research centers


Search results: Found 77

Listing 1 - 10 of 77 << page
of 8
>>
Sort by

Article
Human behavior in law and law
سلوك الإنسان في القانون والشريعة

Author: Hana Hashem Abbas هناء هاشم عباس
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Supplement Pages: 747-766
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The human meeting is necessary, which is expressed by the wise men saying: Man is a civilian of course, that is, he must meet and live with the Prophet of his sex, and the human being born in the community and live only in it, and imagine a person outside the community is a form of illusion and imagination does not have a reality abroad, Co-existence must be the result of transactions and relationships between individuals and the resulting conflicts, and therefore had to be rules and regulate those relationships so that everyone can live safely and prepare for the community of survival and stability, and these rules are the law, the law may be in the form of customs Traditions and customs are subject to all, may be on This is a law of status, and there are laws that are not the source of human beings but the creator of human beings. These are the divine or heavenly laws, and they are the laws of man. These two types of laws are known: the laws of positivism, the status of man, his creation, and the heavenly laws, which are the status of God and his revelers, and this law had absolute legal sovereignty in the Islamic society and the state based on it, and organized the affairs of society on the basis of the origins and rules, The rights and duties of individuals under its provisions Circulated by, and did not deviate from any rule concerning the affairs of life, and Saad people, and what God wills to be happy and found in the provisions of goodness, justice and the preservation of their rights and legitimate interests.

الاجتماع الإنساني ضروري، وهو ما يعبر عنه الحكماء بقولهم: الإنسان مدني بالطبع، أي لابد له من الاجتماع والعيس مع نبي جنسه، والإنسان يولد في المجتمع ولا يعيش إلا فيه، وتصور إنسان خارج المجتمع ضرب من ضروب الوهم والخيال لا حقيقة له في الخارج ، وهذا العيش المشترك لابد أن تنشأ عنه معاملات وعلاقات فيما بين الأفراد وما ينتج عن ذلك من منازعات، ولهذا كان لابد من قواعد وتنظم تلك العلاقات حتى يستطيع كل فرد أن يعيش بأمان ويتهيأ للمجتمع سبيل البقاء والاستقرار، وهذه القواعد هي القانون، فالقانون قد يكون على شكل عادات وتقاليد وأعراف يخضع لها الجميع، وقد يكون على شكل أمر ونهي يصدر شخص مطاع كرئيس قبيلة أو ملك، وقد يكون على شكل قواعد تصدرها هيئة خولها المجتمع حتى إصدار القانون، وهذا مصدره البشر، فهو قانون وضعي، وهناك قوانين لا يكون مصدرها البشر بل خالق البشر، وهذه هي الشرائع الإلهية أو السماوية، وقد عرف البشر هذين النوعين من الشرائع: الشرائع الوضعية، وهي من وضع الإنسان، وصنعه، والشرائع السماوية، وهي من وضع الله ووحيه، وقد كان لهذه الشريعة السيادة القانونية المطلقة في المجتمع الإسلامي فقامت الدولة على أساسها، ونظمت شؤون المجتمع على مقتضى أصولها وقواعدها، وتحددت حقوق الأفراد وواجباتهم بموجب أحكامها وأنظمتها، ولم يخرج عن حكمها أي شأن من شؤون الحياة، وقد سعد الناس بها، وما شاء الله أن يسعدوا ووجدوا في أحكامها الخير والعدل وحفظ حقوقهم ومصالحهم المشروعة.


Article
The Electrical Characteristic of Plasma Discharge by Using Different Operating Conditions in Vanadium Sputtering System

Authors: Harakat Mohsin Roomy --- Alaa Nazar Abed Al-Gaffer --- Mohammed K. Khalaf
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2019 Volume: 22 Issue: 2 Pages: 41-48
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

