research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
Aesthetic and intellectual values of the theatrical decor in modern theatrical trends
القيم الجمالية والفكرية للديكور المسرحي في الاتجاهات المسرحية الحديثة

Author: Prof. Dr. Abbas Ali Jaafar الاستاذ الدكتور عباس علي جعفر
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 269-277
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Stanislavski began in the light of the natural theater earlier in (Germany Al Mengjd In France, Andre Antoine) trying to achieve foreign conforming to historical reality through numerous studies for decoration and fashion ... where natural theater depends on the decor on the principle of accuracy in the reproduction of reality and that everything stage must be real as possible. And construction on stage not only multiplicity of rooms and even multi-storey also real and ladders and doors of oak. The natural theater owners aspire to is sought by (Yan sativa) in public landscapes something integration decree with the real thing. And the artist in the natural theater as when (Yan sativa) create and collaborator closer cooperation with carpenter and woodcutter and the play-maker accessories. It also seeks to transform the stage to show the tools real museum age or less copied estimate for age fees or by photographs taken from museums. () In this way, coupled with a way to copy the historical style and transport photography natural theater to achieve the principle of Foreign conforming to historical reality.

لقد بدأ ستانسلافسكي على ضوء المسرح الطبيعي الذي سبقه في (المانيا آل مينجد وفي فرنسا اندريه انطوان) محاولاً تحقيق المطابقة الخارجية للواقع التاريخي من خلال دراسات عديدة للديكور والازياء...حيث يعتمد المسرح الطبيعي في الديكور على مبدأ الدقة في استنساخ الواقع وان كل شيء على خشبة المسرح يجب ان يكون حقيقياً قدر الامكان. والبناء على خشبة المسرح ليس تعدد الغرف فحسب بل ومتعدد الطوابق ايضاً وبسلالم حقيقية وابواب من خشب البلوط. وكان اصحاب المسرح الطبيعي يطمحون الى ما سعى اليه (يان ستيفا)* في مناظره العامة وهو اندماج الشيء المرسوم مع الشيء الحقيقي. والفنان في المسرح الطبيعي كما عند (يان ستيفا) يبدع ومتعاوناً اوثق التعاون مع النجار والحطاب وصانع الملحقات المسرحية. كما انه يسعى الى تحويل خشبة المسرح الى معرض لادوات العصر المتحفية الحقيقية او على اقل تقدير المنسوخة عن رسوم العصر او حسب الصور الفوتوغرافية الملتقطة من المتاحف.( ) وبهذه الطريقة اقترنت طريقة نسخ الاسلوب التاريخي والنقل الفوتوغرافي بالمسرح الطبيعي تحقيقاً لمبدا المطابقة الخارجية للواقع التاريخي.


Article
Women character in the texts of Ibsen and Lorca play ( Comparative Study)
شخصية المرأة في نصوص ابسن ولوركا المسرحية (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The current research addressed with title (THE CHARACTER OF THE WOMAN IN THE THEATRICAL TEXTS OF ABSON AND LORKA) has shed the light upon this persecuted character and how every writer has dealt with , choosing this topics was due to its importance, the research included three chapters:First chapter dealt with the problem of the research which was represented with the question (How did each of Abson and Lorka deal with the character of the woman in the theatrical texts socially and psychologically?) Also the first chapter dealt with the importance and need of the research because it shed the light on character caring of the woman also with the issue of liberating the woman that invaded a big space from the concern of Abson and Lorka, also it’s a cognitive product that benefit the researchers in the field of theatre notably in the field of the literature and the history of theatre, also this chapter included the goal of research which was concentrated on knowing the method used by Abson and Lorka with the character of woman socially and psychologically, also included the limits of the research that was defined by time from 1828-1906 for the theatrical writer (Henric Abson) and the year (1898-1936) for the theatrical writer Gharista Lorka. By place was in (Norway) – (Spain) . By subject :studying the character of woman in the plays of Abson and Lorka within a comparison study , this chapter was ended with defining most important terms mentioned in the research. The second chapter was about (the theoretical frame and previous studies and discussing them)and included three sections, first one dealt with the (character of woman in the humanitarian communities) a historical study, second section dealt with ( the concept of the personality psychological), third one dealt with (the character of woman in some texts of international theatre), this chapter was finalized with some evidences resulted from theoretical frame and discover the previous studies.The third chapter concerned with (procedures of the research ) as it include the population of the research and its sample that was two theatrical texts chosen intentionally as it include main female characters in different historical periods, also it included the research's tool, research's method as the researcher used the analytical depictive method due to its convenience to the research, the research was finalized with analyzing the samples of the research.Four chapter included the results and most important ones are:1-First sample: the woman in this sample is free to have any decision she wants throw the slapping of the door that let Noor get released from its prison . 2-Second sample : the woman is imprisoned to traditions and rules and she is defending them . The third chapter was ended with conclusions, suggestions, recommendations, list of references and appendixes and English abstract.

