research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
The scope of international crimes covered by the transitional justice and constraints applied
نطاق الجرائم الدولية التي تتناولها العدالة الانتقالية ومعوقات تطبيقها

Loading...
Loading...
Abstract

Justice has become urgent topic , and is no longer seen as the accountability of individual narrow , but it is the responsibility of the community , especially after the emergence of the idea of the international protection of the rights and should be guaranteed access to international justice desired and are not materialize once the feeling or sympathy moral but requires a Solutions material procedural exceptional through the mechanisms of judicial and non-judicial and specifically in societies undergoing transition periods as they deal with large waves of crimes of an international character and gross violations of human rights, political ,civil, economic, social and cultural as well as where there is peace and the rule of law . And lies the importance of research in that it addresses the subject of transitional justice and the most important characteristics and the subject of international crimes covered by the transitional justice , as well as its scope of application as well as the constraints applied and which is one of the emerging themes in the international arena and overshoot of great importance in the scope of public international law they relate to international law human rights and international humanitarian law and international criminal law and it is one of the important paragraphs to activate a global human rights issues .Transitional Justice modern term began hesitate widely in the Arab countries that have been able to take their people from systems characterized by tyranny and oppression , corruption or both. And contemporary trends based on the fact that in a country that has suffered armed conflicts , or the rule of despotic regimes and repressive must be followed by the end of that conflict , or the demise of these systems Taker principles of transitional justice , which are mainly based on documented serious violations of human rights committed in the right of citizens and in the right home and other forms of abuse of power and reveal what they are and inform their citizens as well as to hold accountable those responsible for such violations and abuses and purge state institutions who are involved in the commission of serious crimes and abuses with the reform of these institutions in order to prevent recurrence of such violations with comeuppance for justice to the victims and their eligibility or Tkhalaad their memory and the development of programs for the rehabilitation and integration of those who are alive of them as well as the reconciliation between the spectra of different people.

أصبح موضوع العدالة عاجلة ، ولم يعد ينظر إليها على أنها مساءلة الفردية الضيقة ، وإنما هو مسؤولية المجتمع ، وخاصة بعد ظهور فكرة الحماية الدولية لل حقوق و يجب أن تكون مضمونة الوصول إلى العدالة الدولية المنشودة ولا تتحقق بمجرد الشعور أو التعاطف المعنوي ولكن يتطلب مادة حلول إجرائية استثنائية من خلال آليات المجتمعات القضائية وغير القضائية و تحديدا في الفترات الانتقالية التي تمر كما تعامل مع موجات كبيرة من الجرائم ذات الطابع الدولي و انتهاكات جسيمة ل الإنسان الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية و الثقافية، وكذلك عندما يكون هناك سلام وسيادة القانون.و تكمن أهمية البحث في أنه يتناول موضوع العدالة الانتقالية و أهم خصائص وموضوع الجرائم الدولية من قبل العدالة الانتقالية تغطيتها، وكذلك نطاق تطبيقه فضلا عن القيود المطبقة و التي تعد واحدة من الموضوعات المستجدة على الساحة الدولية و التجاوز من أهمية كبيرة في نطاق القانون الدولي العام صلتها القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي و أنها هي واحدة من الفقرات الهامة لتفعيل القضايا العالمية لحقوق الإنسان.بدأ مصطلح العدالة الانتقالية الحديث يتردد على نطاق واسع في البلدان العربية التي استطاعت أن تأخذ شعوبها من أنظمة تتميز الاستبداد و الظلم والفساد أو كليهما.والاتجاهات المعاصرة استنادا إلى حقيقة أنه في البلاد التي عانت النزاعات المسلحة ، أو حكم الأنظمة الاستبدادية القمعية و يجب أن يتبع بحلول نهاية ذلك الصراع ، أو زوال هذه الأنظمة مبادئ الآخذ العدالة الانتقالية ، والتي هي أساسا بناء على توثيق الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي ارتكبت في حق المواطنين وفي حق الوطن وغيرها من أشكال إساءة استخدام السلطة و الكشف عن ما هي عليه ، وإبلاغ مواطنيها وكذلك لمحاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات والتجاوزات و تطهير مؤسسات الدولة الذين يشاركون في ارتكاب الجرائم الخطيرة و الانتهاكات مع إصلاح هذه المؤسسات من أجل منع تكرار مثل هذه الانتهاكات مع القصاص العادل من أجل تحقيق العدالة للضحايا و أهليتهم أو ذاكرتهم و وضع برامج لإعادة تأهيل و إدماج أولئك الذين هم على قيد الحياة منهم وكذلك المصالحة بين أطياف الشعب المختلفة .


