research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The Effect of the Material Motives on Poetry: The Abbasid Poet as an Example
الدافع المادي وأثره في المنجز الشعري ((الشاعر العباسي أنموذجاً))

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to examine the phenomenon of material gain from poetry in the Abbasid period. Although the material motive behind literary creativity is very strong and essential, material gain was not an aim in early Arabic poetry. It is a new motive to the Arabic poets and it came to existence only lately under the pressure of poverty and their desire for leisure and the dwindling of tribal fanaticism.

يدرس هذا البحث ظاهرة التكسب المادي بالشعر خلال العصر العباسي. بالرغم من ان الدافع المادي كان دافعاً قوياً من دوافع الإبداع الشعري الا ان التكسب بالشعر لم يكن بغية الشعراء أول أمرهم بل هو طارئ عليهم ولم يعرفوه إلا في مرحلة متأخرة من عمر الشعر تحت ضغط الحاجة والفقر والتطلع إلى الترف واللذات وبعد ضعف العصبية وخفوتها عند الشعراء... وبذا بزغت ظاهرة التكسب بالشعر.


Article
Religious and Literary Intertextuality in Ibn Al-Roumi's Poetry
التناص الديني والأدبي في شعر ابن الرومي

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper addresses intertexuality for two aspects; theoretical and practical. The theoretical aspect presents a brief review of the concept of intertexuality for contemporary critics in the west and east. The practical aspect, on the other hand, studies two samples of intertextuality namely; the religious and literary in the poetry of Ibn Al- Romi. In the practical aspect, the researchers have depended on recalling the literary & religious texts( as a part of cultural heritage) that interrelates with the original poetic text and its artistic and thought functions in the poetry of Ibn Al- Romi, on the basis of our reference to the harmony among all these various intertextualities in the poetic context both in form & content.

يدرس هذا البحث موضوع التناص من جانبين: نظري وتطبيقي، ففي الجانب النظري يقدم عرضا مختصرا لمفهوم التناص عند النقاد المعاصرين غربا وشرقا0 إما الجانب التطبيقي فيدرس البحث نموذجين من نماذج التناص، هما:التناص الديني والتناص الأدبي في شعر ابن الرومي0 وقد اعتمدنا في الجانب التطبيقي: شعر ابن الرومي على استحضار النص الديني والأدبي ( بوصفه جزءا من المقروء الثقافي) 0 (1) الذي يتداخل مع النص الشعري الأصلي ووظيفته الفكرية والفنية في شعر ابن الرومي ، حسب ما اشرنا إلى مدى انسجام هذه التناصات المختلفة مع السياق الشعري شكلا ومضمونا0


Article
The evolution of the art of bookbinding in the Abbasid era
تطور فن التجليد في العصر العباسي

Authors: أ.م.د. جابر رزاق غازي --- الباحث محمد نـجم عبد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2012 Issue: 19 Pages: 145-174
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

عُرف العرب المسلمون بأنهم من أعرق الناس الذين خلّد التاريخ حضارتهم وتراثهم العظيم إذ خلفوا لنا من الآثار والمقتنيات الشيء الكثير الذي يشهد على سموّهم ورقي وازدهار حضارتهم المادية والفكرية، وانطلاقاً من ذلك فإن دراسة فن التجليد في العصر العباسي تعد بحد ذاتها مؤشراً لمعرفة ما وصلت إليه الحضارة العربية الإسلامية في هذا العصر من التقدم والرقي والإبداع.ولتسهيل دراسة هذا الموضوع لابد أن تقسيمه على ثلاثة محاور، المحور الأول اختص بدراسة ماهية التجليد وأهميته، والمحور الثاني اختص بدراسة نشأة فن التجليد عند العرب المسلمين وتطوره في العصر العباسي، أما المحور الثالث فقد اختص بدراسة الآلات ومواد التجليد في العصر العباسي، وكما تم إلحاق البحث بمجموعة من الملاحق والتي امتازت بالأهمية التاريخية لعلاقتها بموضوع البحث.ولتحقيق الهدف المنشود للبحث فقد اعتمدنا على مجموعة من المصادر ممن تفاوتت أهميتها في تقديم المعلومة المطلوبة، ويقف في مقدمتها كتاب أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم، لمؤلفه شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد (ت387هـ/997م) والذي قدم لنا معلومات عن فن التجليد ولاسيما أن مؤلفه كان ممن برع في فن التجليد وكذلك اعتمدنا على كتاب عُمْدَةُ الكتاب وعدة ذوي الألباب، لمؤلفه المعز بن باديس التميمي الصنهاجي (ت454هـ/1092م)، فنجده من المصادر المهمة التي قدمت لنا معلومات دقيقة ومفصلة عن فن التجليد عند العرب المسلمين، وكذلك اعتمدنا على كتاب تاريخ بغداد أو مدينة السلام منذ تأسيسها حتى سنة 463هـ، لأبي بكر أحمد بن علي بن ثابت المعروف بالخطيب البغدادي (ت463هـ/1070م)، ونجده من المصادر التي قدمت لنا معلومات عن مدى تطور فن التجليد عند العرب المسلمين من خلال تراجمه لمشاهير وأعيان بغداد، وغيرها من المصادر والمراجع ممن حواها الثبت الذي قدمناه في نهاية البحث لتلك المصادر والمراجع.