ان البحث الحالي الموسوم (شخصية المرأة في نصوص ابسن ولوركا المسرحية) دراسة مقارنة سلط الضوء على هذه الشخصية المضطهدة وكيف تناولها كل كاتب اذ جاء اختيار الموضوع نظرا لأهميته وقد ضم البحث ثلاث فصول :تناول الفصل الاول (مشكلة البحث) التي تتلخص بالاستفهام الاتي (كيف تعامل كل من ابسن ولوركا مع شخصية المرأة في نصوصها المسرحية من الناحية النفسية والاجتماعية ؟كما ضم الفصل اهمية البحث والحاجة اليه كونه يسلط الضوء على شخصية المرأة والاهتمام بها وبقضية تحريرها التي احتلت حيزا واسعا من قبل ابسن ولوركا , كما انه حصيلة معرفة تفيد الدارسين في مجال المسرح , وضم الفصل (هدف البحث) الذي تمحور على تعرف على الالية الفنية التي تعامل بها كل من ابسن ولوركا مع شخصية المرأة من الناحية النفسية والاجتماعية كما يشمل (حدود البحث) التي تحددت نهائيا (1828 – 1906) للكاتب المسرحي هنريك ابسن وسنة (1898 – 1936) للكاتب المسرحي غارسيا لوركا .ومكانيا (النرويج) – (اسبانيا)وموضوعا : - دراسة شخصية المرأة في مسرحيات ابسن ولوركا (دراسة مقارنة) واهتم الفصل ب(تحديد المصطلحات وتعريف المصطلحات البحث) . اما الفصل الثاني (الاطار النظري والدراسات السابقة ومناقشتها) فقد تضمنت ثلاث مباحث تناول المبحث الاول (شخصية المرأة في المجتمعات الانسانية) دراسة تاريخية , اما المبحث الثاني فقد تناول (مفهوم الشخصية نفسيا) كما عنى المبحث الثالث تناول (شخصية المرأة في بعض نصوص المسرح العالمي) واختم الفصل بأهم المؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري وكشف عن الدراسات السابقة .و عنى الفصل الثالث بـ (اجراءات البحث) حيث ضم مجتمع البحث وعينته البالغة (2) نصوص مسرحية وتم اختيارها بالطريقة القصدية حيث احتوت شخصيات نسائية رئيسية بأوقات زمنية مختلفة , لما تضمن البحث اداة البحث ومنهج البحث حيث اختارت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي لملائمته للبحث واختم الفصل بتحليل نماذج عينة البحث .وتضمن الفصل الرابع النتائج ومن اهمها :- 1-العينة الاولى : - المرأة في العينة الاولى لها حرية في اتخاذ القرار وذلك من خلال صفقة الباب التي جعلت نورا تتحرر من سجنها .2-اما العينة الثانية :- المرأة اسيرة التقاليد والاعراف وهي المدافعة عنها .واختم الفصل بالاستنتاجات والتوصيات والمقترحات وقائمة المصادر والملاحق والخلاصة باللغة الانكليزية .


Article
Incitement In the texts of the Riad Ismat Theatrical
التحريض في نصوص رياض عصمت المسرحية

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab societies lived and since ancient time , series of historical frustrations, especially due to the impact of wars and invasions, by the fact that the Arab region was and still is the focus of the task of many civilizations in order to control them, but this does not prevent the Arab Human preserve the historical and cultural Treasure against a lot of anti-currents, Because these communities began to evolve gradually over previous periods despite the obstacles began to impose its control to handcuff cultures which colonized the country by imposing its culture on the culture of the colonial state (territory), from here that the occupying state become a march to the orders of countries it occupied. The problem is based in the reality of those communities that have the culturally Treasure they now need to elevate this cultural Treasure front of the development that took place the culture of the world, especially Western countries, but we Arabs have we stayed in our places as a result of cultural backwardness in most Arab societies to the lack of intellectual awareness, as we have become imitators of Western cultures, which took art in general and theater in particular, of the ideas that led to the emergence of quasi-dramatic features of civilization in Mesopotamia and the Nile Valley civilization representative and the reviews that were made in the eastern theater.

