research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
آية [ لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ] بين حرية الإعتقاد وعقوبة الردّة في الإسلام

Author: صباح ستار سعيد
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 26 Pages: 90-144
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Apostate from Islam is an issue which takes discrepancies specially lately as in the previous times the general view about it was that the subordinated one is to be killed by beheading and there was no room for disagreement between them not that just but there was a kind of reunion on it ,whereas some contemporary personalities think that killing the Apostate is not mentioned in Quran and that the case it that this Apostasy destroys all his works and to be judged in the judgment day but in world he is free and not one can Judge him For that owners of both opinions claim having evidence from Quran and Sunnat The researcher thinks that some clues from both parties could not be relied on as it is been taken out from its main aim (deviated ) for which the original text has come ,so taking it for a clue is not in its proper place here ,that widened the gap between them .Plus ,there are some misconceptions in the case of Apostasy and its punishment in Islam ,as it was not been answered clearly ,it led to division in opinion and discrepancies in Judging .The researcher has tried to uncover t what is vague about this matter and to answer the misconceptions and clarify them ,plus there are other matters mentioned in the research that could not be neglected and to stay silent about ,we are about to discuss a jurisprudence matter like that ,hence ,the importance of the research lies

الردة أو الارتداد عن الدين الاسلامي مسألة كثر فيها الخلاف لاسيما في الآونة الأخيرة فبينما كان الرأي السائد لدى الفقهاء القدامى هو أن المرتد يقتل حداً لا خلاف عندهم في هذا بل نقلوا الاجماع فيه، في حين يرى بعض المعاصرين أن قتل المرتد غير مؤصل في القرآن الكريم وغاية ما فيه أنه يحبط جميع عمله ويحاسب يوم القيامة حساباً عسيراً، أما في الدنيا فهو حرٌّ لا محاسبة عليه الا اذا كان من باب التعزير.هذا ولأصحاب الرأيين أدلة من الكتاب والسنة استدلوا بها واستندوا عليها.والباحث يرى أن بعض الأدلة من الطرفين لايمكن الاستدلال بها هنا ، لأنه أخرج عن مقصوده الأصلي الذي ورد النص لأجله والأستدلال به هنا في غير محله، مما زاد في تبايين الرأي بينهما. كما ان هناك جملة من الشبهات في مسألة الردة وعقوبتها في الاسلام، فبما أنه لم يجب عنها بشكل صريح وواضح فأدّت الى هذا الأنقسام في الراي والخلاف في الحكم. هذا وقد حاول الباحث كشف اللثام عمّا غمض من مسائل في هذا الموضوع، ورد الشبهات وايضاحها، كما ان هناك مسائل دقيقة أخرى مذكورة في ثنايا البحث لا يمكن اغفالها والسكوت عنها ونحن بصدد البحث عن مسالة فقهية كهذه، وهنا تكمن اهمية هذا البحث.


Article
Guilt and Inevitable Punishment: A Study in Thomas Hardy’s Novel The Mayor of Casterbridge
الذنب و العقاب المحتوم : دراسة في رواية توماس هاردي عمدة كاستربرج

Author: Ali Mohammed Segar علي محمد صكر
Journal: AL-MANSOUR JOURNAL مجلة المنصور ISSN: 18196489 Year: 2016 Issue: 25 Pages: 97-115
Publisher: Private Mansour college كلية المنصور الاهلية

Loading...
Loading...
Abstract

Thomas Hardy (1840 - 1920), English poet and novelist has been regarded by many as one of the greatest figures in English literature. He is well- known for the readers and students of literature by his masterpieces Far from the Maddingrowd (1874), The Return of the Native(1878) , Jude the Obscure ( 1895) and other novels. The conflict between Man and the inevitable fate is a recurrent and favorite theme in his fiction. This study is an attempt to explore this theme in Hardy’s novel The Mayor of Casterbridge (1886) through a profound analysis of the central character in the novel: Michael Henchard and some other characters and circumstances around him. The poor young man Henchard sells , drunkenly, his wife and little daughter in a village fair and although he shows a real repentance and transfers to an honest man and becomes powerful and wealthy, his old sin resurfaces to torture him and cause his downfall in an obvious significance that the guilty Man cannot escape the judgment of fate.

