research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Role of the U.S. Interests in Iraq –Kuwait Relations after 2003
الدور الأمريكي في العلاقات العراقية الكويتية بعد عام 2003

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi – Kuwaiti relations is one of the most contentious relations in the Arab Gulf region, whereby these relationships encountered significant tension and instability during U.S. occupation of Iraq 2003-2011, as a result of the development of a set of political and economic problems. e.g., the border demarcation between the two countries, debt and compensation, establishment of the Mubarak Kuwait port, and continuation of the sanctions imposed on Iraq by United Nation (UN) after Second Gulf war. The U.S. interests are reflected directly on the conflict and cooperation relations between Iraq and Kuwait. This study therefore, examines the nature Iraqi – Kuwaiti relations in light of the divergent interests of U.S. after Saddam’s regime.

العلاقات العراقية - الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الأساسي والمؤثر سلباً وإيجاباً على طبيعة العلاقات ما بين العراق والكويت بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة خصوصاً وأن هذه الفترة قد شهدت تزايداً في نمو المصالح الأمريكية في منطقة الخليج بشكل عام وفي العراق والكويت بشكل خاص بعد سقوط نظام صدام.بعد الاحتلال الأمريكي للعراق وزوال نظام صدام عام 2003 كان هناك مجموعة من المشاكل العالقة بين العراق والكويت أهمها مشكلة الحدود والديون الكويتية على العراق فضلاً عن مشكلة ميناء مبارك وبقاء العراق تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. ورغم الجهود الأمريكية في دعوة كلا البلدين إلى إنهاء تلك المشاكل العالقة إلا أن الولايات المتحدة لم تنجح في منع ظهور توتر وأزمات جديدة بين البلدين خصوصاً بعد تردي الوضع الأمني في العراق وازدياد التهريب والتوتر عبر الحدود مما انعكس سلباً على أمن دول الجوار الإقليمي للعراق وخصوصاً الكويت. هذه الدراسة تسلط الضوء بالتحديد على دور المصالح الأمريكية المتناقضة وأثرها على طبيعة العلاقات العراقية الأمريكية بعد فترة حكم نظام صدام 2003.


Article
Iranian – gulf relations and their developments after 2011
العلاقات الإيرانية – الخليجية وتطوراتها بعد العام 2011

Loading...
Loading...
Abstract

The Iranian- gulf relations were influenced by wills of international powers which had their interests in this region. Some states like Iran thinks that this influencing damages interests of states of region. Therefore, iran can't deal with these policies positively. That made iran as an aim of USA and under the influence of USA on the states of Council of Gulf cooperation, the Iranian-gulf relations were influenced negatively.Therefore, these relations were not one stable, it has gone through periods of convergence and divergence and tension. The events that took place in some Arab countries their impact on Iran's relations in the Gulf Cooperation Council, and in particular the events in Syria, Iran's nuclear program.

تأثرت العلاقات الايرانية – الخليجية بارادات قوى دولية لها مصالحها في المنطقة, والتي تجد بعض دول المنطقة كإيران انها تضرب مصالح دول المنطقة, وبالتالي لا يمكن التعاطي بشكل ايجابي مع تلك السياسات, مما جعل إيران مستهدفة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية, وبتأثير الأخيرة على دول مجلس التعاون الخليجي تأثرت سلباً العلاقات الإيرانية – الخليجية. ولذلك لم تكن هذه العلاقات مستقرة, فقد مرت بفترات تقارب وأخرى تباعد وتوتر. وكان للأحدث التي شهدتها ولازالت بعض الدول العربية تأثيراتها الكبيرة على علاقات ايران بدول مجلس التعاون الخليجي, وبشكل خاص الأحداث في سوريا, والبرنامج النووي الايراني.


