research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
A record of four monopisthocotylean monogeneans on gills of three fish species from the Yemeni coastal water of the Red Sea.
تسجيل أربعة أنواع من المخرمات أحادية المحاجم الخلفية على غلاصم ثلاثة أنواع من الأسماك من المياه الساحلية اليمانية للبحر الأحمر.

Author: A.B. Al-Zubaidy علي بناوي الزبيدي
Journal: Mesopotamian Journal of Marine Science مجلة وادي الرافدين لعلوم البحار ISSN: 18152058 Year: 2013 Volume: 28 Issue: 1 Pages: 29-44
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 210 fish specimens belonging to three species from the Red Sea, Yemeni coastal waters were examined for the infection with monopisthocotylean monogeneans during the period from October 2009 till May 2010. The results showed the occurrence of four species of monogeneans. These were Pseudolamellodiscus sphyraenae from Sphyraena barracuda, Cabellaria liewi from Pomadasys argenteus and both Chauhanellus indicus and C. chauhani from Plicofollis dussumieri. The occurrence of these monogeneans represents their first record from the Yemeni fishes of the Red Sea except C. indicus which is reported here for the second time.

تم فحص 210 نماذج من الأسماك العائدة لثلاثة أنواع من البحر الأحمر، المياه الساحلية اليمانية للتحري عن الإصابة بالمخرّمات أحادية المحاجم الخلفية أثناء المدة من شهر تشرين الأول (أكتوبر) عام 2009 وحتى مايس (مايو) 2010. أظهرت النتائج وجود أربعة أنواع من هذه المخرّمات وهي Pseudolamellodiscus sphyraenae من سمكة القد Sphyraena barracuda، Cabellaria liewi من سمكة الناقم Pomadasys argenteus وكل من Chauhanellus indicus و C. chauhani من سمكة الجري البحري أسود القمة Plicofollis dussumieri. ويمثل ظهور هذه الأنواع من المخرّمات أول تسجيل لها من الأسماك اليمانية في البحر الأحمر عدا النوع C. indicus الذي يسجل هنا للمرة الثانية.

Keywords

Monogenea --- Monopisthocotylea --- Fishes --- Red Sea --- Yemen.


Article
Resistance of anti-tuberculosis drugs among pulmonary tuberculosis patients in Yemen
مقاومة الأدوية المضادة للسل بين مرضى السل الرئوي في اليمن

Author: Ahmed M. Al-Haddad أحمد محمد الحداد
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2013 Volume: 55 Issue: 3 Pages: 250-253
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Tuberculosis (TB) is still a major global public health problem worldwide. The global prevalence of Mycobacterium (M tuberculosis) infection has been estimated in 32% of the world population with more than 8 million new cases diagnosed each year.Objective: To estimate drug resistance among previously treated tuberculosis patients, focusing on multi-drug resistant strains at two time intervals (2002 and 2009) in Yemen.Materials and Methods: A total of 192 M tuberculosis complex isolates were collected from patients with positive sputum smear who had been treated previously with the four main anti- tuberculosis drugs for more than two months. The isolates were identified by their colonial morphology, pigmentation, shapes on Ziehl-Neelsen smears, growth on Löwenstein-Jenson medium and biochemical tests as niacin and nitrate tests. A proportional method was used for the in vitro drug susceptibility testing.Results: Of the 192 M tuberculosis complex tested isolates, 55 (28.7%) were resistant to one or more drug; 20 (10.4%) were resistant to one drug, 13 (6.8%) to two drugs, 13 (6.8%) to three drugs and 9 (4.7%) to four drugs. Regarding the resistance to an individual drug, out of 192 tested isolates, 36 (18.7%) were resistant to rifampicin, 34 (17.7%) to isoniazid, 33 (17.2%) to ethambutol and 18 (9.4%) to streptomycin and these results were without a statistical significance. The incidence of multidrug resistance against rifampicin and isoniazid with or without other drugs was 13.5% among the tested M tuberculosis complex strains and this result was also without a statistical significance. Conclusion: The results of this study revealed nearly similar drug resistance patterns for the tested isolates in comparison with previous findings of 2002 and the emergence of more multi-drug resistance M tuberculosis complex strains after a time interval in Yemen.Key words: Tuberculosis, resistance, anti-tuberculosis drugs, MDR, Yemen.

