research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Entering of the disabled into the society
دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع

Author: Intisar Mohammad Jawad انتصار محمد جواد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 62 Pages: 1-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The title of our research " Entering of the disabled into the society" is a subject that serve both of the disabled and society at the same time and the entering program is of importance where we tried to show that in our research where it include in its introduction, the research problem, its importance, its goals and its fields. As for chapter one and its title was the program of educational entering for the disabled in the society inquiry one of it was entitled the scientific concepts and idioms, inquiry two contained Iraqi study, Arabic study and foreign study, and inquiry three was entitled the machinery of entering the disabled into the society and the categories of pupils who have difficulties in learning and the reasons of these difficulties and after that we showed the most important problems where these pupils who are in need of educational entering and then we showed the most important types of educational entering and the trends toward the thought of educational entering, finally we wrote an important subject in this chapter and that is the most important pros of the educational entering for the disabled and then we identified the most important cons of this program, then came the field study in chapter two to include in inquiry one the research curriculum and the most important axies were shown in detail from identifying the sample, testing the credibility, showing data gathering means, measuring the bill credibility, and bill stability, showing the basic data for the sample units came in the first axis, as for the second axis we showed the specialized questions about the operation of entering the disabled into society. As foe inquiry two in this chapter it showed the most important results and recommendations came out by this research.

إن موضوع بحثنا (دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع) هو من المواضيع التي تخدم ذوي الاحتياجات الخاصة والمجتمع في نفس الوقت وان برنامج الدمج ذو أهمية وقد حاولنا تجسيد ذلك في ثنايا هذا البحث فقد ضم في مقدمته مشكلة البحث والأهمية منه واهداف البحث ومجالاته، أما الفصل الأول تضمن عنوان برنامج الدمج التربوي لذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وجاء فيه المبحث الأول وعنوانه المفاهيم والمصطلحات العلمية أما المبحث الثاني فضم دراسة عراقية ودراسة عربية وأخرى أجنبية، وكان المبحث الثالث بعنوان آلية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وفئات الطلاب الذين لديهم صعوبات في التعلم والأسباب التي أدت إلى صعوبات التعلم وبعدها عرضنا أهم المشكلات التي يعاني منها الطلبة الذين يحتاجون للدمج التربوي ثم عرضنا أهم أنواع الدمج التربوي والاتجاهات نحو فكرة الدمج التربوي وأخيراً عرضنا موضوعاً مهمة في هذا الفصل الا وهو أهم ايجابيات الدمج التربوي لذوي الاحتياجات الخاصة وبعدها تعرفنا على أهم سلبيات هذا البرنامج، ثم جاء الجانب الميداني في الفصل الثاني ليضم المبحث الأول وفيه عرضنا منهجية البحث وأهم محاور هذا المبحث عرضناها بشكل مفصل من تحديد العينة واختبار مصداقيتها وكذلك عرض وسائل جمع البيانات وقياس صدق الاستمارة وقياس ثباتها وعرض البيانات الاساسية لوحدات العينة جاءت في المحور الأول أما المحور الثاني فعرضنا الاسئلة الاختصاصية عن عملية دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع أما المبحث الثاني في هذا الفصل فضم في ثناياه أهم النتائج والتوصيات التي خرج بها هذا البحث.


Article
العلاقات الموريتانية - الإيرانية : الدوافع وأشكال التعاون

Author: فيصل شلال عباس المهداوي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2013 Issue: 42 Pages: 124-146
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Mauritanian relations - Iran: motives and forms of cooperation The relations of Mauritania - Iranian born in the womb of conditions afflicting both countries Mauritania, which witnessed a military coup on August 6 / August 2008, led by General Mohamed Ould Abdel Aziz and the dismissal of the first civilian government which did not obtain satisfaction of European countries and the United States as well as the conditions afflicting especially sever ties with Israel and the chill in inter-Arab relations, but with regard to Iran is the other has lost some of its allies in the region of the African continent and desire to find a new ally and mitigate the effects of economic sanctions over its nuclear program, which the form of stimulus in both countries to establish strategic relationships and at different levels .