Article
POWER OF THE GULF COOPERATION COUNCIL STATES FOR PREVENTION FROM THE WORLD FINANCIAL CRISIS THE IMMOVABLE MORTAGE CRISIS AS A MODEL
قدرة دول مـجــلس التعاون الخليجي على التحوط من الأزمات المالية العالمية : أزمة الرهن العقاري العالمية إنـمــوذجاً

Authors: Sabbagh Rafaca صباغ رفيقة --- AL Razak Mohammed لزرق محمد --- Mahdaoy hand مهداوي هند
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2016 Volume: 32 Issue: 29 Pages: 26-52
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomena of repetitive financial crisis in the developing countries during the 90’s has involved an event of worry and concerns, what leads economies to give importance to premature warning systems to the effects of avoiding crisis or alleviate the extent .This paper is aiming to analyse the mechanism of management of the subprime crisis in the Gulf countries. For this purpose, the study assumed that the unification of mechanisms must be pursued and existed for the following reasons.•The economic integration between these countries.•The homogeneity and the reconciliation of the economic and social infrastructures.The study found a divergence in the management of mechanisms of crisis from a country to another, each country has managed its crisis according to the nature of its economy based on its goals.In conclusion, we can say that the economic integration of these countries did not lead them to unify their policies to mitigate the impact of crisis.

شكل تكرار الأزمات المالية في الدول النامية خلال التسعينات ظاهرة مثيرة للقلق والاهتمام جعلت العديد من الاقتصادات تهتم بنظام الإنذار المبكر لتجنب الأزمات،أو على الأقل للتخفيف من حدتها. ومن خلال ورقتنا البحثية هذه حاولنا تبيان آليات إدارة أزمة الرهن العقاري في دول مجلس التعاون الخليجي، وقد فرضنا توحد آلياتها، باعتبارها دول استوفت أهم مراحل التكامل الاقتصادي، فضلاً عن أنها دول تتميز بالتجانس والتقارب الشديد في مقومات البنية الاقتصادية والاجتماعية، إلى أن أهم ما توصلنا إليه هو اختلاف آليات إدارة الأزمة من دولة خليجية إلى أخرى، فكل دول قامت بإدارة الأزمة بحسب ما يتماشى مع طبيعة اقتصادها، وكذا بحسب أهدافها المسطرة، فالتكامل الاقتصادي بين هذه الدول لم يلزمها على توحيد سياساتها لاحتواء الأزمة.


Article
Utilization of Social Networking as Marketing Tools for Information Services in Academic Libraries in Arab Gulf Cooperation Council (GCC) Universities
توظيف شبكات التواصل الاجتماعي كأدوات تسويقية لخدمات المعلومات في المكتبات الأكاديمية بجامعات مجلس التعاون لدول الخليج العربي

Authors: kheloud Ahmed Albosaedi خلود بنت أحمد ألبوسعيدي --- Mohammed ben Nasser Al-Suqri محمد بن ناصر الصقري --- Salim ben Said Al-Kindi سالم بن سعيد الكندي
Journal: iraqi journal for information المجلة العراقية للمعلومات ISSN: 10245812 Year: 2016 Volume: 17 Issue: 1,2 Pages: 117-162
Publisher: iraqi association for libraries and information الجمعيه العراقية للمكتبات والمعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to recognize the reality of utilizing Social Networking as marketing tools for information services in the academic libraries, as well as the nature of activities that can be implemented through the use of those networks, and the services that can be developed under the development of the Internet, and how to activate their properties. The study adopted qualitative content analysis method and it has been applied on (26) academic libraries in the Arab Gulf Cooperation Council (GCC) which use the most widely used social networks, namely Facebook and Twitter. The study result has assured the importance of social networking sites and their marketing ability as tools in various information institutions through which (30) activities and services for beneficiaries can be provided. This study has concluded a set of recommendations including providing training programs for workers in libraries to familiarize them with marketing activities and services that can be offered through social networks, and how to activate their characteristics.

