research centers


Search results: Found 13

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
فلسفة المناهج الجغرافية في تشخيص ومعالجة المشكلات البيئية

Authors: طه جزاع --- مرتضى حميد شلاكة
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 51 Pages: 32-55
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

It has become the subject of the environment and its problems during the last three decades of the important topics and dangerous that gained the attention of researchers in this regard as especially with the worsening repercussions severe, and turned out to be hot issues impose themselves urgently everywhere in the world, not concerned with the environment and specialists out, but also on all people wherever they are, regardless of their standard of living, and the circumstances of their lives, and their level of education and culture because the relationship of man with environment relationship since antiquity as relied upon to provide what they need him to stay, and through the stages of the development of civilization has made some attempts to keep it, but faced difficulty because it is controlled by the and the investor have all become influenced by them and even affected, as indicated many of the studies and research studies and research that dealt with the environmental theme and its problems and the need for the development of environmental awareness, some of which stressed the need for the curriculum include environmental issues and problems and seeking to develop environmental awareness . Including, Dspoto Despot study (1977) and the study of Nelson NeLSON ((1993 Shafei and study (1990) and the study of Abdul Salam (1991).Clear from this task rests curriculum planners selected elements of the environment are closest to the lives of learners and the most suitable levels of maturity tasks and curriculum designers to expand the environmental department and deepen the level of intake of the problems in front of children to increase their awareness and discover their preparations and grow their abilities and increase the depth of experience that this process is done gradually systematic and foundations sound science.In order not to waste our efforts in posters and celebrations for the environment, or at festivals and letters of the theory, we must proceed from the real bases and studying the issue through our own potential, without underestimating or exaggerating through scientific objective view that rely on inventory pros and cons, and allow the integration of environmental Thread in the national plan and all of its activities, especially the education, so taken advantage of the possibilities more fully in the development of the pillars of strength and address the environmental drawbacks since they occur.Herein lies the problem of the research to identify the philosophy of geography curricula in the diagnosis and treatment of environmental problems .

لقد اضحى موضوع البيئة ومشكلاتها خلال العقود الثلاثة الاخيرة من المواضيع المهمة والخطيرة التي نالت اهتمام الباحثين بهذا الشأن خاصتاً مع تفاقم تداعياتها الوخيمة، وتحولت الى قضايا ساخنة تفرض نفسها بإلحاح في كل مكان من العالم، لا على المعنيين بشؤون البيئة والمتخصصين بها فحسب، بل وعلى جميع الناس أينما وجدوا ، بغض النظر عن مستوى معيشتهم، وظروف حياتهم، ومستواهم التعليمي والثقافي لان علاقة الانسان بالبيئية علاقه وثيقيه منذ القدم اذ اعتمد عليها في توفير ما يحتاج اليه للبقاء , وخلال مراحل تطور الحضارة قام ببعض المحاولات للحفاظ عليها لكنه واجهه صعوبة لانه اصبح المسيطر عليها والمستثمر لها والكل أصبح متأثراً بها وحتى متضرراً , حيث اشارت العديد من الدراسات والبحوث الدراسات والبحوث التي تناولت موضوع البيئية ومشكلاتها وضرورة تنمية الوعي البيئي والتي اكد البعض منها على ضرورة ان تتضمن المناهج الدراسية قضايا البيئية ومشكلاتها والسعي الى تنمية الوعي البيئي ومنها , دراسة دسبوتو Despot (1977 ) ودراسة نيلسون Nelson ((1993 ودراسة الشافعي (1990) ودراسة عبد السلام (1991) .يتضح من هذا المهمة الملاقاة على عاتق مخططي المناهج مهام انتقاء عناصر البيئة الاكثر التصاقا بحياة المتعلمين وانسبها لمستويات نضجهم وعلى مصممي المناهج ان يوسعوا دائرة البيئية ويعمقوا مستوى تناولهم لمشكلاتها امام الاطفال ليزداد وعيهم وتكتشف استعداداتهم وتنمو قدراتهم ويزداد عمق خبراتهم على ان تتم هذه العملية بتدرج منهجي واسس علمية سليمة.ولكي لا تضيع جهودنا في ملصقات واحتفالات عن البيئة، أو في مهرجانات وخطابات نظرية، يجب أن ننطلق من قواعدنا الحقيقية وأن ندرس الموضوع من خلال إمكاناتنا الذاتية، دون التهوين أو التهويل من خلال النظرة الموضوعية العلمية التي تعتمد على جرد السلبيات والايجابيات، والسماح بإدماج الموضوع البيئي في المخطط الوطني وبكافة نشاطاته وعلى رأسها التربية والتعليم ، بحيث يستفاد من الإمكانات بشكل أكبر في تنمية مرتكزات القوة ومعالجة السلبيات البيئية منذ حدوثها.وهنا تكمن مشكلة البحث في التعرف على فلسفة المناهج الجغرافية في تشخيص ومعالجة المشكلات البيئية.