توماس هاردي روائي و شاعر انكليزي يعتبره الكثيرون أحد عظماء الأدب الإنكليزي و هو معروف جيدا لدى القراء و طلبة الأدب الإنكليزي برواياته الرائعة ) : بعيدا عن الضوضاء1874) و(عودة المواطن1878) و ( جود المجهولة 1895) و روايات أخرى. و موضوعة الصراع بين الأنسان وقدره المحتوم هي احدى الموضوعات المفضلة و المتكررة في أدب هاردي القصصي و هذه الدراسة هي محاولة لاكتشاف هذه الموضوعة في رواية هاردي) عمدة كاستربرج 1886) عبر دراسة معمقة للشخصية المحورية في الرواية مايكل هنجارد وبعض الشخصيات و الظروف المحيطة به .يقدم الشاب الفقير هنجارد على بيع زوجته و ابنته الصغيرة في سوق القرية و هو مخمور و رغم أنه يبدي ندمه فورا و يتحول الى انسان صالح و ثري و ذو سلطة الا أن ذنبه القديم يظهر للعلن بعد زمن طويل ليتسبب بعذابه و سقوطه و خسارته للسلطة و الثروة معا في دلالة واضحة على أن الأنسان المذنب لا يستطيع الفرار من عقاب القدر المحتوم.


Article
أثرُ العلاقة الزوجية في تطبيق القانون الجنائي في العراق

Authors: منى عبدالعالي موسى --- نافع تكليف مجيد
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 2 Pages: 653-678
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The marital relationship impact on criminal policy in Iraq to the scope of criminalization and punishment, as it divides the legal rules in criminal law to substantive rules and procedural rules and that the marital relationship impact on the criminalization of certain acts contained in the Iraqi Penal Code No. (111) for the year 1969 average, as well as an impact on the functioning criminal proceedings within the scope of the assets of the Iraqi criminal procedure Act No. 23 of 1971. In the scope of the Penal Code, we note that the Iraqi legislature counting marital relationship pillar assumed in the crime of adultery because it does not criminalize only the weight of couples as the marital relationship impact on the criminalization of certain acts and other crime infringement pair in labor rights, as well as rape, sodomy, indecent assault offenses.As the marital relationship impact on the criminal proceedings, both in terms of moving the criminal case or in terms of the conduct of its proceedings. For moving the criminal case legislator asking for the establishment of some crimes complaint from the victim or his representative, request or permission from the competent authority. The impact of the marital relationship on the conduct of criminal proceedings, we find also affected the marital relationship Valmushara especially in the scope of the complaint pending crimes were passed to the husband (the victim) to give out a complaint presented by the Wife against the other conditions set by the legislator. And it got used legislator marital relationship in the case of non-presence of the accused before the court where he passed for a pair accused or the accused appear before the court to make an acceptable excuse to justify lack of presence of the accused by the pain of the disease or is prevented from attending. And prevent the legislator to be one of the couple watched the pair unless the other accused of adultery or a crime against persons and property, or against one of them was born and permissible for the husband or wife to testify in favor of each other. Contract valid marriage between the perpetrator and the victim also affect the conduct of proceedings in the rape or sodomy or indecent assault or arrest people or kidnappings or detention. And the relationship of conjugal impact on the implementation of the criminal judgment as the referee who has exhausted the remedies become prohibited and expire the right to waive the complaint. However, excluded the legislator from that rule certain cases, as authorized where that prevents traffic in the implementation of the criminal conviction of the husband and wife in the first two cases, given the right for a husband to prevent traffic in the implementation of the penal judgment of the wife of an adulterer or adulteress and the second case the death of the complainant in the crime of adultery, where the children of the husband or guardian that prevents the execution of the judgment. The legislator also gave the pair that corresponds Wife sentenced to death the previous day on the designated day of judgment. The legislator also decided to postpone the execution of penal sentence if sentenced to a husband and his wife, deprivation of liberty for a period exceeding one year

