research centers


Search results: Found 26

Listing 1 - 10 of 26 << page
of 3
>>
Sort by

Article
The rality of urban management strategies in the city of Baghdad Abstract
واقع استراتيجيات الادارة الحضرية في مدينة بغداد

Authors: عبد الرزاق ابراهيم عباس الشيخلي --- نوال عبد الكريم علوان الطائي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 103 Pages: 1-17
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Several studies have indicated that more than 600 cities in the world (intermas of rapid growth and development) will generate about 60% of international economic growth between 2010 and 2025 . by 2025 , 66% of the worlds population will live in urban areas the management of cities will face challenges that accompany this increase in the population which requires preparing to face these challenges and problems and the need to provide the aim of the research to know the readiness of Baghdad city to implement the strategies of urban management throught on asmple representing the ( Advisiry group for the comprechnsive development plan for the city of Baghdad 2030 and its supporters ) in the municipality of Baghdad and the number of ( 51) people . and used several statit call means to process the information,of which is the percentages to prescribe the study sample , mediary and bange , rang multiple decline and the factors analysis . Strating for two kypo theses : There is correlative connection of incovporeal evidence between all the study variables and influencp connection of incorporeal evidence between the whole study variables and the study has arrived to collection of conclusions , the most important of the success of urban management strategies that regires the interaction of all strategies . The necessary necessities for life such population (proper food , drinking water , energy) , and mast strive to achieve sustainability in the field (Economic , social and environmental) and infrastructure development and control of the level of traffic congestion and pollution to all of this require substantial improvements by cities in how to operate resouces efficiently effective and rational urban management has become one of the most important reqairements and needs of to days cities and the future.

المستخلصاشارت عدة دراسات بأن اكثر من ( 600 ) مدينة في العالم ( من حيث سرعة النمو والتطور ) ستكون مولدة لحوالي 60% من النمو الاقتصادي الدولي بين عامي 2010 – 2025 وبحلول عام 2050 سيكون هناك مايقدر بنسبة 66% من سكان العالم يعيشون في مناطق حضرية . من هنا ستواجه الادارة في المدن تحديات ترافق هذه الزيادة في عدد السكان مما يتطلب الاستعداد لمواجهة هذه التحديات والمشاكل وضرورة توفير المستلزمات الضرورية للحياة لهولاء السكان مثل ( الغذاء السليم ، الماء الصالح للشرب ، الطاقة ) . والبحث عن طرق تساهم في ادارة كفوءة للموارد والبنى التحتية واصبحت الادارة الحضرية الفاعلة والرشيدة لهم من اهم متطلبات واحتياجات مدن اليوم والمستقبل . يهدف البحث الى معرفة جاهزية مدينة بغداد لتطبيق استراتيجيات الادارة الحضرية وذلك من خلال عينة تمثل الفريق الاستشاري للمخطط الانمائي الشامل لمدينة بغداد 2030 ومسانديه ، في امانة بغداد والبالغ عددهم ( 51 ) شخصاً . وقد تم جمع البيانات عن طريق ادوات عدة هي الاستبانة والمقابلات الشخصية ، واستخدمت عدد من الوسائل الاحصائية لمعالجة المعلومات منها النسب المئوية ، الوسيط والمدى لتحديد الاهمية النسبية ومعامل التحديد الزائف والانحدار المتعدد والتحليل العاملي لاختيار فرضيات الدراسة التي تنص هناك علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين متغيرات الدراسة كافة . وهناك علاقة تأثير ذات دلالة معنوية بين متغيرات الدراسة طاقة . وتوصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات من اهمها الحكم على نجاح او فشل استراتيجيات الادارة الحضرية يستلزم تفاعل جميع الاستراتيجيات .


