research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
The Houthi movement in Yemen and the Saudi position after2011
الحركة الحوثية في اليمن والموقف السعودي منها بعد عام 2011

Author: Lect. sabah mohammad saleh م. صباح محمد صالح
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 243-262
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

At the depth of Yemen's contemporary history, the unity between North Yemen and South Yemen was one of the repercussions of the current regime of Yemen. Yemen lived on fertile ground of constant internal conflict, which varied between unity and separation, revolution and uprisings, power and opposition, (The Arab spring revolutions) by their religious, political and geographic nature. The second decade of the twenty-first century saw the revolutions of change under the so-called Arab Spring, which had not been resolved until now, Effective in In the context of the protest, the movement of the Houthis or the Houthi movement in the first place, which influenced the course of the political process in Yemen after 2011, affected the level of international relations, especially with the most influential and influential Saudi Arabia, which turned the base of Yemeni - The Houthi movement entered the international and regional lines and dominated to a certain extent the official discourse of the state, prompting the Kingdom to intervene militarily and politically against the partners of yesterday's enemies today.

عند الإمعان في تاريخ اليمن المعاصر نجد أن الوحدة بين اليمن الشمالي واليمن الجنوبي كان احد تداعيات ما عليه نظام الجمهورية اليمنية اليوم، إذ عاشت اليمن على أرضية خصبة من الصراع الداخلي الدائم الذي تنوع بين الوحدة والانفصال، والثورة والانتفاضات، والسلطة والمعارضة، تأثرت بشكل جلي بموجة (ثورات الربيع العربي) بحكم طبيعتها الدينية، السياسية، الجغرافية، حيث شهد العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين ثورات التغيير تحت ما يسمى (الربيع العربي) والتي لم يُحسم أمرها حتى اللحظة، دُولت لتُصبح قضية عالمية، نتج عنها صعود وولادة حركات دينية _ سياسية فاعلة في السياق الاحتجاجي، كانت حركة الحوثيين أو الحركة الحوثية في المقام الأول منها، التي أثرت بشكل ملفت على مسار العملية السياسية في اليمن بعد العام 2011، أثرت على صعيد العلاقات الدولية، لاسيما مع الفاعل والمؤثر الأكبر وهو المملكة العربية السعودية الذي قلب قاعدة العلاقات اليمنية _ السعودية، ودخلت الحركة الحوثية على الخط الدولي والإقليمي وهيمنت إلى حد ما على الخطاب الرسمي للدولة مما دفع المملكة للتدخل العسكري والسياسي ضد شركاء الأمس أعداء اليوم.


Article
A look at the geographical location of the Khasam tribe Early Islam
نظرة على الموقع الجغرافي لقبيلة خثعم في صدر الإسلام

Loading...
Loading...
Abstract

Geography is the knowledge of the relationship and dependence between environmental factors that affects the lives of the residents of each area because man is a geographical phenomenon and the geographical location is as influential factor on land and it is also the first step in identifying the history of each tribe because every tribe has its own specific geographic location and the greatness of the historical and cultural tribe is obtained with its geographical study and with this study can be realized somewhat to the past and the political and economic situation of that tribe In the meantime, Yemen is one of the areas that is located in the southwest of the Arabian peninsula that many tribes were living there one of the tribes, called "Khasam" and the specific climate and natural position led to the incomeOf the tribe provided through agriculture and trade and commerce So that destroyed the dam of" Marab" and began the migration of this tribe and they settled in the "Serat" of Yemen Cities like: "Tebaleh", "Bisheh", "Jarash" and "Vady Shora" and there were various markets in the life of this tribe and these markets was influential on political, economic and social life of this tribeIn this article we used from numerous historical sources in Arabic and Persian to express the geographic of" Khasam" tribe.

الجغرافيا هي معرفة العلاقة والتبعية بين العوامل البيئية التي تؤثر على حياة السكان في كل منطقة لأن الإنسان هو ظاهرة جغرافية والموقع الجغرافي هو عامل مؤثر على البلدان، كما أنها الخطوة الأولى في تحديد تاريخ كل قبيلة لأن كل قبيلة لها موقعها الجغرافي المحدد والهوية التاريخية والعرقية والثقافية للقبائل لا تتحقق إلا من خلال الدراسة الجغرافية لتلك القبيلة ويمكننا من خلال هذه الدراسة أن نفهم الوضع السابق والوضع السياسي والاقتصادي للقبائل وفي نفس المجال اليمن هي إحدى المناطق التي تقع في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية حيث تعيش العديد من القبائل هناك وكانت إحدى القبائل التي تعيش في اليمن القبيلة خثعم والوضع الجغرافي عزز الزراعة والتجارة في هذه القبيلة، بعد هدم سد مأرب في اليمن، هاجرت القبيلة إلى ناحية سرات في الیمن وأهم المدن في مكان إقامتهم هي: تباله، بیشه، جرش ووادی شری. وفي هذه المدن، كان هناك الأسواق التي أثرت على الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للقبيلة الخثعم، تحاول هذه المقالة استخدام المصادر التاريخية لوصف الموقع الجغرافي لقبيلة خثعم فی صدر الإسلام.