إنَّ للعلاقة الزوجية أثراً في السياسة الجنائية في العراق بنطاق التجريم والعقاب ، إذ تقسم القواعد القانونية في القانون الجنائي الى قواعد موضوعية وقواعد اجرائية وان للعلاقة الزوجية أثراً في تجريم بعض الافعال الواردة في قانون العقوبات العراقي رقم (111) لسنة 1969 المعدل وكذلك له اثر في سير اجراءات الدعوى الجزائية في نطاق قانون اصول المحاكمات الجزائية العراقي رقم (23) لسنة 1971 . ففي نطاق قانون العقوبات نلاحظ ان المشرع العراقي عَدَّ العلاقة الزوجية ركناً مفترضاً في جريمة الزنا لأنه لا يجرم سوى زنا الازواج كما ان للعلاقة الزوجية أثراً في تجريم بعض الافعال الاخرى كجريمة التعدي على حقوق الزوج في العمل ، وكذلك في جرائم الاغتصاب واللواط وهتك العِرض.كما ان للعلاقة الزوجية أثراً على اجراءات الدعوى الجنائية سواء من حيث تحريك الدعوى الجزائية أو من حيث سير اجراءاتها ، فبالنسبة لتحريك الدعوى الجزائية تطلب المشرع لإقامة بعض الجرائم شكوى من المجنى عليه أو من يمثله أو طلب أو اذن من جهة مختصة. أما اثر العلاقة الزوجية على سير اجراءات الدعوى الجزائية نجدها ايضا تتأثر بالعلاقة الزوجية فالمشرع لاسيما في نطاق الجرائم المعلقة على شكوى قد اجاز للزوج (المجنى عليه) ان يتنازل عن شكواه التي قدمها ضد زوجه الاخر بشروط حددها المشرع . واعتد المشرع بالعلاقة الزوجية في حالة عدم حضور المتهم امام المحكمة حيث اجاز لزوج المتهم أو المتهمة الحضور امام المحكمة لإبداء عذر مقبول يبرر عدم حضور المتهم لمرض ألمَّ به أو لأمر منعه من الحضور. ومنع المشرع ان يكون احد الزوجين شاهد على الزوج الاخر مالم يكن متهماً بالزنا أو بجريمة ضد شخصه أو ماله أو ضد ولد احدهما ويجوز للزوج او الزوجة ان يشهد احدهما لصالح الآخر. كما يؤثر عقد الزواج الصحيح بين مرتكب الجريمة والمجنى عليها على سير اجراءات الدعوى في جرائم الاغتصاب أو اللواط أو هتك العرض أو القبض او خطف الاشخاص او حجزهم . وللعلاقة الزوجية اثر على تنفيذ الحكم الجزائي اذ ان الحكم الذي استنفذ طرق الطعن يصبح باتاً وينقضي الحق في التنازل عن الشكوى ومع ذلك فقد استثنى المشرع من تلك القاعدة حالات معينة اذ اجاز فيها ان يمنع السير في تنفيذ الحكم الجزائي على الزوج والزوجة في حالتين الاولى اعطت الحق للزوج ان يمنع السير في تنفيذ الحكم الجزائي الصادر على زوجة الزاني او الزانية والحالة الثانية وفاة الشاكي في جريمة الزنا حيث يكون لأولاد الزوج أو الوصي عليهم ان يمنع تنفيذ الحكم . كما اعطى المشرع للزوج ان يقابل زوجه المحكوم عليه بالإعدام في اليوم السابق على اليوم المعين للحكم . كما قرر المشرع تأجيل تنفيذ الحكم الجزائي اذا حكم على الزوج وزوجته بعقوبة سالبة للحرية لمدة تزيد على سنة .