إن المجتمعات العربية عاشت ومنذ القدم سلسلة من الاحباطات التاريخية لاسيما بفعل تأثير الحروب والغزوات ، بحكم أن المنطقة العربية كانت وما زالت بؤرة مهمة للكثير من الحضارات من اجل السيطرة عليها ، لكن هذا لايمنع من حفاظ الإنسان العربي على مكنوزه التاريخي الثقافي ضد الكثير من التيارات المعادية ، لان هذه المجتمعات بدأت تتطور بشكل تدريجي على مدى الفترات السابقة رغم العوائق التي بدأت تفرض سيطرتها لتكبيل ثقافات الدولة التي تستعمرها عن طريق فرض ثقافتها على ثقافة الدولة المستعمرة ( المحتلة ) ، من هنا تصبح تلك الدولة المحتلة مسيرة لأوامر الدول التي احتلتها . إن المشكلة تتمركز في واقع تلك المجتمعات التي تمتلك مكنوزا ً ثقافيا ً فهي الآن بحاجة للارتقاء بهذا المكنوز الثقافي أمام التطور الذي حصل بثقافة العالم ، لاسيما الدول الغربية ، أما نحن العرب فقد بقينا راكدين في أماكننا نتيجة التخلف الثقافي في اغلب المجتمعات العربية لقلة الوعي الفكري ، إذ أصبحنا مقلدين للثقافات الغربية التي أخذت الفن بصورة عامة والمسرح بصورة خاصة من الأفكار التي أدت إلى نشوء الملامح شبه الدرامية في حضارة وادي الرافدين وحضارة وادي النيل والاستعراضات التمثيلية التي كانت تقدم في المسرح الشرقي .


Article
Aesthetics texts of the theatrical sci-fi
جماليات نصوص الخيال العلمي المسرحية

Loading...
Loading...
Abstract

Art Mixed and correlation with many of the philosophical and scientific concepts, particularly the mixing of aesthetic thought and philosophical meditation and literary criticism and art from history side , and this mixing and correlation and overlap , was the result of lack of separation of aesthetic and isolation from the philosophical and intellectual musings with all it's Channels , so elaborated aesthetic with it's mixed and blended Products with the land of philosophy cultural, historical and Thought and literary.It calls for the study of beauty that monetary outlook experimental and analytical study of art and genres, in order to identify its nature and value, in order to open prospects and analysis of the aesthetic structure in a scientific sober. This note examines the description of beauty that aesthetic appeal, as well as the value of absorbed realistic thought of life annuity with a comprehensive art value and level, any relational study between the aesthetic things with reality.

امتزج الفن وتعالق مع عديد من المفاهيم الفلسفية والعلمية, لاسيما امتزاج الجمالية بالفكر الفلسفي والتأمل والنقد الأدبي وتاريخية الفن, وهذا الامتزاج والتعالق والتداخل جاء نتيجة عدم افتراق الجمالية وانعزالها عن التأملات الفلسفية والفكرية بقنواتها كافة, لذلك أفاضت الجمالية بنتاجها المتعالق والممتزج مع أرض الفلسفة والفكر الثقافي والتاريخي والأدبي.تدعو دراسة الجمال تلك النظرة النقدية والدراسة التجريبية التحليلية للفن والجنس الأدبي, بغية الوقوف على طبيعته وقيمته, بغية فتح الآفاق وتحليل البنية الجمالية بشكل علمي رصين. ذلك بوصف الجمال علماً يدرس ذلك الشكل الجمالي, فضلاً عن قيمة استيعابه الفكر الواقعي الحياتي المعاش شاملاً معه الفن بقيمه ومستوياته, أي دراسة العلائقية القائمة بين الأشياء الجمالية مع الواقع.


Article
The employment of imagination in the performance of the Iraqi theater actor
توظيف الخيال في اداء الممثل المسرحي العراقي