Article
The Reflections of the Ya'rubi- Portuguese conflict on the Coasts of Yemen during the Second Half of 17th Century
انعكاس الصراع اليعربي البرتغالي على سواحل اليمن خلال النصف الثاني من القرن الحادي عشر الهجري/السابع عشر الميلادي

Author: Asst .Prof. Dr. Maha Ali Amer Alkhashil أ.م. د. مها علي عامر آل خشيل
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2018 Volume: 3 Issue: 25كانون الاول Pages: 67-96
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Portuguese dominated the Islamic coasts of the Indian ocean since the beginning of the 15th century. By the end of the next century, their power started to weaken; Among the reasons which led to their weakness was the emergence of a local power on the coast of Oman, the Ya'rubi State, which struggled against the Portuguese and chased them along the coasts of the Indian Ocean and East Africa. The military clashes between the Ya'rubi and the Portuguese extended to the coasts of Yemen. And this study focuses on the causes and Impact of that conflict on the Yemen's coasts. The study aims at analyzing the causes of the attacks of the Ya'rubi and the Portuguese on the coast of Yemen, discusses the positions of Yemeni chronicles towards these attacks, and shows the ways adopted by the Yemeni to face these attacks. Also, to explain the impact of the Ya'rubi- Portuguese conflict on the coasts of Yemen. The study uses the historical method. Information for the study was obtained from various sources, the most important being the Yemeni sources of the 17th Century. The study consists of parts: the reasons of the extending of the conflict to Yemeni coasts, the methods of attacking the Yemeni coasts and ports, the impact of this conflict on the coast of Yemen and the ways in which the Yemeni faced these attacks which ended only when the Portuguese withdrew from Arabian waters at the beginning of the next century, which also witnessed the decline of the power of the Ya'rubi State.

سيطر البرتغاليون على سواحل المحيط الهندي الإسلامية منذ بداية القرن العاشر الهجري/ نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، ثم ضعفت قوتهم مع نهاية القرن التالي؛ ومن العوامل التي أسهمت في إضعاف البرتغاليين ظهور قوة محلية على ساحل عمان هي دولة اليعاربة؛ التي تصدت للبرتغاليين، وتتبعتهم على امتداد سواحل المحيط الهندي بين الهند وشرق أفريقيا. ونتج عن المواجهات العسكرية اليعربية البرتغالية أن دخلت سواحل اليمن ضمن ميادين الصراع بين الطرفين، وتعرضت لهجمات يعربية وبرتغالية متتابعة، وتتناول الدراسة انتقال الصراع إلى سواحل اليمن، وأسبابه، وأساليبه، وآثاره عليها. وتهدف الدراسة إلى: تحليل أسباب الهجمات اليعربية والبرتغالية على سواحل اليمن، ومناقشة موقف المؤرخين اليمنيين المعاصرين للأحداث من هذه الهجمات، وبيان الأساليب التي اُستخدمت في الهجوم، والأساليب التي اتبعها اليمنيون في التصدي له، وإبراز الأثر الذي تركه الصراع اليعربي البرتغالي على سواحل اليمن.وتعتمد الدراسة على المنهج التاريخي التحليلي، وبُنيت معلوماتها من مصادر متنوعة، أهمها المصادر اليمنية في القرن الحادي عشر الهجري/السابع عشر الميلادي. وتكونت الدراسة من مباحث تناولت أسباب استهداف السواحل اليمنية خلال الصراع اليعربي البرتغالي، وأساليب الهجوم على الموانئ والسواحل اليمينة، وأثر الصراع اليعربي البرتغالي على سواحل اليمن، والأساليب التي اتبعها اليمنيون للتصدي لهذه الهجمات، التي لم تتوقف إلا بانسحاب البرتغاليين من المياه العربية مع مطلع القرن التالي الذي شهد كذلك أفول قوة اليعاربة.


