research centers


Search results: Found 54

Listing 1 - 10 of 54 << page
of 6
>>
Sort by

Article
Determine the demand function for investment spending for the industrial sectorIn the Iraqi economy for the period (1980-2009)
تحديد دالة الطلب على الانفاق الاستثماري للقطاع الصناعي في الاقتصاد العراقي للمدة (1980-2009)

Author: جعفر باقر علوش وحياة جمعة محمد
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 Issue: 7 Pages: 163-188
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
Changes in the structures of the Iraqi economy and its impact on growth and economic performance
التغيرات في هياكل الاقتصاد العراقي وأثارها على النمو والأداء الاقتصادي

Author: م.م. هيفاء كامل منشد أ. م . د. جعفر باقر محمود علوش
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثاني Issue: عدد خاص بالمؤتمر العلمي Pages: 67-86
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
دراسة الأنساق الفنية في الخزف العراقي المعاصر

Author: رباب سلمان كاظم الجبوري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 287-300
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تناول البحث الحالي (دراسة الأنساق الفنية في الخزف العراقي المعاصر)، وقد احتوى على أربعة فصول، اهتم الفصل الأول بالإطار المنهجي للبحث، والذي تمثّل بمشكلة البحث التي تسلّط الضوء على اشتغال الأنساق وتراكبها واندماجها ضمن مساحة التكوين في بنية النص الخزفي، وهو من شأنه إعلاء من شأن التنظيم الدلالي لتلك الأنساق. كما احتوى الفصل الأول على هدف البحث، وهو:التعرّف على الأنساق الفنية في الخزف العراقي المعاصر.أما حدود البحث فقد اقتصرت على دراسة الأنساق الفنية في الخزف العراقي المعاصر للمدة من (1994-2002) والموجودة في قاعات العرض والمقتنيات الخاصة للفنانين (الخزّافين)، باعتماد المنهج الوصفي في ضوء آليات الاتجاه البنائي في تحليل العينات، للوصول إلى نتائج البحث الحالي.أما الفصل الثاني فقد تضمّن الإطار النظري والدراسات السابقة ومناقشتها وما أسفر عنه الإطار النظري. وقد اشتمل الإطار النظري أربعة مباحث، تناول المبحث الأول الأنساق الفنية بين المفهوم والدلالة، في حين درس المبحث الثاني الأنساق البنائية في فخار العراق القديم والخزف الإسلامي، أما المبحث الثالث فقد شمل التوصيف النسقي لبنية الخزف العراقي المعاصر.فيما تضمن الفصل الثالث إجراءات البحث والتي احتوت مجتمع البحث وعينته، ومنهج البحث، وتحليل عينة البحث البالغة (6) أعمال خزفية عراقية معاصرة. وقد اشتمل الفصل الرابع على نتائج البحث ومناقشتها، وكذلك والتوصيات والمقترحات.


Article
قضايا الديمقراطية والمجتمع المدني في الصحافة العراقية المتخصصة

Author: Hashem Hasan Al-tememy هاشم حسن جاسم التميمي
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 15 Pages: 28-45
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يمر العراق الان بمرحلة انتقالية حرجة لاقامة ديمقراطية ناشئةتشيد على انقاض هيمنة دكتاتورية طويلة اعقبتها فوضى عارمة بالاتجاهات كافة وفي اطار بيئة اجتماعية واقتصادية متخلفة في بنيتها وضبابية في رؤياهاوكان معولا على وسائل الاعلام التي تخلصت من قيودها بعد سقوط النظام السابق ان تسهم لحد كبير في خلق وعي شعبي يتفهم ويتبنى الفكر الديمقراطي والياته ليكون عنصرا فعالا ومشاركا اصيلا في صنع القرار السياسي من خلال قنوات متعددة تمثل جوهر الديمقراطية. وتبرز الحاجة اليوم وتستدعي الضرورة بعد مرور سبعة اعوام للشروع في المشروع الديمقراطي العراقي من خلال الدستور ومؤسساته المختلفة ان نحاول رصد حجم الاهتمام الاعلامي المتخصص الهادف لنشر الفكر الديمقراطي وثقافة حقوق الانسان وتوضيح طبيعة منظمات المجتمع المدني ودورها في تاهيل الشعب ديمقراطيا وحسب التخصصات النوعية وفي ضوء دراسة التجارب العالمية في هذا المجال وحاولنا في هذا البحث الموجز ان نقدم توصيفا لمستوى اهتمام الصحافة العراقية المتخصصة بهذه القضايا من خلال الرصد العلمي لمضامين الملحق الاسبوعي لجريدة الصباح (ديمقراطية ومجتمع مدني) على امل استكمال المحاور الاخرى بدراسات لاحقة تكرس لمعرفة و قياس الدور والاداء والتاثير الاعلامي في تطورالثقافة الديمقراطية في المجتمع العراقي.الادوار الجديدة لمنظمات المجتمع المدني يشكل صورة تتقاطع مع دور تلك المنظمات التي كانت تمثل واجهات صورية للانظمة الشمولية. 