This paper report the experimental results of the effects of the inter-electrode distances and applied voltages for various operating pressure on the electrical characteristic of plasma discharge. We have studied the Current-voltage (I-V) characteristics and discharge current – gas pressure (I-P) for different inter-electrode gaps (3, 4, 5, 6, and 8) cm of the planar magnetron discharge. Also Paschen curve were measured at different spacing, The Paschen curves in Ar gas show that the breakdown voltage between two electrodes is a function of pd (The product of the pressure inside the chamber and distance between the electrodes). The results show the sensitivity of electrode separation lead to change the electrical characteristic of generating plasma; where The I-V characteristics of argon gas were deduced as a plasma system operated in abnormal glow discharge region, which is very impotent deposition sputtering. As well as the discharge current was increased for argon plasma discharge with the increasing of the working pressure lead to increase the deposition rate. Paschen curve is analyses at different working pressures and gap distances between two electrodes .the behavior between discharge current and discharge voltage for different gap distances between two electrodes was nonlinear, In addition the experimental finding validated that the suitable electrical characteristics of glow discharge current as a function to applied voltage for varying argon gas pressure at inter-electrode spacing equal to 5 cm.


Article
النظــام العالمـي الجديــد (احتمالات المستقبل – رؤية استشرافية)

Author: الدكتور علاء فاهم كامل
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2019 Issue: 66 Pages: 295-316
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The rise and fall of states coincided with an extended historical law, consisting of empires, forming, expanding and stabilizing for a while. However, they began to dissolve slowly and then to collapse and disappear. The same thing necessarily withdraws today in the case of the United States of America. The history movement does not allow it to dominate. American, according to Pierre Piareneh As stated in his book, which indicates that he who understands the events of history shows that hegemony is inevitable and that the twenty-first century, will be multi-polar, multicultural, and that the survival of American hegemony is a delusion that he believes The history of humanity does not know the joke, and is not subject to coincidences and then read in his book above highlighting the strength that will play its role in the international political system in the future, such as China, which is now recovering its old glory and Russia, which remains despite all the difficulties and crises faced by the only nuclear power capable On the threat, while Europe has made its way after knowing its capacity Through the European Union and its political, economic and community paths. at a time when Japan is heading towards the path of liberation as well as India, which is preparing for the start and vigilance, as Piarneh believes

اقترن صعود الدول وهبوطها بقانون تاريخي ممتد ، قوامه ان الامبراطوريات، تتكون وتتسع وتستقر لحين ، بيد انها تبدأ بالانحلال رويداً ثم تنهار وتزول والشئ ذاته ينسحب بالضرورة اليوم على حال الولايات المتحدة الامريكية فحركة التاريخ لا تسمح بالسيطرة عليه وعلى هذا ، القرن الحادي والعشرين لن يكون قرناً أمريكيا على حد زعم بيير بيارنيه  كما جاء في كتابه الذي يشير فيه قائلا من يتامل أحداث التاريخ يتبين له ان الهيمنة أمر زائل لا محالة وان القرن الحادي والعشرين، سيكون متعدد القطبية ، ومتعدد الثقافات ، وان بقاء الهيمنة الأمريكية هو من قبيل الأوهام التي يصدقها ضعاف الذاكرة وان تاريخ الانسانية لايعرف المزاح ولا يخضع للمصادفات ثم يسترسل في كتابه آنفا مسلطاً الضوء على القوة التي ستلعب دورها في النظام السياسي الدولي مستقبلا ، كالصين التي شرعت حاليا في استعادة مجدها القديم وروسيا التي تبقي رغم كل الصعوبات والازمات التي تواجهها القوة النووية الوحيدة القادرة على التهديد ، اما اوروبا فقد شقت طريقها من خلال الإتحاد الأوربي ومساراتها السياسية والإقتصادية والمجتمعية ، بعد ان عرفت قدرتها في الوقت الذي تتجه فيه اليابان نحو طريق التحرر فضلا عن الهند التي تستعد للانطلاق واليقظة كما يرى بيارنيه ويعتقد. مؤلف فرنسي، عضو مجلس الشيوخ والمتخصص في قضايا العالم الثالث والعلاقات السياسية الدولية .


