research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Extraction of Chitosan from the shrimp shell and study physicochemical and functional properties
استخلاص الكايتوسان من قشور الروبيان ودراسة خواصه الفيزيوكيميائية والوظيفية

Loading...
Loading...
Abstract

The study included the preparation Chitosan extracted from shrimp shells ( Penaeus semisulcatus) by remove of acetyl groub from chitin, studied the physico-chemical and functional properties, which included (yield, moisture, ash, protein and solubility) which amounted to (15.0, 5.50, 0.20, 1.15 and 98.90)%, respectively and reached molecular weight (17.782)kDa,determination the degree of deacetylation of Chitosan by technology (FTIR) (98.50)%, as was the viscosity of Chitosan record (74.11) cP, as measured X-ray diffraction (XRD) Chitosan it was noted the presence of two sharp peaks at the corner (2θ) 9.50 and 20.08 degree, ,use the scanner electron microscope (SEM) to see morphological Chitosan record and the results showed the heterogeneity and lack of smoothness of the surface, while the profile of the thermal gravimetric analysis (TGA) for Chitosan record that there are two phases of thermal decomposition ,where the first phase began at 108.49ᵒ c while second phase at 308.56 ᵒc .

تم استخلاص الكايتوسان بالطريقة الكيميائية بازالة مجاميع الاستيل من الكايتين االمستخلص من قشور الروبيان بالاسم العلميPenaeus semisulcatus درست خواصه الفيزيوكيميائية والوظيفية التي تضمنت (الحاصل, الرطوبة, الرماد ,البروتين والذائبية ) والتي بلغت ( 15.0, 5.50, 0.20 , 1.15و 98.90) % على التوالي وبلغ الوزن الجزيئي 17.782)) كيلودالتون, اما درجة ازالة مجاميع الاستيل بتقنية FTIR فبلغت (98.50 )% فيماكانت لزوجته (74.11) سنتي بويز, كما قيس انحراف الاشعة السينية للكايتوسان المحضر ولوحظ وجود قمتين حادتين عند الزاوية (2θ) 9.50 و 20.08 درجة, أستعمل المجهر الالكتروني الماسح (SEM) لمعرفة مورفولوجي الكايتوسان , كما وجدت مرحلتين من التحلل الحراري الوزني حيث بدأت المرحلة الاولى عند 108.49ᵒم والمرحلة الثانية عند 308.56 ᵒم


Article
A Linguistic Analysis Of Halliday’s Systemic-Functional Theory In Political Texts
تحليل النصوص السياسية باستخدام نظرية هالدي

Author: Asst. Prof. Bushra Ni'ma Rashid (Ph. D) Asst.Prof.Abdulkarim Fadhil Jameel أ.م. د. عبدالكربم فاضل جميل أ.م.د. بشرى نعمة راشد
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 220 Pages: 1-24
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This paper investigates the linguistic analysis of Halliday’s Systemic-Functional Grammar Theory in political texts in 2012. M.A.K .Halliday’s Systemic-Functional Grammar has been adopted for analyzing the speeches of the president Barack Obama on election campaign in 2012, and David Cameron's Conservative Party Conference speech, so as to identify the appealing processes of the transitivity system obtained from the analysis of these two texts.The study aims at identifying the linguistic choices made in the speech of Obama according and David Cameron to Halliday's model. It tries to answer the following questions: What are the linguistic choices of the transitivity system which occur in both Barack Obama speech on election campaign in 2012 and David Cameron's Conservative Party Conference speech in 2012?. What are the frequent processes found in Barack Obama and David Cameron speeches?. The objective of this study is to characterize and describe the six process types and identify the more frequent processes that Barack Obama and David Cameron used in their speeches. The study concludes that the analysis of the process types in Barack Obama and David Cameron speeches in 2012 shows that the most frequent types are material processes for both speeches. The analysis shows that this theory is applicable to all cultures, all situations, and to any time.

