research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Scientific development in Andalusia At the end of the State of Unitarian and the beginning of the Kingdom of Granada (609AH- 668 AH)
التطــــــــــــور العلمي في الاندلــــــــــس في نهاية دولة الموحدين وبداية مملكة غرناطة (609هـ - 668هـ)

Author: kadmA.M.D Adnan عدنان خلف كاظم
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2014 Issue: 62 Pages: 367-400
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The research current scientific development in Andalusia at the end of the State of Unitarian and the beginning of the Kingdom of Granada for the period ( 608 AH ) to very ( 668 AH ) and formed the plan in search of two sections the first is the science for transport and included a forensic science which Iczn orbit on the inserter forensic include science Quran and science readings and science of interpretation and modern science and the science of jurisprudence and other other sciences and researcher also theology and included arguments about the tenets of the faith with evidence of mental said the researcher who Me in this science throughout the ages either linguistics grabbed a language and grammar, which search for jewels vocabulary , and its partial and researcher also literature and prose and researcher the most prominent of the best known in Andalusia from this era in those areas and researcher in the second section of Science transport , which included the science of medicine and who is looking in it for the hull human hand Maih and sick to save the health and the removal of the disease and also mention the researcher the most prominent of the best known and excelled in this science in Andalusia in this period, and then the researcher mathematical sciences (arithmetic, geometry) and are intended to science researcher for the things that true impartiality in mind only the account and process industry account numbers annexation and differentiation , as well as engineering and is considering the amounts related Kalkht and the surface and the body and separate as the setting and noted researcher into the most prominent of address these issues from scientists and innovators in Andalusi

تناول البحث الحالي التطور العلمي في الاندلس في نهاية دولة الموحدين وبداية مملكة غرناطة للفترة (608هجرية) الى غاية (668هجرية) وتكونت خطة البحث من مبحثين الاول : هو العلوم النقلية وآشتمل على العلوم الشرعية التي يكون مدارها على الواضع الشرعي وتتضمن علوم القران وعلم القراءات وعلم التفسير وعلم الحديث وعلم الفقه وغيرها من العلوم الاخرى وتناول الباحث أيضا علم الكلام وتضمن الحجج عن العقائد الايمانية بالأدلة العقلية وذكر الباحث عدداً ممن عنيَ بهذا العلم على مر العصور اما العلوم اللسانية فتناولت اللغة والنحو واللذين يبحثان عن جواهر المفردات وهيئتها الجزئية وتناول الباحث ايضا الادب والنثر وابرز من اشتهر في الاندلس في هذه الحقبة في تلك المجالات وتناول الباحث في المبحث الثاني العلوم النقلية والتي اشتملت على علم الطب الذي يبحث فيه عن بدن الانسان من جهة ما يصح وما يمرض لحفظ الصحة وإزالة المرض وأيضا ذكر الباحث ابرز من اشتهر وبرع في هذا العلم في الاندلس في هذه الفترة ومن ثم تناول الباحث العلوم الرياضية (الحساب والهندسة) ويقصد بها العلوم الباحثة عن الامور التي يصح تجردها عن الذهن فقط من الحساب وصناعة عملية الحسبان الاعداد بالضم والتفريق وكذلك الهندسة وتتمثل بالنظر الى المقادير المتصلة كالخط والسطح والجسم والمنفصلة كالأعداد وأشار الباحث الى أبرز من تناول هذه المسائل من العلماء والمبدعين في الاندلس .

