research centers


Search results: Found 58

Listing 1 - 10 of 58 << page
of 6
>>
Sort by

Article
FIRST RECORD OF AENASIUS ARIZONENSIS (GIRAULT, 1915) (HYMENOPTERA, ENCYRTIDAE), A PARASITOID OF PHENACOCCUS SOLENOPSIS TINSLY, 1898 (HEMIPTERA, PSEUDOCOCCIDAE) IN IRAQ
تسجيل اول للطفيلي Aenasius arizonensis (Girault, 1915) (Hymenoptera, Encyrtidae) على البق الدقيقي للقطن Phenacoccus solenopsis Tinsly, 1898 (Hemiptera, Pseudococcidae) في محافظة بغداد، العراق

Author: M.S. Abdul-Rassoul محمد صالح عبد الرسول
Journal: Bulletin of the Iraq Natural History Museum مجلة متحف التاريخ الطبيعي العراقي ISSN: Print ISSN: 10178678, Online ISSN: 23119799 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 93-100
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This article reports the first record of Aenasius arizonensis (Girault, 1915) (Hymenoptera, Encyrtidae) parasitizing the recently introduced species of cotton mealybug, Phenacoccus solenopsis Tinsly (Hemiptera, Psedococcidae) infesting Lantana camara L. (Verbeneceae) as well as other ornamental plants in Baghdad province, Iraq. A short morphological description is also presented.

تتضمن هذه الدراسة اول تسجيل للطفيلي Aenasius arizonensis (Girault, 1915) (Hymenoptera, Encyrtidae) على النوع الدخيل البق الدقيقي للقطن Phenacoccus solenopsis Tinsly, 1898 (Hemiptera, Psedococcidae)، والتي تصيب نبات الزينة Lantana camara L. (Verbeneceae) اضافة الى نباتات زينة اخرى في محافظة بغداد، العراق. قدمت الدراسة وصفا مظهريا مختصرا للطفيلي.

Keywords

Aenasius --- Baghdad --- Encyrtidae --- Iraq --- Phenacoccus. --- Aenasius --- Baghdad --- Encyrtidae --- Iraq --- Phenacoccus.


Article
Economic of potato production for Atumn season 2015-2016, Baghdad governerate as practical case
اقتصاديات انتاج البطاطا للموسم الخريفي 2015-2016 ,محافظة بغداد-أنموذج تطبيقي

Authors: Faisal H. Nasser فيصل حسن ناصر --- Osamah K. AL-Ukeili اسامة كاظم جبارة
Journal: Jornal of Al-Muthanna for Agricultural Sciences مجلة المثنى للعلوم الزراعية ISSN: 40862226 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 3 Pages: 23-33
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed at estimating the production function and the total cost function, as well as measuring the efficiency of resource use, technical, economic, price and cost efficiency. The study was based primarily on a simple random sample of (155) farmers in Baghdad governorate for the autumn season (2015-2016), The double logarithmic formula was the most suitable for the production function. The resource efficiency criteria indicated that potato farmers were efficient in using resources (seed, phosphate fertilizer, human labor) and were inefficient in using irrigation and pesticides. Cubic formula was more suitable for the total cost function according to the statistical, econometrical, and economical tests., The optimum size of production and size that maximize profit were 119.069, 143.398 ton, respectively. Technical, economic and price efficiencies were estimated at 34.25933, 34.25937, and 73.521%, respectively. While the cost efficiency was estimated at (0.454), and the net farm income that achieved over all the sample less about (10380.741) thousand dinars than that achieved at optimal size.