Article
Necessities in English Law (An Analytical Study Compared to Iraqi Civil Law)
إرتفاقات الضرورة في القانون الإنكليزي. (دراسة تحليلية مقارنة بالقانون المدني العراقي )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Easements of necessity are considered as one of the well-established legal systems of the English Common law of customary origins, which is unwritten and based upon judicial precedents of the English courts. They are considered as one of the necessary real rights of vital or fundamental nature, by which the servient tenement is burdened. And only arise if it is established that its use is indispensable for the use and benefit from the dominant tenement. The Easements of necessity, which are classified as one subtype of the implied easements, as well as the intended easements, do the function of providing the requirements of the extreme necessity to find the ways to reach the land-locked real property, in keeping of the practical considerations. And to protect the national wealth or real property. Although the Iraqi civil law No. (40) of 1951 has not regulated the easements of necessity, but it regulated some legal restrictions related to some special states of neighbourhood, and come nearer in its function to that of the easements of necessity.

تعد إرتفاقات الضرورة من النظم القانونية الراسخة في قانون الأحكام العام الإنكليزي ذو الأصل العرفي غير المكتوب, والمبني على السوابق القضائية للمحاكم الإنكليزية. وهي من الحقوق العينية العقارية الضرورية ذات الطابع الجوهري أو الحيوي التي تثقل العقار الخادم أو المرتفق به, والتي لا تنشأ إلا إذا ثبت بأن إستعمالها يعد أمراً لا غنى عنه لإستعمال العقار المخدوم أو المرتفق والإنتفاع به. كما تقوم إرتفاقات الضرورة, التي تصنف كأحد نوعي الإرتفاقات الضمنية, فضلاً عن الإرتفاقات المقصودة, بوظيفة توفير متطلبات الضرورة القصوى لإيجاد سبل للوصول إلى العقارات المعزولة أو المحاطة تماماً بغيرها من العقارات, مراعاةً للإعتبارات العملية وحفاظاً على الثروة الوطنية العقارية. وعلى الرغم من أن القانون المدني العراقي رقم (40) لسنة 1951 لم ينظم إرتفاقات الضرورة, إلا أنه نظم بعض القيود القانونية التي ترجع إلى حالات خاصة في الجوار, والتي تقترب في وظيفتها من إرتفاقات الضرورة.


Article
Update of the Law on the Residence of Iraqi Aliens No.76 of 2017 (Critical Analytical Study)
مستجدات قانون إقامة الأجانب العراقي رقم 76 لسنة 2017 (دراسة تحليلية نقدية)

Author: Dr. Dahir Majid Qader أ.م.د. ظاهـر مجيد قادر
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 3/1 Pages: 20-52
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

: This study deals with the latest developments in the law of the residence of Iraqi aliens in response to the circumstances and changes that took place in Iraq after the events of 2003 and more precisely after the entry into force of the “Constitution of the Iraq” in 2005, those circumstances and changes necessitated the competent authorities to work in order to find a compatibility between them and the legislation that was in force in Iraq before these happenings. So this research is not about any particular problem in the law of residence, but it is devoted to demonstrate the new provisions in the law in force, not only the review of the developments, but the researcher tried to explain his point of view in reviewing each new provision either by supporting the position of the law in force or not supporting it, at the discretion of the researcher, with demonstrating the reasons for supporting the position of the legislator or not supporting him. The research has concluded a number of recommendations and suggestions that addresses the loopholes which present in the provisions of the existing law, and provided solutions that, if they take into consideration, they will lead to the avoidance of defects in the provisions of the mentioned law.