Article
فلسفة الدين في فكر مصطفى ملكيان

Authors: رؤوف حسين صيهود --- منذر جلوب
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 42 Pages: 59-86
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

يعد مصطفى ملكيان من ابرز من أرسى نظرية جديدة في فهم الدين, ذلك فيما يخص في العلاقة ما بين الدين والحياة الجديدة والحداثة, وما يتعلق ذلك من ضرورة تغيير وتطور شكل التدين. وهو أحد الأساتذة البارزين واحد اكبر منظري الإصلاح الديني في إيران, يحمل نزعة إيمانية لا تركز على مفردات العقيدة بقدر مبدأ العلاقة الروحية, هو كذلك مترجم عن اللغات الأجنبية. وكذلك يعتبر ملكيان من الأشخاص الذين يهتمون بالبحوث الفكرية والسجالات في العالم الإسلامي, وإن اسمه معروف في هذه الأوساط, إذ يلاحظ تأثير بحوثه ومقالاته وكتبه في مجمل العلوم القرآنية والإسلامية, إذ استطاع نقل الكثير من المفاهيم والبحوث والتي عادة ما تكون موضع ابتلاء المجتمع المعاصر بأسلوب علمي وبلسان شيق ومفهوم, إن تواضع ملكيان العلمي وكذلك ابتعاده عن تسييس البحوث الفكرية والعلمية, يعتبر من جملة الهواجس الدائمة التي يعيشها هذا الرجل المتواضع في ميادين الفكر والفلسفة, وهذه الأمور تمثل خصوصياته الأساسية في كتاباته ومقولاته التي شيدها بنفسه ثم عرضها للناس بشكل منظم ودقيق.ومما ذهب إليه ملكيان ان الإنسان المعنوي استبدل الأسئلة المعرفية الكبرى بسؤال واحد, هو: ماذا اصنع؟ أو ماذا افعل؟. وأنه لا يضيق ذرعا بالصعوبات والشدائد التي يفرضها الواقع الخارجي عليه, وهو يرى نفسه المسؤول الوحيد عن تقرير مصيره وعليه فإنه لا يتمسك بأنه ذريعة لإلقاء اللوم والتقصير على الآخرين, بينما الإنسان العادي يحاول إلقاء جميع ذلك على الآخرين.


Article
Philosophy of Law By (Socrates)
فلسفة القانون عنــــــد(سقراط)

Author: Mustafa Fadel Karim Al-Khafaji مصطفى فاضل كريم الخفاجي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 208-222
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of ancient Greek legal thought is a great importance to researchers in the field of legal systems and legislation, and this importance comes from the success of Greek thought from disclosing some of the legal and political concepts and elements of these concepts, enriched by the human intellect heritage as a source of inspiration continues to everyone who wants to explore the doors of science and knowledge.We have tried in this research to focus on the law in the ancient Greek thought in Plato, through the show and learn the properties of this thought and the nature of legal philosophy that impact legal knowledge throughout the ages so our study based on the study of legal knowledge and legal environment in which they grew up with and developed the Greek laws.

أهمية البحث :-يشكل موضوع الفكر القانوني اليوناني القديم أهمية كبيرة لدى الباحثين في مجال النظم القانونية والتشريعات القانونية وان هذه الأهمية تأتي من نجاح الفكر اليوناني من الكشف عن بعض المفاهيم القانونية والسياسية ومقومات تلك المفاهيم، مما أثرى الفكر البشري بتراث ما زال مصدر الهام لكل من أراد استطلاع أبواب العلم والمعرفة.مشكلة البحث :-لقد حاولنا في هذا البحث التركيز على القانون في الفكر اليوناني القديم عند أفلاطون وذلك من خلال تبيان ومعرفة خواص هذا الفكر وطبيعته القانونية الفلسفية الذي أثرا المعرفة القانونية على مر العصور فدراستنا تقوم على دراسة المعرفة القانونية والبيئة القانونية التي نشأت بها وتطورت تلك القوانين اليونانية.