Article
The media and the formation of a mental picture of the public about the transitional justice
وسائل الاعلام وتشكيل الصورة الذهنية لدى الجمهور ازاء العدالة الانتقالية

Author: Zainab Laith Abbas م. زينب ليث عباس
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 23 Pages: 113-137
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

mental picture of their audiences for individuals, groups and organizations, States and peoples. It is the window through which overlooks the masses on events and issues, and in the light of their exposure to these means are their opinions and impressions.Despite the importance of direct experiences in forming opinions and draw pictures and impressions but inevitable reliance on these means if members can not engage in direct experiences with thousands of events, issues and topics pertaining to their community and other communities.There is no doubt that the media of great importance at the present time, because of its significant impact in the management of the course of political life, social and economic, especially during crises, wars and exceptional circumstances that may pass by any country, which will be reflected in turn on the values and attitudes of society.So shall take into account the role that posed by these media, media play an active role in various fields, including:1. Expose the malpractices of the rulers and highlight citizen error and mistake in their actions.2. Educating and guiding people, giving them a ready-made ideas and declared and associated methods of persuasion.It has become the media in the modern era of the necessities of modern life, and that its use in the defense of opinion and belief and the issue of presence is inevitable, and if lagged this tool, many of the rights distorted images or lose her rights, the media is a tool of policy is able to influence the minds of the people and attitudes

تؤدي وسائل الاعلام دوراً مهماً في تشكيل الصورة الذهنية لدى جماهيرها عن الافراد والجماعات والمنظمات والدول والشعوب . فهي تعد النافذة التي تطل من خلالها الجماهير على الاحداث والقضايا، وعلى ضوء تعرضهم لهذه الوسائل يكونون اراءهم وانطباعاتهم.وعلى الرغم من اهمية التجارب المباشرة في تشكيل الاراء ورسم الصور والانطباعات إلا أنه لا مفر من الاعتماد على هذه الوسائل اذا لا يمكن للافراد ان يدخلوا في تجارب مباشرة مع الاف الاحداث والقضايا والموضوعات التي تخص مجتمعهم ومجتمعات اخرى.ومما لا شك فيه ان لوسائل الإعلام أهمية كبيرة في الوقت الحاضر، لما لها من تأثير بارز في إدارة مجرى الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، لاسيما في أثناء الأزمات والحروب والأوضاع الاستثنائية التي قد يمر بها أي بلد، الأمر الذي سينعكس بدوره على قيم واتجاهات المجتمع. لذلك وجب مراعاة الدور الذي تشكله هذه الوسائل الإعلامية ، فالإعلام دور فاعل في مختلف المجالات ومنها:1.فضح الممارسات الخاطئة للحكام وتسليط الأضواء على مواطن الخطأ والغلط في تصرفاتهم.2.توعية الناس وتوجيههم، بإعطائهم الأفكار الجاهزة والمعلنة والمقترنة بأساليب الإقناع.لذلك أصبح الإعلام في عصرنا الحديث من ضرورات الحياة المعاصرة، وان استخدامه في الدفاع عن الرأي والمعتقد وقضية الوجود أمر لا مفر منه، واذا تخلفت هذه الأداة فان الكثير من الحقوق تتشوه صورها أو تفقد أحقيتها ، فالإعلام هو أداة للسياسة فهو القادر على التأثير في عقول الناس واتجاهاتهم.