Article
الإرادة ودورها في تحديد الاختصاص القضائي الدولي العراقي (دراسة في القانون العراقي و المصري)

Author: حسنين ضياء نوري الموسوي
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 16 Pages: 392-424
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

للإرادة دور كبير على صعيد علم القانون ولها دور لا يستهان به على صعيد القانون الدولي الخاص ولأول وهلة يتبادر لنا دور الإرادة في مجال العقد من خلال تحديد التزامات المتعاقدين وتحديد القانون الواجب التطبيق على العقد او ما يطلق عليه( قانون العقد). ومما لاشك فيه ان للإرادة دورا يتعدى مجال العقد ليمتد الى مجال الاختصاص القضائي الدولي في القضايا الشخصية او القضايا المدنية ولا تمتلك الإرادة ذلك الدور في قضايا القانون العام ( الجنائي , الإداري , الدستوري , المالي ) وقد أعطيت الإرادة ذلك الدور في تحديد القضاء المختص في حكم العلاقة في القضايا المشوبة بعنصر أجنبي ألا إن المشرع حدد تلك الحالات بنصوص قانونية صريحة لارتباطها بالقضاء فهي مسالة تتعلق بسيادة الدولة أي بالنظام العام . ولارتباط القبول الاختياري بالنظام العام فقد عكف الفقهاء و المشرعون على تحديد أنواعه وشروطه وحالاته المختلفة فبصورة عامة القبول الاختياري قد يكون صريحا عندما ينص في العقد على خضوع المنازعات إلى قضاء معين وقد يكون ضمنيا عند عدم وجود نص يعالج مسالة الاختصاص القضائي أو حضور المدعى عليه للدعوى باختياره وعدم معارضته للقضاء الذي ينظر في الدعوى , وقد يكون القبول ايجابيا بمعنى ان يتفق الأفراد على الخضوع للقضاء الوطني او المحلي وقد يكون القبول سلبيا بمعنى ان يسلب الاختصاص من القضاء الوطني للقضاء الأجنبي , ويشترط للقبول الاختياري مجموعة شروط ومنها ان تكون هناك رابطة جدية بين القضية والقضاء المختار و يشترط ان يكون القبول الاختياري جالبا للاختصاص لا سالبا له بصورة عامة وسنلاحظ إقرار القبول الاختياري السلبي في بعض الفروض . وتكمن أهمية ذلك الموضوع في انه يتعلق بالنظام العام علاوة على أن القانون العراقي لم يعالج موضوع القبول الاختياري بنص يعالج كل تفاصيل القبول الاختياري بصورة دقيقة ووافية بحيث يبعد الحرج عن القاضي الع


Article
Phase transformation study of Iraqi Bentonite with Al2O3 and MgO as additions at high temperatures
دراسة التحولات الطورية للبنتونايت العراقي مع الومينا ومغنيسيا بوصفهما اضافات في درجات حرارة عالية

Authors: Tariq Abdul-Ridha AL-Dhahir طارق عبد الرضا الظاهر --- Fadhel abed Rasin فاضل عبد رسن عمارة --- Shatha Hashim Mahdi شذى هاشم مهدي
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 72-78
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi bentonite is used as main material for preparing ceramic samples with the additions of alumina and magnesia. X-ray diffractions analyses were carried out for the raw material at room temperature. The sequence of mineral phase's transformations of the bentonite for temperatures 1000 ,1100 ,1200 and 1250 ºC reflects that it finally transformed in to mullite 39.18% and cristobalite 62.82%. Samples of different weight constituent were prepared. The effect of its constitutional change reveals through its heat treatments at 1000,1100,1200,1250and 1300ºC .The samples of additions less than 15% of alumina and magnesia could not stand up to 1300ºC while the samples of addition more than 15% are stable .That is shown by analyzing of X-ray diffraction pattern after heat treatments of the samples. The growth of mineralogical phases like cordierite, anorthite ,mullite, cristobalite wollastonite with highest percentage ratio of anorthite 87.53%,cordirite77.35% and wallostonite 62.35% .So the presence refractory materials in the obtained samples highly support the possibility of using the bentonite with additions in the ceramics industry for high temperatures.

