research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Assessment of the Biological Activities of Calendula officials Extracts
تقيم الفعالية البايولوجية لمستخلص زهرة الاقحوان

Authors: Hiba H. Ibrahim --- Alaa S. Shubrem --- Wasnaa J. Mohamad
Journal: Iraqi National Journal of Nursing Specialties المجلة العراقية الوطنية للاختصاصات التمريضية ISSN: 18122388 Year: 2013 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 10-13
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Objective: To assess two kinds of extraction (aqueous and methanolic) for Calendula officials using flowers, leaves and stems and studying their antibacterial activity against five different bacteria.Methodology: Calendula officials were selected to carry out this study. Flowers, leaves and stems were collected from local markets in Baghdad then dried in shade for 7 days and grinded to fine powder. Aqueous hot extracts for 2hr. at (100c˚) and alcoholic extracts for 48 hrs at (80c˚) were performed using flowers, leaves and stems then studied antibacterial effect against five different bacterial genuses by using well diffusion technique.Results: This study showed that hot aqueous extracts for 2hr. to all parts of Calendula officials indicated no antibacterial activity. While, methanolic extracts of flowers, leaves and stems for 48hrs had antibacterial activity and the highest values for inhibition zone shown in staphylococcus aureus and Escherichia coli.Recommendations: The present study has been suggested to use Calendula officials flowers extract as alternative medical therapy for microorganisms which may resist conventional treatment. This study is a first step for another future studies. It is necessary to use various extraction methods to give active materials with high percentage, although different organic solvents to be used with Calendula officials plant to obtain extracts used for testing different kinds of microorganisms which have highly resistance to conventional treatment.

المستخلص:الهدف: يهدف البحث الى تقييم نوعين من الاستخلاص المائي والكحولي لنبات زهرة الاقحوان باستخدام الزهور و الاوراق ودراسة الفعالية المضادة للبكتريا لهذه المستخلصات باختبار خمسة انواع من البكتريا.المنهجية:تم اختيار نبات زهرة الاقحوان لاجراء هذه الدراسة حيث جمعت الزهور, الاوراق والسيقان من الاسواق المحلية في بغداد وجففت في الظل لمدة 7 أيام ثم طحنت الى مسحوق ناعم وتم تحضير مستخلص مائي حار لفترة ساعتين عند درجة حرارةc˚)100)لزهور,سيقان واوراق زهرة الاقحوان ,كما تم اجراء استخلاص كحولي لفترة 48 ساعة عند درجة حرارة (c˚ 80) لزهور, سيقان واوراق النبات وتم دراسة فعالية هذه المستخلصات كمادة مضادة للبكتريا على خمسة انواع من البكتيريا المعزولة.النتائج:من خلال هذه الدراسة تم التوصل الى نتائج تفيد ان المستخلص المائي الحار لمدة ساعتين لنبات زهرة الاقحوان ليس له أي تأثير ضد مايكروبي بينما المستخلص الكحولي لفترة 48 ساعة لنبات زهرة الاقحوان اعطى تاثير مضاد لكل انواع البكتريا المستخدمة, كما اظهرت النتائج ان هذا المستخلص له تاثير واضح كمضاد للبكتريا ولوحظ اعلى قيمة لمنطقة التثبيط عند 1نوعي بكتريا Escherichia coli و Staphylococcus aureusالتوصيات: اقترحت هذه الدراسة ضرورة اعتماد مستخلص نبات زهرة الاقحوان كعلاج بديل مضاد لانواع من البكتريا التي تظهر مقاومة للعلاج التقليدي. تعد هذه الدراسة خطوة اولية لدراسات لاحقة لذا من الضروري استخدام طرق استخلاص اخرى ممكن ان تستخلص المادة الفعالة بنسبة اكثر فضلا عن الاستعانة بمذيبات عضوية مختلفة وتطبيق المستخلصات ضد انواع بكتيريا اخرى ذات مقاومة عالية للعلاج التقيدي.