Article
Blindness effect on imagination faces of blind Yemeni poet, Abdullah Albardouni
تأثير كف البصر على خيال الشاعر اليمني المكفوف عبدالله البردوني

Loading...
Loading...
Abstract

Abdullah Albardouni, a Yemeni poet has become blind since he was 5 years old. This (blindness) has been effective in his interaction way with environment (the other people). As a blind person, he has relied significantly on his two senses i.e. hearing and tactility to receive and transfer the feelings and experiences and emotions. This is apparent in his poets in the best way and causes new pictures in his poem that which has been observed less in blind poets’ poem. As a blind person, Albardouni would have been received his environment with these two senses more than any other senses and would have transferred his poetry feelings and experience so. This has caused to create a special poetry experience in him with its most important attribute as a creation of novel and creative imagines including new assimilations arising from two hearing and tactility senses, space description with sound, images from silence, new Synesthesia s among the two hearing and tactility senses and the other senses.

أصيب الشاعر اليمني عبد الله البردوني بالعمى في سن الخامسة، وقد أثر ذلك على كيفية تفاعله مع المحيط الخارجي. بما أن البردني كان مكفوفاً، فقد كان يعتمد على حاستي السمع واللمس لتلقي المشاعر والعواطف ونقلها؛ وقد تجلى هذا الأمر بأفضل شكل في شهره وأدى إلى إبداع صور جديدة ومبتكرة في شعره، الأمر الذي يندر وجوده لدى الشعراء المبصرين. ونظراً لحالته هذه، فقد كان البردوني يشعر بالبيئة الخارجية بواسطة هاتين الحاستين أكثر من أي شيء آخر، فنقل مشاعره وتجاربه الشعرية عبرهما؛ وقد خلق هذا تجربة شعرية خاصة في شعره، وأهمها خلق وابتكار صور جديدة ورائعة، بما في ذلك استعمال تشبيهات بديعة وناشئة من هاتين الحاستين، ووصف الفضاء عن طريق الصوت، صور الصمت، المشاعر البديعة بين حاستي السمع واللمس وسائر الحواس.


Article
Umayyad Economic Abuse For Yemeni Shiites
التعسف الاقتصادي الاموي للشيعة اليمانيين

Loading...
Loading...
Abstract

The Umayyads adopted an unfair economic policy towards the Shiites in general. Obviously, the injustice of the Umayyad included Yemeni Shiites similar to their counterparts, whether the inhabitants of them in Yemen or in other Islamic States. The aim was to impose a certain will to achieve their own goals, as Umayyad governor believes that most of the Shiite political rivals opposed to his rule, particularly that they belong to Islam and spiritually to the Imam Ali (Peace upon him), where they glorify him and do not forget his memory. There is no doubt that the political circumstances witnessed by the Islamic nation during the era of the Umayyad, as the Islamic political system of Shura in the choice of ruler to inheritance, and created a large area of tyranny and hegemony over the economic capabilities of state. This is reflected directly on the Shiites especially as they are accustomed to the government of Imam Ali ,who has taken his approach from the Sunnah of the Prophet in all aspects, especially with regard to the ownership of the money to the people of the nation and distributed equally among them, where justice and equality in the tender and the reduction of feudal land salient feature customizable. so it was no economic disparity between segments of society through that policy. thus, this policy received a great welcome by the Shiites , who most of them were poor class, but they were afraid of the demise of the justice in the case of the arrival of the Umayyad to power, especially since they witnessed the Umayyad behavior when Muawiya set up illegal government in Syria which goes on a different approach to the policy of Imam Ali . He buys accounts with money and the preference of a sect at the expense of another sect and the confiscation of property and property of dissidents. Moreover, he did not care to impose high taxes on farmers, traders and professionals in order to obtain more money that satisfied him with the wishes of a handful of tribal leaders loyal to him. Indeed, what they afraid of is achieved when Umayayads received the illiteracy of power, they have dominated the Muslims’money. As a result, the Yemeni Shiites entered the most difficult stage in their history, where they were subjected to unprecedented economic arbitrariness. The study is devided into three paragraphs, the first represented the imposition of taxes and the confiscation of property. the second related to wasteful and extravagant and purchase of receivables, and we have dedicated the third paragraph of the economic blockade and the destruction of livelihoods and the dissemination of hunger and poverty.

