research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Maternal and Neonatal Outcomes in Diabetic and Non-Diabetic Women with Macrosomic Births
تضخم الجسم عند حدیثي الولادة:حصیلة الأم وحدیث الولادة في أمھات مصابات بالسكر وغیر مصابات بالسكر

Author: Tala Anwar Al-Awqati
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 15-18
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Macrosomia is generally defined as birth weight of least 4000 g. Macrosomia increases the frequency of obstetric complications such as shoulder dystocia, perineal laceration or cesarean section and the risk of brachial plexus palsy, asphyxia and cerebral hemorrhage in newborn. Objective: The aim of this retrospective study is to examine the maternal and neonatal outcomes of macrosomic babies at Al -Yarmok Teaching Hospital, and to compare the outcomes in infants of diabetic and non-diabetic mothersPatients and methods: At Al-Yarmouk Teaching Hospital, gynecology and obstetric department, in cooperation with special care baby unit (SCBU) a retrospective analysis was conducted in a one-year period (from November 2009 to November 2010). The study group was all live born, singleton neonates with a birth weight of equal or more than 4000 g. The information was taken from the medical records of the mother and the infant The data analysis was performed with Medcalc statistical software. Statistical significance was set at p<0.05. The outcomes were compared between the diabetic and non-diabetic groups using Fisher exact test.Results: During the study period, there were 8254 deliveries. Macrosomic infants were 165, representing 2%. The mean birth weight (standard deviation) of all macrosomic infants was 4363g (325g.) Of the165 macrosomic infants, 112(67.9%) born to non-diabetic mothers, while 53(32.1%) born to diabetic mothers. Seventy two infants of the total group (43.6%) were above 4500g, fifty three of them in the non-diabetic mothers(47.3% of the this group) . The diabetic mothers were significantly older than non- diabetic mothers (p<0.03). The mean gestational age at delivery(standard deviation) were 39.58weeks(SD0.87), 39.58weeks(SD 1.11) in the non-diabetic and diabetic mothers respectively, however, the difference was statistically not significant (p>0.58).Seventy percent of the non-diabetic group delivered by caesarean section, and 80% of the diabetic group delivered by caesarean section (p>0.14). After vaginal deliveries, there were four cases of vaginal tear, all of them seen in the non-diabetic mothers. Episiotomy was significantly higher in non-diabetic group (p=0.028). Hypoglycemia was significantly higher in the non-diabetic mothers (p=0.02), while the duration of hospitalization more than three days was significantly higher in the infant of diabetic mothers (p=0.05). Respiratory distress was seen in about quarter of the infants of diabetic mothers, in spite of 15% only of non-diabetic mothers had this complication, but this difference was not significant when evaluated by t-test(p=0.19). Birth trauma including shoulder dystocia, Bells palsy and fracture clavicle were seen in 4 infants, 2 in each group. The heavier infants were delivered by caesarean section more than those below4500g. Conclusion: Macrosomic infants represent a risk group for adverse neonatal outcome and maternal morbidities, regardless the diabetic status of the mother. In studied group, the hypoglycemia was higher in the infant of non-diabetic mothers than those of diabetic mothers. Our macrosomic infants tend to be heavier than what found in the literatures.

الخلاصة: تضخم الجسم یعرف بأنه الوزن الولادي أكثر من ٤٠٠٠ غ ا رم. وهذا یؤدي الى زیادة التعقیداتالولادیة أمثال تعسر ولادة الكتف، تمزق المنطقة العجانیة، زیادة نسبة العملیات القیصریة ونسبةشلل الظفیرة الخیشومیة، الاختناق والنزف داخل الدماغ.الهدف من الد ا رسة: الد ا رسة الاسترجاعیة هدفها هو فحص حصیلة الأم وحدیث الولادة بعد ولادة طفلضخم الجسم في مستشفى الیرموك التعلیمي ومقارنة حدیثي الولادة في أمهات مصابات بالسكروأمهات غیر مصابات بالسكر.الطریقة:- في مستشفى الیرموك التعلیمي وبالتعاون بین قسم النسائیة والتولید مع قسم رعایة حدیثيالولادة، قمنا بد ا رسة استرجاعیة خلال سنة حیث تم الرجوع إلى سجلات المرضى الذین هم أكثرمن ٤٠٠٠ غ ا رم كوزن ولادي وتم تحلیل النماذج باستعمال ب رنامج مدكالك وتم استعمال فحصفشر.النتائج : - خلال فترة الد ا رسة كان هنالك ٨٢٤٥ ولادة، منهم ١٦٥ حدیث ولادة ذات حجم متضخم٦٧.٩ %) ولدوا من أم غیر مصابة ) ٣٢٥ غ ا رم، ١١٢ ± ویمثلون ٢% معدل الوزن كان ٤٣٦٣٣٢ %) ولدوا من ام مصابة بالسكر، كان معدل عمر الأمهات المصابات ) بالسكر، بینما ٥٣بالسكر أعلى من الغیر مصابات بالسكري. ٦٨ % من الأمهات الغیر مصابات بالسكر تمتالولادة عن طریق عملیة قیصیریة في حین كانت هذة النسبة ٧٩.٣ % في الأمهات المصاباتبالسكري. كانت هنالك أربع حالات تمزق عجانیة. نسبة هبوط السكر كانت أعلى في المجموعةغیر المصابة بالسكر وبدرجة ذات قیمة إحصائیة. حالات الإصابة المیكانیكیة وتشمل تعسر ولادةالكتف،شلل الظفیرة الخیشومیة، شلل العصب السابع المؤقت وكسر عظم الترقوة كانت موجودة فيأربعة حالات اثنان في كل مجموعة.الاستنتاج :- حدیثو الولادة المصابون بتضخم الجسم یمثلون مجموعة قابلة لنتائج خطیرة من حیث الأموالرضیع وبغض النظر كون الأم مصابة بالسكر أو غیر مصابة.


