research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
الصبوة والصحوة في الشعر الجاهلي

Author: نجاح مهدي علوان
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 18 Pages: 170-199
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

أولا : الصبوة : جهلة الفتوة واللهو من الغزل .ثانيا : الصبوة : الميل إلى الجهل والفتوة . ثالثا : ويقال : صبا إلى اللهو صبا وصبوّا وصبوة ، قال زيد بن ضبّة : ويجدر بنا الوقوف عند هذه التعاريف الثلاثة وقفة متأنية لمناقشتها والخروج منها بتعريـــف واضح ودقيق للصبوة ، لأننا في الواقع لانطمئن إلى هذه التعاريف ولايمكننا التسليم بها وقبولها ، لثلاثة أسباب : الأول : عدم توخيها الدقة في صياغة التعريف صياغة تفضي إلى تحديد معنـى واضح ودقيق للصبوة ، الثاني : إنها لاتستند إلى شواهد شعرية تعزز هذه المضامين ، الثالث : إنها لاتنسجم مع الواقع الشعري الذي يظهر فيه معنى الصبوة جليا واضحا كما سنبين لاحقــــا ، فضلا عن أننا لدينا عليها بعض الملاحظات ، فبالنسبة إلى التعريف الأول في شقه الأول ، نرى أنه أقرب إلى التوصيف منه إلى التعريف فهو لايفصح عن معنى الصبوة ولايبيّن ما المقصـــود بها ، وإنما اكتفى بوصفها بـ (جهلة الفتوة) فضلا عن أن المفردات التي يتكون منها التعريـــــف (جهلة ، الفتوة ) تحتاج إلى مزيد من الشرح والتوضيح ، إذا عرفنا أن (الفتوة) مفهوم جاهلـــي يحتاج بدوره إلى تعريف (2) . أما الشق الآخر من التعريف نفسه ، فهو تعريف يشير إلــى أن الصبوة تعني : اللهو الذي يمارسه الشعراء في غزلهم وهو تعريف يكتنفه الغموض ، إذ يكمـــن هذا الغموض في عدم وضوح المراد من لفظة اللهو ، وينبغي أن نلتفت هنا إلى أن أهم ما فــــي هذا التعريف أنه يفرز معطى ايجابيا هاما وهو جعل الصبوة جزء من موضوعة الغزل ، ومــــا قلناه في التعريف الأول نقوله في التعريف الثاني ، أما بالنسبة إلى التعريف الثالث ، فهو يشيـــر إلى أن الصبوة تعني : الميل إلى اللهو ، ويستند في تعزيز هذا المضمون بشاهد شعــــــــــري نستشف منه ـ وهو المعنى الذي نرجحه وهو ينسجم مع ما أفرزه الواقع الشعري الجاهلي ومــــا تحدث عنه الشعراء في غزلهم ـ أن الصبوة تعني : الميل بعاطفة الحب والإعجاب إلى المـــرأة المحبوبة (هند) لأنها تمتلك من الجمال والمقومات الأخرى ما حرك عاطفة الحب لدى الشاعـــر نحو هذه المرأة ، فالمرأة في التصور الذي يحمله هذا التعريف ( الميل إلى اللهو ) ـ وهـــــــــو بطبيعة الحال تصور المعجم اللغوي العربي ـ هي محض لهو ، فالميل إلى المرأة ـ حسب هـــذا التصور ـ ميل إلى اللهو ، وهذا ما لانقبله ولانطمئن إليه ولا يمكن الركون إليه بأي حال مـــــن الأحوال ، ذلك أننا نزعم أن المرأة في إطار علاقتها مع الرجل يتحقق فيها جانبان : الجانـــــــب الأول هو الجانب العاطفي الذي يتمثل بعاطفة الحب الذي ترتبط من خلاله المرأة بالرجـــــــــــل وبالعكس ، والجانب الثاني هو ما يمكن أن نطلق عليه جانب المتعة أو اللهو الذي تحدث عنـــــه بعض الشعراء الجاهليين في غزلهم (3) ، ونظن أن هذا الجانب هو ما يشير إليه المعجم فــــــي تصوره الذي يترشح عن التعريف الثالث .


