research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
عِلمُ المُحْكَمٍ وَالمُتْشَابِهِ عِنْدَ العَلَّامَة الحِلِّيِّ (ت 726هـ))

Author: . عامر عمران الخفاجي ميثاق عباس هادي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 28 Pages: 113-136
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

1- Lack of school in the school district Court and similar .2- Concentrating the investigations of the mark ornaments in the arbitrator and similar in the books of the millennium and clarification .3- the focus of the mark in the detection and raise the similarity on the mental evidence more than others to require the interpretation of the text by reason.4- There is no synonym between total and similarity, but between them a general proportion, especially the face of understanding they meet in the status of the secret.5- apparent that the mark ornaments agree Tabatabai in that the similarity is due to meanings and mysticism has nothing to do with the words, but in itself a total.

اهتمتْ المَدرَسةُ الحِلَية بعلُومِ القُرآنِ ومنها التَّصنيفُ في عِلْمِ المُحكمِ والمُتشابهِ، فقدْ صنَّفَ الشَّيخُ ابنُ شَهرِ آشوب (ت588 هـ) كتابَهُ متشابَه القرآنِ والمُختلفَ فيهِ ، وألفَّ ابنُ الكيال أبو عبدِ اللهِ محمَّد بن هارون الحلي (ت597 هـ) كتاباً اسمه (مُتشابُه القرآنِ) (1). وكتبَ السَّيَّدُ عليُّ بن طاوس (ت644هـ) كتاباً أسماه المُحكمُ والمتشابُه (2)، وصنَّفَ العلَّامةُ الحِلِّي كتاباً أسماه (إيضاحُ مخالفةِ السُّنَّةِ للكتاب والسُّنَّة) (3)، وهو كتابٌ دقيقٌ جداً في بيانِ متشابِه القرآنِ ومحكمِهِ التي خالفَ فيها بعضُ العامة لظواهرِ القُرآنِ الكريمِ.إنَّ وجودَ المحكمِ والمتشابهِ ضرورةٌ قرآنيةٌ لا ينكرُها أحدٌ ،قالَ اللهُ تعالى:هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتابِ وَأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغاءَ تَأْوِيلِهِ وَما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنا وَما يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُوا الْأَلْبابِ) آل عمران:7) فالآيةُ صريحةٌ بتقسيمِ الدَّلالةِ القرآنيةِ الى محكمةٍ و متشابهةٍ غير بيتةٍ.ويعدُ هذا العلمُ مِنْ أهمِ مباحثِ علومِ القرآنِ؛ لأنه يحتاجُ الى معرفةٍ واسعةٍ وتَثَبُتٍ في تحديدِ المُناسَبةِ بينَ المُحكمِ والمُتشابهِ لتَأويلِهِ في الخَوضِ فيه لمعرفةِ تأويلِ المُتشابهِ، وقدْ حصلَ اختلافَ فيه ، وقد سعيتُ باحثاً لإيجادِ أثر العلَّامة الحلِّي في كيفية تعاملِهِ مع هذا العلمِ وبيانِ رأيِهِ فيِهِ وذكرتُ طريقتَهُ في تأويلِ المُتشابهِ والاستدلالَ عليها من خلالِ بيانِ تطبيقاتِهِ .

Keywords

. --- .


Article
مفهوم الطغيان ودلالته السياسية في القصص القرآني

Author: الطالب- أحمد رحم صالح أ.د عامر عمران الخفاجي
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2018 Volume: 14 Issue: ج1 Pages: 145-160
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

SummaryThe study dealt with a serious political phenomenon in the Quranic stories which is the phenomenon of tyranny, the presence of tyrants in societies, the negative impact that this phenomenon has on societies and individuals, and the research that tyranny is sometimes a characteristic of a whole society and not of individuals or a particular ruler.We also showed how God Almighty singled out one of the tyrants, Pharaoh, by sending messengers to him because of his tyranny and arrogance.The second demand was the definition of tyranny in the language and terminology, and the second demand dealt with the characteristics of the tyrants that came in the Quranic stories, such as arrogance, tyranny, and asceticism. The fourth requirement was about the taint of tyranny in Quranic stories. These were the mockery, , And arrogance

