research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
OCULAR ABNORMALITIES AMONG DEAF STUDENTS IN ADEN CITY, YEMEN

Authors: Raga A.A. Salem رجاء عبده احمد سالم --- Saleh S. Basaleh صالح سلمان صالح --- Sawsan F. Mohammed سوسن فؤاد محمد
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2014 Volume: 12 Issue: 3 Pages: 209-215
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background:The incidence of ophthalmologic abnormalities among the deaf children is high, compared with the hearing population of the same age.Objective:The main objective of this study was to determine the ophthalmologic abnormalities among the students attending deaf and dumb's school in Aden city (Yemen).Methods:This was a cross sectional descriptive study carried out from October 2012 to March 2013 in a school for the deaf and dumb in Aden (Yemen). All students who consented to participate in the study, were enrolled and subjected to a detailed ophthalmic examination, including visual acuity (VA), ocular motility, slit-lamp and fundus examination conducted by a qualified ophthalmologists. Results:A total of 138 deaf students (90 males, 48 females with a male to female ratio of (2:1) were included in this study. A high proportion of the students (92; 66.6%) were in the age group >14 years. Normal eye examination was found in (51; 36.9%), ocular abnormalities found in (87; 63.1%), with some students having multiple abnormalities. Refractive errors comprised the leading abnormality in 41.3%, retinal pigment epithelium patches was found in 10.9% and Warrdenburg syndrome in 5.8%. Twelve eyes 4.4% exhibited VA < 6/18).Conclusion:Ocular abnormalities in deaf students are remarkably high which indicate the importance of early ophthalmologic examination in order to facilitate adequate integration of the deaf student as a useful and productive member in the society.Key words:Deafness, ocular abnormalities, refractory errors; visual impairment, Yemen.


Article
الموقف التركي من التحولات في المنطقة العربية

Author: احمد سلمان محمد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2014 Issue: 45 Pages: 36-65
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

It was the end of 2010 to the beginning of the changes in the Arab region, began in Tunisia then Egypt, Libya, Yemen and Syria . The goal of these changes is to bring down all the dictatorships that ruled these countries for a period of almost three decades. There is no doubt, that the political situation , economic and social conditions were of the most prominent motives behind these transformations to change the ruling regimes. As far as Turkey's attitude toward the changes in the Arab region, we saw that Turkey has taken different attitudes about these transformations. It didn't take any attitude towards the Tunisian revolution and expressed its support for democracy, in Egypt, the attitude was very different, Turkey has confirmed the need to step down Egyptian President Mohammad Hosni Mubarak from power, and the need for rapid democratic transition in. While Turkey was very hesitating about the Libyan revolution, it showed Turkey's refusal to use force against the Libyan regime's ruling, this is due to the fear of Turkey that it may be put its economic interests in Libya to damage, then Turkey change its attitude after the excessive use of violence and force by the Libyan system towards the people , and soon Turkey recognized the Libyan transitional council. As for Syria, it was similar attitude to the events of Libya, Turkey demanded the Syrian regime to resort to constitutional reforms fast, but due to the excessive use of force by the Syrian regime against its people , Turkey demanded Syrian president to step down from power.

منذ نهاية عام 2010 بدات التحولات في المنطقة العربية والتي بدات في تونس ثم مصروليبيا واليمن وسوريا وكان الهدف من هذه التحولات هواسقاط انظمة الحكم الدكتاتورية التي سيطرت على الحكم لمده ثلاثة عقود وقد كان لسوء الاوضاع السياسية والاقتصادية الاجتماعية في هذه الدول دافعا قويا لانطلاق الثورات في هذه الدول واسقاط انظمتها الحاكمةاما الموقف التركي تجاه التغيرات في المنطقة العربية فنرى ان هناك اختلاف في مواقفها ازاء هذه التحولات ففي مايتعلق بالثوره التونسية فأ نها لم تتخذ اي موقف وانما اكدت انها تدعم الديمقراطية اما بالنسبة للثوره المصرية فأن موقفها مختلف فقد دعت الى تنحي الرئيس محمد حسني مبارك عن السلطه وانها مع التحول الديمقراطي في مصر اما مايتعلق بالثوره الليبية فان تركيا رفضت استخدام القوه لاسقاط النظام وذلك بسب مصالحها الاقتصادية الاان بسبب استخدام النظام القوه ضد الشعب فأن تركيا تغير موقفها واعترفت بالمجلس الانتقالي الليبي اما الموقف التركي من الاحدث في سوريا فأنه يشبه موقفها من ليبيا فانها طلبت من القياده السورية اجراء اصلاحات دستورية الا ان استخدام النظام للقوه ضد الشعب جعل تركيا تطلب من الرئيس السوري التنحي عن السلطة وتدعم القوى المعارضة


