research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Restructuring of the public industrial sector companies Wayshift to private shareholding companies and mixed (Iraqi experience as a model)خطأ! الإشارة المرجعية غير معرّفة.
إعادة هيكلة شركات القطاع الصناعي العام بأسلوب التحول إلى الشركات المساهمة الخاصة والمختلطة (التجربة العراقية إنموذجاً

Authors: فيصل اكرم نصوري --- فيصل زيدان سهر
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 77 Pages: 286-296
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

That the main feature of the economics many countries in general is a tendency towards defining the role of the public sector in economic activity and the tendency towards encourage the private sector to investment in public projects especially in countries those tendency towards market economy actually.That increased economic development proven failure in achieving more economic growth both individually in many countries especially developing countries socialist, by researchers this led one way or another to direction of corrective reforms in their economic was one of them in Transformation of public companies into Shareholding companies contributes to the public sector in resources and expertise a long side the public sector.Received multi Transformation public sector companies into shareholding companies with great interest by researchers economists around the world after making sure that process of economic and social development depends on of both the public and private sectors in the establishment and operation of divers projects.Research topic was chosen to see how to achieve in three axies are looking at the concept and importance of Transformation and justifications and gools in general and Iraq in particular, and its application at the level of the Ministry of Industry and Minerals.

إن السمة الرئيسية لاقتصاديات الكثير من الدول بصورة عامة هو الاتجاه نحو تحديد دور القطاع العام في النشاط الاقتصادي والاتجاه نحو تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في المشاريع العامة وخصوصاً في الدول التي اتجهت نحو اقتصاد السوق حديثاً. إن التطور الاقتصادي المتزايد اثبت فشل كلا القطاعين في تحقيق المزيد من النمو الاقتصادي كلا على انفراد في الكثير من الدول وخصوصاً الدول النامية ذو النهج الاشتراكي مما أدى بصورة أو اخرى إلى اتجاه اغلبها إلى تبني الإصلاحات الاقتصادية تمثلت أحد أساليبها في تطبيق التحول من الشركات العامة إلى شركات مساهمة (مختلطة وخاصة) يساهم القطاع الخاص بخبراته وموارده فضلاً عن القطاع العام.وقد حظي أسلوب تحول الشركات العامة إلى الشركات المساهمة باهتمام كبير من قبل الباحثين الاقتصاديين في مختلف انحاء العالم بعد اجراء الاختبار والتقييم بأن عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية تعتمد على كل من القطاعين العام والخاص في إنشاء وتشغيل المشاريع المتنوعة. إن فكرة التحول إلى الشركات المساهمة تعد من الأساليب المهمة في خلق الإجراءات التي تسمح للقطاع الخاص بتعريز دورة في النشاط الاقتصادي بجانب القطاع العام لتحقيق التنمية الاقتصادية وخصوصاً في الدول التي تتصف بالهيمنة المطلقة للقطاع العام في ادارة النشاط الاقتصادي.ومن هذا المنطلق تم اختيار موضوع البحث في ثلاثة محاور تبحث في مفهوم وأهمية التحول ومبرراته واهدافه بصورة عامة والعراق بصورة خاصة وتطبيقاته على صعيد شركات وزارة الصناعة والمعادن.


Article
The phenomenon of Corruption and its impact on the growing problem of Unemployment in Iraq after a year ( 2003 ).
ظاهرة الفساد وتداعياتها على تفاقم مشكلة البطالة في العراق بعد عام ( 2003 )*

Authors: فيصل اكرم نصوري --- مصطفى حميد كزار
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 78 Pages: 297-324
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Corruption is a phenomenon that exists in all times and places, they appear in the developing countries and in developed countries, and in all political systems. And its repercussions and economic repercussions on the society in which it is rampant, and lead to the undermining of economic development and obstruction, is also working on increasing poverty and unemployment, as well as its role in the worsening of social problems, and political instability. And corruption is deviant behavior is illegal and contrary to the teachings of the religious and moral values. The emergence of this phenomenon is due to several reasons, including political, economic, social and cultural. Which may be internal or external source and this is what leads to serious effects in the structure of economic and social development of States. The spread of the phenomenon of corruption in developing countries, the main reason for the spread of the phenomenon of underdevelopment, which is reflected in all aspects of life, and lead to a waste of economic and financial resources, and the loss of time and effort, which led to the loss of the opportunity to progress and prosperity in these countries. Because of the serious implications of these reports agreed to international organizations and local bodies to fight the phenomenon of corruption in those countries, including the Iraq. That's where corrupt behavior has spread all Iraqi governmental institutions because of what passed by the economic blockade and long wars and occupation of the U.S., leaving significant effects on the behavior of public servants in particular and on the behavior of members of the community to Nhuaam, which contributed to the low rates of investment, both domestic or foreign, Fady to lower investment projects that can accommodate the economically active workforce, That reflected the worsening of unemployment in Iraq.

يعد الفساد ظاهرة توجد في كل الازمنة والامكنة، فهي تظهر في الدول النامية وفي الدول المتقدمة، وفي جميع الانظمة السياسية. ولها تداعيات وانعكاسات اقتصادية على المجتمع الذي يستشري فيه، وتؤدي الى تقويض التنمية الاقتصادية وعرقلتها، كما تعمل على زيادة الفقر ومعدلات البطالة، فضلاً عن دورها في تفاقم المشكلات الاجتماعية، وعدم الاستقرار السياسي. والفساد يعد سلوكاً منحرفاً غير قانوني ومخالف للتعاليم الدينية والقيم الاخلاقية. وظهور هذه الظاهرة يعود لعدة اسباب منها سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية. والتي قد يكون مصدرها داخليا أو خارجيا وهذا ما يؤدي الى تأثيرات خطيرة في البنية الاقتصادية والاجتماعية للدول. ويعد انتشار ظاهرة الفساد في الدول النامية السبب الرئيس في انتشار ظاهرة التخلف فيها والذي ينعكس على كل مفاصل الحياة، وتؤدي الى هدر الموارد الاقتصادية والمالية، وخسارة الوقت والجهد مما ادى الى ضياع فرصة التقدم والازدهار في هذه الدول. وبسبب هذه الانعكاسات الخطيرة اتفقت التقارير للمنظمات الدولية والهيئات المحلية على محاربة ظاهرة الفساد في تلك الدول وبضمنها العراق. حيث ان السلوك الفاسد قد انتشر في جميع المؤسسات الحكومية العراقية بسبب ما مر به من حصار اقتصادي وحروب طويلة واحتلال امريكي، مما ترك اثار كبيرة على سلوكيات الموظفين الحكوميين على نحو خاص وعلى سلوك افراد المجتمع على نحوعام، مما ساهم ذلك في انخفاض معدلات الاستثمار سواء المحلي أو الاجنبي، فادى الى انخفاض المشاريع الاستثمارية التي تستطيع استيعاب النشيطين اقتصادياً من القوى العاملة، فانعكس ذلك على تفاقم البطالة في العراق.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2014 (2)