Article
مشكلة معيار المعنى في فلسفة الوضعية المنطقية

Author: بوعلي مبارك
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2016 Volume: 2 Issue: 41 Pages: 537-578
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

We address in this article the problems posed by the standards of the audit to determine the meaning of the language in two ways, internally and Rise the deference between members of logical positivism while they practice self-criticism among themselves and other external, meaning criticism suffered by checking theory in the direction of the outer philosophers logical positivism.what is the alternative? what is the appropriate standard for determining the meaning of the language? We observe that in the late works "Wittgenstein".

رغم الدقة والوضوح التي قدمها رواد الوضعية المنطقية للفكر الفلسفي، حيث استطاعوا أن يخلصوه من النظريات الخاطئة، والوهمية، والعقل المنطلق بلا ضوابط إلا أنهم حصروا المعرفة بكل أبعادها في المجال العلمي الحسي، والمجال المنطقي النظري، وقد ترتب على هذا التضييق للمعرفة، وحصرها، خلافات حول صياغة معيار التحقق في المعنى، بين رواد الوضعية المنطقية أنفسهم، أدى إلى تطور في مفهومه، وتعديله ورفضه في بعض الأحيان، كما هو الحال مع "آير" المتأخر، هذا على مستوى أعضاء الحلقة.أدى معيار التحقق في المعنى إلى انتقادات خارجية، ولعل أهمها تلك التي وجهها "كارل بوبر" لرواد الوضعية المنطقية خاصة في منحاهم اللغوي ولهذا فإن ما قام به "بوبر" من نقد واسع وعميق لهذا المعيار، له أهميته وفائدته العلمية والفلسفية على السواء، لأنه يصدر من عالم وفيلسوف تعامل وتعاطى كثيرا مع التيار الوضعي، و قدم بديلا علميا، وفلسفياً، لمسائل المعرفة والمنهج منها معيار القابلية للتكذيب كبديل لمعيار التحقق.كما نجد من ناحية أخرى أن "فتجنشتاين" لا يقبل معيار التحقق على الأقل بالمعنى الذي يفهمه الوضعيون، لأن مشروع "فتجنشتاين" هو عملية رسم الحدود بين ما يمكن أن يقال، وما لا يمكن أن يقال، ولأن المنطق يؤدي عنده الدور الرئيسي وتؤدي التجربة الدور الثانوي، ولعل هذا ما ظهر في أعماله المتأخرة، وخاصة كتابه "بحوث فلسفية "الذي اتخذ فيه من اللغة العادية أساسا جديدا للبحث الفلسفي، ومنه فتحت نظرية الألعاب اللغوية المجال أمام المبادرة الإنسانية البسيطة لإنتاج المعنى، إذ أعيد الاعتبار للغة العادية، لغة الحياة اليومية، كآلية جديدة لمقاربة مسألة المعنى، ليصبح معنى المعنى قائم في مفهوم الاستعمال، ومنه جاء الشعار "لا تسألني عن المعنى ولكن إسألني عن الاستعمال".ومن كل ما سبق يتضح أنه من غير الممكن إقامة معيار دقيق، صارم يمكن بمقتضاه أن نحدد معاني الكلمات أو الجمل، وإنما يبدو أن فكرة المعنى مصادرة أساسية نسلم بإدراكها، فكل إنسان يستخدم اللغة استخداما معقولا، قادرا على أنه ينقل معنى ما يقوله ويفهمه الآخرين.


Article
Regenerative speech For Muhammad Iqbal((presence as a model))
الخطاب التجديدي عند محمد إقبال ((الوجود أنموذجاً))

Author: Dr.Mustafa Fadel Karim Al-Khafaji م . د . مصطفى فاضل كريم الخفاجي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2016 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 241-264
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This was a man who combined the transparency of poetry and depth of intellectual mixture which dazzle the blending of intellectual deep which collects between accuracy and analysis between Islamic vision and openness cosmic all this Walid vision and approach Tjdedean combine the love of Islam and models of perfection in people of prophecy house Alaia found in which Kamal human form dedication and sacrifice of this manifestation of faith in poetry and emotional reflects the transparency of Iqbal and subtle sense of depth as well as vision and rooted,It has brought together heritage with all its pros and contemporary everything would revivalist movement in the Islamic heritage it occurs beyond the fundamentalist rhetoric and open up about life reenactment gives Sharia horizon Tjdedea reflected deeply on the life of Iqbal and the idea of enlightenment if Iqbal one contemporary renaissance of Islamic symbols important and remade in the areas of thought and knowledge of contemporary speech.