أستعمل البنتونايت العراقي أساساً لنماذج سيراميكية مع أضافات من الألومينا والمغيسيا .تم تحليل حيود الشعاع السيني للمواد الأولية في درجة حرارة الغرفة من متابعة التغيرات الطورية المعدنية للبنتونايت مع درجات الحرارة الى 1000 و 1100و 1200 و 1250مئوي , وجد بأنها تشير الى تحوله الى المولايت بنسبة 39.18% وكرستوبولات60.82 %. .حضرت النماذج السيراميكية بنسب وزنية مختلفة و ظهر تأثير ذلك عند معاملتها حراريا الى 1000 و 1100و 1200 و 1300درجة مئوية.اذ لم تصمد بعض النماذج ذوات نسب الاضافات الاقل من 15% لكل من الألومينا والمغيسيا اما النماذج التي استقرت فكانت لنسب الأضافات الاكثر من15%. وانعكس ذلك على تحليل حيود الشعاع السيني لها اذ اثبت تبلور أطوار الكورديرايت ,الأنورثايت، المولايت ،الكرستوبولايت والولستونايت. ظهر الأنورثايت بوصفه اعلى نسبة 87.53% والكورديرات77.35 % والولستونايت62.55 % .أن ظهور المعادن الحرارية في النماذج يؤكد ويدعم أمكانية استعمال البنتونايت مع تلك الأضافات في الصناعات السيراميكية للحرارة العالية .


Article
النشاط الإعلاني التجاري المحلي في وسائل الإعلام

Author: Huda Malek SHebeeb هدى مالك شبيب
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2012 Volume: 3 Issue: 14 Pages: 101-113
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يتناول البحث موضوع عدم اهتمام التاجر العراقي بالإعلان عن بضاعته في وسائل الإعلام المحلية والعربية وتكمن اهمية البحث لكون الاعلان احد اهم ركائز تقدم المجتمعات اقتصاديا وارتباط ذلك بسياسة الدول ودور الاعلان في تنمية وتطور المجتمعات وأثره في دوران عجلة التقدم ولغرض التوصل الى حقائق عن هذة الظاهرة وضعت الباحثة عدة تساؤلات اهمها الاسباب التي تدفع التاجر العراقي الى عدم ممارسة النشاط الاعلاني لتصريف بضاعته والترويج لها ويهدف البحث الى الكشف عن أسباب ضعف النشاط الاعلاني لدى التاجر العراقي .وقد اعتمدت الباحثة المنهج المسحي ضمن الدراسات الوصفية للتوصل الى حقائق علمية عن هذا الموضوع وكانت الاداة العلمية المناسبة لذلك هي استمارة الاستبيان التي عرضت على عينة البحث وهي مجموعة من التجار العراقيين في أسواق بغداد وبعد الانتهاء من اجراءات البحث توصلت الباحثة الى نسبة كبيرة من التجار الذين شملهم الاستبيان لم يقدموا على ممارسة النشاط الإعلاني لبضائعهم بسبب عدم ثقة التاجر بمقدرة القائمين على النشاط الاعلاني في العراق وعدم قناعتهم بأهمية الاعلان ودورة في الوصول الى أهداف ربحية.


Article
Unemployment : causes and its solution in the Iraqi economy
البطالة في الاقتصاد العراقي: أسبابها - وسبل معالجتها

Author: Ayada S. Hasen عيادة سعيد حسين
Journal: AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 19988141 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 80-107
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered as one of the most important and dangerous economic and social problems faces economic and societies of developed and underdevelopment countries as well . Its effects differ from country to another . Therefore , scientists try to study then analyses these effects separately . Iraq economy faced Unemployment rates resulting from two wars and economic blockade ,Finally , the foreign invasion in 2003 , pushed Unemployment rates to the highest levels . Iraqi people suffered from Unemployment become the largest and most complex issue The Iraqi army , security and civil institution founded in the post .Occupation era, led to severe un equilibrium in the labor market . Iraqi economic was disabled in term of investment, and was parlaysed and it failed in new labor power which led to increase rates of Unemployment . This study attempts at sheding lights on the problem and explain its causes . The study also suggests some solution for Unemployment problems and lessen its effects .