استهدف البحث تقدير دالة الانتاج ودالة التكاليف الكلية فضلا عن حساب كفاءة استخدام الموارد والكفاءة الفنية والاقتصادية والسعرية وكفاءة الكلفة. اعتمد البحث بالدرجة الاساس على عينة عشوائية بسيطة قوامها (155) مزارعاً في محافظة بغداد للموسم الخريفي (2015-2016), كانت الصيغة اللوغاريتمية المزدوجة هي الاكثر ملائمةً لدالة الانتاج. وأوضحت نتائج معايير كفاءة استعمال الموارد أن مزارعي البطاطا كانوا كفؤين في استعمال موارد (التقاوي , الاسمدة الفوسفاتية , العمل البشري ) وغير كفؤين في استخدام موارد (الري و المبيدات)، بينما كانت الصيغة التكعيبية أكثر ملائمةً لدالة التكاليف الكلية وفقاً للاختبارات الاحصائية، والقياسية، والاقتصادية ومنها تبين أن الحجم الأمثل للإنتاج وحجم الانتاج المعظم للربح بلغا نحو (119.069, 143.398) طناً على الترتيب, قُدرت الكفاءة الفنية والاقتصادية والسعرية نحو (34.25933, 34.25937, 73.521)% على الترتيب, بينما بلغت كفاءة الكلفة نحو (0.454). وان صافي الدخل المزرعي المتحقق على مستوى العينة يقل بمقدار (10380.741) الف دينار عن نظيره المتحقق عند الحجم الأمثل. استنتج البحث ان مورد كمية التقاوي كان له الأثر الاكبر في انتاج البطاطا وان هناك هدراً في استخدام الموارد المتاحة ادى الى جعل الانتاج الفعلي اقل من نظيره المتحقق عند الحجم الأمثل المدني للتكاليف , ويوصي البحث بضرورة قيام المؤسسات ذات العلاقة بالعمل على توفير تقاوي البطاطا ذات النوعيات الجيدة لتغطية حاجة المزارعين المحليين, ومن المصادر الجيدة وفي الوقت المناسب و بالسعر المناسب لزيادة انتاج و انتاجية هذا المحصول المهم وتخفيض تكاليف الانتاج، فضلا عن حماية المنتج المحلي باتباع سياسات سعرية تضمن دخل مجزي للمزارعين .


Article
A Profile on Health‑Care Services for Old in Baghdad

Authors: Esraa Tariq --- Riyadh Lafta
Journal: Mustansiriya Medical Journal مجلة المستنصرية الطبية ISSN: 20701128 22274081 Year: 2018 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 52-56
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The world is aging with people living longer and fewer children being born; the number of old people is increasing, and thusthe aging of populations demands a comprehensive public health response. Objective: The objective of this study was to shed light on thehealth‑care services for old people in age‑friendly primary health‑care centers (PHCCs) in Baghdad city in respect with its availability,accessibility, and utilization. Methods: This is a descriptive cross‑sectional study that was conducted in 22 age‑friendly PHCCs in Baghdad.The evaluation was based on the WHO age‑friendly PHCCs toolkit. The checklist comprises a list of questions related to clinical services.Results: Wheelchairs were present in 100% of the centers, 85.7% of centers in Al‑Karkh and 62.5% of centers in Al‑Russafa have clearemergency exits, and all the centers have essential equipment and investigations. Free services for the elderly were not present in any of thecenters; the referral system was weak with no feedback. Computerized health information system was present in only quarter of the centers.Conclusion: All the age‑friendly PHCCs lack a special unit for the elderly. Most of the centers do not have a suitable source of drinking water. There are some criteria that comply with the WHO instructions, but there are other essential services that should be available to improve the health services and utilization of these services.