Article
Awareness of Healthier Lifestyle Change among Patients with Coronary Artery Diseases
الوعي الصحي للمرضى المصابين بإمراض الشرايين التاجية حول التغيير لنمط الحياة

Authors: . Sahar A. Ali --- HussamAbass
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 3 Pages: 1-9
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: presented study aimed to assess the awareness of healthier lifestyle change among patient with coronary artery disease. Methodology: descriptive design study was conducted at Coronary Care Unit in Marjan hospital in Hillia city, data was gathered by using a questionnaire form the period (June15. 2012 to August 20.2012) . Results: the results shows that the higher percentage of the sample (53.7%) were male most of them were smoker 61.1%, and 38% of the sample were hypertensive; most of them didn't applied any change in their lifestyle pattern.Conclusion: Most of the convenient sample of the study was male, illiterate, housewives and city resident. Most of the sample were overweight, with hypertension, smoker, and related to alcohol consuming they were not alcoholicRecommendation: the researchers recommended that there is a serious need to health education, which properly structured to promote patient education in order to enhance their lifestyle pattern, by improving knowledge and bring about a change in attitudes.

الاهداف: تهدف الدراسة تقييم الوعي الصحي للمرضى المصابين بإمراض الشرايين التاجية حول التغيير لنمط الحياة المنهجية: دراسة ميدانية وصفية أجريت في وحدة العناية القلبية في مستشفى مرجان بمدينة الحلة,تم إعداد استبانه لجمع العينة للفترة ما بين (15 حزيران 2012 ولغاية 20 أب 2012)النتائج:أشارت نتائج البحث بان معظم إفراد العينة هم من الذكور بنسبة 53.7%وان نسبة مدخنين كانت 61% وان نسبة 38%منهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم, توصلت الدراسة إلى إن معظم المرضى لم يغيروا من نمط حياتهم.الاستنتاج: وكان اغلب عينة الدراسة من الأميين والذكور وربات البيوت وسكان المدينة .كما وكانت معظم العينة من الذين يعانون من زيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، والمدخنين، وفيما يخص تناولهم للكحول فكانت افراد العينة ليسوا ممن يتناولون الكحولالتوصيات: أوصى الباحثان بان هنالك حاجة ملحة لبناء برنامج تعليمي للمرضى وذلك لتحسين نمط حياتهم وكذلك تطوير معلوماتهم لإحداث للتغيير أللازم في سلوكهم باتجاه ا نماط حياتية صحية


Article
The political activities of the Islamic front for the saving in Algeria 1992 -1997
النشاط السياسي للجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر 1992 –1997

Author: Dr. Fatten Yonis Mohammad د.فاتن يونس محمد
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2013 Volume: 7 Issue: (14/1) Pages: 389-419
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

After the dissolution of the Islamic Salvation Front in the March / March 1992 it became clear that the front eventually become has a political wing shall maintain its reputation as a political party, and a military wing is the Islamic Salvation Army, and in spite of the leadership of the front collapsed in the wake of the military coup in January 11 / January 1992, as many of them were arrested, while others fled abroad, but they were able to organize the external wing of the Front in exile and formed the executive abroad, which prepared the official spokesman for the front. Able to the front of the alliance with some opposition political parties, in particular, which won seats in the first round of elections in 1991, primarily the National Liberation Front and the Front of Socialist Forces, in order to determine pieces the movements of the army and the demand constantly electoral process, has been crowned the Alliance signed the (national contract) in the Rome in 1995, which emphasized the question of democracy, and started the front give up political criticism of the constitution as contrary to Islam and took the embrace after the contract of the contract the national, as accepted democracy and popular sovereignty, which is accompanied necessarily accept political pluralism, including the tolerance of the current Communist Party and the secular, as well as other Islamic movements. Came in 1997 to assure the Algerian Front has sought as much as possible to stop the violence and resolve the crisis, when the display wing of the political and armed power to declare a truce in order to stop the violence suffered by the street of Algeria, and in spite of that all the obstacles set by the Authority, particularly the accusations of Abassi Madani as a call to foreign interference in the country's internal affairs, and then issue a ministerial decree calls placed under house arrest, but despite all that she's authority, announced that the Islamic Salvation Front truce on September 21, 1997 in order to stop the violence and resolve the crisis and find a solution with armed group

