research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Kuwait- Sudia Arabia Relations Development Between (1961-1976)
تطور العلاقـــــــات الكــويتيــــــة السعـــوديـــــــــة 1961-1976م

Loading...
Loading...
Abstract

Kuwait- Sudia Arabia relations is worth to be studied because they have an important role in figuring out the policies of both countries

تُعد دراسة العلاقات الكويتية – السعودية من الموضوعات الجديرة بالاهتمام لما لها من دور أساسي كبير في معرفة سياسات الدولتين والعوامل المؤثرة فيها. وتعتبر الزيارات والاتفاقيات الكويتية السعودية جزاء من العلاقات السياسية بين البلدين، والتي مثلت أهمية كبيرة على مجرى أحداث العلاقات السياسية للدولتين، كما أنها فتحت آفاقاً جديدة في العلاقات الأخوية المبنية على الاحترام المتبادل بينهما، كما شكلت الدافع الأقوى لترابط العلاقات بينهما، فضلا عن ذلك الا انها مهدت الطريق أمام الحكومتين الكويتية والسعودية للقيام بعمل ما من شأنه تحقيق آمال الشعبين.


Article
Role of the U.S. Interests in Iraq –Kuwait Relations after 2003
الدور الأمريكي في العلاقات العراقية الكويتية بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi – Kuwaiti relations is one of the most contentious relations in the Arab Gulf region, whereby these relationships encountered significant tension and instability during U.S. occupation of Iraq 2003-2011, as a result of the development of a set of political and economic problems. e.g., the border demarcation between the two countries, debt and compensation, establishment of the Mubarak Kuwait port, and continuation of the sanctions imposed on Iraq by United Nation (UN) after Second Gulf war. The U.S. interests are reflected directly on the conflict and cooperation relations between Iraq and Kuwait. This study therefore, examines the nature Iraqi – Kuwaiti relations in light of the divergent interests of U.S. after Saddam’s regime.

العلاقات العراقية - الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الأساسي والمؤثر سلباً وإيجاباً على طبيعة العلاقات ما بين العراق والكويت بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة خصوصاً وأن هذه الفترة قد شهدت تزايداً في نمو المصالح الأمريكية في منطقة الخليج بشكل عام وفي العراق والكويت بشكل خاص بعد سقوط نظام صدام.بعد الاحتلال الأمريكي للعراق وزوال نظام صدام عام 2003 كان هناك مجموعة من المشاكل العالقة بين العراق والكويت أهمها مشكلة الحدود والديون الكويتية على العراق فضلاً عن مشكلة ميناء مبارك وبقاء العراق تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. ورغم الجهود الأمريكية في دعوة كلا البلدين إلى إنهاء تلك المشاكل العالقة إلا أن الولايات المتحدة لم تنجح في منع ظهور توتر وأزمات جديدة بين البلدين خصوصاً بعد تردي الوضع الأمني في العراق وازدياد التهريب والتوتر عبر الحدود مما انعكس سلباً على أمن دول الجوار الإقليمي للعراق وخصوصاً الكويت. هذه الدراسة تسلط الضوء بالتحديد على دور المصالح الأمريكية المتناقضة وأثرها على طبيعة العلاقات العراقية الأمريكية بعد فترة حكم نظام صدام 2003.


Article
The Political Poetry in Kuwait: Most Important Poets
الشعر السياسي في الكويت واهم رواده

Author: Jassim Ghali Romy Al-Malky جاسم غالي رومي المالكي
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2016 Issue: 77 Pages: 31-54
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Political poetry is considered to be one of the most important subjects that the traditional poets wrote about it in Kuwait. The poets have been influenced by patriotic movement of the poetry in Egypt, Iraq and Syria. The poets of this time were Khalid Al-faraje, Sakar Al-shibeeb, Abid Al-Muhsen Al-Rejhaid and Muhammed Al-Utaibi. The political poetry dominated their works and in particular the works of Khalid Faraje, Sakar Al-shibeeb and Abid Alla Hassain. Their personal manner is affected by the political situation. It's considered as a psychological revolution against the bad state of the Palestinian people and for all the Arab Nation.

يعدُّ الشعر السياسي من أهم الاغراض التي تناولها شعراء التيار التقليدي في الكويت. لذا فهو السمة المميزة لشعرهم. إذْ تأثروا بحركة الشعر في مصر والعراق، وبلاد الشام بالنزعة القومية، وقد مثل هذه المرحلة شعراء منهم (خالد الفرج، وصقر الشبيب، وعبدالمحسن الرشيد، ومحمد العتيبي) وغيرهم. حيث غلب الشعر السياسي على نتاج هؤلاء الشعراء وبصورة ملفته للنظر وبخاصة عند خالد الفرج وصقر الشبيب وعبدالله حسين، واصبح صفة مميزة لسلوكهم الشخصي وهي الثورة النفسية على الواقع المتردي للشعب الفلسطيني والامة العربية برمتها.