لا يزال خمج السل الرئوي يشكل مشكلة صحية رئيسية على مستوى العالم، حيث تم تحديد مدى انتشاره بين سكان العالم بنسبة 32% مع زيادة 8 مليون من الحالات المشخصة الجديدة كل عام. هدف الدراسة: تحديد مدى مقاومة الأدوية المضادة للسل الرئوي بين مرضى معالجين سابقا وكذا التركيز على ذريات المتفطرة السلية المعندة على عديد من الأدوية في فترتين زمنيتين (2002 و 2009) باليمن .طريقة الدراسة: شملت هذه الدراسة على 192 عزلة للمتفطرة السلية أخذت من مرضى كان فحص القشع لديهم إيجابيا، و ذلك بعد فترة علاج تزيد عن شهرين بالأدوية الأربعة المضادة للسل (أيزونياسيد, ريفامبيسين, ستربتوميسين, ايثامبوتول). بعد تعريف هذه العزلات بواسطة الفحوصات التأكيدية من حيث الشكل المميز للمتفطرة واللون والنمو على الوسط الزراعي والتفاعلات الحيوية، تم اجراء فحص الحساسية في الزجاج للأدوية الأربعة المذكورة أعلاه مع كل عزلة على حده.النتائج: تم تحديد 55 عزلة (28.7%) من اجمالي العزلات 192 المدروسة وكان توزيع العزلات المقاومة لدواء واحد أو أكثر كالتالي: 20 عزلة مقاومة لدواء واحد و13 لدوائين و13 لثلاثة أدوية وأخيرا 9 لأربعة أدوية. نتيجة مقاومة هذه العزلات لدواء واحد أو أكثر لم تكن ذات أهمية إحصائية. ما يخص مقاومة العزلات لكل دواء على حده فكانت النتيجة كالتالي: 36 عزلة مقاومة لدواء ريفامبيسين و34 عزلة لدواء أيزونياسيد و33 عزلة لدواء ستربتوميسين و18 عزلة لدواء ايثامبوتول من اجمالي 192 عزلة. و لم تكن أيضا هذه النتائج ذات أهمية إحصائية. أما ما يخص مقاومة هذه العزلات على عديد من الأدوية فكانت هناك 26 عزلة مقاومة من اجمالي العزلات 192 المدروسة بنسبة 13.5% ولم تكن أيضا هذه النتيجة ذات أهمية إحصائية.الاستنتاج : اظهرت هذه الدراسة عن وجود نسبة أقل قليلا من العزلات المعندة للأدوية المضادة للسل سواء كان لدواء واحد أو أكثر وظهور ذريات أكثر من المتفطرة السلية المعندة على عديد من الأدوية بعد فترة من الزمن في اليمن عند مقارنة نتائج الدراسة الحالية بنتائج دراسة العام 2002.


Article
International and domestic political conflicts in south Yemen1869-1918
الصراعات السياسية الدولية والمحلية في الجنوب اليمني1869-1918

Author: ياسين محمد حسين
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2013 Issue: 47 Pages: 237-279
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the South of yement, when the accupation of Aden in 1839 by the British, British politics has proceeded in accordance with interests in promoting the existence and exploitation of this important site to implement their interests.Historians believe that Britain played a major role in the conflicts that have taken place on the land of Yemen, through a series of military and political dealings between them and the Ottoman Empire prior to withdrawal of Yemen and between local authorities and power to Yemen, such interactions have led to very serious consequences for the future of Yemen and Yemen was often divided into three parts, the northern areas under the authority of Imam Yahya, and the South, under the control of Britain, Asir and Tihama Plains under the influence of al-Idrisi .Britain has held several legal agreements with the Yemeni parties to legitimize and justify the use of force for the purpose of maintaining their interests by treaties with the Ottoman Empire, laid the foundations for Yemen and the split in 1914, treaties concluded between them and the sheikhs and sultans were aimed at them.The aim of British policy and given legitimacy by the presence and activity on the territory of Yemen, including the treaties of friendship and resistance, and protection treaties, treaties, where the southern Yemeni partitioned (20) chiefdoms and Principality of dispute between them and try to request the foreign occupier satisfaction

