research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
MATHEMATICAL MODELING FOR WATER HAMMER IN PIPE FLOW
التمثيل الرياضي للمطرقة المائية في انابيب الجريان

Authors: Qassem H. jalut --- Nisreen J. Rasheed
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2018 Volume: 22 Issue: 1 Pages: 95-108
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Water hammer phenomenon is a transient flow in pipes that was created by rapid changes of velocity in pipelines. This phenomenon can be caused strong positive and negative pressures in water pipelines. Overall, water hammer creates by suddenly closing valves, shutting off or suddenly restarting pumps. In this study, momentum (Euler) and continuity equations of water hammer is numerically simulated using MATLAB software. Sensitivity analysis has been investigated using several variables such as pipe diameter, wave’s velocity and friction factor. Method of characteristics (MOC) has been implemented in this study. Through the results obtained, it has been shown that when using pipe with diameter (1.2m) instead of (1m), the maximum pressure head decreased by 31.5%, and decreased by 47.7% in the case of using (1.4m) instead of (1m). In case of changing the values of friction factors, it has been shown that the maximum pressure head decreased by 0.86% when using the friction factor value (0.008) instead of (0.007), and decreased by 0.81% when using friction factor value (0.009) instead of (0.007). While for the effect of wave's velocity on the pressure head, it has been shown that the maximum pressure head increased by (10.6%) when using the wave's velocity (300 m/sec) instead of (250 m/sec) and increased by (19.13%) when using (350 m/sec) instead of (250 m/sec) and increased by (26.1%) when using (400 m/sec) instead of (250 m/sec). Also, it has been found that the ending section of pipe is the critical zone for water hammer.


Article
Hydrotalcite; porous membrane; carbon dioxide capture; response surface methodology.

Authors: Qassem H. Jalut قاسم حميد جلعوط --- Nisreen J. Rasheed نسرين جواد رشيد
Journal: DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES مجلة ديالى للعلوم الهندسية ISSN: 19998716/26166909 Year: 2018 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 47-53
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Various protection methods can be used for protecting the pipeline system from the impact of water hammer. Which includes the use of special materials for supporting the pipeline and the installation of special devices such as surge tanks, relief valves, and air chambers. In this study, to protect the pipeline system and reduce the effect of water hammer, surge tank has been used. Governing equations of transient flow with and without surge tank is numerically simulated using MATLAB software. Sensitivity analysis was investigated using several variables such as pipe diameter, wave’s velocity and friction factor. Method of characteristics (MOC) was implemented in this study. It was found that the diameter and friction factor of pipe have a significant impact on the results of transient flow and surge tank compared to the effect of wave’s velocity. It has been reached that the capacities of surge tanks at diameter (1m), are (1475m3) at first, second and fourth stages, (1360m3) at third and fifth stages and (570m3) at sixth stage. And at diameter (1.2m), the capacities are (1700m3), (1530m3) and (1475m3) at first, second and third stages respectively. But at diameter (1.4m), the capacities are (1590m3) at first and second stages. For all values of wave’s velocity, the capacities of surge tanks are (1760m3), (1530m3) and (1420m3) at first, second and third stages respectively. But the capacities of surge tanks at friction factor (0.007) are (1810m3), (1585m3) and (1245m3) at first, second and third stages respectively. However, for the capacity of surge tanks at the friction factor (0.008), it was mentioned when the surge tanks capacity of the diameter (1.2m) was mentioned. And when the friction factor is (0.009), the capacities are (1460m3) at first stage, (1415m3) at second and third stages and (570m3) at fourth stage.


Article
A Comparative Study of Transient Stability Power System Analysis Using Energy FunctionMethods for High Performance of Critical Clearing Time

Author: Inas Jabbar Mohammed
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 4 Pages: 41-54
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The power system transient stability studies depend on the state of sudden disturbance to which the system is subjected, such as the fault state on the system. The increasing size of modern power systems requires fast and more efficient methods of solutions. Therefore the classical approach of repeated integrations will be length and time consuming. Investigations to overcome this difficulty led to the use of direct methods. These methods use the energy balance in the system.This review paper presents the comparative study between the various energy function methods: Extended Equal AreaCriterion(EEAC)method, Potential Energy Boundary Surface (PEBS), Relative Unstable Equilibrium Point RUEP, method with the Indirect Integration method of transient stability analysis .the methods was tested on test system 4-machine-six node and seven lines.For transient energy function transient energy and critical energy of the system are calculated in order to judge the stability of the system . In this study it was concluded that the Energy function methods not only avoid the time consuming solutions required in the conventional method, but also provide a quantitative measure of the degree of system stability and the PEBS method is suggested, It achieves more accurate values than other two methods (EEAC, RUEP)and confirms the traditional method .