Article
Foreign policy of the Fatimids With Sulayhids in Yemen (427-532 AH / 1035-1138 AD)
سياسة الفاطميين الخارجية مع الصليحيين في اليمن (427 - 532هـ / 1035 - 1138م)

Authors: A. P. Dr. Riad Hamid Al jwari أ.د.م رياض حميد الجواري --- A . T. Ali Faisal Abdul Nabi Al Ameri م.م علي فيصل عبد النبي العامري
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2014 Issue: 27 Pages: 49-92
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Linked to the Fatimids with Sulayhids in Yemen political ties and sectarian as found by the Fatimids in this family welfare depends upon being embraces the Ismaili sect is the view of the Fatimid state and combines the two sides have good relations in most of the stages which boosted the success of the policy of the Fatimid State in this country and make them confident to rely on them and the success of their policy not only in Yemen but has been extended to the Hijaz and Hasa and the abandonment of India, as the form of Sulayhids an important ally of the Fatimids believer doctrine Ismaili faithful in establishing the policy of the Fatimids making the latter depend on them to publish the invitation of the Fatimid and lay their policy in their country and as long as the loyalty of this family to them until the end of their state.

ارتبط الفاطميون مع الصليحيون في اليمن بروابط سياسية ومذهبية إذ وجد الفاطميون في هذه الأسرة خير ما يعتمد عليه كونها تعتنق المذهب الإسماعيلي وهو مذهب الدولة الفاطمية ويجمع الطرفان علاقات طيبة في أغلب مراحلها مما عزز نجاح سياسة الفاطميين الخارجية في هذه البلاد وجعلهم واثقين من الاعتماد عليهم وإنجاح سياستهم ليس في اليمن فحسب بل امتد نطاق ذلك إلى الحجاز والاحساء وهجر والهند، إذ شكَّلَ الصليحيون حليفاً مهماً للفاطميين مؤمناً بالمذهب الإسماعيلي مخلصاً في إرساء سياسة الفاطميين ما جعل الأخيرون يعتمدون عليهم بنشر الدعوة الفاطمية وإرساء سياستهم في بلادهم ودام ولاء هذه الأسرة لهم حتى نهاية دولتهم.


Article
Studies centersand their impactin the management ofregional strategy :Study programin the security and defense of the Federation of GCC
مراكز الدراسات واثرها في ادارة الاستراتيجية الاقليمية : دراسة في برنامج الامن والدفاع للاتحاد الخليجي

Author: Hussein Allawi Khlifa حسين علاوي خليفة
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2014 Issue: 25 Pages: 405-437
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

الخاتمة اذن نجد من خلال ما تقدم ان ارتكاز برامج الامن والدفاع في ضوء الاستراتيجية الاقليمية لدول الخليج العربي على مجموعة من الافكار المقترحة هو الذي سيدفع الاستراتيجية الاقليمية للاتحاد الخليجي نحو التقدم والمضي ومواكبة الدور والوظيفة والرؤية التي مرت بها المجموعة الاوربية للانتقال الى ان تكون الاتحاد الاوربي الذي سيكون احد العناصر المؤثرة في السياسة الدولية خلال الربع الثالث من القرن الحادي والعشرين ، اي ان مراكز الدراسات الاستراتيجية والمؤسسات البحثية في دول الخليج تحتاج الى برنامج متكامل في قطاع الامن والدفاع للاتحاد الخليجي في ضوء الاستراتيجية الاقليمية خلال الفترة ( 2015 – 2016 ) يكون معزز للاستراتيجية الشاملة للاتحاد الخليجي في مطلع الربع الاول من القرن الحادي والعشرين ، ومن ثم انطلاق الى التطبيق ( 2016 – 2020 ) ، محاولة بذلك عقد المراجعات الدورية كل 24 شهراً من اجل متابعة الاداء ومحاولة ابتكار مسارات جديدة للاداء الاستراتيجي لدول الاتحاد الخليجي في اطار لاليات والمؤسسات المسؤولة عن ادارة استراتيجية الامن والدفاع للاتحاد الخليجي في ضوء الاستراتيجية الاقليمية.