Article
The development of Jewish education in Baghdad during the monarchy
تطور التعليم اليهودي في بغداد خلال العهد الملكي

Author: Dr.Leqaa Shaker Khattar د. لقاء شاكر الشريفي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 589-612
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The development of Jewish education in Baghdad during the monarchyDr.Leqaa Shaker KhattarCenter Revial if Arab Science Heritage –University of BaghdadAbstract:That the Jewish minority in Iraq, were considered among the Iraqi people, building.So Jewish rights recognized by the Constitution of the Iraqi people has enjoy in addition to the materials allocated to ensure the rights of minorities, including the Jewish minority, especially since Iraq has vowed to protect the rights of minorities and officially in front of the Council of the League of Nations after winning independence.In fact, it has given it to the Jews a great opportunity to get all the political, economic, social and cultural rights

أن الاقلية اليهودية في العراق كانت تعد من ضمن مكونات الشعب العراقي، وبناء على ذلك فقد تمتع اليهود بالحقوق التي أقرها الدستور العراقي للشعب فضلا عن المواد التي خصصها لضمان حقوق الاقليات ومنها الاقلية اليهودية لاسيما وأن العراق قد تعهد بحماية حقوق الاقليات وبشكل رسمي أمام مجلس عصبة الامم بعد حصوله على الاستقلال . وفي حقيقة الامر فقد اعطى ذلك لليهود فرصة كبيرة في الحصول على حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية


Article
The pollution of Drinking Water in the City of Baghdad.
تلوث المياه الصالحة للشرب في مدينة بغداد

Author: م.د. زامل ليلي تمن
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 225 Pages: 171-192
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The water is the basic need of life which is connected directly with life of human, animal and plant .Hence, the salvation of it will provide a balanced of ecology system. Water pollution is considered a serious problem that threads the life in general. There are many sources of water pollution like cultural source which drainage process main source of to the increase saltiness of the Tigris and Euphrates rivers in percentage of salt (20%), as well as chemical destructives are source for killing water life in about 4-5 mg/L. Also, industrial pollution is considered a dangerous source of water pollution which mixed wastes of factories with river loaded with organic and inorganic pollutant and toxic substances like mineral lead and other killing substances of the living water organisms like fish eating by human in food chain causing different disease. Removing of pollutant water with waste of human play main role in water pollution loading toxic substances of man and the same time there are decrease in number of water stations treatment comparison requirement of man life in Baghdad city. So the drinking water of Baghdad incompatible with criteria world of health organization and certain by Iraqi measurement and control quality.

الماء هو أساس الحياة حيث يرتبط ارتباطاً مباشراً بحياة الأنسان والحيوان والنبات ، لذا يجب الحفاظ عليه وصيانته من أجل توازن النظام الأيكولوجي . يعد تلوث المياه من المشكلات التي تهدد الحياة بنحو عام . وهناك عدة مصادر لتلوث المياه منها المصدر الزراعي حيث تعتبر المبازل المصدر الأساسي لزيادة الملوحة لنهري دجلة والفرات بنسبة أملاح تصل الى (20%) ، فضلا عن تأثير المبيدات الكيمياوية التي تعد مصدراً لإبادة الحياة المائية ، حيث وصلت الى أكثر من 4-5 ملغم/لتر . وأيضا التلوث الصناعي الذي يعدّ مصدراً خطيراً لتلوث المياه، حيث تطرح فضلات المصانع الى الأنهار بما تحمله من ملوثات عضوية ولا عضوية ، ومواد سامة أخرى مثل : الرصاص ومواد أخرى قاتلة للكائنات الحية في المياه خاصة الأسماك التي تؤثر في الإنسان من خلال السلسلة الغذائية مسببة له أمراضاً مختلفة . وما تزال مشكلة الصرف الصحي عاملاً أساسياً لتلوث المياه الصالحة للشرب بالمياه الثقيلة وما تحمله من مواد سامة للإنسان في الوقت الذي يقل فيه عدد محطات معالجة المياه مقارنة بمتطلبات الحياة البشرية الحالية لسكان مدينة بغداد . وعلى هذا الأساس فإن مياه مدينة بغداد لا تتطابق مع المعايير العالمية التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية واكدتها دائرة القياس والسيطرة النوعية العراقية.