انتهج الأمويون سياسة اقتصادية جائرة تجاه الشيعة بشكل عام، ومن البديهي فأن الجور الأموي شمل الشيعة اليمانيين أسوة بأقرانهم، سواء الساكنين منهم في اليمن أو الخارجين منها الى الولايات الإسلامية الأخرى، وكان الهدف من جراء ذلك فرض ارادة معينة لتحقيق الاهداف الخاصة بهم، إذ ان الحاكم الأموي يرى إن الشيعة من أشد خصومه السياسيين المعارضين لحكمه، لاسيما إنهم ينتسبون عقيديا للإسلام وروحياً للإمام علي()، حيث كانوا يمجدونه ولا ينسون ذكراه.لاشك ان الظروف السياسية التي شهدتها الامة الاسلامية خلال عهد بني امية، اذ تحول النظام السياسي الاسلامي من الشورى في اختيار الحاكم الى الوراثة، وهيأ ذلك مساحة واسعة من الاستبداد والهيمنة على مقدرات الدولة الاقتصادية، وقد انعكس هذا بشكل مباشر على الشيعة اليمانيين خاصة انهم اعتادوا على حكومة الامام علي ذات الطابع الاسلامي الذي اتخذ من سنة الرسول منهجا لعمله في كافة الجوانب لاسيما ما يتعلق منها في عائدية الاموال لأبناء الأمة وتوزيعها بينهم بالتساوي، حيث كانت العدالة والمساواة في تخصيص العطاء والحد من اقطاع الأراضي السمة البارزة على حكمه، حتى اننا لم نشهد تفاوتا اقتصاديا بين فئات المجتمع من خلال تلك السياسة، اذ تساوى الشخص الفقير البسيط مع رئيس القبيلة صاحب النفوذ وهكذا، وقد لاقت هذه السياسة ترحيب كبير من جانب الشيعة اليمانية كون غالبيتهم من الطبقة الفقيرة، غير انهم كانوا يخشون من زوال تلك العدالة في حالة وصول بني أمية الى الحكم، لاسيما وانهم شهدوا السلوك الأموي عندما اقام معاوية حكومة غير شرعية في الشام سارت على نهج مغاير لسياسة الامام علي الاقتصادية، اذا كان معاوية يقوم بشراء الذمم بالمال وتفضيل طائفة على حساب طائفة اخرى ومصادرة اموال وممتلكات المعارضين، فضلا عن ذلك لم يبالي في فرض الضرائب العالية على الزراع والتجار واصحاب المهن من اجل الحصول على المزيد من المال الذي يشبع به رغبات حفنه من رؤساء القبائل الموالين له، والذين تألف منهم جهازه العسكري المستعد لقمع أي حركة تقوم بها الفئات المعارضة، وبالفعل ما خاف منه الشيعة اليمانيون تحقق عندما تسلم بنو امية السلطة، فقد هيمنوا على بيت مال المسلمين واخذوا يصرحون علانية امام الملأ من المسلمين بأن المال بأيديهم فمن شاءوا اعطوه ومن شاءوا منعوه، ومع انطلاقة هذه السياسة دخل الشيعة اليمانيين في اصعب مرحلة مرت على تاريخهم، اذا تعرضوا الى تعسف اقتصادي لا مثيل له، ولإيضاح ذلك اقتضت الضرورة تقسيم البحث الى ثلاث فقرات، تمثلت الاولى بفرض الضرائب ومصادرة الاملاك، أما الثانية تعلقت بالتبذير والاسراف وشراء الذمم، وخصصنا الفقرة الثالثة للحصار الاقتصادي وقطع الارزاق ونشر الجوع والفقر .


Article
Efforts of Diplomatic Communication between Democratic Republic of Yemen and The USA
محاولات الاتصال الدبلوماسي بين جمهورية اليمن الديمقراطية والولايات المتحدة الامريكية 1974-1978

Author: أ.د.ابراهيم فنجان الامارة الباحث: سعد جاسم محمد
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2018 Volume: 43 Issue: 4 Pages: 130-156
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This Research deals with the indications of the diplomatic communication between the democratic republic of Yemen and the USA during a period that witnessed a remarkable openness at the level of foreign policy of the democratic republic of Yemen, since the severance of the diplomatic relations between the two countries in 1969. The current study shows the regional impact that enhanced the diplomatic proximity between them following the sort of proximity between Egypt and the USA, as well as the role played by the congressman, sir Paul Findley who, at the end, contributed to accomplishing a series of meetings between the high ranking officials of the two countries. This research also discusses the problem of regaining diplomatic relations. In addition, the work explains Saudi Arabia's influence in the American decision-making that considerably contributed to direct American policy towards the democratic republic of Yemen, focusing on the American position concerning this proximity in regard to the importance of the Arabian Peninsula and the horn of Africa to the USA because of the US interests in these locations. Thus, the USA attempted to take open position to contain the system in Eden and to weaken the political power of the Soviet in the inside

