research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Analysis of the relationship between modernity and economic development
تحليل العلاقة بين الحداثة والتنمية الاقتصادية

Authors: لورنس يحيى صالح --- حامد رحيم جناني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 99 Pages: 323-336
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis research shows the problem of the economic development of underdeveloped countries in an unconventional way, as these papers explain the problems of the economic development. This research not only reviews the problems, but it illustrates them in a philosophical way, basis of the data of modernity, this mean it is a process of connecting between the absence of the modernity values and the failure of development in underdeveloped countries. The Search follows the descriptive approach to get to the goal of search by four main axes. The first axis includes clarifying modernity and its principles, the second axis includes clarifying the economic development , the third axis includes the features of the modern state and its relationship with the economic development of the underdeveloped countries and the fourth axis clarify underdeveloped countries and the absence of modern thought.The research found that the absence of modern thought is an obstacle facing the underdeveloped countries

المستخلص نحاول من خلال بحثنا هذا بيان معضلة التنمية الاقتصادية في بلدان الاطراف بأسلوب نوعا ما يخرج عن اغلب الاطر المعهودة في هكذا مجال، كون البحث يأخذ بعداً الى حدا ما تفسيري لتلك الظواهر التي تعد معرقلة للتنمية الاقتصادية، ولا يكتفي بأستعراضها وانما توضيحها بأطار فلسفي بالاستناد الى معطيات الحداثة الفكرية. بمعنى هي عملية ربط بين غياب قيم الحداثة والفشل التنموي في الدول المتخلفة. ويأخذ البحث صورة تحليلية نظرية اي تم اتباع المنهج الوصفي للوصول الى هدف البحث عبر اربع محاور اساسية تضمنها البحث ابتداءً من بيان الاطر النظرية للحداثة وتوضيح مرتكزاتها مروراً بالمحور الثاني المتضمن المتضمن توضيح التنمية الاقتصادية بمعناها الاقتصادي الذي تطور عبر الزمن ليثقل بمؤشرات ومفاهيم الى ان وصل الى ما وصل اليه اليوم، والبعد الاخر للتنمية الاقتصادية المتمثل بالجانب المعنوي الذي يلتقي بقيم الحداثة ،لننطلق نحو المحور الثالث المتضمن سمات الدولة الحديثة وكيف انها ذات علاقة مهمة جداً ذات طابع تفاعلي مع تحقيق التنمية الاقتصادية عبر قيمها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ليأتي المحور الرابع والاخير الذي تم من خلاله بيان اثر غياب الفكر الحديث عن نظامها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي ومن ثم ظهرت على اثر ذلك معوقات التنمية الاقتصادية. واستناداً لمعطيات البحث تبين ان غياب الفكر الحديث يمثل اشكالية فكرية فلسفية تعاني منها دول التخلف ولدت معوقات للتنمية الاقتصادية، ومن خلال البحث نوصي بأن تلتفت الدول الراغبة بتحقيق التنمية، الى ضرورة الشروع ببناء مرتكزات الدولة الحديثة


Article
(Energy alternatives and the possibility of substitution)
بدائل الطاقة وإمكانية الإحلال

Authors: حيدر ظاهر محمد القره لوسي --- لورنس يحيى صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98 Pages: 308-329
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many of the signs that the global energy system indicate the start of a period of transition from total dependence on fossil energy sources, especially oil, into a new era in which alternative energy sources play an important role in meeting the growing needs of energy demand, so sought many of the developed countries through research the studies carried out to try to bring renewable energy sources and non-renewable (shale oil, oil sands, solar energy, wind energy .... etc) replace traditional fossil energy sources (oil, gas, coal) and despite the recent availability dramatically and spread throughout the the world, but they are going to dry up in the foreseeable future. So many countries, especially the developed sought to find alternative sources of energy to meet its needs in the future and ensure the achievement of the current economic, political and environmental goals. Despite the availability and variety of alternative energy sources and spread all over the world, but it is still used widely faced many obstacles and barriers of the most important restrictions technological, economic, and in spite of technological progress and overcome the many obstacles in the field of renewable energies, however, economic obstacles still exist, and Mrs. Mubarak cost, price and restricting dramatically directs States to choose any of the energy used sources by these restrictions, and that the development of alternative energy sources is of extreme economic effects of the oil-producing countries which economies depend on this resource, but the benefits that may be obtained states that increase the use of many alternatives and perhaps the most important of securing a sustainable energy source that meets their needs and future generations of this as well as to the reduction of carbon emissions, which is one of the most serious problems facing the world at the moment .

المستخلص تشير العديد من الدلائل الى ان نظام الطاقة العالمي بدء بمرحلة من التحول من الاعتماد الكلي على مصادر الطاقة الأحفوري ولاسيما النفط, الى عهد جديد يكون فيه لمصادر الطاقة البديلة دور مهم في تلبية الاحتياجات المتزايدة للطلب على الطاقة, لذا سعت العديد من الدول المتقدمة من خلال الابحاث والدراسات التي تجريها لمحاولة أحلال مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة (نفط الصخري, النفط الرملي, طاقة الشمسية, طاقة الرياح....الخ) محل مصادر الطاقة الأحفوري التقليدي (نفط, غاز, فحم) , وبالرغم من توفر الاخيرة بشكل كبير ومنتشرة في أنحاء العالم الا أنها أيله الى النضوب في المستقبل المنظور. لذا سعت العديد من الدول ولاسيما المتقدمة الى ايجاد مصادر طاقة بديلة تلبي احتياجاتها في المستقبل وتضمن تحقيق الأهداف ألاقتصادية والسياسية والبيئية الحالية .وبالرغم من توفر وتنوع مصادر الطاقة البديلة وانتشارها في جميع أنحاء العالم, الا انه لازال استخدامها بشكل واسع تواجهها العديد من العقبات والمعوقات من اهمها القيود التكنلوجية والاقتصادية , وعلى الرغم من التقدم التكنلوجي وتجاوز العديد من العقبات في مجال الطاقات المتجددة ألا ان العقبات الاقتصادية لازالت قائمة, ومن أهما الكلفة والسعر والتي تُقيد بشكل كبير توجه الدول في اختيار اي من المصادر الطاقة المستخدمة حسب هذهِ القيود, وان تطور مصادر الطاقة البديلة له اثار اقتصادية بالغة على الدول المنتجة للنفط والتي تعتمد اقتصاداتها على هذا المورد, الا ان المنافع التي ستحصل عليها الدول التي تزيد من استخدام البدائل عديدة ولعل اهمها تأمين مصدر طاقة مستدام يلبي احتياجاتها والاجيال القادمة هذا فضلاً الى التقليل من الانبعاثات الكربونية التي تعد من اخطر المشاكل التي تواجه العالم في الوقت الراهن .

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2017 (2)