Article
Safaria emirate and its role in the weakness of the Abbasid Caliphate
الإمارة الصفارية ودورها في ضعف الخلافة العباسية

Author: م.م. عبد الامير عيسى الاعرجي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2012 Issue: 17 Pages: 575-599
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

تميزت الدولة العباسية في بداية قيامها بقوتها وتماسكها نتيجة للبرنامج الذي اعلنه واتبعه القائمون على الثورة من العرب والفرس ، وماحملوه من شعارات ودعوات لتلك الثورة التي تهيأت وتظافرت لها مجموعة من العوامل والظروف لنجاحها ، منها الغاء التمييز بين العرب والموالي من الفرس ، واطلاقهم الدعوى بأحقية العلويين الشرعية للخلافة من خلال الشعار الذي رفعوه الرضا من آل محمد ، ولكنهم استأثروا بالحكم ونكلوا بأبناء عمومتهم ، وضيقوا الخناق عليهم واضطهدوهم ، مما ادى ذلك الى قيام الكثير من الثورات والحركات العلوية التي ارادت تقويض الحكم العباسي والاطاحة به. كما وانهم لم يلتزموا بالوعود التي قطعوها على انفسهم بالغاء التمييز بين العرب والفرس ، لا بل عمدوا الى تصفية شركائهم القياديين من الفرس امثال ابي سلمة الخلال وابي مسلم الخراساني حينما شعروا انهم يشكلون خطرا عليهم . وقد ادى ذلك الى قيام الكثير من الحركات القومية ضد الدولة العباسية ، امثال حركة المقنع الخراساني وحركة استاذيسيس وبابك الخرمي وغيرها من الحركات القومية الفارسية.


Article
Abbasid caliphs policy toward the Alawites and their followers (232-248 AH / 846 - 862 AD)
سياسة الخلفاء العباسيين تجاه العلويين وأتباعهم (232-248 هـ/846– 862م)

Loading...
Loading...
Abstract

شكل وصول العباسيين للخلافة بداية مرحلة جديدة من مراحل التاريخ الإسلامي، فالعباسيون جاؤا للسلطة بعد أن قضوا على الدولة الأموية في سنة(132هـ/746م) وهم يحملون شعار الرضا من آل محمد (صلى الله عليه واله وسلم)، لإيهام الناس بان هذه الدولة جاءت من اجل الانتقام من بني أمية لما ارتكبوه من مجازر بحق آهل البيت (عليهم السلام) وإتباعهم، وان نجح العباسيون بتمرير ادعائهم هذا على المجتمع الإسلامي في ذلك الوقت إلا أن ذلك لم ينطلٍ على آهل البيت(عليهم السلام) فهذا الإمام جعفر الصادق بين لرسول أبي مسلم الخراساني عندما جاءه ووضح للإمام بان الوقت قد حان لاسترجاع حقهم المغصوب وان أبا مسلم دعا الناس إلى موالاة آهل البيت(عليهم السلام) وانه مستعد لمبايعة الإمام فأجابه الإمام: ((لا أنت من رجالي ولا الزمان زماني))، فالإمام كان عارفا" أن الشعار الذي رفعه العباسيون ماهو إلا وسيلة لكسب تأييد الناس الحانقين على الأمويين لما فعلوه بآهل البيت(عليهم السلام) من جهة، والراغبين بتغيير الواقع المرير على أيدي أناس ينتسبون للرسول(صلى الله عليه واله وسلم) وهم أولاد عمه من جهة أخرى.


Article
Military Feudal System, its establishment and development From Salgoks era till AL-Mamluks era
نظام الإقطاع العسكري نشأته وتطوره من العصر السلجوقي حتى العصر المملوكي

Author: Dr. Musab Himmadi Najam أ.م.د. مصعب حمادي نجم الزيدي
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 338-365
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at discussing the Military Feudal System since its establishment in the Abbasid era and the acquaintance with the term of feudalism, the characteristics and features with which it is distinguished. The paper also deals with the personalities which have gained retails and follows the stages which this system passed through. In addition to the developments that it witnessed in Al- Zankian and Al- Ayyubids period till Al-Mamlukian era.

كشفت هذه الدراسة عن رؤية كعب بن زهير التي تمثل موقفه الفكري والجمالي من الحياة والشعر والعالم ، فكان شعره ينفذ إلى ما وراء المرئيات ليخلق عالماً موحداً ومنسجماً فلم يكن شعره مجرد وصف تصويري للطبيعة او سرد للإحداث بل كان شعره إبداعاً ورؤية ، فقد تخطى كعب حدود الرؤية السطحية للأشياء نافذاً إلى أعماقها محاولاً تبصرها وتأملها ظاهرها وباطنها بقوة العقل والإدراك ليكسبها معنىً جديداً منبعثاً من أعماقه خالقاً بذلك آفاقاً جديدة ليست على مستوى الموضوعات وإنما من حيث النظرة الشمولية للكون والحياة والعالم، فكان الطلل لحظة تأمل في الحياة ونقطة توقف بين ماضي رحل وحاضر غير مستقر ومستقبل مجهول ، ومثلت الصحراء في عمقها واتساعها الحرية والانفلات ، وغدا الحيوان رمزاً للصراع بين إرادة البقاء والفناء والحياة والموت ، وانطلق من رؤيته للمرأة بوصفها رمزاً للمحبة والمودة وفي الوقت نفسه كانت سبب هلاكه وتعاسته .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2012 (6)