Article
Antepartum Detection of Macrosomic Fetus Clinical Versus Sonographic Including Humeral Soft Tissue Thickness
اكتشاف الجنين ذو الجسم الضخم : مقارنة الفحص السريري مع الفحص بالامواج فوق الصوتية من ضمنها قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Neonatal mortality rates decrease with increasing birth weight until approximately 4000g, after which mortality increases. Maternal diabetes and obesity are among the predisposing factors for fetal macrosomia for which there are many fetal and maternal consequences like increasing incidence of birth injuries and caesarean section rates respectively.Objective: To compare clinical & sonographic estimation of birth weight using Hadlock’s (1) equation with other estimation technique that involve measurement of fetal humeral soft tissue thickness to identify newborns with excessive birth weight of at least 4000 grams. Patients & Methods: This study was conducted at the department of Gynaecology & Obstetrics in Al-Yermouk Teaching Hospital, Baghdad, Iraq. Ninety pregnant women were studied. They had gestational ages of 37 weeks or more and a suspicion of fetal macrosomia based on the presence of one or more of certain risk factors. About 24 hours prior to delivery of the fetus clinical estimation of fetal body weight using Leopold’s manoeuvre was done followed by sonographic fetal weight estimation using Hadlock’s (1) equation. Fetal humeral soft tissue thickness was measured by ultrasound three times and an average of the three readings was taken. Then a comparison of the three methods mentioned above was done regarding their validity in predicting fetal macrosomia. Results: Sonographic fetal humeral soft tissue thickness correlates with birth weight and found to be higher in macrosomic than the non-macrosomic newborns (14.35mm versus 11.6mm) and the difference was statistically significant (P value <0.001). The sonographic fetal humeral soft tissue thickness measurement was more sensitive in predicting fetal macrosomia than the sonographic fetal weight estimation (87.2 versus 75%) but less specific (74.2 versus 86%). The clinical estimation has the lowest accuracy in predicting fetal macrosomia compared with sonographic fetal weight estimation and sonographic fetal humeral soft tissue measurement. Conclusion: The sonographic measurement of fetal humeral soft tissue thickness positively correlates with newborn birth weight. It is more accurate than the clinical fetal weight estimation in predicting fetal macrosomia. On the other hand it is more sensitive but less specific than the sonographic fetal weight estimation using Hadlock’s (1) equation in predicting fetal macrosomia. Keywords: Fetal Macrosomia, humeral soft tissue thickness.

الهدف من البحث: الغرض من هذه الدراسة مقارنة الفحص السريري والفحص بالأمواج فوق الصوتية باستعمال معادلة هادلوك (1) لقياس وزن الجنين مع طريقه جديدة وهي قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد للجنين باستعمال جهاز الفحص بالأمواج فوق الصوتية لغرض اكتشاف المواليد ذو الجسم الضخم والذين يكون وزنهم عند الولادة 4000 غرام على الأقل. التصميم: دراسة حالة مسيطرة موقع البحث: مستشفى اليرموك التعليمي – قسم التوليد والطب النسائي طريقة البحث: اشتملت الدراسة على فحص90 امرأة حامل عمر حملهن 37 أسبوع أو أكثر ولديهن احتمال ضخامة جسم الجنين اعتماداً على وجود عامل خطورة واحد أو أكثر، خلال أربعه وعشرين ساعة من الولادة تم فحص الحوامل فحص سريري وبطريقه ليوبولد لتقدير وزن الجنين ثم حساب وزن الجنين بواسطة الفحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية وباستعمال معادلة هادلوك (1) ثم تم قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد للجنين باستعمال جهاز الأمواج فوق الصوتية ثلاث مرات وأخذ ألمعدل، تم إجراء المقارنة بين الطرق الثلاثة المذكورة آنفا فيما يخص الطريقة الأكثر فاعليه في اكتشاف الجنين ذو الجسم الضخم. ألنتائج: أظهرت النتائج إن قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد بجهاز الأمواج فوق الصوتية يتناسب طردياً مع وزن الجنين وانه أعلى في الأجنة ذوي الأجسام الضخمة (14.35ملم) عنه في ألأجنة ألاعتيادية ألوزن (11.6 ملم)، كما أظهرت النتائج ان قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد بجهاز ألأمواج فوق الصوتية أكثر حساسية من حساب وزن الجنين بالأمواج فوق الصوتية (87.2 مقابل 75%) ولكنه أقل خصوصية في اكتشاف ضخامة جسم الجنين قبل الولادة (74.2 مقابل 86%)، كذلك تبين إن تقدير وزن ألطفل بالفحص السريري يعتبر ألأقل دقه في حساب وزن الطفل من كلتا الطريقتين المذكورتين آنفاً ألاستنتاج: إن قياس سمك الأنسجة الرخوة لمنطقة العضد بجهاز ألأمواج فوق الصوتية أكثر دقه من تقدير وزن الجنين بالفحص السريري كما انه أكثر حساسية من حساب وزن الجنين بالأمواج فوق الصوتية ولكنه أقل خصوصية في اكتشاف ضخامة جسم الجنين قبل الولادة. كلمات ألمفتاح: الجنين ذو الجسم الضخم ، سمك ألأنسجة ألرخوة لمنطقة العضد

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2012 (2)