يهدف البحث إلى اعتماد التحليل اللغوي لنظرية القواعد النظامية لهالدي في تحليل النصوص السياسية نحويا. اعتمد نموذج أم كي هالدي لتحليل خطابات الرئيس باراك أوباما في الحملة الانتخابية في عام 2012، ومؤتمر حزب المحافظين ديفيد كاميرون خطاب، وذلك لتحديد العمليات اللغوية والتي تم الحصول عليها من تحليل هذين النصين. كما تهدف الدراسة إلى التعرف على الخيارات اللغوية الواردة في خطاب أوباما وديفيد كاميرون باستخدام نموذج هاليداي. ويحاول الإجابة على الأسئلة التالية: ما هي الخيارات اللغوية للنظام transitivity التي تشخص في كل خطاب باراك أوباما في الحملة الانتخابية في عام 2012، وخطاب مؤتمر حزب المحافظين ديفيد كاميرون في عام 2012؟ ما هي العمليات المتكررة التي وجدت في خطب باراك أوباما وديفيد كاميرون ؟ الهدف من هذه الدراسة هو أيجاد وتحديد العمليات متكررة الحدوث والأكثر استخدامًا في خطب باراك أوباما وديفيد كاميرون. وتخلص الدراسة إلى أن تحليل أنواع العمليات الوظيفية في خطب باراك أوباما وديفيد كاميرون في عام 2012 تظهر بأن الأنواع الأكثر شيوعا هي عمليات المادية لكل من الخطب. يبين التحليل أن هذه النظرية تنطبق على جميع الثقافات وجميع الحالات، وفي أي وقت.


Article
Formal and Functional Perspectives in the Analysis of Hyperboles in Obama's Speeches
المنظور الشكلي والوظيفي في تحليل عبارات المبالغة في خطابات اوباما

Author: Asst. Prof. Rihab Abduljaleel Saeed Alattar (Ph.D.)
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2017 Issue: 36 Pages: 157-186
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Hyperbole is an obvious and intentional exaggeration in the sense that it takes things to such an extreme that the audience goes too far and then pulls itself back to a more reasonable position, i.e. it is an extravagant statement or figure of speech not intended to be taken literally. This paper focuses on the formal and functional perspectives in the analysis of hyperbole which American candidates produce in their speeches in electoral campaigns, for it is hypothesized that candidates in their electoral campaigns use hyperbolic expressions excessively to persuade voters of the objectives of their electoral campaign programs. Hence, it aims to analyze hyperbole in context to determine the range of pragmatic functions that this figure fulfills and to present a formal analysis of hyperbole to demonstrate which formal realizations employed with a hyperbolic function are more or less likely to serve the persuasive aspect of hyperbole. To achieve these aims, three campaign speeches by Barack Obama from the 2012 Presidential Election, chosen at random from the American Presidency Project, were analyzed, and the occurrences of hyperbolic expressions identified. The frequency findings, in terms of the formal analysis, reveal that the exaggerated content found in single words is the type which represents the most common realization of hyperbole in Obama's speeches. In terms of the functional analysis, the results reveal that emphasis and evaluation appear to be the most prominent functions suggesting that the intended impression on voters is only constructed through the combined effects of these two devices.

الغلو هو مبالغة واضحة ومتعمدة اي أنه يأخذ الأمور إلى حد التطرف ثم يعود بالمتلقي إلى موقف أكثر اعتدالاً، أي إنه تعبير مجازي لا يقصد أن يؤخذ حرفياً. تتركز هذه الدراسة على المنظور الشكلي والوظيفي في تحليل عبارات المبالغة التي يستخدمها المرشحين الأمريكيين في خطاباتهم في الحملات الانتخابية حيث يفترض استخدامهم لتلك العبارات بشكل مفرط لاقناع الناخبين بأهداف برامج حملاتهم الانتخابية. وبالتالي، فإنه يهدف إلى تحليل عبارات المبالغة في السياق لتحديد مجموعة من الوظائف البراغماتية التي تحققها تلك العبارات بالاضافة الى تحليلها شكلياً لبيان اي من هذه الاشكال المقترنة مع الوظائف الآنفة الذكر تخدم الجانب الاقناعي للمبالغة. ولتحقيق هذه الاهداف تم اختيار ثلاث خطابات للرئيس الامريكي باراك اوباما في حملته الانتخابية للسباق الرئاسي في 2012 ومن ثم تحليلها لتحديد عبارات المبالغة. وقد كشفت النتائج من حيث المنظور الشكلي ان الكلمات المفردة تمثل الشكل الاكثر شيوعا من حيث كم المبالغة في خطب اوباما. من حيث التحليل الوظيفي، بينت النتائج أن التأكيد والتقييم هما من ابرز الوظائف مما يؤكد ان الانطباع المراد خلقه لدى الناخبين يتم فقط من خلال الآثار المشتركة لتلك الوظيفتين.