Keywords

الاندلس


Article
الحركة العلمية في مدينة سلا في عصري الموحدين وبني مرين

Authors: محمد عبدالله المعموري --- غالب محمود حمزة المصراع
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 20(المجلد الاول) Pages: 226-277
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعد مدينة سلا من المدن المهمة في المغرب الاقصى لاسيما في عصري الموحدين وبني مرين حيث كان لها اثراً كبيراً في الاحداث السياسية المهمة في المغرب والاندلس لاتخاذها قاعدة لتجمع القوات الموحدية المتجهة الى الشمال الافريقي او للجهاد ضد النصارى في الاندلس لما تمتاز به هذه المدينة من موقع جغرافي مهم فهي حلقة الوصل بين شمال المغرب الاقصى وجنوبه ناهيك عن مينائها المتميز فضلاً عن وجود وادي ابي رقراق الذي تقع عليه المدينة المذكورة الذي يشكل مورداً اقتصادياً للسكان من خلال كثرة الاسماك فيه , ناهيك عن تلك الخلفية التاريخية للمدينة منذ تأسيسها ، ثم اتخاذها عاصمة للمغرب الاقصى حتى تأسيس مدينة فاس . ظلت مدينة سلا حاضرة في كل عصور التاريخ المغربي بنشاطها الاقتصادي ودورها العسكري ومساهمتها الحضارية والفكرية لاسيما عصري الموحدين وبني مرين التي حرص فيها كل من الموحدين وبني مرين على الاهتمام بالمدينة وبناء المؤسسات التعليمية والمدنية فيها لاسيما عصر بني مرين التي احتلت فيه المدينة المركز الثاني بعد مدينة فاس في عدد المؤسسات التعليمية مثل المساجد والمدارس والزوايا في بلاد المغرب الاقصى


Article
MusLims’ Attitude towards the Indigenous People of Andalusia
موقف المسلمين من أهل البلاد الأصليين في الأندلس

Author: Esam Gati Dawood كاطع داود
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2014 Issue: 16 حزيران Pages: 113-139
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ReLigious tolerance Prevailed in Andalusia where musLims allawed dhimis to do thir religious rites and establish their churches and temples and continue doing their affairs according to their Laws and traditions . they were aLso allowed to share their feasts and ceremonies because Muslims desired to keep agood and strang relation ship with the indigenous people of Andalusia .when muslims entered Andalusia they didn’t mean to be masters Living in Luxury but they settled with the People of the country and Lived PeaCe fuly without inter ference in their Live ‚ wey of Living or religion .

ساد التسامح الديني في الأندلس حيث سمح المسلمون لأهل الذمة بأقامة شعائرهم الدينية واقامة كنائسهم ومعابدهم وان يسيروا امورهم على وفق اعرافهم وقوانينهم وشاركوهم اعيادهم واحتفالاتهم فقد حرص العرب المسلمون ان تكون علاقاتهم مع السكان الأصليين في الأندلس جيدة وقوية وذلك لأن موقف المسلمون عندما نزلوا بلاد الأندلس لم يقصدوا ان يعيشوا سادة مترفين وانما استقروا مع اهل البلاد وعاشوا في سلام دون ان يتدخلوا في حياتهم وطريقة معيشتهم او ان يغيروا في دينهم .


Article
The development of Sufi thought and maturity in Andalusia
تطور الفكر الصوفي ونضوجه في الاندلس

Author: Yasin Ahmed Saleh ياسين احمد صالح الدليمي
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Issue: 20 Pages: 607-632
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The Sufi thought of a product of Islamic Thought , which entered the country Andalus after the Islamic conquest has 92 AH , despite the fact that Palencia is noteworthy that there is no intellectual life in the country Andalusia during the era of conquest ( 92-95 AH ) , but that assertion to deny the existence of intellectual life is ordered flawed , with evidence that the conquerors have committed doctrine Al-Awzai holistic approach them , because of the privacy of war , then historians agree ancient and modern that the country Andalusia has committed to the Maliki thought years of the state, even though it appeared in the country Andalusia new thought was his followers , different Bmenhjh year for the Maliki school , but a Sufi thought or what is known as Sufism , a thought emerged in the time of Prophet Muhammad peace be upon him , and continued to spread with the conquerors his scientists and his followers , came this study was to clarify the factors that the Sufi thought in the land of Andalusia, through the beginnings of his appearance Characters and the most important , and then chose the son of an Arab model of Sufi thinkers who appeared in the land of Andalusia, and the most important conclusion of the search results.