Author: Dr. Ali Abdul Mohsen Ali د.علي عبد المحسن علي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2015 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 387-398
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Fantasy have been Taking ample space of the concerns of philosophers and critics and get inside the way people think and mythology and myths, customs and religions, because the element engine of the interaction of those people with the world and interact with other people, so the importance of the fantasy element of the achievements of scientists, artists, each according to the exact competence, and therefore Imagination generates creativity and innovation. Not for the imagination to enable the Einstein of Anjar theory of relativity, which is a simple equation, but not fantasy element to enable Beethoven composed by the magnificent symphony (Symphony of Beethoven), and Vaknr well as through authored many books based on the so - called (melody signifier) ​​as well as with Jaykovski -authored to cut (Swan Lake), and when he managed to Dostoyevsky and Tolstoy written stories that carry a global character mimic the actions of its characters actions figures from every time and place. Imagination also enters the myths and beliefs of everyday peoples and enters as well as in the poetic side, which relies on self-expression through the poetic image expressive, and enters as well as in the works of drama authors the likes of Shakespeare and Ibsen and Chekhov, and enters the imagination as well as in the work of directors, playwrights like Stanislavski and Maarjuld and Peter Brook and Fajtankov and Brecht , not fiction stands at this point but included representatives work the likes of Charlie Chaplin and David Garrick and Sarah Bernard and Antonio Quinn, so the researcher coined the title for his research was in the form of a question you can employ in the performance of the theatrical imagination Representative of Iraq?

اخذ الخيال حيزا واسعا من اهتمامات الفلاسفة والنقاد ودخل كذلك في طريقة تفكير الشعوب واساطيرهم وخرافاتهم وعاداتهم ودياناتهم ، لانه العنصر المحرك لتفاعل تلك الشعوب مع العالم وتفاعلهم مع الشعوب الاخرى ، لذلك كانت اهمية عنصر الخيال في انجازات العلماء والفنانين كل حسب اختصاصه الدقيق ، وبالتالي فالخيال يولد الابداع والابتكار. لولا الخيال لما تمكن انشتاين من انجار النظرية النسبية والتي هي عبارة عن معادلة بسيطة ، ولولا عنصر الخيال لما تمكن بيتهوفن من تاليف سيمفونيته الرائعة (سيمفونية بيتهوفن) ، وفاكنر كذلك من خلال تاليفه لمؤلفات عديدة تعتمد على ما يسمى (اللحن الدال) وكذلك الحال مع جايكوفسكي في تاليفه لمقطوعة (بحيرة البجع) ، ولما تمكن دستويفسكي وتولستوي من تاليف رواياتهم التي تحمل طابعا عالميا تحاكي بافعال شخصياتها افعال شخصيات من كل زمان ومكان . كذلك يدخل الخيال في الاساطير والمعتقدات اليومية للشعوب ويدخل كذلك في الجانب الشعري الذي يعتمد على التعبير عن الذات من خلال الصورة الشعرية المعبرة ، ويدخل كذلك في اعمال المؤلفين الدراميين امثال شكسبير وابسن وتشيخوف ، ويدخل الخيال كذلك في عمل المخرجين المسرحيين امثال ستانسلافسكي ومايرخولد وبيتر بروك وفاختانكوف وبرخت، ولم يقف الخيال عند هذا الحد بل اشتمل على عمل الممثلين امثال شارلي شابلن وديفيد جاريك وسارة برنارد وانطونيو كوين ، لذلك صاغ الباحث عنوانا لبحثه فكان على هيئة تساؤل هل يمكن توظيف الخيال في اداء الممثل المسرحي العراقي ؟