بعد حل الجبهة الإسلامية للإنقاذ ( )في آذار/ مارس 1992 بات واضحا أن للجبهة جناحين،الأول سياسي يتولى المطالب السياسية ويمثلها بشكل رسمي ، والثاني عسكري يتمثل بالجيش الإسلامي للإنقاذ( )، وعلى الرغم من أن قيادة الجبهة تفرقت في أعقاب الانقلاب العسكري في 11كانون الثاني/يناير1992، إذ تم اعتقال العديد منهم ، بينما لاذَ آخرون بالفرار خارج البلاد،إلا أنهم استطاعوا في المنفى أن يشكلوا الهيئة التنفيذية للجبهة والتي أصبحت الناطق الرسمي باسمها . استطاعت الجبهة التحالف مع بعض الأحزاب السياسية المعارضة لاسيما التي فازت بالجولة الأولى من انتخابات عام 1991 ، وفي مقدمتها جبهة التحرير الوطني وجبهة القوى الاشتراكية ، والوقوف بوجه تحركات الجيش والمطالبة باستمرار العملية الانتخابية ، وقد توج هذا التحالف بالتـــــــــوقيع على (العقد الوطني ) في روما عام 1995 ، الذي أكد على مسألة الديمقراطية ، وبدأت الجبهة تتخلى عن النقد السياسي للدستور باعتباره يتنافى مع الإسلام وأخذت تتقبله بعد عقدها للعقد الوطني ، كما تقبلت الديمقراطية والسيادة الشعبية والتي يصاحبه بالضرورة قبول التعددية السياسية بما في ذلك التسامح مع التيار الشيوعي والعلماني ، فضلاً عن التيارات الإسلامية الأخرى .وفي عام 1997 سعت الجبهة بقدر إلى إيقاف العنف وحل الأزمة ، وذلك عندما عرض الجناح السياسي والمسلح على السلطة إعلان هدنة من أجل إيقاف العنف الذي يــــــــــعاني مــــــــــنه الشــــــــــــارعالجزائري ، وعلى الرغم من أن كل المعوقات التي وضعتها السلطة وفي مقدمتها اتهامها لعباس مدني بأنه يدعو إلى التدخل الأجنبي في شؤون البلاد الداخلية ، وإصدار قرار وزاري يدعو إلى وضعه تحت الإقامة الجبرية ، إلا أن الجبهة الإسلامية للإنقاذ أعلنت الهدنة مع الحكومة بتاريخ 21ايلول/سبتمبر1997 لإيقاف العنف وحل الأزمة وإيجاد حل مع الجماعات المسلحة .


Article
Assessment Of Breast Cancer Early Detection Program's Activities In Primary Health Care Centers In Baghdad City.
تقییم فعالیات برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراكز الرعایة الصحیة الأولیة في مدینة بغداد

Authors: Sajida Khamis Abdullah --- Hala S. Abdul-Wahid
Journal: kufa Journal for Nursing sciences مجلة الكوفة لعلوم التمريض ISSN: 22234055 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 2 Pages: 29-40
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess early detection program for breast cancer by evaluating the structure of the regulatory process (any activities performed by health personnel) and the outcome.Methodology: descriptive study was conducted for the period from April 15 - May 31/2012. And such a study has selected a random sample (simple) which its frame was (220) and as a result of the different demographics of the sample studied, and their diversity which has the need for the work of three questionnaires distributed as follows: first questionnaire is to study the structure of management and the building that provide the service for tests of early breast cancer to the beneficiaries; and which may include two health central sector of all primary health care in the city of Baghdad and the total count for this sample is (20) centers for primary health care. The second questionnaire is to examine the services; activities performed by health personnel in the field of this program by their units and were answered by officials of this program in primary health care centers. The third questionnaire is to study the segment benefited from the services of the program of early detection of breast cancer which has included the study of the qualities of demographic and social services for them; their review to primary health care center, their satisfaction, their acceptance and their participation in the activities of the health center, beside that attending the awareness seminars and health education so the total of such sample, reaches (200) of the beneficiaries of care. The data analyzed by using of SPSS, and performed the data analysis process through the use of statistical methods of descriptive analysis method (Recurring, and percentages) and the arithmetic mean and standard deviation and deductive analysis (Chi square, sufficiency ratio percentage. Result: The early detection program for breast cancer has experienced some limitations in its implementation that include the process which is concerned with registration by health personnel and the documentation, The program's outcome indicates that beneficiaries are satisfied with health services; the program is high effective; and most of the beneficiaries is ranging between non-morbid and those who have completed the treatment and moving toward recovery, Conclusion: The program overall assessment shows that the program has a capacity to achieve less than two third of its anticipated performance. Recommendations: The follow up for the implementation of the vocabulary of the program by the Ministry of Health officials about the program at the health centers to address the imbalance in this implementation.