Article
Justice was born in adultery Islamic Fiqh
عدالة ولد الزنا في الفقه الإسلامي

Author: . Saady Jassim Humod Al-Jumaily سعدي جاسم حمود الجميلي
Journal: Journal of Islamic sciences مجلة العلوم الاسلامية ISSN: 22259732 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 8 Pages: 58-78
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

7. As the Imamate is a virtue and perfection, all of it was completed was the best, the scholars differed as to lead the illegitimate child was born with an adult to three statements:The first view is hate Imamate illegitimate child and that offers jazz, this is the doctrine of the tap. Some Shaafa'is.The second opinion: I do not hate Imamth but hates to be an imam and a salary this Maalikis, while El-Shafei said: (I hate that the focus of his father does not know the subject of an imam because the Imamate preferred, and remunerated by their prayers prayed behind him) and narrated from Ahmad.The third view: Do not you hate Imamth Mtalega- This doctrine Hanbali, and so if a satisfactory meets the eligibility qualities to lead the prayers.

7.بما أن أمر الإمامة على الفضيلة والكمال، فكل من كان أكمل كان أفضل، فقد اختلف العلماء في إمامة ولد الزنا مع وجود ولد الراشدة إلى ثلاثة أقوال:القول الأول: تكره إمامة ولد الزنا وإن تقدم جاز، وهذا مذهب الحنفية. وبعض الشافعية. القول الثاني: لا تكره إمامته ولكن يكره أن يكون إماماً راتباً وهذا مذهب المالكية، أما الشافعي فقد قال: (أكره أن ينصب من لا يعرف أبوه إماماً لأن الإمامة موضع فضل، وتجزي من صلى خلفه صلاتهم ) ورواية عن أحمد.القول الثالث: لا تكره إمامته مطلقاً- وهذا مذهب الحنابلة، وذلك إذا كان مرضياً توفرت فيه صفات الأهلية للإمامة.


Article
UN Internal Justice System
نظام إقامة العدل الداخلي في الأمم المتحدة نظرة تحليلية

Author: Ass. Prof. Dr. Abd-Allah Ali Aboo أ.م.د. الدكتور عبدالله علي عبو
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 15 Pages: 83-107
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

Establishing a system of administration of justice at the United Nations is considered a new system discussed by the General Assembly since 2006 to be an alternative to the old system of internal administration of justice to resolve administrative disputes among the international staff and management in the United Nations represented by the UN administrative tribunal. The General Assembly under resolution 253/63 in 2008 issued this system and identified the first of July as a valid date to apply it. The new internal administration justice system consists of two phases. The first phase is called the informal system of internal administration justice which means the possibility of resolving the legal administrative disputes between the international staff and management in the United Nations through non-judicial means by seeking dispute resolution to submit disputes to mediation under the auspices of the Office of the Ombudsman. The second phase is the formal system of internal administration justice, when the parties to the conflict resorting to the informal system fail to resolve the dispute through the mediation, then the judicial resolution becomes the right option to resolve the dispute in front of the United Nations Dispute Tribunal as the first instance tribunal. With the possibility to appeal the provisions of this tribunal before the United Nations Appeal Tribunal as the second instance tribunal within the United Nations internal administration justice system after following the special procedures to move the lawsuit before these tribunals as mentioned in the statute of the United Nations for each tribunal.All of the above was the subject of this research, which consists of two sections; the first section is dedicated to the definition of the United Nations internal administration justice system, and the second section is dealt with the procedures of implementing the United Nations internal administration justice.

