research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Manifestations of generative path (demo) to the aesthetic taste of the building for Iraqi filmmakers
تجليات المسار التوليدي(التجريبي)لذائقة المبنى الجمالي للمخرجين العراقيين

Author: Dr. Akil Jaafar Muslim Al Waili الدكتور عقيل جعفر مسلم الوائلي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 1-45
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Man could and since ancient times that practiced the art sense and purity natural as it feels instinct driven to create things willingly, and that imperfect, it is satisfying sense of humanitarian components of ego different Valambda supposed to kind of taste for each work submitted and taste caused by the thrill falls within what is known as (Horizon expectationthe) horizon Dattentente and which in turn determines the quality of the production work and the quality of reception Accordingly renewed taste of the recipient.Valmtgay can find Tdhuqa and acknowledges the beauty of working through consensus visions from which the work of art with the vision of the receiver that does not shift without hearing it. And on this basis to be worked various races of beauty acceptable in principle, provided that the girls letters with homogeneous units and employed for this purpose.

استطاع الإنسان ومنذ القدم إن يمارس الفن بحس ونقاء طبيعيين إذ كان يشعر بغريزة تدفعه لإنشاء الأشياء بإرادته، والتي تتسم بالكمال، فهو إشباع الإحساس الإنساني بمكونات الأنا المختلفة فالمبدع يفترض نوع من التذوق لكل عمل يقدمه والتذوق الناجم عن التشويق يدخل ضمن ما يعرف بـ (أفق التوقع) horizon Dattentente والذي بدوره يحدد نوعية إنتاج العمل ونوعية الاستقبال وبناءً عليه يتجدد تذوق المتلقي .فالمتلقي يستطيع إن يجد تذوقاً وأن يقر بجمالية العمل من خلال توافق الرؤى التي ينطلق منها العمل الفني مع رؤية المتلقي التي لا تحول من دون الاستماع به . وعلى هذا الأساس عملت أن تكون الأجناس المختلفة للجمال مقبولة مبدئياً، شريطة أن تكون بنات خطابات ذات وحدات متجانسة وموظفة لهذا الغرض .


Article
Educational values ​​prevailing in the texts of the puppet theater
القيم التربوية السائدة في نصوص مسرح الدمى

Author: Amal Hassan Ibrahim al-Ghazali أمل حسن إبراهيم الغزالي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 128-156
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

A lot of educational institutions attention to children tried in many ways based on scientific studies Saiklogih, aimed at evaluating the child and his behavior and build character, to be an individual active role in the progress of society, in terms of the puppet theater is an integral part of the Children's Theatre, is an educational institution related directly affecting the child,therefore, it contributes in a manner effective in building character through the guidance and transmit the educational values ​​of ideas and links to social, cultural and moral, as well as recreation and entertainment as it provides proper behavior for a child about a lot of experience going through at the beginning of his life, contributed puppet theater in the formation of a group of structures, educationalthat have a positive impact in the construction of the child in all respects, and here the current defined research problem

حاولت الكثير من المؤسسات التربوية الاهتمام بالطفل بوسائل عديدة مستندة إلى دراسات علمية سايكلوجية ,هدفها تقويم الطفل وسلوكه وبناء شخصيته, ليكون فردا فاعلا في تقدم المجتمع ,من حيث ان مسرح الدمى هو جزء لا يتجزأ من مسرح الأطفال ,فهو مؤسسة تربوية ذات مساس مباشر بالطفل ,لذلك فهو يسهم بطريقة فاعلة في بناء شخصيته من خلال توجيه وبث القيم التربوية من أفكار وروابط اجتماعية وثقافية وأخلاقية ,إلى جانب الترويح والتسلية اذ يقدم السلوك السليم للطفل إزاء الكثير من التجارب التي يمر بها في بداية حياته , ساهم مسرح الدمى في تكوين مجموعة من البنى التربوية التي لها الأثر الايجابي في بناء الطفل من كافة النواحي ,وهنا تحددت مشكلة البحث الحالي


Article
Historical in the Iraqi theater fashion
التاريخانية في أزياء العرض المسرحي العراقي

Author: Haider Jawad Kadhim al-Amidi .حيدر جواد كاظم ألعميدي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 228-248
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

literary studies and contemporary art Popularized in, especially theater, including the use of the concepts of cash and employ conceptual in analyzing texts - theatrical performances, and the possibility of their applications and take advantage of as an approach to research critically analytical, approach use for those in the fields of literature, art and beauty, and these terms - placed search - (historical)a term cash effectively, took a researcher from the meaning conventional approach Qraúaa new element analysis assumed a position in the theatrical performances of contemporary and Theatre Studies modern, namely (costume drama), and can be played by the function of multiplicity Almanaúa and reading constant him - process Almanaúah - in widthone in every watch from multiple views him through the integration and overlaps and the transfer of ideas and living in historical deep eras historic in immediate foot of living (here - now), achieving the concept (outfit Tarikhanyh) in the theater.