الھدف: ( )والنتیجة.. المنھجیة: أجریت دراسة وصفیة عن تقییم برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي للفترة من 15 نیسان – 31 أیار 2012( عینة عشوائیة (بسیطة) كان قوامھا ( 220:( للمستفیدات؛ و قد شملت مركزیین صحیین من كل قطاع للرعایة الصحیة الأولیة في مدینة بغداد وبلغ مجموع ھذهِ العینة ( 20الصحیة الأولیة..الرعمجموع ھذهِ العینة ( 200 ) من المستفیدات من الرعایة. ،الوصفي ( التكراري، والنسب المئویة)والوسط الحسابي و الانحراف المعیاري والتحلیل الإستنتاجي ( مربع كاي، نسبة الاكتفاء المئویة).النتائج: و قد أشارت نتائج الدراسة ؛ بأن مستوى إخفاق بمعدل( 36,84 %) في برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي، وكذلك شھدت بعضالقیود في تنفیذھا والتي تشمل ھیكلیة البرنامج، وأیضا نقص في الطاقم التمریضي، و سلسلة الإجراءات المتعلقة بالتسجیل من قبل العاملینفي المجال الصحي والتوثیق للمعلومات الخاصة بالمفحوصات من قبل البرنامج، لكن فیما یخص رضا المستفیدات من خدمات البرنامج فلقدكانت النتائج عالیة الرضا، وإن معظم المستفیدات كانوا بین المعرضات للإصابة واللآتي أكملن العلاج واللآتي لازلن یحتجن للعلاج.الإستنتاجات: تقییم البرنامج العام یدل على أن البرنامج لدیھ القدرة على تحقیق أقل من ثلثي أدائھِ المتوقع.التوصیات: أھم التوصیات في ھذه الدراسة ؛ یمكن أن تُساعد في الحفاظ على قدرتھا في تحدید عملیة تركیب البرنامج والمحصلة النھائیة لھ ،ویمكن توجیھ اھتمام خاص في تحدید أداء البرنامج، و كذلك یمكن وضع معاییر جدیدة للاستفادة من برنامج التقییم على أساس منتظم، وأخیرا نحتاج إلى إجراء المزید من البحوث على نطاق وطني واسع لتقییم البرامج وتقییمھا


Article
Student activities and academic reality and ways of developing
الأنشطة الطلابية الجامعية واقعها وسبل تطويرها

Author: Zubaeda Abas Mohammed زبيدة عباس محمد الحياني
Journal: Journal of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2013 Volume: 05 Issue: 15 | Second Part Pages: 494-538
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Focus education modern and contemporary to provide various opportunities for the development of aspects of the character of students in grades all , including the Higher Education and institutions of universities , colleges and mission of universities has become limited to the transfer of knowledge and science various specialized building side of cognitive and mental development of the students and overlooked aspects of emotional and sentimental and skill that not only grow through activities events and posts diverse student and this requires curricula include university student activities ( scientific , artistic, sporting and recreational ) that complement the building are important aspects in the character of all students , therefore this research is a serious step in the detection of the reality of student activities and university work on the development and processing , and the objectives of the research It has identified the following: -1 - recognize the reality of student activities at the university students .2 - Understand the differences in university activities accordingly " to the variable sex ( male / female ) .3 - to identify the obstacles and ways to overcome them .

تركز التربية الحديثة والمعاصرة على إتاحة الفرص المتنوعة لتنمية جوانب شخصية الطلبة في المراحل الدراسية كافة وبضمنها التعليم العالي ومؤسساته المتمثلة بالجامعات والمعاهد ومهمة الجامعات أصبحت مقتصرة على نقل المعارف والعلوم المتخصصة المختلفة لبناء الجانب المعرفي والعقلي للطلبة وأغفلت الجوانب الانفعالية والوجدانية والمهاريه التي لا تنمو إلا من خلال الأنشطة والفعاليات والمشاركات الطلابية المتنوعة وهذا يتطلب تضمين المناهج الجامعية الأنشطة الطلابية ( العلمية والفنية والرياضية والترفيهية ) والتي تكمل بناء جوانب مهمة في شخصية كل طالب وطالبة ، ولذلك فان هذا البحث يعد خطوة جادة في الكشف عن واقع الأنشطة الطلابية الجامعية والعمل على تطويرها ومعالجتها ، أما أهداف البحث فقد تحددت بالاتي:-1-التعرف على واقع الأنشطة الطلابية لدى طلبة الجامعة.2-التعرف على الفروق في الأنشطة الجامعية تبعا" لمتغير الجنس (ذكور / إناث).3-التعرف على المعوقات وسبل التغلب عليها.