نظام إقامة العدل الداخلي في الأمم المتحدة هو نظام جديد قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناقشة فكرة إستحداثه منذ عام 2006، ليكون هذا النظام بديلاً عن النظام القديم للعدل الداخلي للمنازعات الإدارية بين الموظفين الدوليين والإدارة في منظمة الأمم المتحدة المتمثل بالمحكمة الإدارية للأمم المتحدة، حيث قامت الجمعية العامة بموجب قرارها 253/63 عام 2008 بوضع هذا النظام وحددت الأول من تموز عام 2009 لتطبيقه والبدء بالعمل به. يتكون النظام الجديد للعدل الداخلي من مرحلتين، المرحلة الأولى يطلق عليه النظام غير الرسمي للعدل الداخلي والذي يعني إمكانية حل النزاع القانوني الإداري بين الموظف الدولي والإدارة في الأمم المتحدة من خلال السبل غير القضائية، عن طريق إتفاق أطراف النزاع على عرضه على مكتب أمين المظالم وخدمات الوساطة للتوسط بين الطرفين والوصول لحل يرضي الطرفين، أما المرحلة الثانية فهو النظام الرسمي للعدل الداخلي حيث أنه عند فشل أطراف النزاع في اللجوء إلى النظام غير الرسمي لحله بالوساطة أو فشل الوساطة في حل النزاع، عند ذلك يصبح الحل القضائي هو المتاح لحل هذا النزاع ويكون ذلك من خلال عرض النزاع على محكمة الأمم المتحدة للمنازعات كمحكمة درجة أولى، مع إمكانية إستئناف أحكام هذه المحكمة أمام محكمة الأمم المتحدة للإستئناف باعتبارها محكمة درجة ثانية ضمن نظام إقامة العدل الداخلي في الأمم المتحدة بعد إتباع الإجراءات الخاصة بتحريك الدعوى القضائية أما هاتين المحكمتين كما وردت في النظام الأساسي الخاص بكل محكمة، وكل ما تقدم كان موضوعاً لهذا البحث الذي يتكون من مبحثين، المبحث الأول للتعريف بنظام إقامة العدل الداخلي في الأمم المتحدة، والمبحث الثاني لإجراءات تطبيق نظام إقامة العدل الداخلي في الأمم المتحدة.


Article
Analyzing and Measuring Welfare and its Relation to the Fairness in Income Distribution in the City of Dohuk for the Year 2011
تحليل وقياس الرفاهية وعلاقتها بعدالة توزيع الدخل في مدينة دهوك لسنة 2011

Author: Idrees R. Haji إدريس رمضان حجي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 116 Pages: 247-265
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The gap between the different classes of income has widened and there were two levels, the upper and the lower classes of income as a result of the inflation factor and managerial corruption .Therefore, there was a necessity to analyze and measure welfare and it’s relation with income distribution fairness in the city of Dohuk as a case study for the year 2011, through the form of a questionnaire . One of the most important indicators which the researcher used is Lorenz curve, genetic coefficient , coefficient of variation and the economic welfare index . The most important sources of data are the published statistical reports and the field works (form of questionnaire).The researcher selected 500 families from 76 residential districts which were selected randomly ;then, he gathered 330 answers. Among the most significant results that the researcher concluded, is the existence of a considerable variation in the income distribution in the interest of the upper classes through the aforementioned factors. It shows that %60 of the population of Dohuk are receiving %38 of the total income .Finally the study suggested several recommendations , among the most important of which are the need for the government intervention to redistribute the income in favor of the lower classes through appropriate fiscal policies and creating other sources of income .

لقد اتسعت الفجوة بين شرائح الدخل المختلفة وأصبحت هناك طبقتان الفئة الدنيا والفئة العليا نتيجة عامل التضخم والفساد المالي. لذا جاءت الضرورة لتحليل وقياس الرفاهية وعلاقتها بعدالة التوزيع الداخلي في مدينة دهوك كعينة دراسية لسنة 2011 بالاستعانة باستمارة الاستبيان. ومن أهم المؤشرات التي استخدمها الباحث في بحثه هذا هو منحنى لورنز والمعامل الجيني ومعامل الاختلاف ومؤشر الرفاهية الاقتصادية. ومن اهم مصادر البيانات هي التقارير الأحصائية المنشورة والعمل الميداني [استمارة الاستبيان] و قد تم اختيار (500) أسرة من بين (76) حياً سكنياً تم اختيارهم عشوائيا ثم الحصول على 330 إجابة. ومن أهم النتائج التي توصل إليها الباحث في بحثه هذا هو وجود تباين كبير في توزيع الدخل لصالح الطبقات العليا من خلال المعاملات المذكورة آنفا, وإن 60% من سكان دهوك يحصلون على 38% من إجمالي الدخل. وتم تقديم عدد من المقترحات من أهمها ضرورة التدخل الحكومي لإعادة توزيع الدخول لصالح الشرائح الدنيوية باستخدام سياسات مالية مناسبة وخلق مصادر أخرى للدخل وتنويعها .