Article
A study of some physical properties and chemical and biological water to the Tigris River near the Alshuhadah Bridge and evaluated for different purposes for the period (2012-2014)
دراسة لبعض الخصائص الفيزيائية والكيمائية والبيولوجية لمياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء وتقييـمها للأغراض المُختلفة للمُدة (2012-2014)

Author: د. نجلة عجيل محمد
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 226 Pages: 389-424
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research investigates some physical, chemical and biological properties of the Tigris water River near the Alshuhadah Bridge and evaluated these properties for drinking, irrigation industrial and construction purposes for the period (2012-2014), and until July for the year (2014) due to the lack of data for the rest of the year. Through the analysis of properties results it had been found that there is some variation during the months of the year, as well as between the annual averages for the three years where the Cadmium element did not record any value, which was equal to zero, as well as the iron element except for the month of May for the year (2013). In addition, it was noted that the Tigris River water near the Alshuhadah bridge in the month of May for the year (2012 ) and the month of July of the year (2013) within the class (C2) which is a brackish water and it needs to filtering operations for some crops which are sensitive to salinity and that due to lack of the total dissolved salts in the water in the mentioned two months(July and May), while it found in the rest of the three years months within the class ( C3) which is a high-salinity water and cannot be used without continuouslydrainage. The value of (PH) of the water was found within the permissible limits for drinking, irrigation and industrial purposes and has taken the baseband side during the three years with except for the month of December for the year (2012) and the month of April for the year ( 2014) which was neutral in pH (PH = 7), while it noticed that in the month of May for the year (2014) was acidic (PH =6.89) and the value of (TDS), sodium and nitrate for the three years within the permissible limits for drinking purposes. In addition, the value of the absorbed vital oxygen was within the permissible limits for irrigation purposes. Also the value of chlorides, carbonates and boron for the three years was within the permissible limits for drinking and irrigation, while the rest items values fluctuated between the permitted and non-permitted to be used for these purposes, Besides that, the values of calcium, magnesium, sodium and chlorides for the three years was within the allowed boundaries for the purposes of building and construction. While the usage of water for industrial purposes for affected components in industry, it had fluctuated between permitted and non-permitted for using.

تناول البحث دراسة بعض الخصائص الفيزيائية والكيمائية والبيولوجية لمياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء وتقييمها لأغراض الشرب والري وللأغراض الصناعية والبناء والانشاءات للمُدة (2012-2013)، ولغاية شهر تموز لسنة (2014) لعدم توفر البيانات لبقية السنة، وعن طريق تحليل نتائج الخواص وجدنا هناك تباين في أشهر السنة الواحدة، وكذلك بين المعدل السنوي للسنوات الثلاث، ولم يُسجل عنصر الكادميوم أي قيمة، إذ كانت مساوية للصفر، وكذلك لعنصر الحديد عدا شهر ايار لسنة(2013)، و نلاحظ إنَ مياه نهر دجلة قرب جسر الشهداء في شهر ايار لسنة (2012)، وشهر تموز لسنة(2013) ضمن صنف (C2)، وهي مياه متوسطة الملوحة وتحتاج إلى عمليات ترشيح لبعض المحاصيل الحساسة للملوحة، ويعود السبب بذلك الى قلة الأملاح الكلية الذائبة في المياه في هذين الشهرين، في حين نجدها لباقي أشهر السنوات الثلاث ضمن صنف (C3)، وهي مياه عالية الملوحة ولا يمكن استعمالها بدون بزل مستمر، وإنَ قيمة (PH)ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب والري، والاغراض الصناعية، واتخذت الجانب القاعدي في السنوات الثلاث، عدا شهر كانون الاول لسنة(2012)، وشهر نيسان لسنة(2014) كان مُتعادلاً في درجة الحموضة (PH=7)، في حين نلاحظ في شهر ايار لسنة(2014) كان حامضياً (6.89PH=)، وإنَ قيمة (TDS) والصوديوم والنترات وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب، وقيمة الأوكسجين الحيوي الممتص ضمن الحدود المسمــوح بها لأغراض الري، وكانت قـيمة الكلوريــدات والكربونات والبورون وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض الشرب والري، وتذبذبت باقي قيم العناصر بين المسموح وغير المسموح باستخدامها لهذهِ الأغراض، و نُلاحظ إنَ قيمة الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والكلوريدات وللسنوات الثلاث ضمن الحدود المسموح بها لأغراض البناء والإنشاءات، أما استخدام المياه للأغراض الصناعية للعناصر المؤثرة في الصناعة، فقد تذبذبت بين المسموح وغير المسموح للاستخدام