إن العلاقات الموريتانية – الإيرانية ولدت في رحم ظروف يعاني منها كلا البلدين فموريتانيا التي شهدت انقلاباً عسكرياً في 6 أب / أغسطس 2008 بقيادة الجنرال محمد ولد عبد العزيز وإقالة أول حكومة مدنية الأمر الذي لم ينل رضى الدول الأوربية والولايات المتحدة الامريكية فضلا عن الظروف التي تعاني منها لاسيما قطع علاقاتها مع إسرائيل وفتور في العلاقات العربية ، أما فيما يتعلق بإيران فهي الاخرى قد فقدت بعض حلفائها في منطقة القارة الافريقية ورغبة منها في إيجاد حليف جديد والتخفيف من الاثار الاقتصادية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي مما شكل حافزاً لدى البلدين على إقامة علاقات استراتيجية وعلى مختلف الأصعدة .


Article
Relations between the European Union and the Cooperation Council for the Arab Gulf States: The Evolution and The Development A Historical Study
العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون لدول الخليج العربية النشأة والتطور دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

Relations between the Cooperation Council of the ArabGulf States and the European Union historically governed by several factors, the most important of the interests is Member States, civilization, and cultural heritage. The colonid backgrounds played large role in determining the extension and development of foreign relations between the two regional organizations, and to study the relationship of contemporary relationship between the GCC and the European Union. The resarchers made the most important cornerstone keys to those relations between the two sides among the economic aspects were the foundation on which the emergence of political relations relied as well as the cooperation in the field of security, especially since the EU is keen on security and stability in the Gulf region which is one of the priorities for its relations with the country, in order to preserve their mutual interests.

ظلت العلاقات بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد الأوروبي تحكمها من الناحية التاريخية عوامل عدة، من أهمهما مصالح الدول الأعضاء والإرث الحضاري والثقافي. إذ لعبت الخلفيات الاستعمارية دوراً كبيراً في تحديد إمتداد العلاقات الخارجية وتطورها بين هاتين المنظمتين الاقليميتين، ولدراسة العلاقة المعاصرة بين مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي، اوضحنا اهم المرتكزات الرئيسة لتلك العلاقات بين الجانبين التي كانت فيها الجوانب الاقتصادية الاساس الذي اعتمدت عليها نشأة العلاقات السياسية وكذلك التعاون في المجال الامني، لا سيما وان دول الاتحاد الاوروبي تُعد حرصها على الامن والاستقرار في منطقة الخليج العربي من اولويات علاقاتها مع دوله، حفاظاً على مصالحها المتبادلة.


Article
International Cooperation in the Face of Internet Crimes
التعاون الدولي في مواجهة جرائم الإنترنت

Author: Wisaam id-Diin Mohammed Al-Igla وسام الدين محمد العكلة
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 66 Pages: 359-396
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

At the beginning of sixties, Internet has appeared to use for non-commercial purposes, and then it has developed dramatically in the recent years. In the past, it was just a small network and now it covers a millions of users around the world, and it turned from academic research network to an integrated environment for investment, business, production, media and access to information.At the beginning of establishment of the network there was no interest in security matters inasmuch as attention of its structure and expanding of its activities, but after the availability of the network to the public, it began to appear the so-called "Information Crimes on the web or through it", these crimes are distinguished with modern style, speed of execution, ease to concealment, the ability to erase its effects and the multiplicity of its forms, in addition to its international capacity and crossing border. The development of internet and its wide and rapid spread was accompanied with numerous legal problems. It appeared in the legal field a new term called (Legal Vacuum of the Internet). For all of that it had to condensing the efforts of states to combat this novel type of crimes that are no longer concentrated in a particular country and doesn't go to a particular community but it cross the border in order to inflict damage in several states and communities taking advantage of the great development of modern technology means in communication, foster the cooperation between these states, take an effective measures to reduce it, eradicate it and punish its perpetrators. In order to face the difficulties of international cooperation for combating crimes of Internet, it should to take a fast proceedings which appeared in the updating of national legislation in relation with Informatic and Internet crimes and made an (international, regional and bilateral) agreements in order to face shortcomings in legislation and current laws, and to processing the cases of conflict of laws and jurisdiction and to update the criminal investigative procedures which commensurate with the great development witnessed by information and communication technology and rehabilitation the employees who works at the boards of law in order to develop their knowledge about this type of novelty crimes.