Article
Effect strategy Chiefs Educational at Collecting Matter Date I have Students Class The second Average
أثر إستراتيجية الأركان التعليمية في تحصيل مادة التاريخ لدى طالبات الصف الثاني متوسط

Author: Amjad khalaf faiad أمجاد خلف فياض
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2018 Issue: 125 Pages: 421-438
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على (أثر استراتيجية الاركان التعليمية في تحصيل مادة التاريخ لدى طالبات الصف الثاني المتوسط) ، تكونت عينة البحث من (65) طالبة من طالبات الصف الثاني متوسط ، في متوسطة زهرة المدائن للبنات التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد الرصافة / الاولى . للعام الدراسي (2016 – 2017). وقد اختارت الباحثة عشوائياً شعبة (أ) لتمثل المجموعة التجريبية وعددها (33) طالبة ، وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة وعددها (32) طالبة. وقد كوفئت طالبات مجموعتي البحث قبل البدء بالتجربة في عدد من المتغيرات إحصائياً وهي (العمر الزمني محسوباً بالأشهر ومستوى الذكاء والتحصيل الدراسي للأبوين) . ثم حاولت الباحثة ضبط عدد من المتغيرات الدخيلة التي قد تؤثر في المتغيرين التابعين، وحدد الفصل الثالث والرابع والخامس من الكتاب المقرر تدريسه في التجربة ، صيغ (32) هدفاً سلوكياً في ضوء الأهداف العامة ومحتوى المادة العلمية ، وعرضت على مجموعة من المتخصصين والمحكمين ، وبعد ذلك أعدت الباحثة خططاً أنموذجية في تدريس المادة المحددة للتجربة ، باستعمال استراتيجية الاركان التعليمية لطالبات المجموعة التجريبية ، وبالطريقة التقليدية (الاعتيادية) لطالبات المجموعة الضابطة ، وعرضها على مجموعة من المحكمين والمتخصصين في طرائق التدريس والقياس والتقويم ، ودرست مجموعتي البحث بنفسها. أعدت الباحثة اختباراً تحصيلياً في مادة التاريخ العربي الاسلامي يتكون من (25) فقرة من الاختيار من متعدد ،. موزعة بين المستويات الثلاثة لتصنيف بلوم (المعرفة والفهم والتطبيق). وكذلك إجراء التحليلات الإحصائية لفقراته (معامل الصعوبة / القوة التمييزية / وفعالية البدائل الخاطئة) . وكانت نتائج البحث إن استعمال استراتيجية الاركان التعليمية في تدريس مادة التاريخ العربي الاسلامي لطالبات الصف الثاني المتوسط تؤدي الى رفع التحصيل الدراسي في مادة التاريخ العربي الاسلامي .


Article
Towards a sustainable development strategy Fisheries sector in Arab Republic of Egypt
حالة الموارد السمكية و تربية الاسماك و التنمية المستدامة بجمهورية مصر العربية

Authors: Doaa Ahmed Awad Mostafa دعاء احمد عوض مصطفى --- Mohamed Fawzy El- Safty محمد فوزي الصفتي
Journal: Iraqi Journal of Aquaculture المجلة العراقية للاستزراع المائي ISSN: 1812237X Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 63-77
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The amount of annual change in the total quantity of Egyptian fish production from various sources about 11.45 tons, with an annual growth rate of approximately 1.1% of the annual average of about 1000.9 tons during the study period (2001-2015). The amount of annual change in the volume of consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.65 tons, with an annual growth rate of approximately 0.1% of the annual average of about 1185.4 thousand tons. The amount of annual change in the average per capita consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.02 kg/year, with an annual growth rate of about 0.12% of the annual average of about 16.3 kg/year. The amount of annual change in the self-sufficiency rate of fish in Egypt during the study period of about 0.55% with an annual growth rate of about 0.7% of the annual average of about 84.5%. The amount of annual change in the volume of exports of fish in Egypt during the study period of about 0.01 tons, with an annual growth rate of approximately 0.2% of the annual average of about 5.2 tons. The amount of annual change in the evolution of the volume of imports of fish in Egypt during the study period of about 0.45 tons, with an annual growth rate of about 0.24% of the annual average of about 189.5 million tonnes.

بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى البحرى المصرى حوالى 0.51 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.38% من المتوسط السنوى البالغ نحو135.2 ألف طن حلال فترة الدراسة (2001–2015). وكان مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى من البحيرات المصرية حوالى 0.43 ألف طن ، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.25% من المتوسط السنوى البالغ نحو173.6 ألف طن حلال فترة الدراسة السابقة. كما بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى المصرى من النيل وفروعه حوالى -0.14 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى -0.14% من المتوسط السنوى البالغ نحو97.9ألف طن حلال فترة الدراسة المذكورة آنفا. أما مقدار التغير السنوى فى إجمالى كمية الإنتاج من الاستزراع السمكى المصرى خلال فترة الدراسة المذكورة سابقا فقد بلغ 7.34 ألف طن بمعدل نمو سنوى 1.02% من المتوسط السنوى البالغ نحو 721.7 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى كمية الصادرات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.02 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.3% من المتوسط السنوى البالغ نحو7.4 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى تطور كمية الواردات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.63 ألف طن، بمعدل نمو سنوى 0.32% من المتوسط السنوى البالغ نحو 194.1 ألف طن.


Article
American Power Chalanges In the Middle East
تحديات القوة الامريكية في منطقة الشرق الاوسط

Loading...
Loading...
Abstract

After the 1990 the international system has become closer to unipolarity represented by the United States of America .This in turn has led to the unilateralism of the USA to lead the world, taking advantage of its multiple elements of power and adopting at the same time to a new political policy, that is the American hegemony. This new policy, which was based on the use of force, was not successful. It led to failed and unacceptable result in many international issues. The concept of hegemony enticed the United States to intervene in the affairs of many countries across the world .Moreover ,it made it an occupying power just like what happened in Afghanistan 2001 as well as Iraq 2003.The policy has also failed to achieve tangible and successful results in intervening in other issues such as the Palestinian- Israeli conflict, and the Iranian nuclear file.

اضحى النظام الدولي بعد عام 1991 نظام اقرب الى الاحادية القطبية. متمثلاً بهيمنة الولايات المتحدة الامريكية. وعليه ادت هذه الاحادية الى تفرد الولايات المتحدة الامريكية في قيادة العالم، مستفيدة من امتلاكها لعوامل القوه ومقوماتها المتعددة. ومتبنيه سياسية الهيمنة على العالم، والمبنية على استعمال القوة والتي لم تكن موفقه، وانما ادت الى نتائج فاشلة وغير مقبولة في قضايا دولية كثيرة من العالم. حيثُ اغرت سياسة (الهيمنة) الولايات المتحدة في التدخل في شؤون كثير من العالم. لا بل جعلتها دولة غزو واحتلال كما حصل في افغانستان عام 2001،وفي العراق عام 2003، وكذلك النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، فضلاً عن الملف النووي الايراني الذي لم تتم به تحقيق نتائج ملموسة وناجعة. وبالمقابل من سياسة الهيمنة الامريكية, فقد برزت جملة تحديات من قبل دول تُعد كبرى وتمتلك نفوذ في الجوار الجغرافي لها، وتحاول هذه الدول ابعاد الولايات المتحدة بشتى الطرق والوسائل عن منطقة الشرق الاوسط ومناطق تعدها حيوية بالنسبة لها. اما اهمية الدراسة فأنها تأتي من خلال بيان التحديات الصادرة من دول المنطقة والتي تحاول ايقاف التمدد الامريكي, باستعمال كل الوسائل لأجل ابعاد الولايات المتحدة من مناطقهم الحيوية, كروسيا والصين وحلفائهم في المنطقة.


Article
The development of strategic studies and their future prospects
تطور الدراسات الاستراتيجية وآفاقها المستقبلية

Author: Hussain B Abdulameer.
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2018 Issue: 72-73 عدد مزدوج Pages: 419-457
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The strategy has emerged from the need of peoples to defeat their enemies and to discourage their rivals. Without enemies or rivals, there is no need for strategy. "The only purpose of the strategy is to enable us to maximize the impact on our enemies and rivals as efficiently as possible, so when there are no enemies or rivals, there is no need to develop strategies." The strategy therefore focuses on understanding the war, its nature, how it is gained, and what are the goals and means used during the process.