تتركزدراسةالاستقراريةالعابرةفيمنظوماتالقدرةالكهربائيةعلىحالاتالاضطراب المفاجئالتيتتعرضلهاالمنظومةعلىسبيلالمثالحالاتالعطلالتيتحدثفيالمنظومة.تماعتمادالطرقغيرالمباشرةوالطرقالمباشرةلحسابزمنالإزالةالحرجللمنظوماتفي الطرقغيرالمباشر )الخطوة–خطوة( تتضمنتكرارتكاملالمعادلاتالتفاضليةللمنظومة علىطولالزمناللازملحالةالمنظومةخلالالعطلوبعده , ويعادهذاالحللكلزمنإزالة عطل. انهذهالطريقةوبالرغممندقةنتائجهاتستغرقزمنحسابيكبيروهذالايتناسبمع تطورالمنظومةالكهربائيةلذافأنالدراساتالمستمرةوجدتطرقسريعةوكفوءهلحساب الإزالةالحرجدوناللجوءالىالاعتمادعلىمنحنياتالمتغيراتالمختلفةللمنظومةلتحديد زمنالازالةالحرجوهيالطرقالمباشرةالتيتتجاوزالصعوباتالمذكورةاعلاهوانهذه الطرقتعتمدعلىمعيارالتوازنفيالطاقة.يستعرض البحث دراسة مقارنة بين مختلف طرق دالة الطاقة المتمثلة :طريقة معيار تساوي المساحات الممتدة ,طريقة حد الطاقة الكامنة السطحية ,طريقةنقطة عدم التوازن النسبية والطرق الغير مباشرة في تحليل الاستقرارية العابرة .تم اختبار الطرق على منظومة اربعة مكائن –ستة عقد –وسبعة خطوط .لدالة الطاقة العابرة لمنظومة القدرة مركبتين دالة الطاقة العابرة والطاقة الحرجة تحتسب من اجل الحكم على استقراريةالمنظومة.تم الاستنتاج في هذه الدراسة ان طرق دالة الطاقة لاتجنبنا الوقت المستقطع للحل المطلوب لكن تزودنا بدرجة القياس الكمي لاستقرارية المنظومة واقترحت طريقةPEBS.لكونها تحقق الدقة المطلوبة مقارنة بالطرقتيتينEEAC, RUEP)) والطرق التقليدية الاخرى .


Article
Risk factors for development of transient tachypnea of newborns
عوامل الخطورة لنشوء حالات تسارع التنفس المؤقت للأطفال الحديثي الولادة

Author: Ghaith W. Hamdoon غيث وضاح حمدون
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 1 Pages: 15-19
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTBackground: Transient tachypnea of the newborn (TTN) is a frequently encountered form of neonatal respiratory distress. The underlying mechanism involves residual lung fluid that is delayed in clearance. TTN primarily occurs soon after birth and can last from 24 to 72 hours. Risk factors for TTN include elective cesarean section, male sex, late prematurity, low birth weight, macrosomia, polycythemia, maternal asthma and maternal diabetes. Treatment is often supportive with observation and potential oxygen supplementation.Objective: To identify the risk factors associated with development of transient tachypnea of newborns who were delivered either normally or through cesarean section, at 36 weeks or beyound and to compare the results with those of others.Patients and methods: This is a case -control study of 200 newborns suffering from respiratory distress during a period from the 1st of September 2011 to the 1st of September 2013 in the neonatal intensive care unit at AL-Kansaa Teaching hospital in Mosul. The perinatal history of newborns was analyzed. TTN was diagnosed on clinical basis and by exclusion of other diseases affecting the respiratory system including sepsis. The study included 200 healthy newborns as control.Results: Multivariate analysis identified that the development of TTN was significantly associated with elective cesarean section 56% (p-value=0.001), male sex 66.5% (p- value=0.001), late prematurity 21% (p-value=0.009), maternal diabetes 8% (P-value=0.014), maternal asthma 10.5% (p-value=0.01), birth asphyxia (low APGAR score) 9.5% (p-value=0.005), low birth weight 16.5% (p-value=0.003), prolonged labor or using (forceps or vacuum) 22% (p-value=0.037) and in vitro fertilization 2.5% (p-value =0.024).Conclusion: Transient tachypnea of newborns is strongly related to elective cesarean section, male sex, late prematurity, maternal diabetes, maternal asthma, birth asphyxia, low birth weight (1500-2500g), prolonged labor or using forceps or vacuum and in vitro fertilization.