Article
Baghdad's difficulty (history, planning, architecture)
قشلة بغداد (تاريخها ، تخطيطها، عمارتها)

Author: Saadi Ibrahim Al Darraji سعدي إبراهيم الدراجي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Issue: 1 Pages: 24-36
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the study lies in the knowledge of reality schematic Qishla and its relationship to buildings nearby, and compared to planning, including the availability of information and diagrams and pictures about Akecl sync with her in the history of Iraq and the Arab world, including Qishla in each of Kirkuk, Beirut, Damascus and Benghazi. With a focus on the technical aspects to see how the incoming effects.Among the benefits of research is to confirm the identity of architecture-Baghdadi, who contributed to the construction, as is evident through the local materials used in the construction of walls and complementary elements. As well as the method of construction bricks, plaster and roofing methods Baloaqbih or wood.

تعالج هذه الورقة الناحيتين التخطيطية والعمارية في بناية قشلة بغداد، بعد الوقوف على تاريخها ونمط تخطيطها وطبيعة بنائها بمنهج وصفي مقتضب، بالاعتماد على مشاهدات الباحث من خلال الزيارات الميدانية للاطلاع على أخر أعمال الصيانة التي أسهمت برفع جميع الكتل المضافة في القرن الماضي بوصف القشلة كانت حاضنة لمعظم دوائر الدولة العراقية منذ بداية تأسيسها، لهذا شهدت تحويرات وزيادات كثيرة تم رفعها في محاولة للعودة بهذه المؤسسة العسكرية إلى الأصل لتكون معلما تراثيا في عاصمة الثقافة بغداد.إن أهمية الدراسة تكمن في معرفة الواقع التخطيطي للقشلة وعلاقته بالأبنية المجاورة، ومقارنة تخطيطها بما توافر من معلومات ومخططات وصور عن قشل متزامنة معها في التاريخ في العراق والوطن العربي ومنها قشلة في كل من كركوك وبيروت ودمشق وبنغازي. مع التركيز على الجوانب الفنية لمعرفة مدى التأثيرات الوافدة إليها.


Article
Plague in 1831 and its impact on public life in Baghdad
الطاعون عام 1831م وأثره على الحياة العامة في بغداد

Author: liqa' shakir alsharifi لقاء شاكر الشريفي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Issue: 1 Pages: 177-187
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has suffered in general and Baghdad in particular from the dangers of the spread of epidemics and diseases, especially in the late eighteenth century, and was one of the most important of these deadly diseases plague, which had a large negative effects and devastating results lead to the destruction of people and the destruction of cities as well as paralyzing the movement of population and economic, Especially after the population began to escape and escape from this deadly epidemic for fear of injury, resulting in the destruction of agricultural crops to the absence of those who narrate, and the disruption of the economic movement of professionals and handicrafts because of their death or escape from the city, and the outbreak of plague epidemic stopped a And the lack of trade delegations, in addition to the decline of scientific movement because of the cessation of scientific flights and the death of many scientists to infect them with this disease The impact of the plague directly on political life, where chaos was caused by the death of many princes and employees or escape to escape the disease, hence came the idea of research to clarify the effects of the outbreak of the plague in 1831 on the overall life in Baghdad