Article
سمات شخصية الإرهابي وتجسيدها في أداء الممثل المسرحي

Author: محمد عباس حنتوش
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1218-1234
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يهتم البحث الحالي بدراسة ( سمات شخصية الإرهابي وتجسيدها في أداء الممثل المسرحي ) لاشك ان للفن المسرحي دوره الفاعل في الكشف عن إجرام الإرهابيين بما يمتلكه اداء الممثل المسرحي من تواجد مباشر آنٍ بين الممثل والمتلقي الأمر الذي يعزز من العلاقة التأثيرية لأدائه في عقل المتلقي ونفسيته الأمر الذي يحقق غاية العرض المسرحي في توعية المتلقي بمخاطر الفكر المتطرف للإرهابيين فضلاً عن دعوة المتلقي ليكون عنصراً فاعلاً في مقاومة الإرهاب، ومن هذا المنطلق تأسست مشكلة البحث في الفصل الأول والتي تمحورت بالاستفهام الآتي : ما سمات شخصية الإرهابي الإجرامية وأسلوب تجسيدها الفني في أداء الممثل المسرحي؟وجاء الفصل الثاني (الإطار النظري) على مبحثين تناول الأول منها موضوع سمات شخصية الإرهابي في مصادر دينية وقانونية ونفسية تبرز تلك السمات بالشكل الذي يبين الحالة العقلية والنفسية المتطرفة لشخصية الإرهابي،بينما اهتم المبحث الثاني بدراسة الإرهاب والدراما المسرحية (المهاد والتطور)عبر نبذة تاريخية تبين المحطات التي عالج فيها الفن المسرحي موضوع الإرهاب وبعض أبرز الشخصيات الإجرامية سواء أكانت واقعية أم متخيلة أم مزيجاً بينهما بتداخل قصصي محبك . ثم انتهى الفصل الثاني بمؤشرات الإطار النظري .بينما اشتمل الفصل الثالث على مجتمع البحث الذي اقتصر على العروض المسرحية المرتبطة بموضوع البحث والمقدمة من قبل أساتذة قسم المسرح في كلية الفنون الجميلة – جامعة بابل في العراق ضمن فترة 2005-2013. وقد اختيرت ثلاث عينات مسرحية بطريقة قصديه لتكون موضع التحليل ، وهذه العينات هي(الشهداء ينهضون من جديد) و( فتاوى للإيجار) و( شعاع الحسين(عليه السلام) ).أما الفصل الرابع فقد تضمن نتائج البحث والتي كان منها الآتي :1)اداء الممثل في العينات الثلاث عكس مدى التلاحم بين الواقع المعيش والفن المسرحي الذي تجسد بالأداء الجسدي والصوتي للممثل الذي سعى جاهداً إلى إبراز سمات شخصية الإرهابي الإجرامية وما تتركه من آثار سلبية على مجتمعنا وما تشكله من مخاطر تشوه صورة الإسلام السمحة مما يتطلب وقفة تضامنية موحدة ضد جميع صور الإرهاب والتصدي للفكر الإرهابي المتطرف .2)كشف اداء الممثل المسرحي التعصب للرأي والعنف العدواني المفرط كسمة واضحة لشخصية الإرهابي وهذا ما ظهر في عينات البحث الثلاث لاسيما في العينة الثالثة عبر شخصية (يزيد). 3)أبان اداء الممثل المسرحي سمة عدم الاتزان الفكري وضلال الأفكار الدينية المتطرفة في تأويل الدين الإسلامي والذي ظهر جليا في العينة الأولى والثالثة أكثر مما هو عليه في العينة الثانية . واختتم الفصل الرابع بالاستنتاجات ثم التوصيات والمقترحات وقائمة بالمصادر .

The current research is interested in studying the (terrorist and personal attributes reflected in the performance of theatrical Representative) There is no doubt that the art of theatrical active role in the detection of crime terrorists including owned performance theater actor from a direct presence that among the Representative and the receiver, which enhances the influential relationship for his performance in the mind of the recipient and his psyche which achieves very theatrical in educating the recipient dangers of extremist ideology of the terrorists as well as an invitation the recipient to be an active element in the fight against terrorism, and this sense founded the research problem in the first chapter, which centered asking follows: what criminal and terrorist character style attributes reflected in the technical performance of the theatrical actor ?The second chapter (theoretical framework) on the two topics I dealt with them the subject of personal attributes of terrorism in religious, legal and psychological sources highlight those features form that shows the mental and psychological state of extreme personal terrorist, while interested in the second research study of terrorism and drama (hypothalamus and development) through a brief history shows stations where the drama addressed the issue of terrorism and some of the most prominent criminal characters, whether real or imaginary, or a combination between them overlap Nonfiction your Darling. Then ended the second quarter indicators of the theoretical framework. While the third quarter included the research community, which was limited to theatrical performances related to the subject of research and provided by the theater department professors in the Faculty of Fine Arts - University of Babylon in Iraq within the period 2005-2013. Play three samples were selected deliberate manner to be the object of analysis, these samples are (martyrs rise up again) and (fatwas for Rent) and (beam- Hussein (Peace be upon him(( .The fourth chapter has included the search results and that was including the following: 1-performance Representative in the three samples reverse over the cohesion between the reality of life in the theater and art that embodies the physical and acoustic performance of the representative who endeavored to highlight the terrorist personal criminal attributes and leave negative effects on our society and posed the risk of deformation of the image of Islam, which requires a pause of solidarity uniform against all forms of terrorism and to address the terrorist extremist thought. 2-detection performance theater actor intolerance of opinion and aggressive excessive violence as a feature and clear terrorist character and this is what appeared in three research samples, especially in the third sample through the personal (azeed(. 3-Aban Representative theatrical performance characteristic lack of poise and intellectual astray extremist religious ideas in the interpretation of the Islamic religion, which was clearly evident in the first sample and the third more than in the second sample. Finally, Chapter IV of the conclusions and recommendations, proposals and a list of sources.