المقدمةإن أفضل الدروس والعبر تكمن في قصص الماضين ولاسيما الأنبياء العظام و الأمم والشعوب التي كانت تحكم مساحات كبيرة من الأرض ثم انقرضت , ويبين لنا أسباب هذا الانقراض وهذه الهزيمة , فهو يعبّد لنا طريق النجاة وتجنب تكرار تجارب الماضين ؛ لأنها من أكثر التجارب قيمة , فقصصهم مرآة تنعكس عليها جميع ما للمجتمعات الإنسانية من محاسن ومبادئ ورقيَ وانحطاط والعوامل لكل منها, وبما إننا نعيش اليوم هذه الصعوبات من الحياة , ويُعد الطغيان من أهم العوامل الموصلة لهذه النتيجة , ونجد تكرار الطغيان و مصاديقه في القصص القرآني يدل على دوره في تخريب الحياة على جميع الأصعدة منها السياسية و الاجتماعية والاقتصادية , والطغيان في القصص القرآني أطلق على أفراد و أقوام , وهذا يبيّن لنا خطر هذه الآفة على الفرد والمجتمع , ويحتل فرعون موقعاً بارزاً في تاريخ الطغاة في الأرض , وهو يتقدم وبجدارة قومه يوم القيامة إلى النار , هذا الطاغي الذي خصه القرآن بإرسال الأنبياء , فكل الأنبياء أُرسلوا إلى أقوامهم , لكن موسى و هارون (عليهم السلام ) أُرسلا إلىفرعونﭧﭐﭨﭐﱡﭐ ﲒ ﲓ ﲔ ﲕ ﲖ ﱠ] طه : 43 [, وهذا النموذج الطاغي الذي صار مثالاً لكل الطغاة , وعبرة لكل الأمم لاجتناب من يتصفون بصفات فرعون ويسيرون على سنته , و بين سبحانه وتعالى مصير هذا الطاغي وذكر القرآن نماذجً أخرى لطغيان الأفراد . إننا في هذا البحث سوف نتناول هذا المصطلح ذو الدلالة السياسية في القصص القرآني تحديدا , وهذا التحديد لا ينفي وجوده في غير القصص القرآني , وإنما أراد البحث أن يبرز مفهوم الطغيان ودلالاته السياسية في القصص القرآني وهذا المصطلح الذي يعد من أبرز ما اتصف به المتسلطين آن ذاك .Summary

Keywords


Article
Quranic revelation in the books of Amali by the front scientists
الوحي القراني في كتب الأمالي عند علماء الامامية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we seek to identify the most important modern books of the Imamate scholars in the fourth and fifth centuries AH, entitled "Amali" or "councils", in order to know the concept of Quranic revelation and its image and objectives, and what was the revelation, To highlight and categorize the narrations related to the revelation, as required by the plan of this research, and to review the opinions of the authors of those books, and to seek the opinions of those who were before and after the scholars. He also started by explaining the meaning of illiteracy, language and terminology, and a historical look at the most important and most important books of the Amalians in the fourth and fifth centuries AH, namely, Amali al-Shaykh al-Saduq (381), Amali al-Sheikh al-Mufid (d. 413) Tusi (460: e), and then demands, and ended the research conclusion of the main results of the study.

نسعى في هذا البحث الموجز إلى الوقوف على أهم الكتب الحديثية عند علماء الإمامية في القرن الرابع والخامس الهجريين، والتي تحمل عنوان (الأمالي)أو (المجالس)، وذلك من أجل معرفة مفهوم الوحي القرآني وصوره وأهدافه، وبما كان يتمثل الوحي، فأخذ البحث على عاتقه إبراز تلك المرويات التي تتعلق بـ(الوحي) وتصنيفها حسب ما تقتضيه خطة هذا البحث، ومراجعة أراء أصحاب تلك الكتب، والإستئناس بآراء مَن كان قبلهم وبعدهم من العلماء. كما استهل بتمهيد استوضح معنى الامالي لغة واصطلاحا، ونظرة تأريخية حول أهم وأبرز كتب الأمالي في القرن الرابع والخامس الهجريين، وهي أمالي الشيخ الصدوق (ت: 381هـ) وأمالي الشيخ المفيد (ت: 413هـ) وأمالي الشريف المرتضى (ت: 436هـ) وأمالي الشيخ الطوسي (ت: 460هـ)، ومن ثم المطالب، وانتهى البحث بخاتمة بأهم نتائج الدراسة.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2018 (3)