الخلاصةالخلفية: تعتبر حالات تسارع التنفس المؤقت للأطفال الحديثي الولادة من الحالات الشائعة كجزء من حالات عسر التنفس للأطفال الحديثي الولادة. الآلية التحتية لعِلم الأمراض تَتضمّن تأخر إزالة سائل الرئة المتبقيِ، مبدئيا حالات تسارع التنفس المؤقت للأطفال الحديثي الولادة تحدث مباشرة بعد الولادة وممكن أن تستغرق من أربعة وعشرون إلى إثنان وسبعون ساعة. عوامل الخطورة لحالات تسارع التنفس المؤقت للأطفال الحديثي الولادة تشمل كلا من العمليات القيصرية الإختيارية والذكور، وحالات الربو القصبي للأمهات، حالات الإختناق الولادي، الخديج ذو الحجم الكبير، والولادات ذات الأوزان القليلة، حالات داء السكري للأمهات وحالات الولادات المتعسرة وأخيرا الإخصاب الصناعي. علاج هذه الحالات لايحتاج سوى المتابعة ومراقبة الطفل مع الحاجة لإستعمال الأوكسيجين في بعض الأحيان.الهدف: إن هدف هذه الدراسة هو تشخيص عوامل الخطورة لحالة تسارع التنفس المؤقتة لدى الأطفال المولودين حديثا سواء عن طريق الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية ومقارنة نتائج البحث مع نتائج البحوث الأخرى.المرضى وطريقة البحث: هذه الدراسة هي دراسة العينة والشاهد عليها وقد تم إجراءها في وحدة الخدج في مستشفى الخنساء التعليمي للأطفال في الموصل وللفترة إبتدءا من الأول من شهر أيلول 2011 وحتى الأول من أيلول 2013, حيث تم إختيار عينة من 200 طفل حديث الولادة من كلا الجنسين أعمارهم ستة وثلاثون أسبوع فأكثر أدخلوا إلى وحدة الخدج لإصابتهم بعسر التنفس، وكان تشخيص متلازمة تسارع التنفس المؤقت معتمدا على الأعراض السريرية للمريض ومختبريا وبإستخدام التصوير الشعاعي، وتم إستبعاد إصابة المريض بالأمراض التنفسية الأخرى وحالات تسمم الدم الخمجي وتم أخذ عينة أخرى مكونة من 200 طفل حديث الولادة أصحاء ولا يعانون من أي شي من أجل المقارنة.النتائج: بعد أن تم إجراء الدراسة على تلك العينة من المرضى ومقارنتها بالأطفال الأصحاء وإستبيان المعلومات وتحليلها تبين بأن حدوث حالات تسارع التنفس المؤقت كان أشد إرتباطا بالعمليات القيصرية الإختيارية 56%، والذكور66,5% من دون الإناث، كذلك كان له إرتباطا معنويا بالولادة المبكرة (36 أسبوع) 21% وحالات داء السكري والربو القصبي لدى الأمهات (8% و 10,5 % وبالتتابع) وكذلك حالات الإختناق الولادي 9,5% والولادات ذات الأوزان القليلة (1500-2500غم) وحالات الولادات المتعسرة 22% وأخيرا الإخصاب الصناعي 2,5%.الإستنتاجات: إن حالات تسارع التنفس المؤقت كان لها إرتباطا معنويا بالعمليات القيصرية الإختيارية والذكور والولادات المبكرة وداء السكري وحالات الربو لدى الأمهات كذلك حالات الإختناق الولادي والولادات المتعسرة وأخيرا الإخصاب الصناعي.