Article
سُوسيولوجيا أَثر أَزمة المواطنة في النص المسرحي (مُستَويات تَشكُل الهَوية اجتِماعياً)

Author: علي عبد الامير عباس
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 4 Pages: 2073-2086
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Modern period has produced theories and different ideologies that influenced and sometimes led the societies which accept foreign opinions and even ideologies through their intellectual and philosophical dominant on the cultural destinies of people. These so called western doctrines have gradually begun to be dominant in the Arabic structure in general and the Iraqi in specific. The problem is that the acceptance of all foreign western intellect may have effect on the validity of the Arabic intellect, institutional and the intellect of the individual to adopt this foreign intellect. Thus, there is an argument to treat citizenship as a concept and falls into its trap because of this foreign intellect. The argument is that either to refuse and keep the Arabic intellect or accept and get involved in the gab of the crisis and this paper has been devoted to tackle this topic. The power is represented by the potential of each individual. This effective potential can be only applied through transient way to take decisions which depend on persuasion though the best arguments to reach mutual sense that is the mutual speech and group action which give life its real sense. There is no doubt that there is reciprocal relationship between the dimensions of citizenship concept and its current crisis in the society. This relationship is built on the basis of human dignity concept which is represented by a system of rights, law, knowledge and values and dignity is regarded as an entrance to all these above terms as well as the basis of all human values and this constitutes the individual and society rights system for human being

أفرزت الفترة الحديثة بعض النظريات والايديولوجيات المختلفة التي أثرت وقادت في بعض الاحيان المجتمعات ذات البنى التي تتقبل الآراء الوافدة لا بل الايديولوجيات من خلال تسلط الآراء الفكرية والفلسفية لها, على مُقدرات ثقافة الشعوب وبما يسمى المذاهب الغربية التي بدأت شيئا فشيئا تتغلغل في بِنَية الجسد العربي لا سيما الجسد العراقي, لكن الإشكالية تقوم على التقبل الكلي للوافد من الغرب دون الرجوع أو التفكير من ان ذلك قد يؤثر في أسلمة الفكر العراقي والمؤسساتي والطابع الفكري للفرد لتبني هذا الفكر الوافد, فأصبح هنالك جدلية بين المواطنة كمفهوم والوقوع في فخ أزمتها, نتيجة الافرازات الغربية في الجسد, فإما الرفض والحفاظ على الهوية وإمّا التقبل والولوج في هوة الأزمة, وهذه الورقة البحثية تخوض غمارها عن هذا الموضوع .ولأن السلطة هي إمكانية كل فرد, وإمكان فعلي لا يتبلور إلَّا من خلال طريقة عابِرة لاتِخاذ القَرار الذي يعتمد على الاقناع لأشراك أفضل الحُججِ للوصول الى الحِس المشترك, وهو الخطاب المشترك والفعل الجماعي الذي يُضفي المعنى الحقيقي للحياة. ومِمَّا لاشك فيه أنَّ هنالك علاقة تبادل بين أبعاد مفهوم المواطنة وأزمتها الراهنة في المجتمع, على أساس مفهوم الكرامة الإنسانية التي تُمثلها منظومة الحقوق والقانون والمعرفة والقيم إذ تُعَد الكرامة مَدخلاً لهذه المفردات وهي أساس كل القيم الانسانية التي تُشكل منظومة الحقوق الفردية والمجتمعية للإنسان .


Article
The Intellectual and Educational Implications Of the Tragedy Of Imam Al-Hussein in The Iraqi Drama
المضامين الفكرية والتربوية للمأساة الحسينية في النص المسرحي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Drama is very important as the dramatists wrote about human life. This study aims at pointing out the effect of the Al-Taff battle. The study consists of four sections: the first discusses the intellectual and educational connotations of the tragedy of the Imam Al-Hussein in the Iraqi drama

تشكل النصوص المسرحية مساحات واسعة في تاريخ الادب لما حملته هذه النصوص من معارف وفكر وفلسفة وتربية لا سيما وان كتابها سعوا الى كل ما هو مهم في حياة الانسان حيث بدت تلك النصوص تحمل للمجتمع مضامين فكرية وتربوية كثيرة ساهمت وبشكل فعال في بناء الجيل والمجتمع وفي هذا البحث حاول الباحث جاهداً في أيضاح الكثير من الصور في نصوص واقعة الطف العراقية في مجال المسرح. حيث احتوى البحث على اربعة فصول. تناول الفصل الاول المنهجية البحثية بدأ بمشكلة البحث التي تحددت بالاستفهام التالي: (ما هي المضامين الفكرية والتربوية للمأساة الحسينية في النص المسرحي العراقي) واهمية البحث التي يمكن في أنه يسلط الضوء على الكتاب العراقيين وعلى اهم النصوص المسرحية التي تضمنت واقعة الطف التاريخية ولما تشكله هذه الواقعة من حيز مهم وكبير في نفوس العراقيين