شاع في الدراسات الأدبية والفنية المعاصرة لاسيما المسرحية منها استخدام المفاهيم النقدية وتوظيفها مفاهيمياً في تحليل النصوص - العروض المسرحية ،وإمكانية تطبيقاتها والاستفادة منها بوصفها منهجاً بحثياً نقدياً تحليلياً ، محايثة الاستخدام لمثيلاتها في مجالات الأدب والفن والجمال ، ومن هذه المصطلحات – موضوعة البحث – (التاريخانية ) كمصطلح نقدي فعال ، اتخذ الباحث من معناه الاصطلاحي منهجاً قرائياً جديداً في تحليل عنصر تبوأ منصباً في العروض المسرحية المعاصرة ، والدراسات المسرحية الحديثة ، ألا وهو (الزى المسرحي ) ، وما يمكن أن يؤديه من وظيفة التعدد المعنائي والقرائي المستمر له - السيرورة المعنائية - في العرض الواحد وفي كل مشاهدة من المشاهدات المتعددة له من خلال إدماجه وتداخله ونقله للأفكار التاريخية والمعيشة في الحقب التاريخية الموغلة في القدم إلى الآنية المعيشة (ها هنا – الآن)،محققاً مفهوم (تاريخانية الزي ) في العرض المسرحي .


Article
Connotations place in expressive performances (the study of the presentations of the Faculty of Fine Arts - University of Babylon)
دلالات المكان في العروض المسرحية التعبيرية(دراسة للعروض المقدمة لكلية الفنون الجميلة- جامعة بابل)

Author: Samir Abdel Moneim Mohammed Al Qasimi سمير عبد المنعم محمد القاسمي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 291-327
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

A place natural phenomenon most weight and versatile in effect being a container of the phenomenon and geographical boundaries and cultural environment, we find in the corresponding place in the phenomenon Simulator has a rich semantic, which is designed according to the design limits exploit in the rest of the dimensions of the phenomenon Simulator (the act and the actor and the time and place) as a rich Baldoal thatrefers to the implications indicate the place already and relationship actor and Zmanama the being space physically and morally space contains simulations phenomenon. The city (good) is a place rich in tragedy (the courtyard of the palace and the hallway and porch overlooking (Oedipus) each of which is printed character tragic (illness, fear, anxiety) each of which is tell tragedy also tell by the ghost of the King (Hamlet) on the walls of Castle Elsinore, and this What makes the place exceptional importance so that the Aristotle unit not vary, distributed or open to Fragmented to it then it will not lead role as you can see the classic drama

يمثل المكان الظاهرة الطبيعية الأكثر ثقلاً وتنوعاً في التأثير كونه الحاوي للظاهرة وحدودها الجغرافية والبيئة الثقافية ، نجد في المقابل المكان في الظاهرة المحاكية يتمتع بالثراء الدلالي والذي يتم تصميمه طبقاً لتصميم حدوده المأثرة في باقي أبعاد الظاهرة المحاكية (الفعل والفاعل والزمان والمكان) إذ يكون غنياً بالدوال التي تشير إلى مدلولات تدل على علاقة المكان بالفعل والفاعل وزمانهما كونه فضاءاً مادياً وفضاء معنوياً يحوي ظاهرة المحاكاة . فالمدينة (طيبة) هي مكان غني بالمأساة (باحة القصر والأروقة والشرفة حيث يطل (اوديب) كل ما فيه مطبوع بطابع المأساوي (مرض ، خوف ، قلق) كل ما فيه ينبأ بالمأساة كما ينبأ بها لشبح الملك (هاملت) على أسوار قلعة السينور ، وهذا ما يجعل للمكان أهمية إستثنائية بحيث يكون وحدة أرسطية فلا يتنوع أو يتوزع أو ينفتح ليتشظى لأنه عندها لن يؤدي دوره الدرامي كما ترى الكلاسيكية


Article
Clown personal connotations in the text of the Iraqi theater
دلالات شخصية المهرج في النص المسرحي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The Character of Clown ) in the system of literary pillar , from where imparted character drama as one of the characters, this as well as Mahmullac drama and processors of art in the theatrical text , so it formed a personal problem in the theatrical text , may be the engine in the event , which played the role of the Grim Hero or King , to adopt the components and its basic elements , they may allow it if centered in the line of drama , sometimes approaching the stereotypical characters . Thus formed character ( Clown ) privacy in the text differed essentially from the rest of the characters, as usual that each character play its template drama and significance , which is seeking access to it , since what is taken by the character of clowning , it is so formed another problem , no matter how varied aspects of masks in those personal in the text, there were many different concepts and vision of theatrical text to another, depending on the nature of the subject processor and assumed personal qualities , it is through it formed a milestone not only in the history of theater , but also in the history of human evolution ( anthropologist ) .

تعد شخصية (المهرج) في المنظومة الأدبية ركيزة، من حيث إضفاءها طابعاً درامياً بوصفها أحدى الشخصيات، هذا فضلاً عن المحمولات الدرامية والمعالجات الفنية في النص المسرحي، لذلك شكلت الشخصية إشكالية في النص المسرحي، ربما تكون محركه في الحدث، والتي لعبت دور غريم البطل أو الملك، لتبني مكوناتها وعناصرها الأساسية، فهي ربما يجيز لها إن تتمحور في خط درامي، وأحياناً تقترب من الشخصيات النمطية. وبذلك كونت شخصية (المهرج) خصوصية في النص اختلفت بالضرورة عن باقي الشخصيات، حيث من المعتاد إن لكل شخصية مسرحية قالبها الدرامي والمغزى الذي تسعى الوصول إليه، إذ إن ما يؤخذ عليها طابع التهريج، فمن ذلك كونت إشكالية أخرى، فمهما تعددت أوجه الأقنعة لدى تلك الشخصية في النص، اختلفت مفاهيمها وتعددت رؤيتها من نص مسرحي إلى آخر، بحسب طبيعة الموضوع المعالج وصفات الشخصية المفترضة، فمن خلال ذلك شكّلت علامة فارقة ليس في تاريخ المسرح فحسب، بل في تاريخ التطور الإنساني(الانثروبولوجي).

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2013 (5)