Article
شواهد سيبويه من شعر النابغة الجعدي

Author: عبد الرزاق عباس أحمد
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 35 Pages: 1-22
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله ، والصلاة والسلام على خير عباده محمد وعلى آله وصحبه ، وبعد فإن سيبويه واحد من أهم الشخصيات النحوية في تاريخ النحو العربي ، وإن كتابه هو اول كتاب وصل الينا كاملا في النحو والصرف ، وقد بوبه مؤلفه على وفق ما أرتاب من تبويب ، ويعد النبع الصافي الذي اعتمد عليه من جاء بعده من النحاة .وللشواهد اهمية كبيرة في هذا الكتاب ، فعليها بنيت القاعدة النحوية ، وبها استدل العلماء على صدق قواعدهم واثباتها . وورد في كتاب سيبويه منها شيء كثير ، إذ ذهب العلماء الى ان فيه ( 1051) شاهدا شعريا منها ما عرف قائله ، ومنها مالم يعرف ، وهي تمتد في زمنها من العصر الجاهلي حتى أوائل العصر العباسي .ولفت انتباهنا استشهاد سيبويه بشعر النابغة الجعدي الشاعر المخضرم في موضوعات متفرقة من الكتاب ، فرأينا من المناسب ان نعرضها في هذا البحث ، ونبين موقف سيبويه من الاستشهاد بها .وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون من مبحثين ، تناول المبحث الاول الحديث عن سيبويه ، وعن النابغة الجعدي بصورة مختصرة موجزة ، لأن هناك باحثين كتبوا عن هاتين الشخصيتين وعرفوا بهما ، وقد اشرنا الى قسم من المصادر والمراجع التي تحدثت عنهما .وتناول المبحث الثاني ذكر الشواهد الشعرية التي وردت في كتاب سيبويه للنابغة الجعدي ، فوثقنا تلك الشواهد من ديوان النابغة ، وبعض المصادر الأخرى ، وأوردناها على وفق ما جاءت في كتاب سيبويه ، مشيرين الى موضع الشاهد في الكتاب ، وعرضنا كل شاهد على مصادر أخرى زيادة في التوضيح ، وختمنا الفصل بذكر شواهد أخرى للنابغة لم ترد في الكتاب ووردت في مصادر نحوية أخرى للدلالة على أهمية شعر النابغة وهذه محاولة في طريق البحث العلمي ، نرجو من الله ان يجنبنا الزلل ، ومنه العون والتوفيق .


Article
بين تاريخ الشعر العربي حتى آخر القرن الثالث الهجري و مصادر الشعر الجاهلي وقيمتها التاريخية

Author: أمــــل حسين حسن الخاقـــاني
Journal: Journals eduction for girls مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية ISSN: 19935242 Year: 2013 Issue: 13 Pages: 196-208
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

كتب الأستاذ (نجيب محمد البهبيتي) كتابه (تاريخ الشعر العربي حتى آخر القرن الثالث الهجري), وكان رسالة دكتوراه, قدمها الى كلية الآداب جامعة القاهرة, وقد طُبع لأول مرة عام 1950م, وقد ذكر الباحث في مقدمة هذا الكتاب, سبب اختياره للموضوع, وما اعترضه من عقبات آلت به الى تغيير عنوان البحث أكثر من مرة, كلما يجدُّ له جديد.(1) وطبعه مرة ثانية عام 1961م . فجاء بمقدمة مختصرة, ذكر فيها عدم تغييره لأي شيء من رسالته , بل كان يسعده رواج ما فيه من أفكار(2) . ومن ثم أعاد طبعه للمرة الثالثة عام 1967م - وجميع هذه الطبعات كانت في مصر – ولم يضع الباحث مقدمة, وإنما اكتفى بذكر المقدمتين الأولى والثانية(3). وفي عام 1970م وفي الرباط أعاد البهبيتي طبع هذا الكتاب مرة رابعة, ولكن بمقدمة تختلف نهائيا عما جاء في الطبعات السابقة, فهو وإن لم يغير شيئا في كتابه إلا أنه بدا متذمرا من اولئك الذين يسرقون جهود الآخرين وينسبوها لهم, وقد انسحب ذلك على سرقة جهده العلمي المتمثل بكتابه – هذا – وأخذه موضوعا, ومنهج بحث, وطرائق استدلال, ونتائج, من دون الاشارة الى الأصل الي أصاب من قريب أو بعيد.... ومن ثم يسترسل البهبيتي قائلا: ((إن هذا الكتاب قد سُلختْ منه كتب برمتها, وأن أصحابها لم يشيروا الى الأصل الذي أخذوا عنه أية اشارة, حتى كأن الكتاب لم يكن, ولم يعرف, ومن هذه كتاب دعاه صاحبه: (مصادر الشر الجاهلي*) ))(4). ولكي أحد معالم هذا (السلخ) وما أُخذ من كتاب (تاريخ الشعر) فقد قسمته الى فقرات, بحسب ورودها في مقدمة - هذا – الكتاب.


