research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
التكاليف الاقتصادية للانفجار السكاني في الدول النامية - الصين حالة دراسية

Author: الدكتور لورنس يحيى صالح
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2012 Issue: 31 Pages: 83-114
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

It is certain that human is the main factor for economic development, but the undisciplined population increasing will definitely lead to obstruction the possibility of achieving economic development in many developing countries especially the poorest, because high economic costs around domestic, national and global levels that is reflected and accompanied by a population explosion. Many developing countries have stepped real steps to control and organize the population growth in order to avoid any hindrance stand against their economic progress through many economic means. Some of these countries have been able to achieve tangible successes such as China, so it may be benefit to study Chinas experience in controlling population increase for developing countries which suffer from high population increase and hope to achieve development and progress.

أكيد الإنسان هو الأداة الرئيسة للتنمية الاقتصادية , إلا إن الزيادة السكانية غير المنضبطة والانفجارية ستؤدي إلى عرقلة إمكانية تحقيق التنمية الاقتصادية في الكثير من الدول النامية ولا سيما الأكثر فقراً , وذلك لما يرافق الانفجار السكاني من تكاليف اقتصادية باهظة على المستوى العائلي والقومي والعالمي . وقد خطت العديد من الدول النامية خطوات جدية لضبط الزيادة السكانية وتنظيمها لكي لا تشكل عائق أمام تقدمها الاقتصادي وذلك من خلال العديد من الأدوات والسبل الاقتصادية. وقد استطاعت بعضها من تحقيق نجاحات ملموسة ومنها دولة الصين , لذا قد تكون لدراسة تجربة الصين في الحد من الزيادة السكانية فائدة للدول النامية التي تعاني من زيادة سكانية مضطردة والتي تصبو إلى تحقيق التنمية والتقدم .

Keywords


Article
سياسات الاستخدام وانتقال اليد العاملة العربية (مع الإشارة إلى الدول المصدرة لليد العاملة)

Authors: راوية عبد الحميد --- لورنس يحيى صالح
Journal: Journal of The Iraqi University مجلة الجامعة العراقية ISSN: 18134521 Year: 2012 Volume: 28 Issue: 1 Pages: 373-400
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

•يمر سكان المنطقة العربية بأعلى معدلات النمو السكاني الطبيعي في العالم (1,2-4,1)%، يترتب على ذلك استمرار معدلات النمو السكاني العالية في الوطن العربي خلال القرن الحادي والعشرين ولاسيما في ظل تحسن الوضع الصحي وانخفاض معدل الوفيات العام. •تغلب فئات العمر الصغرى في الهرم السكاني في معظم الدول العربية، كما هو الحال في معظم الدول النامية، وهذا يشكل مع النقطة السابقة عبئاً إضافياً كبيراً على الاقتصاد والموارد والتنمية لإعالة هذه الأعداد المتزايدة من السكان ولاسيما فئات العمر الصغرى. •وهذا ساهم في استمرار زيادة اليد العاملة العربية وبزيادة سنوية تقدر بـ3% سنويا للمدة 1996-2008، مع ما يتطلبه ذلك من ضرورة توفير فرص عمل مناسبة. •ان هناك اختلال في الهيكل الإنتاجي في اغلب الدول العربية، حيث يسود القطاع الزراعي من خلال مساهمته الكبيرة في الناتج المحلي الإجمالي وامتصاص القوى العاملة، وحتى في الدول التي انخفضت فيها مساهمة القطاع الزراعي إلا ان الاختلال مازال قائما، لأن الأهمية النسبية انتقلت إلى قطاع الخدمات من دون المرور بالقطاع الصناعي كالذي حصل في الدول المتقدمة. •ارتفاع معدلات البطالة في أغلب الدول العربية، بسبب غياب التنسيق بين سياسة العمالة ومتطلبات التنمية منها من جهة وبين سياسة التعليم من جهة أخرى. حيث يتم بذل الجهود المادية والمعنوية لتعليم وتأهيل الأفراد بعيدا عن الحاجة الحقيقية للاختصاصات والمؤهلات، لذا فأن أولئك الأفراد يجدون أنفسهم من دون فرصة عمل مناسبة لهم، فيلجئون إلى الهجرة بحثا عن فرصة عمل. •لذا فقد كانت الهجرة (هجرة العمالة) بالنسبة للدول المصدرة للعمالة، ملاذ وحل لمشكلة البطالة أو حتى التخفيف منها ولاسيما في الأقطار كثيفة السكان كمصر والسودان وسوريا وغيرها.

Keywords

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2012 (2)