Article
The principle of legality in disciplinary punishment
مبدأ الشرعية في العقوبة الانضباطية

Authors: Bader.H.Salh بدر حمادة صالح --- Zedan.M.Malla زيدان محمد ملا
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 19/الجزء الاول Pages: 256-315
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Is the subject of research on punishment Disciplinary and that is an important element of the system tunable and that if the employee commits a violation disciplinary it is subject to a penalty and punishment specific limitation other than the offense Disciplinary and thus subject to the principle of legality (no punishment except by law) and the death penalty have a negative impact on the center Employee Job and thus reflected the impact on his family and that will be the focus of our research, which proceed from him through three sections, we devote the first Ltarev corporal discipline and the statement of legal nature and goals while we will look at the second section controls the principle of legitimacy punishment Disciplinary and distinguish them from criminal punishment, while the third section Venard it to the types of sanctions Disciplinary and competent authorities to impose. Finally and ultimately referred to the finale included some of the findings and recommendations, which we were able to stand on it.

المستخلصيدور موضوع البحث حول العقوبة الانضباطية والتي هي عنصر مهم من عناصر النظام الانضباطي والتي إذا ما إرتكب الموظف مخالفة انضباطية فإنه يخضع للجزاء وهذه العقوبة محددة على سبيل الحصر بخلاف المخالفة الانضباطية وبالتالي تخضع لمبدأ الشرعية (لا عقوبة إلا بنص) وهذه العقوبة لها تأثير سلبي على المركز الوظيفي للموظف وبالتالي ينعكس أثرها على أسرته والتي ستكون محور بحثنا الذي ننطلق منه من خلال ثلاثة مباحث , نخصص الأول للتعريف بالعقوبة الانضباطية وبيان طبيعتها القانونية وأهدافها بينما سنتطرق في المبحث الثاني لضوابط مبدأ شرعية العقوبة الانضباطية وتمييزها عن العقوبة الجنائية , أما المبحث الثالث فنعرض فيه لأنواع العقوبات الانضباطية والجهات المختصة بفرضها ،وأخيراً وفي نهاية المطاف أشرت إلى خاتمة تضمنت بعض النتائج والتوصيات التي تمكنا من الوقوف عليها .


Article
Water mercy and punishment in the Holy Quran
الماء رحمةً وعذاباً في القرآن الكريم

Author: Raed Rashid Salih رائد رشيد صالح
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Issue: 25 Pages: 82-97
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The search to try induction seeinges explainer and rhetorical reading koranicstexet, and uncovering offkoranics inspiring imagen, and uncovering about coininges rhetorical koranicstexet and elements formatting perceptible and mentality. The search it,s to prove a basis constitution the imagenitioKoranie , s style, and favorites means in expression about meres meaning, and psychologies and humanities position. المقدمة

حاول البحث استقراء رؤية المفسرين والبلاغيين في قراءة النص القرآني، وتعددها للكشف عن الصور القرآنية الموحية، إذ يكشف البحث عن دلالة الصياغة البلاغية للنص القرآني وعناصر تكوينه (الحسية والعقلية) التي تعتمد على إدراك القارئ العلاقات التي يحيل إليها النص القرآني في بنية الفنون البلاغية الموحية بالصور المتشكلة عنها، وأثبت البحث أن التصوير هو قاعدة الأسلوب القرآني الأساسية، وأداته المفضّلة في التعبير عن المعاني المجردة، والحالات النفسية، والمواقف الإنسانية.