Article
The Timing of Elective Caesarean Deliveries and Early Neonatal Respiratory Morbidity in Term Neonates
توقيت الولادات القيصرية الاختيارية و أعتلال الجهاز التنفسي المبكر لحديثيالولادة في الرضع الناضجين دراسة في مستشفى تعليمي

Authors: Yasir I. AL Saddi د. ياسر ابراهيم عبد الرضا --- Manal B. Baythoon منال بهنام --- Asmaa G.Tahir اسماء غانم طاهر
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 / 24108057 Year: 2018 Volume: 60 Issue: 1 Pages: 38-42
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Respiratory distress is one of interesting presentation of elective caesarean delivery, the presence of labor before elective caesarean delivery decrease the risk of Respiratory distress. adverse respiratory problem in neonate delivered before 39 weeks of gestation are increased.Objective: To evaluate the association between gestational age at delivery and neonatal respiratory outcomes after elective caesarean delivery between 37 and 41completed weeks.Patients and Methods: Descriptive study with prospectively collected data from Baghdad teaching hospital/Medical city at neonatal care unit. All infants of gestational age from 37 to 41 completed weeks, with uncomplicated pregnancy, of which 1407 were born by elective caesarean delivery compared to 1304, delivered by spontaneous vaginal delivery between 1st of September 2015 and 31st of January 2016. The neonates delivered by elective caesarean delivery were stratified into five groups according to the gestational age.Result: There were 1407 neonates delivered by elective caesarean delivery compared with 1304 by spontaneous vaginal delivary of overall 118 neonates were admitted to the Neonatal care unit with Respiratory distress and receiving oxygen therapy or assisted ventilation. Early neonatal Respiratory distress risk was significantly higher in neonate delivered by elective caesarean delivery the rate of Respiratory distress increased with earlier gestational age for both group. The hospitalization days, also decreased with increased gestational age.Conclusion: Term neonates delivered by elective caesarean section are at increased risk for developing Respiratory distress compared vaginal delivery. The neonatal Respiratory distress decreased if elective caesarean delivery performed after 39 gestational weeksKeywords: RD (Respiratory distress), ECS (elective caesarean delivery), TTN (transient tachypnea of the newborn), GA (gestational age), O2 (oxygen therapy), SVD (spontaneous vaginal delivary), NCU(Neonatal care unit).Introduction:Respiratory distress is one of common presentation in the newborn which occurs in up to 7% (1). a lot of studies done on RDS and bronchopulonary disease in preterm infants, (2,3) but daily a significant number of term neonate are managed in NCU for their RD.(4,5,6) RD in the neonate most commonly presents as one or all of the following physical signs: tachypnea ,grunting , nasal flaring, retraction and cyanosis. (7)Causes RD in newborns: (8,9,10)Common conditions: TTN, Pneumonia, RDS, Meconium aspiration syndrome (MAS), Pneumothorax , pulmonary hypertension ,congenital heart disease and Hypoxic ischaemic encephalopathy. Rae conditions: Pulmonary haemorrhage , Pleural effusion, Neuromuscular disorders ,inborn error of metabolism, Diaphragmatic hernia, Tracheo oesophageal fistula, Choanal atresia, Cystic congenital adenomatoid malformation ,Lobar emphysema,Pulmonary hypoplasia. Aims of study to*Children welfare teaching hospital, medical cityyassealsadi@yahoo.comeva