في بداية الستينيات ظهرت شبكة الإنترنت لاستعمالها في أغراض غير تجارية , ثم تطورت بشكل مذهل خلال السنوات الأخيرة ، فبعد أن كانت مجرد شبكة صغيرة أصبحت الآن تضم ملايين المستخدمين حول العالم , وتحولت من مجرد شبكة بحث أكاديمي إلى بيئة متكاملة للاستثمار والعمل والإنتاج والإعلام والحصول على المعلومات . وفي بداية تأسيس الشبكة لم يكن ثمة اهتمام بمسائل الأمن بقدر ما كان الاهتمام ببنائها وتوسيع نشاطها إلا أنَّه بعد إتاحة الشبكة للعموم بدأ يظهر على الوجود ما يسمى بالجرائم المعلوماتية على الشبكة أو بواسطتها, وهي جرائم تتميز بحداثة الأسلوب وسرعة التنفيذ وسهولة الإخفاء والقدرة على محو آثارها وتعدد صورها وأشكالها , فضلا عن اتصافها بالعالمية وعبورها للحدود . وقد صاحب تطور شبكة الإنترنت وانتشارها الواسع والسريع ظهور العديد من المشاكل القانونية , فظهر على الساحة القانونية مصطلح جديد عرف باسم ( الفراغ القانوني لشبكة الإنترنت ) , وإزاء ذلك كان لابد من تكاتف جهود الدول من أجل مكافحة هذا النوع المستحدث من الجرائم التي لم تعد تتمركز في دولة معينة ولا توجه إلى مجتمع بعينه بل أصبحت تعبر الحدود لتلحق الضرر بعدة دول ومجتمعات مستغلة التطور الكبير للوسائل التقنية الحديثة في الاتصالات وتعزيز التعاون بين هذه الدول واتخاذ تدابير فعالة للحد منها والقضاء عليها ومعاقبة مرتكبيها . ولمواجهة الصعوبات التي تواجه التعاون الدولي في مكافحة جرائم الإنترنت كان لا بد من اتخاذ إجراءات سريعة تتمثل في تحديث التشريعات الوطنية المتعلقة بالجرائم المعلوماتية وجرائم الإنترنت وإبرام اتفاقيات (دولية , إقليمية , ثنائية ) لمواجهة القصور في التشريعات والقوانين الحالية , ومعالجة حالات تنازع القوانين والاختصاص القضائي وتحديث الإجراءات التحقيقية الجنائية بما يتناسب مع التطور الكبير الذي تشهده تكنولوجيا المعلومات والاتصالات , وتأهيل القائمين على أجهزة تنفيذ القانون لتطوير معلوماتهم حول هذا النوع المستحدث من الجرائم .


