research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Big Data In the libraries of Sultan Qaboos University...
البيانات الضخمة في مكتبات جامعة السلطان قابوس: واقعها وأثر دور المدراء كمتغير وسيط للإستفادة منها في تحسين الخدمات

Authors: Abd Alhaa ben Salim Alhanaa عبد الله بن سالم الهنائي --- Khaled Ateeq Saeed خالد عتيق سعيد
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 1 اللغة العربية Pages: 23-52
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Information institutions, especially university libraries, are faced with the imperative of dealing with big data that has emerged as a result of the increasing use of different information technology in libraries. Thus, Sultan Qaboos University libraries are concerned with dealing with big data in many activities; the acquisition of various sources, and subscriptions to databases on the Internet, and statistical analysis of data used, and tools to manage research data, and uses of social media and others. Against this background, this study sought to measure and assesses the current potential of big data available and their use and difficulties from the perspective of its employees, and the role of managers as a mediator variable in in the use of big data to improve the level of services.

تواجه مؤسسات المعلومات ولا سيما المكتبات الجامعية حتمية التعامل مع البيانات الضخمة التي ظهرت نتيجة للطفرة الرقمية المتزايدة حجما ونوعا بسبب استخدام هذه المكتبات لتكنولوجيا المعلومات المختلفة. وعليه فمكتبات جامعة السلطان قابوس معنية بالتعامل مع البيانات الضخمة في العديد من الأنشطة؛ فهناك اقتناء للمصادر المختلفة، واشتراكات في قواعد البيانات على الإنترنت، وتحليلات إحصائية للبيانات المستخدمة، وأدوات لإدارة البيانات البحثية، واستخدامات لوسائل التواصل الإجتماعي وغيرها. في ضوء ماسبق، سعت هذه الدراسة إلى قياس وتقييم واقع امكانات البيانات الضخمة واستخدامها في هذه المكتبات والصعوبات من وجهة نظر موظفيها، ودور المدراء كمتغير وسيط في الإستفادة من البيانات الضخمة لتحسين مستوى الخدمات.


Article
حركة البساسيري (ت451ه/1059م) 236-253

Author: إشراف الأستاذ الدكتور محمد حسين الفلاحي حيدر ناظم عزوز
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 25 Pages: 236-253
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The brief was to lawlessness and disrespect for the law by the weakness of Abbasid Caliphate, that lots of foreign elements the opportunity to build their own political, thus interfering in the Affairs of the Abbasid Caliphate, one of the objectives of these elements is sowing communal discord among members of the Iraqi community to break their word and take control of the country with ease, and was lax State against individuals and groups and opportunistic forces that provoke unrest , Its impact on the spread of sedition and unrest in the country and that chaos was claimed the Iraqi people, as if to an anguished Oink Abbasid by foreign powers to eliminate rebel elements, providing the perfect opportunity for foreign powers to control the country and exploiting its wealth on their own, without regard to the requirements of the Iraqi people

كان للانفلات الأمني وعدم احترام القانون بسبب ضعف الخلافة العباسية, أن وجد الكثير من العناصر الأجنبية الفرصة المناسبة لبناء كيانهم السياسي الخاص بهم, ومن ثم التدخل في شؤون الخلافة العباسية, وكان من أهداف هذه العناصر هو زرع الفتنة الطائفية بين أفراد المجتمع العراقي لتفريق كلمتهم والسيطرة على البلد بسهولة ويسر, وكان تهاون الدولة ضد الأفراد والجماعات والقوى الانتهازية التي تثير القلاقل, أثره في انتشار الفتن والاضطرابات في عامة البلاد وان تحدث فوضى عارمة كان ضحيتها عامة الشعب العراقي, كما كان لاستنجاد الخلافة العباسية بالقوى الأجنبية للقضاء على العناصر المتمردة على الدولة, أن أتاحت الفرصة المناسبة للقوى الأجنبية في السيطرة على البلاد واستغلال ثرواته لصالحها الخاص, دون الاكتراث لمتطلبات الشعب العراقي .


Article
The efforts of Sultan Khalil bin Qalawun in the judiciary on the Crusader presence in the Levant
جهود السلطان خليل بن قلاوون في القضاء على التواجد الصليبي في بلاد الشام

Loading...
Loading...
Abstract

Campaigns, called by Pope Urban II in m at the Claremont, South of France, which was intended to liberate Jerusalem from the Muslims, it enables the Crusaders from the occupation of Palestine, and took control of Jerusalem in 1099 492/m these campaigns resulted in the establishment of four E signs crusade is the Emirate of Tripoli, the Principality of Antioch, Jerusalem, the Principality of Edessa.Muslim resistance continued and resulted in most areas of editing The Levant and never stays in the hands only of acre which they were expelled by the Mamluk Sultan Al-Ashraf Khalil Ibn qalawun who complete jihadism career editor cities tyre and Sidon and Beirut and Haifa and Tartus weatlit, having ruined all the castles and forts in these cities for fear of turning back the Crusaders again as they did Here already in the time of Saladin turned Ashraf after the liberation of Sham from the Crusaders to fight Armenian King ally Mongols and Crusaders, as strongly felt position of King al-Ashraf Khalil, gave up his wemrash bhsna castles and Tel hamdoun that control methods Leading to Aleppo, and having arranged it in Sham King al-Ashraf Khalil to Egypt and plotted some scheming to murder a woman in 2 Muharram of the year 693 so Mamluk Jihad page involved.

الحملات الصليبية، تلك الحملات، التي دعا إليها البابا أوربان الثاني عام 1095م في مجمع كليرمونت، جنوب فرنسا، والتي كانت تهدف إلى تحرير بيت المقدس من المسلمين ، لقد تمكن الصليبيون من احتلال فلسطين، وسيطروا على القدس عام 492هـ/1099م ونتج عن هذه الحملات تأسيس أربعة إمارات صليبية هي إمارة طرابلس، وأنطاكية، وإمارة بيت المقدس، وإمارة الرها.. واستمرت مقاومة المسلمين لهم ونتج عنها تحرير اغلب مناطق بلاد الشام ولم يبقى في أيدهم سوى عكا التي طردوا منها على يد السلطان المملوكي الأشرف خليل بن قلاوون الذي أكمل مسيرته الجهادية محررا مدن صور وصيدا وبيروت وحيفا وطرطوس وعتليت ، بعد أن خرب جميع القلاع والحصون الموجودة في هذه المدن خوفا من رجوع الصليبيين لها مرة أخرى كما فعلوها سابقا في زمن صلاح الدين الأيوبي تحول الأشرف بعد تحرير الشام من الصليبيين لقتال ملك الأرمن حليف المغول والصليبيين ، ولما شعر بقوة موقف الملك الأشرف خليل، تخلى له عن قلاع بَهَسْنا ومرعش وتل حمدون التي تتحكم بالطرق المؤدية إلى حلب، وبعد أن رتب الأمور في الشام عاد الملك الأشرف خليل إلى مصر ودبر له بعض أمرائه مكيدة قتل على أثرها في 2 محرم من سنة 693هـ/1294م وبذلك انطوت صفحة من صفحات الجهاد المماليك.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (3)