Article
Divine justice in the Koran and the curricula of speakers
العدل الإلهي في القران الكريم ومناهج المتكلمين

Author: Arkan Ali Hassan اركان علي حسن
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2014 Issue: 64 Pages: 1-31
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

After Hamdallah and trust in him felt the researcher to choose a topic is very important as it built the cosmic order namely : ( Divine Justice in the Koran and platforms speakers ) can not be any system in this existence that is held Srhaa on the ground unless they apply justice , but that whatever dish justice system in humans can not be up to God's justice , since amended the Almighty contained both sides of kindness and compassion together Justice is one of His attributes the Almighty , and the name of names , and we find the difference Islamic make it out of the tenets of the religion Kalamamih and Mu'tazila , and some of them make it one of His attributes Almighty probative , to collect absolute perfection , and this trait Justice parked on my recipe science and ability , has been to prove these qualities to God , and His justice says he world of good stuff and ugliness of it ugly , has gone Speakers at that to the doctrines , and the requirements of God's justice he man the cult Malaiticon terms Koran and the Sunnah , either acts subjects are within the amended Almighty , here differed Speakers where the doctrines are also some of them said ( the mandate ) they Mu'tazila , and some of them said ( gain ) they Ash'aris , either front has said the theory of matter between the two things ) and the details of it in the folds of Search , In conclusion, the results included in the search ... and God grants success .

بعد حمدالله والتوكل عليه ارتأى الباحث ان يختار موضوعا يعد غاية في الاهمية اذ عليه بني النظام الكوني الا وهو:(العدل الالهي في القران الكريم ومناهج المتكلمين) فلا يمكن لاي منظومة في هذا الوجود ان يقام صرحها على ارض الواقع مالم تطبق العدل الا انه مهما طبق نظام العدل بين البشر فلا يمكن ان يصل لعدل الله،كون عدله تعالى احتوى جانبي اللطف والرحمة معاً فالعدل صفة من صفاته تعالى،واسم من اسمائه،ونجد من الفرق الاسلامية من جعله اصلٌ من اصول الدين كالامامية والمعتزلة،ومنهم من جعلة صفة من صفاته تعالى الثبوتيه،لجمعها الكمال المطلق،وهذه الصفة –العدل- متوقفة على صفتي العلم والقدرة، وقد تم اثبات هاتين الصفتين لله تعالى،ومن عدله تعالى انه عالم بحسن الاشياء وقبُحها منه القبيح،وقد ذهب المتكلمون في ذلك الى مذاهب،ومن متطلبات عدل الله انه لايكلف عبادة مالايطيقون بدلالة القران والسنة،اما أفعال العباد فهي ضمن عدله تعالى،وهنا اختلف المتكلمون فيها الى مذاهب ايضا فمنهم من قال (بالتفويض) وهم المعتزلة،ومنهم من قال(بالكسب) وهم الاشاعرة،اما الأمامية فقد قالوا بنظرية الامر بين الامرين) وتفاصيل ذلك في طيات البحث،وختاماً النتائج التي تضمنها البحث...والله ولي التوفيق.


Article
The Role of Organizational Justice in Reducing the Phenomenon of Organizational Cynicism
دور العدالة التنظيمية في تقليل ظاهرة التهكم التنظيمي دراسة تحليلية لآراء عينه من منتسبي كلية التربية – جامعة القادسية

Author: Sahar A. Rhaw . سحر عناوي رهيو
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2014 Volume: 4 Issue: 10 Pages: 183-224
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of current research to identify the role of organizational justice in reducing the phenomenon of Organizational Cynicism among employees of the College of Education - University of Qadisiya, and to make organizational justice is the general feature in the faculties of the University of Qadisiya, including specifically the College of Education, College being the oldest and the biggest in sections and preparation associate members those present therein. The rationale term support this research is that employees who are aware of justice or certain will go to the positive behavior in their field, The research community (140) employees of staff at the college mentioned in the five scientific sections are (biology ,psychology, physics, chemistry and history) as well as employees in the Dean of the College. The research sample included on the (94) individuals were randomly selected as this sample formed a gain of (67.14) of the total employees of the research community, And in order to achieve the aim of the research and after the collection of data using the questionnaire as a tool head of the use of the program statistical SPSS v.20, Minitab v.16 and data processing was used a range of statistical techniques (e.g., coefficient alpha Cronbach, test T, Mann Whitney test, the correlation coefficient Spearman, arithmetic mean and standard deviation), The research found a set of the most important results and the existence of organizational justice in college degree (medium) as well as a statistically significant relationship between the dimensions of organizational justice and dimensions of organizational sarcasm. Of the most important :Necessary to develop and increase awareness of employees for the four types of organizational justice (distributive, and procedural and transactional, and assessment approaches) which reflected positively on the performance ,and work on the Involve employees in the decision-making process related to their work, and to express their opinions and observations, which contributes to making these decisions are more effective because of its positive effect on the level of their sense of fairness of the proceedings.