Article
American - Egyptian Relations during President Hosni Mubarak's reign: A Historical- Political Study
العلاقات المصرية - الامريكية في عهد الرئيس حسني مبارك دراسة تاريخية – سياسية

Author: Baydaa M. Ahmed بيداء محمود احمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 62 Pages: 1-33
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the nature of Egyptian - American relations during President Hosni Mubarak's reign, as these relations were not on the same manner. it exposes the reality of the Relations during The reign of President Hosni Mubarak's, which Reflected the requirements of their common interests, and regional circumstances, and characterized by cooperation and Mutual coordination at the beginning, then tepidity and separation in the last period of Mubarak's reign.Despite their cooperation was at its peak, but since 2001 these relations went throw a crucial period, as The American Administration directed crucial criticism to the Egyptian Political system Claimed its deriation from the Democratic method. That was cleared when Mubarak's stopped visiting The United States of America for along time after visiting it continuously during the one year. the relations continued to be tepid until the end of Mubarak's reign in 2011 after a large peaceful public Revolution which brought Egypt to a new Rule leding by the Muslim Brotherhood.

يناقش البحث واقع العلاقات المصرية - الامريكية طوال مدة حكم الرئيس المصري حسني مبارك، وهي علاقات لم تكن على وتيرة واحدة. وينطلق البحث من فرضية مؤداها ان العلاقات المصرية - الامريكية في عهد الرئيس حسني مبارك شكلت انعكاساً لمتطلبات المصالح المشتركة ولطبيعة الظروف الدولية والاقليمية، والتي طغى عليها طابع التعاون والتنسيق المتبادل اولاً، ثم الفتور والجفاء في المدة الاخيرة لعهد مبارك.ورغم ان العلاقات كانت على اوجها من حيث الجانب التعاوني ، بيد انه ومنذ عام 2001، مرت العلاقات المصرية - الأمريكية بمنعطف حاد اثر في شكل العلاقة، ووجهت انتقادات حادة للنظام السياسي في مصر بدعوى الابتعاد عن النهج الديموقراطي، شهدت العلاقات بسببها انتكاسة واضحة تجلت في عزوف الرئيس المصري عن زيارة الولايات المتحدة طيلة سنوات عدة بعد ان كان يزورها في العام الواحد مرة في الاقل. وقد استمرت العلاقات يطغى عليها طابع البرود حتى انتهاء حكم الرئيس المصري حسني مبارك عام 2011 اثر الثورة الشعبية السلمية الكبيرة، ثورة الشباب التي اوصلت مصر لنظام حكم جديد يقوده الاسلاميون وفي مقدمتهم الاخوان المسلمين


Article
الوزن الجيوبولتيكي لدول مجلس التعاون الخليجي ومستقبله

Author: أ. م نوار جليل هاشم
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2013 Issue: 41 Pages: 163-196
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Discussion dealt with a study geopolitical weight of the Gulf Cooperation Council (GCC) and its future through the study, first: the normal criteria, which include location, climate, terrain, and the human element. Second, the economic criteria, through the study, the perception of economic-General of the GCC countries, which include both: Gross domestic product, growth of real GDP, the distribution of spending on GDP, the sectoral distribution of GDP, and a study analyzing the economic structure of the GCC countries included, the distribution of the value of oil exports to GCC countries, the distribution ratio of oil exports to total exports, the distribution of the proportion of exports of manufactured goods to exports Qatar, the distribution of agricultural exports and imports of the GCC countries, the distribution of the deficit or surplus in government budgets and the proportion of GDP, and the study of indicators of the quantification of economic power through the study, index of economic exposure index, the focus of commodity exports, index of export staple form of crude, indicator concentration geographical location for exports and imports, and finally was taken to the features of future geopolitical weight of the economies of the GCC countries.

