research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Analysis the Causal Relationship between Oil Exports and Economic Growth in Iraq
تحليل العلاقة السببية بين الصادرات النفطية و النمو الاقتصادي في العراق

Author: أزهار حسن علي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 100 Pages: 437-454
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The oil exports play a vital role in supporting economic development and raise the economic growth. The oil exports can increase the economic growth via three main channels which are supporting the productive, distributive and service sectors; increasing the investment and capital formation; and increasing the employment rate.However, the oil exports did not have an important role in increasing the economic growth in Iraq. Therefore, it also did not provide the required support to other economic sectors, neither participated in increase the employees’ skills nor increase the investment rate. It may slightly contribute in enhancement the infrastructure that can attract the public and private investments. In the meantime, it did not contribute in improve the employment. The paper finds that there is no causal relationship between the growth rate of oil exports and the rate of economic growth by using Granger causality test. This can be interpreted that the Iraqi economy is single side economy. In other words, the increase in the oil exports did not contribute in increase the investments in the other economic sectors by importing the capital goods necessary for investment. This is clearly revealed through raise the proportion of oil sector in GDP and fall the proportion of other economic sectors in GDP.

المستخلص :-ان للصادرات النفطية دور مهماً جداً في دعم عملية التنمية الاقتصادية ورفع معدلات النمو الاقتصادي، وان هناك ثلاث قنوات رئيسة تستطيع من خلالها الصادرات النفطية ان ترفع معدلات النمو الاقتصادي وهي، دعم القطاعات الاقتصادية الانتاجية والتوزيعية والخدمية الاخرى، رفع معدلات الاستثمار وتكوين رأس المال الثابت، ورفع معدلات التشغيل . وفي العراق لم يكن للصادرات النفطية دور مهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي، لذلك فهي لم تسهم في دعم القطاعات الاقتصادية الاخرى، ولا في زيادة مهارات العاملين، ولا في رفع معدلات الاستثمار، ولا في تحسين البنى التحتية لتسهم في جذب الاستثمارات العامة والخاصة، ومن ثم فهي لم تسهم في زيادة حجم التشغيل وتخفيض معدلات البطالة . وقد توصل البحث من خلال اختبارات السكون والتكامل المشترك، وسببية كرانجر لاختبار العلاقة السببية بين معدل نمو الصادرات النفطية ومعدل النمو الاقتصادي، بأن لا توجد علاقة سببية بين معدل نمو الصادرات النفطية ومعدل النمو الاقتصادي، وهذا مما يفسر ان الاقتصاد العراقي اقتصاد وحيد الجانب بحيث لم يسهم ارتفاع معدلات نمو الصادرات النفطية في زيادة الاستثمارات في القطاعات الاقتصادية الاخرى، من خلال استخدام العائدات النفطية في استيراد السلع الرأسمالية الضرورية للاستثمار في القطاعات الاخرى، او في زيادة استيراد السلع التكنولوجيا، او في رفع كفاءة العاملين، وهذا ما يفسر ارتفاع نسبة اسهام القطاع النفطي في الناتج المحلي الاجمالي، وانخفاض نسبة اسهام القطاعات الاقتصادية الاخرى في الناتج المحلي الاجمالي، لذلك لا بد من اعتماد خطط اقتصادية ناجحة لتحقيق الاستخدام الامثل لمورد النفط، واستخدامه كأداة لدعم قطاعات اقتصادية رائدة ليتسنى لنا فيما بعد زيادة اهمية القطاعات الاقتصادية الاخرى كنسبة مساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي، وانخفاض نسبة مساهمة القطاع النفطي.


Article
Trade and its role in economic development from a legal perspective
التجارة ودورها في التنمية الاقتصادية من منظور قانوني

Author: Hatim.K.Said حاتم غائب سعيد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 22/part2 Pages: 92-129
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :The study dealt with (trade and its role in economic development(. The concept of trade and economic development and how the economic management of State resources. And activate the commercial sector in accordance with the provisions of the law . Serving the economic rights of individuals and the public interest first Second. Through optimum utilization of natural and human resources available and human resources available to .expand local markets and attention to infrastructure and promote cooperation between countries and their integration into the global trading system and contrict business partnerships with several regional countries Strengthening the role of the private sector in trade. And the ways of successful trade policy and showing the obstacles that impede the process of economic development. and the most important data that lead to overcome in order to ensure effective development performance. And stand on the most important economic development aims .