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع توظيف شبكات التواصل الاجتماعي كأدوات تسويقية لخدمات المعلومات في المكتبات الأكاديمية، فضلاً عن طبيعة الأنشطة التي يمكن تنفيذها من استخدام تلك الشبكات، والخدمات التي يمكن تطويرها في ظل تطور شبكة الإنترنت. اعتمدت الدراسة على أسلوب تحليل المحتوى النوعي، وقد طبقت الدراسة على (26) مكتبة أكاديمية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية ممن تستخدم أكثر شبكات التواصل الاجتماعي استخداماً، وهما شبكة Facebook، وشبكة Twitter، وأثبت نتائج الدراسة أهمية شبكات التواصل الاجتماعي وقدرتها على أنها أدوات تسويقية في مجال مؤسسات المعلومات المختلفة إذ يمكن منها تقديم (30) نشاط وخدمة للمستفيدين.وخرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات أهمها تقديم برامج تدريبية للعاملين في المكتبات لتعريفهم بالأنشطة التسويقية والخدمات التي يمكن تقديمها اعتمادًا على شبكات التواصل الاجتماعي، وكيفية تفعيل خصائص هذه الشبكات.


Article
The Influence of Regional Players in the Interests of Iraqi - Kuwaiti relations after 2003

Author: Hussein Abdulhasan Moeh Prof. Kamarulnizam Abdullah
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2016 Issue: 30 Pages: 333-361
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi- Kuwaiti relations are one of the most controversiad relations in the Arab Gulf region, where by these relationships encountered significant tension and instability after the removal of Saddam's Systemin 2003 as a result of a series of political and economic problems between two countries, such as border demarcation and compensation, etc. as a result of the Iraqi occupation of Kuwait in 1991. The security and economic interests of the regional players in the Gulf region e.g., the U.S., Iran, and the Gulf Cooperation Council (GCC) determines the orientation and policy towards Iraqi -Kuwaiti relations, whether through the promotion of cooperation and work to achieve convergence of the relations between Iraq and Kuwait or vice versa .This paper investigates the observations and analyzes the effects of these diverse regional interests. This paper contributes to the literature by way of broadening the knowledge in this area of study with a model to examine the key effects of the diverse regional interests on the nature of the Iraqi-Kuwaiti relations after Saddam's regime in 2003. Finally, this paper examines and analyzes the progress made in Iraqi-Kuwaiti relations in light of the divergent interests of the regional players post-Saddam rule.

العلاقات العراقية – الكويتية هي واحدة من أكثر العلاقات المثيرة للجدل في منطقة الخليج العربي، حيث واجهت هذه العلاقات التوتر وعدم الاستقرار خلال فترة الاحتلال الأمريكي للعراق 2003-2011، نتيجة مجموعة من المشاكل السياسية والاقتصادية بين البلدين. كانت الولايات المتحدة خلال تلك الفترة اللاعب الاساسي والمؤثر سلبا وايجابا على طبيعة العلاقات ما بين البلدين بما يتناسب مع طبيعة وتوجهات الولايات المتحدة في المنطقة. ايضا ان انهيار نظام الحكم في العراق بعد عام 2003 سمح لايران بالبروز كلاعب اقليمي في المنطقة ودخلت في مواجهة احباط المشاريع الامريكية في العراق خصوصا ومنطقة الخليج عموما. اما بالنسبة لمجلس التعاون الخليجي كقوة اقليمية ناشئة في المنطقة فكانت لديه مخاوف من اية تحالف بين النظام السياسي الجديد في العراق وايران يمكن ان يؤدي الى زعزعة الانظمة الحاكمة في الخليج لذلك كانت دول مجلس التعاون الخليجي داعمة للكويت على حساب العراق في القضايا العاقة بين العراق والكويت. وبالتالي فان مجلس التعاون الخليجي كان ايضا مؤثر في حجم تطور وركود العلاقات العراقية الكويتية خلال تلك الفترة.ان المصالح المتباينة للاعبين الاقليمين البارزين في منطقة الخليج ( الولايات المتحدة- ايران- مجلس التعاون الخليجي) كان لها دور كبير في التاثير الايجابي والسلبي على طبيعة العلاقات العراقية العراقية الكويتية بعد عام 2003. هذه الدراسة تسلط الضوء على دور المصالح المتباينة للاعبين الثلاث وانعكاساتها على طبيعة الصراع والتعاون بين العراق والكويت بعد سقوط نظام صدام عام 2003.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (2)

English (2)


Year
From To Submit

2016 (5)