Keywords

Obsession with security in the Gulfrestrictive ruling systems strategic thinking --- whether listedin the programs of institutions of highstrategic thinking --- ornational institutionsin the GCC states --- for Appleeven countries not members of the Gulf Cooperation Council --- Yemen --- Iran --- Iraq has worked toadopt policies thinking systemregional security and national capacities. Over the pastthreedecadeshas beensoftwaresecurity and defensein the GCC trapped inconventional thinkingin the administration of the program and its outputsin terms of literature Strateg icissuedhimoractof official institutionstoorganizeregionalin the Gulfacross the Gulf Cooperation Council --- butthe events of September 11 --- 2001made it Adbetha take the stageII --- planning and the third strategic thinking forward-looking --- thinking --- planning --- foresight and this is what the latesttransmission --- largeresearch centers in the GCC countriestakeanother pathin the interaction with the challenges of security and stabilityin the region through restructuringscientific research programs --- seminars and international conferencesin the field ofsecurity and defense --- taking a major goalis how todiagnosethe causes ofthe challenges ofsecurity and defensein the Gulf andwasthe phenomenon ofinternational terrorism --- the first of the sephenomenaanddarted studies centersto discusswhat themotivesand justificationsfor itand how todeal with cases ofextremismthroughre-evaluate the social system and Mnciadthaintellectualproducingvaluesthink the basicdriving for it. And thus is positioned Find tagged --- study centers and their impactin the management ofregional strategy: a study in theprogramthe security and defenseof the UnionGCC of subjectsdialecticwhich needa new visionin restoringthe interaction with the challenges andcontribute to thedecision-making of the Gulfthrough the mechanisms ofcontemporarykeep pace with developments inthe historical stagein the area Arabian Gulf. --- 0-المقدمة هاجس الامن في الخليج ظل الفيصل الحاكم لنظم التفكير الاستراتيجي سواء ادرج في برامج المؤسسات العالية للتفكير الاستراتيجي، او المؤسسات الوطنية في في دول المجلس التعاون الخليجي ، لابل حتى الدول غير المنتمية لمجلس التعاون الخليجي اليمن، ايران، العراق --- عملت على تبني سياسات التفكير بمنظومة الامن الاقليمي والقدرات الوطنية . وعلى مدى ثلاثة عقود من الزمن ظلت برامج الامن والدفاع في دول مجلس التعاون الخليجي حبيسة التفكير التقليدي في ادارة البرنامج ومخرجاته بدلالة الادب الاستراتيجي الصادر عنه أو فعل المؤسسات الرسمية للتنظيم الاقليمي في الخليج عبر مجلس التعاون الخليجي ، لكن احداث 11 ايلول 2001 جعلت من ادبيتها تأخذ الطور الثاني التخطيط --- والثالث من التفكير الاستراتيجي الاستشرافي التفكير ، التخطيط ، الاستشراف --- وهذا ما احدث انتقالة كبيرة في مراكز الدراسات في دول مجلس التعاون الخليجي تاخذ مساراً اخر في التفاعل مع تحديات الامن والاستقرار في المنطقة عبر اعادة هيكلة برامج البحث العلمي والحلقات الدراسية والمؤتمرات الدولية في مجال الامن والدفاع واضعة هدف اساسي هو كيف يتم تشخيص اسباب تحديات الامن والدفاع في الخليج وكانت ظاهرة الارهاب الدولي أولى هذه الظواهر وأندفعت مراكز الدراسات للبحث في ماهية الدوافع والمبررات لذلك وكيفية معالجة حالات التطرف من خلال اعادة تقيم المنظومة الاجتماعية ومنشئاتها الفكرية المنتجة لقيم التفكير الاساسية الدافعة لذلك . وبذلك تعد موضوعة البحث الموسومة مراكز الدراسات واثرها في ادارة الاستراتيجية الاقليمية: دراسة في برنامج الامن والدفاع للاتحاد الخليجي --- من المواضيع الجدلية والتي تحتاج الى رؤية جديدة في اعادة التفاعل مع التحديات والاسهام في صنع القرار الخليجي عبر اليات عمل معاصرة تواكب تطورات المرحلة التاريخية في منطقة الخليج العربي .

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2014 (4)