Article
النظـام الثلاثي في الشعر العربي قبل الإسلام

Author: آلاء حسين داود الشرع
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 15 Pages: 49-81
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة


Article
الشعر نحو رؤية مستقبلية كونية شمولية مقاربة نقدية

Authors: محمد عبد الرسول جاسم السعدي --- كوثر هاتف كريم الشيباني
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 71-88
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Poetic vision stems from self to reach the universe, based intuition, imagination and passion, poetry founding vision and language, the establishment of a world and the direction we reign them before.The hair is a vision plus speech and language, and then the language is not separatefrom The poet's experience and his world, it is out of his experience, and the poet is approaching the state of the world when he was in the nebular case before forminghisfeatures.These poems represent a vivid experience summarizes our concern contemporary Ansanna and disturbance all its momentum creating tension experiment and rebellion, and represents the most profound human attempt and comprehensive absorb the value of his presence in the world and the meaning of his universe challenge alive.

الرؤيا الشعرية تنطلق من الذات لتصل إلى الكون،تعتمد الحدس والخيال والعاطفة ،فالشعر تأسيس بالرؤيا واللغة ، تأسيس عالم واتجاه لا عهد لنا بهما من قبل.والشعر هو رؤيا مضافا إليها التعبير واللغة ،ومن ثمّ فانّ اللغة ليست منفصلة عن تجربة الشاعر وعالمه ،فهي أصل تجربته ،والشاعر من غير ذلك يقترب من حالة العالم عندما كان في الحالة السديمية قبل أن تتشكل ملامحه .وتمثل هذه القصائد تجربة حية تلخص لنا قلق انساننا المعاصر واضطرابه بكل ما فيه من زخم توتر خلق التجربة والتمرد،وتمثل محاولة الإنسان الأكثر عمقاً وشمولا في استيعاب قيمة وجوده في العالم ومعنى الكون الماثل حيا له.


Article
Ghadeer allegiance in Andalusian poetry
بيعة الغدير في الشعر الأندلسي

Author: أ.م.د. هاشمية حميد جعفر
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2013 Issue: 23 Pages: 295-326
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

من دواعي سروري وفخري واعتزازي بك يا سيدي ويا مولاي يا أمير المؤمنين ووصي رسول رب العالمين أن اكتب هذا البحث المتواضع الموسوم (بيعة الغدير في الشعر الأندلسي). لأعبر عن ولائي وحبي لمحمد وآل محمد صلى الله عليهم أجمعين. وأجدد بيعتي لأبي الحسنين a وسوف أسلط الأضواء من خلال هذه الدراسة على ما يأتي: المبحث الأول: جذور مولاة أهل الأندلس لآل البيت d، وضروب تلك الموالاة.فقسم والى وتشيع لآل البيت وجاهر بولائه دون خوف من بطش الأمويين والقسم الثاني والى وتشيع وأخفى مولاته وتشيعه خوفاً من بطشهم والقسم الثالث وهم أهل السنة المحبون لآل البيت d. أما المبحث الثاني: فقد انصب على الشعراء الذين والوا أمير المؤمنين وأكدوا وصية رسول رب العالمين i بأحقيته في خلافة المسلمين، وتغنوا بشجاعته وصولاته وحتى بكرمه واسمه. من خلال أغراضهم الشعرية المتنوعة ثم تأتي الخاتمة وقائمة بمصادر البحث ومراجعه.