Article
عروض المسرح المدرسي بين التنظير والتطبيق المسرحي

Author: ميثم فاضل عبد الأمير
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1321-1348
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

School theater interface of civilization and the source of knowledge and culture sources upon which seek to improve the communities, because of its properties of which could be directed to the educational level of different age stages of his audience. Being so, it has become a theater school based on scientific theories applied to ensure the achievement of the goals and objectives in helping to achieve effective results and very important on the level of awareness of students, and this in turn leads to the development of the educational process. Because the school theater has important as the nose, it has meant a search (theater school offers between theory and application of theatrical) to standard structures that should provide theatrical performances, including school study. Find the four chapters have been included. Annexation of the first chapter of the research problem, which centered on the following question: Is school theater came Offers compatible between endoscopy (blogging), and between the application (offer) theater? And the importance of research, which was attributed to the need to study theater school offers in terms of theory and application of theatrical, as is the foundation building block in creating a generation conscious and cultured practiced theater, not for entertainment only, but in order to achieve the pleasure of understanding and perception in a way excite the imagination (the learner) about the educational goals . And the need to proceed from the fact that this research will benefit the workers in the field of theater in school make a play come together in their content with Bill legislated by specialists in the field, the school offers. And goal setting, which focused in identifying the school theater between theory and application of theatrical presentations. It was the border select (temporal, spatial, objectivity), as well as definitions of procedural terms contained in the title of the paper. The second chapter (theoretical framework) has consisted of two sections, as well as the stated indicators resulting from the theoretical framework. The researcher in the first section: infrastructure standard texts theater school. The second topic dealt with the researcher structures offers standard school theater. And devoted researcher Chapter III of the research procedures. It was determined the research community which consisted of eight (8) performances, were drawn from the research sample which have been selected deliberate manner, was to play (? Contact house or Souad) written and directed by (Mohsen Algelaoa), and play (for the poor with the greeting) from Preparation (Mohsen Abdul-Zahra) and output (Nabil Mohammed Mattar). And adopted researcher (descriptive) in the sample analysis, depending on what is dictated by the nature of the current research. The researcher concluded in the fourth quarter to mention the results that ran from sample analysis and conclusions, then the list of sources. The sample results, the researcher summed up as follows:First, the results of the analysis of the play (or house Contact Souad)1- Author adopted in the construction of the story on the story belongs to the social reality which softened the age group (9- 12) years.2- Odv Author across the language of the text values and ideals rooted in society (patriotism sacrifice to fulfill the will) to strengthen the moral and educational effect with the pupil.3- Do the director of theatrical presentation techniques, especially (Decorative lighting) to draw suitable for the idea of the play and Bechtel, colors and lines represented the environment in their entirety pattern actually belongs in a nice climate to age group (9- 12).Second, the results of the analysis of play (for the poor with the greeting)1- came (the idea of) the play and clear, simple and consistent with the attributes of the age group (12-15 years).2- included the idea placed on the historic character dominated by emotional-laden moral values as the upper (sacrifice. Servo right. Against Injustice).3- translated theatrical display technologies within the structure of the text Elzimkanah Fine vision to a live visual exercise contributed to the realization receiver (the learner) for the time and place of the dramatic event in a simplified and does not stop to meet the level of the age group (12-15(.