Article
Nutritional effect of yogurt fortified with selenium on some health and physiological indicators of White Mice
دراسة تأثير التغذية على المنتوج اللبني العلاجي (الرائب) المدعم بالسيلينيوم في بعض المؤشرات الصحية والفسلجية للفئران البيض

Authors: Sh. A. H. Al-Shaikh شرف علي هادي الشيخ --- K. S. A. Doosh كفاح سعيد عباس دوش
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 123-138
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to develop non-traditional therapeutic dairy products with health benefits. The study included production of yogurt from milk fortified with Selenium and given to the experimental rats at 100 and 200 micrograms/ day. The nutritional effect on this dairy product was studied in some health and nutrition indicators to evaluate the performance of Selenium. The most important results were that Selenium has a clear role in reducing the daily and final increase in weight directly proportional to the amount of Selenium added compared with the Positive control group C+, and significantly reduced (P<0.05) total cholesterol levels TC and TG Bad fats LDL and VLDL and Significant increase (P<0.05) In good fat values HDL. The results also showed a significant decrease(P< 0.05) in blood glucose content, GOT, GPT and ALP compared with levels of positive control that fed on high fat diets. The Selenium also enhancement on the immune system efficiency by increasing concentration of glutathione peroxidase (GPx) enzyme GPx and the total number of white blood cells WBC within the normal range. It also contributed to maintain the concentration of hemoglobin Hb and packed cell volume PCV at normal levels

أجريت الدراسة الحالية وهدفت إلى تطوير منتجات البان علاجية غير تقليدية ذات فوائد صحية وتضمنت الدراسة تصنيع يوغرت من حليب أبقار مدعم بالسيلينيوم أعطي إلى فئران التجارب بتركيز 100 و200 مايكروغرام/ يوم وتم دراسة تأثير التغذية على هذا المنتوج اللبني في بعض المؤشرات الصحية والتغذوية بهدف تقويم أداء السيلينيوم. ومن اهم النتائج التي تم التوصل لها هو ان للسيلينيوم دور واضح في الحد من الزيادة الوزنية اليومية والنهائية بشكل يتناسب طرديا مع كمية السلينيوم المضافة مقارنة مع مجموعة السيطرة الموجبة C+، كما خفض وبشكل معنوي (0.05


Article
Management of miller class II gingival recession by laterally positioned pedicle flap revised technique
معالجة الانحسار اللثوي من النوع الثاني من ميلر بتقنية سديلة عنيقة جانبية

Author: Dildar Abdullah Othman
Journal: Zanco Journal of Medical Sciences مجلة زانكو للعلوم الطبية ISSN: 19955588/19955596 Year: 2017 Volume: 21 Issue: 3 Pages: 1846-1852
Publisher: Hawler Medical Univeristy جامعة هولير الطبية