المــــلخــــص: تناولت في هذا البحث( التجارة ودورها في التنمية الاقتصادية) مفهوم التجارة والتنمية الاقتصادية ، وكيفية إدارة موارد الدولة الاقتصادية وتفعيل القطاع التجاري وفقاً لإحكام القانون بما يخدم الحقوق الاقتصادية للأفراد أولاً والمصلحة العامة ثانياً ، من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية المتوفرة وتوسيع الأسواق المحلية والاهتمام بالبنى التحتية وتعزيز التعاون بين الدول واندماجها في النظام التجاري العالمي وعقد شراكات تجارية مع عدة دول إقليمية ، وتعزيز دور القطاع الخاص في التبادل التجاري ، وسبل السياسة التجارية الناجحة وما هي المعوقات التي تعرقل عملية التنمية الاقتصادية واهم المعطيات التي تؤدي إلى تجاوزها من اجل ضمان أداء تنموي فعال ، والوقوف على أهم أهداف التنمية الاقتصادية.


Article
تحليل العلاقة بين الاعتمادات المستندية والتجارة الخارجية واثرها على تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق

Authors: زياد خلف خليل الجبوري --- نوره نهاد عبودي حمودي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 101 Pages: 370-389
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to clarify the importance of documentary credits in foreign trade and especially their impact on the balance by limiting imports we highlighted the reality of documentary credits in Iraq and the accompanying changes and developments highlighted the indicators of foreign trade and finding solutions for harmonizing the fund Documentary and trade balance in order to achieve long term economic development.The local banks are urged to restore the documentary credit system despite the backwardness and primitive methods used. The documentary credits have increased especially in the last years of the study period. The advantages of the documentary credits have not been used to limit these imports and support the economic development process .

المستخلص:يهدف البحث لبيان اهمية الاعتمادات المستندية في التجارة الخارجية وخاصا اثرها على الميزان التجاري من خلال الحد من الاستيرادات غير الضرورية والقينا الضوء على واقع الاعتمادات المستندية في العراق وما رافقها من تغيرات وتطورات مع تسليط الضوء على مؤشرات التجارة الخارجية وايجاد الحلول لعمل تناسق بين الاعتمادات المستندية والميزان التجاري في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية على الامد البعيد، وتعاني الاعتمادات المستندية من تخلف الوسائل المستخدمة فيها من قبل المصارف المحلية كما يعاني الميزان التجاري من زيادة الاستيرادات من جهة واعتماد التصدير على النفط الخام من جهة اخرى ويركز البحث حول دور الاعتمادات المستندية في توجيه الاستيرادات بما يؤدي في تحقيق الفائض في الميزان التجاري ومن ثم توجه نحو أقامة المشاريع الانتاجية التي تخدم عملية التنمية الاقتصادية.نجحت المصارف المحلية بإعادة العمل بنظام الاعتمادات المستندية على الرغم من تخلف وبدائية الوسائل المستخدمة فيها ولم يتم الاستفادة من مميزات الاعتمادات المستندية في الحد من الاستيرادات غير الضرورية ودعم عملية التنمية الاقتصادية.


Article
The Role of Education in Economic Development in Iraq for the period (2004-2015)
دور التعليم في التنمية الاقتصادية في العراق للمدة (2015-2004)

Author: Sakna. j . Faraj سكنه جهيه فرج
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 34 Pages: 88-116
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The education in all his stages and levels considered the basic tool in development growth the human element or so-what called investment in human financial capital ,and the education system in Iraq is governmentally and for all stages the government provide members bodies educational and educational supplies and recently established number of private universities in high educational stage which participate in implemented professional organization and the operation of development the education must be continuous and including for all his members and ingredients to face the social ,economic, cultural changes and achieve the demands of development and the study has been reached that educational budget investment don’t composed the many which mean that high ratio spend as salaries and wages as for the investment project don’t receive only a little , and it is reflects the reality of the link between the structure of the education and the government. there must be real politic for growth to reduce the ratio of illiteracy poverty and unemployment with the increase of population so must provide money and necessary facilities for the educational system with all stages , to attract the male/female teachers who have intellectual and social super- capabilities and for the government it must try to absorb unemployment through employ producers and qualified members ,also the economic policy must depend on the wealth distribution equally on all the members of community to eliminate on the poverty for best education.