يتناول هذا البحث، بوادر الاتصال الدبلوماسي بين جمهورية اليمن الديمقراطية والولايات المتحدة الامريكية للمدة بين عامي 1974-1978، في مرحلة مثلت انفتاحاً ملحوظاً في السياسة الخارجية لجمهورية اليمن الديمقراطية، منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1969 . وركز في التأثير الاقليمي الذي حفز التقارب الدبلوماسي بين البلدين، لاسيما بعد التقارب المصري الامريكي ، فضلا عن دور النائب بول فندلي عضو الكونغرس الامريكي ، الذي اسهم في التنسيق لمجموعة من اللقاءات بين كبار مسؤولي البلدين تناولت مسالة استعادة العلاقات الدبلوماسية . فضلا عن ذلك ، تناول البحث حجم التأثير السعودي في صناعة القرار الامريكي، الذي اسهم بدور كبير في توجيه السياسة الامريكية تجاه جمهورية اليمن الديمقراطية . كما ركز البحث، في الموقف الامريكي من هذا التقارب بحكم اهمية شبه الجزيرة العربية والقرن الافريقي بالنسبة للولايات المتحدة فضلاً عن وجود المصالح الامريكية فيها، لذا سعت الولايات المتحدة الامريكية الى اتخاذ موقف منفتح بهدف احتواء النظام في عدن واضعاف النفوذ السوفيتي من الداخل .


Article
Yemen's political conditions in the Islamic era through the book of the lexicon of the countries of Liaqut al-Hamawi (d. 626 AH / 1228 AD)
أحوال اليمن السياسيةفي العصرالإسلامي من خلال كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي(ت :626ﮬ/1228م)

Authors: wafy Mohamed Attia وفي محمد عطية --- HatemKarimJayyad حاتم كريم جياد
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: ج2 Issue: 35 Pages: 37-70
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study, titled "The political conditions of Yemen in the Islamic era through the book Dictionary of countries of sapphire Hamwi addressed (Tel: 626 e / 1228 m)," the case of Yemen from the two axes foundations, it has dealt with the first axis "enter Yemen in Islam" as it highlighted the researcher highlights immigration, as well as for apostasy movements after the spread of Islam in the Arabian Peninsula, Yemen was one of the provinces, and they relate to invite the Prophet (Allah bless him and his family), he sent her from calling her family to Islam and there were several campaigns headed to Yemen with a view to edit and invite the family to Islam Voslmwa then after that Yemen has become one of the most important regions in the Islamic Arab state, while taking second axis "Yemen in the era of the caliphate and the Islamic state as the researcher the case of Yemen in the eras of the Umayyad and Abbasid until the death of Sapphire Hamwi (Tel: 626 e / 1228 m)", This research has come to the conclusions, including the history of Yemen has passed several historical stages, including the stage of Islamic history since the beginning of the Islamic Dawa and its impact on immigration as well as the owner of the Islamic Dawa of apostasy from Islam and the position of the people of Yemen, including through was confirmed by Sapphire Hamwi movements as well as the rest of the historical sources .

تناولت هذه الدراسة " أحوال اليمن السياسية في العصر الاسلامي من خلال كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي ( ت : 626ﮬ/1228ﻡ )" حالة اليمن من محورين اساسين , فقد تناول المحور الأول "دخول اليمن في الإسلام" إذ سلط الباحث الضوء على الهجرة وكذلك على حركات الردة فبعد ان انتشر الإسلام فيالجزيرة العربية كانت اليمن احدى الاقاليم التي وصلتها دعوة النبي () ، فقد أرسلإليها من يدعو اهلها الى الإسلام وكانت هناك عدة حملات توجهت الى اليمن بقصد تحريرها ودعوة اهلها الى الاسلام فاسلموا ثم بعد ذلك اصبحت اليمن من اهم الاقاليم في الدولة العربية الاسلامية , بينما تناول المحور الثاني "اليمن في عصر الخلافة والدولة الإسلامية اذ تناول الباحث حالة اليمن في عصور الخلافة الاموية والعباسية حتى وفاة ياقوت الحموي( ت : 626ﮬ/1228ﻡ )" , وقد توصلت هذا البحث الى نتائج منها تاريخ اليمن قد مر بعدة مراحل تاريخية ومنها مرحلة التاريخ الإسلامي منذ بداية الدعوة الإسلامية وأثرها في الهجرة وكذلك ما صاحب الدعوة الإسلامية من حركات ردة عن الإسلام وموقف أهل اليمن منها من خلال ما أكده ياقوت الحموي وكذلك بقية المصادر التاريخية .

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (6)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (7)