تناول هذا البحث المستجدات التي أتى بها قانون إقامة الأجانب العراقي النافذ استجابةً للظروف والتغيرات التي حصلت في العراق بعد أحداث 2003 وبشكل أدق بعد نفاذ الدستور العراقي سنة 2005، تلك الظروف والتغيرات التي استلزمت قيام الجهات المختصة بالعمل على إيجاد مواءمة بينها وبين التشريعات التي كانت نافذة في العراق قبل حدوثها. فهذا البحث لا يدور حول إشكالية معينة في قانون الإقامة، بل إنه مكرَس لبيان الأحكام المستجدة في القانون النافذ، ولكنه لم يكتفِ باستعراض المستجدات فحسب، وإنما حاول الباحث بيان وجهة نظره لدى استعراض كل حكم جديد، وذلك إما بتأييد موقف القانون النافذ أو بعدم تأييده، حسبما يتراءى للباحث، مع بيان الأسباب التي أدت إلى تأييد موقف المشرع أو عدم تأييده. وقد توصل البحث إلى مجموعة غير قليلة من التوصيات والمقترحات التي تؤدي إلى سد ما رافق نصوص القانون النافذ من ثغرات، وتقديم المعالجات التي يؤدي الأخذ بها إلى تلافي حالات الخلل التي تعتري نصوص القانون المذكور.


Article
State in Marriage (Comparative study between Islamic law and law)
الولاية في الزواج (دراسة مقارنة بين الشريعة الإسلامية والقانون)

Loading...
Loading...
Abstract

Guardianship is one of the matters found to seceure woman’s rights and dignity rather than to be in control of her or humiliate her after she has been keep away from men’s gatherings and privacy the purpose of which is known by the legislature, since a woman’s mingling with men’s gatherings leads to loss of her dignity and her degradation . Therefore‚ guardianship is imposed on her to protect her from what harms her or her feeling .though it was knoun to Arabs before the coming of Islam‚ Islamic law and then some legislators of personal status law regulated guardianship and changed it from a guardianship of despotism seeking to be in control of a woman and her desting in that she is deprived of being married to whom she is suitable to a guardianship of recommendation and desirability for her aftaer that Islam protects her and gives her the status she deserves and forbids the suitable to save in narrow limits for her interest .Moreover‚ it permits her ro resort to the sultan as called by muslim jurists or judge as called by law-makers to do justice with her and the sultan or judge himself undertakes the task of marrying her .

ُعد الولاية من المسائل التي وجدت من أجل صيانة حقوق المرأة وكرامتها والحفاظ عليها, وليس تحكماً أو إذلالاً بها، بعد أن أبعدت المرأة عن مجالس الرجال وخصوصياتهم لغاية يبتغيها الشارع الحكيم, لما في إختلاط المرأة بمجالس الرجال من هدر لكرامتها وتقليل من شأنها، لذلك فرضت الولايةعليها لتدفع عنها كل ما من شأنهِ أن يضر بها أو يجرح شعورها, فالولاية وإن كانت معروفة عند العرب قبل الإسلام, إلا أن الشريعة الإسلامية وبعض مشرعي قوانين الأحوال الشخصية من بعدها نظمتها وجعلتها من ولاية إستبداد وتحكم يسعى ولي المرأة من ورائها للسيطرة على المرأة والتحكم بمصيرها وحرمانها الزواج برجل كفؤ بها، إلى ولاية إستحباب لها, بعد أن صان الإسلام المرأة وأعطاها قَدرها ومنع الولي عضل زواجها، إلا في حدود ضيقة بسبب مشروع تحقيقاً لمصلحتها, ولم يكتفي بذلك بل أجاز لها اللجوء إلى السلطان كما يسميه الفقهاء المسلمين, أو القاضي كما يسميه مشرعي قوانين الأحوال الشخصية ليرفع الظلم عنها ويتولى القاضي بنفسهِ أمر تزويجها.


Article
Civil liability of breaching the obligation of depositary to maintain and return the deposit it in English law A comparative study in Iraqi civil law
المسؤولية المدنية الناجمة عن إخلال الوديع بإلتزامه بالمحافظة على الوديعة وردها في القانون الانكليزي دراسة تحليلية مقارنة بالقانون المدني العراقي

Author: Yonis Salah Aldeen Ali يونس صلاح الدين علي
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2019 Volume: 34 Issue: 2 Pages: 173-221
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The bailment is one of the well-established legal systems of the English common law, and which included the distinguished characteristics of both the law of contract and the law of property. It is worth-mentioning that this legal system has acquired those common features of these two prominent legal systems, which form an important part of the common law. By the judicial precedents made by English courts. And these precedents have adopted two different and divergent attitudes towards the qualification of the legal nature of bailment in English law . Whereas the Iraqi civil law No. (40) of 1951 regulated the legal rules of the bailment, considering it as a real contract, the conclusion of which requires the availability of four basic element. That is to say. The consent, subject-matter of the contract, cause or the motive of contracting, and the element of delivery. But it has not adopted the notion of the sub-bailment.