هدف البحث الحالي الى التعرف على دور العدالة التنظيمية في تقليل ظاهرة التهكم التنظيمي لدى منتسبي كلية التربية - جامعة القادسية ،ومحاولة لجعل العدالة التنظيمية هي الصفة السائدة في كليات جامعة القادسية ومنها تحديدا كلية التربية كونها الكلية الاقدم والاكبر من حيث الاقسام واعداد المنتسبين الموجودين فيها . ان الاساس المنطقي الذي دعم هذا البحث هو ان العاملين اللذين يدركون العدالة من المرجح سيتوجهون الى السلوك الايجابي في مجال عملهم،والعكس صحيح وقد تكون مجتمع البحث من (140) فردا من العاملين في الكلية المذكورة في خمس اقسام علمية هي (علوم الحياة، والعلوم النفسية والتربوية، والفيزياء، والكيمياء، والتاريخ) فضلا عن العاملين في عمادة الكلية، اشتملت عينة البحث على (94) فرداً تم اختيارهم بطريقة عشوائية حيث شكلت هذه العينة ما نسبته 67.14)) من المجموع الكلي لأفراد مجتمع البحث، وبغية تحقيق اهداف البحث وبعد جمع البيانات باستخدام الاستبانة كأداة رئيسة تم الاستعانة بالبرنامج الإحصائي SPSS v.20 وبرنامج Minitab v.16 ولمعالجة البيانات تم استعمال مجموعة من الأساليب الإحصائية مثل (معامل الفا كرونباخ، واختبار T ، واختبار مان وتني، ومعامل الارتباط بيرسون Pearson وANOVA والمتوسط الحسابي والانحراف المعياري)، وقد توصل البحث الى مجموعة من النتائج اهمها وجود عدالة تنظيمية في الكلية بدرجة (متوسط) فضلاً عن وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين ابعاد العدالة التنظيمية وابعاد التهكم التنظيمي. وفي ضوء هذه الاستنتاجات تم صياغة مجموعة من التوصيات من اهمها:ضرورة تنمية وزيادة ادراك العاملين للعدالة التنظيمية بأنواعها الأربعة (التوزيعية، والاجرائية والتعاملية، والتقيمية) والذي ينعكس ايجاباً على الأداءوالعمل على إشراك العاملين في عملية اتخاذ القرارات ذات العلاقة بعملهم ، وابداء آرائهم وملاحظاتهم، مما يسهم في جعل هذه القرارات اكثر فاعلية لما لها من مردود ايجابي على مستوى شعورهم بعدالة الاجراءات .


Article
problems of judicial application of the public pardon the problem of judicial application of the public pardon
إشكـــاليــات تطبيــــق قانــــون العفــو العام وموقف القضاء العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of this research is the problem of judicial application of the public pardon .In spite of increased of impor tance at last years because the governments In Iraq embodied numbers of decision of public pardon We divided this reswa rch to three parts .IN the first part discussed the conception of the public pardon In the second part I explain the problem of judicial application of public pardon IN the third part Iexplain the application of the Iraqi judicial from the pu blic l pardon I finished the research with con clu sion of the research and our ideas about public pardon.