الملخص:لقد نشأت الاستراتيجية من حاجة الشعوب لهزيمة أعدائها وثني منافسيها. فمن دون أعداء أو منافسين، لا توجد حاجة إلى الاستراتيجية. "إن الغرض الوحيد من الاستراتيجية هو تمكيننا من تحقيق أقصى قدر ممكن من التأثير على الأعداء والمنافسين بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. وهكذا، عندما لا يوجد أعداء أو منافسين، ليست هناك حاجة لوضع الاستراتيجيات". ومن ثم، تركز الاستراتيجية على فهم الحرب وطبيعتها وكيف يتم كسبها، وما هي الغايات والوسائل المستخدمة خلال هذه العملية. ومع ذلك، أكد النقاش المستمر الحاجة إلى إعادة البناء المفاهيمي للدراسات الاستراتيجية وهو ما دفع الى تطور الدراسات الاستراتيجية لتغطي العديد من المجالات الأنسانية –متجاوزة التركيز على حالات العنف والحروب فقط- بغية توفير الحلول والسبل في مواجهة التهديدات غير التقليدية الناشئة، مثل الإحتباس الحراري والإرهاب وضبط الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل والأوبئة الإنتقالية وحالات إنعدام الأمن الغذائي والإكتظاظ السكاني غيرها من مجالات الأمن الإنساني.


Article
US Research Centers and the US Strategy Toward the Russian Federation after 2000
مراكز الأبحاث الأمريكية واستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه روسيا بعد عام 2000

Authors: Hashim Hasan Hussein AL-Shahwany --- Hashim Hassan Hussein Al – Shahwan هاشم حسن حسين الشهوان
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 38 Pages: 127-168
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The US strategic research centers followed Russia after 2000, which entered more than a trend and issued more than a study and research on the assessment of Russian-US relations, an attempt to define the frameworks of the strategy and guidance and give some recommendations in extreme cases of American politicians. After the post-Cold War reconciliation between the two sides there was a kind of normalization in political relations and economic cooperation, especially after the bombings that took place in the United States of America on September 11, 2001. More than a protocol of cooperation between the two sides has beensigned in the strategic framework, The new global challenges led to an improvement in the Russian economic situation. As Putin took over the presidency, he began to adopt a new approach to force the country and restore its international standing. This aroused the anger of the American politicians. The competition and the confrontation policy emerged in more than one level, especially after the Russian intervention in Ukraine and Syria and supporting Iran in its nuclear program.

تابعت المراكز البحثية الامريكية استراتيجية الولايات المتحدة تجاه روسيا بعد عام 2000 والتي دخلت اكثر من منحى وصدر عنها اكثر من دراسة وبحث يعنى بتقييم العلاقات الروسية الامريكية محاولة تحديد اطر تلك الاستراتيجية وتوجيهها واعطاء بعض التوصيات في الحالات القصوى للساسة الامريكان، فبعد التوافق بين الجانبين بعد انتهاء الحرب الباردة بدا نوع من التعاون في مجالات عدة وخاصة بعد التفجيرات التي حدثت في الولايات المتحدة عام 2001، فتم توقيع اكثر من بروتوكول تعاون بين الجانبين في الاطر الاستراتيجية ومواجهة التحديات الشاملة، ومع تسلم بوتين الرئاسة الروسية بدأ باتباع اسلوب جديد بهدف اضفاء طابع القوة للبلاد واعادة مكانتها الدولية، الامر الذي اثار حفيظة الساسة الامريكان فظهر التنافس والمواجهة في اكثر من صعيد، في اوكرانيا وسوريا وحول البرنامج النووي الايراني