عانى العراق بصورة عامة وبغداد بشكل خاص من أخطار انتشار الأوبئة والامراض وٍلاسيما في أواخر القرن الثامن عشر ، وكان من بين أهم هذه الامراض الفتّاكة مرض الطاعون ، الذي كان له آثار سلبية كبيرة ونتائج مدمرة تؤدي الى هلاك البشر وتدمر المدن فضلا عن شلّ الحركة السكانية والاقتصادية ولاسيما بعد أن يبدأ السكان بالهرب والفرار من هذا الوباء القاتل خشية الاصابة به ، مما أسفر عن ذلك تلف المحاصيل الزراعية لعدم وجود من يرويها ، وتعطل الحركة الاقتصادية المتمثلة بأصحاب المهن والحرف اليدوية بسبب موتهم أو هروبهم من المدينة ، كما أدى انتشار وباء الطاعون الى توقف النشاط التجاري ، وعدم وفود التجار اليها ، فضلا عن تراجع الحركة العلمية بسبب توقف الرحلات العلمية ووفاة الكثير من العلماء لإصابتهم بهذا المرض .وقد أثّر الطاعون بشكل مباشر على الحياة السياسية حيث عمت الفوضى بسبب موت الكثير من الامراء والموظفين أو هربهم للنجاة من المرض ، من هنا جاءت فكرة البحث بهدف توضيح الآثار الناجمة عن انتشار الطاعون في عام 1831 على مجمل الحياة العامة في بغداد

Keywords

Plague --- 1831 --- Baghdad --- الطاعون --- 1831 --- بغداد


Article
DETERMINATION OF GROUNDWATER AND SURFACE WATER INTERACTION IN BAGHDAD CITY USING ISOTOPES TECHNIQUE
تحديد اختلاط المياه الجوفية والمياه السطحية في مدينة بغداد باستخدام تقنية النظائر

Author: Mufid S. Al-Hadithi مفيد سعدي الحديثي
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 109-120
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

The stable isotopes of deuterium (2H) and (18O) together with radioactive values of tritium, enhanced by hydrochemical data were used in the current study to identify the interaction between groundwater and Tigris river water in the city of Baghdad. To achieve this objective, 3 samples of surface water, 3 rainwater samples and 12 samples of groundwater were collected and analysed for 2H, 18O stable isotopes, tritium and hydrochemical analysis. The hydrochemical parameters of both groundwater and surface water samples show similarity in the wells located in the area of Al-Mansour (WK4), Shulah (WK6), Adamia (WR3) Zafarania (WR1) and Diala (WR4), indicating interaction between surface and groundwater in these areas. Moreover, the stable isotopes results show that the difference between the values in groundwater and surface water samples is small and they are close to each other, which also indicates that the surface water in the study area interact with some groundwater, as shown in samples from wells at Al Dora (WK1), Saidia (WK2), Karadha Mariam (WK3), Rahmania (WK7), Zafrania (WR1) and Diala (WR4). The interaction between surface and groundwater in these areas is confirmed by the results of the environmental isotopes (H), where the values are very close in the samples collected from these sites. The present study also showed that the composition of the hydrogen and oxygen isotopes from river water matched with the local meteoric water in the Tigris river basin. This indicates that rainfall has a major contribution to the river water. Therefore, the groundwater might be a mixture of river water and rainwater and the composition of isotopes is controlled by the mixing rates of surface water, internal flow and groundwater components.