تُعد مشكلة البطالة واحدة من أهم وأخطر المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه اقتصادات ومجتمعات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء ولأسباب عديدة ، وتختلف حدتها من دولة لأخرى ومن مجتمع لآخر ، لذا تناولها المعنيون بالدراسة والتحليل . وقد تعرض الاقتصاد العراقي إلى بطالة مزمنة نتيجة لحربي الخليج الأولى والثانية والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه في أوائل التسعينات من القرن الماضي ، فضلاً عن أن الاحتلال الأجنبي للعراق عام 2003 ، قد دفع مشكلة البطالة فيه لتتصدر سلم أولويات المشاكل التي يعاني منها شعب العراق ، وأصبحت البطالة من أكبر وأعقد المعضلات التي تواجهه ، فحل الجيش العراقي وبعض المؤسسات الأمنية والمدنية فيه بعد احتلاله ، أدى إلى اختلال كبير في سوق العمل ، وأصبح الاقتصاد العراقي عاجزاً عن استثمار العمالة الموظفة فيه ، فضلاً عن ضعف قدرته في استيعاب العمالة الجديدة ، مما أدى إلى تفاقم مشكلة البطالة فيه لتصبح معضلة مستعصية ، وهذا بخلاف ما موجود من بطالة في الدول المتقدمة والتي ارتبط ظهور البطالة فيها مع نقص الطلب الكلي الفعال. لذا تأتي هذه الدراسة ، لتلقي الضوء على هذه المشكلة وبيان أسبابها ، مع إعطاء الحلول المقترحة لتخفيفها أو الحد منها


Article
الحكم بالصحة والحكم بالموجب لولي الدين العراقي/دراسة وتحقيق

Author: الدكتور محمد محمود محمد السامرائي
Journal: tikrit university journal for sientific asslmic مجلة جامعة تكريت للعلوم الاسلامية ISSN: 11592073 Year: 2012 Issue: 13 Pages: 418-478
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

بسم الله الرحمن الرحيمالمقدمــــة الحمد لله الرحمن الرحيم , العليم العلام , خلق الإنسان وعلمه البيان , وانزل القرآن على نبيه العدنان , وأفضل الصلاة وأتم السلام على نبينا محمد خير الأنام , وعلى اله وصحابه الكرام .أما بعد : فان علم أصول الفقه من العلوم التي لا يمكن لطالب العلم الاستغناء عنها كونها الركيزة الأساسية في معرفة استنباط الأحكام الشرعية, وعليه فان الاهتمام به هو إحياء لتراثنا المجيد, وهو من أولويات طلاب العلم الشرعي , وان تحقيق المخطوطات وإبرازها إلى الوجود مساهمة فاعلة في إحياء العلم الشرعي الذي امتلكه علماؤنا رحمهم الله تعالى , وقد وقع اختياري على تحقيق هذه المخطوطة التي بين أيدينا والموسومة ( الحكم بالصحة والحكم بالموجب ) لشيخنا العلامة أبي زرعة المعروف بابن العراقي (رحمه الله) ،وقد اعتمدت في تحقيقي لهذه المخطوطة على نسخة فريدة ويتيمة, إذ اني لم احصل على نسخة ثانية وذلك بعد البحث والتفتيش عنها في المكتبات; ولندرتها أحببت إظهارها بالرسم المعاصر الذي يتيح لطلبة العلم الاستفادة منها; وذلك لاهميتها ونفاستها ولا يفوتني أن اذكر أن الذي دلني عليها الدكتور محمود عيدان جزاه الله خيراً , وقد كانت خطتي في هذا البحث أن جعاته على مبحثين , فكان المبحث الأول ( دراسة المؤلِّف والمؤلَّف ) وفيه أربعة مطالب, وكان المطلب الاول بعنوان ( اسمه ولقبه ونسبه ومولده ونشأته وطلبه للعلم ) , وأما المطلب الثاني فهو ( شيوخه وتلاميذه ) ، والمطلب الثالث( مكانته العلمية ووظائفه ووفاته ) ، وختمت هذا المبحث بمطلب رابع سميته ( منهج المؤلف ومنهجي ووصف المخطوط ) ,وختمت البحث بخاتمة بينت فيه أهم ما توصلت إليه من نتائج , وأخيرا وليس آخرا , احمد الله تعالى أن وفقني لكتابة هذا البحث فإن أصبت فبإعانة منه وتوفيق ، وإن أخطأت فذلك من نفسي والشيطان سائلا منه تعالى العفو والغفران وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم .الباحــث