Article
The establish the principles of strategic transparency in accordance with the use of leadership practices in the light of security changes Research in my application to a sample of the directors of the internal security centers in Najaf Governorate
ترسيخ مبادئ الشفافية الاستراتيجية وفق استخدام ممارسات القيادة الخادمة في ظل المتغيرات الامنية بحث تطبيقي لعينة من مديري مراكز قوى الامن الداخلي في محافظة النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Leadership practices in organizational behavior contribute to the vital importance of the strategic and substantive role of strategic transparency as an important determinant of the institutional need for successful implementation of the strategy. The presence of transparency in the work of security institutions has an important role to combat corruption in its various forms. The above data stimulated the researcher to adopt both the servant leadership and strategic transparency as a new topic of research by trying to reveal their respective contributions in the organization concerned in enhancing the dimensions of transparency through an applied study of a sample of the directors of the internal security forces centers in Najaf governorate .In order to achieve the appropriate coverage of the subject, the researcher used many research tools to obtain data and information, using the questionnaire form (75) managers representing (leaders in their field) as an input to obtain the data needed to determine the reality of those variables on the ground, Introducing its processors to reality through a virtual scheme based on the use of the components of the leadership in the promotion of strategic transparency of the sample .In this way, the researcher found many problems related to the variables of research, and asked the question of the president is the most important basis of the research :- What is the actual practical reality of the serving leadership in the security institutions investigated in order to establish strategic transparency? When testing the hypotheses, the data obtained were analyzed using a set of statistical methods. The results were extracted by using the SPSS (Ver. 13) data. Based on the description of the variables of research and its diagnosis, and the testing of hypotheses, a series of results was reached, a series of conclusions were drawn, the most prominent of which was the realization of the sample of the research to the leadership in the continuity of work. More future studies are more profound, as well as the need to address other variables that enhance the work of the servant leadership

تسهم ممارسات القيادة الخادمة في مجال السلوك التنظيمي إلى أن الاهتمام الحيوي بالدور الاستراتيجي والجوهري للشفافية الاستراتيجية بوصفها محددا مهما لحاجة المؤسسات لها للوصول الى التنفيذ الناجح للاستراتيجية . وان وجود الشفافية في عمل المؤسسات الامنية له الدور المهم لمكافحة الفساد بأشكاله المختلفة . وإن المعطيات المذكورة، حفز الباحثان إلى تبني كل من القيادة الخادمة والشفافية الاستراتيجية موضوعاً حديثا للبحث ، عبر محاولة الكشف عن إسهامات كلا منهما في المنظمة المبحوثة في تعزيز أبعاد الشفافية عن طريق دراسة تطبيقية لعينة من مديري مراكز قوى الامن الداخلي في محافظة النجف الاشرف .ولتحقيق التغطية المناسبة للموضوع فقد استعان الباحثان بالعديد من الأدوات البحثية للحصول على البيانات والمعلومات، والاستعانة باستمارة الاستبانة ، اذ بلغ عددهم (50) مدير يمثلون (قيادات في مجال عملهم) بوصفهما مدخلاً للحصول على البيانات التي يحتاجها للوقوف على واقع تلك المتغيرات ميدانياً، ومن ثمّ طرح معالجاته للواقع عبر مخطط افتراضي يقوم على توظيف مكونات القيادة الخادمة في تعزيز الشفافية الاستراتيجية للعينة المبحوثة. وعن طريق ذلك، أتضح لدى الباحثين العديد من المشكلات المرتبطة بمتغيري البحث، وطرح تساؤل الرئيس بصدده يمثل أهم مرتكز بمعرفة البحث: •ما الواقع التطبيقي الفعلي للقيادة الخادمة في المؤسسات الامنية المبحوثة من اجل ترسيخ الشفافية الاستراتيجية؟وعند اختبار فرضيات البحث جرى تحليل البيانات المتحصلة باعتماد مجموعة من الأساليب الإحصائية, استخرجت النتائج بموجب ذلك التحليل بتوظيف معطيات البرنامج الجاهز (SPSS. Ver. 13). وبناء على وصف متغيرات البحث وتشخيصها, واختبار فرضياته, تمّ التوصل إلى مجموعة من النتائج, صيغت بضوئها سلسلة من الاستنتاجات، كان أبرزها ادراك عينة البحث الى القيادة الخادمة باستمرارية في مجال العمل, واقترح الباحثان بموجب تلك الاستنتاج متعددة من المقترحات التي أكملتها بدعوة الباحثين الآخرين بإجراء المزيد من الدراسات المستقبلية الأكثر عمقاً, فضلاً عن ضرورة تناول متغيرات أخرى تعزز من عمل القيادة الخادمة .