استخدمت النظائر المستقرة للديوتيريوم (2H و 18O) والنظير المشع للهيدروجين المعززة بالبيانات الهيدروكيميائية في الدراسة الحالية لتحديد التفاعل بين المياه الجوفية ومياه دجلة في مدينة بغداد."لتحقيق هذا الهدف تم جمع 3 عينات من المياه السطحية و 3 عينات من مياه الأمطار و 12 عينة من المياه الجوفية لتحليل النظائر المستقرة (2H و 18O) والتريتيوم والتحليل الهيدروكيميائي. أظهرت قيم المحددات الهيدروكيميائية لكل من عينات المياه الجوفية والمياه السطحية التشابه في الآبار الواقعة في منطقة المنصور (WK4) والشعلة (WK6) والأعظمية (WR3) والزعفرانية (WR1) وديالى (WR4). وهذا يدل على وجود اختلاط بين المياه السطحية والجوفية في هذه المناطق. واستنادا إلى النظائر المستقرة من الديوتريوم (2H و 18O) للمياه الجوفية والسطحية، وجد أن الفرق بين قيم هذه النظائرفي عينات المياه صغيرة وقريبة من بعضها البعض. وهذا يدل أيضا على أن المياه السطحية في منطقة الدراسة تسهم في تغذية بعض خزانات المياه الجوفية كما هو الحال في منطقة الدورة (WK1) وسعيده (WK2) وكرادة مريم (WK3) والرحمانية (WK7) والزعفرانية (WR1) وديالى (WR4) وتؤكد نتائج نظائر التريتيوم (3H) الاستنتاج بأن هناك اختلاط بين المياه السطحية والجوفية في هذه المناطق حيث كانت القيم قريبة جدا في هذه المواقع. أظهرت هذه الدراسة أيضا أن قيم نظائر الهيدروجين والأوكسجين في مياه النهر متطابقة مع مياه الامطار المحلية لحوض نهر دجلة مما يشبر الى أن هطول الأمطار يسهم بشكل رئيسي في تغذية مياه النهر. عليه فان المياه الجوفية قد تكون خليطا من مياه الأنهار ومياه الأمطار ويتم التحكم في مكونات النظائر من خلال معدلات خلط المياه السطحية والتدفق الداخلي ومكونات المياه الجوفية.


Article
Calculating the Monthly Frequency for Cloud Cover in Baghdad Station

Authors: Osama T. Al-Taai --- Zainab S. Muhammad
Journal: Al-Mustansiriyah Journal of Science مجلة علوم المستنصرية ISSN: 1814635X Year: 2018 Volume: 29 Issue: 2 Pages: 17-25
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The science developed more there for depending on cloud cover become more through knowing the type of cloud and shape and height with climate changing followed that observing station start built and also systems able to observe cloud cover from surface in addition from space by using satellite. The aim of this research is calculating the monthly frequency for cloud cover in Baghdad station. Data about total cloud taken for three levels (high, middle, and low) clouds cover Baghdad city for rainy season from Uruapan medium Rang for casting (ECMWF) for year 2015 in Baghdad station. Calculating the monthly frequencies of the cloud cover. The highest frequency of high, medium, low and total clouds at 0octa in all months. Medium cloud cover lowest values or recurrence at (1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8) octa.

عند تطور العلوم ازداد الاعتماد على الغيوم من خلال معرفه انواعها واشكالها وارتفاعاتها والتغيرات المناخيه التابعه لها حيث انشئت مراصد ومنضومات قادره على رصدها من سطح الارض وكذالك من الفضاء بواسطة الاقمار الصناعيه. يهدف هذا البحث الى حساب التكرار الشهري للغطاء الغيمي في محطة بغداد. لذا تم اخذ بيانات الغطاء الغيمي العالي والمتوسط والواطئ والكلي فوق مدينة بغداد من المركز الاوربي للتنبؤات متوسطة المدى (ECMWF) لسنة 2015 في محطة بغداد. تم حساب التكرارات الشهرية للغطاء الغيمي. اعلى تكرارات للغيوم العالية والمتوسطة والواطئة والكلية عند 0Octa في جميع الاشهر والغطاء الغيمي المتوسط اقل قيم او تكرار معدوم عند (1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8) octa.

Listing 1 - 10 of 58 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (58)


Language

Arabic (30)

English (18)

Arabic and English (8)


Year
From To Submit

2018 (58)