عدن مدينة قديمة وعريقة ذُكِرَ اسمها في القران الكريم بـ ( جنات عدن )، أي جنات إقامة، فجاءت عدن من العدون بمعنى الاقامة أو التوطن بالمكان، وهذا وصف لتلك الجنات ، ونستدل من ذلك أن عدن كانت اسماً جغرافياً أي مكان، كما ذكرها اليونانيون والرومانيون باسم (Adana) أو (Athena) و( يودايمون ) (Arab Eudemon) أي البلاد السعيدة، وسمّاها الرومان (رومانيون امبريوم ) أي المخزن الروماني,وسميت بـ ( جبل طارق الشرق )، كما ارتبط تاريخ عدن بتاريخ اليمن, وتاريخ الركن الجنوبي الغربي للجزيرة العربية, ولأهميتها الاستراتيجية والتجارية أصبحت هدفاً للطامعين, لأن لها ميزه مهمة هي أنها تقع في أمنع المناطق الجنوبية على ساحل البحر جنوب غرب الجزيرة العربية، ووصفت بأنها حلقه اتصال بين الشرق والغرب. كما عُرفت عدن ( بعين اليمن )، وهي أول نقطة يفكر فيها الفاتحون الجدد للاستيلاء عليها والتحصن بها ، كما أنها آخر نقطة يحرص المغلوب على التشبث بها والدفاع عنها,ومدينه عدن القديمة تطل على المواني الشرقية مباشره وتحتل الجزء الشرقي من شبه جزيرة عدن والتي تعرف برأس عدن. وبعد ان نُشر الأمن حول عدن، اتجهت السفن إليها لقربها من مواني المحيط الهندي بعد أن كانت تفضل الاتجاه نحو المواني اليمنية الأخرى، والحجازية على البحر الأحمر، نظراً لتوفير الأمن في هذه الموانئ , ووصفها الرحالة بانها منطقة عظيمة، ولذلك حرصت بريطانيا للحصول على موطئ قدم لها في منطقة عدن وما جاورها لأهميتها الإستراتيجية بالنسبة لمصالحها، ومن أجل ذلك فان النشاط البريطاني قد ازداد حماساً مستغلاً أي فرصة ثمينة للوثوب على أي جزء من أرض اليمن، فقد وصل (اللورد فالنتينا ) إلى الهند على رأس وفد بريطاني عام ( 1805) طالباً ضرورة العمل على إيجاد أفضل وسيلة للحصول على موطئ قدم في البحر الأحمر والجزء الجنوبي من اليمن، ليكون مانعاً لتقدم أي من أعداء بريطانيا من ناحية الغرب، وقام آخرون بزيارة الموانئ اليمنية على البحر الأحمر ومنها عدن التي أعلنوا صراحة أهمية احتلالها , وأوصوا بفتح طريق البحر الأحمر أمام البريطانيين وطريق عدن وجزيرة كمران واستبداله بالطريق الخطر المار بالبصرة والخليج العربي , فضلاً عن انه لا توجد سفن معادية لبريطانيا في تلك المنطقة، وعليه من السهل على بريطانيا أن تحتل أي جزء تريده هناك. لقد بقي البريطانيون حوالي العشرين عاماً جوار المنطقة يسجلون استكشافاتهم ويسعون إلى عقد معاهدات مع زعماء المنطقة تمهيداً لرفع العلم البريطاني عليها، كما ذُكر أن العثمانيين قد تعاطفوا مع البريطانيين في هذا المجال لضعف اهتمامهم بعدن في تلك الفترة، فضلاً عن أن العثمانيين قد لبوا طلب البريطانيين بجعل عدن مركزاً تجارياً لهم للوصول إلى الهند، وان ما زاد من اهتمام البريطانيين بعدن أنهم وجدوها أصلح مكان ليكون مستودعاً للفحم لتموين بواخرهم وهي تعبر البحر الأحمر في طريقها إلى الهند.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (2)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (3)