Article
Sports activities and its relationship with some social skills and self-confidence for students University of Babylon
الأنشطة الرياضية وعلاقتها ببعض المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس لطالبات جامعة بابل

Authors: Nahida Abd Zaid نادية عبد زيد --- ouse rsole اوس رسول كعيد
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 4 Pages: 1-38
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Goal recognize the reality of sports activities and some social skills and self-confidence , as well as finding the relationship between each of the sports activities and some social skills sports activities and self-confidence of students the University of Babylon , and assumed researchers that there is a significant correlation statistically significant differences between sports activities and some social skills and relationship significant correlation statistically significant differences between sports activities and self-confidence among students of the University of Babylon , and touched researchers to theoretical studies on the subject of search , including sports activities and social skills and self-confidence , and used the researchers descriptive approach style survey and relationships connectivity , and identifies the research community by students of some colleges in the University of Babylon of the Year the school (2012-2013) and totaling 150 students , and researchers used the tools of scientific research , including measures of sports activities and some social skills and self-confidence ) and the stomach of earlier investigators , has conducted researchers experiences reconnaissance of these measurements on samples reconnaissance outside the sample search key and then find a scientific basis for the standards of the three , and after a statement suitability were distributed to sample the major search of ( 100 students) , and then the researchers to collect the forms and sort data and processed by statistical means appropriate and discuss the scientific method and relying on sources relevant scientific , and in the light of these results reached researchers to the conclusions of the most important validity scales sports activities and some social skills and self-confidence of students the University of Babylon ( sample ) , as well as enjoy the students some of the faculties of the University of Babylon of the individual and the sample combined by a good measure of sporting activities and some social skills and self-confidence the fact that the arithmetic mean for them is greater than central premise of the scale , as well as the emergence of a significant correlation between sports activities and some social skills and the appearance is a significant correlation between sports activities and self-confidence among the members of the research sample , and in light of that provided researchers several recommendations , including an emphasis on conducting periodic tests for measures of three research and is a constant among students University of Babylon , as well as an emphasis on working interest in the field of college sports activities Riadihlasima role of the university student , as well as emphasis on the strengthening of some of the social skills of university students by means of psychological preparation of the establishment of tournaments and sporting events ongoing between the faculties of the university students .

هدف التعرف على واقع الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس، فضلا عن إيجاد العلاقة بين كل من الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية الأنشطة الرياضية والثقة بالنفس لدى طالبات جامعة بابل،وافترضت الباحثتان بان هنالك علاقة ارتباط معنوية ذات دلالة إحصائية بين الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية وعلاقة ارتباط معنوية ذات دلالة إحصائية بين الأنشطة الرياضية والثقة بالنفس لدى طالبات جامعه بابل، وتطرقت الباحثتان إلى الدراسات النظرية تتعلق بموضوع البحث منها الأنشطة الرياضية والمهارات الاجتماعية والثقة بالنفس،واستعملت الباحثتان المنهج الوصفي بأسلوب المسح والعلاقات الارتباطية، وتحدد مجتمع البحث بطالبات بعض الكليات في جامعة بابل للعام الدراسي(2012-2013) والبالغ عددهم(150) طالبة، واستعانت الباحثتان بأدوات البحث العلمي ومنها مقاييس الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس) والمعدة من باحثين سابقين، وقد أجرت الباحثتان تجارب استطلاعية لهذه المقاييس على عينات استطلاعية من خارج عينة البحث الرئيسة ومن ثم إيجاد الأسس العلمية للمقاييس الثلاث،وبعد بيان صلاحيتها تم توزيعها على عينة البحث الرئيسة البالغ عددها(100) طالبة، ومن ثم قامت الباحثتان بجمع الاستمارات وفرز بياناتها ومعالجتها بالوسائل الإحصائية المناسبة ومناقشتها بالأسلوب العلمي وبالاعتماد على المصادر العلمية ذات العلاقة،وفي ضوء هذه النتائج توصلت الباحثتان إلى الاستنتاجات أهمها صلاحية مقاييس الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس لدى طالبات جامعة بابل (عينة البحث)، كذلك تمتع طالبات بعض كليات جامعة بابل كل على حدة والعينة مجتمعة بمقدار جيد في مقياس الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية والثقة بالنفس كون الوسط الحسابي لهن اكبر من الوسط الفرضي للمقياس، فضلا عن ظهور علاقة ارتباط معنوية بين الأنشطة الرياضية وبعض المهارات الاجتماعية وظهور علاقة ارتباط معنوية بين الأنشطة الرياضية والثقة بالنفس لدى أفراد عينة البحث،وفي ضوء ذلك قدمت الباحثتان توصيات عدة منها التأكيد على إجراء اختبارات دورية لمقاييس البحث الثلاثة ويشكل مستمر لدى طالبات جامعة بابل، كذلك التأكيد على اهتمام العاملين في مجال الرياضة الجامعية بدور الأنشطة الرياضيةلاسيما للطالبة الجامعية، فضلا عن التأكيد على تدعيم بعض المهارات الاجتماعية للطالبة الجامعية من خلال وسائل التهيئة النفسية المتمثلة بإقامة البطولات واللقاءات الرياضية المستمرة بين طالبات كليات الجامعة.