Article
The development of intellectual movement and to promote educational and cultural renaissance in Kuwait since origination and until 1973 (historical study)
تطور الحركة الفكرية وتدعيم النهضة التعليمية والثقافية في الكويت منذ النشأة وحتى عام 1973(دراسة تاريخية)

Author: Sawsan Jabbar Abdul Rihman سوسن جبار عبد الرحمن
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Volume: I Issue: 24 Pages: 206-241
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Kuwait has been almost free of intellectual and cultural activity until the end of the19th century, whether it be education or libraries or clubs and the local press, started signs promoting cultural awareness since the end of the 19th century. The cultural activity in Kuwait were in periods prior to the founding of the State, governance and the discovery of oil, the popularity of which are mounted on a voluntary effort, but the Kuwaiti society after Government and management configuration received oil revenues are the main responsible for the expenditure on the cultural sphere, so the increased and expanded cultural and educational institutions, and increased spending on cultural activity budgets and increased the number of learners, cultural institutions and social clubs and associations, women's associations and trade unions, theatres, centres and boards and bodies playan essential role in the intellectual and cultural development Passed the intellectual and cultural life inKuwait several stages, of which the first phase is the phase of intellectual inertia and can be launched on the prewwimarked quasi isolation Kuwait on intellectual and cultural currents in the outer world, and the second phase beginning of intellectual maturity and is characterized by.

كانت الكويت شبه خالية من أوجه النشاط الفكري والثقافي حتى نهاية القرن التاسع عشر، سواءً أكان التعليم أو المكتبات أو الأندية والصحافة المحلية، وبدأت بوادر النهوض بالوعي الثقافي منذ نهاية القرن التاسع عشر، فالنشاط الثقافي في الكويت كانت في الفترات السابقة لتأسيس الدولة ونظام الحكم واكتشاف النفط، كانت شعبية أي تقام على جهد تطوعي، إلا إن المجتمع الكويتي بعد تكوين الإدارة الحكومية وتسلمها عائدات النفط أصبحت هي الجهة الرئيسية المسؤولة على الإنفاق على المجال الثقافي، لذلك ازدادت وتوسعت المؤسسات التعليمية والثقافية، وزادت ميزانيات الصرف على النشاط الثقافي، وزاد عدد المتعلمين، وتضطلع المؤسسات الثقافية من أندية وجمعيات اجتماعية ونسائية وروابط واتحادات ومسارح ومراكز ومجالس وهيئات بدور أساسي في التطور الفكري والثقافي . مرت الحياة الفكرية والثقافية في الكويت بعدة مراحل، منها المرحلة الأولى وهي مرحلة الجمود الفكري ويمكن اطلاقها على مرحلة ماقبل الحرب العالمية الأولى اتسمت بشبه عزلة الكويت عن التيارات الفكرية والثقافية في العالم الخارجي، والمرحلة الثانية مرحلة بداية النضج الفكري وهي مرحلة التي تميزت بها الحركة الفكرية خلال مدة ما قبل الحربين العالميتين والمرحلة الثالثة مرحلة (النضوج) الفكري والمقصود بها مدة التي أعقبت تدفق النفط في الكويت والذي ظهرت بوادره في عدة أشكال واتجاهات ومنها ازدياد المستمر في عدد المدارس والمتعلمين وظهور الاندية الأدبية والثقافية التي كلنت تصدر عنها مجلات او صحف تنطق باسمها وقد برز من بين رجال هذه الاندية بعض الأدباء والشعراء الذين هم عماد هذا النضج الفكري ومصدر قوته، والوعي الصحفي الناجم عن صدور العديد من المجلات والصحف الكويتيةوانعكس ذلك على قيام نوع من التطوير والتغيير في شتى نواحي الفكرية والثقافية أدت النهضة التعليمية والإعلامية في الكويت، مجتمعةً في النهضة الفكرية والثقافية في الكويت.


Article
The role of financial resources for self Islamic banks in strengthening their long-term investments "An Empirical Study on Kuwait Finance House (2005-2011)"
دور الموارد المالية الذاتية للمصارف الإسلامية في تدعيم الاستثمارات طويلة الأجل "دراسة تطبيقية على بيت التمويل الكويتي خلال الفترة (2005-2011)"