تناول البحث دراسة الوزن الجيوبولتيكي لدول مجلس التعاون الخليجي ومستقبله من خلال دراسة ، اولا :المعايير الطبيعية ، والتي تشمل الموقع ، المناخ ، التضاريس والعنصر البشري ، ثانيا : المعايير الاقتصادية ، من خلال دراسة ، التصور الاقتصادي العام لدول المجلس والتي تشمل كلا من : الناتج المحلي الاجمالي ، نمو اجمالي الناتج المحلي الحقيقي ، توزيع الانفاق على الناتج المحلي الاجمالي ، التوزيع القطاعي للناتج المحلي الاجمالي ، ودراسة تحليل البنية الاقتصادية لدول المجلس وشملت ، توزيع قيمة الصادرات النفطية لدول المجلس ، توزيع نسبة الصادرات النفطية الى الصادرات الكلية ، توزيع نسبة صادرات السلع المصنعة الى صادرات كل قطر ، توزيع الصادرات والواردات الزراعية لدول المجلس ، توزيع العجز او الفائض في الميزانيات الحكومية ونسبة الناتج المحلي ، و تم دراسة مؤشرات القياس الكمي للقوة الاقتصادية من خلال دراسة ، مؤشر الانكشاف الاقتصادي ، مؤشر التركيز السلعي للصادرات ، مؤشر تصدير السلعة الرئيسية بشكلها الخام ، مؤشر التركيز الجغرافي للصادرات والواردات ، واخيرا تم تناول الملامح المستقبلية للوزن الجيوبولتيكي لاقتصاديات دول المجلس .


Article
Levels of Competitive Coopetition Strategy and Its Role in Building the Dynamic Capabilities for Organizations
مستويات إستراتيجية التعاون التنافسي ودورها في بناء القدرات الدينامية للمنظمات

Authors: د. معن وعد الله المعاضيدي --- إيمان عبد محمد البدراني
Journal: Buhuth Mustaqbaliya Scientific Periodical Journal مجلة بحوث مستقبلية ISSN: 90110681 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 1-44 / عدد 44
Publisher: Al-Hadba University College كلية الحدباء الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe research aims to answer two questions. First to which level can the organizations cooperate with their competitors and complementaries, i.e. (Macro, Meso, and Micro)? Second, what is the role of the dynamic capabilities in the assurance of keeping and continuing competitive organization success under the competitive coopetition strategy? Hence, the Arabic Company for Antibiotics Industries and its Appliances (A.C.A.I) is selected as a field of study which is based on questionnaire. The Sample of the study includes the managers of all departments and units in the researched company, they are (56) managers.The researchers used some of statistical tools in data analysis such as: Pearson and Spearman-Brown correlation coefficients, simple and stepwise regression. Field analysis affirms the performance of relations between variables under research that’s why it is possible to adopt the competitive coopetition strategy by organizations as a successful strategic choice, which opens gate between organizations to learn and ally with each others in developing capabilities and achieving higher benefits.

المستخلصهدفت الدراسة الإجابة على تساؤلين هما: ما المستوى الذي يمكن أن تتعاون بموجبه المنظمات مع منافساتها ومكملاتها تنافساً (كلياً– وسيطاً– جزئياً)؟ وما الدور الذي تؤديه القدرات الدينامية لضمان بقاء المنظمات المتنافسة ونجاحها في ظل إستراتيجية التعاون التنافسي؟. ومن أجل تحقيق التوافق مع أبعاد الدراسة تمّ اختيار الشركة العربية لصناعات المضادات الحيوية ومستلزماتها (أكاي) لتطبيق الدراسة الميدانية المعتمدة على نحوٍ أساس على استمارة الاستبانة، أما عينة الدراسة فقد تمّ اختيارها على وفق أسلوب الحصر الشامل للمدراء ومسؤولي الأقسام والوحدات والشعب في الشركة المبحوثة والبالغ عددهم (56) شخصاً.وفي تحليل البيانات استخدمت العديد من الأدوات الإحصائية ومنها معامل ارتباط بيرسون وسبيرمان براون وتحليل الانحدار البسيط والمتدرج ليأتي التحقق الميداني متناغماً مع الهدف النظري الذي أثبت بروز العلاقة بين المتغيرات المبحوثة، مما يعني إمكانية انتهاج إستراتيجية التعاون التنافسي في المنظمات بوصفها خياراً إستراتيجياً ناجحاً ليشكل مجالاً للمنظمات للتعلّم والائتلاف مع نظرائها في كيفية تطوير قدراتها والتواصل مع بيئتها الممهدة معلوماتياً واتصالاتياً ومن ثمّ تحقيق المزيد من المنافع التي يمكن أن تجني ثمارها المنظمات المنضوية تحت فلسفته علاوةً على بناء قدراتها.