Article
The Effect of Human Activities on Arid Environment in the North-East of Baghdad
اثر الأنشطة البشرية على البيئة الجافة في شمال شرق بغداد

Authors: Salam Fadil Ali سلام فاضل علي --- Falaah Jamal Ma’rouf فلاح جمال معروف
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 373-410
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The human activities have got distinct effects on the natural environment of the circle in question. The municipality authority considers it as a marginal circle and it controls it partially regarding activity, laws and management. Therefore, those human activities play a major role in clearly causing environmental pollution affecting the deterioration of the natural environment. The activities practiced in the arid circle environment have got a negative effect according to the nature of each activity. They begin by polluting the air, the water, and the soil of that circle, and consequently affecting man passively causing him diseases and probably death. It is clear that this natural environmental circle lacks the necessary services and therefore garbage, waste and scrap are accumulated. However, such accumulated harm materials become mostly a source for their living and debates that may cause struggles among them. In addition, the unavailability of drainage, sanitation, and lack of hygienic drinking water pipes that have been changed into piles of dirt in the middle of which are unhygienic houses built randomly. These houses are resided by a huge number of unemployed or semi-unemployed people. Few studies have given much care for dealing with such marginal environmental arid circles. Since the human activity has caused difficulty and depth to the environmental deterioration which leads to an environmental and social problem in the urban structure of the circle of this study, an urgent need come out to study and evaluate the kinds of the human activities existing. Therefore, this paper is to investigate the effects resulted from these activities on the natural environment.

أن للأنشطة البشرية أثارا واضحة في البيئة الطبيعية لمنطقة الدراسة وهي منطقة هامشية (Margin ) للسلطات البلدية واقل خضوعا لنشاطها وتطبيقا لقوانينها وإدارتها ، اذ أن لتلك الأنشطة دورا بارزا وأثرا واضحا في تدهور البيئة الطبيعية من خلال ما تسببه من تلوث وتدهور بيئي فالأنشطة التي تقوم في بيئة المنطقة الجافة تؤثر سلبا فيها حسب طبيعة كل نشاط ، وتبدأ مؤثرات هذه الأنشطة بتدهور البيئة الطبيعية من خلال تلويثها لهوائها ومائها وتربتها وهذه المؤثرات تؤثر في الإنسان بشكل أو بآخر فتسبب له المرض وأحيانا الوفاة لما تعانية من نقص كبير في معظم الخدمات الضرورية وتتراكم فيها النفايات والازبال بل هي في كثير من الأحيان مصدر لأرزاقهم ومحاور لصراعاتهم ، فضلا عن عدم توافر تصريف صحي للمياه القذرة ، والاكثر من ذلك افتقارها الى شبكة الماء الصافي أصلاً مما يجعلها عبارة عن أكوام من القاذورات والركامات تتخللها كتلة من المساكن العشوائية غير الصحية. تضم أعدادا ضخمة من العاطلين و شبه العاطلين عن العمل. ومن هنا ومع تعدد الدراسات الحضرية بل تضخمها فان منطقة الحافات ذات البية الجافة ظلت تعاني وتعتصر آلامها في ظل . قله هم الذين أشاروا أو ذكروا منطقة الحافات بالدراسة . ونظرا لصعوبة وعمق مشكلة التدهور البيئي الناجم عن النشاط البشري الذي شكل خللا بيئيا واجتماعيا في النسيج الحضري في منطقة الدراسة من هنا ظهرت الحاجة إلى دراسة لتقييم نوعية الأنشطة البشرية القائمة لذلك سوف يتناول هذا البحث التأثيرات الناجمة عن تلك الأنشطة على البيئة الطبيعية .