Article
العناية بالبيئة رؤية إسلامية معاصرة

Author: حسين علي خضر
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 1551-1569
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

If we look at the overall environment, we find her Bmudallolha has received Bakdrazim attention, and I have Islam Alataram the Law of Environmental Protection in the verse mode: (To Atvsdoa on earth after repair Kharlkm That is if you are believers) (1(Then surely that man wrong behavior and Giralrashid in dealing with environmental resources make them exposed to Khtrushdid, and what the world experienced by today's problems and Mkhatrbaiah which are the product of what rights committed in the right environment to exploit the destructive and exhausted their resources, and we refer to the teachings of Islam and controls, as well as what was produced by the human mind healthy of the decisions and recommendations to deal with the environment.The issue of the environment, and its contents from the complex and multiple dimensions of the problems, it may put itself in the last two decades as one of the most serious issues in the Alasralhadit that were not the most serious of all, though exacerbated necessitated everyone to participate effectively in the face of these problems.

لو نظرنا الى البيئة بمدلولها الشامل لوجدناها قد حظيت بقدر كبير من الإهتمام, ولقد أسس الإسلام الإطار العام لقانون حماية البيئة في قوله تعالى: (ولاتفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خيرلكم إن كنتم مؤمنين) ( )فلا شك أنّ سلوك الإنسان الخاطيء وغير الرشيد في استعماله لموارد البيئة قد عرّضها لخطرٍ شديد, وما تُعانيه الكرة الارضية اليوم من مشكلات ومخاطر بيئية والتي هي نتيجة لما اقترفه الإنسان ببيئته من استغلال كبير ومُستنزِف لمواردها, وعلينا الرجوع الى تعاليم الإسلام وضوابطه , وكذلك ما أنتجه العقل الإنساني السليم من قرارات وتوصيات للتعامل مع البيئة.إنّ مشكلة البيئة وما تضمّنته من نواحٍ عديدة ومشكلات كثيرة، كانت هي الاكثر تداولاً في العقدين الأخيرين كقضية من اخطر القضايا في العصر الحديث إن لم تكن أخطرها, وإنّ تفاقمها إستوجب من الجميع المشاركة الفاعلة في مواجهة تلك المشكلات.


Article
موانع المسؤولية والظروف المخففة للعقوبة التأديبية

Authors: احمد سرحان سعود الحمداني --- علي مخلف حماد الدليمي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2016 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 1219-1241
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

المسؤولية بصفة عامة، يقصد بها تحمل الشخص عواقب فعله وما يترتب عليه من مخالفة للقواعد القانونية، وتكون هذه المسؤولية على نوعين: مسؤولية أدبية ، يترتب على فاعلها جزاءً قانونياً، ومسؤولية قانونية، وهي تُعنى بمخالفة واجب قانوني معين، كالمسؤولية المدنية والجنائية والتأديبية .وخلاصة القول: إنَّ الجريمة أو المخالفة التأديبية، لابد لها من توافر أركانها، وهذا هو الأصل، إلاَّ أن هناك أسبابا مادية ترفع المسؤولية فتجعل الفعل مباحاً، وأسباباً شخصية تتعلق بشخص الفاعل تمنع المسؤولية وتسمى موانع المسؤولية، فضلا عن اسباب أخرى تمنع إنزال العقاب وتسمى ( موانع العقاب) وسيتم بيان ذلك من خلال مجريات بحثنا .

The Responsibility in general means that the person undertakes the outcomes of his act and he takes into account the punishments that may be imposed on him as a result of violation of the legal rules. The Responsibility is of two types: an ethical Responsibility in which the person who committed it should receive ethical penalty. This responsibility is not related to the law. Also no legal penalty has to be imposed on him. The second type of responsibility is the lawful one. It is concerned with the contravention of any legal duty like the civil، criminal and punitive responsibility.The crime or punitive contravention has pillars that should be available and this is the base or principle. However، there are concrete reasons for being free of responsibility. This means that the action is permitted. Also there are personal causes that are related to the doer which prevent the responsibility and they are called (prevention of responsibility). There are the other causes which prevent imposing the punishment and they are called (prevention of responsibility) which will be clarified in details later in this research.