Loading...
Loading...
Abstract

Background and objective: Gingival recession is the apical migration of the gingival margin from its normal position on the crown of the tooth to the root apically beyond the cemento-enamel junction which can cause major functional and esthetical problems. It has been clinically related to higher incidence of root caries, attachment loss, hypersensitivity and esthetic related problems. The goal of this study was to evaluate the effective of a modification of surgical procedure to laterally repositioned flap for coverage of isolated recession.Methods: A total of 25 patients with miller class II gingival recession attended the Department of Periodontology in the College of Dentistry, Hawler Medical University for treatment of their problem. Their gingival recession about 2 to 5mm in the lower anterior teeth with shallow vestibule. After full preparation of patient which include scaling and polishing and root planning the laterally displaced revised flap technique were done. Patients were followed up in 2 week and 3 month interval to see the changes after treatment during this period. These parameter were taken pocket depth, clinical attachment loss and gingival recession which can be measured by the distance from CEJ to the base of pocket.Result: In the recipient side, the mean gingival recession was about 3.2 mm at base line, after 2 weeks the mean gingival recession became 0.6mm and after 3 months it became 0.38mm. In the donor side, the mean gingival recession was 0 mm at base line. After 2 weeks the mean gingival recession became 1.05mm and after 3 months it became 0.5mm.Conclusion: It can be concluded that laterally displaced revised flap technique in localized recession defects can be used to restore the esthetic and functional properties of labial gingiva of teeth by repairing gingival defect.


Article
Some Results on Soft Seminorms
بعض النتائج حول شبه المعايير الواهنة

Authors: Kholod M. Hassan خلود محمد حسن --- Noori F. AL-Mayahi نوري فرحان المياحي
Journal: Journal of Al-Qadisiyah for Computer Science and Mathematics مجلة القادسية لعلوم الحاسوب والرياضيات ISSN: 20740204 / 25213504 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 23-34
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Our goal in this work , is to show that a family of soft seminorms on a soft linear space SL(X ̃) induces a soft topology on that space and to find the relationship between another type of a soft functional called soft Minkowski's functional on a soft linear space over the soft scalar field.

أن الهدف الرئيس من هذا العمل هو تقديم نوع جديد من الفضاءات التبولوجية الناعمة المتولدة بواسطة عائلة من شبه المعايير الواهنة . وكذلك لقد بينا العلاقة ما بين المعايير شبه الواهنة ودالية منكوفسي الواهنة على الفضاءات الخطية الواهنة.


Article
Plain Language Movement and Legal Translation : An Analytical Study of Two Translations of a Contract of Lease from Arabic into English
حركة تيسير اللغة القانونية والترجمة: دراسة تحليلية في ترجمتين لعقد ايجار من اللغة العربية الى اللغة الانكليزية

Authors: Rafid Abdul-Ameer Ghaeb (PhD) --- Mu'ayad Juma'aha ( PhD)
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2017 Issue: 36 Pages: 215-233
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper addresses one of the most challenging topics in translation; namely legal translation in the framework of two different approaches; the classical (formal) and the more recent (functional). The latter approach is the outcome of the process of simplifying legal language known technically as Plain Language Movement. The advent of this movement dates back to the 1950s, in response to the widely-held complain about the awkwardness of the legal register. Within this framework, the salient features of legal language, at the various linguistic and textual levels, underwent reconsideration in favor of more publicly digested expressions. The paper then subjects two translations of a lease contract to analysis in the light of the formal/functional dichotomy. These two texts are taken from textbooks widely accredited to train students legal translation at the Iraqi universities. The analysis revealed that the translators did not adhere to one specific approach; rather they moved smoothly from one approach to another. This is a promising change in attitude towards the rather flexible approach, and departing from the rather static one. The paper finally suggests some guidelines for investing this new tendency in training translators who have been complaining about the rigorous nature of legal translation.

يناقش البحث الحالي احد اكثر المواضيع تحديا في مجال الترجمة الا وهو الترجمة القانونية ضمن اطارين مختلفين وهما الاطار الشكلي الذي يتسم بالجمود والاطار الوظيفي الذي هو نتاج (حركة تيسير اللغة القانونية) ويتسم بمرونة التعبير والتركيب. تبدا الدراسة بتلخيص السمات الرئيسية، المعجمية والنحوية، للغة القانونية والتي خضعت للمناقشة والتغيير في الاطار الوظيفي. تنتقل الدراسة بعد ذلك لتحليل ترجمتين لعقد ايجار ماخوذة من الكتب المعتمدة في الجامعات العراقية لتدريب الطلبة في مجال الترجمة القانونية ضمن هذين الاطارين. خلصت الدراسة الى ان الترجمتين استخدمتا الاطارين بشكل متساو تقريبامما يعني الافتراق عن الطريقة الشكلية الجامدة باتجاه الطريقة الوظيفية. ويدعو البحث الى استثمار هذا التوجه في تدريس الترجمة القانونية في الجامعات العراقية مما يعطي دورا اكبر للمتدربين والابتعاد عن الطريقة التحفيظية والتي اوجدت حاجزا بين الطلبة في اقسام الترجمة ومادة الترجمة القانونية.