Article
The Modernizing in the Structure of Contemporary Islamic poetry
التحديث في بنية الشعر الإسلامي المعاصر

Author: Ahmmad. J. Yasseen أحمد جار الله ياسين
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2013 Issue: 66 Pages: 95-118
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research includes a call for modernizing thestructure of the contemporary Islamic poetry which has fourbasic elements: topic ،language ،imagery and rhythm in orderto make this poem goes along with its period, changes andrecent that took place in all of the fields of life From whichpoetry can not be isolated.As a creative process ،poetry shouldnot stop at a certain strict border yet ،poetry ought to bedistinguishedBy renovation, flexibility and modernization, Poetryrepresents one of the basic elements in the theory of Islamicliterature. Poetry is the most impressive genre on the receiverdue to its especial standing in the Islamic culture particularlythe language.Hence the basic aim of the research.Hence, the desire of conservation this standing besideactivating the role of poetry in performing it’s a esthetic ،emotional and communicational functions is one of mostimportant call of this research for modernization.This process in order to be completed ،it is necessary tomake another modernization which goes a long with it.This means to modernize the literary theory and itstechnical and critical dimensions with protecting, at the sametime, the ideological substantial stabilities which have its deeproot down in its intellectual ground.This research may represent a participation in this trend.


Article
شعر أبي نواس بين الرقابة والامتاع

Author: محمد صائب خضير
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2013 Issue: 104 Pages: 121-142
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Summery Abu Nawas poem won a great interest on the part of learners of Arabic literature.Studied in many ways ,trying to explore it’s the meanings ,purpose and psychological part of him. I have found that poem of Abu Nawas was divided into two parts ,one is the opposite of the other. Prostitution and asceticism. I tried to elucidate the factors control of the poem and then factors interestingness then studied patterns of censors .I found from them Calipha , poets and critics who then no one in the amount of influence in poetry by immorality to prosecution and faithful representation of reality ,but the poet can skillfully evade censorship that choking him in various ways such as satire cynism and transcendence it is able to so through the use of different methods intelligence and good disposition to speak or matching his case may be trying what other speaker and stirring speech on the different aspects of several confused with the listener and taking it sockets or trying to maintain his image in people even a wild if the images are not accepted by the religious rights on himself and perhaps to achieve his goal of people and he is willing what he wants it willing to Reid through several things and different qualities such as beauty in his young ,fool of who with him . I find that Abu Nawas was not different innovations also I find that Abu Nawasnot different from others but he was intelligent person willing through his wits to get to what he wants .He used poem as a mean to discharge shown in his life that he wanted to live in length and width.

ملخص البحث باللغة العربيةنال شعر أبي نواس اهتماما ً كبيرا ً من لدن دارسي الأدب العربي ، فدرسوه من نواح عدة محاولين استكشاف معانيه ، واغراضه ، ونفسية صاحبه غير أني وجدت ان شعر أبي نواس يتوزع بين قسمين احدهما نقيض الآخر (التعهر)، (الزهد)، وعليهما توجد رقابة يحاول الشاعر الإفلات منها ، ويبدو لي أن أبا نواس يجد في ذلك متعة ؛ لذا حاولت استجلاء عوامل الرقابة على شعره ، ثم عوامل الامتاع فيه ، ثم درست انماطا ً من الرقباء ووجدت منهم الخليفة الذي يمثل السلطة ، والشعراء الذين يزنون شعره بميزانهم ،ثم النقاد الذين ينقدونه ، وهؤلاء الرقباء تساووا في مقدار التأثير في الشعر ، وتغيير مسار ذلك الشعر من طرف التعهر الى التزهد أو بالعكس ، ولكن الشاعر يستطيع ببراعة الافلات من الرقابة التي تخنقه ، بطرائق شتى مثل الظرف ، والتفكه ، أو التباهي والتعالي ، وهو قادر على ذلك من خلال استعمال وسائل مختلفة منها البديهة ، والذكاء ، وحسن التصرف بالكلام ، أو مطابقة كلامه لمقتضى الحال التي هو فيها ، محاولا إلهاء سامعه عما سواها ، أو المراوغة ، وتقليب الكلام على أوجه عدة مختلفة يحتار معها السامع في مجاراه الشاعر وأخذ عليه مأخذ ما ، أو محاولة المحافظة على صورته التي ألفه الناس عليها حتى لو كانت صورة ماجنة لا يقبلها الانسان المتدين على نفسه ، وربما لنيل مراده من الناس، فهو يحتال لما يريد من خلال أمور عدة ، وصفات مختلفة مثل جماله في شبابه ، أو خداع من يجالسه بسحر حديثه، وبهذا اجد أن أبا نواس لم يكن بدعاً، أو انساناً مختلفاً عمن سواه، بل كان شخصاً ذكياً يحتال من خلال ذكائه هذا للوصول الى ما يريد، وهو يتخذ الشعر وسيلة لتصريف شؤون حياته، التي أراد أن يعيشها بالطول والعرض وعلى أكمل وجه.