تناول هذا البحث المعنون (إشكاليات تطبيق قانون العفو العام وموقف القضاء العراقي)كون العفو العام إجراء تشريعي تصدره الهيئة التشريعية في الدول ويكون للهيئتين القضائية والتنفيذية تطبيقه على الحالات التي تقع في نطاقه –أي يشملها –وقد يلاحظ المتتبع لقرارات المحاكم ,ان هناك اتجاهين قضائيين مختلفين في تطبيق قرار العفو العام رقم 225 لسنة 2002م فقد سارت المحاكم في تطبيقه على من ارتكب جريمة مشمولة به قبل تاريخ إصداره ,وهذا هو الاتجاه المتوافق مع الفقه ,والقانون ,والتطبيقات القضائية ,وجوهر العفو العام , وبعد 9/4/2003م عدل القضاء العراقي ممثلا بمحكمة التمييز (الاتحادية) وبعض من محاكم الاستئناف , والجنايات -_بصفتها التمييزية – عن تطبيقه على من حركت الدعوى بحقه بعد هذا التاريخ ,فاعتبرته غير مشمول بأحكام هذا القرار وكان هذا هو الاتجاه الثاني للقضاء العراقي بشان تطبيق هذا القرار , ثم عادت بعد ذلك إلى الاتجاه الأول ,وقد بحثت هذه الاتجاهات للقضاء العراقي , بعد التعريف بمفهوم العفو العام , وبيان إشكاليات تطبيقه وموقف القضاء العراقي


Article
The Motives of Civil Judgment ( A Comparative Study)
تسبيب الأحكام المدنية (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

To mention the motives behind issuing civil judgment is one of the burdens which is laid on the shoulders of the judges due to its vital importance. It is obligatory on the judges. It achieves benefits on several fields whether to the parties of the case. It enables them to know that the judge has thoroughly looked at and revised their case. Besides it makes them be confident that the judgment is just. The motive of the judgment also enables the supreme courts to monitor the judgments issued by the subject court through revising the details of the cases. We can describe the motive as micro scope which revises the judgments issued by the civil courts.

يعتبر تسبيب الأحكام المدنية التزام يجب على المحكمة أن تأخذه بنظر الاعتبار عند إصدار الإحكام القضائية والخلل فيه يجعل الوهن والضعف يتسلل إلى الحكم بما يترتب عليه من فسخه أو نقضه أو تعديله, فهو المرأة الناصعة التي من خلالها نستطيع إدراك الأساس الواقعي والقانوني الذي بني عليه القاضي حكمه وقد يفسر لنا ما تضمنه المنطوق من جهة أخرى 0اضافة إلى تمتع بعض الأسباب بحجية الشيء المقضي به في حالات معينة عند امتزاجها بالمنطوق ، فالتسبيب هو الترجمة الصادقة لما دار في الدعوى من دفوع وطلبات ,إضافة إلى انه يجعل القاضي حذرا عندما يصدر حكمه ويضمنه الأسباب التي دفعته إلى إصداره كونه يعلم مسبقاً انه المفتاح الرئيسي الذي بواسطته يتم الولوج إلى الحكم الصادر منه والى الدعوى سواء من قبل الخصوم أو من قبل محكمة الطعن0

Keywords

That success in the causation feel adversaries Btmaúnah to justice the judgment against them and that any judge had fought their applications and answered their defense raised during the course of the case and did not change caused did not exceed the scope and he discussed the evidence collected in and Mahsa scrutiny Deghikie --- and causation are mixed with legal rules according to sources with the facts mixed judge confirms whereby arguments and evidence that support the direction in which the rule was adopted in the causation and converts the sentence to a miniature of legal research could contribute to the development of legal thought 0 and we can say that the most important measure of the fairness of the judicial ruling he reasoned Zbeba sufficient legal and logical and convincing. --- أن النجاح في التسبيب يُشعر الخصوم بالطمائنية لعدالة الحكم الصادر بحقهم وانه أي القاضي قد خاض بطلباتهم وأجاب على دفوعهم المثارة أثناء السير في الدعوى ؛ و لم يغير سببها ولم يتجاوز نطاقها وانه ناقش الأدلة المتحصلة فيها ومحصها تمحيصاً دقيقياً ؛ وبالتسبيب تمتزج القواعد القانونية باختلاف مصادرها مع الوقائع المختلطة ليؤكد القاضي بموجبها الحجج والبراهين التي تدعم الاتجاه الذي تبناه في حكمه؛ والتسبيب يحول الحكم إلى بحث قانوني مصغر من الممكن أن يسهم بتطور الفكر القانوني؛ ويمكننا القول إن أهم مقياس لعدالة الحكم القضائي كونه مسبب تسبيباً قانونياً كافياً ومنطقياً ومقنعاً .

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2014 (9)