Article
The impact of the listening triangle strategy in the achievement of students in the fifth grade in social studies
أثر استراتيجية مثلث الاستماع في تحصيل طلاب الصف الخامس الابتدائي في مادة الاجتماعيات

Loading...
Loading...
Abstract

The present research aims at identifying (the impact of the triangle of listening strategy in the achievement of fifth graders in social subjects) In order to achieve this, the researcher chose experimental design with partial control of two groups, one experimental and the other control. Al Bayan school was randomly selected in the center of Muthanna Governorate to be a sample of the study. The sample consisted of 60 students, 30 students studied using the triangle of listening strategy, and (b) the control group (30) represented the traditional method. The researcher prepared (131) behavioral goals, including the three classes specified in the experiment, and prepared lesson plans for the subjects of the chapters specified in the experiment. The experiment lasted ten weeks starting on Sunday. Social subjects In order to achieve this, the researcher chose experimental design with partial control of two groups, one experimental and the other control. Al Bayan school was randomly selected in the center of Muthanna Governorate to be a sample of the study. The sample consisted of 60 students, 30 students studied using the triangle of listening strategy, and (b) the control group (30) represented the traditional method. The researcher prepared (131) behavioral goals, including the three classes specified in the experiment, and prepared teaching plans for the subjects of the chapters specified in the experiment, and the experiment lasted ten weeks from Sunday 2/10/2017 to Thursday 1/12/2017, The researcher is the achievement test consisting of (50) paragraph after the researcher confirmed his sincerity and stability.

يهدف البحث الحالي التعرف إلى (اثر إستراتيجية مثلث الاستماع في تحصيل طلاب الصف الخامس الابتدائي في مادة الاجتماعيات)وللتحقق من ذلك اختار الباحث التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي لمجموعتين احداهما تجريبية والاخرى ضابطة،، وتم اختيار مدرسة البيان في مركز محافظة المثنى بصورة عشوائية لتكون عينة للدراسة إذ بلغت عيّنة البحث فيها (60) طالباً، مثّلت فيها شعبة(أ) المجموعة التجريبية وعددها (30) طالباً درسوا باستعمال إستراتيجية مثلث الاستماع، ومثّلت شعبة (ب) المجموعة الضابطة وعددها (30) طالباً درسوا بالطريقة التقليدية. أعدّ الباحث (131) هدفاً سلوكياً، ضمت الفصول الثلاثة المحددة في التجربة، وأعدّ خططاً تدريسية لموضوعات الفصول المحددة في التجربة، واستمرت التجربة عشرة أسابيع بدءاً من يوم الاحد 2/ 10/2017 إلى يوم الخميس 1/12/2017,بعد انتهاء التجربة طبق الباحث الاختبار التحصيلي المكون من (50) فقرة بعد أن تأكد الباحث من صدقه وثباته.


Article
The Effect of Thinking Maps Strategy on the Attainment of Second Grade Intermediate Students in Material of Mathematics
اثر استراتيجية خرائط التفكير في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات

Author: Sarah Natiq Adnan سارة ناطق عدنان
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 76 Pages: 365-368
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify “The Effect of Thinking Maps Strategy on the Attainment of Second Grade Intermediate Students in Material of Mathematics”. In order to achieve the research aim, the following hypothesis was formulated: (There is no statistically significant difference at the level of significance (0.05) between the average scores of students who study according to the strategy of thinking maps and the grades of female students who study according to the usual method of attainment). The study sample consisted of (60 female students) distributed to two groups, one experimental (30 female students) and the other was control group (30 female students). The experimental group was taught in accordance with the strategy of thinking maps, while the control group was taught according to the usual method in teaching. The two research groups were equaled in the following variables (previous attainment in mathematics, intelligence, educational academic attainment of parents). The researcher prepared a test for attainment, consisting of (50 items) of multiple choice type and has been verified of its validity, and the coefficient of stability. The data were treated statistically using (T-Test) for two independent samples and some statistical tools. The results were as follows: the students of the experimental group who studied according to the Thinking Maps strategy exceeded the students of the control group who studied according to the usual method of teaching. The researcher recommended a set of recommendations, which showed a how strategy of (thinking maps) had clear positive effect on the attainment of students in the second grade intermediate in mathematics, and a number of suggestions, including:1.Taking care of modern strategies, including the strategy of thinking maps because it is an effective strategy in the teaching of mathematics.2.Preparing teaching aids for Teachers of math on strategy thinking maps.