لقد كان هذا الرجل الذي جمع بين شفافيته الشعرية وعمقه الفكري خليط بهر فيه تمازج فكري عميق يجمع فيه بين الدقة والتحليل بين الرؤيا الإسلامية والانفتاح الكوني كل هذا وليد رؤيا ومنهج تجديديان يجمعان بين حبه من الإسلام ونماذج الكمال في أهل بيت النبوة آلائي وجد فيهما كمال النموذج البشري إخلاصاً وتضحية تمظهر هذا الإيمان شعراً وجدانياً يعكس شفافية إقبال ورهافة حسه إلى جانب عمق رؤيته وتجذرها ، فلقد جمع بين التراث بكل إيجابياته وبين المعاصرة بكل ما من شانه ان يحدث حركة إحيائية في التراث الإسلامي تتجاوز فيه الخطابات الأصولية وتنفتح عن الحياة تجديداً يمنح الشريعة افقأ تجديدياً انعكس بعمق في حياة إقبال وفكره التنويري اذا كان إقبال احد رموز النهضة الإسلامية المعاصرة ومجدد مهم في مجالات الفكر وعلم الكلام المعاصر .


Article
البحوث التاريخية بين الوعي بالتاريخ ، والإسهام في نهضة المجتمع

Author: Hade Nahar هادي نهر
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2016 Issue: 27 Pages: 1-12
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Regarding the research and its future movement, there are some points or that questions must be mentioned as follows:-What is history?what are its awareness conditions ?-What is the classifications of historical research which can be capable to contribute in building up the society with its advancement ?-What are the conditions of awareness of history or transfer of cultural awareness ?The abovw questions are answered through the practicing of research and methodology on the same level of theory, according to checking the construction and distinguishing between (mind and transferring), between dependence and reliability, between abstract and descriptive science, and between dialogue, argument and hostility

يبين البحث أنَ التاريخ علم له قواعده وطروحاته ومناهجه ، فهو ليس أحداثا تحكى سرداً مجردا ولذلك نجد أنً الوعي به وعي بتراث الأمَة وأحداثها ، وانتصاراتها ، وانكساراتها ، وعلل ذلك كلَه .ولذلك فنحن بحاجة الى بحوث في التاريخ أصيلة ،وممنهجة وقادرة على اعادة تشكيل الوعي الاجتماعي والفكري والسياسي ،والاقتصادي، والحضاري , والتربوي ،للإفراد والجماعات والشعوب والامم .ومن المؤسف أن تتحول أكثر البحوث التاريخية الى مجرد حكايات تسرد تنتجها منابر ثقافية ، أو أكاديمية أو سياسة في غياب عن الحقائق العلمية بالتاريخ ،وبالفكر ،وبالحضارة، وهي لذلك أبعد ما تكون عن الإسهام في تقدَم المجتمع في حركته المعاصرة والمستقبلية والبحث بعد هذا يطرح جملة من الأسئلة منها :-ما التاريخ ؟ وما شروط الوعي به ؟-وما هي مواصفات البحث التاريخي القادر على الاسهام الجاد في بناء المجتمع وتقدَمه ؟-وماذا يشترط وعي التاريخ أو لنقل (وعي الثقافة) من ممارسات بحثية ومنهجية على مستوى النظرية والمعاينة والبنية و التمييز بين (العقل والنقل) و(التوكل والتواكل) و (العلم والسرد المجرد ) و (الحوار والجدال والخصومة ) ؟


Article
أركو لوجيا فلسفة التاريخ بين المثالية والمادية

Author: م.د.حامد عبد الحمزة محمد علي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 2 Issue: 23 Pages: 795-817
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In perceptions of history Alhegelah history is no longer a vague or unreasonable in reality. But it is a form of mind, higher than the form of analytical understanding. According to him, as cited by George Spine "The real is mental. The mental is real," but he went to more than that, in that all the epochs of both an integral part. And that its operations and events are interrelated. Although it has a prima facie logically different. However this. Hegel believed that the "historical necessity" stems from the fact that the effective date and reasons, not personal powers, but not the individual people or individual events. As Marx was proud of all the pride that he "took the logic of Hegel's dialectic, then (his heart upside down) but it was not meant to precisely this, and you are to find that the logic of controversy when Hegel starts thinking, then moves to the nature and ends with reason, and Marx did not reflect this situation. he pointed to the first binomial and only the second (of thought and nature), not the third, and inadvertently, but the logic of Hegel in the controversy began thinking Turning to nature, either dialectical logic has begun to nature and moved to thought. It was not Marx pole poles ignorance of philosophy, not a moment is supposed one that the primacy of thought on the nature in the eyes of Hegel, means that he might think the nature of the production of the mind. he knew that Hegel is no different with him to look at the mind that it is nature produce production. based on the original to the logic of the argument . He was aware of the thought that the word in the sense that he meant Hegel once defined as the science of logic thinking does not go off to the person who thinks, but go off the topic that riveted him thinking .