Article
Impact of empowerment and functional flexibility in evaluating worker performance :an empirical study
اثر التمكين والمرونة الوظيفية في تقييم اداء العاملين : دراسة تطبيقية

Author: عزام عبد الوهاب عبد الكريم الصباغ
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 101 Pages: 203-229
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study was conducted in the Department of Employment and Loans at the Ministry of Labor and Social Affairs to indicate the importance and impact of both the empowerment and the functional flexibility in evaluating the performance of the employees. To achieve the objectives of the study, the data was collected through a questionnaire form designed for this purpose based on previous studies. Data obtained for a significant evaluation of the relationship between the components of both the empowerment and the functional flexibility with the components of the evaluation and determining the degree of importance of each component of both the empowerment and functional flexibility for the components of the evaluation by the extraction of the arithmetic mean, the standard deviation, the coefficient of variation and the correlation coefficient to determine the relationship and its significance between the two variables. The coefficients of (F), (R2) and (t) were also extracted to neutralize the effect of the variables. The study reached a set of conclusions from a moral link between related components of both empowerment and functional flexibility and evaluation, both at the level of some components or aggregate level. The research also found that the impact of all components of empowerment and functional flexibility. Search recommended the need to the attention of the Organization discussed the need to adopt administrative empowerment as one of the methods by which to exploit better expertise search also recommended that the Organization discussed consideration functional flexibility as one of the methods to meet changing work environment and through attracting and set with experiences and knowledge.

المستخلص تهدف هذه الدراسة الي اجريت في دائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى بيان مدى اهمية وتأثير كل من التمكين والمرونة الوظيفية في تقييم اداء العاملين ، ولتحقيق اهداف الدراسة فقد تم جمع البيانات من خلال استمارة استبيان صممت لهذا الغرض بالاعتماد على الدراسات السابقة ، وقد استخدمت البيانات التي تم التحصل عليها لاختبار معنوية العلاقة بين مكونات كل من التمكين والمرونة الوظيفية مع مكونات التقييم وتحديد درجة اهمية كل مكون من مكونات كل من التمكين والمرونة الوظيفية بالنسبة الى مكونات التقييم من خلال استخراج الوسط الحسابي ،الانحراف المعياري ، معامل الاختلاف ومعامل الارتباط لتحديد العلاقة ومعنويتها بين المتغيرين ، كما تم استخراج معاملات (F) و (R2) و(t)لتحيد معنوية التأثير بين المتغيرات.وتوصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات من بينها هناك علاقة ارتباط معنوية بين مكونات كل من التمكين والمرونة الوظيفية والتقييم سواءً على مستوى بعض المكونات الفرعية او على المستوى الاجمالي . كما توصلت الدراسة الى ان هنالك تاثير لمكونات كل من التمكين والمرونة الوظيفية في التقييم . واوصىت الدراسة بضرورة اهتمام المنظمة المبحوثة بضرورة اعتماد التمكين الاداري كواحد من الاساليب التي يمكن من خلالها استغلال خبرات العاملين بشكل افضل كما اوصىت الدراسة بان تاخذ المنظمة المبحوثة بنظر الاعتبار المرونة الوظيفية باعتبارها واحدة من اساليب مواجهة التغير في بيئة العمل وان يكون ذلك من خلال استقطاب وتعيين ذوي الخبرات والمعارف المتعددة.