إن التعليم بكافة مراحله ومستوياته يعتبر الأداة الأساسية في تطوير وتنمية العنصر البشري أو ما يسمى بالاستثمار في رأس المال البشري، وإن النظام التعليمي في العراق حكومياً ولجميع المراحل الدراسية، إذ تقوم الدولة بتوفير أعضاء الهيآت التعليمية والتدريسية والمستلزمات التربوية وأنشئت في الآونة الأخيرة عدد من الكليات الأهلية في مرحلة التعليم العالي التي يشارك في تنفيذها المنظمات المهنية، وعملية تطوير التعليم يجب أن تكون عملية مستمرة وشاملة لجميع عناصره ومكوناته لمواجهة التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وتحقيق مطالب التنمية، وقد توصلت الدراسة أن ميزانية التربية الاستثمارية لا تشكل الكثير، ما يعني أن النسبة الأكثر تنفق كرواتب وأجور، أما المشاريع الاستثمارية فلا تحظى إلا بالقليل، و هو واقع يعكس حقيقة الارتباط بين بنية التعليم وبنية الدولة، إذ ينبغي أن تكون هناك سياسة حقيقية للتنمية بهدف تقليل نسبة الأمية ونسبة الفقر ونسبة البطالة مع زيادة عدد السكان، لذا يجب توفير الأموال والمرافق اللازمة لنظام التعليم العام بكافة مراحله، وجذب المعلمين والمعلمات ممن يتميزون بقدرات فكرية واجتماعية فائقة، ويجب على الحكومة أن تحاول امتصاص البطالة بتشغيل أفراد منتجين ومؤهلين، فضلاً عن السياسة الاقتصادية ينبغي أن تعتمد على توزيع الثروات بالتساوي على أفراد المجتمع كافه للقضاء على الفقر من أجل تعلم أفضل.


Article
Economical Development in the Mind of the Commander of the Believers ( Study on the Malik Covenant of Egypt)
التنمية الاقتصادية في فكر الإمام علي (عليه السلام) دراسة في ضوء عهده لعامله على مصر مالك بن الحارث الأشتر

Author: Zaman Obid Wanas زمان عبيد وناس
Journal: AL-MUBEEN المبين ISSN: 2414 1313 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 115-135
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

The current study tackles a message of a guardian of Him to state all the tenets, significantly economical, in ruling a state and could be regarded, as being scrutinized much, as an essential constitution for those who pay much heed to developing the economical systems to have prosperity as there are many loci of development and it comes in line with the most recently invented theories of the economical development and eveternity.The study gives importance to the economical development as it is believed that the covenant is an introduction to the economical development , in light of the Malik Al-Ashatar covenant, though it is void of the word «development»; as there are many tenets pertinent to the development in the Al-`Alawi covenant that lays the foundations of the economical development to the last.

تناول البحث رسالة لولي من أولياء الله سبحانه، كتبها لأحد عُمّاله يضع فيها قواعد تنموية غاية في الدقة والأَهمية الاقتصادية التي كانت ملحة آنذاك، بل يجوز لنا القول- بعد النظر فيها– يمكن أن تكون دستوراً اساسياً للعاملين في وضع رؤى تطور الأَنظمة الاقتصادية الموصلة إِلى رقي المجتمعات ورفاهها المعيشي، لأَنَّ ما فيها من أَفكار تنموية يحاكي وبنحو أَعمق أَحدث النظريات الموضوعة اليوم عن آلية النهوض الاقتصادي وديمومة نموه.وقد تناولنا مفهوم التنمية الاقتصادية وضوابطها بوصفها مدخلاً للبحث في التنمية الاقتصادية على هَدْي عهد الإمام علي (عليه السلام) الى مالك الاشتر، على الرغم من خلو العهد من (لفظ التنمية) إلّا أنّ المعيار الذي جعلناه شرطاً لتقييم وجود هذا المفهوم من عدمه، قد دَلّ يقيناً أنّ العهد العلوي يؤسس مفهوم التنمية الاقتصادية وبأبعد صورة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2017 (5)