في مجال التصورات الهيجلية للتاريخ لم يعد التاريخ غامضا او غير معقول في حقيقته. وإنما يكمن فيه شكل من أشكال العقل، أعلى من شكل الفهم التحليلي. وحسب قوله، كما أوردها جورج سباين " ان الحقيقي هو العقلي. والعقلي هو الحقيقي " بل ذهب الى أكثر من ذلك، في ان كل فترة من فتراته كلا لا يتجزء. وان عملياته وأحداثه مترابطة . بالرغم من ان لها ظاهرا منطقيا مختلفا. ومع هذا. اعتقد هيجل بأن "الضرورة التاريخية" نابعة من ان الحقائق والأسباب الفعالة في التاريخ، قوى لا شخصية، وليست أشخاصا فرديين او أحداثا فردية. أما ماركس فقد كان فخورا كل الفخر بأنه " اخذ منطق هيجل الجدلي ثم ( قلبه رأسا على عقب ) ولكنه لم يقصد الى هذا بالتحديد، وانك لتجد ان منطق الجدل عند هيجل يبتدئ بالفكر، ثم ينتقل الى الطبيعة وينتهي بالعقل، وماركس لم يعكس هذا الوضع. فقد أشار الى الحدين الاول والثاني (الفكر والطبيعة ) فقط، لا الثالث، وقصد الا ان منطق هيجل في الجدل ابتدأ بالفكر وانتقل الى الطبيعة، اما منطقه الجدلي فقد ابتدأ بالطبيعة وانتقل الى الفكر. ولم يكن ماركس قطبا من أقطاب الجهل بالفلسفة، ولم يفترض برهة واحدة ان أسبقية الفكر على الطبيعة في نظر هيجل، تعني انه قد اعتقد ان الطبيعة من إنتاج العقل. لقد كان يعرف ان هيجل لا يختلف عنه في النظر الى العقل على انه من إنتاج الطبيعة . إنتاج يستند في الاصل الى منطق الجدل. كان على بينة من ان كلمة الفكر بالمعنى الذي قصده هيجل حين عرف المنطق بأنه علم التفكير لاتنصرف الى الشخص الذي يفكر وانما تنصرف الى الموضوع الذي ينصب عليه التفكير.


Article
تمثلات المثاليـة في نصوص مثال غازي المسرحية

Authors: Light_moon82oc@yahoo.com --- تمار ميثم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 1 Pages: 354-376
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This means Find the perfect study in the texts of the Iraqi writer (Ghazi) Performing example, where current research focused in four chapters. The first chapter of which included a systematic framework of the research and the research problem identified by asking the following: What is the perfect example of Ghazi in the texts of the play? . While came the importance of research as studying one of the leading writers of the Iraqi theater, and the disclosure of the ideal manifestation of the texts at the level of (personal, language, dialogue, idea), as According to this research workers in the field of literature, theater, students of Fine Arts and institutes colleges, as accomplishing cognitive contribute to highlight the Iraqi theater culture. Find and defined the limits of time and space on texts by Ghazi example in Iraq between 1998-2001. The goal of the research was reflected in the know in the texts of the ideal gas play. The second chapter is the theoretical framework of the research, which contains three sections. Me first such study of the ideal concept of the philosophers start which brought him an ideal Plato of the existence of the eternal world of perfect outside Mahsusat a scientist goes, then the ideal of St. Augustine which held that God is the first example, then what brought him the ideal it was considered mind is that connects its provisions to the ideal, then the ideal of absolute Hegel, which recognizes the existence of absolute mind or (God) in nature and that the divine mind Abatn nature and that the evolution of nature and movement are subject to this absolute, then this topic is over idealism Bergson intuitive, which is the intuitive way to understand the realities of a sense of inner and similar knowledge It is not intended to work and tend to benefit, but what is the absolute and to contact the perceptions of the mind. While annexation second topic idealism in the global theatrical text and stand at the most prominent writers who included Msarhyatem the ideal concepts and demonstrated at the level of (personal, language, dialogue, idea). The third and final section has included references to the writer cognitive Ghazi example, which played a role in the writing of the play texts. The concluding chapter indicators resulting from the theoretical framework and previous studies. And devoted Chapter III of the research procedures, which included the identification of a society, which included four plays, and the research sample and method in which the researcher adopted the descriptive approach (analytical) being in line with the nature of the research and his goal, and search tool which the researcher relied on indicators resulting from the theoretical framework as an analytical standards and, finally, the research sample analysis.The search is over fourth quarter in which the researcher has left a number of results, including:1-idealistic philosophy recognizes the existence of another world absolute Khaled independently of a man of God and industry which can be absorbed through the mind.Researcher concluded a number of conclusions, including the following:2.Justice and goodness and morality are the features that distinguish from which to perfect things.