Article
The Complementary Relation between Systemic Functional Grammar and Pragmatics
العلاقة التكميلية بين القواعد الوظيفية الوظيفية والبراغماتية

Author: Samara M. Ahmed سرمد محمد احمد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Volume: II Issue: 28 Pages: 9-16
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The theoretical category of a selected system enables everyone to use the comparative principle in describing different languages .In this respect , Aiken (1933)(cited in Pooley;1957:59) presents a system of English grammar which analyses grammar into unit and function ,or as Lyons (1968:54) gives the term “expression”(form)for unit and the term “content”(meaning for function). In the view of Katz and Fodor (1963:39),the scope of a language description covers the knowledge of a fluent speaker about the structure of his language that enables him to use and understand its sentences .According to his view, Katz and Fodor make use of the pragmatic aspect in addition to the semantic and syntactic aspects which exclude from the description any ability to use and understand sentences that depend on the “setting” of the sentence.1.1 Preliminaries of Systemic Functional Grammar and Pragmatics Linguistics in the twentieth century has undergone two stages:In the first half the approach of description was adopted by the structuralists:in the second half the approach of explanation came into being when linguists found that mere description of languages is insufficient for their purposes of accounting for language faculty in human beings. Chomsky’s Transformational Generative (TG)grammar starting from the 1950s and Halliday’s Systemic –Functional Grammar(SFG) starting from the 1970s are both explanatory , with the only difference that the former (TG)is psychologically oriented and the later (SFG) is sociologically oriented(HuZhuanglin,2002:33).Thus , formal linguistics and functional linguistics have become two main streams in modern linguistics.

وتتيح الفئة النظرية لنظام مختار للجميع استخدام مبدأ المقارنة في وصف لغات مختلفة. وفي هذا الصدد، يقدم أيكن (1933) (الذي ورد في بولي، 1957: 59) نظاما لقواعد اللغة الإنجليزية يحلل القواعد في وحدة ووظيفة، أو ليونز (1968: 54) يعطي مصطلح "التعبير" (شكل) للوحدة ومصطلح "المحتوى" (معنى للوظيفة).     ويرى كاتس وفودور (1963: 39) أن نطاق الوصف اللغوي يغطي معرفة المتكلم بطلاقة عن بنية لغته التي تمكنه من استخدام وفهم عقوباته. ووفقا لرأيه، فإن كاتس وفودور والاستفادة من الجانب العملي بالإضافة إلى الجوانب الدلالية والنحوية التي تستبعد من الوصف أي قدرة على استخدام وفهمالجمل التي تعتمد على "الإعداد" من الجملة.1.1 التمهيدي من القواعد الوظيفية الوظيفية والبراغماتية              وقد خضعت اللغويات في القرن العشرين لمرحلتين:في النصف الأول، اعتمد منهج الوصف من قبل البنيويين: في النصف الثاني من نهج تفسير جاء حيز الوجود عندما وجد علماء اللغة أن مجرد وصف لغات غير كافية لأغراضهم في المحاسبة للكلية اللغة في البشر. قواعد تشومسكي التحويلية التوليدية (تغ) بدءا من 1950s و هاليداي النظامية-قواعد وظيفية (سفغ) ابتداء من 1970s على حد سواء التفسيرية، مع الفرق الوحيد أن السابق (تغ) موجهة نفسيا و سفغ) في وقت لاحق (هوزوانغلين، 2002: 33). وهكذا، أصبحت اللغويات الرسمية واللغويات الوظيفية مسارين رئيسيين في علم اللغة الحديث.


Article
THE IMPACT OF A FUNCTIONAL AFFIXATION ROLE IN STANDARD ENGLISH AND KURDISH LANGUAGES
تأثير دور التجميع الوظيفي في اللغة الإنجليزية واللغة الكردية القياسية