Article
Parting the hair Abbasi
الفراق في الشعر العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

Maybe look the word parting word normal within the Dictionary of the Arabic language, in terms of shape and draw the alphabet, but essentially suggests what is much more, especially for those who have suffered pain that substance actually tangible, unity is able to give its exact meaning without Astt it or overestimates in essence, draw a picture of it inside the complex. And look the importance of studying theme of separation, especially in the hair, by the people all of whom are exposed to, whether in parting beloved, or in the parting friends, or when differentiates death between them and their loved ones, or when invading soldiers graying heads, Vtbad them young people who cherish it, and upheld The secret of a happy life, without which were feeling only the fear of near death, and the complaint of Health go and pleasures of life in general

ربما تبدو كلمة الفراق كلمة اعتيادية ضمن قاموس اللغة العربية، من حيث شكلها ورسم حروفها، ولكن جوهرها يوحي بما هو اكبر من ذلك بكثير، ولا سيما لمن عانى ألم ذلك الجوهر بشكل فعلي ملموس، فوحده القادر على إعطاء معناها الدقيق من دون أن يشتط فيه أو يغالي في رسم صورة ذلك الجوهر المعقد في داخله. وتبدو أهمية دراسة ثيمة الفراق، ولاسيما في الشعر، من خلال أن الناس جميعهم يتعرضون له سواء في فراق الحبيبة، أو في فراق الأصدقاء، أو عندما يفرق الموت بينهم وبين أحبتهم، أو حين تغزو جنود الشيب رؤوسهم، فتبعد عنهم الشباب الذي يعتزون به، ويعدونه سر الحياة السعيدة، فبدونه لا يساورهم سوى الخوف من قرب الموت، والشكوى من ذهاب الصحة ومتع الحياة عموما


Article
Conceptual/Cognitive Metaphor Theory:Some Insights into Metaphorical Conceptual Mappings in Poetry
نظرية المجاز المفهومي / الادراكي في الشعر ( دراسة البنية المفهومية للمجاز في الشعر الانجليزي )

Author: Jinan F. B. Al-Hajaj جنان فضل الحجاج
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2013 Volume: 38 Issue: 4 Pages: 83-104
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The study of conceptual/cognitive metaphor has flourished during the recentyears as insights into the operating inner mechanisms of thought and cognitionare growing more complicated and intriguing. The Conceptual Metaphor Theorylaunches its argument on the ground that linguistic metaphors are surfacerealizations of deep-structure mappings that are cognition-oriented. This studyexplores the use of conceptual/cognitive metaphors which underlie and shapemetaphorical expressions in poetry. Wordsworth’s My Heart Leaps Up and PhilipLarkin’s Toads are investigated in search of the cognitive bases of metaphors andtheir mappings.

منذ ان نشر كل من جورج لاكوف ومارك جونسون كتابهما الشهير المجاز الذي نعيش به (Metaphors We Live By) عام 1980, ازدهرت الدراسات التي انطوت تحت نظرية المجاز المفهومي او الادراكي. تنطلق هذه النظرية من الاعتقاد ان كل استخدامنا اليومي للغة هو في الاساس مجازي و ان لم ندرك ذلك و بالتالي ثمة قاعدة مفهومية/ ادراكية تكمن وراء كل تعبير مجازي. ركزت الدراسية الحالية على البحث عن و تحليل المجاز وفقا" لنظرية المجاز المفهومي او الادراكي في قصيدتين هما قلبي يقفز عاليا" لوليم وردزورث و الضفادع لفيليب لاركن. جائت النتائج لتوضح ان ثمة قاعدة انطلاق مفهومية لكل تعبير مجازي في قصيدتي الدراسة و ان اختلفت بعض تلك القواعد المفهومية عن تلك الرائجة في مجال الدراسات الادراكية للمجاز, الامر الي يمكن تبريره نسبة الى حقيقة اختلاف لغة الشعر و تفردها عن لغة الاستخدام اليومي فضلا" عن الخصوصية و التفرد التي يتمتع بها الشعراء على اختلافهم.

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (14)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2013 (16)