تعد الوديعة من النظم القانونية الراسخة في قانون الأحكام العام الانكليزي, والتي ضمت بين دفتيها الخصائص المميزة لكل من قانوني العقد والأموال الانكليزيين. وقد إكتسب قانون الوديعة الانكليزي هذه السمات المشتركة لهذين النظامين القانونيين البارزين, واللذين يشكلان جزءً مهماً من قانون الأحكام العام, عن طريق السوابق القضائية التي أصدرتها المحاكم الانكليزية. وقد تبنت تلك السوابق القضائية اتجاهين مختلفين في تكييفها للطبيعة القانونية للوديعة. أما القانون المدني العراقي رقم (40) لسنة 1951 فقد نظم أحكام الوديعة, وعدها عقداً عينياً يتطلب انعقاده توافر أربعة أركان هي التراضي والمحل والسبب والتسليم. إلا أنه لم يأخذ بمفهوم الوديعة من الباطن.


Article
الوكالة في الزواج والطلاق دراسة مقارنة بين القانون العراقي والشريعة والاسلامية

Author: إيناس مكي عبد
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2019 Volume: 27 Issue: 2 Pages: 23-33
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of research in the agency in concluding the contract of marriage and divorce concludes a comparative study between the Iraqi law and the Islamic law in that a person other than the original in the contract concludes the contract and all the effects of the contract are disposed of to the principal, the original party in the contract. This may be inherent in circumstances that may not be possible. The contract is concluded in the circumstances that surround it, and the husband may also assign another person to divorce. The agent will divorce the wife on his behalf. This is a dispute between the Iraqi law and the Islamic law. The Sharia allows the agency for the wife and non-wife to divorce. The wife is allowed to divorce through the agency from the husband, so we will separate the subject of the agency in marriage and divorce in two sections devoted to the first section of the concept of the Agency and we will discuss in the second section of the agency in marriage and divorce and if we finished all of this research concludes with the most important results and proposals.

يتخلص موضوع البحث في الوكالة في إبرام عقد الزواج والطلاق دراسة مقارنة بين القانون العراقي والشريعة الاسلامية في أن يقوم شخص آخر غير الاصيل في العقد، بإبرام العقد وتنصرف جميع آثار العقد الى الموكَّل وهو الطرف الأصيل في العقد، وهذا قد يكون الاصيل في ظروف لايستطيع إبرام العقد فيها، وكذلك قد يوكل الزوج شخص آخر في إيقاع الطلاق فيقوم الوكيل بطلاق الزوجة نيابة عنه وهذا خلاف بين القانون العراقي والشريعة الاسلامية فالشريعة تجيز الوكالة للزوجة ولغير الزوجة، أن تقوم بإيقاع الطلاق، أما قانون الاحوال الشخصية فلا يجيز إلاّ للزوجة فقط في إيقاع الطلاق من طريق الوكالة من الزوج، وعليه فسوف نفصل موضوع الوكالة في الزواج والطلاق في مبحثين نخصص المبحث الاول لمفهوم الوكالة وسنتناول في المبحث الثاني الوكالة في الزواج والطلاق واذا انتهينا من كل ذلك نصل البحث بخاتمة نسجل فيها اهم النتائج والمقترحات.