Article
Effect of criminal punishment on termination of employment (( A comparative study ))
أثر العقوبة الجنائية في انهاء الخدمة الوظيفية (( دراسة مقارنة ))

Author: Mohammed Najm Jalab م.م محمد نجم جلاب
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2016 Issue: 13 Pages: 705-756
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

the main theme of my topic ((effect of criminal punishment in the public servants on the termination of work relationship . exemplified by the public servant committing disciplinary crime that justifies this separation from the job for limited period ,or his dismissal final without possibility of return , or criminal offense , the commitment of which leads to termination of this relationship.

الهدف الرئيسي للموضوع هو بيان اثر العقوبة الجنائية على الموظفين العموميين في العلاقة الوظيفية . هل يكون لها نفس الأثر فيما اذا عوقب الموظف العام انضباطيا والتي قد تبرر الفصل من العمل لفترة محددة ، أو فصله نهائيا دون إمكانية العودة، بسبب ارتكاب جريمة وفرض عقوبة عليه، وهل إن هذا الفصل هو واجب على الإدارة يؤدي إلى إنهاء هذه العلاقة .


Article
The Flogging Punishment from Ancient History Until the End of Rashidi Era: A Historic Study
عقوبة الجلد من التاريخ القديم حتى نهاية العصر الراشدي دراسة تاريخية

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractFlogging emerged mines since the dawn of history to address some of the negative situations in human societies throughout the ages, to reduce the moral corruption crimes and other crimes that were committed by some people against others. This punishment and aims to achieve the interest of the individual and the community to live in safety and contentment, because the main objective of which is to evaluate the individual and the reform of the offender and refined, and through which generally all of the thinking of committing that offense that there is a penalty waiting for him to stand up, and can be seen by looking at the specifics of Nations and it dates Arab or non-Arab. And the importance of the death penalty in the Muslim community, we find that Allah Almighty may make legislation in more than one place in the Koran, as well as used by the Prophet Muhammad, peace be upon him and his family peace and Caliphs, God bless them in application as stated in the Koran, as well as in the treatment of other cases as punishment Tazirah . So this research came to give a picture of flogging since ancient history until the end of Rashidi era. Search section to two sections main first section came under the skin and the meaning of words and the function it historical roots address, and included this topic in the skin on the meaning of language and terminology, as well as some vocabulary that indicate the meaning of the skin and which NAPT him sometimes. As this section also dealt with the death of skin when other non-Arab Nations, and in the old Iraqi laws, as well as flogging when the Arabs before Islam, and all fell into the historical roots under the skin of the death address.The second section came under the skin of the death address in the modern message and caliphate, has been divided to the President of points began the legitimacy of flogging in the Koran, and the reasons for punishment of flogging in the eras mentioned, and we have focused on this aspect of the death adulteress and the adulterer, and the skin in ejaculation, and drinking wine, and in retribution, and in the abuse of power, as well as other reasons. Turning the topic to the most prominent effects of the death penalty in the two eras. Find relied on a wide range of primary sources, secondary references and the Arab and Arabized, all of which were outlined at the end of the search .