خلفية البحث: ان اعتلال الجهاز التنفسي من المضاعفات الهامة لحديثي الولادة القيصرية الاختيارية ووجود الم الولادة السابق للقيصرية يقلل من اعتلال الجهاز التنفسي. وزادت النتائج السلبية في الجهاز التنفسي حديثي الولادة في الأطفال الذين يولدون قبل ۳۹ اسبوعا.تهدف هذه الدراسه الى تقييم العلاقة بين عمر الحمل عند الولادة ٬ ونتائج اعتلال الجهاز التنفسي بعد الولادة القيصرية الاختيارية بين ۳۷ و ٤۱ اسابيع كاملة .طريقة البحث :كانت دراسة وصفية مستقبلية مع البيانات التي تم جمعها من مستشفى بغداد التعليمي / مدينة الطب في قسم التوليد و قسم الأطفال حديثي الولادة جميع الأطفال من سن الحمل مكملين ۳۷-٤۱ أسابيع, ولدوا لأمهات لديهم مخاطر منخفضة و حمل غير معقد ٬ منهم ۱٤۰۷ ولدوا قبل الولادة القيصرية الاختيارية دون الم ولادة مقارنة مع ۱۳۰٤ النظير لأسبوع الحمل ٬ الذين ولدوا قبل الولادة الطبيعية العفوية بين ۱ سبتمبر۲۰۱٥ و ۳۱ يناير ۲۰۱٦ ثم كان تقسيم حديثي الولادة العملية القيصرية الاختيارية إلى خمس مجموعات وفقا لأسابيع الحمل وكانت المعلومات للرضع و الأمهات ما يلي: عمر الأم ٬ دواعي العمليات القيصرية الاختيارية ( العملية القيصرية السابقة ٬ سوء المجيء ٬ طلب الأمهات ) ٬ عمر الحمل ٬ الوزن عند الولادة. نتائج الجهاز التنفسي حديثي الولادة والتي شملت ( تسارع التنفس المؤقت لحديثي الولادة ٬ ومتلازمة عسر التنفس الولادي ٬ استرواح الصدر) وتدابير أخرى شملت أيضا تجهيز الأوكسجين ٬ الضغط الهوائي الإيجابي المستمر ٬ أو الحاجة إلى التهوية الميكانيكية ٬ مدة الإقامة في المستشفى ٬ وفاة الأطفال حديثي الولادة.النتائج :كان هناك ۱٤۰۷ حديثي الولادة الذين تمت ولادتهم عن طريق الولادة القيصرية الاختيارية مقارنة مع حديثي الولادة الذين تم ولادتهم عن طريق الولادة الطبيعية العفوية ٬ وتم ادخال ۱۱۸ حديث ولادة الى وحده العناية المركزة لحديثي الولادة مع عسر التنفس وتم اعطائهم الاوكسجين او الاجهزة السانده للتنفس. كانت نسبة خطر الإصابة بالأمراض التنفسية أعلى بكثير في الأطفال الذين يولدون عن طريق الولادة القيصرية الاختيارية (۷, ۷٪) ۱۰۸/۱٤۰۷ (مقارنة مع الولادة الطبيعية العفوية ۱۰/ ۱۳۰٤( ۰.۷ ٪ ) أحد عشر ة مرة اعلى ٬ وكانت نسبة الأرجحية ۱۱.۱۲ (٥, ٦۱ - ۰٤٬۲۲) ٬ ص< ۰.۰۰۰۱ انخفض خطر الإصابة بالأمراض التنفسية مع زيادة كل أسبوع من الحمل من ۳۷ أسبوع ا إلى ٤۰ أسبوعا ٬ عند تقسيم الرضع الذين ولدوا,ولادة قيصرية إلى خمس مجموعات وفقا لأسبوع الحمل وأخذ ۳۹ أسبوعا كمرجع ٬ نسبة الأرجحية ۳, ٥۷ (۱.٦۹-۷,٥۳) لمدة ۳۷ اسبوع رحمي اربع اضعاف اعلى من ۳۹ أسبوعا ٬ نسبة الأرجحية1,2 (۰, ٥۲- ۷٦٬۲ ) لمدة ۳۸ أسابيع اكثر من ضعف واحد أعلى من ۳۹ أسبوعا. المواليد الجدد من الذكور ولادتهم من قبل ولادة قيصرية اختيارية هم أكثر عرضة للضائقة التنفسية من الاناث .وزادت متطلبات التهوية المساعدة(الضغط الهوائي الايجابي المستمر او التهوية الميكانيكية) الى حد كبير مع كل اسبوع اقل من الحمل (ص= ۰,۰۰٤ ) معدل الاصابة بالامراض التنفسية مثل ( تسارع التنفس المؤقت من الأطفال حديثي الولادة ٬ ومتلازمة عسر التنفس الولادي ٬ استرواح الصدر ) ٬ زادت مع نقصان عمر الحمل ٬ لكل مجموعة الولادة القيصرية الاختيارية والولادة الطبيعية العفوية , انخفضت أيام الاقامة في المستشفى ايضا ٬ مع زيادة العمر الحملي . الاستنتاج: أن حديثي الولادة الذين يولدون عن طريق الولادة القيصرية الاختيارية معرضون لخطر متزايد للاعتلال التنفسي المبكر مقارنة مع أولئك الذين ولدوا قبل الولادة الطبيعية العفوية وقد انخفضت معدلات الاعتلال التنفسي لحديثي الولادة إذا أجريت الولادة القيصرية الاختيارية بعد ۳۹ أسبوعا من الحمل .مفتاح الكلمات: عسر تنفس ولادي,ولاده قيصريه اختياريه ,تسارع التنفس المؤقت , العمر الرحمي ,ولاده طبيعيه عفويه , اوكسجين

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (4)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (5)