Article
The position of the international law of proxy war (or the Fourth Generation War)
موقف القانون الدولي من الحرب بالوكالة او الانابة (حروب الجيل الرابع)

Author: Dr. Basheer Sabhan Ahmed م.د. بشير سبهان احمد
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 3/1 Pages: 70-91
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

International Criminal Justice is facing an increasing number of challenges, including a large number of non-international armed conflict, for various external objectives. The search will attempt to answer the central problematic questions down to the following: Why the individual responsibility attributing on those individuals who drive armed conflicts committee within it grave violations committed, while did not attribute the same responsibility on who support the armed groups as well as motive to make of non-international armed conflicts fuelled by external tools, in the other worked by proxy war ? Are the public international law in general and international criminal law, especially facing of separation and fragmentation, allocates responsibility states supporting armed groups, in other word, that responsibility for interference away from the natural result (ancillary) to load the same states officials about any individual criminal responsibility? Could a count that fragmentation undermines criminal justice that are supposed to govern all situations that can cause serious violations of international humanitarian law? Questions in the above other, will be subjected and searched down to identify impediments to international criminal justice in direct and indirect responsibility of states and individuals.

يحاول البحث ومن خلال التحليل القانوني المقارن التركيز على موقف القانون الدولي العام من جهة والقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي من جهة أخرى، حيال الحرب بالوكالة. وهي من المواضيع القانونية التي عادت لتتصدر مراتب متقدمة في الجهد القانوني المعاصر، وبالذات في البحث عن مسألة تشظي المسؤولية، ومحاولة ردم الهوة المصطنعة بين أحكام القانون الدولي العام نفسه، لأجل رفع التحدي الذي تواجهه العدالة الجنائية الدولية في ملاحقة المتهمين بإثارة نزاعات مسلحة متفرقة في العالم وتحت عنوان الحرب بالوكالة، ومن ثم كبح ويلات تلك الحروب بأسلوب قانون ناجع ومؤثر، تهتدي إليه محكمة العدل الدولية، فضلاً عن المحاكم الجنائية الدولية عند تعرضها لقضايا تتضمن وجهان للمسؤولية: أحدهما يتعلق بمسؤولية الدولة، والآخر يتعلق بمسئولية الأفراد المتصديين لإدارتها على المستوى الوظيفي العالي، وذلك من الناحية الجنائية الدولية.


Article
The Domicile according to the opinion of the Iraqi legislator
الأحكام القانونية للموطن وفقاً لموقف المشرع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The legislations of different countries are not equal in legal status between the national and the foreign, because the national enjoys some privileges and rights and is committed to many duties. The foreigner does not enjoy these rights, nor does he abide by those duties. This difference varies from state to state. The foreigner is determined by a set of legal rules set by a particular State to apply to aliens entering and leaving their territory and the nature of the rights that they may enjoy while in the territory of that State. Double intention of the States, on the one hand with its citizens, on the other hand, with the aliens on its territory, a group, and for that classified the rights of foreigners to their right to enter the country, and out of it.

اذا كان الأسم يتيح التعرف على الشخص فيحدده، ويميزه عن غيره من الأشخاص، فإن الموطن (Le Domicile) يسمح بمعرفة وتحديد المكان الذي يقيم فيه الشخص، ومن الطبيعي ان ينسب الشخص الى مكان معـين يعتـبره القانون موجوداً فيه، بشأن مظاهر حياته القانونية المختلفة، وهو الوسيلة التــي تعمـل الـى جانب الجنسيـة لتـوزيع الأفـراد جغـرافياً عبـر دول العـالم، وفـي الدول الانجلوامريكية يؤدي الموطن دوراً رئيساً في تحديد القانون الواجب التطبيق كونه يعد بمثابة ضابط الاسناد في مسائل الأحوال الشخصية، والحالة المدنية والعائلية فالقانون الشخصي في هذه الدول هو قانون الموطن، لذلك نظمت تلك الدول أحكام الموطن الدولي، بينما غالبية تشريعات دول العالم التي تأخذ بالاتجاه اللاتيني، ومنها جمهورية العراق، لم تنظم أحكام الموطن في العلاقات القانونية الدولية الخاصة بالأفراد، لأنها أخذت بفكرة الجنسية بدلاً من الموطن في العلاقات القانونية الداخلية واكتفت بتنظيم أحكام الموطن الداخلي.

Listing 1 - 10 of 77 << page
of 8
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (77)


Language

Arabic (62)

Arabic and English (12)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (77)