الملخص :برزت عقوبة الجلد للأفراد منذ فجر التاريخ لمعالجة بعض الحالات السلبية في المجتمعات الإنسانية على مر العصور، للحد من جرائم الفساد الأخلاقي وغيرها من الجرائم التي كان يرتكبها البعض بحق الآخرين . وتهدف هذه العقوبة إلى تحقيق مصلحة الفرد والمجتمع كي يعيش بأمان واطمئنان ، لأن الهدف الأساس منها هو تقويم الفرد وإصلاح الجاني وتهذيبه ، كما يمكن من خلالها الوقوف بوجه كل من يفكر بارتكاب ذلك الجرم بأن هناك عقوبة تنتظره ، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال النظر في خصوصيات الأمم وتواريخها عربية كانت أم غير عربية. ولأهمية هذه العقوبة في المجتمع الإسلامي نجد أن الله سبحانه وتعالى قد جعلها تشريعاً في أكثر من موضع في القرآن الكريم ، وكذلك استخدمها الرسول  والخلفاء الراشدون رضي الله عنهم تطبيقاً لما ورد في القرآن الكريم ، كذلك في معالجة حالات أخرى بوصفها عقوبة تعزيرية. لذلك جاء هذا البحث ليعطي صورة عن عقوبة الجلد منذ التاريخ القديم وحتى نهاية العصر الراشدي .قسم البحث إلى مبحثين رئيسيين جاء المبحث الأول تحت عنوان معنى الجلد والألفاظ الدالة عليه وجذوره التاريخية ، واشتمل هذا المبحث على معنى الجلد في اللغة والاصطلاح ، فضلاً عن بعض المفردات التي تدل على معنى الجلد والتي نابت عنه في بعض الأحيان. كما تناول هذا المبحث أيضا عقوبة الجلد عند الأمم الأخرى غير العربية ، وفي القوانين العراقية القديمة ، فضلاً عن عقوبة الجلد عند العرب قبل الإسلام ، وقد أندرجت كلها تحت عنوان الجذور التاريخية لعقوبة الجلد. أما المبحث الثاني فقد جاء تحت عنوان عقوبة الجلد في عصري الرسالة والخلافة الراشدة ، وقد قسم إلى نقاط رئيسة ابتدأت بمشروعية عقوبة الجلد في القرآن الكريم، وأسباب عقوبة الجلد في العصرين المذكورين، وركزنا في هذا الجانب على عقوبة الزانية والزاني ، والجلد في القذف، وفي شرب الخمر، وفي القصاص، وفي إساءة استخدام السلطة ، فضلاً عن أسباب أخرى . وتطرق هذا المبحث إلى ابرز الآثار التي ترتبت على هذه العقوبة في العصرين المذكورين .اعتمد البحث على مجموعة كبيرة من المصادر الأولية والمراجع الثانوية العربية والمعربة ، وقد أجملت جميعها في نهاية البحث.


Article
تكييف استعمال الســــــــــم في جريمــة القتــــــل

Author: د. عقيل عزيز عودة
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2016 Volume: 11 Issue: 2 Pages: 1-17
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary criminal laws made putting poison against the victim without eating it as a criminal attempted but not a completely crime، The complete crime limits to eating poison and achieves death or having poison without achieving death، The Iraqi legislature has determined the capital punishment in the article (406/1 / b) of the Penal Law, which considered the use of poison for killing others aggravating circumstance because using poison indicates the ignobility and villainy of the offender

في القدم كانت الجريمة ترتكب بوسائل مختلفة كالفؤوس والهراوات والتي كانت آنذاك تعد وسائل طبيعية للقتل، الا ان الانسان اكتشف سلاح جبان لقتل ضحيته بدم بارد وهو العقاقير "السم"، وامتد استعمال السلاح في جرائم القتل حتى الوقت الراهن والذي اصبح اشد خطراً من ذي قبل، لذا درجت اغلب القوانين الجنائية المعاصرة الى تجريم استعمال السم في القتل وعده ظرفاً مشدداً لعقوبة الجاني، واذا ما تم استعمال السم ولم تحدث النتيجة الجرمية "الوفاة" فان ذلك سيؤدي الى قيام مسؤولية الجاني عن الشروع، وهذا ما قرره المشرع العراقي بالمادة (406/1/ب)، وان بعض التشريعات الجنائية ومنها قانون العقوبات الفرنسي، ذهبت الى ابعد من ذلك فقررت مسؤولية الجاني عن جريمة تامة فيما اذا استعمل السم كوسيلة لقتل المجني عليه ولو لم تحدث الوفاة، مراعياً في ذلك تحقيق الحماية الاجتماعية اللازمة لمواجهة خطورة هذه الوسيلة وسهولة استعمالها فضلا عن وقوعها في ظروف غامضة ولا يمكن الاستدلال عليها الا بواسطة الطب الشرعي

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic (9)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2016 (10)