Article
An analytical study of sports injuries among students in colleges of the University of Mosul, sports activities
دراسة تحليلية للإصابات الرياضية لدى طلاب كليات جامعة الموصل بالأنشطة الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

The incidence of sports injuries and spread among students in colleges of the University of Mosul in sports of the important problems that limit the educational process and the results of student achievement, as it works to reduce the regularity of their shift in the lessons, as well as from their participation in sports leagues university and local as well as the negative impact on the psychological aspect of the student and consequent burdens material disposal on treatment and rehabilitation.

إن حدوث الإصابات الرياضية وانتشارها لدى طلاب كليات جامعة الموصل بالألعاب الرياضية من المشاكل المهمة التي تحد من العملية التعليمية ونتائج الطلاب التحصيلية، اذ تعمل على الحد من انتظام دوامهم في الدروس وكذلك من مشاركاتهم في البطولات الرياضية الجامعية والمحلية فضلاً عن تأثيرها السلبي على الجانب النفسي للطالب وما يترتب عليها من أعباء مادية تصرف على العلاج والتأهيل.


Article
Dysmenorrhea and its impact on daily activities among secondary school students in Basra, Iraq
عسر الطمث وتأثيره على الفعاليات اليومية عند طالبات المدارس الثانوية في البصرة

Author: Jasim N. Al-Asadi جاسم نعيم الاسدي
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: PISSN: 00419419 / EISSN: 24108057 Year: 2013 Volume: 55 Issue: 4 Pages: 340-344
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Most adolescent girls experience some degree of dysmenorrhea, which can impact on their daily activities. It is responsible for school absenteeism or interruption of social activities. Therefore, investigating dysmenorrhea among secondary school students is important to provide caregivers with data necessary for interventions Objectives: This study was conducted to estimate the prevalence of dysmenorrhea among secondary school students in Basra, Iraq and to study its impact on their daily activities.Materials & methods: A cross sectional study was conducted from Jan. 2011 to May 2011 among 350 secondary school students using a semi-structured questionnaire.Results: Out of 350 participants (aged 15-20 years), 313(89.4%) had dysmennorhea. Dysmenorrhea was mild in 12.8% of students, moderate in 54.3% and severe in 32.9%. Menstrual irregularity, and a family history of dysmenorrhea were important risk factors for dysmenorrhea (p<0.05). Of dysmenorrheic students, 79.9% reported that it limited their daily activities. Activities affected by dysmenorrhea included; class concentration (53.4%), homework (48.6%), school attendance (33.9%), socialization (24.3%). The most common associated symptoms were fatigue (55.9%), mood change (37.4%), dizziness (35.5%) and loss of appetite (34.8%). Of those who experienced dysmenorrhea, 13.7% consulted a physician, and 56.3% practiced self-medication.Conclusions: The prevalence of dysmenorrhea among secondary school students in Basra was high, and it may be severe enough to affect their daily activities. It is necessary to improve the therapeutic options to relieve pain and to reduce the impact of dysmenorrhea on social and school activities.Key words: Adolescents, Basra, daily activities, dysmenorrhea, prevalence, school absenteeism, students