يعنى هذا البحث بدراسة المثالية في نصوص الكاتب العراقي (مثال غازي) المسرحية ، حيث تمحور البحث الحالي في أربعة فصول . وتضمن الفصل الأول منها وهو الإطار المنهجي للبحث مشكلة البحث والتي حددت بالتساؤل الآتي:ما المثالية في نصوص مثال غازي المسرحية ؟ . بينما جاءت أهمية البحث بوصفه يدرس أحد أبرز كتاب المسرح العراقي،والكشف عن تجليات المثالية في نصوصه على مستوى (الشخصية و اللغة أو الحوار و الفكرة) ، وأفاد هذا البحث العاملين في مجال الأدب والمسرح وطلبة كليات الفنون الجميلة ومعاهدها ، بوصفه منجزاً معرفياً يسهم في تسليط الضوء على الثقافة المسرحية العراقية . وتحددت حدود البحث الزمنية والمكانية على النصوص التي كتبها مثال غازي في العراق بين 1998-2001 . وهدف البحث الذي تجلى في تعرف المثالية في نصوص غازي المسرحية . أما الفصل الثاني فهو الإطار النظري للبحث والذي احتوى على ثلاثة مباحث . عُني الأول منها بدراسة مفهوم المثالية لدى الفلاسفة بدءاً بما جاءت به مثالية افلاطون من وجود عالم أزلي مثالي خارج المحسوسات وهو عالم المثل،ثم بما جاءت به مثالية (كانت) التي عدت العقل هو الذي يوصل بأحكامه إلى المثالية ، ثم مثالية (هيغل) المطلقة والتي تعترف بوجود عقل مطلق أو (إلهي) في الطبيعة وإن العقل الإلهي يباطن الطبيعة وإن تطور الطبيعة وحركتها خاضعان لهذا المطلق،ثم انتهى هذا المبحث بمثالية برغسون الحدسية والتي تعد الحدس وسيلة لأدراك حقائق الشعور الباطني وما شابهها من معرفة لا تهدف إلى العمل والمنفعة بل تتجه إلى ما هو مطلق وما لاتصل إليه تصورات العقل. بينما ضم المبحث الثاني المثالية في النص المسرحي العالمي والوقوف عند أبرز الكتاب الذين احتوت مسرحياتهم على مفاهيم مثالية وتجلى ذلك في مستوى (الشخصية،اللغة أو الحوار،الفكرة).أما المبحث الثالث والأخير فقد تضمن المرجعيات المعرفية للكاتب مثال غازي والتي لعبت دوراً في كتابة نصوصه المسرحية. وأُختُتِمَ الفصل بالمؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري والدراسات السابقة .وكرس الفصل الثالث لإجراءات البحث التي شملت تحديد مجتمع البحث والذي ضم اربع مسرحيات ، وعينة البحث ومنهجه الذي اعتمد فيه الباحث على المنهج الوصفي (التحليلي) كونه يلائم طبيعة البحث وهدفه ، وأداة البحث التي اعتمد فيها الباحث على المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري بوصفها معايير تحليلية،وأخيراً تحليل عينة البحث. وانتهى البحث بالفصل الرابع بعدة نتائج منها : 1-المثالية فلسفة تقرُ بوجود عالم آخر مطلق خالد مستقل عن الإنسان وهو من صناعة الله والذي يمكن استيعابه بالعقل.وأستخلص الباحث جملة من الاستنتاجات كان منها الآتي :1-العدل والخير والأخلاق هي السمات التي نميز بها مثالية الأشياء .