Authors: ABDULLAH HAMEED MUSA عبد الله حميد موسى --- NORRALDEEN SEDEQ FARAJ نور الدين صديق فرج
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Volume: II Issue: 31 Pages: 522-540
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Since the study of morphology of any language is essential to the understanding of how words are formed , it might provide a useful investigation for the affixation system in that language. This research attempts at investigating two different systems of affixation , namely that standard English and Kurdish . In the researchers point of view , this might give force to his investigation . This is so because the idea of universality lies in the fact that languages of the world present us with a vast array of similarities and differences . Accordingly , the present research aims at revealing these similarities and differences .To fulfil the aims of this research , the following hypotheses are proposed:1-Both languages employ affixation as a significant process in word formation and expressing notions ; and 2-Independent morphemes like pronouns in English are affixes in Kurdish and that notions like mood , negation , passivation etc. which are carried out by the use of free morphemes such as auxiliaries in English are carried out by affixes in Kurdish.This research consists of four sections, the first one as introduction , the second, demonstrates on the literature review that related to the title of this research as: morphology, and types of morphemes, affixes, inflectional vs. derivational morphemes etc., .The third section contains , the function of English affixes, the characteristics of inflectional affixes I English and also there is a reference to derivational affixation in English. The last section has some historical preliminaries about the Kurdish language .Eventually , the research ends with conclusions and bibliography of the sources that are mentioned in the text of this research.

بما ان البحث في صرف اللغة امر اساسي لفهم كيفية تكوين المفردات وكذلك من المفيد تقصي اثر دور نظام الزيادات (اللواصق-Affixes) . يحاول الباحثان في بحثهما الحالي تقصي هذا الاثر في نظام اللواصق في لغتين مختلفتين وبالفصحى– للإنكليزية والكردية .كما يتناول الى محاولة الكشف وإظهار اوجه التشابه والاختلاف بين اللغتين الانكليزية والكردية ولتحقيق هذا الأمر فان البحث الحالي يتبنى الفرضيتين الاتيتين:1- كلتا اللغتين توظف اللواصق بصورة واسعة لتكوين المفردات والتعبير عن الأفكار .2- المور فيمات المستقلة كالضمائر في اللغة الإنكليزية تقابلها اللواصق في اللغة الكردية، وكذلك تعبير الأفكار كصيغة الفعل، النفي والمبني للمجهول ...الخ التي تنجز في اللغة الإنكليزية بمور فيمات مستقلة كالأفعال المساعدة تنجز في اللغة الكردية عن طريق اللواصق لأثبات هذه الفرضية ولتحقيق الهدف تبنى الباحثان الخطوات الأتية:1- جمع اكبر عدد ممكن من اللواصق في كلتا اللغتين .2- فرز اللواصق الى انواع كاللواصق البدائية (Prefixes)، الداخلية (Infixes)، النهائية (Suffixes)، وكذلك البدائية والنهائية (Circumfixes) .3-تصنيف اللواصق الى الاشتقاقية والصرفية في كلتا اللغتين .استنتج الباحثان من خلال نتائج الدراسة بان كلتا اللغتين تستخدم بشكل رئيسي اللواصق البدائية والنهائية بنفس الأسلوب اي ان اللغتين تظهران الميزة الالتصاقية في استخدام الزيادات المتصلة .وأظهرت النتائج بان كلتا اللغتين فيها الزيادات الاشتقاقية والصرفية وان الصرفية فيها تلك التي تبقي المصدر في نفس جنسه والتي تغير المصدر الى جنس اخر وكون اللواصق الاشتقاقية في اللغة الإنكليزية من صنف الزيادات النهائية في حين تكون في اللغة الكردية بدائية، نهائية، وبدائية ونهائية . يتألف البحث الحالي من أربعة فصول: الأول يتضمن المقدمة ومضامينها الاساسية للبحث . بينما الفصل الثاني يتناول الادبيات ذات العلاقة بمغزى البحث في المورفولوجي (علم الصرف) وأنواع اشتقاقاته، وآراء اللغويين بخصوص ذلك وللغتين الانكليزية والكوردية0 ويركز الفصل الثالث على اللواصق الني تبتدأ بها الكلمات في اللغتين الانكليزية والكردية وكذلك النهايات التي تلصق في نهايات بعض الكلمات للغتين انفتا الذكر0ويتضمن الفصل الرابع على التمهيدات التاريخية للغتين الانكليزية والكردية، مع ذكر النتائج التي توصل اليها الباحثان في بحثهما الحالي، ويعززا نهايته بالمراجع التي ذكرها الباحثان في نص بحثهما هذا.

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (5)

English (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2017 (16)