هدف البحث الحالي إلى معرفة:( أثر استراتيجية خرائط التفكير في تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات )ومن أجل تحقيق هدف البحث صيغت الفرضية الآتية:-((لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطي درجات الطالبات اللواتي يدرسن على وفق استرتيجية( خرائط التفكير) ودرجات الطالبات اللواتي يدرسن على وفق (الطريقة المعتادة) في التحصيل )).تكونت عينة البحث من (60) طالبة وزعت إلى مجموعتين إحداهما تجريبية عدد أفرادها (30) طالبة والأخرى ضابطة بلغ عدد أفرادها (30) طالبة ، وجرى تدريس المجموعة التجريبية على وفق استرتيجية خرائط التفكير ، بينما تم تدريس المجموعة الضابطة على وفق الطريقة المعتادة في التدريس , وتم اجراء التكافؤ بين مجموعتي البحث في المتغيرات الآتية ( تحصيل الرياضيات السابق ، الذكاء ,التحصيل الدراسي للوالدين ) .أعدت الباحثة اختبار للتحصيل، ً تألف من (50) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ، وقد جرى التحقق من صدقه ، وحسب معامل ثباته . وتم معالجة البيانات باستخدام اختبار (t- test) لعينتين مستقلتين وبعض الوسائل الاحصائية الاخرى ,أظهرت النتائج ما يأتي :تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللاتي درسن على وفق استراتيجية خرائط التفكير على طالبات المجموعة الضابطة اللاتي درسن وفق الطريقة المعتادة في التدريس ,وأوصت الباحثة بمجموعة من التوصيات منها أظهرت استراتيجية (خرائط التفكير) اثراً واضحاً في التحصيل لطلاب الصف الثاني المتوسط في مادة الرياضيات , وعدد من المقترحات منها 1) الاهتمام بالاستراتيجيات الحديثة ومنها استراتيجية خرائط التفكير وذلك لكونها استراتيجية فعالة في تدريس الرياضيات 2) اعداد حقائب تدريسية لمدرسي الرياضيات عن استراتيجية خرائط التفكير.


Article
Strategic Dimensions of China-US Relations and Future Prospects
الابعاد الاستراتيجية للعلاقات الصينية الأمريكية وآفاقها المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

China-US relations are characterized by a high degree of changes and developments. They may be found in a state of cooperation and may be found in a state of conflict. This distinction in the relations between the two sides determines a number of strategic dimensions in which the relations range from the inability of the decision maker to reconcile the different interests To the state of its relationship with the other state, and the depth of the bonds of cooperation that prevent the deterioration of relations between the parties and the deadlock, and the nature of the transitional phase in which the relationship.

تتميز العلاقات الصينية-الامريكية بدرجة عالية من التغيرات والتطورات فقد نجدها في حالة من التعاون وقد نجدها في حالة من الصراع ،ويحكم هذا التميز في العلاقات بين الطرفين جملة من الابعاد الاستراتيجية التي تتراوح فيها العلاقات، ما بين عدم قدرة صانع القرار على التوفيق بين المصالح المختلفة لدولته من علاقتها بالدولة الأخرى، وعمق روابط التعاون التي تمنع تدهور العلاقات بين الطرفين ووصولها الى طريق مسدود، وطبيعة المرحلة الانتقالية التي تمر بها العلاقات بينهما.

Listing 1 - 10 of 26 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (26)


Language

Arabic (18)

Arabic and English (6)

English (2)


Year
From To Submit

2018 (26)