Author: Jaber.SH.ALasmil جابر شعيب الأسماعيل
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 19/الجزء الثاني Pages: 343-367
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:This study aims to demonstrate the commitment of the Islamic banks to the development of its own long-term financial resources, and the removal of imbalances in funding structures, where the long-term financial resources are supposed to represent the majority of their all financial resources. Given that the external financial resources are shown in financial statements, with the possibility of withdrawing them whenever the customer is willing to, this eliminates the ability to consider them as long-term financial resources and makes them closer to call deposits.This study reflects the status of the own long-term financial resources, and its role in long-term direct investments in Kuwait Finance House, and identify trends in its evolution to achieve development goals.4-The researcher found deficiencies with the Kuwait Finance House, to contribute to the long-term development because of the weak contribution of own financial resources as a result of small investments compared to total ones, which means a heavy reliance on short-term funding formulas due

الخلاصة تهدف هذه الدراسة إلى بيان مدى التزام المصارف الإسلامية موضوع الدراسة بالاهتمام بالموارد المالية الذاتية طويلة الأجل والعمل على تنميتها, وإزالة الخلل في الهياكل التمويلية, والذي من المفترض أن تمثل الموارد المالية طويلة الأجل النسبة الغالبة من إجمالي الموارد لديها. وعلى اعتبار أن الموارد المالية الخارجية توضح في القوائم المالية, مع إمكانية سحبها متى شاء العميل تلغي الأثر طويل الأجل عليها وتجعلها أقرب لودائع تحت الطلب, عملت هذه الدراسة على تبيان واقع الموارد المالية الذاتية طويلة الأجل, ودورها في الاستثمارات المباشرة طويلة الأجل في بيت التمويل الكويتي, وتحديد اتجاهات تطوره لتحقيق أهداف التنمية.توصل الباحث إلى وجود قصور لدى بيت التمويل الكويتي في المساهمة في القيام بعمليات التوظيف التنموي طويل الأجل لضعف مساهمة الموارد المالية الذاتية, من خلال ضعف الاستثمارات مقارنة بإجمالي التوظيف لديه, مما يعني الاعتماد الكبير على صيغ التمويل قصيرة الأجل لما تتميز به من سيولة عالية وربحية مضمونة وانخفاض في المخاطرة بشكل كبير.


Article
The Influence of Regional Players in the Interests of Iraqi - Kuwaiti relations after 2003

Author: Hussein Abdulhasan Moeh Prof. Kamarulnizam Abdullah
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2016 Issue: 30 Pages: 333-361
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi- Kuwaiti relations are one of the most controversiad relations in the Arab Gulf region, where by these relationships encountered significant tension and instability after the removal of Saddam's Systemin 2003 as a result of a series of political and economic problems between two countries, such as border demarcation and compensation, etc. as a result of the Iraqi occupation of Kuwait in 1991. The security and economic interests of the regional players in the Gulf region e.g., the U.S., Iran, and the Gulf Cooperation Council (GCC) determines the orientation and policy towards Iraqi -Kuwaiti relations, whether through the promotion of cooperation and work to achieve convergence of the relations between Iraq and Kuwait or vice versa .This paper investigates the observations and analyzes the effects of these diverse regional interests. This paper contributes to the literature by way of broadening the knowledge in this area of study with a model to examine the key effects of the diverse regional interests on the nature of the Iraqi-Kuwaiti relations after Saddam's regime in 2003. Finally, this paper examines and analyzes the progress made in Iraqi-Kuwaiti relations in light of the divergent interests of the regional players post-Saddam rule.

العلاقات العراقية – الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الاساسي والمؤثر سلبا وايجابا على طبيعة العلاقات ما بين البلدين بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة. ايضا ان انهيار نظام الحكم في العراق بعد عام 2003 سمح لايران بالبروز كلاعب اقليمي في المنطقة ودخلت في مواجهة احباط المشاريع الامريكية في العراق خصوصا ومنطقة الخليج عموما. اما بالنسبة لمجلس التعاون الخليجي كقوة اقليمية ناشئة في المنطقة فكانت لديه مخاوف من اية تحالف بين النظام السياسي الجديد في العراق وايران يمكن ان يؤدي الى زعزعة الانظمة الحاكمة في الخليج لذلك كانت دول مجلس التعاون الخليجي داعمة للكويت على حساب العراق في القضايا العاقة بين العراق والكويت. وبالتالي فان مجلس التعاون الخليجي كان ايضا مؤثر في حجم تطور وركود العلاقات العراقية الكويتية خلال تلك الفترة.ان المصالح المتباينة للاعبين الاقليمين البارزين في منطقة الخليج ( الولايات المتحدة- ايران- مجلس التعاون الخليجي) كان لها دور كبير في التاثير الايجابي والسلبي على طبيعة العلاقات العراقية العراقية الكويتية بعد عام 2003. هذه الدراسة تسلط الضوء على دور المصالح المتباينة للاعبين الثلاث وانعكاساتها على طبيعة الصراع والتعاون بين العراق والكويت بعد سقوط نظام صدام عام 2003.

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)

English (2)


Year
From To Submit

2016 (6)