المقدمة: معظم الفتيات في سن المراهقة يعانين من عسر الطمث وبدرجات متفاوتة والذي يمكن أن يؤثر على انشطتهم اليومية كالانقطاع عن المدرسة او الانشطة الاجتماعية لذلك تعد دراسة عسر الطمث عند طالبات المدارس مهمة ومن الممكن ان توفرالبيانات الللازمة لمقدمي الرعاية من أجل المعالجة.الأهداف: تحديد معدل انتشار عسر الطمث وتأثيره على الفعاليات اليومية لدى طالبات المدارس الثانوية في البصرة. الأشخاص والطريقة: أجريت هذه الدراسة المقطعية العرضية للفترة من كانون الثاني 2011 لغاية مايس 2011 على 350 طالبة من طالبات المدارس الثانوية وتم جمع البيانات من خلال استخدام استبيان.النتائج: أظهرت النتائج معاناة313 طالبة (89.4%) من بين 350 طالبة (يتراوح عمرهن 15 - 20 سنة) من عسر الطمث. كان عسر الطمث خفيفا لدى (12.8%) , بينما كان متوسط الشدة لدى (54.3%) وشديدا لدى (32.9%).كما دلت النتائج على أن عدم انتظام الدورة الدموية والتاريخ العائلي لعسر الطمث هي أهم عوامل الخطورة للإصابة بعسر الطمث وبدلالة معتدة إحصائيا. افادت (79.9%) من الطالبات أن عسر الطمث يحدد فعالياتهن اليومية. أكثر الفعاليات تأثرا هي: التركيز في الصف (53.4%), أداء الواجبات المنزلية (48.6%), الحضور إلى المدرسة (33.9%), والأنشطة الاجتماعية (24.3%). أما أهم الأعراض المصاحبة لعسر الطمث هي: التعب (55.9%), تغير المزاج (37.4%), الدوخة (35.5%), وفقدان الشهية (34.8%). من بين الطالبات المصابات بعسر الطمث (13.7% ) طلبن المساعدة الطبية من الطبيب بينما كان العلاج ذاتيا عند (56.3%). الاستنتاجات: كان معدل انتشار عسر الطمث عند طالبات المدارس الثانوية في البصرة مرتفعا و كان شديدا في بعض الحالات ليؤثر على فعالياتهن اليومية. لذا من الضروري تحسين الاختيارات العلاجية لتخفيف الألم لتقليل من تأثيره على الأنشطة اليومية للطالبات.مفتاح الكلمات: المراهقة, البصرة, الفعاليات اليومية, عسر الطمث, معدل الانتشار, الطالبات, الغياب عن المدرسة


Article
The Aim of The Study Was to Analyst The Athnik and Psychological Perspectives in Historical Sport Activities.
د ا رسة تحليلية للقيم الأخلاقية و الجوانب النفسية في الممارسات الرياضية تاريخي اً

Author: أ.م.د. عبد الله ه ا زع الشافعي
Journal: University of Anbar Sport and Physical Education Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم البدنية والرياضية ISSN: 20749465 Year: 2013 Volume: 2 Issue: 9 Pages: 74-94
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The Aim of The Study Was to Analyst The Athnik and PsychologicalPerspectives in Historical Sport Activities. The Researcher UsedHistorical Design for Analysis. The Study Scanned Mesopotamia andNile Valley Civilizations. Plus Old Greer and Romans 3000 Years B. CUntil the First Century A .C The Study Depended on ScientificPerspective and Linked Them with Update Sport. The Athnik andPsychological Perspectives hap a Great Role in All Physical ActivitiesMoreover, Among All Sport Activities, we Found The Mass Presence ofPeople Which Reflect The Open Minded of People in That Time. TheStudy Recommended The Importance of Psycho motor Unity For BeaterSociety.

هدفت الد ا رسة الى التعرف على القيم الأخلاقية و الجوانب النفسية في الممارسات الرياضيةتاريخي اً. وأستخدم الباحث المنهج التاريخي التحليلي، وأشتملت عينة الد ا رسة على حضا ا رت واديال ا رفدين و وادي النيل و اليونان و الرومان منذ الألف الثالث قبل الميلاد الى القرن الأولالميلادي إذ قام الباحث بعرض المحطات الرياضية التاريخية لتلك الحضا ا رت ثم تحليلها علىوفق منظور علمي بالأعتماد على الاستق ا رء و الأستدلال و المحاكاة و ربط ذلك بواقع حياتناالرياضية المعاصرة. و توصلت الد ا رسة الى عدد من الأستنتاجات منها: أن القيم الأخلاقية والجوانب النفسية إحتلت أهمية كبيرة في الممارسات الرياضية تاريخياً و أن حضور الناسلمشاهدة الالعاب و المهرجانات الرياضية كان علامة فارقة لانسان تلك الحضا ا رت و أن ذلكالانسان كان يمتلك الوعي بأهمية العلاقة بين الجانبين النفسي و الجسدي وهو ما نطلق عليهاليوم ) وحدة النفس و الجسد( فضلاً عن إرتباط الرياضة بالثقافة السائدة في مجتمعات تلكالحضا ا رت.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (6)

English (3)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (12)