يعد الفكر الصوفي من نتاج الفكر الاسلامي الذي دخل بلاد الاندلس بعد الفتح الاسلامي لها 92هـ، على الرغم من ان بالنثيا يذكر انه لا يوجد حياة فكرية في بلاد الاندلس خلال عصر الفتح (92-95هـ)( )، الا ان الجزم بنفي وجود حياة فكرية يعد امرا مغلوطا، بدليل ان الفاتحين قد التزموا مذهب الاوزاعي منهجاً فكريا لهم، لما له من خصوصية حربية، ثم يتفق المؤرخون القدامى والمحدثين على ان بلاد الاندلس قد التزمت المذهب المالكي فكرا عاما للدولة، رغم ذلك ظهر في بلاد الاندلس فكرا جديدا كان له اتباعه، مختلفا بمنهجه العام عن المذهب المالكي، الا وهو الفكر الصوفي او ما يعرف بالتصوف، وهو فكر ظهر في زمن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، واستمر وانتشر مع الفاتحين له علمائه واتباعه، فجاءت هذه الدراسة لنوضح فيها عوامل قيام الفكر الصوفي في بلاد الاندلس، من خلال بدايات ظهوره واهم شخوصه، ثم اخترنا ابن عربي أنموذجاً للمفكرين الصوفيين الذين ظهروا في بلاد الاندلس


Article
The growing forces of the Spanish kingdoms and the decline of Islamic influence in Andalusia during the glenoid (422 AH - 478 AH)
تزايد قوى الممالك الاسبانية وانحسار النفوذ الإسلامي في الاندلس خلال الحقية (422هـ - 478هـ )

Author: Khalid Mahmood Abdullah خالد محمود عبد الله
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Issue: 18 Pages: 343-454
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The roots of the differences and internal conflicts in Andalusia during the era of the reign of denominations to eyebrow Abdul Malik bin Mansour bin Abi Amer ( 392-398 AH / 1001-1007 AD ) , who died poisoned by his brother Abdul Rahman Hnjul ( 398-399 AH / 1007-1008 AD ) , as He died last plot by ( Alzelqa ) or Abdul Malik bin Mansour year 399 AH / 1008 AD ( 1) , and this year has been dislocated Caliph Hisham II ( pro- God 366-403 AH / 976-1012 AD ) and swear allegiance to Muhammad bin Hisham bin Abdul Rahman Nasser ( Al-Mahdi God 399-401 AH / 1008-1010 AD ) , but it did not take long its place in succession, it was soon announced that the revolution against him by the Berbers in collaboration with the Christian Spaniards and were able to defeat the Mahdi at the Battle of Ventic (*) year 400 AH / 1009 AD , and the entry of the capital of the Caliphate of Cordoba (2) .

تعود جذور الخلافات والنزاعات الداخلية في الأندلس أثناء عصر الطوائف إلى عهد الحاجب عبد الملك بن منصور بن أبي عامر(392-398ه/1001-1007م), الذي توفي مسموماً من قبل أخيه عبد الرحمن شنجول (398-399ه/1007-1008م), كما توفي الأخير بمؤامرة من قبل (الزلقاء) أم عبد الملك بن المنصور سنة 399ه/1008م(1), وفي هذه السنة تم خلع الخليفة هشام الثاني (المؤيد بالله 366-403ه/976-1012م) ومبايعة محمد بن هشام بن عبد الرحمن الناصر (المهدي بالله 399-401 ه/1008-1010م), إلا أنه لم يطل به المقام في الخلافة, إذ سرعان ما أعلنت الثورة ضده من قبل البربر وذلك بالتعاون مع النصارى الإسبان وتمكنوا من الحاق الهزيمة بالمهدي في معركة فنتيش(*) سنة 400ه/1009م, ودخول قرطبة عاصمة الخلافة(2).

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2014 (5)