Article
المشهد الحسيني وانعكاسه في الرسم العراقي المعاصر

Author: أزهر داخل محسن
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 16 Pages: 280-298
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

أخذت واقعة كربلاء أهميتها بوصفها من الوقائع المؤثرة في تاريخ العرب قبل الإسلام وبعده ، فاستأثرت باهتمام المؤرخين والأدباء والفنانين ، فالأدباء صوروها شعراً ورواية كما صورها المسرحيون والتشكيليون في إنجازاتهم الفنية . إلا أن واقعة كربلاء سَمَت على الوقائع كلها لما أفرزته من نكوص أخلاقي في الجانب الآخر المتمثل بالجيش الأموي وقد استباح حرمة سيد الخلق الرسول محمد (ص) . كما تمثل واقعة كربلاء إحدى التحولات التي شهدها المسلمون في الوقفة المقدسة للإمام الحسين ابن علي ابن أبي طالب (عليهما السلام ) ، وقد عُدت درساً بليغاً للداعين إلى الحق وإلى القيم الإنسانية الرفيعة . ضمن هذا التوجه أشتغل الفنان التشكيلي العراقي المعاصر في نسج أعماله الفنية عارفاً غزارة مادته . حصيلتها لوحات لها وقع في ذهنية المتلقي لما تبث من قيم فكرية جمالية وإبداعية . وتأسيساً على ذلك أشتغل الباحث على آلية فيض المشهد الحسيني في الرسم العراقي المعاصر ضمن بحث من أربعة فصول وهي : الفصل الأول ( الإطار العام للبحث ) عرض الباحث مشكلة البحث والحاجة إليه بافتراض أن الرسم العراقي المعاصر أشتغل في استشفاف الجوانب الجمالية والإنسانية لواقعة كربلاء متتبعاً بعض التساؤلات لمناقشتها ومجملها - ماهي القيم الفكرية والجمالية والاتجاهات التقنية التي يبثها المشهد الحسيني في اللوحة العراقية المعاصرة ؟ . ومن ثم شخص الباحث أهمية البحث وأهدافه ، كما حُدد البحث زمانياً ومكانياً. أما الفصل الثاني ( الإطار النظري ) فقد قسم إلى مبحثين الأول ، نبذة تاريخية لواقعة كربلاء في حين تضمن المبحث الثاني ، القيم الفكرية والمرجعية للمشهد الحسيني في تحفيز الفن التشكيلي العراقي المعاصر . وفي الفصل الثالث تطرق الباحث إلى إجراءات البحث وهي المنهج المستخدم وأداة البحث ومجتمع البحث وعينة البحث وأسباب إختيار العينات ومن ثم تحليلها . أما الفصل الرابع ( النتائج وألإستنتاجات ) فقد خلص الباحث إلى النتائج الآتية :1- معظم الأعمال صورت المشهد الحسيني بعد إنتهاء القتال بين المعسكرين . أي بعد مقتل الإمام الحسين وأصحابه عليهم السلام ، لذا فإنها افتقدت إلى تسجيل الحدث حال وقوعه فتباينت تقنيات الفنانين في تنفيذ منجزاتهم مابين التعبيرية والتجريد والرمزية دون الاقتراب من الواقعية أو التسجيلية .2-إن قناعة الفنان التشكيلي المعاصر في العراق بإنسانية الموقف الحسيني وأخلاقياته تبثها الإنجازات التشكيلية بعيداً عن الطائفية أو المذهبية ، مما أدى تنفيذ بعض تلك الإنجازات من قبل فنانين من أديان ومذاهب أخرى ، لتكتسب قيمتها وصدقيتها ـ أن الموقف الحسيني إنساني صرف . 3- وفضلاً عن تسجيل الموقف الإنساني من قبل الفنان لمجزرة لم يشهد التاريخ بشاعتها بوصفها أدت إلى نتائج مروعة حالت دون استقامة العدل في المجتمعات اللاحقة وتفشي التدني الأخلاقي حتى آلت إلى مجازر إنسانية كبرى تفوق مجزرة كربلاء من حيث عدد القتلى .بينما استنتج الباحث ما يأتي : 1 _ تسامي الموقف الحسيني لدى مناوئيه بصورة تفوق الموالين له ، وقد جسده الفنان تشكيلياً .

Listing 1 - 10 of 54 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (54)


Language

Arabic (45)

Arabic and English (5)

English (3)


Year
From To Submit

2012 (54)