المسرح المدرسي واجهة حضارية ومصدر من مصادر المعرفة والثقافة التي تقوم عليها المجتمعات الساعية للارتقاء,لما يتمتع به من خصائص استطاع من خلالها أن يكون الموجِّه التربوي على مستوى المراحل العمرية المختلفة لجمهوره.ولكونه كذلك،فقد أصبح المسرح المدرسي يقوم على نظريات علمية يضمن تطبيقها تحقيق أهداف وغايات بشكل يساعد على تحقيق نتائج فاعلة وغاية في الأهمية على مستوى إدراك الطلبة، وهذا يقود بدوره الى تطوير العملية التربوية. ولأن المسرح المدرسي يمتلك من الأهمية على النحو الذي أنف، فقد عَنَى بحث (عروض المسرح المدرسي بين التنظير والتطبيق المسرحي) إلى دراسة البُنى المعيارية التي ينبغي أن تُقدَّم العروض المسرحية المدرسية ضمنها. وقد اشتمل البحث على أربعة فصول . ضم الفصل الأول مشكلة البحث التي تمركزت حول التساؤل الآتي:هل جاءت عروض المسرح المدرسي متوافقة ما بين التنظير (التدوين)،وبين التطبيق (العرض) المسرحي؟وأهمية البحث التي عُزِيَت إلى ضرورة دراسة عروض المسرح المدرسي من حيث التنظير والتطبيق المسرحي،كونه يُعَدُ اللبنة الأساس في خلق جيل واع ومثقف يمارس المسرح لا من اجل التسلية وحسب،وإنما من اجل تحقيق متعة الفهم والإدراك بطريقة تثير خيال (المتعلم) حول الأهداف التربوية والتعليمية.والحاجة إليه التي تنطلق من كون هذا البحث سيعمل على إفادة المشتغلين في مجال المسرح المدرسي في تقديم عروض مسرحية تلتقي في مضمونها مع الشِرعَة التي شَرَّعها المختصون في الحقل المدرسي،وتحديد الهدف الذي تركَّز في التَعَرُّف على عروض المسرح المدرسي بين التنظير والتطبيق المسرحي.وتم تحديد الحدود (الزمانية،المكانية،الموضوعية)،علاوة على التعريفات الإجرائية للمصطلحات الواردة في عنوان البحث. أما الفصل الثاني (الإطار النظري) فقد تألَّف من مبحثين،فضلاً عن ذكر المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري . تناول الباحث في المبحث الأول:البنى المعيارية لنصوص المسرح المدرسي.أما المبحث الثاني فقد تناول الباحث فيه البنى المعيارية لعروض المسرح المدرسي. وخَصَّص الفصل الثالث لإجراءات البحث.إذ تم فيه تحديد مجتمع البحث الذي تكوَّن من ثمانية (8) عروض مسرحية،واسْتُخلِصَت منه عينة البحث التي اختيرت بطريقة قصدية،تمثَّلت في مسرحية (اتصلوا ببيت أم سعاد) من تأليف وإخراج (محسن الجيلاوي)،ومسرحية (للفقراء مع التحية) من إعداد (محسن عبد الزهرة) وإخراج (نبيل محمد مطر).واعتمد الباحث المنهج (الوصفي) في تحليل العينة,تبعاً لما تمليه عليه طبيعة البحث الحالي.وقد خلُص الباحث في الفصل الرابع إلى ذكر النتائج التي تَرَشَّحت من تحليل عينة البحث والاستنتاجات،ثم قائمة المصادر.أما نتائج العينة،فقد لخَّصها الباحث على النحو الآتي: أولاً: نتائج تحليل مسرحية (اتصلوا ببيت أم سعاد) 1.اعتمد المؤلف في بناء الحكاية على قصة تنتمي الى الواقع الاجتماعي الذي تألفه الفئة العمرية (9 12) سنة. 2.وظَّفَ المؤلف عبر لغة النص القيم والمثل الراسخة في المجتمع (حب الوطن الوفاء التضحية الإرادة) لتعزيز المعنى الاخلاقي والتربوي لدى التلميذ.3.فعَّل المخرج تقنيات العرض المسرحي لا سيما (الديكور الإضاءة) لرسم بيئة مناسبة لفكرة المسرحية وبكتل وألوان وخطوط مثَّلت في كليتها نسقاً واقعياً جميلاً ينتمي في مناخه الى الفئة العمرية (9 12). ثانياً: نتائج تحليل مسرحية (للفقراء مع التحية)1.جاءت (فكرة) المسرحية واضحة وبسيطة ومنسجمة مع سمات الفئة العمرية (12-15) سنة .2.اشتملت الفكرة على موضوعة تاريخية غلبت عليها الصبغة العاطفية المحملة بالقيم الاخلاقية العليا كـ(التضحية. مؤازرة الحق. مناهضة الظلم).3.ترجمت تقنيات العرض المسرحي بنية النص الزمكانية ضمن رؤية تشكيلية بصرية الى ممارسة حية اسهمت في ادراك المتلقي (المتعلم) لزمان ومكان الحدث الدرامي على نحو مبسط لا ينفك يلتقي ومستوى الفئة العمرية (12 15).

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (8)

English (1)


Year
From To Submit

2015 (9)