Article
The Woman in the Plato and Aristotle's Philosophy (a Critic comparative study)
المرأة في فلسفة أفلاطون وأرسطو(دراسة نقدية مقارنة)

Author: JameelHilayilNeamah Al-Mealla جميل حليل نعمة المعلة
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 26 Pages: 139-160
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

بات موضوع المرأة من المواضيع المهمة التي تناولت من قبل العديد من الدراسات الإنسانية والعلميةكونها ذات نواحي عديدة منها:الاجتماعيةوالإنسانية والسياسية والدينية وغيرها,كان للدراسات الفلسفية مشاركة في تناول هذا الموضوع,اذ تم تناول موضوع المرأة من قبل العديد من الفلاسفة على مر العصور,اذ تناول افلاطون وارسطو وهما من اكابر الفلاسفة في التاريخ,تناولا موضوع المرأة حيث اخذ عند كل منهما منحى مختلف,فهي عند افلاطون انسان مستقل لايقل عن الرجل, اما ارسطو فالمرأة لديهِ كائن طبيعي محكوم من قبل الرجل كونه كامل العقل اما المرأة فهي ذات عقل غير مكتمل,في هذا البحث تم تناول موضوع المرأة كدراسة مقارنة عند كل من افلاطون وارسطو.في هذا البحث تم دراسة المرأة داخل مجتمع ما قبل افلاطون كبداية لهذا البحث,اذ كان المجتمع اليوناني مجتمع آلهة واساطير حيث تم عرض معاناة المرأة في الاساطير الالهية حيث لم تكن إمرأة الاساطير اوفر حظاً من مثيلتها في الواقع ,فلم تحصل على حقوقها وحريتها الكاملة كأنسانة مستقلة امام الرجل الذي أُعطيَّ كامل الحقوق وكان هو السيد الحاكم بيدة كل شي وقد تمثل ذلك بالاله زيوس والذي عانت زوجته هيرا اشد المعاناة مثلها مثل المرأة في الواقع من دون اي اختلاف,بعد ذلك ننتقل الى العصر الذي شهد ظهور افلاطون وانطلاقاً من الوضع المتدني للمرأة في الواقع, راح افلاطون مسنناً القوانين التي اخذت تنادي بضرورة تحرير المرأة من قيود المجتمع وجعلها تشارك في امور السياسة والحكم والحراسة,وقد قوبل بالرفض من قبل المجتمع والفلاسفة الذين جاءوا بعده امثال ارسطو,اذ كان ارسطو يمثل واقع اليونان بآرائه,اذ اكد على ضرورة بقاء المرأة على حالها اي دون اية مشاركة في الحياة سوى في المنزل والنسل وتربية الاطفال لا شأن لها غير ذلك,بل انه قد استبد بآرائه حتى وصل الناحية البيولوجية وجعل الفضل والارادة في تكوين الجنين للرجل فقط لاغير,حيث ارجع خلق الذكور وتكوينهم داخل المرأة للرجل,اما المرأة فجعلها مجرد مستودع ينام فيهِ الجنين,فالمرأة قد سويت بالعبيد كون الطبيعة قد حكمت بتواجدها لخدمة الرجل.

