم السبعة(3)، بينما ذهب القلقشندي إلى إنها في أوائل الإقليم الخامس من الأقاليم السبعة اذ انها تقع على خط طول (19 درجة) وعشر دقائق وخط عرض 36 درجة وست دقائق(4) وهذا ما أكده أيضا أبو الفدا(5).

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2012 (4)