Article
The Impact of OPEC's Crude Oil Production on OECD's consumption of Oil for the Period 1980-2010
تأثير إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) من النفط الخام في الاستهلاك النفطي لبلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للمدة 1980-2010

Author: Ammar Mohammed Sallou Ahmed Al-Abadey عمار محمد سلو أحمد العبادي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 31 Pages: 149-177
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

OPEC is considered as one of the great petroleum countries in reserves, while the Organization for Economic Cooperation and Development (OECD) representing largest market in the global energy consumption, all of these reasons motivated the researcher to choose this subjects for his research. The capabilities of OPEC and OECD lead to many researchers have been presented in order to typify their conduction in the fields of production and consumption depending on theoretical and practical consensus concerted in demonstrating their role in the world oil market.The importance of search came from the role of OPEC and OECD in the oil market from being the largest producer and consumer in the world oil market, The research problem is that the policies pursued by OECD in the shift away from oil consumption as the main source of energy sources, leading to fluctuations in the rates of utilization of production capacities of OPEC. The research aims to shows the impact of OPEC oil production on OECD consumption. The research supposes that OPEC production has had a dramatic impact on OECD consumption of crude oil, in this research it had used a model combines the theoretical and practical framework.The search came in three chapters: the first one explain the evolution of OPEC and OECD, the second chapter identify the factors which they influencing the productive and consumption behavior of two organizations, Finally the Third chapter treated with the theoretical framework and experimental measurement of the impact of OPEC's production of crude oilon the oil consumpti on of OECD, The research found that the world price of crude oil had no any significant effect on the

تعد بلدان أوبكOPEC من البلدان النفطية الكبيرة من حيث احتياطياتها وإنتاجها وتوجهاتها الاستثمارية والتصنيعية في مجال النفط الخام، في حين تمثل بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD السوق الأكبر في استهلاك الطاقة العالمي، كل ذلك دفع الباحث إلى اختيار هذا الموضوع للبحث. وبحكم إمكانيات المنظمتين الواسعتين والكبيرتين, فقد اهتمت مجموعة من الدراسات في محاولة لنمذجة سلوكهما في مجال الإنتاج والاستهلاك معتمدة في ذلك على توافقات نظرية وتطبيقية تتمحور حول تبيان دورهما في السوق النفطية العالمية.تأتي أهمية البحث من خلال دور أوبك و OECD في السوق النفطية من كونها تمثل المنتج والمستهلك الأكبرين للنفط في السوق النفطية، إن مشكلة البحث تكمن في أن السياسات التي اتبعتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في التحول عن استهلاك النفط كونها مصدر رئيس من مصادر الطاقة، قادت إلى تذبذب في معدلات استغلال الطاقات الإنتاجية لأوبك. يهدف البحث إلى بيان تأثير إنتاج أوبك في استهلاك OECD. يفترض البحث أن إنتاج أوبك كان له التأثير الكبير في استهلاك منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من النفط الخام، ولقد استخدم الباحث في هذا البحث أسلوباً يجمع بين الإطار النظري والإطار التجريبي، جاء البحث في فصول ثلاثة: تناول الأول: نبذة عن نشوء منظمتي أوبك و OECD وأهدافهما، فيما أنصرف الثاني إلى تبيان العوامل المؤثرة في سلوك المنظمتين الإنتاجي والاستهلاكي، وأخيراً تناول الثالث البناء النظري والقياس التجريبي لأثر إنتاج أوبك من النفط الخام في استهلاك بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية منه. وتوصل البحث إلى أن السعر العالمي للنفط الخام لم يكن له أي تأثير معنوي في تقرير حجم الطلب على النفط في OECD

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (8)


Year
From To Submit

2013 (8)