بات موضوع المرأة من المواضيع المهمة التي تناولت من قبل العديد من الدراسات الإنسانية والعلميةكونها ذات نواحي عديدة منها:الاجتماعيةوالإنسانية والسياسية والدينية وغيرها,كان للدراسات الفلسفية مشاركة في تناول هذا الموضوع,اذ تم تناول موضوع المرأة من قبل العديد من الفلاسفة على مر العصور,اذ تناول افلاطون وارسطو وهما من اكابر الفلاسفة في التاريخ,تناولا موضوع المرأة حيث اخذ عند كل منهما منحى مختلف,فهي عند افلاطون انسان مستقل لايقل عن الرجل, اما ارسطو فالمرأة لديهِ كائن طبيعي محكوم من قبل الرجل كونه كامل العقل اما المرأة فهي ذات عقل غير مكتمل,في هذا البحث تم تناول موضوع المرأة كدراسة مقارنة عند كل من افلاطون وارسطو.في هذا البحث تم دراسة المرأة داخل مجتمع ما قبل افلاطون كبداية لهذا البحث,اذ كان المجتمع اليوناني مجتمع آلهة واساطير حيث تم عرض معاناة المرأة في الاساطير الالهية حيث لم تكن إمرأة الاساطير اوفر حظاً من مثيلتها في الواقع ,فلم تحصل على حقوقها وحريتها الكاملة كأنسانة مستقلة امام الرجل الذي أُعطيَّ كامل الحقوق وكان هو السيد الحاكم بيدة كل شي وقد تمثل ذلك بالاله زيوس والذي عانت زوجته هيرا اشد المعاناة مثلها مثل المرأة في الواقع من دون اي اختلاف,بعد ذلك ننتقل الى العصر الذي شهد ظهور افلاطون وانطلاقاً من الوضع المتدني للمرأة في الواقع, راح افلاطون مسنناً القوانين التي اخذت تنادي بضرورة تحرير المرأة من قيود المجتمع وجعلها تشارك في امور السياسة والحكم والحراسة,وقد قوبل بالرفض من قبل المجتمع والفلاسفة الذين جاءوا بعده امثال ارسطو,اذ كان ارسطو يمثل واقع اليونان بآرائه,اذ اكد على ضرورة بقاء المرأة على حالها اي دون اية مشاركة في الحياة سوى في المنزل والنسل وتربية الاطفال لا شأن لها غير ذلك,بل انه قد استبد بآرائه حتى وصل الناحية البيولوجية وجعل الفضل والارادة في تكوين الجنين للرجل فقط لاغير,حيث ارجع خلق الذكور وتكوينهم داخل المرأة للرجل,اما المرأة فجعلها مجرد مستودع ينام فيهِ الجنين,فالمرأة قد سويت بالعبيد كون الطبيعة قد حكمت بتواجدها لخدمة الرجل.


Article
امانويل كانت حيـاته وفلسفته فــي التاريخ

Authors: حامد عبد الحمزة العلي --- مشتاق طالب حسين الخفاجي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 23 Pages: 1316-1336
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The longer the life of bus stations which questioned then stop scientific especially, school and life, which was distinct and proportions suggest predicts a promising future for the thinker charted his way in the course of history and philosophy. The first was the philosophy of history great attention and make them take their space appropriate to them, by finding Aloajh between philosophy and history, seeking to bring together the vision and curriculum.And that was the philosophy of history, despite the excellence and uniqueness of the historical ideal format, but it did not stray too far from the philosophy of his time based on idealist philosophy popular in Germany at that time specifically.Velsv emerged was a general in the history of philosophy, and especially monetary approach, which requires a note close and attentive comprehensive and fully informed can recognize the mysterious and be alert to the danger. It has been made of the human central to the philosophy of history, because it stressed that freedom does not mastered its meaning only human, and man is the object that has the identity (memory), which is the subject of the alleyway historical facts.Because the historical knowledge of the essence of the philosophical work, he went to the very promise of the human race, which aims to build a history and civilization.

تعد حياة كانت حافلة بالمحطات التي استجوبته التوقف عندها لاسيما العلمية، وحياته الدراسية التي كانت متميزة وذات أبعاد توحي وتتنبأ بمستقبل واعد لمفكر اختط طريقه في مسار التاريخ وفلسفته، أولى كانت فلسفة التاريخ اهتماماً كبيراً وجعلها تأخذ حيزها المناسب لها، من خلال إيجاد الوشاجة بين الفلسفة والتاريخ ساعياً إلى التقريب بين الرؤية والمنهج. وإن فلسفة كانت في التاريخ، على الرغم من تميزها وتفردها عن نسق المثالية التاريخية، إلا أنها لم تبتعد كثيراً عن فلسفة عصره القائمة على الفلسفة المثالية الرائجة في ألمانيا آنذاك تحديداً.انبثقت فلسف كانت في التاريخ من فلسفته العامة، وعن المنهج النقدي خاصة، الذي يتطلب ملاحظة وثيقة وانتباهاً تاماً واطلاعاً شاملاً يمكن من إدراك الغامض والتنبه إلى الخطر.وقد جعل كانت من الإنسان محوراً لفلسفته في التاريخ، لأنه أكد على أن الحرية لا يتقن معناها إلا الإنسان، والإنسان هو الكائن الذي يتمتع بالهوية (الذاكرة)، وهو الذي يربطه بموضوع الوقائع التاريخية.ولأن المعرفة التاريخية جوهر العمل الفلسفي، ذهب كانت إلى عدها غاية الجنس البشري الذي يهدف إلى بناء التاريخ والحضارة.

Listing 1 - 10 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2016 (13)